الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى المواضيع التفاعلية الحرة

منتدى المواضيع التفاعلية الحرة هنا نمنح أنفسنا استراحة لذيذة مع مواضيع وزوايا تفاعلية متنوعة ولا تخضع لشروط قسم بعينه.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 3.00. انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-2023, 07:20 PM   رقم المشاركة : 469
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

في غزة

حدائق شمس تتفتح كل حين ..
تسطع من أكفان الشهداء
تكتب التاريخ بمداد نور
مابين شمالها والجنوب جنة
ترقد في مسك ثراها أرواح البررة .

طفلها لا ينام
يدثر قلبه المكلوم بعطر الراحلين
يحملق ..
يغزل من خيوط النصر شمسا
عزمه الوثاب لا يستكين ..

في فلسطين
أرواح حملوا على أعناق الغربة
فاستحالوا غصنا أجرد..
مابين مأواهم ومنفاهم
جذع عتيق ممتد من وريدهم حتى الشريان ..
..

في فلسطين
أمة
لن تنتظر الأكف الحانية
تروي ثراها بنجيع أبنائها ..

بين الكاف و النون
( وهم من بعد غلبهم سيغلبون ..)







 
رد مع اقتباس
قديم 19-12-2023, 09:06 AM   رقم المشاركة : 470
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

ويسألونك عن الغياب ،
قل هو أذى إلا على قلوب تشربت الوفاء حتى آخر نبضة ..

إلا على قلب يظللك كسقف أمان ..
يضم أركانك
فأنت / أنت
إن كنت تشع نجما في حضورك
أو تساقطت نثار ذكرى بعد حين ..
وأنك حين تغادر جسدا ، ستنغرس في الروح كروح أخرى
كلما نكأ الغياب جرح الوداع فاحت روحك ترياقا وعطرا ..








 
رد مع اقتباس
قديم 07-01-2024, 11:23 PM   رقم المشاركة : 471
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل


افتراضي رد: قطـــرات

لماذا؟!

تسأله لم تأخرت؟ فيجيبها إجابة بلهاء
كنت عندي صديقي
إجابته لا تتغير وإن تغيرت مفرداتها
"كنت عند صاحبي"
" كنت مع زملائي"
" كنت في القهوة"
" كنت في عزاء عم صديقي"
إجابات لا تشفي غليلها
ربما كانت تبحث عن إجابة أخرى من نوع
"كنت وأنا هناك مشتاق لك"
"هل تركتك وحدك"
"سآتي باكرا غدا"
لكنه يجيب إجاباته ذاتها بتثائب مصارعا النعاس ويخلد للنوم

إجابات لم ترو ضمؤها
الفجر يقترب والجملة تلح عليها ويتردد صداها "لماذا تأخرت اليوم يا أحمد" ها هو يتقلب بجسده النحيف جسد زاد من هزاله السهر والأرجيلة
النعاس يملأ جفنيها وقلبها ظل مستيقظا يبحث عن إجابة

في الغد
لماذا يتأخر أحمد كل يوم؟
النهار بدا طويلا والجدران تقهقه على طيف امرأة تتكئ على الجدار تارة وتمشي وتجيء على أرضية البلاط التي يغطي نصفها سجادة زرقاء باردة
وستائر رمادية تغطي النافذة التي تطل على الشارع الفارغ الذي تجلس تترقب سكونه من حين لآخر
أحمد يتأخر دائما يعود و يلقي بجسده على السرير دون أن يبدل ثيابه أو يفرش أسنانه
ينهض صبحا ليذهب لعمله الذي يتقاضى منه بضع مئات كل شهر
ظل الحال هكذا حتى نسيت فريدة تلك الجملة التي لم تعد تقابله بها فتخلد للنوم غالبا قبل أن تراه
وفي أحد الأيام رجع باكرا بعد أن كره جلسة القهوة وضجيج روادها سيعود باكرا في هذه الليلة الباردة ليستمتع ببيته الدافئ وصحبة زوجته
لا بأس، على الأقل سيعود باكرا دون تأخير

استغربت فريدة صوت الباب الذي دفعه احدهم هل نسيت إغلاق الباب بعد ذهاب أحمد يا ترى؟
نظرت للطيف بعينين متسعتين وعقدت ما بين حاجبيها بينما ابتسم هو على غير عادته حتى بدت تجاعيد لم تكن لاحظتها من قبل على جبينه وخديه وأسفرت ابتسامته عن فجوة سوداء بين اسنانه!
كان ينتظر أن يسمع جملتها القديمة أو حتى جملة تشبهها.. " ها انت جئت باكرا اليوم" لكنها قالت:
أحمد.. ولكن لماذا عدت باكرا يا أحمد؟!







 
رد مع اقتباس
قديم 15-01-2024, 11:44 PM   رقم المشاركة : 472
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
لماذا؟!

تسأله لم تأخرت؟ فيجيبها إجابة بلهاء
كنت عندي صديقي
إجابته لا تتغير وإن تغيرت مفرداتها
"كنت عند صاحبي"
" كنت مع زملائي"
" كنت في القهوة"
" كنت في عزاء عم صديقي"
إجابات لا تشفي غليلها
ربما كانت تبحث عن إجابة أخرى من نوع
"كنت وأنا هناك مشتاق لك"
"هل تركتك وحدك"
"سآتي باكرا غدا"
لكنه يجيب إجاباته ذاتها بتثائب مصارعا النعاس ويخلد للنوم

إجابات لم ترو ضمؤها
الفجر يقترب والجملة تلح عليها ويتردد صداها "لماذا تأخرت اليوم يا أحمد" ها هو يتقلب بجسده النحيف جسد زاد من هزاله السهر والأرجيلة
النعاس يملأ جفنيها وقلبها ظل مستيقظا يبحث عن إجابة

في الغد
لماذا يتأخر أحمد كل يوم؟
النهار بدا طويلا والجدران تقهقه على طيف امرأة تتكئ على الجدار تارة وتمشي وتجيء على أرضية البلاط التي يغطي نصفها سجادة زرقاء باردة
وستائر رمادية تغطي النافذة التي تطل على الشارع الفارغ الذي تجلس تترقب سكونه من حين لآخر
أحمد يتأخر دائما يعود و يلقي بجسده على السرير دون أن يبدل ثيابه أو يفرش أسنانه
ينهض صبحا ليذهب لعمله الذي يتقاضى منه بضع مئات كل شهر
ظل الحال هكذا حتى نسيت فريدة تلك الجملة التي لم تعد تقابله بها فتخلد للنوم غالبا قبل أن تراه
وفي أحد الأيام رجع باكرا بعد أن كره جلسة القهوة وضجيج روادها سيعود باكرا في هذه الليلة الباردة ليستمتع ببيته الدافئ وصحبة زوجته
لا بأس، على الأقل سيعود باكرا دون تأخير

استغربت فريدة صوت الباب الذي دفعه احدهم هل نسيت إغلاق الباب بعد ذهاب أحمد يا ترى؟
نظرت للطيف بعينين متسعتين وعقدت ما بين حاجبيها بينما ابتسم هو على غير عادته حتى بدت تجاعيد لم تكن لاحظتها من قبل على جبينه وخديه وأسفرت ابتسامته عن فجوة سوداء بين اسنانه!
كان ينتظر أن يسمع جملتها القديمة أو حتى جملة تشبهها.. " ها انت جئت باكرا اليوم" لكنها قالت:
أحمد.. ولكن لماذا عدت باكرا يا أحمد؟!
عندما تأتي الأشياء بعدما أكل الانتظار منا اللهفة وأطفأ بقايا الشغف ..
عندما تأقلمنا على عدم وجودها
وعبثية انتظارنا لها
عندما فرغ الجوف من النبض لها
بعد أن أتت على سكينتنا
نزعت منا الكثير من الهدوء والطمأنينة
وأزاحت رؤوسنا عن وسائد الدعة ..

عندما تأتي بعد كل هذا
فقد لا ننتبه أصلا أنها جاءت
وعندما تؤكد مجيئها نكاد نضحك
ونسألها بإشفاق وبعض سخرية
مالذي جاء بك الآن ؟؟

الآن ..
لم الآن ؟؟؟





رائعة دوما يا فاطم الخير والعطاء
اشتقنا إليك
نرجو أنك بخير وعفو وعافية دائما وأبدا..






 
رد مع اقتباس
قديم 15-01-2024, 11:53 PM   رقم المشاركة : 473
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

أمي التي لا ترضى عن الكعب العالي بديلا
رغم أوجاع بدنها كل ليلة ..
أمي التي قد تتبرأ منا لو أهملنا مظهرنا
تلك التي يصفها أحفادها أنها أرستقراطية الطباع ذات الشوكة والسكين ..
لم تورثني طباعها الجميلة
أنا ابنة أبي الذي كان يأكل بيده ..
آخذ صحني ، وأنزوي بعيدا ، كي أتقمص روحه وآكل مثله
دون أن ينتقدني أحدهم ..








 
رد مع اقتباس
قديم 17-01-2024, 01:31 PM   رقم المشاركة : 474
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل


افتراضي رد: قطـــرات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
عندما تأتي الأشياء بعدما أكل الانتظار منا اللهفة وأطفأ بقايا الشغف ..
عندما تأقلمنا على عدم وجودها
وعبثية انتظارنا لها
عندما فرغ الجوف من النبض لها
بعد أن أتت على سكينتنا
نزعت منا الكثير من الهدوء والطمأنينة
وأزاحت رؤوسنا عن وسائد الدعة ..

عندما تأتي بعد كل هذا
فقد لا ننتبه أصلا أنها جاءت
وعندما تؤكد مجيئها نكاد نضحك
ونسألها بإشفاق وبعض سخرية
مالذي جاء بك الآن ؟؟

الآن ..
لم الآن ؟؟؟





رائعة دوما يا فاطم الخير والعطاء
اشتقنا إليك
نرجو أنك بخير وعفو وعافية دائما وأبدا..

اكرمك الله كما تكرمينني دائما 🌷






 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2024, 03:34 PM   رقم المشاركة : 475
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

الحزن كامن
لذا هو نهَّاش
ينخرك من الداخل
ينفخ بأنفاسه الكئيبة على فتيل روحك حتى يطفئها ..
الغضب مضطرب مضطرم ..
لذا هو مدمر
قد يهلكك ويهلك من حولك ..

لذا كان الحزن نبيلا
صامتا يحتضر وحده ..
والغضب بربري يأخذ في طريقه ما تطاله يده ..

لكن الحزن عادة زاد الضعيف العاجز
والغضب من ذوي القدرة والسلطة ..







 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2024, 05:11 PM   رقم المشاركة : 476
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
الحزن كامن
لذا هو نهَّاش
ينخرك من الداخل
ينفخ بأنفاسه الكئيبة على فتيل روحك حتى يطفئها ..
الغضب مضطرب مضطرم ..
لذا هو مدمر
قد يهلكك ويهلك من حولك ..

لذا كان الحزن نبيلا
صامتا يحتضر وحده ..
والغضب بربري يأخذ في طريقه ما تطاله يده ..

لكن الحزن عادة زاد الضعيف العاجز
والغضب من ذوي القدرة والسلطة ..


حتى في العلاقات الإنسانية ..

الطرف الأقوى
يغضب
يثور
الطرف الأضعف
ينزوي بحزنه
يكتم آهته
يزفرها ليلا
مع دمعة ثخينة
كأن الكون
كله مائد
غارق
داخلها ..

وحده يطفو كالخواء .. !






 
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2024, 09:16 PM   رقم المشاركة : 477
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

كوني كنهر لا يكف عن الغناء
لا يكف عن دوزنة الماء على خريره
لا تحصي خيباتك
أو تلتفتي للخسارات
لا تكوني أما تبنت أمنياتها
ثم عقتهن واحدة
واحدة
لأنهن ما حققن رغبتها ..
كوني مؤمنة
يجلس يومك بأبهى حلته
قبالة قلبك المشرع على الرضا ..










 
رد مع اقتباس
قديم 28-01-2024, 01:04 AM   رقم المشاركة : 478
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

صياغة أخرى ..



كن كنهر لا يكف عن الغناء
لا يكف عن دوزنة الخرير على الماء
لا تحصِ خيباتك
أو تلتفت للخسارات
لا تكن
كمن تبنى الأمنيات
ثم عقهن واحدة
واحدة
لأنهن ما حققن رغبته ..
كن مؤمنا ..

حتى يجلس يومك بأبهى حلته
قبالة قلبك المشرع على الرضا ..







 
رد مع اقتباس
قديم 31-01-2024, 10:25 PM   رقم المشاركة : 479
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

كن رحيما بنفسك أولا
اغفر لها إن وجدت في نفسها ما وجدت ..
اغفر لها أن تنزوي عنهم حينا من الدهر
قد لا تعرف منتهاه ..
من منا يعرف أنى تندمل الجراح
والنزف ندي ما انفك يقطر
ما همعت عين ومارت في القلب آهة ..







 
رد مع اقتباس
قديم 24-02-2024, 08:19 PM   رقم المشاركة : 480
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن


افتراضي رد: قطـــرات

بين فاصلة وأخرى تتعثر لغتنا أمام أكوام الملح وفخاخ الأسئلة
تمشي الفصاحة تائهة في مناكب الصمت ..
حروفنا لا معنى لرنينها وطنينها
والعالم أبكم لا يسمع
ولا ينطق ..




" يا ابن العز والعزة
يا ابنَ الحق في غزّة
سيؤويكم
ويطعمكم
ويسقيكم
ويحملكم إلى أقصى
دروب النصر والعزة .."


ما بين القوسين
من محفوظات سابقة ..







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط