الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2006, 01:31 AM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
محمود قحطان
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمود قحطان
 

 

 
إحصائية العضو







محمود قحطان غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى محمود قحطان

افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اعجبني ، رد الأستاذ لمجيد تومرت ، وأضم صوتي إليه استاذتنا/ أستاذة إباء ،
لأن هذه المشكلة أو الإشكالية - حسب تعبيرك- هي حاضرة في معظم قصائد هذا الجيل الحديث ، الذي يبحث عن التجديد في كل شيء ، بحيث يخلق له فضاءاً شعرياً غير المتبع والسائد ، ولا أظن أنه شرطاً لكي أكتب هذا النوع من القصائد أن أكون ملماً بالوزن والقافية إلماماً تاماً ، فالقديمين لم يكونوا بعد تعرفوا إلى الخليل بن أحمد ، كي يحاولوا أن يكتبوا بالطريقة التي أشار إليها ووضعها ، وطالما أن الشاعر هنا قادر على إيجاد تعويض موسيقى يعوض غياب الوزن في القصيدة ، وإيجاد تراكيب فنية وشعرية مميزة ، فلا أرى مشكلة في اعتبار ما يكتبه الشاعر أياً كان قصيدة حتى ولو كانت نثرية مقفاة . أعتقد أن المشكلة هي مشكلة تسميات لا أكثر ، وطالما أن النقاد إلى الآن اختلفوا حول مفهوم قصيدة النثر ، واختلفوا في كيفية نقدها والتعامل معها ، فلا يضيرني أن أكتب قصيدة نثر مقفاة - بحسب تعبيرك - أم لا .

ولكني أضم صوتي إليك أيضاً عندما ذكرتي في السابق ، أنه لكي يقوم الكاتب بهذه الخطوة ،-خطوة كتابة القصيدة النثرية المقفاة -عليه أن يكون مجيداً لجميع الأنواع الشعرية المعروفة من عمودي إلى تفعيلي مروراً بالنثري الخالي من الوزن والقافية .
وهنا أنا معك .
فشكراً لك ، للمشاركة معنا ، والسماح لنا بإبداء الحوار حول هذا الموضوع . مستفيدين من تجربتك الشعرية الكبيرة .







 
آخر تعديل محمود قحطان يوم 03-11-2006 في 05:40 AM.
رد مع اقتباس
قديم 04-11-2006, 06:31 AM   رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي محمود قحطان يسأل

محمود قحطان يسأل

من وجهة نظرك . ماهي شروط الحداثة في الشعر ؟

الابداع هو حداثة. أن تكتب قصيدة متفرِّدة تحمل خصوصيتك كشاعر له تجربته وثقافته ورؤيته وبعده الانساني حداثة..
أن تبدع قصيدة حقيقية وليست مزيفة هي أهم شرط من شروط الحداثة برأيي.
ماذا يعني؟
أن تنصهر بتجربتك الانسانية كشاعر لاأن تكون صدى أو تقليد لشاعر آخر مهما كان حداثياً – شرقياً أو غربياً -
أن لاتنجر وراء أوهام مرَضية وضعها لنا الغرب على أنها حداثة وماهي بذلك!
مثلاً :
وضعوا لنا تيار ( الدادائية) وهو في الواقع جنون لاعلاقة له بالحداثة
هل قصقصة ورق جرائد بأحرف بكلمات منفصلة ووضعها في كيس ثم انتقاء الكلمات من الكيس لاعلى التعيين ورصفها كيفما اتفق يشكّل قصيدة حداثية ؟!! هذا تخريب للشعر وللشاعر ولاعلاقة له لابالحداثة ولابغيرها هو محض جنون!!

التيارات اللاواعية في كتابة الشعر . هل هي حالات حداثية برأيك؟!!
مثلاً: هل تعتقد بأن شاعراً مهما كان موهوباً أو غير موهوب ، حين يكتب تحت وطأة مخدر أو مشروب كحولي أو تنويم مغناطيسي ويخرج بنصوص غريبة إلى حد الهلوسات والجنون . هل هذا عمل ابداعي حَداثي؟!! بالطبع لا. شرط الحداثة أن يتحكم الشاعر بقصيدته عن وعي لاأن تتحكم هي به ، حينها لاقيمة لعطائه الابداعي لأنه غير قادر على التحكم بلغته ولابانفعالاته ولابإبداعه على الاطلاق و حينها لاقيمة على الاطلاق لقصيدته- التي هي ليست بقصيدة - أليس كذلك؟

أن يكون للشاعر الحداثي عالمه الشعري الخاص الواعي ، أي يكتب قصيدته من آفاق تجربته وخصب مخيلته. وأن يبرع في التصوير والأداء اللغوي والثقافي العالي هو قمة الحداثة..
من أهم شروط الحداثة برأيي أن يكون الشاعر العربي المعاصر دارساً ومتعمقاً بالشعر العربي وفنونه قديمه وحديثة ومضطلعاً أيضاً على آثار الشعراء الغربيين ومدركاً للمدارس النقدية العربية والغربية. لماذا كل هذا؟!!
إن كنت لاتعرف آثارالشعراء والنقاد القدماء، فكيف بإمكانك تحديد ماإذا كان نتاجك الشعري حداثياً أم غير ذلك؟!!
حين يحمل الشاعر العربي المعاصِر إرثه الشعري القديم ويستوعبه تماماً ، ويكون منفتحاً على التيارات الحداثية العالمية ستنصهر تجربته الشعرية على أفضل مايكون الانصهار في روحه المبدعة،و سيعطيه هذا حصانه من الانزلاق اللاإرادي للتقليد الأعمى لأية حركة شعرية يعتقد واهماً أنها حداثية وماهي بذلك.







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 10-11-2006, 02:37 PM   رقم المشاركة : 75
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

محمود قحطان يسأل
السؤال الثاني

وما هي المخاطر التي تهدد القصيدة العربية الحديثة؟
المخاطر التي تهدد القصيدة العربية الحديثة هي
1 - سوء فهم الجيل الشاب لمفهوم الحداثة
2 - استعجالهم نشر ليس فقط قصائد متفرقة، بل مجموعات يعتقدون بأنها شعرية وفيها كل شيء إلا الشعر !!
3- مايهدد الشعر الحديث أيضاً الشعر المترجم بشكلٍ ركيك ، وانتشار هذا النوع من الشعر سيصيب الشاعر الشاب بالعدوى من شعر أجنبي مترجم بشكل سيء ، ويعتقد بأنه حداثة مثلاً ويبدأ بتركيب التعابير والكلمات ليصبها في قالب يشبه القصيدة. هذه مشكلة حقيقية. أود أن أشير إلى أن هناك ترجمات جيدة وجيدة جداً ولكن هناك أيضاً ركام يسئ إلى الشعر وإلى مفهوم الجيل الشاب إلى الشعر .
4- مازلت أرى العديد من الشعراء الشباب الذين يستعجلون في نشر قصائدهم بدون الاحساس بالمسؤولية ، بمعنى أنهم لايهتمون لكتابتها بلغة على الأقل خالية من الأخطاء اللغوية والمطبعية. والكثير منهم يفتقر إلى السوية اللغوية الجيدة.
5 - قلة ثقافة الجيل الجديد بمخزون الشعر العربي القديم والحديث. وبالتالي كيف سيكون مستقبل الشعر العربي الحديث في الجيل القادم إذا كان شعراؤه غير قادرين على امتلاك أدواتهم الشعرية؟!!
لاأحب التعميم على الاطلاق ، بل هناك شعراء شباب يعملون بجد للنهوض بمواهبهم الشعرية .







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 12-11-2006, 10:56 AM   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

الأخوة الأحبة في أقلام
تحية المحبة البيضاء لكم جميعا
أتمنى أن تسمحوا لي بعد أن قرأت معظم ما كتب في هذا الموضوع ان أتقدم بوجهة نظري المتواضعة والتي تختصر في ما يلي :
أحببت ان اعدل في صيغة السؤال ...بان اضيف كلمة واحدة أعتقد أنها تساعد على توضيح الصورة

إشكاليات التمييز بين( أشكال) قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب

1-يبدا الخلط من وجهة نظري من جراء عدم التمييز بين أشكال ما اصطلح على تسميته بالشعر ومايعرف و يسمى بالنثر ...فكلام العرب المسمى أدبا..ونحن منهم .. إما منثور ...وإما منظوم.
2- الفارق بين الشكلين المذكورين هو أن احدهما وهو الشعر يتميز بالأيقاع ..بينما يخلوا منه الآخر
3- عندها يبرز السؤال ....هل كل ما فيه إيقاع يكون شعرا ؟
4- في كل أمة من الأمم تراث قديم من الأيقاعات المستساغة تتناقلها الأجيال وتعتبرها جزا من تراثها وثقافتها ...ولقد وضعت لها سلالم موسيقية تحكمها ...حكما رياضيا صارما ...
5- تختلف هذه الأيقاعات من أمة إلى أخرى ..ومن جيل إلى جيل في الأمة الواحده ..وتتطور بتطور الحياة الأجتماعية والثقافية والمعرفية بحيث تتشكل الذائقة العامة من خلالها
6- مفردة القصيده مصطلح إستخدم تاريخيا للدلالة على الكلام المنظوم الذي لا يخلو من الأيقاع
وقد يكون شكل النظم ذي شطرين وهو الشكل العمودي أو ذي سطر ..وهو ما يسمى بقصيدة التفعيلة
وقد يزاوج بينهما كما في بعض التجارب الشعرية المميزة ....لذا فالقصيدة مصطلح خاص بالشكل الأدبي الذي لا يخلو من الأيقاع ....ولا يوصف بها الشكل الآخر من الكتابة الأدبية الموصوف بالنثر ..واهم صفاته أنه خال من الأيقاع .....
7 -من هنا يسهل التمييز في الشكل بين الشعر والنثر ...بوجود الأيقاع من عدمه ...لذلك من الضروري للناثر ان يستوعب هذه النقطة بالذات ليعرف عماذا نتحدث ..ويعرف ما هو الأيقاع
حيث ان هذه النقطة واضحة تماما للشاعر ...
هذا على مستوى شكل النص ....فقط لا غير ..ويبقى التعريف الجامع الذي يحدد أدبية النص وشاعريته ونثريته ....ونترك تعريف الشعر وماهيته ..للمرة القادمة ...حتى نسمع أرائكم في ما طرحنا على صعيد التمييز في الشكل بين الأصناف الأدبية المذكورة أعلاه .... مع خالص التحية






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2006, 01:22 PM   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

الشاعر المبدع عيسى عدوي
لقد أضأت موضوع الحوار بشكل جميل ضمن تجربتك كشاعر متمكن من أدواته الشعرية ...
يهمنا فعلاً أن نفتح باب الحوار على مصراعيه ... ووجهات النظر كما رأينا تختلف إلى حد التناقض أحياناً .. لابأس .. الحوار مستمر والانفتاح على كافة الاتجاهات الشعرية الحديثة والكلاسيكية على حد سواء يغني الحوار أكثر فأكثر.
الخطورة التي فعلاً تؤرقني هي أن تأتي الاختلاطات وعدم قدرة الأقلام على التمييز مابين ماهو شعر وماهو غير شعر . ولذلك نرى نماذج نثرية تعتمد القافية وتسمي نصوصها شعراً !!
الجهل بماهية الشعر - أؤكد مع الانفتاح على جميع التيارات الحداثية والكلاسيكية- هو الذي سيخلق النصوص الرديئة بالاضافة إلى تراكم الأخطاء اللغوية في النصوص ، كل هذا دليل على عدم نضوج الكثير من التجارب الشعرية وعدم كفاءتها - بغض النظر عن عمر الشاعر - إذ هذا لايعني الكثير إن توقف عن ممارسة الاعتناء بلغته وتطوير تجربته الشعرية!
شكراً لمداخلتك شاعرنا أستاذ عيسى مرة أخرى
وبانتظار المزيد من المداخلات







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 01-12-2006, 03:02 PM   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
عبد الهادي السايح
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الهادي السايح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

أحل ضيفا على منتدى لست من أهله راجيا القرى
والقرى عندنا نحن العرب ثلاثة أيام، لا ألزمكموها، أما قراي فثلاثة أمور: العفو عن صراحتي، الصفح إن بدر مني ما يسيئ والسماح لي بالإطالة بعض الشيء،
أرى أن الأستاذ عيسى عدوي رجع بالموضوع إلى أصله، فإشكالية التمييز بين الشعر أو النثر و ما يسمى بالشعر المنثور يضمن مسلمة وجوده –فنيا- بينما المشكلة الحقيقية هي وجوده أو عدمه.
أنا لا أنكر أن كثيرا من قصائد الموزون أو التفعيلة لا تعدوا أن تكون ثرثرة إيقاعية،
وأن بعض المقطوعات النثرية تنضح شاعرية و جمالا وتغوص إلى الأعماق فتطالعنا بالدر المكنون،
وأظن أن أراءنا تتفق على أن أساس الفرق بين هذا وذاك هو الإيقاع
فرواد 'شعر النثر' يعتبرون الإيقاع قيدا يمكن الإستغناء عنه وشكلا مباح تجاوزه،
والإيقاع في رأيي المتواضع ،مثل الموسيقى تماما، لا ينتمي إلى حيز الشكل ولكن إلى حيز المعنى، هو معنى بحد ذاته تدركه القلوب ولا تحدده الكلمات...يرافق الكلمات فيتسارع بتسارع خفق عواطفنا ويتباطأ ما تباطأت، يسكن لسكون أحلامنا ويثور لثورة أرواحنا، وهو يضفي هالة على الشعر تجعله متميزا
ولنأخذ مطلع رائعة إيليا أبي ماضي مثالا :
جئتُ لا أعلمُ من أينَ ولكنّي أتيتُ
لننثره هكذا:
جئتُ لا أدري من أين ولكنّي أتيت
ففي البيت الأصلي يحملنا الإيقاع ، بلمسته السحرية، إلى عالم إيليا الخيالي فكأننا كلنا نسير معه لا نعلم من أين أتينا ولا نعلم إلى حيث نذهب
أما البيت المستنسخ فكأنه عبارة شاردة سقطت من فم سكير،

و القرآن الكريم خير مثال على ماللإيقاع من معنى أو من تأثير على المعنى، وأنا أتحدث هنا بلسان المتذوق لا بتسليم المؤمن،
أوافق الفاضلة إباء في أن 'الشعر المنثور' صار ملجأ للعاجزين عن الإيقاع
أو الوزن وهو ما زاد حالته المعقدة أصلا تعقيدا أبعد كثيرين من عشاق الأدب عنه،
و العجز عن تمييز الإيقاع والوزن مشكلة عويصة مردها إلى حبس الفصحى في الصدور وعلى الصفحات، ولو اعتمدنا في نظمنا التربوية على المنطوق أكثر من المكتوب أو لو خصصنا ساعة من اليوم نحيي فيها وأهلنا أو أصدقاءنا لغتنا لوجدنا الفرق شاسعا
وهي ، في رأيي، مشكلة القارئ وليست مشكلة الشاعر، أرثى لطلبتنا أراهم يقرأون الشعر فلا يميزون خصوصيته ولا يعرفون أوزانه إلا بتشريحه رياضيا، وأي جمهور نريد للشعر إذاً
أطلت مداخلتي ،أرجو أن صبركم لم ينفد بعد، أختمها بموضوع أثاره في خاطري بعض ما جرى هنا وأتمنى أن يفرد له أحد الأعضاء ممن يتمتعون بالمصداقية مجالا للنقاش وهو آداب التعليق و آداب تلقيه،
أرى أن بعضنا يغضب لمناقشة أعماله، آخرون يجحفون في التعليق وكثير منا يخلط بين حسن المعاملة والمجاملة،
أما في الحالة الأخيرة فأنا أعتقد أن اللباقة تفرض علينا، ونحن بصدد التعليق، إبداء الصداقة والإحترام وتشجيع الكاتب كما تفرض علينا الصراحة إبداء آرائنا بشفافية وموضوعية، أو باختصار مجاملة شخص الكاتب وليس مجاملة النص،
وأنا أعتقد أن بعض التعليقات، على قلتها، غير معقولة يأتي صاحبها فيقول مفتتحا هذا خطأ وذاك خطأ و..و..، فلنعلق على الأعمال التي تعجبنا فإن فعلنا بدأنا بما حسن في عيوننا ومن ثم جاوزنا إلى غيره.
أما الحالة الأولى، وهي أكثر شيوعا، فيطيب لي أن أسميها عقدة المتنبي، يريد الكاتب أو الشاعر نجاحا شخصيا لا نجاح الفكرة ويحمل النقد محملا شخصيا،
أعتقد أن الشاعر يطلِّق قصيدته لحظة كتابتها لتصبح ملكا للقارئ لا يبالي ما رأت الفكرة النور ذُكر اسمه أم لم يذكر، والشاعر الحقيقي من تخلص من أنانيته وأخلص لمبادئه وأفكاره،
أعتذر مرة أخرى عن الإطالة كما أؤكد أن ملاحظاتي عامة لا تحمل على أحد،
تحياتي للجميع







 
رد مع اقتباس
قديم 07-12-2006, 12:07 PM   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

الأقلامي العزيز سابح عبد الهادي
مداخلتك وآراؤك مهما طالت فهي مفيدة للجميع. نعتمد هنا النقد البنّاء والصراحة أيضاً. دون الصدق ، لايمكننا أن نعبّر عن آرائنا بل تتحوّل إلى مُجاملات فقط.
مايهمنا هنا أن يكون الشعراء الشباب مدركين لحقيقة مايكتبون. أنا منفتحة على كل الاتجاهات الشعرية ، الشعر العمودي، التفعيلي ، وقصيدة النثر. لقد قرأت نماذج غير موزونة على هيئة شعر عمودي . هذه أيضاً إشكالية. بطبيعة الحال، مشوارنا طويل هنا وسنستمر في مناقشة الموضوع والعديد من النماذج الشعرية القادمة التي تنطوي على إشكاليات. أكرر: الشعر الحقيقي ليس بالضرورة أن يكون موزوناً. المهم أن يدرك الشاعر ماذا يفعل ولماذا يضع القوافي مثلاً على شعره المنثور. اكتشفتُ أن بعض الشعراء فعلاً يحاولون كتابة قصائد تفعيلة وأحاول قدر إمكاني إرشادهم إلى الطريق الصحيح.
سنحاول دائماً أن نضيف شيئاً مفيداً.
لاتتردد أبداً في المشاركة بآرائك مهما طالت وشكراً لك.







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2006, 12:21 PM   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

محمود قحطان يسأل


لاحظت أن تنظيم قصيدة عمودية ، أسهل من قصيدة التفعيلة - على الأقل في هذه المرحلة - ، لماذا ؟ بسبب سهولة وزن البيت العمودي سماعياً ، فما علينا سوى ترديد نغمة البحر ، والحقيقة أنني أستطيع معرفة نوع البحر بمجرد سماعه في قصيدة عمودية ، حيث أنني أعرف جميع نغمات بحور الشعر موسيقاً . فما علي سوى ترنيم البيت الأول حتى أحصل على نوع البحر .

لكنني لاحظت صعوبة في وزن الشطر التفعيلي سماعياً ، فما الحل في هذه الحالة ؟ بعضهم قال لي ، عليك بترنيم التفعيلة نفسها ، ولكن ترنيمها لم يساعدني ، لذا
هل هناك طريقة لمعرفة إلى أي تفعيلة تنتمي القصيدة التي أمامي دون الحاجة إلى تقطيعها ؟

--------------------------------------------
الممارسة ثم الممارسة ثم الممارسة قراءةً وكتابة هي التي ستمنحك الخبرة والاذن الموسيقية في اكتشاف التفعيلات التي أمامك . هذه بالنسبة لتجربتي على الأقل. كلما قرأت نماذج جيدة أكثر وتمرّست في الكتابة أكثر، ستكتب وتحلل التفعيلات بتلقائية أكبر







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2006, 06:37 AM   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
محمود قحطان
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمود قحطان
 

 

 
إحصائية العضو







محمود قحطان غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى محمود قحطان

افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

أستاذة إباء ،
هذا بيت من قصيدة للشاعر الكبير أحمد مطر ، على وزن الكامل

قطعت القصيدة كاملة ، ولم تظهر لدي أية مشكلة ، سوى في المقاطع الملونة

أضع القصيدة كاملة لنستمتع بها ثم أنتظر إجابة السؤال وسؤالي حول كيفية تقطيعها


النبات

أنا ليسَ لي عِلْمُ الحواةْ
كَيْ أُخرِجَ الجبَلَ العظيمَ منَ الحصاةْ
وأَجُـرَّ آلافَ الفوارسِ كالأرانبِ
من بُطونِ القُبَّـعاتْ .

أنا ليسَ لي عِلْـمٌ
بتعبئةِ الشجاعةِ في القناني
أو فنِّ تحويل الخروفِ إلى حصانِ !

أنا لستُ إلاّ شاعِراً
أَبصرتُ نارَ العارِ
ناشبةً بأرديـةِ الغُفاةْ
فصرختُ : هُبّـوا للنجاةْ .
فإذا أَفاقوا للحياةِ
ستحتفي بِهمُ الحياةْ
وإذا تلاشتْ صرختي
وَسْطَ الحرائقِ كالدُخانِ
فلأنَّ صرخةَ شاعرٍ
لا تبعثُ الروحَ الطليقةَ في الرُفاتْ !
* * *

أنا شاعرٌ حُـرٌّ أُعاني
من حُرقةِ الآباءِ أَقتبسُ المعاني

ومِدادُ أشعاري تقاطَرَ
من دموعِ الأمهاتْ .
فمتى ستوحي بالهوى شفةُ الهوانِ ؟
ومتى ستطلعُ وردةُ الآمالِ
في تلكَ الدواةْ ؟
* * *
شِعري عُصارةُ عصرِنا
لا تطلبوا منّي اصطناعَ المعجزاتْ .
أوطانُنا رَهْنَ المنيّـةِ ..
والبقيّـةُ في حَياةِ الصولجانِ .
ورقابُنا تحتَ السيوفِ
وحتفُنا فوق اللّسانِ
ودماؤنا .. تجري دراهِمَ
فوقَ أفخاذِ الغواني .

وذواتُنا سجّادةٌ
لنعالِ أبناءِ الذواتْ .
هذي بذورُ حياتِنا
واللافتاتُ هيَ النباتْ .
لا سوقَ عنديَ للأماني
روحوا اشتروا تلكَ البضاعةَ
من دكاكينِ الولاةْ
أنا لا أبيعُ مُخدّراتْ !


ما باللون الأحمر ، أطلب تقطيعهم وكتابتهم كتابة عروضية ،

وما باللون الأخضر ، سؤالي
عند تقطيع هذا الشطر

ودماؤنا .. تجري درا /
همَفوق أفخاذ لغوا / ني

///ه//ه /ه/ه//ه
///ه//ه /ه/ه//ه

أين ذهب حرف النون آخر كلمة (الغواني) وهو متحرك ؟؟؟؟ هل تعتبر (/ه) زيادة ؟؟؟


وشكراً للإجابة مسبقاً .







 
آخر تعديل محمود قحطان يوم 16-12-2006 في 04:20 PM.
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2006, 02:05 PM   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

محمود قحطان يسأل
التفعيلة ليست المتكامل بل ( الكامل)
وهذا صحيح
سأقطع الآن أول مقطع صعُب عليك
تابعوا معي:


أنا ليسَ لي عِلْـمٌ
///5//5 /5/5//5 ///5//5 ///5//5/5
أنَليسلي عِلمُنبِتَعْ بِئتشْشَجاعتفل قناني
متفاعلن مستفعلن متفاعلن متفاعلاتن
بتعبئةِ الشجاعةِ في القناني
أو فنِّ تحويل الخروفِ إلى حصانِ !

/5/5//5 /5/5//5 ///5//5/5
أوفنْنِتحْ ويلِلْخَرو فِئلاحِصاني
مستفعلُن مستفعلن متَفاعلاتُن

طبعاً هو من شعر التفعيلة بحيث الوزن لايكتمل إلا مع نهاية المقطع وليس إلى نهاية الشطركما في الشعر العمودي

ملاحظة:
في كلمة ( أنا) حذف الشاعر الألف عروضياً ووصلها مع الكلمة التي تليها
حاول تقطيع بقية المقاطع على هذا النحو
لي عودة ثانية إنشاء الله







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2006, 02:11 PM   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

ودماؤنا .. تجري درا /
همَفوق أفخاذ لغوا / ني

///ه//ه /ه/ه//ه
///ه//ه /ه/ه//ه/5( مستفعلاتُن)

أين ذهب حرف النون آخر كلمة (الغواني) وهو متحرك ؟؟؟؟ هل تعتبر (/ه) زيادة ؟؟؟
-----------------------------
متَفاعلاتُن و مستفعلاتُن هما من جوازات ( الكامل)
آمل أن تكون هذه الاشكالية قد توضحت معك







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2006, 02:17 PM   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

أنا شاعرٌ حُـرٌّ أُعاني

///5//5 /5/5//5/5
متَفاعلُن مستفعلاتُن

من حُرقةِ الآباءِ أَقتبسُ المعاني
/5/5//5 /5/5//5 ///5//5/5
مستفعلن مستفعلن متَفاعلاتُن







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط