الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـدى الشعـر المنثور

منتـدى الشعـر المنثور مدرسة فرضت نفسها على الساحة بكل قوة واقتدار، وهنا نعانق مبدعيها ومريديها في توليفة لا تخلو من إيقاع..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-08-2007, 10:32 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي (انشطار)

( انشطار)


تجتاحني سهام قاتلة
ترغمني على الارتماء
لآخر نهايات المدى
و أغوص..هناك
اتفككـ ..
أتحلل ..
ثُم أُعيد تكويني منك
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك
..
و.. أغزل رباطاً وثيقاً
يعقدُ خاصرتي..بلحظك
يشنقُ لحظة الفراق
يذيب رحيقك القرمزي
في ثغرات غفوتي
لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
و..تلتهب جروحك القديمة
تنداحُ أنيناً
مخلوطاً
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
ثُم تلتئم ..
كرعشة الرماد
عند وميض البرق




.


.


.




أكتوبر/2003

نُشر بجريدة اليوم السعودية العدد 11088

سمر الشيخ






 
رد مع اقتباس
قديم 19-08-2007, 12:54 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: (انشطار)

تشكيل صوري جميل ينم عن موهبة متفتحة:
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك
..
و.. أغزل رباطاً وثيقاً
يعقدُ خاصرتي..بلحظك
يشنقُ لحظة الفراق
يذيب رحيقك القرمزي
في ثغرات غفوتي
..
بداية متألقة للفاضلة سمر في انتظار المزيد من هذا الشذى..
تحياتي الاخوية







 
رد مع اقتباس
قديم 21-08-2007, 05:20 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
اسامه خصاونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







اسامه خصاونه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر الشيخ مشاهدة المشاركة
( انشطار)


تجتاحني سهام قاتلة
ترغمني على الارتماء
لآخر نهايات المدى
و أغوص..هناك
اتفككـ ..
أتحلل ..
ثُم أُعيد تكويني منك
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك
..
و.. أغزل رباطاً وثيقاً
يعقدُ خاصرتي..بلحظك
يشنقُ لحظة الفراق
يذيب رحيقك القرمزي
في ثغرات غفوتي
لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
و..تلتهب جروحك القديمة
تنداحُ أنيناً
مخلوطاً
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
ثُم تلتئم ..
كرعشة الرماد
عند وميض البرق




.


.


.




أكتوبر/2003

نُشر بجريدة اليوم السعودية العدد 11088

سمر الشيخ

سمر هنا كنت إيقاع روحك ومسرح وجدانك
تحياتي للمبدعة سمر






 
رد مع اقتباس
قديم 22-08-2007, 06:01 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
احمد حاتم الشريف
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد حاتم الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: (انشطار)

تعبير فاتنة
مشاعر رقيقة
قصيدة تاخذ الانسان
الى ابعاد جديدة من الخيال
اهنئك







 
رد مع اقتباس
قديم 23-08-2007, 03:23 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
يوسف شغري
أقلامي
 
الصورة الرمزية يوسف شغري
 

 

 
إحصائية العضو







يوسف شغري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: (انشطار)

الشاعرة المبدعة سمر الشيخ

كانطباع أولي , تبدو لي قصيدتكِ هذه أفضل من قصيدتك السابقة, ففيها من التصوير الفني المدهش الكثير


القصيدة تسير جيدا منسابة كجدول يتألق بالصور الجميلة المدهشة حتى
( ...في ثغرات غفوتي )
ثم يفاجئنا إن الذي تخاطبه القصيدة ينكأ جراحه بنفسه !!!
( لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية )
يبرز السؤال هنا: هل هذا شئ من تعذيب الذات ؟ .. و لمَ ينكأ امرؤ جراحه بنفسه؟
و ليست الماسوشية من صفات الرجولة بل ربما كانت أقرب إلى الأنثى منها إلى الرجل!!!

ثم و بدون مقدمات تلتئم هذه الجراح!!
و الصورة الأخيرة على جمالها و جدتها لا تناسب المقام هنا فالتئام الجرح خبو في الألم و تناهٍ للحركة إلى السكون ..
بينما الارتعاش
يشي بالحركة و كان أولى أن تميل إلى الخمود و السكينة ليكون الإيحاء أقوى

ثم أتوقف أكثر عند اللام في ( لتغرز..) تبدو هذه اللام لمن يقرأ أنها لام التعليل
( أي التي تبين السبب ) و لكنها هنا : أي سبب تبين؟ ربما أردتِ العطف فكان أولى أن تقولي ( و تغرز .. ) أو ( فتغرز .. ).. لم أرَ السبب الذي لأجله يغرز أشواكه في مساحات سمرته .. ألخ. و كان يمكنك أن تتوقفي لتبدئي مقطعا جديدا .. و هذا هو الحل الأفضل. أقترح عليكِ المقطع هكذا:
( مع تحفظي السابق على أن ينكأ المرء جروحه بنفسه )

000

تغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
تلتهب جروحك القديمة
تنداح أنينا
مخلوطا
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
( تمُسّك روحي )
فتلتئم
كرعشة الرماد الأخيرة
عند وميض البرق!!

الفنانة الشاعرة سمر

هذا مجرد اقتراح أرجو ألا يفهم أنني اتدخل في حرية المبدع ابدا.. فلك كل الخيار .. و لنا نحن القراءان نحب العمل أو ندعه

مع فائق مودتي القلبية العميقة

يوسف شغري






التوقيع


كلما اتسعت الرؤيا .. ضاقت العبارة
 
رد مع اقتباس
قديم 24-08-2007, 06:12 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: (انشطار)

هذا ( الانشطار) ياسمر فيه روح جوّانية شاعرية عميقة
ثمة معاناة تحملها الكلمات والأحرف والصور الإيحائية:
تجتاحني سهام قاتلة
ترغمني على الارتماء
لآخر نهايات المدى
و أغوص..هناك
اتفككـ ..
أتحلل ..
ثُم أُعيد تكويني منك
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك


صدق لامحدود و انفلات من حاجز الخوف
تنطلقين كالغزالة في براري الشعر
وكالساحرة المشعوذة - وأنتِ لستِ كذلك بالتأكيد - ولكن بالتعبير المجازي
تلقين بقوة كلماتك لتحقيق أمنية ما تريدين الكلمات أن تتحول إلى فعل ..
فعل انتقامي ربما
فعل يرد أذى طير ما جارح :

لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
و..تلتهب جروحك القديمة
تنداحُ أنيناً
مخلوطاً
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
ثُم تلتئم ..
كرعشة الرماد
عند وميض البرق


بيد أنك لاتريدين أن تقومي أنت بفعل الانتقام
بل أن ينتقم ويعاقب هو نفسه بنفسه ..
نص شعري أنثوي له خصوصية التجربة و الموهبة الشابة الواعِدة !







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 03-09-2007, 11:06 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض بن يوسف مشاهدة المشاركة
تشكيل صوري جميل ينم عن موهبة متفتحة:
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك
..
و.. أغزل رباطاً وثيقاً
يعقدُ خاصرتي..بلحظك
يشنقُ لحظة الفراق
يذيب رحيقك القرمزي
في ثغرات غفوتي
..
بداية متألقة للفاضلة سمر في انتظار المزيد من هذا الشذى..
تحياتي الاخوية


رياض بن يوسف

تحيتي الأخوية .....


و لي عودة






 
رد مع اقتباس
قديم 19-09-2007, 06:50 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حاتم الشريف مشاهدة المشاركة
تعبير فاتنة
مشاعر رقيقة
قصيدة تاخذ الانسان
الى ابعاد جديدة من الخيال
اهنئك

الشاعر أحمد..
سُعدت بك و بكلماتك






 
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2007, 07:26 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامه خصاونه مشاهدة المشاركة
سمر هنا كنت إيقاع روحك ومسرح وجدانك
تحياتي للمبدعة سمر

هطلت كرذاذ المطر أسامة ،، كل العذر لتاخير الرد ..






 
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2007, 08:07 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف شغري مشاهدة المشاركة
الشاعرة المبدعة سمر الشيخ

كانطباع أولي , تبدو لي قصيدتكِ هذه أفضل من قصيدتك السابقة, ففيها من التصوير الفني المدهش الكثير


القصيدة تسير جيدا منسابة كجدول يتألق بالصور الجميلة المدهشة حتى
( ...في ثغرات غفوتي )
ثم يفاجئنا إن الذي تخاطبه القصيدة ينكأ جراحه بنفسه !!!
( لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية )
يبرز السؤال هنا: هل هذا شئ من تعذيب الذات ؟ .. و لمَ ينكأ امرؤ جراحه بنفسه؟
و ليست الماسوشية من صفات الرجولة بل ربما كانت أقرب إلى الأنثى منها إلى الرجل!!!

ثم و بدون مقدمات تلتئم هذه الجراح!!
و الصورة الأخيرة على جمالها و جدتها لا تناسب المقام هنا فالتئام الجرح خبو في الألم و تناهٍ للحركة إلى السكون ..
بينما الارتعاش
يشي بالحركة و كان أولى أن تميل إلى الخمود و السكينة ليكون الإيحاء أقوى

ثم أتوقف أكثر عند اللام في ( لتغرز..) تبدو هذه اللام لمن يقرأ أنها لام التعليل
( أي التي تبين السبب ) و لكنها هنا : أي سبب تبين؟ ربما أردتِ العطف فكان أولى أن تقولي ( و تغرز .. ) أو ( فتغرز .. ).. لم أرَ السبب الذي لأجله يغرز أشواكه في مساحات سمرته .. ألخ. و كان يمكنك أن تتوقفي لتبدئي مقطعا جديدا .. و هذا هو الحل الأفضل. أقترح عليكِ المقطع هكذا:
( مع تحفظي السابق على أن ينكأ المرء جروحه بنفسه )

000

تغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
تلتهب جروحك القديمة
تنداح أنينا
مخلوطا
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
( تمُسّك روحي )
فتلتئم
كرعشة الرماد الأخيرة
عند وميض البرق!!

الفنانة الشاعرة سمر

هذا مجرد اقتراح أرجو ألا يفهم أنني اتدخل في حرية المبدع ابدا.. فلك كل الخيار .. و لنا نحن القراءان نحب العمل أو ندعه

مع فائق مودتي القلبية العميقة

يوسف شغري


مرحبا
الشاعر القدير
يوسف شغري
قرأتك التحليلية راقت لي كثيراً ، و لكننا يا عزيزي لا نحمل تفسيرا لكل ما نكتب / تبقى هناك أسرار مخبأ نجهلها ، و هي مخبأ بين السطور ، أما فيما يتعلق بلام التعليل فما قصدتها هنا إلا -لام أمر- ، و لعل هذا يتناسب مع تفسيرك للماسوشية في النص ..
و الرعشة ظل الحركة و لكنها تتماشى معها و لا تنفيها أظنك فهمت قصدي ..


وأخيرا أيها الصديق ..
تحفظك ملك يديك فأحيانا نتفق مع مقولة (النص هو القارئ )حين يكون القارئ مثلك ..


مودتي






 
رد مع اقتباس
قديم 03-10-2007, 12:33 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سمر الشيخ
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر الشيخ
 

 

 
إحصائية العضو







سمر الشيخ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: (انشطار)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
هذا ( الانشطار) ياسمر فيه روح جوّانية شاعرية عميقة
ثمة معاناة تحملها الكلمات والأحرف والصور الإيحائية:
تجتاحني سهام قاتلة
ترغمني على الارتماء
لآخر نهايات المدى
و أغوص..هناك
اتفككـ ..
أتحلل ..
ثُم أُعيد تكويني منك
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك


صدق لامحدود و انفلات من حاجز الخوف
تنطلقين كالغزالة في براري الشعر
وكالساحرة المشعوذة - وأنتِ لستِ كذلك بالتأكيد - ولكن بالتعبير المجازي
تلقين بقوة كلماتك لتحقيق أمنية ما تريدين الكلمات أن تتحول إلى فعل ..
فعل انتقامي ربما
فعل يرد أذى طير ما جارح :

لتغرز أشواكك القاسية
في مساحات سمرتك الندية
و..تلتهب جروحك القديمة
تنداحُ أنيناً
مخلوطاً
بزرقة الألم
بحمرة الفجيعة
بدهشة الحقيقة
ثُم تلتئم ..
كرعشة الرماد
عند وميض البرق


بيد أنك لاتريدين أن تقومي أنت بفعل الانتقام
بل أن ينتقم ويعاقب هو نفسه بنفسه ..
نص شعري أنثوي له خصوصية التجربة و الموهبة الشابة الواعِدة !




الشاعرة الرقيقة كالندى :
اباء اسماعيل

دائما تهطلين كبتلات الودر ، تستشفين الأحلام ، و تبعثين الأسرار ، فلا يخفى على حدسك شئ ..


دمت شمعة تهدينا لقصيدة لم تُقال ..






 
رد مع اقتباس
قديم 04-10-2007, 02:05 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
شهد محمود
أقلامي
 
إحصائية العضو







شهد محمود غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: (انشطار)

تجتاحني سهام قاتلة
ترغمني على الارتماء
لآخر نهايات المدى
و أغوص..هناك
اتفككـ ..
أتحلل ..
ثُم أُعيد تكويني منك
أُلملم هزائمي المبعثرة
على عتبة عينيك

خطوات افكارك موفقة جدا
دام تألقك







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشطار الشاعر بين وهج البصيرة وتدجين البصر مالكة عسال منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 09-03-2007 12:18 AM
انشطار الذات دراسة فى رواية ظل الحجرة فرج مجاهد منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 02-05-2006 12:59 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط