الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2009, 11:51 PM   رقم المشاركة : 169
معلومات العضو
آلاء الياسين
أقلامي
 
الصورة الرمزية آلاء الياسين
 

 

 
إحصائية العضو







آلاء الياسين غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

قرأت بعض النقاشات التي دارت هنا و ردود معلمة الشباب إباء و غيرها......
و لخصت بعض أفكار حول "الفرق بين قصيدة النثر و الخاطرة"........صححوا لي أرجوكم إن أخطأت.........
قصيدة النثر : ليست بسيطة كما نتخيّلها "أو كما كنت أتخيلها" هي قصيدة يجب أن تكون مسؤولية و بحاجة لتقانة معيّنة و موهبة أخرى خاصة لا تتعلق بباقي المواهب.......الشعر بحد ذاته موهبة و لكنه تعلّم و اجتهاد....ثقافة و متابعة و تقانة للتطور.......من جانب آخر.........
نخطئ عندما نعتقد حين نكتب بعض الجمل التي تنتهي بحرف واحد أننا كتبنا قصيدة نثر.......و نخطئ جداً إن لم نسأل و نتعلم......و نخطئ أكثر إن صدقنا من قال لنا أنت بلا موهبة..............
يجب في قصيدة النثر أن نترك لقلمنا الحريّة ...... أن ندخل عالمنا الخاص و نكتب كلمات كثيفة لغويّاً....خيالية.....رائعة الوقع على من يسمعها...........و ربما سننجح...........سننجح إن أردنا بالتأكيد.......
يختلف الكثيرون على موضوع واحد لكن الجميع يتفق إن وصلنا إلى قلوبهم بنفس السويّة و بنقاء دون أن نجعل هدفنا كلمة "شاعر أو شاعرة "..........القلب هو الهدف إذاً..............







 
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 01:30 AM   رقم المشاركة : 170
معلومات العضو
نجلاء الرسول
أقلامي
 
إحصائية العضو







نجلاء الرسول غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

نماذج لقصيدة النثر( رغبة للإثراء) مع التحية



بريق

الغابةُ التي وُلدتْ في الظلامِ
ترسمُ الحكاية قرطاً في أذنِ الشجرْ

تعلمُ أنَّ فائضَ الطريقِ جثثٌ
وأنَّ الحياةَ شفةٌ ملعونةُ المنطقْ
بريقاً تأكلهُ الريح

لتمضي بعيداً في الأفقْ
بعيداً عنْ سوادِ الاعترافِ
عنْ موسيقى الغرغرةْ


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية

----------------------


جدارٌ ضاحك


لست نقيضاً للموتِ
فكم تعودتُ تصفيفَ أجزائي
في الصناديقِ الضيقةْ
ينتحلني دالي
في أزقّةِ الذبابِ
جدارٌ ضاحكٌ يتكئُ عليَّ
يشربُ أحشائي
لأجثو في حطامِ الذاكرةْ

زادي غبارُ القصائدِ
ورجلٌ في مخيلةِ الأنبياءْ
وحدي من أسكنُ المسَّ
ووحدي في التأويلِ
في حدقةٍ تصلبُ أبعادي الثلاثيةِ
على غيمٍ من زجاجْ

فأطيشُ ككرةٍ تصيبُ نوافذَ القلبِ
ووحدي من يلبسني القناعْ .


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية


----------------------



قبر داخل قبر



ليس هناك حانة في السماء
أو حانة في القلب
ليس هناك حبة خردل تصبغني بالصفار
أو ضوء رمبرانت في الزواية المقصية من الروح
ليس هناك سوى كلمات مجهضة
ووردة على شكل نهد
تنتشي حين تتجرع الشياطين حماقتي
تنتشي حين تأكلني الفضيلة
تنتشي حين أكون قبرا داخل قبر
أجل .... أنا المتسولة في أرض القصيدة
وهم فتات القبل
أنا العري في دمائك
أنا المقبس الذي أطفأت به السماء
أنا اللوحة المقطوعة بأسنان الصمت
أنا الحشرة وأنت الإلهة الصور


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية

----------------------




الوردة



كنغماتِ هارمونيكا ملتصقة بغير شفتيهِ
وكالعنكبوتِ في زاويةِ عينيه ِ الضيقة
ولأنها صوت المعابد والبصمة التي أخذها
الصدقُ منذ أعوامٍ لا زالتْ تجري خلفَ يديها.

كونها ممغنطٌ يجذبُ الأقواسَ إلى جعبتها
لترمي من أصابته حمَّى المفاتن.

وهو قطعةٌ ناقصةٌ من الأحجية
يكدِّسُ الجمر علَّهُ يشعُّ في قدسيةِ الضوءِ
يُبدأَ العدمْ.

ماأدرك أنَّ " الوردةَ " خُلقتْ بساقٍ واحدة
ما قطفها سوى ذئب القمرْ .


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية






 
رد مع اقتباس
قديم 16-10-2009, 10:59 PM   رقم المشاركة : 171
معلومات العضو
صبري العيسائي
أقلامي
 
الصورة الرمزية صبري العيسائي
 

 

 
إحصائية العضو







صبري العيسائي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

أختي العزيزة إباء اسماعيل ..
لقد قرأت توجيهات قديمة لك للأخ الكريم / محمود قحطان
وكان تقطيعك لنصه كالآتي ..

ارجعْ إليهَا . . وانْسَـني
مستفعلن/ مستفعلن

مَا عدتُ أستَجْدي البَقاءْ
مستفعلن/ مستفعلن

يكفيكَ عُذراً واعتذارْ
مستفعلن/ مستفعلن


مع أني عندما قرأت النص في البداية
تبادر الى ذهني بأنه الكامل ..
متْفاعلن متْفاعلن

أرجو منك أن توضحي لي الفرق بين الوزنين ..

شاكراً لك جهودك

تحياتي :
SJ.Ip..







 
رد مع اقتباس
قديم 26-10-2009, 06:06 AM   رقم المشاركة : 172
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبلة جابر مشاهدة المشاركة
الأخت الفاضلة إباء اسماعيل

إذا سمحت لي بسؤال يشغل ذهني

مالفرق بين الخاطرة وقصيدة النثر

فأنا لا أجحد اي فرق بينهم

جزاك الله ألف خير

دمت بود

إحترامي

الأخوة
أعتذر..لعودتي بالموضوع من بدايته..لكن أمراًما, أحببت أن أوضحه, وبطريقتي.

بالنسبة لسؤال الأخت عبلة جابر..
كي تكون الإجابة مقنعة, علينا إيجاد أوجه التشابه بين الصنفين الأدبيين المذكورين.."قصيدة النثر" و"الخاطرة الأدبية"

أوجه التشابه:

1- كلاهما يحتاج إلى صور مبهرة وجديدة ,على ألا تكون مكررة في كتابات سابقة ,وأن تكون قابلة للتصور من قبل القارىء, اي أن تكون منطقية وبعيدة عن السريالية قدر الإمكان..
2- كلاهما يحتاج إلى الاختزال الممكن, والتكثيف اللغوي, الذي لا يفرط من المعنى في شيء ,مما يبهر القارىء في تصور كيفية تمكن الكاتب من التعبير عما عبر عنه في نصه.

3-كلاهما يتطلب إثارة عاطفة القارىء, بالموضوع المميز للنص. وأن الكاتب لم يأتي بما جاء به كتاب كثيرون قبله.
4- كلاهما يستاء من السجع والجناس إلى حد كبير.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الفارق بين الصنفين:

الخاطرة - تحتاج إلى الترابط المتين بين الجمل والسطور ,بما لا يدع مجالاً للقارىء, لاجتزاء جملة أو سطر من النص, والإبقاء على المعنى سليماً,كما أراده الكاتب تماماً.
القصيدة النثرية تحتاج إلى عدم الترابط اللغوي بين السطر والذي يليه , بحيث يستطيع القارىء أن يستبعد سطراً من النص دون أن يتأثر المعنى في شيء..
تفكك بين السطور ..وترابط في المعنى العام لنص القصيدة النثرية, لكن شراهة القصيدة للصور الجديدة والتشابيه البليغة, اكثر من الخاطرة الأدبية .
هذا ما رأيته والله ولي التوفيق.






 
رد مع اقتباس
قديم 21-01-2010, 07:09 AM   رقم المشاركة : 173
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري العيسائي مشاهدة المشاركة
أختي العزيزة إباء اسماعيل ..
لقد قرأت توجيهات قديمة لك للأخ الكريم / محمود قحطان
وكان تقطيعك لنصه كالآتي ..

ارجعْ إليهَا . . وانْسَـني
مستفعلن/ مستفعلن

مَا عدتُ أستَجْدي البَقاءْ
مستفعلن/ مستفعلن

يكفيكَ عُذراً واعتذارْ
مستفعلن/ مستفعلن


مع أني عندما قرأت النص في البداية
تبادر الى ذهني بأنه الكامل ..
متْفاعلن متْفاعلن

أرجو منك أن توضحي لي الفرق بين الوزنين ..

شاكراً لك جهودك

تحياتي :
SJ.Ip..
مُتْفاعِلُن = 1ه1ه11ه = مستفعلُن
= 2 2 3 ( رقمياً )

متْفاعِلُن تتحول إسمياً فقط إلى مستفعلن ولو أن لها نفس الوزن وهي من جوازات بحر الكامل الذي أصل وزنه وتفعيلته مُتَفاعلُن =
111ه11ه = 1 3 3 ( رقمياً )
مستفعلن هي أصل وزن بحر الرجز وعندما نجد في القصيدة جوازاً ما من بحر الرجز مثل:
11ه11ه = متَفعِلُن = 3 3 ( رقمياً) يكون وزن القصيدة من بحر الرجز وقطعاً ليس من الكامل . وعندما نجد تفعيلة الكامل مُتَفاعلن في القصيدة مع جوازها مستفعلن ، تكون قطعاً من بحر الكامل.
آمَل أن أكون قد أفدتك بهذا التوضيح
وشكراً لطرح هذا السؤال الهام.
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/d0






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 21-01-2010, 07:22 AM   رقم المشاركة : 174
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آلاء الياسين مشاهدة المشاركة
قرأت بعض النقاشات التي دارت هنا و ردود معلمة الشباب إباء و غيرها......
و لخصت بعض أفكار حول "الفرق بين قصيدة النثر و الخاطرة"........صححوا لي أرجوكم إن أخطأت.........
قصيدة النثر : ليست بسيطة كما نتخيّلها "أو كما كنت أتخيلها" هي قصيدة يجب أن تكون مسؤولية و بحاجة لتقانة معيّنة و موهبة أخرى خاصة لا تتعلق بباقي المواهب.......الشعر بحد ذاته موهبة و لكنه تعلّم و اجتهاد....ثقافة و متابعة و تقانة للتطور.......من جانب آخر.........
نخطئ عندما نعتقد حين نكتب بعض الجمل التي تنتهي بحرف واحد أننا كتبنا قصيدة نثر.......و نخطئ جداً إن لم نسأل و نتعلم......و نخطئ أكثر إن صدقنا من قال لنا أنت بلا موهبة..............
يجب في قصيدة النثر أن نترك لقلمنا الحريّة ...... أن ندخل عالمنا الخاص و نكتب كلمات كثيفة لغويّاً....خيالية.....رائعة الوقع على من يسمعها...........و ربما سننجح...........سننجح إن أردنا بالتأكيد.......
يختلف الكثيرون على موضوع واحد لكن الجميع يتفق إن وصلنا إلى قلوبهم بنفس السويّة و بنقاء دون أن نجعل هدفنا كلمة "شاعر أو شاعرة "..........القلب هو الهدف إذاً..............
رائعة يا آلاء على هذه الرؤية الفطرية والحقيقية لجوهر الشعر. الشاعر شاعر بالفطرة ولكن ، مالم يبلور موهبته بالثقافة وإتقان اللغة وكل مايتعلق بمفهوم الشعر من قيم إبداعية وتخيلية ، لايمكنه أن يقبض على تلك الجمرة وينطلق بها ضوءاً مشعاً بالعطاء والابداع.
شكراً لمشاركتك ورأيك الجميل






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 21-01-2010, 07:24 AM   رقم المشاركة : 175
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

أعزائي الأقلاميين وغير الأقلاميين
سأعود للرد على طروحاتكم وتساؤلاتكم
محبتي







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 10:37 PM   رقم المشاركة : 176
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


Smile رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجلاء الرسول مشاهدة المشاركة
نماذج لقصيدة النثر( رغبة للإثراء) مع التحية




بريق


الغابةُ التي وُلدتْ في الظلامِ
ترسمُ الحكاية قرطاً في أذنِ الشجرْ

تعلمُ أنَّ فائضَ الطريقِ جثثٌ
وأنَّ الحياةَ شفةٌ ملعونةُ المنطقْ
بريقاً تأكلهُ الريح

لتمضي بعيداً في الأفقْ
بعيداً عنْ سوادِ الاعترافِ
عنْ موسيقى الغرغرةْ


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية

----------------------


جدارٌ ضاحك


لست نقيضاً للموتِ
فكم تعودتُ تصفيفَ أجزائي
في الصناديقِ الضيقةْ
ينتحلني دالي
في أزقّةِ الذبابِ
جدارٌ ضاحكٌ يتكئُ عليَّ
يشربُ أحشائي
لأجثو في حطامِ الذاكرةْ

زادي غبارُ القصائدِ
ورجلٌ في مخيلةِ الأنبياءْ
وحدي من أسكنُ المسَّ
ووحدي في التأويلِ
في حدقةٍ تصلبُ أبعادي الثلاثيةِ
على غيمٍ من زجاجْ

فأطيشُ ككرةٍ تصيبُ نوافذَ القلبِ
ووحدي من يلبسني القناعْ .


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية


----------------------



قبر داخل قبر



ليس هناك حانة في السماء
أو حانة في القلب
ليس هناك حبة خردل تصبغني بالصفار
أو ضوء رمبرانت في الزواية المقصية من الروح
ليس هناك سوى كلمات مجهضة
ووردة على شكل نهد
تنتشي حين تتجرع الشياطين حماقتي
تنتشي حين تأكلني الفضيلة
تنتشي حين أكون قبرا داخل قبر
أجل .... أنا المتسولة في أرض القصيدة
وهم فتات القبل
أنا العري في دمائك
أنا المقبس الذي أطفأت به السماء
أنا اللوحة المقطوعة بأسنان الصمت
أنا الحشرة وأنت الإلهة الصور


نجلاء الرسول
شاعرة وفنانة تشكيلية

----------------------




الوردة



كنغماتِ هارمونيكا ملتصقة بغير شفتيهِ
وكالعنكبوتِ في زاويةِ عينيه ِ الضيقة
ولأنها صوت المعابد والبصمة التي أخذها
الصدقُ منذ أعوامٍ لا زالتْ تجري خلفَ يديها.

كونها ممغنطٌ يجذبُ الأقواسَ إلى جعبتها
لترمي من أصابته حمَّى المفاتن.

وهو قطعةٌ ناقصةٌ من الأحجية
يكدِّسُ الجمر علَّهُ يشعُّ في قدسيةِ الضوءِ
يُبدأَ العدمْ.

ماأدرك أنَّ " الوردةَ " خُلقتْ بساقٍ واحدة
ما قطفها سوى ذئب القمرْ .


نجلاء الرسول

شاعرة وفنانة تشكيلية
شكراً لهذه الإضافات الشعرية السوريالية الغريبة المدهشة.
يتضح لي مدى تواصل أحرفك باللون والصورة والخيال. ترسمين لوحات سوريالية ثلاثية الأبعاد من أحرف ، تحفرينها من جوهر أعماقك ومخيلتك التجريدية التي تلامس في آن واقعاً صارخاً يشبه اللوحة والقصيدة معاً.
تحياتي الإبائية






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 19-02-2010, 01:50 AM   رقم المشاركة : 177
معلومات العضو
بن سليمان
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدتي الكريمة الاستاذة إباء لا أخفيك إعجابي بتوجيهاتك وشرحك الواضح والمختصر المفيد
الذي جذبني كمبتدئ ومحب للشعر للإنضمام الي ركب الإقلاميين للإستفادة مما لديكم لذا
سأسرد إحدي محاولاتي الي أستاذتي القديرة إباء لتضعها في ميزان التقييم:

هل تتركوني هكذا * أهيم في أفق سحيق
هام علي وجه الوحل * متنقلاً فوق الرحيق
ما بين أودية هنا * وأعشاب أحضان الطريق
لا شيء يجزي فرحتي * حريتي أبقي طليق
لا تسدلون شباككم * أو تعقلوني في المضيق
أسلبتموني حيلتي * وأسرتموني كالرقيق
لا تتركوني هكذا * في الأسر هذا لا يليق


وأتمني لكم التوفيق
وشكراً







 
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2010, 01:46 PM   رقم المشاركة : 178
معلومات العضو
نوال جمال
أقلامي
 
إحصائية العضو







نوال جمال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى نوال جمال

افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

بعد قراءة الردود من قبل الاخ يوسف الديك والاخت اباء اسماعيل والذي في خلاصته بين الاطار العام لكل من الخاطرة والقصيدة النثرية اشكر واقدر هذا التوضيح واحب ان اقدم مشاركة بسيطة لعلي احظى بنقدكم فاعرف نفسي في اي اطار يمكنني العوم في احد النصوص كان لي :
من شد وثاق الشمس الى يذبل الحنين
من اباح عذاب الغدر في شراييني
من اجتاح فرحي في غابر السنين
ركبت سفن احلام بكل اصقاع الارض ترميني
حملت معول الامي وشرعت اتكش بساتيني
وزرعت من ابجديات القهر رياحيني
ولما بكت غيوم الحب غنيت للياسمين
بكيت لزمان ادار ظهره للموازين

هذه محاولة وارجو البوصلة

مع مودتي

نوال







 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2010, 11:23 AM   رقم المشاركة : 179
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن سليمان مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدتي الكريمة الاستاذة إباء لا أخفيك إعجابي بتوجيهاتك وشرحك الواضح والمختصر المفيد
الذي جذبني كمبتدئ ومحب للشعر للإنضمام الي ركب الإقلاميين للإستفادة مما لديكم لذا
سأسرد إحدي محاولاتي الي أستاذتي القديرة إباء لتضعها في ميزان التقييم:

هل تتركوني هكذا * أهيم في أفق سحيق
هام علي وجه الوحل * متنقلاً فوق الرحيق
ما بين أودية هنا * وأعشاب أحضان الطريق
لا شيء يجزي فرحتي * حريتي أبقي طليق
لا تسدلون شباككم * أو تعقلوني في المضيق
أسلبتموني حيلتي * وأسرتموني كالرقيق
لا تتركوني هكذا * في الأسر هذا لا يليق

وأتمني لكم التوفيق
وشكراً

هذا النص يدل على موهبة وأذن موسيقية لديك . ولديك أخطاء قليلة في الوزن إذ لم يستقم لك في كل الأبيات. هذا يؤكد بأنك تكتب ( على السماع) خلطتَ فيها مابين بحر الكامل والرجز وجوازاته في بعض الأحيان وهما متقاربان جداً.

بانتظار قصائدك الجديدة
إلى الأمام






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2010, 11:28 AM   رقم المشاركة : 180
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال جمال مشاهدة المشاركة
بعد قراءة الردود من قبل الاخ يوسف الديك والاخت اباء اسماعيل والذي في خلاصته بين الاطار العام لكل من الخاطرة والقصيدة النثرية اشكر واقدر هذا التوضيح واحب ان اقدم مشاركة بسيطة لعلي احظى بنقدكم فاعرف نفسي في اي اطار يمكنني العوم في احد النصوص كان لي :
من شد وثاق الشمس الى يذبل الحنين
من اباح عذاب الغدر في شراييني
من اجتاح فرحي في غابر السنين
ركبت سفن احلام بكل اصقاع الارض ترميني
حملت معول الامي وشرعت اتكش بساتيني
وزرعت من ابجديات القهر رياحيني
ولما بكت غيوم الحب غنيت للياسمين
بكيت لزمان ادار ظهره للموازين

هذه محاولة وارجو البوصلة

مع مودتي

نوال
قلمك موهوب يا نوال فلديك صور شعرية جميلة وتكتبين بحساسية مرهفة. أعتبر هذا المقطع محاولة من الشعر الشعبي. تحتاجين لصقل موهبتك في الشعر الشعبي. ويمكنك تعلم أوزان بحور الشعر الشعبي والنبطي على يد الأستاذة نادية حسين في منتدى العروض الرقمي.
يمكنك التسجيل هنا:
http://www.arood.com/vb/index.php






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط