الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-2009, 08:19 PM   رقم المشاركة : 121
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



بسم الله الرحمن الرحيم

الاخت وفاء أمين

( يازمان العقد الأصلي
أنا أصلي تاه عن وصلي
يازمان العقد اللولي
مين فيكو يرجعهولي!!! )


حين ينفرط العقد ، نرى الكثيرين يحاولون ( لمه) وإرجاعه لصاحبته ..
لكن ، لا تعرف كل الانامل حين هذا الفعل ، كيف تخاطب الحبيبات المهاجرة عن أمها الصدفة ..
حبيبات اللولو ، تحتاج إلى أنامل حانية دافئة متأملة ، تعيدها واحدة واحدة إلى خيطها الذي اصابته البرودة بعد الفقد ..
كم نحتاج إلى فهم العقد ،
ولا جمال لأي جمانة إلا بانتظامها هناك .

يا لجمال العقد ، وحبات اللولي ..







 
قديم 24-04-2009, 10:58 PM   رقم المشاركة : 122
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أعزائي الأقلاميين
سينتهي حوارنا مع الأديب والصحفي المبدع حسن سلامة بتاريخ
30 نيسان 2009
فَمن يود أن يطرح عليه المزيد من الأسئلة أو المداخلات ، فأرجو أن يبادر بالمشاركة بها مع جزيل الشكر للذين شاركونا هذا الحوار الشيق والمطوّل.

تحياتي لكم جميعاً
تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 25-04-2009, 01:35 AM   رقم المشاركة : 123
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



5- أهم شخصية عرفتها

>>

لا أعرف إن كان المقصود على المستوى الشخصي أم من خلال القراءة أو اللقاءات ..؟
على كل حال ، فقد تعرفت إلى شخصيات كثيرة جداً ، سواء عن طريق الإعلام أو الفن أو القراءة ..

أذكر على سبيل المثال : الرئيس اليمني الراحل إبراهيم الحمدي ، وعبد الفتاح اسماعيل أيام اليمن الجنوبي .. وعرفت عن قرب ايضاً الشاعر السوري محمد الماغوط حين عمل معنا في صحيفة الخليج .. والفنان الراحل اسماعيل شموط ، والمغني مارسيل خليفة الذي افتتح معرضنا التشكيلي أيام الانتفاضة الاولى في النادي الأهلي بدبي ..
والتقيت انديرا غاندي ، والرئيس القبرصي مكاريوس ..
وعلى الصعيد الثقافي تربطني صداقة وزمالة عمل مع الاساتذة / د. يوسف عيدابي الذي كتب تقديماً لكتابي الاول ( ليلة مقتل العصفور - 1992) وكذلك نواف يونس ويوسف أبو لوز ووائل الجشي ، ومحمد حسن الحربي ، والعديد من الكرام المثقفين . والكثيرين الذين قرأت لهم أو كتبت عنهم ..
بطبيعة الحال ..
يشكل الراحل محمود درويش علامة بارزة عندي ، وكذلك أدونيس والشاعر الروسي بوشكين ، ونيرودا ، وعزيز نسين .. وآخرون مثل : ميسون صقر القاسمي ، والإيرانيان صادق هدايت وغلام ساعدي ، و حبيب الصايغ ، و ايزابيل الليندي.
وحين أقرأ لهولاء أشعر بامتنان واحترام لكلماتهم .. وأحتفظ في مكتبتي بالعديد من نتاجهم الراقي ، هم والعشرات غيرهم من الشعراء والرواة والسياسيين والفلاسفة ..
وأعيد ما قاله درويش، حين أكون مع هؤلاء :
( الشاعر الكبير ، هو من يجعلني صغيراً حين أكتب ، وكبيراً حين أقرأ ..)
أضف إلى ذلك كله : البسطاء فب مواطن بؤسهم وفقرهم وتشردهم ، فقد تعلمت منهم العزيمة والصبر ..
كم أود لو أدرج كل الاسماء ، مهما كانت انتماءات أصحابها أو لغاتهم ، فهم أثروا حياتنا بالفن والثقافة والكلمات الطيبة .. بالمعرفة التي نتوق إليها كل حين ..

لكن الحقيقة الكبرى أنني أعيد تثقيف نفسي كما أريد ، من خلال قراءات متكررة للقرآن العظيم ، الإعجاز الذي لا ينضب ، والنبع الذي لا ينقطع ..







 
قديم 25-04-2009, 05:27 AM   رقم المشاركة : 124
معلومات العضو
وفاء أمين
أقلامي
 
الصورة الرمزية وفاء أمين
 

 

 
إحصائية العضو







وفاء أمين غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر ICQ إلى وفاء أمين إرسال رسالة عبر AIM إلى وفاء أمين

افتراضي رد: مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن سلامة مشاهدة المشاركة


بسم الله الرحمن الرحيم

الاخت وفاء أمين

( يازمان العقد الأصلي
أنا أصلي تاه عن وصلي
يازمان العقد اللولي
مين فيكو يرجعهولي!!! )


حين ينفرط العقد ، نرى الكثيرين يحاولون ( لمه) وإرجاعه لصاحبته ..
لكن ، لا تعرف كل الانامل حين هذا الفعل ، كيف تخاطب الحبيبات المهاجرة عن أمها الصدفة ..
حبيبات اللولو ، تحتاج إلى أنامل حانية دافئة متأملة ، تعيدها واحدة واحدة إلى خيطها الذي اصابته البرودة بعد الفقد ..
كم نحتاج إلى فهم العقد ،
ولا جمال لأي جمانة إلا بانتظامها هناك .

يا لجمال العقد ، وحبات اللولي ..

الأستاذ حسن سلامه بكل ألقابك الرئعه المتعدده
أشكر تعليقك الجميل
وأشكر الأستاذه إباء اسماعيل على حواريه أضافت لنا الكثيرو زادت أواصر المحبه والمعرفه
كان فيها عقلك مخبوء تحت كلماتك الموزونه بميزان بالذهب
وعيار الماس يلمع بأفكارك امام أعيننا ليبدو لنا الجوهر جلياً وما أروعه من جوهر!!
تحية الإباء والموده واحترامى لشخصك الكريم






 
قديم 25-04-2009, 06:22 AM   رقم المشاركة : 125
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن سلامة مشاهدة المشاركة
هنا ، نقع في مطب المفهوم العام للحرية ..
هي تعني في الأساس الحرية التي منحها الخالق للإنسان ضمن حدود المعرفة والمنفعة والتقوى ، وهي( عدم استعباد الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً) كما قال الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..
فالحرية ، نسبية في الحياة العامة ، فما بالك في مجال السلطة الرابعة / الصحافة ..
هنا أقول ، في الصحافة سقف تحكمه مصلحة مالك المؤسسة في الصحف الخاصة ، وتحكمه السلطة في الصحف الحكومية .....
..


[/align]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعني أتوقف هنا قليلاً استاذي حسن سلامة
فهمت من كلامك أن الحرية في الصحافة الخاصة تقف عند سقف معين وهو مصلحة المالك
وفي الصحف العامة عند مصلحة السلطة
ذلك كما ورد في اجابتك على سؤال الاستاذ ايهاب أبو العون
السؤال هنا يطرح نفسه بالنسبة لي كقارىء :
حيث أنك عرفت الصحافة على أنها رسالة
هل تجد أن السقف الذي تقف عنده في أيٍ منهما (الخاصة أو العامة ) العربية طبعاً.. يحد من حريتك كصحفي يحمل هذه الرسالة ؟
وإن كانت الإجابة بنعم فإلى أي حد ؟ً
أعذرني أستاذي فقد استوقفتني مداخلتك هناك ,كثيراً






 
قديم 25-04-2009, 07:57 AM   رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
ميساء العباس
أقلامي
 
الصورة الرمزية ميساء العباس
 

 

 
إحصائية العضو







ميساء العباس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين

القدير المحترم المحلق في سقف هذا الوطن .. المهجور
أستاذي العزيز
انعطافات حياتك أثرت بي كثيرا
وقلت ما أريد أن أسمع
كما قلت أيها الوقور ..
ننفخ في قربة مثقوبة
وكذلك أشعر مثلك بالأحباط وأقول مافائدة المنتدى
كل يغني على ليلاه
أستاذي أنكتب من أجل حقيقة لن تقال قبل مئة سنة وأكثر
بأي صباح نستظل ؟وبأي ليل نتدثر
لا يسعني أن أقول إلا ..
دمت أيها المناضل
ودام لك حبر دمك
تحياتي العميقة







 
قديم 25-04-2009, 07:37 PM   رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



بسم الله الرحمن الرحيم

سألني الصديق محمد صوانه ، في منتدى الخواطر عن فائدة الكتابة ..!!!
واكتشفت أنني حتى الآن لم أتحدث عن الثقافة والأدب ..!!!!
لذلك ، أنقل ردي هنا ، من باب الترويح عن / الكتابة ..


***
أخي محمد صوانة

لك المجد ..
تسألني عن فائدة الكتابة ، وأنت العارف أكثر من غيرك ..؟!!
ربما أضيف شيئاً مختلفاً ، ودون إعداد مسبق ، إلى ما عندك ولا أعرف اين سأنتهي :


الكتابة كلام ، حروف مخلوقة قبلنا ، مُسخرة لنا ، فيها اللون والطعم والرائحة ، والحركة واللون .. هنا مكمن السر في كيفية التعامل مع مكونات الكلمة / الحرف .. منها تنسج ثوب القصة أو أعمدة الشعر أو متاهات الرواية ..!
هذا المنتج الذي نسميه الكتابة ، في عصرنا لا يسمن ولا يغني من جوع ، إلا الذين يعرفون مسالك الممالك ودروب الهوى والبارات وغير البـّارات ( بتشديد الباء ) .
لذلك ، لا تندهش إذا علمت أحوال الكتاب والفنانين الذين يحملون بعض هم وبعض وجع ، هؤلاء يدفعون الثمن كثيراً ، بخاصة العائل منهم والمُعال ، والعليل الذي لا يستقيم له دواء في دار الفاقة ..
هنا مربط البعير الأجرب ، فلا قطران ، ولا بيداء يفرّ إليها من تجهم الراعي بعد أن ابتلع الغنم والرعية ..
هنا يا سيدي العارف ، تفاجأ وأنت المثقف المطلع ، وأنا معك ، بأن هناك أموراً فاتتنا منذ زمن ، وما محاولاتنا إلا ترقيع رتق درس ..!
ونفاجأ بأن الأمة التي تعرف ، تنام في شهر الدبس ..

أما ماهية الكتابة وتركيبها الكيميائي ، فهي شيء مدحبر ، كالعلقم ، يشفي أو يقتل .. ورغم ذلك يقبل عليه البعض / أمثالنا / رغم عدم التيقن من النتائج .. فنصول ونجول تحت مظلة التورية والاستعارة ، وننخرس في المواسم ، حين يفكر الواحد مثلي في طلب تأشيرة زيارة ، للسلام على أبيه الميت ، بعد أن فاته قطار الحياة ولم يودعه ..!!
الكتابة ، مسمار ، أو مهماز ، أو خازوق ، كل واحد منا وحظوظه ، حسب تفاسير وفهم الرقيب النذل المفطوم على لبن المخابرات وقلة التربية ..
انتبه ، نحن نكتب عن الكتابة بحد ذاتها ، ولم نكتب عن شيء آخر له علاقة بالحكومة الفلانية العميلة أو القواد السكير والراقصة الفلانية التي تتقاضى في الساعة عشرة ألاف دولار ، غير العرق ، بحيث تساوي ليلتها راتب ألف مثقف من الكحيانيين أمثالنا ..
لا غضاضة في ذلك يا صاحبي صوانة .. لا تغضب ، نحن أصحاب رسالة ..؟!!!!
فالصوانة ، التي تلتقي بأختها تولد شرراً من القدح .. لذلك ، لا بد أن تكون صوانتك في عمان ، والأخرى في مغارة عند الحدود المشتركة بين ماليزيا وأندونيسيا ، أو في مغارة جعيتا ، هنا تقدح في ذهنك فكرة مغايرة ، وتقول : مال هذا العبد ، الحسن بن سلامة ، يريد توريطنا في شرر نحن في غنى عنه، والدنيا حولنا كلها قش هشيم ..؟ فتقلب وجهك نحو تايلاند ، وتطوف على أشباه حريم ورجال عند الشواطئ ، لتبرأ من علة صنعتها لنفسك في التو واللحظة (!) وعند نهاية البرء ، يقولون أنك بحاجة لغذاء مكين ، فأنت قادم من عند المزروعات المهرمنة ، والدجاج الذي لا تحمله سيقانه لأنه كبر فجأة بسبب المزارع الزنديق الذي دس له هرمونات الخيول بين حبيبات الشعير ، كما يدسونها للبعض فترى لحاهم وشواربهم غزيرة قبل العاشرة وكأن في الأمر شيئاً لا نعرفه ..!!
وعند الشاطئ ذاته تجلس على طاولة مع ربعك ، تسألك نفسك اللوامة: أين يذهبون بالدجاج الذي ذكرناه ويزن نحو أربعة أرطال ، وكأنك لم تحضر وليمة في أحد المخيمات .. فتتعوذ بالله ، وتنظر إلى فتحة في منتصف الطاولة ، فإذا برأس قرد ، يجزونه من فوق ، حياً ، لتأكل من دماغه .. يا للهول ، تكتشف أننا بحاجة لأدمغة ، فيحرك فينا القرد غريزة تكلم عنها داروين من قبل .. فتقوم بحثاً عن إناث الغابة ، فتجد بعضهن تحت الطاولة ، يعبثن بنصفك السفلي ..!!
تطن كبعوضة غابة ، وتشرع كفك كسيف عنترة الكذاب ، واعروبتاه ..!!
تركض .. تركض وخلفك قطيع يتعربش بأطرافك ، فأنت / المثقف الأديب المهم صاحب الرسالة / لا يجوز لك أن تكون في مثل هذا الموقف ..
تتعرق وتشعر أن روحك تتصعد إلى حلقومك ، ولا تصحو إلا على يد تربت عليك : بسم الله ، مالك ..
فتستحي من نفسك ، ولا تجد ما تقول ، وتذهب إلى مكتبك ، تمسك القلم والورق وتبدأ الكتابة ..!
الكتابة ..؟!!
عن ماذا يا ترى ..؟!!
وإذا كتبت ، كيف يفهم هؤلاء أنني لا أعني الحكومة أو ذلك الرجل الذي يرمقني كل صباح ويسلم علي دون سابق معلرفة .؟
أكتب .. لا أكتب .. أكتب ....
مطلوب منك الكتابة ، حتى تبيض السواد في ذلك العمود المنتظر في المجلة..
نعم سأكتب ....
كان ياما كان ، لي صديق اسمه حسن .. لم يكن كالشاطر حسن ، .....
وفجأة قمتُ وخطفت منك القلم : أخ منك يا ابن صوانة ، تريد أن تسالني عن الكتابة وكيف كتبت هذا الكلام الذي أعلاه ..؟
والله العظيم لا أعرف .. ولم أتحرك من مكاني ، وما خرجت من البلد ، هم أولاد الكلب أخبروني بذلك ، الم تكن معي ..!!!
..

ودمت لي يها العزيز الصديق






 
آخر تعديل حسن سلامة يوم 25-04-2009 في 10:06 PM.
قديم 25-04-2009, 07:51 PM   رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين


أختنا الموقرة / وفاء أمين

لا مجال هنا ، وقد داهمني وقت المهلة ، لتوضيح الكثير من الأمور ..
وقد أخذت بنصيحتك حول الصندوق .. وفي القريب سارتب أوراقي ، ومن المؤكد ، كعادتي ، أن استشير وأسأل ، وآخذ بما يقوله الصحاب حول كل كلمة ، لأنني قلت قبل ذلك كثيراً : لا تبرير بعد الطباعة .. ولأنني أخاف من الكلمة ، واحترس جداً من فهم الآخر لها ، فقد الهمني المولى الصبر ، والتبصر ، بحيث أسعى دائما لتحقيق الفائدة للقارئ أولاً ، ومن ثم العمل على تعويض التكلفة (!) وهي حقيقة مرة يواجهها الملتزمون ..
لنا حواروتعليقات في غير هذا المكان بعون الله ..
لكنني اشعر بأسف شديد لغياب الكثيرين الذين أعرفهم .. ولا أعرف أين ذهب بعضهم ..

لك المجد







 
قديم 25-04-2009, 08:16 PM   رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



أخي عبد السلام

لك التحية والاحترام ، أنت أدرى ببواطن الأمور ..
في حقيقة الأمر ، ومن خلال تجربتي في الصحافة اليومية في الإمارات ، أشهد أنني لم أواجه أية مشكلة في الكتابة ، بخاصة الجانب السياسي .. لكن لا ننكر أن المتغيرات التي طرأت بعد حرب الخليج الثانية 1990 ، خلقت نوعاً من الرقابة الذاتية ، فليس من المنطق أن تغرد خارج السرب ، أو تذهب شمالاً بينما القوم يتجهون جنوباً ..
ولا أخفي عليك أن هناك مقالات كتبتها قبل ذلك التاريخ ، لا يمكن نشرها الآن ..!
نحن في النهاية من هذه التركيبة العربية العجائبية ، وقد صار الخوف عندنا من طبيعة الجينات (!) حتى دخل في أمورنا الصغيرة الجميلة ، وصارة كلمة / خايف / كشربة ماء ..
لكن ، يتساءل المرء في بعض الأحيان : لماذا انا ، لماذا أحمل السلم بالعرض ، بينما الآخرون يعيثون فساداً بالطول والعرض ..
أيها العزيز ، دائماً يكون الكاتب الملتزم وصاحب الفكرة المنيرة ، في أسوأ الظروف ، بخاصة أننا جميعاً أصبحنا مهددين حتى في لقمة العيش ، وتستطيع أن تقاوم لكن إلى أي مدى ..
في غير أوطانهم ، يكون الكتاب والأدباء أكثر حرصاً على الرقابة الذاتية .. فهو مطالب بحماية نفسه وأسرته ، حتى لا يتعرض لأمور نعرفها .. وبالتالي عليك الخيار ..
هل هذا هو اليأس والتخاذل ..؟
أقول نعم ، لأن المحيط من حولك يستدعي ذلك ، بخاصة إذا كان الإعلان في الصحيفة أهم مليون مرة من مقالك .. وموقفك ..
ما العمل ..؟
يقولون : لا تواجه كتلة الثلج المتدحرجة من قمة الجبل ، دعها تصل إلى القاع ، حتماً ستذوب في النهاية .. لمجرد بعض الدفء ..
ويقولون : لا تواجه الموج أو الريح ، لأنك ستتعب وحدك ..
المطلوب إذن ، نشر ثقافة عامة من جديد ، تهدف إلى كنس القبيح من كرومنا أولاً كما قال افلاطون ، وبالتالي غرس القيم النبيلة ، الأنسانية التي هجرناها ,, وثالثاً أن يحترم الكاتب كلمته وهدفه ..
نحن يا صاحبي في أرض مسبعة ، ننام ويأكل أغنامنا الاسد .!
في وطننا العربي ، تكتشف الطامة الكبرى : كل بلد يغني مواله ، لليلاه ..!
لا مكان للتكاتف أو التآلف أو التراحم ، فهل الصحافة مهما كانت حرة ستصلح ما أفسدته السياسة والتبعية ..؟
المؤشرات كثيرة ، وقد يطلقون لك العنان في الكتابة وغيرها / الجزيرة نموذجاً / فما هي المحصلة إذا كان الجسد موغلاً في العلل ، بدءاً من نظام القطيع المدرسي ، وانتهاء بدس فلوسنا في جيوب الغرب ..

اشكرك جداً ، وقد نلتقي لنكمل ..!!







 
قديم 25-04-2009, 08:33 PM   رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



الأخت ميساء


الوطن هو الأساس أيتا القديرة ،
وكل مشاوير العمر ، تكون فوقه .. وله .
دائماً أقول : لنحب اوطاننا ، ليكن المسؤول ما يكون ، فالوطن هو الأبقى ..
والوطن كفيل بالتجدبد والتغيير ، وكفيل برعاية ابنائه الذين يفهمون معنى الوطن ..
فإذا كانت حكاياتي اثرت بك ، فاعلمي أن هناك الكثير الذي لم يسعفني الوقت بسرده هنا / دون طائل / وأفخر بأنني أقول ما تريدين قوله ، وكنت واثقاً من ذلك لسبب واحد : الحقيقة / البساطة في التعبير عنها ،ثم ، كلنا نكمل بعضنا بعضا، وتجاربنا من طين واحد وإن اختلفت المشارب والامكنة ..

ولانني محكوم بالامل دائما ، فأنا لا أفقد لحظة تجيء قد تشعل ذبالة شمعة في هذا الليل ..
فليذهب الإحباط والياس .. ولننظر حولنا جيداً ، فهناك الزهرة والعشبة والفراشة والغزالة / الوجه الآخر للقسوة ..
نعم ، كم كنت أود أن أقرابشاشة الوجوه في عواصمنا ، بدل كل هذا البؤس والجفاف ..
وكدت اصرخ في وقت ما : لماذا..؟؟ رغم أن أحداً لم يمت من الجوع ، لكن قد يموت من القهر ..
أنا لا أغرد خارج السرب ، وقد يقول بعضهم : انظر إلى أخيك وأختك في البلد الفلاني ، وانظر القمع والخوف ..
فأقول : لماذا وصلنا إلى هذا الحد ..؟
أليس لغياب الرحمة من القلوب ، وجفاف منابع الإيمان ، قبل ان نشير باصابع الاتهام لأحد ..؟؟
أليس بسبب الغش .. في كل شيء .؟
أليس بسبب الجشع .. لكل شيء .؟؟
البلوى فينا أولا..

علينا / أنا وانت وهو وهي ، أن نستقبل الصباحات القادمة كما نحب ..
ما لنا والليل ..
ما لنا والآخر خلال هذه التجربة القصيرة ..
كم أحتاج اليوم لأعيش من دون نكد ، أو محاربة الآخر ..

لك المجد
يا ربة الصباح ..







 
قديم 25-04-2009, 09:24 PM   رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين



بسم الله الرحمن الرحيم

6-ذكرى موجِعة


( .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ................................................. ............... .......... ....... .... ... .. . )

والحمد لله







 
قديم 25-04-2009, 09:34 PM   رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديب والصحفي الفلسطيني القدير حسن سلامة في حوار مفتوح مع الأقلاميين

7 - القدس

عن أي قدس نسأل ..؟
قبل ذلك ، هل نحن للقدس أم أن القدس لنا ..؟
ربما نسأل أيضاً : ماذا فعلنا للقدس .؟
أنا لا أعرف قطعاً ماذا فعلنا للقدس ،
لذلك ، ليسعفني الأخوة والاخوات المتواجدين خلال 24 ساعة الماضية ... !!



أم محمد شوقي, أمل المطير, أمل سليمان, أمل علي, ألاء محمد, لمى زياد, محمد الجمالى, محمد الحارثي, محمد الرويضي, محمد العروسي, محمد ابراهيم سلطان, أحمد سلامة, محمد زبون المالكي, محمد صوانه, محمد سنجر, محمد عبد الحكيم كليب, محمد عبدالله ر, مجدي السماك, ميساء العباس, لخضر بن الزهرة, مروة خليل, مصطفى حامد, مصطفى سعيد, معاذ محمد, مهدي عبد الوفي, مهند صالح, لطفي الياسيني, مقبوله عبد الحليم, أكرم حسن, الحسن صابر, ابراهيم خليل ابراهيم, ابوالحسن عبدالله, ايمان دريسي, احمد العتيبي, احمد جمال, احمد حاتم الشريف, احمد عبد المنعم السرساوى, ايهاب ابوالعون, افتهان الزبيري, بسام دعيس, بولمدايس عبد المالك, تقى محمد علي, د.اميل صابر, د.رشا محمد, حلا حسن, جميل محمد الكنعاني, حميده السنان, خالد محمد, خالد شوملي, حارث البيراوي, ياسر أبو هدى, , حيان حسن, يحيى الحبريري, دريسي مولاي عبد الرحمان, خشان خشان, حسن سلامة, حسناء جمال خطيب, حفيظة الهوزالي, حنان بيروتي, يوسف شغري, جوهرة اللؤلؤي, خضر أبو إسماعيل, دكتور/ محمد فؤاد منصور, رانيا حاتم أبو النادي, , رفيدة يعقوب, رفعت زيتون, روان علي الشريف, سلمى رشيد, سلام الغرباوي, سليم إسحق, سميح أحمد الشيخة, شامل الأعظمي, سامر سكيك, زاهر علي, شاكر محمود حبيب, صبحي سالم ياسين, زياد هواش, سحر الشربينى, , , , صهيب الجماعيني, علاء كعيد حسب, علي الليث, علي ديوب, عايد القاسم, عائده محمد نادر, عبد الله أرسلان, , عبد السلام الكردي, عبد العظيم هريرة, عبد الهادي السايح, عبدالله فايد, عبدالعليم زيدان, عبير هاشم, عبده فايز الزبيدي, عدالة ناهل, فاطمة الفلاحي, فاطمة عزالدين, فريد الموسى, إباء اسماعيل, هبة العيسة, إياد ناصر, إيهاب نجيب, هشام يوسف, هنيدة اسكندر, وليد محمد الشبيبـي, نادية البريني, نادية عابد, نايف ذوابه, وداد الهوارى, نجاح الطويل, وفاء أمين, وفاء يونس, نوبل اسحق, طاهر حنون, كمال طه, كفا الخضرأم محمد شوقي, أمل المطير, أمل سليمان, أمل علي, ألاء محمد, لمى زياد, محمد الجمالى, محمد الحارثي, محمد الرويضي, محمد العروسي, محمد ابراهيم سلطان, أحمد سلامة, محمد زبون المالكي, محمد صوانه, محمد سنجر, محمد عبد الحكيم كليب, مجدي السماك, ميساء العباس, لخضر بن الزهرة, مروة خليل, مصطفى حامد, مصطفى سعيد, مهدي عبد الوفي, لطفي الياسيني, مقبوله عبد الحليم, أكرم حسن, الحسن صابر, ابراهيم خليل ابراهيم, ايمان دريسي, احمد العتيبي, احمد جمال, احمد حاتم الشريف, ايهاب ابوالعون, افتهان الزبيري, بسام دعيس, بولمدايس عبد المالك, د.اميل صابر, د.رشا محمد, حلا حسن, جميل محمد الكنعاني, حميده السنان, خالد محمد, خالد شوملي, حارث البيراوي, , حيان حسن, يحيى الحبريري, دريسي مولاي عبد الرحمان, خشان خشان, حسن سلامة, حسناء جمال خطيب, حفيظة الهوزالي, حنان بيروتي, يوسف شغري, جوهرة اللؤلؤي, خضر أبو إسماعيل, دكتور/ محمد فؤاد منصور, رانيا حاتم أبو النادي, , رفيدة يعقوب, رفعت زيتون, سلمى رشيد, سلام الغرباوي, سليم إسحق, سميح أحمد الشيخة, شامل الأعظمي, سامر سكيك, صبحي سالم ياسين, زياد هواش, سحر الشربينى, , , , صهيب الجماعيني, علاء كعيد حسب, علي الليث, علي ديوب, عايد القاسم, عائده محمد نادر, عبد الله أرسلان, , عبد السلام الكردي, عبد الهادي السايح, عبدالله فايد, عبدالعليم زيدان, عبير هاشم, عبده فايز الزبيدي, عدالة ناهل, فاطمة الفلاحي, فاطمة عزالدين, فريد الموسى, هبة العيسة, إيهاب نجيب, هشام يوسف, هنيدة اسكندر, وليد محمد الشبيبـي, نادية البريني, نادية عابد, نايف ذوابه, نجاح الطويل, وفاء أمين, نوبل اسحق, طاهر حنون, كمال طه, كفا الخضر






 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط