الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-2010, 10:08 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

كلُّ الدروب قريبٌة حين يقصدها ..
كل مساحات الكلمات في معجمه الإبداعي
تعرف طريقها للوصول إلى مرابط أعين وقلوب القرّاء وتطلُّعاتهم.
شاعرٌ لايستقر على بستان قصيدة إلا
ويحلّق ليحط على أخرى..
يتنقّل في فضاءات متعددة من الإبداع.
إبحث عن نتاجه : الشعر بتعدد أشكاله العمودي ، التفعيلي والنثري.
وأيضاً نتاجه في مجال القصة والترجمة
وماذا بعد؟!!



باحثٌ وأكاديمي يحمل تطلُّعات وآفاقاً وأحلاماً مستقبلية متجددة ..
تُرى ما الذي سيحمله إلينا في هذا الحوار؟
نتطلع بشوق لإخراج مافي جعبته من سلال المعرفة والإبداع والذكريات ..
بعد كل هذا،
دعونا نبدأ حوارنا بهدوءٍ وعمق يشبه هدوء خطواتِ قلمه وعمق تطلعاته المشرقة مع
الشاعر الجزائري رياض بن يوسف

السيرة الذاتية والإبداعية



• شاعر من الجزائر.
• مواليد عموشة – سطيف 1973.
: حاصل على شهادة في:
• ليسانس في الأدب العربي - جامعة فرحات عباس- سطيف- 1995.
• ماجستير في الأدب العربي الحديث- جامعة منتوري- قسنطينة- 2001 بتقدير مشرف جدًّا.
• يحضر حاليا لشهادة الدكتوراه بأطروحة في حقل الدراسات القرآنية.
• حصل على الجائزة الوطنية الثالثة في الشعر- مسابقة نظمتها رابطة إبداع الوطنية- سطيف 1995.
• يعمل حالياً كأستاذ مساعد بقسم اللغة العربية و آدابها - جامعة منتوري.

صدر له
.صدر له ديوان "على مشارف القصوى " عن منشورات أمواج –سكيكدة- الجزائر- في أوت 2005

له من المخطوطات:
• موسوعة ميسرة في علمي العروض والقوافي.
• أسئلة الراهن وأجوبة الشعر: مقاربات سيميائية للقصيدة الجزائرية المعاصرة( دراسة نقدية موسعة).
• تطريز على جسدها.مجموعة شعرية مرشحة للطبع.
طوابق المعنى.دراسة
فضة و ذهب-مجموعة قصصية.
الجنسية/الإقامة
الجزائر
المؤهل العلمي
ماجستير
المهنة الحالية
أستاذ جامعي

---------------------------------------------------






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
آخر تعديل د.سامر سكيك يوم 27-02-2010 في 01:36 PM.
قديم 22-02-2010, 10:27 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

بدايةً نرحِّب بالأستاذ الشاعر المبدع رياض بن يوسف ضيفاً على مائدة الحوار.
ودائماً تبدأ حواراتنا وأسئلتنا من نقطة انطلاق حياة أي مبدع، شاعراً كان أو روائياً أم فناناً تشكيلياً .. لنسأل:

ماهي الشرارة الأولى التي أشعلت أولى خيوط النور في حياتك الإبداعية؟ سواءً كانت موقفاً، لحظة اكتشاف ذاتية، شخصية ما ..أم ماذا؟
وماذا نتج عن هذه الشرارة الأولى؟!






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 23-02-2010, 04:19 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
بدايةً نرحِّب بالأستاذ الشاعر المبدع رياض بن يوسف ضيفاً على مائدة الحوار.
ودائماً تبدأ حواراتنا وأسئلتنا من نقطة انطلاق حياة أي مبدع، شاعراً كان أو روائياً أم فناناً تشكيلياً .. لنسأل:

ماهي الشرارة الأولى التي أشعلت أولى خيوط النور في حياتك الإبداعية؟ سواءً كانت موقفاً، لحظة اكتشاف ذاتية، شخصية ما ..أم ماذا؟
وماذا نتج عن هذه الشرارة الأولى؟!
الشاعرة الفاضلة إباء
شكرا على كرم الاستضافة ..
و على الثناء الذي طوقتِني به دون ان أستحق منه إلا أقل القليل..
و ألف ألف عذر أرفعه أمامك لتأخري غير المقصود.
ولد الحرف معي ولادة طبيعية ، لا قيصرية ، فقد كنت قارئا نهما منذ نعومة اظافري..لقد احتضنت الحرف في قرارة روحي ، فتمخضت عن نصوص باكرة غضة ، أذكر منها نتفا يسيرة(.....).هي نصوص صبي في الرابعة عشرة من سنوات عمره.
قلت مرة:
تداعت حياتي و انت السببْ
و انت ليالي الأسى و الكربْ..
و قلت مرة محتفيا بالانتفاضة الأولي سنة1987:
فلسطين ثوري أبيدي العدى
و لا ترتضي ظلمه أبدا..
فلسطين هبي هبوب الأعاصير
لا تتركي منهم أحدا..الخ
و لم ازل أهذي حتى قلت ما أظنه اول قصيدة لي ، و هي قصيدة "صلاة الروح" المثبتة بديواني" على مشارف القصوى" و قد كان ذلك سنة 1991.






 
قديم 23-02-2010, 04:31 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي الصورة الشخصية- ملتقطة في سنة2009


هذه صورتي الشخصية و قد تم التقاطها خلال الصيف الماضي في المنزل.






 
آخر تعديل إباء اسماعيل يوم 26-02-2010 في 10:03 PM.
قديم 23-02-2010, 07:23 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

شاعرنا رياض بن يوسف نشر صورته الشخصية بناءً على طلبنا. شكراً لك لنشر صورتك السمحاء . هكذا يتعرف عليك قرّاؤك قلباً وقالباً ومَن يدري، قد يستنبط أحدهم سؤالاً أو اسئلة فقط من قراءة ملامحك!

سؤالي الثاني:

مع ديوانك الشعري" على مَشارف القصوى"باكورة أعمالك الشعرية، ماهو الطموح الذي حققته من خلاله على صعيد تجربتك الشعرية.و الآن بعد مرور سنوات على نشره،
ما الذي تغَيّر في رياض بن يوسِف الشاعر ليخطو خطوة ثانية أوثالثة أو..لنشر أي ديوان جديد؟!






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 24-02-2010, 03:58 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

الفاضلة إباء
من خلال ديواني الأول سعيت إلى ترك بصمتي في صفحة الزمن التي سرعان ما تطوى دون رأفة بالمترددين.
لست راضيا عنه كل الرضا..قثمة نصوص أثبتها فيه و أنا لها كاره..و لكنني أحب نصوصا معينة فيه أراها تمثلني أو تشبهني.. كنص صلاة الروح ، و نص الشاعر و الأشياء ، و نص المعنى الأخير ، و نص موتي إذا شئت...الخ.
الذي تغير بعد هذه السنوات هو التأني الشديد في الكتابة و النشر، و لهذا السبب أجلت مرارا طبع ديواني الثاني : تطريز على جسدها...فلا زلت أثريه بالنصوص و بعضها نصوص نظمتها في أقلام كنص" طرقت الباب " الذي ارتجلته على "الكيبورد" في مساجلة مع الشاعر الجميل ابراهيم العبادي.







 
قديم 24-02-2010, 09:50 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

كتبتُ لكَ مرّةً هذه التعليق على إحدى قصائدك المنشورة في قسم قصيدة النثر في أقلام:


ألاحظ هنا أناقة البلاغة ودهشتها !!
الصور التي نثرتهَا لم تكتمِل على نحو اعتيادي أبداً
فيها خصوصية جاذِبة للتأمُّل والتوقف عندها :

خدّا الحبيبة تفاحتان: الموروث الشعري البدَهي أن تؤكل التفاحتان لا أن:

خداك تفاحتان..
قضمتْ إحداهما نصف قلبي
و قضمتْ الأخرى..
نصفه الآخر

و.. تحالُف الأنثى والمثنّى بينما وحدتُك أيها الشاعر

لم تبقَ أبداً بصيغة المفرد !!!
أدخَلْتَ القارئ في شَرَك القصيدة
أنت .. والحبيبة .. والقارئ
الكل دخلوا بصيغة الجمع !!!!

هذه من مجموعتك الشعرية المخطوطة " تطريزٌ على جسدها" هل كل المجموعة قصائد نثر؟ إذا كان الأمر كذلك،
أرى الانتقال هنا من الشعر الموزون إلى قصيدة النثر غريباً.لأن تجربة الشعراء الشباب تكون عادةً على غير هذا النحو!! هل هذا نوع من التجريب ، التحديث، طَرْق أنواع جديدة من الكتابة كنوع من اكتشافك لطاقاتك الإبداعية أم ماذا؟






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 25-02-2010, 12:56 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
اشرف مجيد حلبي
أقلامي
 
الصورة الرمزية اشرف مجيد حلبي
 

 

 
إحصائية العضو







اشرف مجيد حلبي غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين



أجمل التحايا ومفردات التقدير

للشاعر الجميل رياض بن يوسف

عزيزي

بداية أسأل عن تعريفك للشعر ِ

وفلسفة رياض بن يوسف

بالنسبة للقصيدة النثرية

من متابعتي لأعمالك الشعرية

أراك متأثرا ً بمدرسة السهل الممتنع

فهل صدق حدسي ؟

والبقية تأتي ..







 
قديم 27-02-2010, 03:43 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشرف مجيد حلبي مشاهدة المشاركة


أجمل التحايا ومفردات التقدير

للشاعر الجميل رياض بن يوسف

عزيزي

بداية أسأل عن تعريفك للشعر ِ

وفلسفة رياض بن يوسف

بالنسبة للقصيدة النثرية

من متابعتي لأعمالك الشعرية

أراك متأثرا ً بمدرسة السهل الممتنع

فهل صدق حدسي ؟

والبقية تأتي ..

العزيز أشرف الجميل
شكرا على المداخلة الجميلة
سؤال ذكي جدا و محرج أيضا..
أما السهل الممتنع فلا أدعيه ، و لكنني من أنصار الشفافية..
أي المنطقة الوسطى ، منطقة الظلال "الغموض" ، القابعة بين منطقة العتمة"الإبهام" و منطقة الإضاءة الشديدة "التقريرية".
الشعر عندي يعني الغموض ، أي المعنى المؤجل إلى حين..أو المعاني المؤجلة إلى حين..، و لا يعني الإبهام الذي ينتج عن الكتابة الميكانيكية الاسهالية و الاستسهالية ، كما أنه لا يعني تعرية المعنى من سحر الرداء اللغوي..و رميه عاريا للقارئ.
مودتي لأشرف الجميل و أنتظر منك المزيد من المداخلات القيمة






 
قديم 27-02-2010, 03:32 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
كتبتُ لكَ مرّةً هذه التعليق على إحدى قصائدك المنشورة في قسم قصيدة النثر في أقلام:



ألاحظ هنا أناقة البلاغة ودهشتها !!
الصور التي نثرتهَا لم تكتمِل على نحو اعتيادي أبداً
فيها خصوصية جاذِبة للتأمُّل والتوقف عندها :

خدّا الحبيبة تفاحتان: الموروث الشعري البدَهي أن تؤكل التفاحتان لا أن:

خداك تفاحتان..
قضمتْ إحداهما نصف قلبي
و قضمتْ الأخرى..
نصفه الآخر

و.. تحالُف الأنثى والمثنّى بينما وحدتُك أيها الشاعر

لم تبقَ أبداً بصيغة المفرد !!!
أدخَلْتَ القارئ في شَرَك القصيدة
أنت .. والحبيبة .. والقارئ
الكل دخلوا بصيغة الجمع !!!!

هذه من مجموعتك الشعرية المخطوطة " تطريزٌ على جسدها" هل كل المجموعة قصائد نثر؟ إذا كان الأمر كذلك،

أرى الانتقال هنا من الشعر الموزون إلى قصيدة النثر غريباً.لأن تجربة الشعراء الشباب تكون عادةً على غير هذا النحو!! هل هذا نوع من التجريب ، التحديث، طَرْق أنواع جديدة من الكتابة كنوع من اكتشافك لطاقاتك الإبداعية أم ماذا؟
الفاضلة و الراقية إباء
آسف مرة أخرى لتأخرى فأنا حاليا منقطع عن الشبكة و لم أجدد اشتراكي بعد . و أتصل من سيبر خارجي.
كثير من نصوص مجموعتي الثانية ، لا كلها ، نصوص نثرية ، و حبي لقصيدة النثر أدين به لبعض عمالقتها و خاصة سليم بركات ..
لا أظنني أول من كتب قصيدة النثر بعد القصيدة الموزونة ، فثمة شعراء آخرون كتبوها أظن محمد بنيس و أدونيس منهم..بل حتى سليم بركات أحسبه قد تحول من القصيدة الموزونة إلى القصيدة النثرية ، فنصه "وا حديدا" من نصوصه الباكرة موزون على تفعيلة الرمل.
قصيدة النثر تمنحنا فضاء أرحب ، و موسيقى أقل..إنها الشعرية التي يصعب تذوقها إلا على المتمرس.






 
قديم 25-02-2010, 05:53 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

حدّثنا عن دراستك الأكاديمية، وعن موضوع بحثك في رسالة الدكتوراه في حقل الدراسات القرآنية ولو بشكلٍ موجز. وإن كان هناك ثمة فصل مابين الأكاديمي والمبدع في مواضيع بحثية كهذه، أم أنهما يتآلفان؟!






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 27-02-2010, 03:51 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
حدّثنا عن دراستك الأكاديمية، وعن موضوع بحثك في رسالة الدكتوراه في حقل الدراسات القرآنية ولو بشكلٍ موجز. وإن كان هناك ثمة فصل مابين الأكاديمي والمبدع في مواضيع بحثية كهذه، أم أنهما يتآلفان؟!
موضوع بحثي كان عن القصة القرآنية ، و لم أنهه إلا بنهاية شهر رمضان الحالي ، و قد كان من أهم أسباب انقطاعي عن أقلام و تركي لمهام الإشراف.أنتظر المناقشة التي تخضع لتعقيدات إدارية كثيرة أهمها ضرورة نشر مقال بمجلة محكمة قبل المناقشة و لا يقبل عندنا في جامعة منتوري شهادة الوعد بالنشر بل لا بد من نشر المقال و تسليم نسخة منه للإدارة!!..لكل هذه الأسباب أتحفظ على كشف مضمون اطروحتي و أكتفي بالقول انني قدمت فيها رؤية جديدة للسرد القرآني من منظور السرديات و السيميائية السردية ـ و تجاوزت بعض الأطروحات التي اعدها متواضعة خاصة اطروحة الباحث محمد مشرف خضر من مصر.
إن الطبيعة الأكاديمية للبحث كما عرضتها بإيجاز تبين لك عدم جدوى الحديث عن تآلف بين الشاعر و الأكاديمي في "شخصي" المتواضع هنا..






 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط