الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-2021, 05:40 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعثي ذو القبعة البيضاء !

يرفض الوقوف في طابور الخبز رفضا قاطعا ويشعر بإهانة شديدة ترتسم ملامحها على وجهه الأصفر اللئيم بشكل عام او الأزرق المحتقن في بعض الأحيان...

بالرغم من أن كل من يقف في الطابور هم من "العمال والفلاحين" وصغار الكسبة والحرفيين ومتقاعدي الجيش والقوى الأمنية، مصدر شرعيته الثورية وهدف نضاله الحزبي وبيئته الحاضنة الطبيعية، وأغلبهم اصدقاؤه واقاربه وجيرانه !

الا أنه يشعر، البعثي ذو القبعة البيضاء يشعر بالاشمئزاز والقرف لمجرد احتمال ان يكون متساويا في المكانة السلطوية أو الطبقة الاجتماعية او المستوى الأمني مع بيئته الحاضنة !

يتصرف في علاقته الاستبدادية مع العمال والفلاحين، تماما كما جاء في اللا أدبيات البعثية عن علاقة الاقطاعي الظالم بالفلاحين والبرجوازي المُستغل بالعمال والكادحين !

انه، البعثي ذو القبعة البيضاء يتصرف تماما ككلب الراعي في علاقته الثنائية الغامضة مع القطيع ومع الراعي...
ففي الوقت الذي يدافع فيه عن القطيع في مواجهة الذئب الجائع والمتربص، يقود القطيع بنفس درجة الولاء للراعي، الى بازار الطرش أو الى المسلخ...

انه وببساطة شديدة لا يتصرف بنبل مع القطيع بل بشبهة الوفاء القاصر للراعي والولاء الوثني المقدس لآلهة الرعاة، قد تكون الها ذكرا او الهة أنثى !
ثم يأتي يوم يفضل فيه القطيع الذئب على الكلب والراعي والهة الرعاة معا.

ويبقى السؤال اللغز: من هو حزب البعث لينجح في تدمير مجتمعات وكيانات وحضارة ومستقبل سوريا والعراق ولبنان وفلسطين وفي نشر العنصرية القومية التاريخية العدائية على امتداد جغرافية المنطقة العربية والناطقة بالعربية !
23/6/2021

صافيتا

..






التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 24-06-2021, 11:33 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعثي ذو القبعة البيضاء !

حزب البعث بين سندان الجغرافيا ومطرقة التاريخ:
هي اتفاقيات سايكس_بيكو المشؤومة تلك التي صنع كيانات العراق وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين وإسرائيل...
في حين انفردت بريطانيا بصناعة الكيانات المحيطة بها، العربية منها والإقليمية !

صنع الفرنسي الهوية السورية الوطنية_القومية في مناطق نفوذه وصنع البريطاني الهوية الوطنية الدينية_المذهبية في مناطق نفوذه الاوسع وزرع الأمريكي المتحفز لقيادة العالم بعد الحرب الكونية الأولى بذور الهوية القومية الأولغارشية (الهوية النازية نموذجا رائدا وقائدا) في أوروبا والشرق الاوسط...

انتقلت بعد الحرب الكونية الثانية قيادة العالم الاستعماري البريطاني_الفرنسي الى أمريكا الأولغارشية التي حافظت على الصناعات البريطانية والفرنسية في آسيا عموما وفي مناطق نفوذ الخصم الاستراتيجي الاتحاد السوفييتي واهمها تركيا والعراق وسوريا...

كانت حرب السويس 1956 آخر الحروب بالوكالة بين أوروبا وبين أمريكا التي وضعت يدها بقوة على المنطقة العربية وحضنت واهتمت ببذرة حزب البعث التي تجذرت في بلاد الشام وارتوت بقوة من الآم المأساة الفلسطينية قبل أن يتحول حزب البعث الى الوكيل الحصري والمسبب الرئيسي للألم الفلسطيني في المنطقة العربية !

جاءت حرب 1967 لتعيد لإسرائيل ما خسرت في حرب 1956 بعد تخليها عن علاقاتها المميزة مع الصانع البريطاني_الالماني وتحولها الى لاعب إقليمي امريكي مركزي ووكيل حصري لتسويق "الحلم الأولغارشي" في شرق السحر والحالمين !

كان حزب البعث لاعبا رئيسيا في مشهدية حرب 1967 وفي مشهدية حرب 1973 الى مهدت الطريق لقيامة جمهوريات الموت العربية المتوحشة من رماد الأنظمة الوطنية الساذجة وبدأ الجيل الأول من البعثيين ذوي القبعات البيضاء يتبلور.
24/6/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 27-06-2021, 07:27 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعثي ذو القبعة البيضاء !

أجيال حزب البعث:

الجيل الأول بعد مأساة 8/3/1963 ووصول البعثيين وبقية الشركاء الى السلطة !
مزيج من الانتهازيين والوصوليين والحالمين والمعقدين نفسيا واجتماعيا ومناطقيا ودينيا من مدنيين وعسكريين، بقيادة أساتذة المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية الفاشلين علميا والحاقدين إنسانيا.

الحرب الاهلية في للبنان 1975_1976 منحت للجيل البعثي الأول دوره الإقليمي، وكرّست الثورة الإسلاموية المذهبية في إيران هذا الدور التخريبي في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والأردن...

لقد بدأ زمن الصراع الوجودي بين الصديقين الإقليميين اللدودين البعث والإسلامويين والذي سينتهي لصالح البعثيين قبيل انهيار الاتحاد السوفييتي وانحسار المد الإسلاموي التقليدي تمهيدا أمريكيا لإعادة صناعة الإسلاموية الفوضوية الإقليمية الخلاقة، في حين حافظ البعث على هويته المخادعة ودوره التخريبي وعقيدته العبثية، بوصفه منتصرا !

كم ظهر النظام الرسمي الجمهوري العربي أمريكيا عندما صمد بقوة بعد زوال الاتحاد السوفييتي بقوة حركة التاريخ !
صار من الممكن بسهولة اليوم القول إن أحد الأسباب الرئيسية لانهيار السوفييت هي صداقتهم وتحالفهم مع النظام الرسمي الجمهوري العربي المصنوع أمريكيا...

لقد عاش الرؤساء العرب عقد التسعينيات عصرا ذهبيا خالٍ من أي معارضة داخلية حقيقية او صراع إقليمي !
لقد تحولوا الى ملوك متوجين على عروش جمهوريات خاوية من أي معنى قانوني او دستوري او أخلاقي او انساني، ثم تحولوا الى اشباه آلهة...

بعد دراما 11/9 وبعد سقوط النظام البعثي في العراق شعر الجميع بحبل المشنقة الامريكية_الاقليمية يلتف حول عنقه ولكنهم تجاوزا الخوف الى مزيد من الملكية والقداسة !
صاروا الهة وأبناء الهة.
27/6/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 30-06-2021, 08:00 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعثي ذو القبعة البيضاء !

أجيال حزب البعث:

استمر الجيل البعثي الثاني الوريث يتمتع بالعرش الجمهوري وصولا الى 2011 وانطلاق شرارة الربيع الاسلاموي_الاقليمي من ضمن حركة الفوضى الامريكية الخلاقة في المنطقة العربية والاقليم !

سُرق الحراك العربي بعيد ساعات قليلة من اشتعال الوعي الثوري الجمعي الشبابي القادر على صناعة التغيير الوطني، لقد كان البعث يواجههم والاخوان يتربصون بالأمل وبهم، ثم فوق سندان النظام وتحت مطرقة الاخوان سُحِق المستقبل العربي !

اظهر البعث في سوريا قدراته الكامنة الجبارة في ممارسة القمع ونجح تماما في تسوية الامل بالأرض والمدن والبنى التحتية، لقد هدم بجيشه كل ما بناه خلال 50 عاما من الاستبداد الستاليني !

بالفعل ما بُني على باطل فهو باطل...
ولكن هل قام البعثيون ذوي القبعات البيضاء بالانتقام من القطيع الذي ثار على الراعي والكلب والذئب الثالث الآخر !
يبدو انهم قرروا في ليل إقليمي ان الثيران مصيرها الذبح ولا حاجة بها للماء او الكهرباء او الدواء او الأمل او البقاء على قيد الوطن والحياة...

عندما يخسر جيش روماني حربا كان القادة يقومون بإعدام عشر الجيش الخاسر !
وحتى يربح البعثيون حربا على السلطة شنها عليهم الشريك الإخواني اللدود اعدموا او بتعبير جديد "حيّدوا" نصف كل شيء !

لقد وظفوا كل شيء للبقاء في السلطة حتى الوباء الذي اجتاح العالم مطلع العام 2020 جاء ليصب في صالحهم، انهم لعنة عصية على الكسر...

لم يعد بإمكان أحد الان اقناعهم بأنهم ليسوا الهة وأبناء الهة، ولا اقناع حاضنتهم بأنه كذلك، لقد دخلوا المرحلة النورانية من بابها الواسع.
30/6/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 09:53 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

المُدرس ذو القبعة البيضاء !

حزب البعث في سوريا والعراق هو حزب الفاشلين في كل الاتجاهات، ويمثل "المدرس الفاشل" ذلك التوصيف العلمي خير تمثيل، ولذلك كان من الطبيعي ان يقود المدرس الفاشل ذو القبعة البيضاء حزب البعث ويسهم بقوة في صناعة بيئته الحاضنة عبر المنظمات ذات الصلة التي تلقي القبض على الطفل في المدرسة الابتدائية وتبدا بتلقينه طقوس "الديانة البعثية" أي عبادة الحزب وقداسة الرئيس !

في المرحلة الإعدادية يبدأ المدرس البعثي الفاشل ذو القبعة البيضاء بتلقين التلميذ بل المريد، اليات العمل الاستخباري وكيفية مراقبة بقية التلاميذ والاصغاء الى احاديثهم وكتابة التقارير عنهم !
الحقيقة أنهم يطلبون من مخبريهم الصغار الاصغاء الى احاديث ابائهم وامهاتهم ونقل اخبار أسرهم وبيوتهم وعائلاتهم الى المدرس الفاشل او الضابط الأمني الكامن في شخصيته المضطربة والمتحفز لخدمة بعثه والارتقاء الى مراتب اكثر سلطة وفسادا وتخريبا !

في المرحلة الثانوية يتحول التلميذ الأمني او المريد الى عنصر مقاتل راغب وقادر على القيام بالقمع المباشر بإشارة من سيده او مدرسه او شيخه او ضابطه الأمني أي من البعثي ذو القبعة البيضاء دون تردد او تذمر، قمع زملائه في الصف والمدرسة والحارة والقرية او المدينة !

يغادر البعثي المقاتل الموصى به أمنيا من مدرسه الفاشل الدراسة الى الجيش والأجهزة الأمنية ليتحول الى مقاتل يحمل سلاحا ويمتلك سلطة ويريد ويستطيع ان يدمر بلاده والبلاد المجاورة له ويرتدي بدوره القبعة البيضاء !
أو يذهب الى الجامعة ليتابع دورا أمنيا أتقنه ثم يتخرج بلا كثير عناء وبالكثير من الفساد ليمارس دورا قياديا نخبويا عبر النقابات البعثية الفاسدة للأطباء والمهندسين والمحامين وغيرهم من ذوي القبعات البيضاء وبكل الاتجاهات...

لقد دمروا العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والكويت تماما ونشروا الفساد في بقية جمهوريات الموت.
2/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2021, 08:35 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

المُخبر ذو القبعة البيضاء !

مع نهاية ثمانينيات القرن العشرين أصبحت المدارس والجامعات والنقابات والجيش والأجهزة الأمنية وكل مؤسسات الدولة مدججة بالجيل الثاني من البعثيين ذوي القبعات البيضاء...

لقد اصبح حزب البعث الدين الرسمي والوحيد للدولة الأمنية الستالينية الاستبدادية دولة ومجتمع الحزب الواحد او الحزب القائد او الدين الواحد لا فرق بالفعل !

انهم الان شعب بعث الله المختار وبقية الناس في العراق وسوريا ودول الجوار غوييم بكل ما لهذه الكلمة من ابعاد دينية وعنصرية مقيتة لقد بدأ عصر نظام الفصل العنصري البعثي في العراق وسوريا "الأبارتهايد"...

قام البعث العراقي بغزو الكويت ليفتح بذلك أبواب المنطقة العربية أمام السيد الأمريكي على مصراعيها ثم ليضع العراق العربي امام الحصار الذي انتهى بكارثة الغزو الأمريكي وتصفية الهوية العربية فيه مرّة واحدة والى الأبد، انه بالفعل حزب منع البعث العربي !

تأخرت نتائج غزو البعث السوري للبنان منتصف سبعينيات القرن الماضي الى العام 2005 والخروج الكبير منه تمهيدا لبدء انطلاقة فوضى السيد الأمريكي الخلاقة بعد ذلك بعدة أعوام...

من العام 2003 الى العام 2011 تفرغ المخبر البعثي العراقي القائد لعملية تدمير العراق وتصفية عروبته وتفكيكه، والتحول الى مخبر بعثي إقليمي مذهبي يتبع تركيا او يتبع إيران...

من العام 2011 الى العام 2020 تفرغ المخبر البعثي السوري القائد لعملية تدمير سوريا وتصفية عروبتها وتفكيكها، والتحول الى مخبر بعثي إقليمي مذهبي يتبع إيران او يتبع تركيا...

في العقدين الأول والثاني من القرن 21 نجح البعثيون في العراق وسوريا في إقامة دولة الخلافة العثمانية وجمهورية الولاية الفارسية ودمروا ونهبوا كل أثر حضاري او انساني او تاريخي او عربي في بلاد ما بين النهرين !
5/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2021, 08:37 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعلوي ذو القبعة/العمامة البيضاء !

إذا كان حزب البعث قد قام في الأرض وتمكن من السلطة على اكتاف واضغاث احلام وهلوسات "المدرسين ذوي القبعات البيضاء" او الجيل الأول المؤسس الذي سوّق لديكتاتورية الجيش والأجهزة الأمنية وتغطى بالعباءة العربية زغلا وارتدى خداعا كوفية الالام الفلسطينية، من ضمن رؤية السيد والصانع الفرنسي_الانكليزي ومخططه الاستعماري للمنطقة العربية والاقليم او ما يسمى بالشرق الأوسط او الشرق عموما...

حزب البعث استمر في تنفيذ المخطط الاستعماري في الشرق بقيادة الجيل الثاني من البعثيين "المخبرين ذوي القبعات البيضاء" المصابين بلعنة السلطة والذين أصبحوا قياديين في كل قطاعات وطبقات المجتمع ومؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية والجيش، من ضمن رؤية السيد الأمريكي وفلسفته الأولغارشية المتوحشة بوصفه الوريث الشرعي والوحيد لأوروبا الاستعمارية !

اليوم يحتفل حزب البعث بانتصاره العظيم بقيادة الجيل الثالث منه جيل "البعلويين ذوي القبعات/العمائم البيضاء" أو عبدة الاله البعل السوري القديم ويقابل الاله يهوه البدائي عند اليهود القدماء قبل عبورهم من الوثنية الى التوحيد...
يحتفلون بانتصار مشروع الفوضى الامريكية الخلاقة في المنطقة العربية وعليها ويستعدون لخدمة المرحلة الثانية منها او المرحلة الإقليمية بكل الإخلاص التخريبي والتفاني الأولغارشي المتوحش !

الانسانيون اليوم أمام فرصة تاريخية لدراسة ظواهر صناعة الأديان والمذاهب والأحزاب والتنظيمات الدينية والقومية والوطنية او صناعة المجتمعات والهويات في الشرق، والتي بدأت مع الإنكليز في الهند واتجهت صوب الغرب وصولا الى افريقيا بمساعدة الفرنسيين والالمان والايطاليين...، مرورا بالمنطقة العربية !
رسموا حدود الكيانات وأعلنوا هوية المجتمعات ومرجعيات المذاهب القديمة والهة الأديان الجديدة وسار كل شيء لتاريخه على ما يرام وبفعالية وجدوى اقتصادية عالية...

نحن امام فرصة علمية نادرة من خلال رصد ومتابعة تطور الديانة او المذهب البعلوي الجديد في بلاد الشام تحت رعاية الامريكان واشراف الروس وجهود الإيرانيين والأتراك ومراقبة الإسرائيليين الشديدة.
7/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2021, 10:11 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعث من الماسونية الى الأولغارشية !

بالتأكيد نحن نحتاج الى وثائق ترتبط بالمحافل الماسونية في فرنسا وبريطانيا مطلع القرن العشرين لمعرفة الجذور الحقيقية لصناعة الأحزاب والتنظيمات السياسية والدينية في الشرق...
وحتى ذلك الحين يمكننا بلا كثير عناء افتراض ان المحفل الأزرق/الأحمر الفرنسي في باريس كان خلف صناعة حزب البعث في سوريا أولا ثم قام المحفل الأحمر/الأزرق البريطاني في لندن بنقل التنظيم الى العراق !

كان البعث تعبيرا مباشرا عن مصالح الطبقة المتوسطة في المدن السورية التي ترى في العمق العربي ضمانتها بعيدا عن خطر العثمانيين الجدد في تركيا الفتاة التي صُنعت بدورها في محافل مدينة سالونيك اليونانية...
كان التنظيم البعثي يشجع الـ "أنا" الرأسمالية والديمقراطية المركزية الوطنية والمبادرة الفردية باتجاه الهوية الإنسانية العنصرية الذكوري البيضاء الأوروبية بطبيعة الحال، التي تتطلع الى عالم مفتوح الأسواق ومنفتح على الأديان والثقافات ولكن باتجاه وحيد من الغرب المسيطر الى الشرق التابع !

عندما انتقلت ملكية البعث السوري_الفرنسي الى السيد الأمريكي في العالم الأولغارشي المتجدد ما بعد الحرب الكونية الثانية حصل الاندماج غير الطبيعي مع البعث العربي الاشتراكي بناء على طلب السفارة الامريكية في دمشق وتغيرت العقيدة البعثية...
صار البعث السوري_الامريكي يشجع الـ "نحن" الشيوعية والمركزية السلطوية الستالينية الاستبدادية والمبادرة الجماعية باتجاه الهوية العامة او هوية "القطيع" العنصري الذكوري القومي العربي المخادع، التي تتطلع نحو المركزية المغلقة والعداء الوجودي لبقية الثقافات والانتماءات واللغات والخصوصيات التاريخية !

قام البعث بدور مركزي امريكي في تحطيم الاتحاد السوفييتي وتحول مطلع التسعينيات في عالم "لانغلي" الأحادي القطب الى ديانة جديدة تتغطى بمذهب إسلامي قديم ومنعزل وصغير، سبق وأن قام السيد الفرنسي بصناعة بعل صغير مطلع القرن العشرين على ضفاف بحيرته المسالمة ليخدم مشروعها الفاشل في سوريا المذاهب...
9/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 10-07-2021, 10:06 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

البعث من الأولغارشية الى البعلوية !

استمر انتقال البعث السوري من الأولغارشية الى البعلوية عشرين عاما من العام 1991 الى العام 2011 وقام بدقة متناهية وتفاني ومنذ العام 2005 بخدمة مشروع الفوضى الامريكية الخلاقة في لبنان وقبله في العراق ثم في سوريا ودائما في فلسطين...

ولكي يقوم بنفس الدور وبنفس الفعالية صار يجب ان يكمل تحوله التاريخي الطويل من حزب قومي عربي مخادع الى حزب عربي اشتراكي عبثي الى تنظيم إقليمي أولغارشي متوحش الى ديانة سورية وثنية دموية قديمة ومتجددة !

كانت التجربة الفرنسية في صناعة البعل السوري الصغير مدخلا علميا لصناعة البعل السوري الكبير أمريكيا ليحافظ اتباعه من البعلويين ذوي القبعات البيضاء على الفوضى السورية الخلاقة الى حين يقرر السيد الأمريكي ما يريد ان يقرره...

وحتى ذلك الحين او حتى انقضاء ذلك القدر الأمريكي ستزدهر في سوريا الديانة البعلوية القائمة على عبادة البعل الغائب الحاضر والغاضب والمنتقم والعنيد !

يقول البعلويون: ما الذي يمنع الله من التجسد في شخص حي وهو الكلي القدرة !
لا يمكن ان يغيب الله عن عباده الصالحين...

نقول للبعلويين ولمرة واحدة فقط: ان الله قادر على فعل كل شيء الا الشرّ وأنتم هو ذلك الشرّ الذي صنعه الشيطان الحاضر الوحيد في كل زمان ومكان...

ان الله الواحد يتعالى عن عباده لطفا ومحبة ورحمة والشيطان يقترب منهم غواية...

الله الواحد الذي أعبد لا يظهر وجهه ولا غضبه ولا عظيم قدرته، تفيض نعمته في كل زمان ورحمته في كل مكان وفيء طمأنينته على كل انسان.

الهدف ليس نقاشا مع عبدة البعل بل رصد وتدوين قيامة البعل من رماد سوريا حزب البعث وعودة الروح الضالة الى جسد البعلوي ذو القبعة البيضاء ودراسة ظاهرة تلونه وتبدله وخبثه وكفره وسفهه وفجوره ووثنيته بكل تأكيد.
10/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2021, 04:10 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

نموذج المدرس ذو القبعة البيضاء !

التحول:

او النموذج الرئيسي لفهم كيفية تحول تنظيم سياسي ليصير دين جديد للكيان ومذهب جديد لأصحاب الكيان، وقديما قيل: لكل زمان دولة وكلاب...

في معاهد اعداد المدرسين بدأت حكاية "اللعنة ذات القبعة البيضاء" عندما تخرجت دفعات صغيرة من العقائديين الخلبيين وانتشرت في سوريا في الأطراف وارتبطت بتنظيمات سياسية ودينية (البعث والاخوان نموذج خلاق) في المركز او العاصمة واشتغلت بالسياسة أكثر من التدريس وانشغلت بأحلام السلطة وكيفية الوصول اليها !

كانت الهوية الطاغية هي هوية المثقف المسعور ولكن بذور هوية المخبر كانت كامنة وتعبر عن نفسها بتقارير حزبية بغيضة وصفراء داخل الجماعات الشبابية المتنافسة وفيما بينها...

أدرك الجميع (البعث والاخوان وغيرهم) باكرا جدا ان السلطة ستكون بيد الجيش فانقلب بعضهم الى ضباط مباشرة والتحق بعضهم بحلقات ذات ارتباطات خارجية يقودها ضباط، واجتمعوا كلهم على شعارات مخادعة وهدف وحيد: السلطة !

بمجرد وصول القبعات البيضاء الى السلطة ظهرت بنود العقد المقدس بين الضباط وبين المدرسين الذي تحولوا الى جيش بعثي مدني يسيطر على التعليم ويهيمن على الطلاب من المرحلة الابتدائية وحتى التخرج ويلقنهم بإخلاص شديد ثقافة الخضوع وفلسفة الولاء للحزب الذي هو الدنيا والدين والدولة والمجتمع !

لقد تحول المدرس المخبر الوطني ذو القبعة البيضاء الى ضابط استخبارات مدني وتحول الطلاب الى مخبرين محليين يتجسس بعضهم على بعض ويتجسسون جميعا على جيرانهم وحتى على أهاليهم لقد بدأت مرحلة القطع بين الجيل الوطني ما قبل اللعنة البعثية وجيل البعث الثاني والأخير...

تم بسهولة بالغة الغاء مفاهيم الكرامة الفردية والكبرياء في شخصية الجيل الثاني البعثي لصالح مفاهيم القطيع البعثي العنصري القائد في المدارس والجامعات وفي الجيش والأجهزة الأمنية بالتوازي والتزامن !

لقد كان الهدف صناعة القطيع المقاتل تحت الشعارات القومية ولكن بالحقيقة دفاعا عن السلطة الستالينية الاستبدادية التابعة للخارج.
11/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2021, 10:00 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

نموذج المدرس ذو القبعة البيضاء !

التمكن:

عندما انتقلت مقاليد السلطة ومؤسسات الحكم الى يد الجيل الثاني من البعثيين ذوي القبعات البيضاء مطلع الالفية الثالثة ودخل التنظيم الماسوني مرحلة التمكن والتفرد في حكم سوريا أجمل كيانات سايكس_بيكو وأكثرها قابلية للتحول الى وطن كان الهدف الوحيد لهم هو البقاء في السلطة والاستمرار فيها الى الأبد...

بدأ الجيل البعثي الثاني المتمكن والمهيمن على كل النقابات والقطاعات والمؤسسات في البلاد المنكوبة بهم والمصابة بلعنة ابائهم بالترويج لثقافة "القطيع البعثي المقدس" باعتبار ان جيل الإباء المؤسس اليوم من المدرسين والضباط ذوي القبعات البيضاء هم جيل نوراني وليس بشري كما يتخيل للإنسان العادي غير العارف وغير العالم بقوانين عالم الغيب والسحر والشعوذة !

يسير المدرس والمخبر البعثي السابق بقبعته البيضاء بهدوء ونورانية في الشارع في الطريق ما بين المنزل والمقام المقدس لآبائه النورانيين او شعبة الحزب السابقة وشعبة البعل الحالية فيتهافت الأنصار والمريدين من الجيل الثاني او البعلويين عبدة الاله البعل الى تقبيل يده اذا رغب او يصرفهم بإشارة متعالية ان لا تقتربوا المنطقة موبوءة بالعوام او الغوييم !

يتهامسون وهم في حالة النشوة والمجنون البعلوي الوثني الصحي والنظيف، قائلين انظروا الى سيدنا انه لا يسير على قدميه بل يطفو، هل تعتقدون انه يأكل مثلنا ويشرب، شبه لكم لطفا منه ومن ربه البعل الأعلى بكم حتى تطمئنوا وتشاهدوا وتيقنوا وتخضعوا وتذوبوا عشقا وصبابة وقديما قيل في لغة الإقليم: عشق أوغلي عشق !

الجيل الثاني الذي أمضى طفولته وشبابه يصغي بذهول للجيل الأول يحدثه عن أجداده النورانيين وعن البعل الاله القائد المتواضع والذي سيقودنا الى السلطة والبقاء فيها متنعمين هانئين والتي هي الجنة نفسها خالدين فيها...
12/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2021, 04:03 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذو القبعة البيضاء...

ذو القبعة البيضاء...

نموذج المدرس ذو القبعة البيضاء !

الحرب المقدسة:

لم يصدق الجيل الثاني البعثي الحاكم بأمره ذو القبعات البيضاء في سوريا ان أحدا يمكن ان يعترض على سلطته الإلهية ونظامه المقدس، وبالرغم من ظاهرة الربيع العربي ثم الإسلاموي_الإقليمي التي بدأت صيف العام 2010 وخرجت الى النور مطلع العام 2011 الا أنه صدم تماما بخروج شباب يعترض على نظامه الديكتاتوري وسلطاته الاستبدادية !

لقد كان ولا يزال الجيل البعثي الثاني يعيش حالة الهلوسة الخلاقة والانفصال الكلي الارادي والواعي عن الواقع...

سارع متقاعدو الجيل البعثي الأول الى الخروج من الحالة النورانية والنزول الى مدن الأطراف الثائرة للالتقاء بالرفاق البعثيين القدماء من غير النورانيين ممن خلعوا القبعات البيضاء، والطلب إليهم لملمة الوضع بالأساليب التقليدية التي يرونها مناسبة، وجاءهم الجواب الصادم: انهم شباب لا يصغي الا لشيخه في المسجد !

عاد المندوبون البعثيون من الأطراف الثائرة الى المركز المحتقن، وقرروا اعلان الحرب المقدسة على السفهاء والخوارج معا !

خرج المدرس البعلوي النوراني المتسربل بقبعته البيضاء من قمقمه وارتدى قمطته وتدثر بجلبابه البعثي العتيق ودعا الشباب الى الجهاد والقتال في جيش البعل ضد تلك الفئة الباغية وعرّف لتلامذته ومريديه السفهاء بالناكرين لفضل البعل عليهم والخوارج بالخارجين عن طاعته الى طاعة الشيطان وأن قتالهم هو الحق نفسه...

كم كانا، الطرفين البعثيين المتقابلين الان متشابهين في كل شيء، كانا معا هنا والآن ولا يزالان السفهاء والخوارج !

بدأ الطرفان حربهما المقدسة ولوحظ أن قادة الطرفين لا يشاركان في القتال المقدس وان ابناؤهم لا يشاركون بالحرب الأهلية الإلهية، لقد قاموا بتوجيه الفقراء لينهش بعضهم بعضا في صراع على السلطة الفاجرة بعثي_بعثي بكل ابعاده واعماقه ووحشيته ودنسه...
13/7/2021

صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط