الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى الأسرة والمرأة والطفل

منتدى الأسرة والمرأة والطفل نعنى بكافة شؤون الأسرة ومشاكل الأطفال ونحاول مساعدة المرأة في إدارة أمور حياتها والنظر في همومها اليومية، وطرق تربية الأبناء.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2017, 02:40 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي في توقير الزوج وتعظيم قدره ..

*[الأدب مع الزوج]*
•┄┉❈❥❀❥❈┉┄•




قال اﻹمام الحصكفي الحنفي رحمه الله تعالىٰ في كتابه: "الدر المختار":-

*(وَيُكْرَهُ… أَنْ تَدْعُوَ الْمَرْأَةُ زَوْجَهَا بِاسْمِهِ)* اهـ.

قال ابن عابدين رحمه الله تعالىٰ في "الحاشية":-

*(لَابُدَّ مِنْ لَفْظٍ يُفِيدُ التَّعْظِيمَ كَـ يَا سَيِّدِي وَنَحْوِهِ)* اهـ.

وعَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَطَاء ٍ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ : قَالَتِ امْرَأَةُ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ : *"مَاكُنَّا نُكَلِّمُ أَزْوَاجَنَا إِلَّا كَمَا تُكَلِّمُوا أُمَرَاءَكُم ْ: أَصْلَحَكَ الله ُ، عَافَاكَ اللهُ".*

وكانت أم الدرداء إذا روت الحديث عن زوجها أبي الدرداء رضي الله عنه قالت : *حدثني سيدي …*

كما في صحيح مسلم رقم (٢٧٣٢) من طريق طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ كَرِيز ٍ، قَالَ : حَدَّثَتْنِي أُمُّ الدَّرْدَاء ِ، قَالَت ْ: حَدَّثَنِي سَيِّدِي أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّىٰ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول ُ: *"مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْب ِ، قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ : آمِين َ، وَلَكَ بِمِثْل".*

قال النووي في شرح صحيح مسلم :

قوله : ( حدثتني أم الدرداء ، قالت : حدثني سيدي ) : تعني زوجها أبا الدرداء ، ففيه جواز تسمية المرأة زوجها سيدها وتوقيره . اهـ.

قلت : فلو التزمت النساء هٰذا الأدب مع الزوج لكان خيرًا وبركةً عليها وعلىٰ بيتها ، فالكلمة الطيبة صدقة ، فكيف مع الزوج .؟!

وسبب كثير من المشاكل الزوجية هو سلاطة لسانها على زوجها ، وعدم احترامه ، بل وصل الحال ببعضهن أن تتطاول عليه بالشتم .!

فرحم الله النساء الأُوَل ، وأخلف علىٰ الأمة خيرًا.

ولو عادت نساء اليوم لهذا الرقي والأدب مع الزوج
لنقصت حوادث الطلاق حتماً
ونقصت المشكلات الأسرية
وتقلصت الفواحش والعلاقات المحرمة
وتربت الأجيال على نماذج واقعية للأسر السعيدة .






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 12-02-2018, 06:32 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: في توقير الزوج وتعظيم قدره ..

مال الزوجة شفاء :

من مرويات السلف الصالح
إذا أطعمت الزوجة زوجها المريض من مالها
شُفي بإذن الله تعالى

ذكر السيوطي في تفسيره " الدر المنثور للسيوطي 2/432 " وابن كثير " في تفسيره 1/453 و2/577 " عند قول الله تعالى في مهر النساء :
( فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا ) النساء: ٤ :
ما رُوي عن عليٍّ رضي الله عنه قال: إذا مرض أحدُكم فليسألْ امرأتَه أن تعطيَه ثلاثةَ دراهم أو نحوها، فليشترِ بها عسلاً، وليأخذ شيئاً من ماء السماء، فيشرب ذلك، فيجتمع له هنيئاً مريئاً وشفاء مباركاً. ..

وهـو يتأول قول اللـه تعالى في اﻵية الآنفة. وقولـه:

( يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ) النحل: ٦٩

وقولـه: ( ونزلنا من السماء ماء مباركا ) ق: ٩ .

و ذكروا : أن علقمة أحد كبار التابعين كان يقول لامرأته : أطعمينا من ذلك الهنيِّ المَرِي ِّ. أيْ : من مالها ، وهو يتأول قوله تعالى في اﻵية اﻷولى.

وجاء في تفسير الآلوسي 4/200 :
أن رجلاً جاء إلى علي رضي الله عنه فقال : إن في بطني وجعاً،
فقال له عليٌّ: ألك زوجة؟
قال: نعم،
قال: اذهب فاستوهب منها شيئاً من مالها طيِّبة به نفسُها،
ثم اشتر به عسلاً، ثم اسكبْ عليه من ماء السماء، ثم اشربْه،
فإن الله تعالى يقول في كتابه في مال الزوجة:
وقرأ عليه اﻵية اﻷولى. ويقول في العسل:
وقرأ عليه اﻵية الثانية. ويقول في المطر:
وقرأ عليه اﻵية الثالثة .
فإذا اجتمعت البركة والشفاء والهنيِّ والمريِّ شُفيتَ إن شاء الله.
فذهب الرجل ففعل ذلك فشُفي...
فهنيئا لكن معشر الزوجات بهذه الفضيلة والمكرمة. ذكر السيوطي في تفسيره " الدر المنثور للسيوطي 2/432 " وابن كثير " في تفسيره 1/453 و2/577 "







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 18-04-2020, 11:29 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: في توقير الزوج وتعظيم قدره ..

أصول المعاشرة الزوجية
امرأة سألت الشيخ : وقالت :
يا شيخ قبل زواجي كنتُ فتاةً صوّامة قوّامة ..أجدُ لذةً للقرآن عجيبة .. والأن فقدتُ حلاوة الطاعات .. !!
الشيخ : طيب ..ما أخبارُ اهتمامك بزوجك ؟ !
يا شيخ أنا أسألك عن القرآن والصوم والصلاة وحلاوة الطاعة .. وانت تسألني عن زوجي ؟!
نعم يا أختي .. لماذا لا تَجدُ بعض النساء حلاوة الإيمان ولذَّة الطاعة وأثر العبادة ؟
* قال صلى الله عليه وسلّم : ( ولا تَجدُ المرأة حلاوة الإيمان حتَّى تؤدِّي حقَّ زوجها ) صحيح الترغيب 1939.
وما هي بعض حقوقه؟
• قالت إمراة سعيد بن المسيب رحمة الله عليهما :
( ما كنَّا نُكلِّم أزواجَنَا إلَّا كما تُكلِّمون أمراءَكم ) حلية اﻷولياء 168/5.
👈 إنَّها الهيبة والمكانة العالية في قلب الزوجة لزوجها .
• قال صلى الله عليه وسلم لصحابية أذاتَ بَعْلٍ ؟
قالت نعم : قال كيف أنتِ له؟
قالت : لا آلوه "أي" ( لا أقصِّر في طاعته ) ..
فقال : ( فانظري أين أنت منه إنَّما هو جنَّتُك ونارُك ) صحيح الترغيب 1933.
• قال ابن عباس رضي الله عنهما ترجمان القرآن عند قول الله : ( فالصالحات قانتات حافظات للغيب...) .
• قانتات :
طائعات ﻷزواجهن، ولم يقل طائعات !! فالقنوت شدة الطاعة وكمالها !! كيف تعرف الزوجة أنَّها
صالحة وطائعة ؟
إن نظر إليها سرَّتْه ..
وإنْ أمرها أطاعتْه ..
وَإِنْ أقسم أبرَّتْه ..
وَإِنْ غابَ عنها حفظتْه في نفسها وماله ..
• إِنْ غابَ عن عينها علمت ما يغضبه؛ فانتهت عنه :
- ولا تصرفات لا يرضاها .
- ولا أقلَّ ولا أكْثرَ ممِّا لا يريده .
• قال صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم َ: ( ألا أخبركم بنسائكم في الجنة ؟ الودود الولود إذا غَضِبتْ أو أسيء إليها أو غضب زوجها قالت: هذه يدي في يدك لا أكتحلُ بِغمْضٍ حتى ترضى ) صحيح الترغيب 1941.
• الصالحة تتذكَّر قول رسولها عليه الصلاة والسلام إذ يقول ( لا يَنظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها ) صحيح برقم (581/1) .
• الصالحة لا يَغيبُ عن بالها ...
• قوله صلى الله عليه وسلم : ( لو كنتُ أمرتُ أحداً أنْ يسجد ﻷحد ﻷمرتُ المرأةَ أنْ تسجدَ لزوجها ) صحيح الترغيب .
• فشرط قبول عملها رضَى زوجها .
• قال صلَّى الله عليهِ وسلَّم َ: ( ولا تؤدِّي المرأة حق الله عزوجل حتى تؤدِّي حق زوجها كله ) صحيح في الترغيب 1943.
• وقال صلى الله عليه وسلم محذِّراً لها :
( إثنان لا تجاوز صلاتهما رؤسهما، عبد آبق من مواليه حتى يرجع، وامرأة عصتْ زوجها حتى ترجع ) صحيح الترغيب (1948..
نسأل الله تعالى أن يحفظ أخواتنا وبناتنا ونساء المسلمين... طبتم وطابت أوقاتكم







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط