الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى القصة القصيرة > قسم الرواية

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2016, 04:51 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
تامر محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو







تامر محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الاجازة القاتله

الاجازة القاتلة
بقلم: تامر محمد
1-
وقفت مريم تقدم قدم و تؤخر الاخرى
كانت فى طريقها الى مكتب المدير
و هى تخشاه جدا
كان انسان قاسى
كئيب
لا يحب الخير
كانت مريم تريد اجازة لمدة يومين لزيارة عمها المريض
و لكنها تعلم ان عباس سليم مدير المدرسة لن يقبل
و هى لن تستغنى عن تلك الاجازة لانها ضرورية
هكذا افهمتها زميلتها ناهد
و اكددت عليها ماتقولة " يا استاذ عباس الاجازة دى ضرورية و لازم اخدها.. دى حاله حرجة اوى عمى ف العناية المركزة و بيموت"
و قالتلها ناهد: و اكدى اوى يا مريم على كلمة "بيموت" دى
قالت مريم وقتها: انا خايفة اوى منه بلاش احسن
ناهد: بطلى جبن هتعيشى جبانة كدا على طول
تذكرت وقتها مريم مقولة طليقها على ""انتى خوافة و متنفعيش تتحملى اى مسؤلية و انا مقدرش اكمل معاكى يا هانم"""
و تم الطلاق فى هدوء
و قفت مريم امام باب المدير
و قبل ان تطرق الباب
سمعت
ما شد انتباهها
و روعها فى نفس الوقت
و انتفض قلبها بين ضلوعها طالبا التراجع و الفرار فورا
و
بغته
فتح الباب
و طالعها وجه عباس سليم مكفهرا
و بهت الرجل
لم يتوقع ان يجد مريم امامه
صرخ: نعم يا استاذة انتى اتعلمتى كدا ف بتكم تتجسسى على الناس
مريم:لالا و الله ابدا انا لسه جاية انا مسمعتش حاجة خالص
نظر اليها بعينين يتطاير منهما الشرر
و نظر الى داخل الغرفة
حيث جلست طالبه من 3 ثانوى تبلغ من العمر 17 عاما
تبكى فى حرقة و تنظر الى مريم فى قلق و توتر
امسك عباس معصم يد مريم و شدها الى داخل الغرفة و اغلق الباب فى شراسة
--------------------
قالت ناهد فى قلق: مريم اتاخرت اوى يا عايده
عايدة و هى تقضم السندوتش:
-انتى السبب كان لازم تسخنيها على المدير مريم غلبانة اوى
ناهد: طيب كنت اعمل ايه بس صعبت عليه و هى بتعيط على عمها اللى مربيها بعد وفاة ابوها كان لازم تروحلوا المستشفى ضرورى الراجل بين الحيا و الموت
عايدة: اهو انتى جنيتى عليها و خلاص زمان المدير ماسح بيها سراميك الاوضة
ناهد: طيب انا هروح اشوف حصل ايه
--------------------------
جلس عباس خلف مكتبة و قد اشعل سيجارة و امسك بقلم يكتب بعض الملاحظات عندما طرق باب مكتب
عباس:- ادخل
يفتح الباب و تدخل ناهد و هى تجول بعينيها فى الغرفة الفارغة الا من المدير
ناهد: امال فين مريم؟؟
عباس يترك القلم و ينظر لها فى تحفز:
- انتى جاية تدورى على حد تايهه منك ف مكتبى يا استاذة
ناهد: لا مش قصدى يا فندم الاستاذة مر....
قاطعها عباس فى حدة: مااالها؟؟؟؟
ناهد و هى تبتلع ريقها بصعوبة و تحاول تمالك اعصابها قالت:
-كانت قالت انها هتيجى لحضرتك و ....
قاطعها عباس و هو يخبط سطح المكتب بقبضته فى عنف و قال:
- مجاتش يا ستى روحى دورى عليها ف حتة تانية ...دا تسيب سيبين الحصص و العيال و بتدوروا على بعض فى المدرسة...عااال اوى خالص اتفضلى يا هانم شوفى زملتك فين و شوفوا شغلكم انا هلاقيها منكم ولا من تفتيش الوزارة ..اتفضلى
------------------------------
((((((((((((((((((((((((((((تتبع)))))))))))))))))) )))))))))






 
رد مع اقتباس
قديم 01-09-2021, 07:59 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم امين مؤمن
أقلامي
 
إحصائية العضو







ابراهيم امين مؤمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاجازة القاتله

توقف عن الكتابة نهائيا حتى تضبط الكلام نحويا واملائيا.. واقرا كثيرا حتى تستطيع ان تتمتع بالقدر الكافي لصياغة الجمل صياغة بلاغية







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط