الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-2012, 01:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مديحة علي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مديحة علي
 

 

 
إحصائية العضو







مديحة علي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة




عبدالله آل هيضه: تحل اليوم الذكرى الثانية لوفاة الرمز السعودي غازي القصيبي، بعد مسيرة سطر اسمه فيها في ذاكرة وقلوب محبيه ومعجبيه في مجالاته كلها، بل حتى أعداؤه، الذين لا يزالون يحتفظون بشواهد إنسانيته وإنجازاته.
الكتابة عن غازي متكررة جديدة، غازي يعرفه الكثيرون في صولاته بين مقاعد الوزارات وبين دفتي الكتب، والسفارة كذلك، لكن غازي القصيبي لها جانب مظلم بفعله، يطغى على كل جوانب أخرى، كيف لا وهو موسوعة في الإنسانية والحياة.
غازي القصيبي توفي في مثل هذا اليوم من العام 2010 وذلك بعد صراع طويل مع مرض السرطان، غيّبه فيها عن أداء مهماته كوزير للعمل تنقل فيها من الرياض إلى أميركا ثم الرياض ثم إلى البحرين قبل أن يعود إلى الرياض حيث توفي.
ونال القصيبي ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة، ثم حصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا. أما الدكتوراه في العلاقات الدولية فنالها من جامعة لندن وكانت رسالته فيها حول اليمن، كما أوضح ذلك في كتابه الشهير "حياة في الإدارة".
عمل غازي القصيبي مديرا للمؤسسة العامة للسكك الحديد في السبعينات قبل ان يتولى وزارة الصناعة ويطلق قطاع الصناعات البتروكيماوية السعودية. ولتشجيع الشباب السعودي الذي لا يهتم سوى بالوظائف السهلة العالية الأجر على العمل في الوظائف التي تعتبر في نظره غير محترمة، عمل القصيبي عام 2008، وكان يومها وزيرا للعمل، في مطاعم عدة كاسرا حاجز العيب لدى السعوديين في جدة لمدة ثلاث ساعات
وصراحة القصيبي وجرأة كتاباته جلبت له أيضا الكثير من المتاعب، على الأقل مرتين خلال عمله. ففي 1984 عندما كان وزيرا للصحة تم إعفاؤه من منصبه هذا بسبب قصيدة "رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة" التي انتقد فيها الفساد والامتيازات التي كانت تحظى بها الطبقة الحاكمة في عهد الملك فهد.
وفي عام 2002 اعفي أيضا من منصبه كسفير للمملكة في لندن بسبب قصيدة "الشهداء" التي أشاد فيها بالفلسطينية آيات الأخرس التي فجرت نفسها في سوق في القدس ما أدى إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين في الوقت الذي كانت فيه الأجواء مشحونة بسبب أحداث 11 أيلول/سبتمبر 2001 في نيويورك. وبعد عودته إلى الرياض، عين وزيرا للمياه والكهرباء الأمر الذي يدل على دعم القصر الملكي له.
وخلال عمله كسفير للسعودية في البحرين عند غزو العراق للكويت عام 1990 ، كتب القصيبي مقالات ينتقد فيها الحكومات العربية والمجموعات الإسلامية التي تأخذ على السعودية تحالفها مع الولايات المتحدة متسائلا كيف يمكن لأحد الدفاع عن صدام حسين. ويعتبر كتابه "أزمة الخليج: محاولة للفهم" دراسة جادة لمعرفة أسباب هذه الحرب ودوافعها وسياساتها وصنع قراراتها والنتائج التي تمخضت عنها.
وللوزير الراحل نحو 20 رواية، فضلا عن كم كبير من المشاركات الكتابية والمحاضرات وغيرها.
ومن اشهر رواياته "شقة الحرية" (1996) التي كانت ممنوعة من التداول في السعودية، وتحكي قصة مجموعة من الشبان المختلفي التوجهات والأفكار يسكنون معا في القاهرة أثناء دراستهم الجامعية هناك لتفصل الرواية حالة التيارات الفكرية لدى الشباب العرب في الفترة الملتهبة من التاريخ العربي 1948 - 1967. وهذه القصة مستوحاة من التجربة الذاتية للكاتب نفسه أثناء فترة دراسته القانون في جامعة القاهرة والتي وصفها بأنها فترة غنية جدا.
وبعد فشل القصيبي في الوصول إلى رئاسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) عام 1999 أمام المرشح الياباني كوشيرو ماتسورا، أصدر روايته "دنسكو" التي ينتقد فيها هذه المنظمة الدولية من خلال قصة مرشحين من عدة قارات يتنافسون للفوز برئاسة منظمة تسمى دنسكو.
وبعد أحداث 11 أيلول/سبتمبر حذر القصيبي من "صراع حضارات"، مدينا في الوقت نفسه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي وصفه بأنه "إرهابي" و"وحش بشري". وقال في حديث للبي.بي.سي "نخشى أن تتحول هذه الحرب على الإرهاب، التي ندعمها بلا أي تحفظ، إلى حرب لأميركا والغرب على الإسلام".
ومن ابرز الأعمال الأخرى للقصيبي "العصفورية"، "سبعة"، "هما"، "سعادة السفير"، "سلمى"، "أبو شلاخ البرمائي".
ومن مؤلفاته في الشعر "صوت من الخليج"، "الاشج"، "اللون عن الأوراد"، "أشعار من جزائر اللؤلؤ"، "سحيم"، و"للشهداء".






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 16-08-2012, 03:55 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

رحم الله الدكتور الراحل القصيبي وغفر له ..
سطر الكثير من الروائع الأدبية وترك بصمته على الصعيدين الأدبي والثقافي وطبعا الدبلوماسي ..
رحلة عطائه انتهت كما ذكر المقال بمرضه رحمه الله
لا زالت بعض اعماله في ذاكرتي لا انساها يا مديحة ولا انكر اني تأثرت بما يكتب وخاصة رائعته حديقة الغروب التي كانت ملحمةإنسانية بحق ..
بوركت يا مديحة







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 16-08-2012, 11:19 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
هيا الشريف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هيا الشريف
 

 

 
إحصائية العضو







هيا الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

رحمه الله
كاتب وأديب ولاقى الكثير في سبيل أفكاره المتميزة
والتي حاول فيها جاهدا اصلاح نظرة المجتمع اتجاه المرأة

مديحة شكرا لحضورك المميز







التوقيع



،
هو حسبي

 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2012, 01:02 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عمر الحسن
أقلامي
 
إحصائية العضو







عمر الحسن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

رحمه الله
وجزاه الله عنا وعن أمة الإسلام خيرا
.........................
وبارك الله بك ودام عطاؤك







 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2012, 04:46 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مديحة علي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مديحة علي
 

 

 
إحصائية العضو







مديحة علي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
رحم الله الدكتور الراحل القصيبي وغفر له ..
سطر الكثير من الروائع الأدبية وترك بصمته على الصعيدين الأدبي والثقافي وطبعا الدبلوماسي ..
رحلة عطائه انتهت كما ذكر المقال بمرضه رحمه الله
لا زالت بعض اعماله في ذاكرتي لا انساها يا مديحة ولا انكر اني تأثرت بما يكتب وخاصة رائعته حديقة الغروب التي كانت ملحمةإنسانية بحق ..
بوركت يا مديحة

أختي سلمى
بارك له فيك وجزاك خير الجزاء

أشكرك لمرورك على الموضوع

****






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2012, 04:47 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مديحة علي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مديحة علي
 

 

 
إحصائية العضو







مديحة علي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيا الشريف مشاهدة المشاركة
رحمه الله
كاتب وأديب ولاقى الكثير في سبيل أفكاره المتميزة
والتي حاول فيها جاهدا اصلاح نظرة المجتمع اتجاه المرأة

مديحة شكرا لحضورك المميز

الشكر لك غاليتي هيا

سررت جدا بمرورك الجميل

*****






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2012, 04:49 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مديحة علي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مديحة علي
 

 

 
إحصائية العضو







مديحة علي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: غازي القصيبي ... الروح الساكنة في الذاكرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الحسن مشاهدة المشاركة
رحمه الله
وجزاه الله عنا وعن أمة الإسلام خيرا
.........................
وبارك الله بك ودام عطاؤك

أشكرك وجزاك الله خير الجزاء

سررت بمرورك على الموضوع

****






التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قل لي ما فصيلة دمك..أقل لك من أنت..! الدكتور سيد نافع المنتدى الإسلامي 40 31-12-2011 01:17 AM
مواصفات الجماعة المبرئة للذمة طالب عوض الله المنتدى الإسلامي 14 09-08-2011 12:18 AM
محاضرات فى العروض والقافية ماجد أحمد منتدى العروض - الموسيقى والقافية 8 05-05-2008 10:22 PM
تشريح المشاعر نبيل حاجي نائف منتدى الحوار الفكري العام 0 08-04-2007 10:49 AM
آليات عمل الذاكرة نبيل حاجي نائف منتدى الحوار الفكري العام 0 16-02-2007 12:38 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط