الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى الأقلام الأدبية الواعدة

منتدى الأقلام الأدبية الواعدة هنا نحتضن محاولات الأقلام الواعدة في مختلف الفنون الأدبية من شعر وقص وخاطرة ونثر، ونساهم في صقل تجربتها.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-2012, 01:41 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الاختزال

الأختزال
هذا المفهوم لا يعني عدم التوسع في الافكار وضرورة أن يكون النص قصيراً لكي يتماشى مع عصر السرعة كما يفهم ذلك البعض
الاختزال هو ان نكتب اقل الكلمات لنشرح فكرة ما,لكن كثرة الأفكار والتعمق فيها أمر مطلوب وهو ما يبحث عنه القارئ اصلاً في النصوص الأدبية
العمق وتنوع الأفكار من سطر إلى اّخر,وهو ما يشير إلى قدرة الكاتب على التعبير دون ارهاق قارئه سواء بتكرار المفردات في ذات الفكرة
أو تكرار الفكرة في ذات النص

بهذا الخصوص ايهالاحبة
سوف نتحدث طويلاً هنا ونتخذ من كتاباتنا أمثلة نهذبها وفق ما نتفق عليه فيها
ونعيد نشرها بصورة جديدة ,قد تكون جميلة جداً


بداية
ننتظر من يتبرع لنا بنص من نصوصه ,ويشرفنا بمناقشته من هذا الجانب
وإجراء بعض التجارب الأدبية عليه
نضيف
أو نحذف
أو نعدل
الامر متعلق بالاختزال في نصوص النثر حصراً

تحياتي للجميع







 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 09:44 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

صباح الخير أستاذ عبد السلام
زاوية جميلة ومبادرة لفهم أفضل للخاطرة والنثر ..
كما فهمت ان النقاش سيكون عن اختزال الفكرة في كلمات تتناغم معها دون اسهاب واطالة

ابدأ معكم مع اني لا اكتب الخاطرة ولست املك نفسا طويلا للكتابة ،، اضافة إلى اني احيانا عندما اكتب اكون في حالة شجن لا استطيع معها انهاء سطوري ..

طبعا تنسيق ما كتبته هنا بعيد عن تنسيق الخاطرة لربما اجدها هكذا اجمل

هي ورقة ليست جديدة اضعها هنا وأنا اكيدة اني سأجد في نصحكم الإفادة

إليه..
وأحاديث الروح تراتيل يمامة أخذت غفوة الظهيرة على شباكنا
ولم تأخذني الغفلة عنك ،، وأخشى أن تأخذني فيبعدك الغياب


أنا يا حبيب الروح ،، في منفاي أصعد أربع درجات ثم يهبط قلبي حين أسمعك تنادي في غيبوبة الحضور..
تنادي،،
تنادي،،
لا اسم لي
وكنت الحبيبة التي حفظت وصاياك
ولا اسم لي
وأنا الحبيبة والقريبة ...
لا اسم لي
انساب من كفيك
ممن تناديهم
وأنا يا حبيب القلب
احتاجك لتمسح الحزن عن قلبي
مرة
وألف مرة .....







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 11:27 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
امحمد شعبان
أقلامي
 
إحصائية العضو







امحمد شعبان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال


تفضلي أختاه هذه قصة قصيرة ( وهي من أدب الطفولة ) لعلها تساعد فيما ترومين إليه .
والباب مفتوح لإمداد هذا الملف بالمزيد .


عمّي عْمُرْ


يفتح عمي عْمُرْ باب منزله في آخر الزنقة ويظلّ يرْقبُنا من خلال مصراعيْه ونحن نلعب بالكرة ... حتى إذا اقتربت الكرة من باب الدار يَثِبُ عليها وثبةً واحدة فيخطفها و يصيح من الفرحة :
شددتّها ... شددتها ...
ثم يدخل منزله ويغلق من خلفه الباب .


فنجتمع آنذاك عند بابه ونصرخ على وتيرة واحدة :

يا عمي عمرْ من فضلك هي كرة صغيرة لا تضرّ أحدا ولا تكسر شيئا . يهديك ربي يا عمي عمرْ .

فيخرج إلينا غاضبا حانقا ويصرخ فينا :
في الصباح كرة ... في القائلة كرة ... في العشية كرة ... حتى في الليل كرة . لا تستريحون ولا تتركون من يستريح ...

والله لن أرجعها إليكم أبدا ...

فنأخذ في استعطافه :

الله يطوّل عمرك ... يا عمي عمرْ أنت أبونا ونحن أولادك ... الله يرحم والديك ... ! والله يا عمي عمرْ هذه المرة فقط ... ولن نعود للّعب بها أمام منزلك .
ويتمادى عمي عمرْ في تشدّده ونتمادى نحن في استعطافه إلى أن نقول له :

إن شاء الله في حَجّهْ يا عمي عمرْ !

عند ذلك يبتسم ابتسامة عريضة ويدلف إلى الدار ويرمي إلينا بالكرة من داخلها ...

وفي كل يوم يخطف الكرة ... وفي كل يوم ندعو له ... وفي كل يوم يرجع إلينا الكرة ...


وذات ليلة دعانا جميعا إلى بيته - ونحن مستغربون أو لعلنا خائفون - . وبعد أن احتفى بنا ووزّع علينا الحلوى والمرطبات أهدى إلينا كرة كبيرة غالية الثمن وقال لنا : من هذه اللحظة أنتم أحرار في اللعب بها أمام داري في أي وقت شئتم من ليل أو نهار . وعليََّ يمينُ الله أن أعوّضها لكم بأخرى كلما هلكتْ ! : فبفضل دعواتكم الربّانية مَنّ الله عليّ للقيام بحجة هذه السنة . وقد بلغني الترخيص في ذلك صباح اليوم وأنتم أول من أخبركم بذلك .

فصحنا جميعا بصوت واحد : مبروك يا عمي عمر ... إن شاء الله في عودة يا عمي عمر ... إن شاء الله في عودة يا عمي عمر ... !








التوقيع

والسلام على الكرام
 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 11:45 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

شكرا جزيلا لك أستاذي امحمد
وضعت نصي ايضا لاستفيد من تقييمكم ونصحكم حتى نطور النص النثري أو الخاطرة ..
واعتز انك قدمت لي نصك كنموذج ..







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 01:10 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

فكرة رائعة ، وجهد جميل أخي وأستاذنا / عبد السلام الكردي ..
جميل حقا ..

لكن هل المطلوب أن نضع هنا نصا من نصوصنا أخي ؟ عن التبرع لا مانع عندي ( تعرفني جدعة وشقردية هه ) المشكلة نصوصي جميعها كلمتين ورد غطاها .. الاختصار يلاحقني ولا ألاحقه .. لكن لا مانع.. سأضع هنا نصا من نصوصي ، قد تكون لكم نظرة مختلفة أخي ، ورأي آخر ، وقد يكون محتاجا للتشذيب والتهذيب ..

أمنياتي لك بالتوفيق أستاذنا المفضال أخي / عبد السلام الكردي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 01:30 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

أهووو .. حبذا لو ( تشرح وتشرشح فيه متل مابدك ) عندي إحساس دفين وعميق إنه النص ده فيه أخطاء بلاغية كارثية .. ( ياربي سترك ) .. وطبعا لك مطلق الصلاحية في تشريحه ( وشرشحته ، وتتبيله وإضافة بهارات اللغة والبلاغة فيه .. لأنك تعلم جيدا أني عندما أكتب أغمس قلمي في صحن الحياة وتطلع التتبيلة ناقصة بالعادة ) ..


النص بعنوان : آن الأوان ..

كل ليلة يختلسون منا بعضنا ؛ لنصبح في الغد أجسادا مبتورة ابتلعتها ظلالها !
ولأن كل مساحاتنا مباحة ، ماحاجتنا لجنود الكلام !


احترق القصص ، وعيون الفجر أصابها الرمد من رماد حكايات لم يطرز لها التاريخ
حاشية تليق ..
نشزت على آذان الغد أغنيات زمن مسلول ، أتت على جميل لحنها سعلة ماكرة .


الكسف المظلمات ترحل متأبطة ماتراه يليق بخزانة المجد ، وليس يليق بها سوى مادوزنته يد الشعوب ..


على المنابر يخطب فرعون جديد ، يلقي تعاويذ كهنة ، يبهرجها نشيدا ، فتهزأ منه الأبجدية ( لم تكن شيئا ، ليست سوى مقطوعة سمجة من قصائد نيرون )


هاهم متأنقين يتسربلون الظلام يباغتوننا ، وطفل النصر النائم يبتسم في وداعة .
أمه لا تهدهده ، بل تحيك له عصابة سيخلعها من بعده على جبين غده ؛ فقد آن له أن يضرم النار على تلك الخزانة المستباحة .


.. في يده شعلة الحرية يصرخ ..

( لقد كانت في خزائن مجدهم الزائف من بقايانا ماهي جديرة أن تــُختلس ، أو تنتزع منهم ، إذ لا فرق فقد آن الأوان ) .






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 02:07 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

إليه..
وأحاديث الروح تراتيل يمامة أخذت غفوة الظهيرة على شباكنا
ولم تأخذني الغفلة عنك ،، وأخشى أن تأخذني فيبعدك الغياب

أنا يا حبيب الروح ،، في منفاي أصعد أربع درجات ثم يهبط قلبي حين أسمعك تنادي في غيبوبة الحضور..

تنادي،،
تنادي،،
لا اسم لي
وكنت الحبيبة التي حفظت وصاياك
ولا اسم لي
وأنا الحبيبة والقريبة ...
لا اسم لي
انساب من كفيك
ممن تناديهم
وأنا يا حبيب القلب
احتاجك لتمسح الحزن عن قلبي
مرة
وألف مرة .....



كم كان رقيقا هذا البوح أختي سلمى ، ولا أظن من وجهة نظري المتواضعة أن نصك يحتاج إلى رتوش من أي نوع .. كم هو رقيق وحساس ذاك الكائن المختبيء خلف هذا الاسم ( سلمى رشيد ) .

أين أنت أستاذنا الكريم / عبد السلام الكردي .. يلللا بدنا همتك .. فلتأت حاملا أدواتك النقدية ومبضعك للتشريح .. نحن في الانتظار أخي النبيل ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 02:48 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

اقتباس:
إليه..
وأحاديث الروح تراتيل يمامة أخذت غفوة الظهيرة على شباكنا
ولم تأخذني الغفلة عنك ،، وأخشى أن تأخذني فيبعدك الغياب

أنا يا حبيب الروح ،، في منفاي أصعد أربع درجات ثم يهبط قلبي حين أسمعك تنادي في غيبوبة الحضور..
تنادي،،
تنادي،،
لا اسم لي
وكنت الحبيبة التي حفظت وصاياك
ولا اسم لي
وأنا الحبيبة والقريبة ...
لا اسم لي
انساب من كفيك
ممن تناديهم
وأنا يا حبيب القلب
احتاجك لتمسح الحزن عن قلبي
مرة
وألف مرة .....
مرحبا بك الاستاة سلمى رشيد
على الرغم من أن هذا النص يحتوي على القليل مما يمكن الاستغناء عنه ليخدم مسألة الاختزال
كالواو الاولى في قولك:وأحاديث الروح, حذف هذه الواو لا يخدم الاختزال فحسب,بقدر ما يخدم البلاغة في التعبير ,وجمال البداية في هذا النص
لو استغنينا عن تلك الواو وبعض ما شابهها في ذات الفقرة فسيكون السطر على الشكل التلي:

أحاديث الروح تراتيل يمامة غفت ظهراًعلى شباكنا
وأخشى أن تأخذني عنك غفوة فيبعدك الغياب


إلا أنه يحتوي على الكثير من التكرار المحمود الذي قل من يستطيع توظيفه بهذه الطريقة الإبداعية الجميلة
كقولك:

تنادي
تنادي
ولا اسم لي
وتكرار الحبيبة
كان موظفاً بشكل رائع يخدم شاعرية الكاتبة وقدرتها على التعبير عن الرقة بشكل جميل جداً
لذلك أرى أنه من الجيد جعل هذا النص نموذجاً يمكن ان يحتذى به في مسألة التكرار الجميل والتكرار السيء الذي يفضي إلى خطابية ومباشرة غير مستساغتين لدى قراء الأدب
تحياتي لك أختي الكريمة






 
رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 03:21 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
امحمد شعبان
أقلامي
 
إحصائية العضو







امحمد شعبان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الكردي مشاهدة المشاركة
مرحبا بك الاستاة سلمى رشيد
على الرغم من أن هذا النص يحتوي على القليل مما يمكن الاستغناء عنه ليخدم مسألة الاختزال
كالواو الاولى في قولك:وأحاديث الروح, حذف هذه الواو لا يخدم الاختزال فحسب,بقدر ما يخدم البلاغة في التعبير ,وجمال البداية في هذا النص
لو استغنينا عن تلك الواو وبعض ما شابهها في ذات الفقرة فسيكون السطر على الشكل التلي:

أحاديث الروح تراتيل يمامة غفت ظهراًعلى شباكنا
وأخشى أن تأخذني عنك غفوة فيبعدك الغياب


إلا أنه يحتوي على الكثير من التكرار المحمود الذي قل من يستطيع توظيفه بهذه الطريقة الإبداعية الجميلة
كقولك:

تنادي
تنادي
ولا اسم لي
وتكرار الحبيبة
كان موظفاً بشكل رائع يخدم شاعرية الكاتبة وقدرتها على التعبير عن الرقة بشكل جميل جداً
لذلك أرى أنه من الجيد جعل هذا النص نموذجاً يمكن ان يحتذى به في مسألة التكرار الجميل والتكرار السيء الذي يفضي إلى خطابية ومباشرة غير مستساغتين لدى قراء الأدب
تحياتي لك أختي الكريمة
شكرا لك أخانا عبد السلام : أوجزت وأفدت .






التوقيع

والسلام على الكرام
 
رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 03:00 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امحمد شعبان مشاهدة المشاركة

تفضلي أختاه هذه قصة قصيرة ( وهي من أدب الطفولة ) لعلها تساعد فيما ترومين إليه .
والباب مفتوح لإمداد هذا الملف بالمزيد .


عمّي عْمُرْ


يفتح عمي عْمُرْ باب منزله في آخر الزنقة ويظلّ يرْقبُنا من خلال مصراعيْه ونحن نلعب بالكرة ... حتى إذا اقتربت الكرة من باب الدار يَثِبُ عليها وثبةً واحدة فيخطفها و يصيح من الفرحة :
شددتّها ... شددتها ...
ثم يدخل منزله ويغلق من خلفه الباب .


فنجتمع آنذاك عند بابه ونصرخ على وتيرة واحدة :

يا عمي عمرْ من فضلك هي كرة صغيرة لا تضرّ أحدا ولا تكسر شيئا . يهديك ربي يا عمي عمرْ .

فيخرج إلينا غاضبا حانقا ويصرخ فينا :
في الصباح كرة ... في القائلة كرة ... في العشية كرة ... حتى في الليل كرة . لا تستريحون ولا تتركون من يستريح ...

والله لن أرجعها إليكم أبدا ...

فنأخذ في استعطافه :

الله يطوّل عمرك ... يا عمي عمرْ أنت أبونا ونحن أولادك ... الله يرحم والديك ... ! والله يا عمي عمرْ هذه المرة فقط ... ولن نعود للّعب بها أمام منزلك .
ويتمادى عمي عمرْ في تشدّده ونتمادى نحن في استعطافه إلى أن نقول له :

إن شاء الله في حَجّهْ يا عمي عمرْ !

عند ذلك يبتسم ابتسامة عريضة ويدلف إلى الدار ويرمي إلينا بالكرة من داخلها ...

وفي كل يوم يخطف الكرة ... وفي كل يوم ندعو له ... وفي كل يوم يرجع إلينا الكرة ...


وذات ليلة دعانا جميعا إلى بيته - ونحن مستغربون أو لعلنا خائفون - . وبعد أن احتفى بنا ووزّع علينا الحلوى والمرطبات أهدى إلينا كرة كبيرة غالية الثمن وقال لنا : من هذه اللحظة أنتم أحرار في اللعب بها أمام داري في أي وقت شئتم من ليل أو نهار . وعليََّ يمينُ الله أن أعوّضها لكم بأخرى كلما هلكتْ ! : فبفضل دعواتكم الربّانية مَنّ الله عليّ للقيام بحجة هذه السنة . وقد بلغني الترخيص في ذلك صباح اليوم وأنتم أول من أخبركم بذلك .

فصحنا جميعا بصوت واحد : مبروك يا عمي عمر ... إن شاء الله في عودة يا عمي عمر ... إن شاء الله في عودة يا عمي عمر ... !



اخي الفاضل محمد شعبان
والله حاولت قدر ما استطيع,ان أجد ما يمكن حذفه من هذا النص دون ان يتغير المعنى في شيء,واصدقك القول بأني لم أجد أي مما يمكن حذفه منه
نص مكتمل بكل ما تعني الكلمة
حتى أدوات العطف التي كانت تبدو لي زائدة في بعض الزوايا
اكتشفت بأنها ضرورية جداً لإظهار الوجه الطفولي للمتحدث
حيث أن من كتب النص هو أنت,لكنك تحدثت بلسان أمجد شعبان الطفل,الذي كان واضحاً في جميع تفاصيل هذا القصة الجميلة جداً
ايهالمبدع
نريد نصوصاً فيها ما يمكن حذفه لنتدرب مع الأخوة في هذا القسم على كيفية ومعنى الاختزال في كتابة النصوص الأدبية,بينما أتيتنا حضرتك وحضرة الأخت الفاضلة سلمى رشيد,بنصين لا يمكن أن يمسهما أحد
وهما من خيرة النصوص النثرية
تحياتي لكما




ملاحظة
اتمنى تزويدي برايط هذا النص إن كنت قد نشرته في المنتدى قبل الاّن
وإن كنت لم تنشره بعد
فأرجوان تفعل أو تترك لي فرصة نشره مع تقديم قراءة نقدية تليق بهذه الماسة الأدبية حقاً
تحياتي لك
.






 
رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 03:16 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

كم كان رقيقا هذا البوح أختي سلمى ، ولا أظن من وجهة نظري المتواضعة أن نصك يحتاج إلى رتوش من أي نوع .. كم هو رقيق وحساس ذاك الكائن المختبيء خلف هذا الاسم ( سلمى رشيد ) .

أين أنت أستاذنا الكريم / عبد السلام الكردي .. يلللا بدنا همتك .. فلتأت حاملا أدواتك النقدية ومبضعك للتشريح .. نحن في الانتظار أخي النبيل ..

شكرا لك عزيزتي راحيل
مهم جدا ان نبدأ هذه الخطوة في التواصل والتفاعل من خلال ما نكتب ولو كان كتب بايجاز ..
ويهمني يا راحيل وأنت استاذة في الخاطرة ان تعطي ملاحظاتك على اي نص .
شكرا لمحبتك







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 03:22 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الاختزال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الكردي مشاهدة المشاركة
مرحبا بك الاستاة سلمى رشيد
على الرغم من أن هذا النص يحتوي على القليل مما يمكن الاستغناء عنه ليخدم مسألة الاختزال
كالواو الاولى في قولك:وأحاديث الروح, حذف هذه الواو لا يخدم الاختزال فحسب,بقدر ما يخدم البلاغة في التعبير ,وجمال البداية في هذا النص
لو استغنينا عن تلك الواو وبعض ما شابهها في ذات الفقرة فسيكون السطر على الشكل التلي:

أحاديث الروح تراتيل يمامة غفت ظهراًعلى شباكنا
وأخشى أن تأخذني عنك غفوة فيبعدك الغياب

إلا أنه يحتوي على الكثير من التكرار المحمود الذي قل من يستطيع توظيفه بهذه الطريقة الإبداعية الجميلة
كقولك:

تنادي
تنادي
ولا اسم لي
وتكرار الحبيبة كان موظفاً بشكل رائع يخدم شاعرية الكاتبة وقدرتها على التعبير عن الرقة بشكل جميل جداً
لذلك أرى أنه من الجيد جعل هذا النص نموذجاً يمكن ان يحتذى به في مسألة التكرار الجميل والتكرار السيء الذي يفضي إلى خطابية ومباشرة غير مستساغتين لدى قراء الأدب
تحياتي لك أختي الكريمة
شكرا من القلب أخي عبد السلام
اعتز بما كتبت وليتني املك نفسا طويلا للكتابة ..
نعم اكرر الواو كثيرا أو كررت
عندما كررت تنادي قصدتها استاذ عبد السلام .. هذه الكلمات كتبتها لوالدي رحمه الله والذي قضى اواخر حياته في غيبوبة النسيان ولكنه كان ينادي بشكل لا ينقطع
تنادي
لا اسم لي
وكنت الحبيبة
صعب جدا ان يفقد حبيبك ذاكرته ولا يعرفك حتى لو ناداك ..
مساحة مميزة .






التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط