الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2007, 11:33 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

هل أنت مع تيارات العولمة أم ضدها؟
برأيك ماذا أخذت من المبدع العربي
وماذا أعطته؟!!

تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 09-05-2007, 01:53 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
حنان بيروتي
أقلامي
 
إحصائية العضو







حنان بيروتي غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

المبدعة الجميلة...تحياتي اعترف بأن أسئلتك تستفز الذاكرة للإبحار فشكرا على مداخلاتك القيمة.....


حين نريد أن نسبر طفولة حنان بيروتي
منذ أن كانت تحبو في طريق الابداع
مَن الذي أخذ بيدها؟
ومَتى تفجّرت طاقاتها الابداعية عن أول قصة أو أية تجربة ابداعية نشرتها،
قرأتها في أمسية ما ،
ومتى قررت أنّ طريق الكتابة والابداع قدرٌ لامهرب منه؟!!!
الإبداع عالم يشده إليك ويدفعك للولوج إلى امدائه الشاسعة بإرادتك باختيارك أم بعدمها ليس لك إلا أن تلج هذا العالم الصعب المؤلم والجميل الرحب أيضا !
اذكر ونحن على مقاعد الدراسة وتحديدا في الصف الرابع الأساسي حين طلبت منا معلمة اللغة العربية أن نكتب تعبيرا عن موضوع معين عن حوادث السيارات في حصة أسمتها حينها "إنشاء "
اذكر كيف أمسكت بالقلم وبدأت بكتابة جمل متلاحقة متتابعة وتنبهت حينها إلى زميلتي التي تجلس قربي كيف كانت ترقبني باستغراب ولم تكن قد كتبت غير العنوان وهي تقول :من تأتين بالكلمات؟؟
عندها أحسست بان ثمة شيء ما لدي وبدأت رحلتي مع القلم رحلة شائكة فيها الكثير من الحوادث ومراحل من الركود والغيبوبة الإبداعية وحواجز التشكيك ومحاولات نسف المشروع الإبداعي برمته
بدأت بعدها بنشر خواطر متنوعة اذكر منها "كلمات على جدار الأيام"التي بدأت بنشرها في جريدة الرأي الأردنية والدستور اذ كر كيف أصابني الغيظ عندما اثبت المحرر على إحدى موضوعاتي اختارتها :حنان بيروتي رغم كوني كتبتها!
في مرحلة الجامعة كان نضجي الأول ربما لتشجيع الأساتذة مثل د.خالد الكر كي,ود صلاح جرار وغيرهم وتبادل الخبرات والآراء مع غيري من المبدعين مثل جواهر الرفايعة واحمد كناني ورمضان الرواشدة وفدوى الوراق واميمة ناصر وجميلة العجوري....
وبعد الانتهاء من المرحلة الجامعية وقبل الارتباط بالزواج قررت حينها أن اجمع بعض قصصي في مجموعة "الإشارة حمراء دائما" وللآن لا ادري على أسس اعتمدت بعض القصص وأعدمت بعضها الآخر إذ لدي الآن ما يقارب الثلاثين قصة مخطوطة لم تر النور ولا تعرف سببا لنشر غيرها وإبقائها حبيسة الدرج مع إنها كتبت في المرحلة ذاتها!-أفكر في إعادة نشر تلك القصص...
ربما لإحساسي بالممحاة الخفية الموجهة ضدي سارعت لإصدار أول مجموعة لي في مجتمع يرفض أي شكل للتميز خاصة لامرأة.. وبعدها جمعت نصوصي النثرية "لعينيك تأوي عصافير روحي "والتي أتمنى أن أتمكن من نشرها عبر الانترنت على شكل كتاب
لكني لا اعرف الطريقة التي أحافظ فيها على حقوقي
أحس أن للنصوص صدى أكثر من القصص ....
وللحديث بقية آتية...







 
قديم 09-05-2007, 06:24 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

عزيزتي فراشة الأحرف العربيةالمضيئة
في عالم الابداع
حنان بيروتي


سأستمر في نثر بذور أسئلتي يوماً بعد يوم
ولك أن تسقيها بمياه روحك و تجربتك الابداعية
سؤالي لك هذا اليوم:

مارأيك بالكتابات المتمردة
تلك التي لاتنطبق عليها المسميات والتصنيفات المعروفة
مثل قصة، شعر، خاطرة الخ
هل تعتقدين أنها وليد شرعي للحداثة أم شيء آخَر ؟!!

إلى الغد
لاتطيري بعيداً !!!!!!!!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 10-05-2007, 10:56 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
حنان بيروتي
أقلامي
 
إحصائية العضو







حنان بيروتي غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

تحية...محبة..تقدير...
أتابع الحديث عن تجربتي الإبداعية ففي العام 1999جمعت قصصي في مجموعتي "فتات" ومررت بعدها بمرحلة انقطاع أو غيبوبة إبداعية كما اسميها وانشغلت تماما بالأطفال والعائلة و...لكني كنت أحس طيلة تلك السنوات بغصة خفية وبشيء ما راكد في داخلي لما يمت وبعطش لا يرويه إلا الكلمات وهكذا في أواخر العام2004 قررت العودة والعمل والتعب على نفسي كما يقولون وتجديد طاقاتي الإبداعية وبالفعل عدت لتكثيف قراءاتي والكتابة فكان حصيلة ما كتبت مجموعتي"تفاصيل صغيرة "وفرح مشروخ"و ومجموعة ثالثة لما تطبع..
استمر بالتأكيد إن للمرأة –أية امرأة-ظروف استثنائية وهي حين تبدع تدفع ثمنا ما من حياتها وأعصابها صحيح أن للمبدع أوجاعه وظروفه لكن يبدو أن المرأة تدفع الثمن مضاعفا!
أنا لا أدين أحدا بهذا الحكم لكني أؤكد على وضع خاص للمرأة ربما الأمومة تستنزف وقتها وعاطفتها وتغذي في نفسها إحساسا بالرضا وأحيانا تحس أن أحلامها في الحياة تتحقق من خلال أبنائها
....بما لقيود المجتمع... ربما لاسباب فسيولوجية عوامل كثيرة تتضافر لتجعل ديمومة إبداع المرأة استثناء وليس قاعدة,فكم من المبدعات ممن تركن الطريق في الخطوات الأولى وكم من الجذوات الإبداعية التي أطفأتها الظروف لكني أؤمن ان الإرادة والتحدي والإصرار على الحلم أمر ضروري للمبدعة عليها أن تغذي روحها الإبداعية بالصبر وتوقع المفاجاءات والصدمات وتقليص أحلامها ومعرفة أن مراحل وفرص النجاح مقننة ومحدودة واستثنائية.
لا أستطيع ان اذكر اسما محددا اخذ بيدي في طريق الإبداع لكني اذكر بعض الدعم المعنوي الذي تلقيته من شخصيات لها مركزها مثل د خالد الكركي في المرحلة الجامعية حيث اخبرني ذات يوم شتائي بأني "قاصة"!وصدور مثل هذا الحكم من شخصية مرموقة أمدني ببهجة عظيمة لا أنسى كيف سرت تحت المطر واستقبلت حباته المتدفقة من السماء ولم اكترث للبلل وكانت خطواتي متمهلة كأني اقتات من خبز الحلم على مهل !
.والشاعر على الفزاع الذي كان يقدم برنامج "أقلام واعدة"حين اخبرني بأني وصلت مرحلة النضج فبدأت الكتابة بكل فرح وأحلام الدنيا.
...لكن الإبداع كما تعلمين ايتها العزيزة درب صعب بعضه فرح وأكثره وجع والمؤلم أن الاعتراف بمبدعة امر يخضع للبيروقراطية فلا بد من محطات التجاهل والإنكار والمحاولات المثابرة لدفعا للتوقف والتراجع لا بل ومحاربتها ....
*هل هي مصادفة أن لا اذكر اسم امرأة دعمتني في بداياتي؟؟؟أ
هل المرأة عدوة المرأة؟!! لا ادري...







 
قديم 11-05-2007, 12:39 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

عزيزتي المبدعة حنان

حدّثينا المزيد عن (تفاصيل- حنان- الصغيرة)
سواءً فيما يتعلق بالمجموعة القصصية ذاتها
أو أي شيء شخصي ترغبين في طرحه من هذا الباب؟!!

تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 13-05-2007, 09:39 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

.. وأتابع نثر بذور الأسئلة
علّ الغيمةُ - حنان- تأتي وتسقيها !!


هل فتح عملك المهني كـ -أستاذة لمادة اللغة العربية – نافذة في روحكِ
لإشراقات إبداعية جعلتكِ أقرب تواصلاً مع الهمّ الإنساني والوطني،
أم أنّ الابداع شيئ والعمل المهني شيئٌ آخَر؟! ..







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 13-05-2007, 02:46 PM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
حنان بيروتي
أقلامي
 
إحصائية العضو







حنان بيروتي غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

تحية..محبة....
بداية ارى ان الحوار كاد ان يتحول لحوار ثنائي بيني وبين المبدعة العزيزة اباء ولا بأس في هذا الأمر فالمبدعة العزيزة تثير براكينا وعواصفا واسئلتها تشعل الحرائق من حيث ادري ولا ادري...
اتابع حديثي ...
القصة الأولى التي نشرتها كانت في ملحق الرأي الثقافي بعنوان "محاولة انتحار" سبقها بالتأكيد نشر الكثير من الخواطر والمقالات لكن ليس في صفحة متخصصة واذكر ان د خالد الكركي نصحني بنشرها وظلت انتظر نشرها لأشهر وكم ابتلعت من غصات وتجاوزت صدمات لكن يبدو بأني دجنت نفسي منذ الباية على توقع اسوأ دائما!!
واخيرا فرحت كثيرا لرؤية القصة منشورة وبجانب اسماء الكتاب والمؤلفين "الحقيقين"كان ذلك في اواخر الثمانينات وبعدها نشر لي الكثير الكثير لكن فرحة القصة الأولى تحمل هالة من البهجة والفرح لا تمتلكها النصوص اللاحقة ....
اعجبني تعبيرك "الابداع قدر لا مهرب منه"لأني مررت بتجربة الانقطاع عن الكتابة والانغماس في الحياة والهروب من الحلم والكلمات وردم براكين البوح وينابيع المعاني المتدفقة في النفس واجتثاث بل وومحاولة نسف االمشروع الابداعي من اساسه كان ذلك بتواطئ مني!
اذ شغلتني الأمومة واستحوذت على حياتي وجعلتني اهرب مني اليها وهي بلا شك هبة عظيمة وامانة لا مجال للتقصير فيها من وجهة نظري تحت اي مسمى...لكن!!
من تجربتي اقول ان الابداع خلاص ودفاع عن النفس ضد عالم يشرع اسلحة برودته وقسوته في وجهك ويحاول اطفاء جذوة روحك المتقدة ولا شيئ يغني عن الابداع الا الابيداع
فالأمومة ابداع عظيم وعطاء لكن من وهبه الله موهبة عليه االا يفرط بها تحت اي مسمى !هذا ما توصلت له بعد عشر سنوات من الركود الابداعي وانا فخورة بما انجزت خلال هذا العقد الصامت على المستوى االاجتماعي لكني ادافع عن حقي في الابداع اللمختلف!!







 
قديم 13-05-2007, 03:01 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
حنان بيروتي
أقلامي
 
إحصائية العضو







حنان بيروتي غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

هل فتح عملك المهني كـ -أستاذة لمادة اللغة العربية – نافذة في روحكِ
لإشراقات إبداعية جعلتكِ أقرب تواصلاً مع الهمّ الإنساني والوطني،
أم أنّ الابداع شيئ والعمل المهني شيئٌ آخَر؟! ..

للصدق اقول ان مهنة التعليم كانت المهنة الأخيرة التي اتمنى العمل فيها !وكم حاربت وجاهدت لكن لا خلاص يبدو انها قدر!
ظروف اجتماعية اضطرتني المكوث في هذا المجال لكن يبدو ان السجين يألف سجنه واضلاع زنزانته مع الزمن وتنشأ علاقة ما مع المكان ...اذ سعيت للتمرد على المكان بطرق قد لا تخطر على البال فبقدرة المسجون ظلما اسعى لخلق اجواء خاصة بي كأن اقضي وقتا في المكتبة او ابحث عن ركن بعيد اكتب فيه ....
ولا انكر ان اية مهنة هي في نهاية الأمر تواصلا مع المجتمع والمبدع خاصة القاص يلتقط الفكرة من كل ما يحيط به نظرا وسمعا واحساسا ولا انكر ما لهذه المهنة من عطاء وتضحية..اقوم بواجبي بكل اخلاص لكني احس ان مجالي مختلف واكثر تجددا واتساعا لكن من يدري فلو عملت في مجال مختلف ربما اخذتني الحياة من الروتين والتكرار اليومي وارضت روحي المتمردة للتغيير ولم اسع للخلاص عبر الكلمات ...!
سنوات طويلة قضيتها قبل ان اصبح اكثر تالتصاقا وايمانا بهذه المهنة الشاقة التي لا يقدرها الا من كتب له لن يكتوي بنارها التي لا تحرق لكنها تأكلك من الداخل!!
تحياتي مجددا







 
قديم 14-05-2007, 08:54 AM   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

كي لايهرب أي سؤال مني ومنكِ
أعيد هذا السؤال الهارب :

عزيزتي المبدعة حنان

حدّثينا المزيد عن (تفاصيل- حنان- الصغيرة)
سواءً فيما يتعلق بالمجموعة القصصية ذاتها
أو أي شيء شخصي ترغبين في طرحه من هذا الباب؟!!

تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 14-05-2007, 08:58 AM   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

كي لايهرب أي سؤال مني ومنكِ
أعيد هذا السؤال الهارب :

هل أنت مع تيارات العولمة أم ضدها؟
برأيك ماذا أخذت من المبدع العربي
وماذا أعطته؟!!

تحية الإباء والمحبة والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 14-05-2007, 09:00 AM   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

سؤال هارب أيضاً!!

عزيزتي فراشة الأحرف العربيةالمضيئة
في عالم الابداع
حنان بيروتي

سأستمر في نثر بذور أسئلتي يوماً بعد يوم
ولك أن تسقيها بمياه روحك و تجربتك الابداعية
سؤالي لك هذا اليوم:

مارأيك بالكتابات المتمردة
تلك التي لاتنطبق عليها المسميات والتصنيفات المعروفة
مثل قصة، شعر، خاطرة الخ
هل تعتقدين أنها وليد شرعي للحداثة أم شيء آخَر ؟!!

إلى الغد
لاتطيري بعيداً !!!!!!!!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 14-05-2007, 09:07 AM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي مشاركة: القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

بالطبع عزيزتي
ماهمّني
وماهمّك أن يكون الذين يطرحون الأسئلة شخص واحد أو عشرة
المهم أن يكون الحوار غنياً ومثمراً وإضافة إبداعية جميلة للحوارات
ليس فقط في أقلام بل لك ولعالم الانترنيت أيضاً
الحوار مفتوح للجميع لطرح الأسئلة
أشجع وأحث جميع الأقلاميين وغير الأقلاميين أن يشاركونا
وإن لم يحدث هذا ،
فكثير من اللقاءات الصحفية والحوارات بين الأدباء والمتحاورين
بشكل عام ،ـ بل معظمها تكون بين اثنين فقط
لاداعي للقلق إذن إليس كذلك؟!!

إلى المزيد من التألق والابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر السوري جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 114 03-11-2006 11:34 PM
القاص والروائي المصري سمير الفيل في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 51 05-07-2006 11:30 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الروائي العراقي سلام نوري في حوار مفتوح مع الأقلاميين عمر سليمان منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 45 02-04-2006 02:41 PM

الساعة الآن 06:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط