الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2006, 05:51 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
صالحة الحويطي
أقلامي
 
الصورة الرمزية صالحة الحويطي
 

 

 
إحصائية العضو







صالحة الحويطي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات







سيدتي إباء ..
أهديكِ فرحي الذي أشاح عندما قرأتُ سطورك
.
.
أصعب ما يواجهه قلم مثل قلمي (التيه )
كنتُ أحتاج الثقة .. فـ فعلتِ ..
.
.
هذا نص آخر ..
أرشديني عليه (لا هنتِ ) ..
.
.
كل الأوقات تسكنها (الفوضى)
حتى الغسق..,
فوضاه حالكةٌ مثله ..
.
.
إلاَّ "الصباح"
يهرب من الفوضى أو تهربُ منه .. ,
لا أدري ..!
فقط هو من أعيشهُ بـ سكينةٍ صاااخبة ..
ولأنه قصير ..,
أتلذذ بنفيي فيه كل يوم ..

.
.










التوقيع



رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي

 
رد مع اقتباس
قديم 08-10-2006, 06:01 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
صالحة الحويطي
أقلامي
 
الصورة الرمزية صالحة الحويطي
 

 

 
إحصائية العضو







صالحة الحويطي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات






عذراً ..
فقد أخذتُ من وقتكِ الكثير ..
اسمحي لي .. فأنا نهمة لـ المعرفة ..
وأنتِ المنهل ..
.
.
هذا نص آخر .. ليس لي
هل يُعد قصيدة نثر ؟
.
.
ذات شتاء..
نعتَنِي بـ البرودة ..!!
ونسيتَ بأنك أهديتني أول صيفٍ لنا ..,
باقة من الحيرة ..
وزجاجة عطر اللا مبالاة..
و دب جميل
في الليل
يضحكُ كثيراً فـ يُبكيني..!!









التوقيع



رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي

 
رد مع اقتباس
قديم 09-10-2006, 10:41 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالحة الحويطي






سيدتي إباء ..
أهديكِ فرحي الذي أشاح عندما قرأتُ سطورك
.
.
أصعب ما يواجهه قلم مثل قلمي (التيه )
كنتُ أحتاج الثقة .. فـ فعلتِ ..
.
.
هذا نص آخر ..
أرشديني عليه (لا هنتِ ) ..
.
.
كل الأوقات تسكنها (الفوضى)
حتى الغسق..,
فوضاه حالكةٌ مثله ..
.
.
إلاَّ "الصباح"
يهرب من الفوضى أو تهربُ منه .. ,
لا أدري ..!
فقط هو من أعيشهُ بـ سكينةٍ صاااخبة ..
ولأنه قصير ..,
أتلذذ بنفيي فيه كل يوم ..






عزيزتي المبدعة صالحة
المقطعان اللذان قرأتهما هما من روح الشعر. كل مقطع فيه رؤيا، فيه حالة إنسانية منسوجة بلغة شعرية تدعو إلى التأمُّل . عليك دائماً أن تجمعي كل باقة من تلك التأملات المنسجمة في روحها مع بعضها تحت عنوان مناسب لها. لاتنشري كل لقطة شعرية- كما أحب أن أسميها لأنها تشبه الصورة- على أنها قصيدة .
دمت مبدعة






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 12-10-2006, 10:34 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

عزيزتي الأقلامية المبدعة صالحة
المقطع الذي نشرتِه هنا:

ذات شتاء..
نعتَنِي بـ البرودة ..!!
ونسيتَ بأنك أهديتني أول صيفٍ لنا ..,
باقة من الحيرة ..
وزجاجة عطر اللا مبالاة..
و دب جميل
في الليل
يضحكُ كثيراً فـ يُبكيني..!!

ومضة شعرية من مناخ ( قصيدة النثر)
أتحفَّظ مثلاً على تسمية سطر واحد من الشعر على أنّه قصيدة !
أو مقطع قصير جداً
لكن مايميّز هذا النص اكتمال معناه وصوره المعبرة رغم إيجازه.

بانتظار المزيد من تساؤلاتكم







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 13-10-2006, 12:06 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

تضرعات على قباب سائبة
شعر : مراد العمدوني

......أدِرْ
وجهَ الرّيح
عن جسدي
وأنثُرْ سَمَاءَكَ
في انبِذَاري
حتّى أبيحَ لكَ واجِدي
أن تعيد خلقي
و تُعْطِي معنًى لاندِثَارِي...
...............أدِرْ
وجهَ الرّيح
وأنتَ تقولُ
أنّي رُكَامٌ عَلَقٌ
بلا وقْع قاعٍ
ولا مَوقِعِ
وأنّى اتكأتُ
نَفَثتَ بِطيبكَ مُتّسَعِي
فاتّسعتُ اكتمالا
بلا مَرْفإ
و علّمْتَنِي
إنْ نَشَبْتُ ذِراعي
في الرّياح
تَوَرَّدَ
صَدَفُ البِحَار
بالدَّمار
وبالدَّمِ...
وخَلَقَتَنِي – أو- خَنَقْتَنِي
على ماءٍ تَثَنَّى
فانْثَنَيْتُ
وأجْرَيْتَ دَمًا في أديمي
وأرتقتَنِي
حتّى إذا ما تَمَّ رَتْقِي
حَيِيتُ
وَشَدَوْتُ باسمِكَ أنَّى رُسِمْتَ
أنْشَأتَ طَيْفِي
...... وَ قَتَلْتَنِي
وأعَدْتِنِي للأسْمَاء
حرفًا مائِلا
يتيهُ بالذي كَلَّمتني...
ووسعتُ من عِلْمِكَ
ما عَلِمتُ به
أنّي طريقٌ
ومُنتَهَاكَ السَّفَرُ ...
وأنِّي – وإن أشرَقْتُ
ذَبُلَتْ مَنَابِتي ...
وأنتَ تَعظُم لكَ المنابِتُ
حين تَخْبُو و تُشْرِقُ
وأنّي لَحَمَّالُ الرَّزَايا
ومثلها
وأنت جمّاعُ المنايا
حين تُجمَعُ
وأن ليس لي من سِواكَ
سوى الصَّدَى
و صَدَاك دَفْقٌ في الثًّوَاني
هائـمُ...
أهِيمُ بغَيرِ الذي قُدَّ بَدَني له
وأنت المُبَاحُ
وغيري الهوى الوَجِلُ
وأهْفُو لِصَمْتِكَ
إن عَلاَ صوته
وأربِكُ وَجْدِي
بالذي يَرْتَبِكُ ...
وأحْنُو للّذي أنتَ منه إليْ
صِراطا خاطَهُ الأجَلُ
وأخْطو
كما الرِّيحُ
مُتَّكِئًا عَلَيْ ...
وأنتَ الرّيحُ
تَشْدُو و تَرتَجِلُ...
يا وَاهبَ الأسمَاءِ
اسمِي لِهَوى أسمَائكَ
ساجِدُ
أعِدْنِي إلى وجدي
- وإن لم تعد-
إنّي لِوَجْدِي بِسِوَاكَ عَائِدُ
وذي الرّيحُ
إن لم تشَأ
أشَكّلُها طيفي
يهوي على الرّيح
ويَرْتَحِلُ
والشّمسُ التي حُمّلْتُ أدرَانَها
أردِيها شَمعا
نَارها تَرتجِفُ
وبِيدي أفتحُ وَرْدا
كُنتَ قَاتِله
وأخِيطُ دَما في عُروقِ الذي يَنهَدِمُ...





عزيزي الشاعر المبدع مراد العمدوني

ماذا أقول ؟
وجدتُ في القصيدة عمق المعاني الذي يصل إلى البعد الفلسفي وهذا في رأيي أسمى أنواع اشعر ...
جذالة الألفاظ وعمقها تذكّرنا أحياناً بالشعراء القدامى وبالمتصوِّفة ، وترابط الصور بطريقة تحقق فرادة وخصوصية لديك
متمكن من أدواتك الشعرية بشكلٍ جيد على صعيد اللغة الصورة الشعرية وتماسك الألفاظ والمعاني ..
اسمح لي بالمقابل أن أبدي ملاحظة هامّة برأيي ، ألاحظ لك ميلاً للقصيدة الموزونة التفعيلية
تجلت في تكرار القوافي لديك حتى يخالها المرء كذلك.
لاحظت أنّ القصيدة غير موزونة على أية تفعيلة ولاعلى أي بحر.
في رأيي، أن تتعلّم تفعيلات الشعر الحديث كي تصل بقصيدتك إلى توازن ومستوى رفيع من الشعر.
لاأريد ك أن تسيء فهمي ، لأنني أكتب قصيدة النثر غير الموزونة وأكتب بالمقابل شعر التفعيلة, لكن قصيدتك تثبت رغبتك في امتلاك ناصية الشعر التفعيلي الموزون ، سيما والقوافي واضحة في قصيدتك!
ابنذاري، لاندثاري،بحار ، دمار،الوجل ، الأجل ، ترتجِلُ، الخ
يمكنك أيضاً أن تتلافي تعمُّد القوافي وكتابة قصيدة نثر وحسب!

بانتظار جديدك

دمتَ مبدعاً







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 13-10-2006, 12:32 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

حوارٌصاخب
بين شاعرلا يعرف شيئاًعن فنون الشعر...
ومجتمع لا يعرف شيئاً عن فنون الاجتماع
....


ملحوظه: الالوان تعبر عن اطراف الحوار

.....
منها اقترب ..
ولاحت بعينيه بادرة طلب
قال لها: انى احب
ولست ارى فى مقصدى اسباب عيب
قالت:وانا...لكنه قرار صعب
لن يمنحونا فرصه
لن يمهلونا مهلة الاحلام فى انتظار الغيب
يا صاحبى.... نحن الاحبه فى بلاد الغُرب
نحيا - ولا نحيا - بجدارٍعازلٍ..ليهمشوا القلب
لن يتركوا سوى وعود الانتظار
لاننا ما زلنا صغارً********


(الحوار)

كيف غدا..
الحب باباًموصدا
بين فتاةٍ ، وفتى..؟
كيف النوافذ اغلقت
والدروب تغرقت
وارتضينا حظنا ، واقتنعنا كلنا
اننا نبغى درب الهدى
كيف غداً...؟
********
قالوا: مخافه جنس
- وهل بهذا الحبس
وفى بلاد اليأس
شاب يمارس جنس
الا بحضن العاهرات
او بنوبه تخيلات
او فوق الوسائد...
(بما يدعى سريه العادات)


******
-كىّ نحفظ التقليد
-بل انه التقييد...
هل عاده فينا ، ام انه تعويد..؟
لا قدّ قلبى من حديد
لينقضى يومٌ جديد
حتى يمر عشرون عام
وانا انام......
على امل ان التقى اكذوبه الشرق الرشيد
اكذوبه تدعى (فتاة الأحلام)
*******
-ذاك نظام الشرق
وكيف ولد الفرق
و من يخصص للهوى جنسيه اوعرق
و من يمزق المشاعر ، و اشعار الدفاتر
تحت شعار الحق؟!...
*******
ماذا اقول لكم...
انسوا كلامى....
فانا لست بشاعر او فارس
انسوا كلامى...
او مزِّقوه بأمرٍ محتالٍ ترونه ملاكاً حارساً
انسوا كلامى...
فإن سطورى فى الكلام تمزَّقت
حين هوت... لجموعكم
فسقطت ميئوسا ًو يائس
انسوا كلامى ...
واصرخوا مرحى ...
واستقبلوا زمن العوانس..
*****
عزيزي الأقلامي نور الدين
يلاحظ القارئ هنا أنك تكثِر من القوافي في النص المُصاغ بلغة بسيطة عادية ابتعدت فيها عن لغة الشعر.
كان من الممكن أن تكتب هذا النص على هيئة مسرحية قصيرة تصب فيها إبداعك لأنها قريبة من هذا المناخ الابداعي.

تتكررت القوافي مثل : اقترب، طلب، أحب، عيب ، صعب، غيب، غرب، قلب ، انتظار ، صغار
القافية ليست كفيلة بصنع قصيدة!
مقوِّمات القصيدة هي أكبر من ذلك
كما ذكرت في تعليقي ، نصك له قيمة من حيث المعنى ولكن هذا لايكفي!
الاسلوب والشكل والصياغة واللغة كلها مهمة في العمل الابداعي
رغم القوافي المتكررة ، لاحظت بأنها غير موزونة لاعلى البحور التقليدية ولاعلى شعر التفعيلة الذي يلتزم بتفعيلة واحدة في القصيدة.
آمل أن تأخذ ملاحظاتي هذه في عين الاعتبار لتكون نصوصك القادمة في المستقبل أفضل







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 13-10-2006, 05:15 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
مراد العمدوني
أقلامي
 
الصورة الرمزية مراد العمدوني
 

 

 
إحصائية العضو






مراد العمدوني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
تضرعات على قباب سائبة
شعر : مراد العمدوني

......أدِرْ
وجهَ الرّيح
عن جسدي
وأنثُرْ سَمَاءَكَ
في انبِذَاري
حتّى أبيحَ لكَ واجِدي
أن تعيد خلقي
و تُعْطِي معنًى لاندِثَارِي...
...............أدِرْ
وجهَ الرّيح
وأنتَ تقولُ
أنّي رُكَامٌ عَلَقٌ
بلا وقْع قاعٍ
ولا مَوقِعِ
وأنّى اتكأتُ
نَفَثتَ بِطيبكَ مُتّسَعِي
فاتّسعتُ اكتمالا
بلا مَرْفإ
و علّمْتَنِي
إنْ نَشَبْتُ ذِراعي
في الرّياح
تَوَرَّدَ
صَدَفُ البِحَار
بالدَّمار
وبالدَّمِ...
وخَلَقَتَنِي – أو- خَنَقْتَنِي
على ماءٍ تَثَنَّى
فانْثَنَيْتُ
وأجْرَيْتَ دَمًا في أديمي
وأرتقتَنِي
حتّى إذا ما تَمَّ رَتْقِي
حَيِيتُ
وَشَدَوْتُ باسمِكَ أنَّى رُسِمْتَ
أنْشَأتَ طَيْفِي
...... وَ قَتَلْتَنِي
وأعَدْتِنِي للأسْمَاء
حرفًا مائِلا
يتيهُ بالذي كَلَّمتني...
ووسعتُ من عِلْمِكَ
ما عَلِمتُ به
أنّي طريقٌ
ومُنتَهَاكَ السَّفَرُ ...
وأنِّي – وإن أشرَقْتُ
ذَبُلَتْ مَنَابِتي ...
وأنتَ تَعظُم لكَ المنابِتُ
حين تَخْبُو و تُشْرِقُ
وأنّي لَحَمَّالُ الرَّزَايا
ومثلها
وأنت جمّاعُ المنايا
حين تُجمَعُ
وأن ليس لي من سِواكَ
سوى الصَّدَى
و صَدَاك دَفْقٌ في الثًّوَاني
هائـمُ...
أهِيمُ بغَيرِ الذي قُدَّ بَدَني له
وأنت المُبَاحُ
وغيري الهوى الوَجِلُ
وأهْفُو لِصَمْتِكَ
إن عَلاَ صوته
وأربِكُ وَجْدِي
بالذي يَرْتَبِكُ ...
وأحْنُو للّذي أنتَ منه إليْ
صِراطا خاطَهُ الأجَلُ
وأخْطو
كما الرِّيحُ
مُتَّكِئًا عَلَيْ ...
وأنتَ الرّيحُ
تَشْدُو و تَرتَجِلُ...
يا وَاهبَ الأسمَاءِ
اسمِي لِهَوى أسمَائكَ
ساجِدُ
أعِدْنِي إلى وجدي
- وإن لم تعد-
إنّي لِوَجْدِي بِسِوَاكَ عَائِدُ
وذي الرّيحُ
إن لم تشَأ
أشَكّلُها طيفي
يهوي على الرّيح
ويَرْتَحِلُ
والشّمسُ التي حُمّلْتُ أدرَانَها
أردِيها شَمعا
نَارها تَرتجِفُ
وبِيدي أفتحُ وَرْدا
كُنتَ قَاتِله
وأخِيطُ دَما في عُروقِ الذي يَنهَدِمُ...





عزيزي الشاعر المبدع مراد العمدوني

ماذا أقول ؟
وجدتُ في القصيدة عمق المعاني الذي يصل إلى البعد الفلسفي وهذا في رأيي أسمى أنواع اشعر ...
جذالة الألفاظ وعمقها تذكّرنا أحياناً بالشعراء القدامى وبالمتصوِّفة ، وترابط الصور بطريقة تحقق فرادة وخصوصية لديك
متمكن من أدواتك الشعرية بشكلٍ جيد على صعيد اللغة الصورة الشعرية وتماسك الألفاظ والمعاني ..
اسمح لي بالمقابل أن أبدي ملاحظة هامّة برأيي ، ألاحظ لك ميلاً للقصيدة الموزونة التفعيلية
تجلت في تكرار القوافي لديك حتى يخالها المرء كذلك.
لاحظت أنّ القصيدة غير موزونة على أية تفعيلة ولاعلى أي بحر.
في رأيي، أن تتعلّم تفعيلات الشعر الحديث كي تصل بقصيدتك إلى توازن ومستوى رفيع من الشعر.
لاأريد ك أن تسيء فهمي ، لأنني أكتب قصيدة النثر غير الموزونة وأكتب بالمقابل شعر التفعيلة, لكن قصيدتك تثبت رغبتك في امتلاك ناصية الشعر التفعيلي الموزون ، سيما والقوافي واضحة في قصيدتك!
ابنذاري، لاندثاري،بحار ، دمار،الوجل ، الأجل ، ترتجِلُ، الخ
يمكنك أيضاً أن تتلافي تعمُّد القوافي وكتابة قصيدة نثر وحسب!

بانتظار جديدك

دمتَ مبدعاً
شكرا لك اختي العزيزة الفاضلة اباء اسماعيل على نصائحك وتوجيهاتك الثمينة خدمة للادباء الشبان في سبيل الرقي بنصوصهم وبرؤيتهم الشعرية
اشكر لك انتباهك الى ان النص يحمل خلفيات فلسفية ويتضمن الفاظا تحيل الى مراجعه الصوفية
واعجبني ارتياحك الى التصنيفات - التي اصبحت كلاسيكية للشعر- بشكل جعلك تسلمين بأنني لا اعرفها وواقع في لبس ولا اعرف كيف امتلك ناصية الشعر التفعيلي رغم ميلي له ( بحسب ما ورد في كلامك )
وبالتالي مادمت اتعمد القوافي فأنا لااكتب قصيدة نثر __________ بهذا المعنى ما كتبته هو مزيج لقيط من شكلين مختلفين فلاهو بقصيدة تفعيلة ولا بقصيدة نثر رغم ذلك اعترفت انه شعر واثنيت عليه في البداية على الاقل -------- هنا بودي ان اسألك الا يمكن ان تكون مسلمتك بجهلي للعروض ولمقتضيات النص النثري ( على الاقل وفقا للتنظيرات المعروفة على مستوى تحديد معنى الايقاع والوقوف على مفهوم الايقاع الداخلي تحديدا ) مسلمة غير متينة وليست الا حكما مسبقا ؟ الا يمكن ان نراجع مسلماتنا حول وظيفة الايقاع ومدى علاقته بالفضاء الدلالي للنص بعيدا عن التصنيفات الجاهزة ؟
اليس مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟ يبدو ان الامر ليس بالبساطة التي تجعلنا نسلم من البداية بجهل الاخر لشيء نعتقد اننا نعلمه
كما ان لك الحق في ماذهبت اليه, اذا ما لاحظنا ان اغلب الشباب ممن يكتبون قصيدة النثر لجهلم بالتفعيلة
لكن من المفروض ايضا ان بعضا ممن يعتقدون انهم من شعراء قصيدة النثر لم يستوعبوا الخلفيات الفلسفية لهذه الرؤية الفنية التي تتجاوز حدود النص الشعري لتشكل رؤية جمالية للانسان والعالم
( وهو ما يتطلب عمقا فكريا يتجاوز حدود القراءة الشكلانية لقصيدة النثر )

مع احترامي الشديد لك . مسلمتك كانت خاطئة انا لااجهل تفعيلات الشعر لاتعلمها وسبق ان كتبت قصائد عمودية في بداياتي وكتبت قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر وحاولت الجمع بينهما وبحثت عن معادلات ايقاعية ممكنة بحسب طبيعة النص الذي اشتغل عليه وبما اراه مناسبا للصورة الشعرية
لذلك اختي العزيزة حاولت في هذا النص ان اتعمد القافية دون الالتزام بتفعيلة اي افرغها من نسقها النظامي واشتغلت على المفردات الصوفية في سياق مناقض للرؤية الصوفية مما يجعل النص يتأسس على مفاراقات وتمزقات يعيشها الانسان المعاصر بين الذاكرة النظامية المنسقة اجتماعيا و بين هواجس الذات المرتبكة والمهوسة بالتمرد خارج كل ماهونسقي

اختي العزيزة اجدد شكري لك واعتذر عن الاطالة في هذا الرد الذي اردت من خلاله الاسهام في النقاش
مع العلم انني لا الومك على اتهامك لي بجهل علم العروض فلربما نزلت نفسي منزلة المبتدئ ( وليس في ذلك عيب ) لكنني عليا ان اراجع موقعي بينكم
ما كنت لارد لولا ايماني ان ما اثرته في هذا الرد هو جزء من المسألة المطروحة على دائرة النقاش لكنني ساتابع بقيته دون رد حتى لا يتحول الى حوار شخصي

محبتي وتقديري

http://www.mouradamdouni.jeeran.com/






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 13-10-2006, 11:01 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

عزيزي الشاعر مراد العمدوني
أنت شاعر تمتلك طاقات إبداعية رائعة ولكن غير مكتملة الجوانب . وأنا مدركة تماماً أنك لست شاعر مبتدئ . وبعيداً عن النظريات التي وضعتها ويضعها الكثير من الشعراء المبتدئين وغير المبتدئين ليبتعدوا عن هموم الشعر الموزون أو شعر التفعيلة!! ولكن في رأيي الإشكالية واضحة في شعرك !!! .وأرى بأن تجربتك الشعرية على المدى الأبعد لن ترقى إلى المستوى الذي تطمح إليه ، أي لن توضع في مصاف الشعراء المرموقين طالما أنها تنحى هذا المنحى!!
وأنا بانتظار أن أقرأ لك قصيدة عمودية أو تفعيلية كما أخبرتني بأنك كتبتها فعلاً !!!
كلمتي الأخيرة لك ولكل من يتابعنا الآن :
لقد تعرضت للكثير من المواجهة الساخنة من قبل الشعراء المساهمين في نتاجاتهم الابداعية . كمشرفة هنا، لاأرى من واجبي فقط أن أمنحكم دائماً المديح والثناء والتصفيق الحار على مانتشرون . هناك منتديات كثيرة جداً تفعل ذلك لكل من هبّ ودبّ أليس كذلك؟!!!
وهذا مالاأفعله بما أكتب أنا ، بل أنظر بعين النقد فقط على ماأكتب وماتكتبون ، كي نتقدم جميعنا بإبداعنا خطوات إبداعية أفضل وأرقى إلى الأمام إليس كذلك؟
أؤكد لك أن حوارنا هذا لن يتحوّل إلى حوار شخصي بأي حال من الأحوال. قلتها في السابق أنا لست أستاذة فقط أعلِّم وأبدي ملاحظاتي على مايرضي ضميري ، بل أنا هنا تلميذة أيضاً أتعلّم منكم الكثير الكثير !

تحية الإباء و المحبة والإبداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 14-10-2006, 02:41 PM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
نور الدين
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

شكرا جزيلا لشاعرة كبيرة ارادت ان تصنع فرقا مع شباب الشعراء
شكرا من اجل النصائح و الاهتمام .. و من اجل الرد الذي لم اتوقعه رقيقا الي حد المجاملة ..
مازلت أعرف انني جدا بعيد .. فهل من كتاب ترشحينه ان كان في الضياع امل ..
و ما دمنا اتينا علي ذكر شباب الشعراء و الاشكالية المطروحة ها هنا ... فأنا ارجعها الي نقص حاد في دراسة فنون الشعر , و الاكتفاء بالقراءة لكبار الشعراء .. ( و هي تجربتي الذاتية ) ...
كما أود ان أسأل عن مدرسة شعر قصائد "أمل دنقل" مثلا .. فهي مقفاة في أكثر اجزاءها , فهل هي موزونة ؟؟

لكم جزيل الشكر







 
رد مع اقتباس
قديم 15-10-2006, 06:11 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الدين
شكرا جزيلا لشاعرة كبيرة ارادت ان تصنع فرقا مع شباب الشعراء
شكرا من اجل النصائح و الاهتمام .. و من اجل الرد الذي لم اتوقعه رقيقا الي حد المجاملة ..
مازلت أعرف انني جدا بعيد .. فهل من كتاب ترشحينه ان كان في الضياع امل ..
و ما دمنا اتينا علي ذكر شباب الشعراء و الاشكالية المطروحة ها هنا ... فأنا ارجعها الي نقص حاد في دراسة فنون الشعر , و الاكتفاء بالقراءة لكبار الشعراء .. ( و هي تجربتي الذاتية ) ...
كما أود ان أسأل عن مدرسة شعر قصائد "أمل دنقل" مثلا .. فهي مقفاة في أكثر اجزاءها , فهل هي موزونة ؟؟

لكم جزيل الشكر
عزيزي الأقلامي نور الدين
أولاً : لاشكر على واجب! وأنا في الواقع لاأحب المجاملة كثيراً ، بقدر مايهمني أن أقدّم رأياً صادقاً وصائباً فيما أقرأ من نماذج أدبية ونصوص.

ثانيا: أريدك أن تقرأ كل شيء . الأديب أو الشاعر مهم جداً أن يكون مثقفاً . وطبعاً حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن النماذج الرديئة من الشعر وغيره لأنها لن تصقل موهبتك بأي حال من الأحوال بقدر ما تشعرك بمزيد من الضياع. لاتكتفِ بقراءة الشعراء القدامى الكبار بل المعاصرين أيضاً سواء عرب أو أجانب لإغناء تجربتك وذائقتك الأدبية.
خذ هذا الكتاب النقدي الهام حول الشعر مثلاً قرأته أنا ولم أكن أدري أنه موجود على صفحة الانترنيت. إليك الرابط:
http://www.awu-dam.org/book/03/study03/146-N-B/ind-book03-sd001.htm

ستجد على ذات الموقع كتب أخرى هامّة.
بالنسبة لشعر أمل دنقل . هو من رواد الحداثة الشعرية . ماقرأته له هو من شعر التفعيلة الموزون بالطبع.
لنأخذ هذا النموذج من شعره على سبيل المثال، مقطع من قصيدة العرافة المقدسة:


أيتها العرافة المقدسة
ماذا تفيد الكلمات البائسة؟
قلت لهم ما قلت عن قوافل الغبار
فاتهموا عينيك، يا زرقاء بالبوار
قلت لهم ما قلت عن مسيرة الأشجار
فاستضحكوا من وهمك الثرثار
وحين فوجئوا بحد السيف: قايضوا بنا
والتمسوا النجاة والفرار
ونحن جرحي القلب
جرحي الروح والفم
لم يبقي الا الموت
والحطام
والدمار
وصبية مشردون يعبرون آخر الأنهار
ونسوة يسقن في سلاسل الأسر
وفي ثياب العار
مطاطئات الرأس، لا يملكن الا الصرخات التاعسة

* * *

هذا من شعر التفعيلة . من تفعيلة ( مستفعلُن) المستقاة من بحر الرجز وجوازاتها ( مستعلُن) و
( متًفعلُن).

أرحب بجميع تساؤلاتك ونتاجك الجديد.






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 15-10-2006, 02:42 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
نور الدين
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

شكرا علي المساهمة و الايضاح ...
و جارى قراءة الكتاب بعون الله







 
رد مع اقتباس
قديم 19-10-2006, 09:43 AM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

العزيز نور الدين
إنني أنتظر حتى تفرغ من قراءة الكتاب ، كي تنقل للقراء انطباعك وتأثيره في تجربتك الشعرية . حبذا لو نقرأ لك نصّاً جديداً أيضاً .
إلى الأمام







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط