الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-2006, 10:33 AM   رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

عزيزنا المبدع جمال علّوش

محبتنا ننثرها بنفسجاً في طريقك الحواري الجميل
لقد ضاق بنا أفق ميتشغن وحلّت الثلوج القاتلة
قررنا الرحيل من هنا
قبل أن تتكسّر أجنحتنا
ونعجز عن الوصول إليك..
لكن قبل وداعك شاعرنا
نحن نوارس الأسئلة ...
سنُفْرغ مابجعبتنا من تساؤلات حول إبداعك ورؤيتك للعالم
وبانتظار أرغفتك المعرفية الساخنة ترسلها لنا حيث نذهب
سنرفرف بعد قليل في واحتك الخضراء دفعةً واحدة
لك أن تتحمّل ضجيجنا وصخبنا وزحمة أسئلتنا
ولك كل الفضاء المعبّأ بالحلم والأمنيات
والأيام الجميلة المتبقية لقرّائك الرائعين
الذين دون أدنى شكّ
ينتظرون عطاءك في هذه الواحة الخضراء.


النورسة الحادية عشرة تسأل:
الجوائز الأدبية :
وكنتَ من الفائزين لعددٍ منها ،
مامقياس قيمتها الابداعية في رأيك؟

النورسة الثانية عشرة تسأل:
رياح الشرق الدامية أشدّ حضوراً في تجربتك الإبداعية أم رياح الغرب الهوجاء؟

النورسة الثالثة عشرة تسأل:
هل الفرح في القصيدة طفرة أم لعبة نادراً مايتقنها الشعراء؟

النورسة الرابعة عشرة تسأل:
أيهما أكثر تحدّياً لتجربة الشاعر ، لعبة الشطرنج أم قصيدة التفعيلة، ولماذا ؟!!

النورسة الخامسة عشرة تسأل:
هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟

النورسة السادسة عشرة تسأل:
يقول أراغون في مجنون إلزا : " ليس هناك من حبٍّ سعيد" . هل تؤمن بهذه المقولة ؟ رغم أنّ ثمة ظروف سياسية مرّا بها- أراغون وزوجته إلزا- كمشاركين في حركات المقاومة ضد الاحتلال ، فصلتهما عن بعضهما مرغَمَين. فهل خلية الأسرة هي الأهم في رأيك في ظروف الحرب أم خلية الوطن ؟!!..

النورسة السابعة عشرة تسأل:

حول إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى بعض الشعراء الشباب

مارأيك بالشعراء الذين لهم دواوين شعر منشورة ويطلعون علينا بنظريات يحاولون فيها الخلط مابين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ؟!!.. أي حالة إيهام للقارئ بأن مايقرأه موزوناً وماهو بذلك -الشعر المقفى غير الموزون-. هل تعتقد أنهم يؤمنون بضرورة وجوب هكذا شعر يريدونه إيقاعياً ولكنه غير موزون ؟

ويأتي أحدهم ليقول لك :

"أَليسَ مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان
يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟"

كيف تردّ عليه؟!!!

وهل تعتقد بأنها حالة عجز في طاقاتهم الابداعية تمنعهم من الوصول إلى ساحة الشعر العربية بسرعة فيخترعون نظرياتهم الجديدة أم أنّ هناك أسباب أخرىا؟!!!


النورسة الثامنة عشرة تسأل :
اللغة العربية ، هل تدافع عن المرأة أم تتخلّى عنها ؟! ..

النورسة التاسعة عشرة تسأل:
ورقتك الرابحة ، هل صادف أن أتت إليك فجأةً ، أم كافحتَ للحصول عليها؟!..

النورسة العشرون تسأل:
لو خُيِّرت أن تكون شاعراًَ أو رائد فضاء ، ماذا تختار ؟ ولماذا ؟!!

النورسة الحادية والعشرون تسأل:
كمبدع ومثقف عربي ، ماالذي تسعى لتغييره في الجو الثقافي من حولك؟! ..

النورسة االثانية والعشرون تسأل:
رغم أننا لسنا في زمن المعجزات ولكن ، لو أصبحتَ رئيساً لليونيسيف – كدتُ أقول للولايات المتحدة!- ،
ماهو أوّل قرار تتخذه ؟!

النورسة الثالثة والعشرون تسأل:
بساط الريح قد يعني الحرية وقد يعني الضياع . ماذا يعني لك؟! ..

النورسة الرابعة والعشرون تسأل :
أنا النورسة الرابعة والعشرون لاأحب الطيران بجناحيِّ .
هل من وسيلة تحليق أخرى توصلني حيث أريد ؟!!


النورسة الخامسة والعشرون تسأل :
في رأيك ، هل ثمة علامات فارقة في هويتك الإبداعية لايدركها الوسط الثقافي بعد؟! ماهي ؟...
حدّثنا عن أخصب لحظاتها.

النورسة السادسة والعشرون تسأل:
لو كُتِبَتْ جميع القصائد في العالم . ولم يتبقّّ للشاعر حلم قصيدة واحدة ليكتبها ، ماذا يفعل؟!!

النورسة السابعة والعشرون تسأل:
البراءة :
كيف ترسم ملامحها في المرأة ،
في الرجل ، في الطفل ، في الوطن ، وفي القصيدة؟؟

النورسة الثامنة والعشرون تسأل :
التاريخ :
هل حقاً يعيد نفسه، يجدِّد نفسه، أم يبحث عن موته في تيارات الحاضِر؟! ...

النورسة التاسعة العشرون تسأل:
الانترنيت برأيك :
حالة خارقة أم خانقة للإبداع؟! ..

النورسة الثلاثون تسأل:
أنا النورسة الثلاثون ، استمتعتُ بكل أسئلة صديقاتي وأجوبتك المغذّية لنا نحن النوارِس.
ماتبقى لي سوى أمنية: هلا أسمعتني قصيدة للكبار أو للصغار تتحدّث عنّا أو .. نُقيم فيها نحن نوارس الدّهشة؟!!


نورسة فضولية تسأل:
أيهما أشدّ حضوراً وتأثيراً في تجربة الطفل المعرفية: قراءته لأحد مجموعاتك القصصية / الشعرية ، أم حضورك أمام جمهور الأطفال في أمسية شعرية / أدبية قارئاً لنتاجك ؟؟ حدّثنا عن أثر هذه التجربة.

النوارس جميعها تسأل:
ذكرتَ لنا أنّك اخترقتّ بوّابات إبداعية أخرى غير أدب الأطفال والشّعر. فكتبت المسرحية ، والدراسة ، والمقالة والزاوية الصحفية . كيف تفاعلت كل هذه الإبداعات مع بعضها لتكوّن شخصية المبدع جمال علّوش المتكاملة؟!! أَلَم يستنزف بعضها طاقة الآخر؟؟ أَلَم يطغى صوت بعضها على صوت الآخَر ؟ أم كانت تتناغم في ذاتك المبدعة؟؟

النوارس جميعها تسأل:
َحدّثنا عن يوم عمل في حياتك الحاضرة . كيف يبدأ وكيف ينتهي؟ وماهي التأثيرات من حولك التي تُصَعِّد تواتر حياتك الابداعية، ومايؤثر عليها سلبياً؟!

النوارس جميعها تسأل السؤال الأخير :
ماهي أهم نصيحة تسديها لشاعر شاب ينتمي إلى جيل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؟ وهل أنت متفائل بإبداعات الشباب؟

تحيّـــــــــــــــــــــاتنا لك بمزيد من التألّق والعطاء والإبــــــــــــــــداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 23-10-2006, 01:42 AM   رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
النورسة الحادية عشرة تسأل:
ماذا يعني لك العيد حين تجد نفسك فيه دون سابق حلُم ؟!

نورسة أمريكية تسأل:
الأطفال في الولايات المتحدة يتفاعلون مع الشعر الذي يُضحكهم بالاعتماد على التلاعُب بالألفاظ والمواقف المضحكة. ويتفاعلون أيضاً مع القصص الخيالية الساحرة، كسلسلة روايات هاري بوتر التي تعتمد اعتماداً كبيراً على الخيال والسحر. هل ثمة فرق بينهم وبين الطفل العربي برأيك من حيث استعداده النفسي لتقبُّل هكذا شعر وهكذا أدب، أم أنّ طبيعة استجابة الأطفال في العالم للأدب تختلف باختلاف البيئة واختلاف اللغة واختلاف الظروف الحياتية؟!!




الغالية العزيزة إباء :
جميلة ودافئة ورائعة هي نوارسُكِ
وقبلَ أن أجيب ، أشكرك على التواصل الفذ والعذب واللافت حقاً ..
نورستك ( الحادية عشرة ) .. وآه من هذه النورسة ، لأنها بالفعل حملت سؤالين رائعين ومفيدين .. :
العيد - ياغالية - يعني لي الكثير ، فهو ( طفولتي ) .. ذلك الشيء الجميل والوحيد الذي يمكن للذاكرة أن تحتفظ به ! ... أما أن أجد نفسي فيه دون سابق حلم ، فهذا مستحيل ، إلا إذا كُنْتِ تقصدين
( مفاجآتِ النصر العربية التي ستهل بها رايات الزعماء العرب ذات يوم فرح مستحيل ) .. مايُفرحني ، ويطمئن قلبي ، أنني العيد ، والعيد أنا ، وقد أخلقه وقتما أشاء !!!!



وجواباً على نورستك الأمريكية ، أقول : لافرق أبداً بين الطفلين الأمريكي والعربي ، وإن كانت هناك محاولة لخلق هذا الفرق ، فهي من ( ملائكة ) البيت الأبيض ، أعني شياطينه المحافظين .
لايتفوق عقل الطفل الأمريكي على عقل الطفل العربي .. فالعقل واحد ، والتكنولوجيا متوفرة للاثنين معاً . أطفالنا يتفاعلون مع الشعر الذي يضحكهم ، ومع المسرحيات التي تقدّم لهم هذا الشعر .. وأطفالنا يتفاعلون مع القصص الخيالية الساحرة ، لأنهم تربوا على حَكَايَا الجدَّة ، أو الأم ، والتي تعتمد في جلها على الخيال والسحر !
أما عن سؤالك : هل ثمة فرق بينهم وبين الطفل العربي من حيث الاستعداد النفسي لتقبل الشعر والأدب
أقول : لاعلاقة للبيئة ، أو اختلاف اللغة ، أو الظروف الحياتية بذلك أبداً ... فكتابات الأديب الإيطالي
( جاني روداري ) التي تعتمد ( خيال المستحيلات المقرَّبة للطفل ) لاقت استحساناً وتقبلاً لدى الأطفال السوريين ، عندما نشرت في مجلة أسامة .






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 02:20 AM   رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

[عزيزنا المبدع جمال علّوش

محبتنا ننثرها بنفسجاً في طريقك الحواري الجميل
لقد ضاق بنا أفق ميتشغن وحلّت الثلوج القاتلة
قررنا الرحيل من هنا
قبل أن تتكسّر أجنحتنا
ونعجز عن الوصول إليك..
لكن قبل وداعك شاعرنا
نحن نوارس الأسئلة ...
سنُفْرغ مابجعبتنا من تساؤلات حول إبداعك ورؤيتك للعالم
وبانتظار أرغفتك المعرفية الساخنة ترسلها لنا حيث نذهب
سنرفرف بعد قليل في واحتك الخضراء دفعةً واحدة
لك أن تتحمّل ضجيجنا وصخبنا وزحمة أسئلتنا
ولك كل الفضاء المعبّأ بالحلم والأمنيات
والأيام الجميلة المتبقية لقرّائك الرائعين
الذين دون أدنى شكّ
ينتظرون عطاءك في هذه الواحة الخضراء.


النورسة الحادية عشرة تسأل:
الجوائز الأدبية :
وكنتَ من الفائزين لعددٍ منها ،
مامقياس قيمتها الابداعية في رأيك؟

النورسة الثانية عشرة تسأل:
رياح الشرق الدامية أشدّ حضوراً في تجربتك الإبداعية أم رياح الغرب الهوجاء؟

النورسة الثالثة عشرة تسأل:
هل الفرح في القصيدة طفرة أم لعبة نادراً مايتقنها الشعراء؟

النورسة الرابعة عشرة تسأل:
أيهما أكثر تحدّياً لتجربة الشاعر ، لعبة الشطرنج أم قصيدة التفعيلة، ولماذا ؟!!







للرد على العزيزة المبدعة إباء إسماعيل


الجوائز الإبداعية ضرورية جداً لتنشيط الحركة الثقافية في كل المجالات ... صحيح أنني فزت بالعديد من الجوائز المتقدمة في الشعر وأدب الأطفال ، ولكنني لاأعتبر ذلك مقياساً لعلوّي وتفوقي على الآخرين ..
ففي المسابقات التي فزت بها قد تكون هناك أعمال موازية لأعمالي ، ولكن لجنة التحكيم لها رأيها ، وهي الفصل . أقول هذا من منطلق مشاركاتي الكثيرة في التحكيم ، والحيرة التي تلف المحكم حين يعترضه نصان متوازيان ، ويضطر ، أحياناً ، لتغليب نص على آخر ، وهو غير قانع بهذا التغليب لعدم وجود ( مناصفة ) في شروط الجائزة !

وعن النورسة الثانية عشرة ، أقول :
لي رياحي الخاصة التي أمسك بزمام هبوبها !

وعن النورسة الثالثة عشرة ، أقول :
لم يكن الفرح في يوم ما لُعبةً متداولة .. والحالة هي التي تخلق القصيدة ... والذين يفصلون الفرح والحزن في قصائدهم حسب ماتتطلب الحاجة ، ليسوا شعراء أبداً !

وعن النورسة الرابعة عشرة ، أتساءل ببراءة متعمدة : ماعلاقة الشطرنج بقصيدة التفعيلة ؟! ..
قارني الشطرنج بقصيدة النثر ، وستحصلين على أجوبة عديدة !!!!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 02:56 AM   رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة الخامسة عشرة تسأل:
هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟




وكيف يمكن ذلك ياغالية .. فالأدب يتفاعل على مر العصور بالمؤثرات الوافدة ، كما يؤثر هو الآخر ..
أدب الأطفال عندنا ، وإن كانت له أصول غير واضحة في أدبنا القديم ، إلا أنه استقى حضوره من الغرب
فهو منفتح على التغيير ، وسيبقى كذلك ، ولو بلغ نضجاً يفوق ادب الأطفال الغربي .. لأن الغربي لم ينغلق علينا ، فمازال يأخذ ، وبذكاء واعتراف ، منا !







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 02:59 AM   رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة الخامسة عشرة تسأل:

هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟




وكيف يمكن ذلك ياغالية .. فالأدب يتفاعل على مر العصور بالمؤثرات الوافدة ، كما يؤثر هو الآخر ..
أدب الأطفال عندنا ، وإن كانت له أصول غير واضحة في أدبنا القديم ، إلا أنه استقى حضوره من الغرب
فهو منفتح على التغيير ، وسيبقى كذلك ، ولو بلغ نضجاً يفوق ادب الأطفال الغربي .. لأن الغربي لم ينغلق علينا ، فمازال يأخذ ، وبذكاء واعتراف ، منا







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 03:08 AM   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة السادسة عشرة تسأل:
يقول أراغون في مجنون إلزا : " ليس هناك من حبٍّ سعيد" . هل تؤمن بهذه المقولة ؟ رغم أنّ ثمة ظروف سياسية مرّا بها- أراغون وزوجته إلزا- كمشاركين في حركات المقاومة ضد الاحتلال ، فصلتهما عن بعضهما مرغَمَين. فهل خلية الأسرة هي الأهم في رأيك في ظروف الحرب أم خلية الوطن ؟!!..





نعم .. فقد وقعتُ في ذات الوجع ، ولم تكن هناك ظروف سياسية... هذا جزء من الجواب على السؤال
الموفَّق حقاً ... وفي الجواب على الجزء الثاثي ، أقول : يظل الوطن هو الأعلى ، والتضحية في سبيله واجب ، حتى عند الوثنيين
!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 03:16 AM   رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة السابعة عشرة تسأل:

حول إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى بعض الشعراء الشباب






الغالية إباء

التمييز بين الفنيين بيِّنٌ وواضح ، في جوانب كثيرة ، ولا أريد الخوض في هذا المجال ، باعتباري من شعراء التفعيلة ، ولن يلاقي جواب ، مهما كان معتدلاً ، صدى لدى الجانب الآخر ... محبتي







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 03:33 AM   رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

مارأيك بالشعراء الذين لهم دواوين شعر منشورة ويطلعون علينا بنظريات يحاولون فيها الخلط مابين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ؟!!.. أي حالة إيهام للقارئ بأن مايقرأه موزوناً وماهو بذلك -الشعر المقفى غير الموزون-. هل تعتقد أنهم يؤمنون بضرورة وجوب هكذا شعر يريدونه إيقاعياً ولكنه غير موزون ؟

ويأتي أحدهم ليقول لك :

"أَليسَ مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان
يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟"

كيف تردّ عليه؟!!!





الغالية إباء :
مع احترامي لكل ذلك ، مهما شط أو بعد في التخيل والاجتهاد غير المبني على أسس سليمة ، أقول : إن كل ذلك ( كلام فارغ ) .. فالملاءمة والتوفيق بين الموزون والنثري في المقطع الواحد ضرب من الغباء .. يمكن أن يدخل النثري بصوره وتكثيفاته عبر التفعيلة ، ولكن بمقاطع مستقلة ومتلائمة مع المعنى والمبنى للقصيدة !







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 03:40 AM   رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة الثامنة عشرة تسأل :
اللغة العربية ، هل تدافع عن المرأة أم تتخلّى عنها ؟! ..




اللغة ليست بشراً ، ولكنها أداة ... نحن ياغالية من يدافع أو يتخلى حسب ماتمليه علينا ذكورتنا !!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 03:56 AM   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة التاسعة عشرة تسأل:
ورقتك الرابحة ، هل صادف أن أتت إليك فجأةً ، أم كافحتَ للحصول عليها؟!..

النورسة العشرون تسأل:
لو خُيِّرت أن تكون شاعراًَ أو رائد فضاء ، ماذا تختار ؟ ولماذا ؟!!

النورسة الحادية والعشرون تسأل:
كمبدع ومثقف عربي ، ماالذي تسعى لتغييره في الجو الثقافي من حولك؟! ..






الغالية إباء : أوراقي الرابحة هي دوماً من صنعي ... لاأذكر أن فرحاً ما صار بين يدي من دون جهد أقدّمه !

- لوخيرت بين أن أكون شاعراً أو رائد فضاء ، فسأختار فرحي الأول الذي خلقت عليه ( الشاعر ) ..
ولكن من هو رائد الفضاء ؟؟!! ...


- كمبدع ، وفي هذا الجو ، لا أسعى سوى إلى المحافظة على انكساري من أن يسرق ، وعلى رجولتي من أن يلوثها شبق انفتاح على أنثى من ورق ! ... أنت بسؤالك وكأنك تمنحينني مصباح علاء الدين لأحوّل ، وبلحظة الأبيض إلى أسود !!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 04:06 AM   رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة االثانية والعشرون تسأل:
رغم أننا لسنا في زمن المعجزات ولكن ، لو أصبحتَ رئيساً لليونيسيف – كدتُ أقول للولايات المتحدة!- ،
ماهو أوّل قرار تتخذه ؟!







اليونيسيف لا أريدها ياغالية ، وأرجو أن تعذريني .

أما أن أكون رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية .. فأول قرار أتخذه : هو منح ( كونداليزا رايس )
وسام ( الصفاقة وقلَّة الحياء ) من الدرجة الممتازة .. وإحالة (ناعم العينين ) إلى بامارستان دمشقي
يشرف عليه الدكتور الشاعر والصديق : درغام سفان !







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 23-10-2006, 04:09 AM   رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

النورسة الثالثة والعشرون تسأل:
بساط الريح قد يعني الحرية وقد يعني الضياع . ماذا يعني لك؟! ..




بكل أسف ، وفي هذا الوطن ، لايعني سوى الضياع !!







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنشودة المطر لبدر شاكر السياب نجلاء حمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 4 23-07-2006 05:42 PM
القاص والروائي المصري سمير الفيل في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 51 05-07-2006 11:30 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الشاعر والناقد المغربي إبراهيم القهوايجي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 32 30-04-2006 01:00 PM

الساعة الآن 06:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط