الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2012, 04:24 PM   رقم المشاركة : 277
معلومات العضو
حمزة الأسير
أقلامي
 
الصورة الرمزية حمزة الأسير
 

 

 
إحصائية العضو







حمزة الأسير غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

القصيدة المغنّاة ( أنا وليلى )


أغنية ( أنا وليلى ) من أجمل القصائد المغنّاة حيث حصلت أغنية أنا وليلى على المركز السادس عالميا باستفتاء عملته هيئة الاذاعة البريطانية bbc وهي قصيدة تُنسب للشاعر حسن المرواني حسب بعض الآراء ....



تعتبر هذه الأغنية من أكثر الأغاني التي أثارت ضجّة حول قائلها وصاحب كلماتها هل هو الشاعر ( راضي صدوق ) ؟؟ أم يكون الشاعر ( حسن المرواني ) ؟؟؟

إنَّها قصة حبّ عذري تعتبر الأجمل في تاريخنا الحديث ، قصة حب لم يكتب لها النجاح ، فـــ الفقر الذي عاشه هذا الشاب ، كان السبب وراء موت حبّه العظيم ، كيف لا وقد تركته حبيبته ( ليلى ) لتتزوَّج بـــ آخر يستطيع تلبية حاجاتها ويستطيع أن يوفر لها حياة كريمة ....

إنَّه الحب الحقيقي وليس بمقدورنا أن نُلقي الّلوم على ( ليلى ) فـــ الواقع المرير أقوى من كلّ الأشياء حتّى لو كان حبّا ً بـــ هذا الحجم وبـــ هذه الأناقة ....

لم يستطع هذا العاشق إلّا أن يُمسك بــ قلمه لــ يًسطِّر لنا أجمل الكلمات وأعذب المشاعر .....

لله درّك يا عاشق ( ليلى ) .....
ولله درّك يا (ليلى ) ...





مع القصيدة ....


يا ليلى كثيراً ما يسألني الناس : ( ما دامت قد رفضتك ،

لماذا لا تبحث عن واحدة أخرى؟؟؟؟؟؟؟ )

أتدرين ما كنت اقول لهم ؟!!!!

( أقبلُ أن أشنق مرتين

أقبلُ أن أموت مرتين

ولكني وبكلّ ما يجيده الأطفال من إصرار

أرفض أن أحبَّ مرتين ) .....


دع عنك لومي واعزف عن ملاماتي
إنّي هويتُ سريعا من معاناتـــــــــــي

ديني الغرام ودار العشق مملكتــــــي
قيس انا وكتاب العشق توراتــــــــــي

ما حرم الله حبا في شريعتـــــــــــــــه
بل بارك الله احلامي البريئــــــــــــاتِ

انا لمن طينة والله اودعهـــــــــــــــــا
روحا ترف بها روح المناجـــــــــــات

دع العقاب ولا تعذل بفاتنـــــــــــــــــة
ما كان قلبي نحتٌ في حجـــــــــــارات

إنّي بغير الهوى اخشاب يابســــــــــة
إنّي بغير الهوى أشباه امــــــــــــوات

يا للتعاسه من دعوى مدينتـــــــــــــنا
فيها يعدُّ الهوى كبر الخطيئــــــــــــات

نبض القلوب مورق عند قداستهـــــــا
تسمع فيها احاديث الخرافــــــــــــــات

عباره علقت في كلّ منعطــــــــــــــــف
" أعوذ بالله من تلك الحماقـــــــــــات"

عشق البنات حرام في مدينتــــــــــــنا
عشق البنات طريق للغوايــــــــــــات

إيّاكَ أن تلتقي يوما ً بـــــــ امـــــــرأة ٍ
إيّاكَ ... إيّاكَ أن تُغري الحبيبــــــاتِ

إنَّ الصبابة عارٌ في مدينتــــــــــــــــنا
فكيف لو كان حبّي للاميــــــراتِ ؟؟!!


سمـــــــــــراءُ ما حزني عمرا ً أبدِّدّه ُ
ولكنّي عاشقٌ والحبُّ مأســـــــــــاتي

الصبح إلى الأزهار قٌبلَتَـــــــــــــــــــهُ
والعلقمُ المرُّ قد أمسى بكاساتــــــــــي

يا قِبلةَ الحبِّ يا من كنت ُ أنشدهـــــا
شعرا ً علَّ الهوى يُشفي جراحاتـــــي

ذَوَتْ أزهرُ الروح وهي يابســــــــــــة
ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتــــــي

ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتـــــــــــي
واستسلمت لرياح اليأس راياتـــــــــي

جفّتْ على بابك الموصود أزمنتــــــــي
وما أثمرتْ شيئا ندائاتـــــــــــــــــــــــي

أنا الذي ضاع لي عامان من عمـــري
وباركتُ وهمي وصدّقت افتراضاتـــــي

عامان ما رفَّ لي لحن على وتــــــــــر
ولا استفاقت على نور سماواتــــــــــي

وأعتقُ الحبَّ في قلبي وأعصــــــــــره
فأرشفُّ الهمَّ في مغبّرِّ كاساتــــــــــــي

وأودعُ الورد أعتابي وازرعـــــــــــــه
فيورق الشوك وينمو في حشاشاتــــي

سنين تسعٌ مضت والأحزان تسحقنــي
ومتُّ حتى تناستني حبيباتــــــــــــــــــي

تسع على مركب الاشواق في سفـــــر
والريح تعصف في عنف شراعـــــــات

طال انتظاري .. متى (كركوك) تفتح لي
دربا اليها فأطفأ نار آهاتـــــــــــــــــي ؟؟

متى أقود ُ الى ( كركوك ) قافلتــــــــي؟
متى ترفرف يا عشاق راياتــــــــــــــي؟

غدا سأذبح أحزاني وأدفنـــــــــــــــــــها
غدا سأطلق أنغامي الضحوكــــــــــــات

و عدت أحمل نعش الحب مكتئبــــــــــا ً
أمضي البوادي وأسفاري قصيـــــــرات

ممزَّقٌ أنا لا جـــــــــــاه ولا تـــــــــرف ٌ
يُغريكِ فيَّ فخليني لأهاتــــــــــــــــــــي

لو تعصرين سنين العمر أكملهــــــــــا
لسالَ منها نزيف من جراحاتـــــــــــــي

لو كنتُ ذا ترف ٍ ما كُنت ِ رافضة ًحبّي
ولكن عسر الحال ضعف الحال مأساتي

فليَمضُغ اليأس أمالي التي يَبُسَــــــــتْ
وليغرق الموج يا ( ليلى ) بضاعاتـــي

عانيت لا حزنــــــــــي أبوح بــــــــــــه
ولستِ تدرين شيئا ً عن معاناتـــــــــي

أمشي وأضحك يا ( ليلى ) مكابـــــــرة
علّي أخبّي عن الناس احتضاراتــــــي

لا الناس تعرف ما خطبي فتعذرنــــــي
ولا سبيل لديهم في مواساتـــــــــــــــي

" لاموا افتتاني بزرقاء العيون ولــــو
رأوا جمال عينيك ما لاموا افتتاناتــــي

لو لم يكن أجمل الألوان أزرقهــــــــا
ما اخناره الله لونا للسمـــــــــــــــاوات

يرسوا بجفنيَّ حرمان يمصُّ دمــــــــي
ويستبيح اذا ما شاء ابتساماتـــــــــــي

عندي احاديث حزن كيف ابوح بها؟!!!
تضيق ذرعا بي أو في عباراتــــــــــي

معذورةٌ أنت إن أجهضت لي أملـــــــي
لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتـــــــــــي

أضعت في عَرَض الصحراء قافلتـــــي
وجئت ُ أبحث في عينيك عن ذاتـــــــــي

وجئتُ أحضانك الخضراء منتشيـــــــــا
كالطفل أحمل أحلامي البريئـــــــــــــات

اتيتُ أحملُ في كفيَّ أغنيـــــــــــــــــــــة
أغنّيها كلما طالت مسافاتـــــــــــــــــــي

حتى اذا انبلجت عيناك في أفـــــــــــــق ٍ
وطرَّزَ الفجر أيامي الكئيبــــــــــــــــــات

غرست ِ كفَّك ِ تجتثين أوردتـــــــــــــــي
وتسحقين بلا رفق مسرّاتـــــــــــــــــــي

وأغربتاه .. مضاعٌ هاجرت سفني عنّي
وما أبحرت منها شراعاتـــــــــــــــــــي

نفيت واستوطن الاغراب في بلــــــــدي
ومزَّقوا كلَّ اشيائي الحبيبــــــــــــــــــات

خانتك عيناك في زيف ٍ و في كـــــــــذب ٍ
أمْ غرَّكِ البهرج الخدّاعُ مولاتـــــــــي؟؟

توغلي يا رماحَ الحقد في جســـــــــــدي
ومزّقي ما تبقّى من حشاشاتــــــــــــــي

فراشة ٌ جئتُ أُلقي كحلَ أجنحتــــــــــــي
لديك فأحترقتْ ظلما ً جناحاتـــــــــــــــي

أصيحُ والسيفُ مزروع ٌ بــــــ خاصرتي
والغدر ُحطَّمَ أحلامي الكبيــــــــــــــرات

كتبت في كوكب الأشواق ِ لافتـــــــــــــةً
أشكو بها للطائر المحزون آهاتــــــــــي

وأنــــــــــــــــــــــــت ِ أيضا ألا تبت يداك
أذا آثرت ِ قتليَّ واستعذبت ِ أنّآتـــــــــــي

من لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي ؟؟
إذن سَتُمسي بلا ( ليلى ) حكاياتــــــــي

















التوقيع

إن رحلتْ عنّي الدنيا ..

يكفيني " حبّك ِ " يبقى ..

 
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 08:19 PM   رقم المشاركة : 278
معلومات العضو
عدي بلال
أقلامي
 
الصورة الرمزية عدي بلال
 

 

 
إحصائية العضو







عدي بلال غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

يا أخي حمزة شكراً جزيلاً على قصيدة أنا وليلى ..

من أجمل ما قرأت والله ..

لم أكن قد قراتها كاملة ، والآن فعلت ..
رائعة ..







التوقيع

إنني أغرق، وأنتَ تصف اليَمَّ، وأفولَ الشمس ..!

 
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 08:51 PM   رقم المشاركة : 279
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

فليَمضُغ اليأس أمالي التي يَبُسَــــــــتْ
وليغرق الموج يا ( ليلى ) بضاعاتـــي

توغلي يا رماحَ الحقد في جســـــــــــدي
ومزّقي ما تبقّى من حشاشاتــــــــــــــي

كتبت في كوكب الأشواق ِ لافتـــــــــــــةً
أشكو بها للطائر المحزون آهاتــــــــــي

~~~~
صور جميلة ، كلها حلوة هذه القصيدة
شكرا حمزة ، أمتعتنا ببوح عاشق
لعيون بلون السماء
مساء المحبة







التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2012, 12:13 AM   رقم المشاركة : 280
معلومات العضو
عماد الحمداني
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عماد الحمداني
 

 

 
إحصائية العضو







عماد الحمداني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم





رسالة إلى رجل .. شارد





يحزنني هذا الغياب الذي يسرقك من حضوري ..

يؤلمني خروجك القصير من مجالي إلى مجال لا يسمح بدخولي ..

فتتركني غارقة في تجليات حضورك المفعم بالرجولة الشاهقة الجمال..

أراقب بصمت تغير الأشياء حولي في غيابك، و انعكاس تفاصيل وجودك الباذخ على المكان..

أفتش في ملامحك الساكنة الهادئة عن مكانك البعيد بين الأفكار و الصور..

و أتجاهل كل مسببات ضجيج قلبي و فوضى أعصابي..

أحاول أن أحدس ما تراه عيناك الغائمتان وراء سحب دخان تتسلق جدران الفضاء..

و أبحث عن عذر يقنعني بالكف عن التساؤل عما يخطفك مني في ذات الوقت الذي تخطف فيه أنت روحي ..
وتنساني ..

كيف أتنفس و متى أرف بجفني .. و كم نبضة في الثانية يمكن أن يحتمل قلبي .

فلا أذكر إلا أن علي أن أنتظرعلى جمر ..عودة عينيك للبحث عني من جديد .

بقلمي






بقلم
مديحه على






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2012, 04:44 AM   رقم المشاركة : 281
معلومات العضو
حمزة الأسير
أقلامي
 
الصورة الرمزية حمزة الأسير
 

 

 
إحصائية العضو







حمزة الأسير غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

أخي الكريم ( عدي بلال ) ... أختي الكريمة ( عُلا إلياس ) ...

لكما جزيل الشكر على تواجدكما هنا ....


دمتما بـــ الق يُلامس الروح ....


حمـــــــــــــزة الأسير







التوقيع

إن رحلتْ عنّي الدنيا ..

يكفيني " حبّك ِ " يبقى ..

 
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2012, 04:47 AM   رقم المشاركة : 282
معلومات العضو
حمزة الأسير
أقلامي
 
الصورة الرمزية حمزة الأسير
 

 

 
إحصائية العضو







حمزة الأسير غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

أنا لم أكن أدري ....
بـــ أنَّ بداية الدنيا لديك ِ ....
وانَّ آخرها إليك ِ ....

وانَّ لُقيانا .... قَدَر ْ ....




فاروق جويدة







التوقيع

إن رحلتْ عنّي الدنيا ..

يكفيني " حبّك ِ " يبقى ..

 
رد مع اقتباس
قديم 14-07-2012, 12:12 PM   رقم المشاركة : 283
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم


يقولون إني انتهيتْ
ولم يبق في مهجتي
سراجٌ ، ولم يبق زيتْ .
أمرّ على الورد ، ما همّه
ضحكتُ له أو بكيتْ ؟
وللورد في ناظري
وفي خاطري
صباحٌ محوتُ به وامّحيتْ.
أحبّ أنا ، كم أحبّ جمالي
وأعبد فيه ضلالي
فيا ما هديتُ به واهتديتْ .
ظمئتُ ، متى يا دمي ، يا شبابي
تقول ، ارتويتْ ؟
ظمئت إلى موعد
وقفتُ عليه غدي.
ظمئت لقلب فسيحٍ عميقِ
أفجّرهُ شعلاً في طريقي
وأخزنه في عروقي
وأتركه بين حيٍّ وميْتْ ،
ظمئتُ ، متى يا دمي يا شبابي
تقولُ ارتويتْ ؟
يقولون إني انتهيتْ
ولي الأرضُ ن لي زهوها ، ولي كبرُها
تجرحني راحتاها ويعبدني صدرُها
إذا شوكها عافني تخطّفني زهرُها.
يقولون إني انتهيتْ
ولي الأعصرُ
إذا جئت في بالها تسكرُ.
يقولون إني انتهيتْ
وفي كل دربِ
يُصفّق لي ألف قلبِ
ويضحك ظلٌ وبيتْ.
شربتُ ، كأنّي انتشيتْ ،
وقلتُ انجبِلْ
يا وجودي، وكنْ ما اشتهيتْ.
أدونيس






التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 07-08-2012, 12:53 PM   رقم المشاركة : 284
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم


أدونيس !
أُتْركُوه لأسرارِه:
مرةً يُجلس البحرَ في حضنِه
مرّة، تحت شُبّاكه،
اتركوهُ لأسرارِه:
يتقنّع بالعشب، أو يتلبّس وجه الحَجَرْ
اتركوهُ لأسرارهِ حَقلَ حبّ
يتحوّلُ في كلِّ فصْل
ويقلّب في راحتيه الشّجَرْ.






التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 10-08-2012, 05:04 AM   رقم المشاركة : 285
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

سألتك: هزّي بأجمل كف على الارض
غصن الزمان!
لتسقط أوراق ماض وحاضر
ويولد في لمحة توأمان:
ملاك..وشاعر!
ونعرف كيف يعود الرماد لهيباً
إذا اعترف العاشقان!
أتفاحتي! يا أحبّ حرام يباح
إذا فهمت مقلتاك شرودي وصمتي
أنا، عجباً، كيف تشكو الرياح
بقائي لديك؟ و أنت
خلود النبيذ بصوتي
و طعم الأساطير و الأرض.. أنت !
....
.

العاشق الوطن " محمود درويش "
سيبقى ذكراك دافئاً كشمس كانون
عطراً كياسمين الشام
عنواناً للحمام أينما حطّ ...







 
رد مع اقتباس
قديم 14-08-2012, 05:20 AM   رقم المشاركة : 286
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

ستُعلمك آلحَيآة :

أن أكبر خطأ يصدُر مِنآ ؛ هو حينمآ نكُون | كآلكتآبِ آلمفتُوح ..
فيقرأنا كُل من اقترب !

...
... فآلبعضُ يستهينُ بآلسطُور ..
وآلبعضُ آلأخر يُسيء آلفهم ..

وآلبعض لآ يفهمُ بتآتآ !







التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 19-08-2012, 01:47 AM   رقم المشاركة : 287
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

ﻳﺎ ﻋﻴﺪ ﻻ ﺗﺠﻲ ﺟﺮﺡ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﺎ ﻃﺎﺏ
ﻭ ﻓﻮﻕ ﻗﺒﻮﺭ ﺷﻬﺪﺍﺋﻨﺎ ﻣﺎ ﺟﻒ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ
ﻻ ﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﻳﺎ ﻋﻴﺪ ﻟﻴﺶ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﺠﺮﻭﺡ
ﺷﻮ ﻗﻠﻚ ﺍﻧﻮ ﺍﻧﺠﺮﺡ ﻣﻦ ﻏﺪﺭ ﺍﻻﺻﺤﺎﺏ ؟
ﺑﻬﺎﻟﻮﻃﻦ ﻣﺎ ﻓﻲ ﻋﻴﺪ ﻳﺎ ﺃﺣﺒﺎﺏ







التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 15-09-2012, 04:32 PM   رقم المشاركة : 288
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

بين يَدَيْ "باب اليمن"

للشاعر: يحي الحمادي

بالبابِ يا بابُ غُصْنٌ بالدَّمِ امْتَلأَ
رَبيعُهُ قِيلَ ولَّى , و هوَ ما بَدَأَ


بالبابِ يا بابُ قَحطٌ فاغِرٌ فَمَهُ

نَحوَ السَّماءِ , و ها قَد أَمطَرَت ظَمَأَ


بالبابِ يا بابُ طِفلٌ نَبضُهُ نَغَمٌ

لكنَّهُ شابَ بالأعتابِ و انكَفَأَ


يا بابُ خَلفَكَ لي حُلْمٌ خُلِقتُ لهُ

و لي أمامَكَ حُزنٌ .. جَلَّ مَن بَرَأَ


سُبْحَانَ مَن أَلهَمَ الأحزانَ فاتَّخَذَت

ما بينَ جَنْبَيَّ سِكِّيناً و مُتَّكَأَ


و شَكَّلَتنِي أباريقاً و أخْيِلَةً

تَحْسُو الفَراغَ , فَتَندَى أَحرُفاً و رُؤى


قالت و قَد أجلَسَتنِي و هي واقِفَةٌ

هذا الذي شَقَّ صَدري خِلْسَةً و رأى


هذا الذي ابْيَضَّ قَلبي مِن تَنَهُّدِهِ

و كُلَّما قُلتُ داوَى جُرحَهُ نَكَأَ


هذا الذي .. ثُمَّ تَدنُو و هي تُطعِمُني

في حُجرَةِ الغَيبِ ( مَوفُوراً ) و ( مُجتَزَأَ )


هذي قَوَافِيكَ فاسْتَعذِبْ مَرَارَتَها

و عانِقِ الحُزْنَ , و اطرَأ كلَّما طَرَأَ


هذي قَوافِيكَ فاقرَأ ما تَيَسَّرَ يا

مَن يَشْرَقُ الدَّمعُ في عَينَيَّ إنْ قَرَأَ


و رُحتُ أتلُو كِتاباً فُصِّلَت بِدَمي

أبياتُهُ , و القَوافي تَنثَني هُزُؤا


مِن غُربَةِ الطِّينِ , مِن خَفْقِ الرَّمادِ , و مِن

صَمتِ الأخادِيدِ رُوحي تُخرِجُ الخَبَأَ


لا هُدهُدٌ زارَني يَوماً , و لا كَشَفَت

عَن ساقِها مَن أشَاعَت فِي دَمِي سَبَأَ


وَحدي تَشَكَّلتُ مِن ماءِ الحُروفِ , و في

رَحْمِ التناهِيدِ حُزني خَطَّنِي نَبَأَ


لَم أنتَحِبْ قَطُّ إلاَّ للخِيَامِ و قَد

ألقَتْ بِحُلْمٍ لِشَوقٍ لَم يَكُن كُفُؤا


و لا تَلَفَّتُّ إلاَّ طالِبَاً وَجَعَاً

أو باحِثَاً عَن كَفيفٍ جُرْحَهُ وَطَأَ


يا بابُ يا بابُ .. هذا الطِّفلُ يُشبِهُني

قالت عَجُوزٌ , و راحَت تُشْهِدُ المَلأَ


و أَقسَمَت .. ثُمَّ لَمَّا شاهَدَت وَجَعِي

يَسِيلُ مِن كُلِّ حَرفٍ .. أوْمَأَت خَطَأَ


و جاءَ شَيخٌ بِعُكَّازَينِ يَسأَلُ عَن

طِفلٍ بِعَينَيهِ شَعبٌ حُزنُهُ اهتَرَأَ


و مَدَّ يُمْناهُ نَحوي كَي يُصافِحَني

و حِينَ أيقَظتُ قَلبي للسَّلامِ .. نَأَى


ما كُلُّ مَن راوَدَ الأحزانَ مُرتَضِعاً

مِن نُونِها , كالذي بالحُزنِ قَد نَشَأَ


عِندي من الحزنِ ما لو أُفرِغَت بِفَمِي

كُلُّ البِحارِ و كُلُّ السُّحْبِ ما انطَفَأَ


يا نافِخَ النَّايِ في صَدري على عَجَلٍ

هَلاَّ تَمَثَّلتَ رِيحاً تَنفُخُ الحَمَأَ


هَلاَّ تَقَاطَرتَ في رُوحي ملائِكَةً

تَجتاحُني , فتُذِيبُ الرَّانَ و الصَّدَأَ


هَلاَّ تَوقَّفتَ عَن طَرقي بأُحجيةٍ

لا بانَ لي وَجهُها النائي , و لا اختَبَأَ


مَرَّت على البابِ أَجيالٌ و أزمِنَةٌ

و لم أَزَل لا أرى إلاَّهُ مُلتَجَأَ


وَحدِي على البابِ و الشَّكوى تُلَقِّنُنِي

يَسْتَفحِلُ الجُرْمُ إنْ لَم يَنطِقِ البُرَآ


الغُربَةُ الآنَ أُمِّي و الضَّياعُ أبي

و الحُزنُ أصدَقُ مَن رَبَّى و مَن كَلأَ








 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط