الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 27-11-2007, 07:40 PM   رقم المشاركة : 145
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

نموذج ثالث للشاعرة الشابة أمنيات الطائي أدرجه هنا:

هل تجيدين يا روحي البكاء
وهل ما انتشيت يوما بترنم شاد
انت لا تدرين أبكاءا ام غناء
كهديل حمامة على غصنها المياد
هل ساعة الموت ياروحي اقسى
ام حين تاتيك ساعة الميلاد
فلا تغتري يا روح بكون ٍ
فيه مصير السعادة الى وئاد
دعي من كان للضلالة يدعو







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 27-11-2007, 08:03 PM   رقم المشاركة : 146
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

نموذج رابع للشاعر الشاب عبد الرحيم الغفولي:

بينكم بالأ مس كنت جذلانا سعيد
و ها أ نا ذا اليوم بعيد و حيد
و لوعة الأ شواق في قلبي تزيد
و أ صابع الغربة تعزف في أ ذني أ بشع نشيد
تقول أ يها الغريب .......
أ مرك عجيب
وحد ك دخلت داري
اكتوي و اصطلي بناري
كا بد حرقة الأ شواق
عذاب الفراق
تجرع كأ س الذل المريرة
واسبح في بحر عبراتك الغزيرة
أ يها المنبوذ
أ عدك أ ن أجعل ذكريا تك بالفرار منك تلوذ
سأ جعلك سفينة بلا مرسى
ومثلا للحقارة لا ينسى
لك مني باقات الأ حزان
لك مني كل الذ ل و الهوان
أ يها الغريب......... .....







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2007, 08:38 PM   رقم المشاركة : 147
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
سأنشر هنا نصاً شعرياً للشاعر الشاب حسن حجازي
كنموذج على أطروحة الملف : ثمة أشكاليات للتمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة وردت هنا وسأتناولها بالتحليل لاحقاً:

سأبدأ من اللغة
ثمة إشكالية في استخدام الهمزة عندك ياحسن:
نقول: نبوءة
نبؤة ُ القمرْ !

ينبأنى - نقول ( ينبِئني ) القمرُ بأنكِ مت ِ
يومَ نسيت ِ ميعادى الأول ْ
يومَ قتلت ِ الذكرى
بينَ دفاترِ الأنتظارْ
يومَ هتكت ِ عِرضَ الحب ْ
بعدما خنت ِ هذا القلب ْ
وتدثرت ِ بلون ِ الصمت ْ
وتناسيت ِ عهود َ الحب ْ
ينبانى القمرُ بأنكِ متِ
يومَ قبعت ُ وحيدا ً أنظر ْ
يومَ سألت ُ الدربَ الأخضر
والعشاقُ أثنين ْ اثنين ْ
والأشواق ُ تهز ُ الصدر ْ
والكلمات ُ هنا بلا صوت ْ
احدث ُ نفسى بانك ِ عدت ِ
أصبر ُ نفسى
بالأحلام ِ
بالأوهامِ
وبالتذكار ْ
لكنكِ خنت ِ
وليتكِ عدت ِ
مع الإعتذارْ
فثارت روحى
ونسيت ُ جرحى الدامى
وإذا الحقد ُ أعمانى
يهزُ نبضَ وجدانى
يزعزع َ فيَّ إيمانى
بأنك ِ أنت ِ قدرى
بانك ِ انت ِ عصيانى
يقولُ إليك َ بالشوق ِ والسغب ِ
ودعها ترتوى الهجر َ
تهيم ُ وتعرف ُ الذكرى
فإن عدت ِ مع النهارْ
تتلحفينَ الصمت ْ
والقلب ُ تضنيه ُ سحبَ الأنتظار ْ
أقول ُ ماتتْ ذكراك ِ
يوم َ نسيت ِ ميعادى الأولْ
يوم َ هتكت ِ عِرضَ الحب ْ
بعدما خنت ِ هذا القلب ْ
بعدَ الهجر وبعدَ الصد ْ
بعدما مات َ منا الحب ْ
عودى قدْ مات َ القلبْ
عودى قدْ مات الحب ْ !!
سئمَ العصفور ُ طولَ الأنتظارْ
سئمَ توالى الليل والنهارْ
سئم َ الدنيا سئم َ الحب ْ
سئمكِ أنت ِ ومات َ النبض ْ
عودى لدنيا الهجر ْ
عودى لدنيا الصمت ْ
فالقلب ُ تاه َ منهُ الوجد ْ
ودعينى وحدى
بنبأنى القمر ُ بانك ِ مت ِ
يحاورنى واحاوره
يكذبنى وأكذبه
يجادلنى واجادله
فإن عدت ِ
فُضَتْ مجالسُ الجدل ْ
ورُفِعَتْ جلسة ُ المنطق ْ
فيضيع ُ القلب ُ
فى بحور ِ العشق ْ
ويتوه ُ العقل ُ
فى حرب ِ الجمال ْ
لكنى ما زلت ُ وحدى
مع القمر ْ
يحاورنى وأحاوره
يكذبنى واكذبه
يجادلنى وأجادله
ويكاد ُ يقنعنى بأنك ِ مت !
ماسأورده من ملاحظات بعد قليل، ينطبق على جميع النماذج المطروحة هنا
بما فيها هذه القصيدة.






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2007, 08:42 PM   رقم المشاركة : 148
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط


القصائد لاتتخذ اسلوب قصيدة النثر في الطرح، رغم أنها غير موزونة. قصيدة النثر لاتكون مباشرة وغنائية . نلاحظ النصوص تتخذ اسلوب القصيدة الموزونة الغنائية التي تبحث عن قافية موجودة فعلاً في القصيدة كما نلاحظ وتتكرر ذات القوافي بشكل ممل لدى القارئ. المطلوب أن تعرفوا تماماً ماذا تريدون. هل تميلون للشعر الموزون المقفى !! إذن عليكم أن تتقنوا أدواتكم الشعرية التي تتعلق بالتفعيلات والقوافي. حتى القافية لاتأتي كما اتفق، لها أصولها أيضاً. إن كنتم تبحثون في طريقكم الشعري عن قصيدة النثر، إذن عليكم أن تركِّزوا أكثر على تكثيف اللغة وماتودون أن تطرحوه في قصائدكم بشكلٍ موحٍ وجميل بعيداً عن القوافي أو السجع الذي كان معروفاً في العصور السالفة مع المقامات.


تحياتي لكم جميعاً
وسأحاول قدر المستطاع أن أترك ملاحظاتي الخاصة على كل قصيدة.







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 09:57 PM   رقم المشاركة : 149
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

وصل بريدي الألكتروني هذه الرسالة من الشاب أسعد العبد الله من السعودية يقول فيها:

أختي الكريمة الشاعرة إباء اسماعيل.. أرجوا ان تكوني بخير وعافية.. يسعدني أن أسجل لك اعجابي الشديد بك كإنسانة وكشاعرة... عموما يا اختي الكريمة.. أنا لي العديد من النصوص ولا أدري هل تندرج تحت الشعر الحر أو شعر التفعيلة أو الشعر المنثور أو الخاطرة.. قد أكون مقصراً في الإطلاع ولكن أشعر بأني أمتلك موهبة شعرية تحتاج إلى توجيه صحيح حتى استطيع صقلها بشكل جميل.. أرجوا المعذرة على ازعاجك ولكن أتمنى أن أرسل لك مجموعة من نصوصي لإبداء رأيك وتوجيهاتك..ومساعدتي في هذا الأمر.. لا أعلم كيف أبعث لك بهذه النصوص ...أرجو التكرم لطفا منك بالموافقة على اشعاري بذلك على الايميل حتى أتمكن من ارسالها لك ... سأكون في انتظار ردك الكريم.. تحياتي وتقديري واحترامي لك ودمتي بخير. أخوك أسعد العبدالله من السعودية.

------------------------------------------
لا أخفي سعادتي برسالتك واهتمامك وحرصك على تقديم الدعم والمساعدة ...قد تشرفت بزيارة الملف في منتدى الحوارات الأدبية في مجلة أقلام الثقافية وقرأت الكثير والكثير من الصفحات المليئة بالمعلومات القيمة وحقاً أنا سعيد بهذا الحوار والنقاش وتبادل وجهات النظر وما تخلله من نقد وتعاريف وتطبيق ...إلا أنني ما زلت أتابع القراءة ولم أنته بعد من التصفح... لقد لمست في هذا الملف مساحة قلبك الشاسعة التي أحتوت كل الحضور وأدركت مدى حرصك وتفانيك لمساعدة الآخرين وكأنك شمعة تحترق لتضيء للآخرين ..وهذا الشيء وقع في نفسي وزادني إصراراً على التقدم نحو الامام..عموماً يا أستاذتي الكريمة أرغب في وضع ثلاثة نصوص لكي تطريحينها في المنتدى وتبدين وجهة نظرك حولها وكذلك الاستفادة من وجهات نظر الأخوة الآخرين...وأعتذر على هذا الاستعجال ولكن اعجابي الشديد لنقاشكم الرائع والراقي والعلمي أثار فضولي واستعجالي..أرجوا ذلك متى ما سنحت الفرصة وسأكون متابعاً لملفك وسأكون منتظراً لرأيك وتعليقك على نصوصي في نفس الملف ..قد تكون يوجد بالنصوص كلمات عامية أو مغالطات نحوية...وهذا يعود أيضا لضعفي في هذه النقطة.
أرجوا قبول أجمل وأصدق آيات الشكر والتقدير مع أطيب الأمنيات والتحيات لشخصكم الكريم..ويسعدني في هذه المناسبة أن أدعوك لزيارة مدونتي الخاصة الجديدة في (مدونات مكتوب) وهي باسم (ضمير إنسان) دمت بكل ود.
----------------------------------


((كعادتك))

كعادتك ..

سبقت زمانك وقبل آوانك

خرجت من عباءتك

قلت لك يوما..

بأن الساعة تدور

وحتماً سيأتي الحضور

وسو ف يسعفنا الوقت

ويلبي حاجتك

ولكنك ..لم تنظر يوماً لعقارب ساعتك

ألم تسمع ذات مرة دقات ثوانيها

تك..تك ..تك

فلماذا لم تسجل استجابتك؟

كعادتك..

حطمت آمالي وآمالك

وفكرة التملك في بالك خانتك

فلما التعجب والغرابة!!؟

وهذا هو طبعك

وهذا هو أنت

وتلك هي إرادتك

كعادتك..

تجمع ( الكم ) وبآخر أعداده تصنع قلماً

وترسم على جدار الوهن سعادتك

رغم أن (الكيف) الذي يطلب عادتاً

ظل يشدو لك..

و يسعى دائماً لراحتك

إلا أنك قلبت موازين الحساب

وجعلت من أيام الغياب

قضية.. ورفعتها لسادتك

كعادتك..

وضعت أسوارك ما بيني وبينك

وتمسكت بأفكارك

وكأنها عبادتك

مارست سوء الظن.. وفي ليلة سوداء

قررت انقلابا

لكي تعلن دولتك.

---------------------------------------------------------------

((سيدتي الأميرة))

برود مشاعر..

جمود جسد

ملل عَطِر السيرة



ينتحر شوقي

يتبلد حسي

وغرامي يفقد عبيره



أنتظرك..

أنتظرك..

والانتظار أحرق الأماني

وأشعل صبري سعيره



إني أعيش..

أمل ينزف

وحياة لا .. حياة

أو هي حياة ضريرة



عجباُ لهذا الوفاء

تباً لهذا الحياء

سيمضي العمر

وتجف البحار

ويتساقط الملح

فوق الجزيرة



للمرة الأخيرة

يا سيدتي الأميرة



لا تعليق لديْ

سوى أنني..

لا أريد أن أتقمص دوري معك

فتدخلين في حياة مريرة.





-------------------------------------------------------------

(( سيدة صبحي ومسائي))

يا سيدة صبحي ومسائي

يا سيدة حبي ووفائي

يا هوائي ومائي..

أي قلب تحملين

وأي حب تبعثين

وأي سحر تعملين

وها أنتي يا سيدتي.. مني تتمكنين

فأصبحتِ بالنسبة لي

سيدة الأولين والآخرين

كتبت اسمك بكل مكان...

على صدر الزمان

وأمواج البحر

وأوراق الشجر

وعلى الرمال والجبال

وكتبته يا سيدتي.. على الجبين

ها أنتي يا سيدتي.. مني تتمكنين

فأصبحتِ النبض في قلبي

أصبحتِ الدمَ في وريدي..

ونزلتي مني منزل العين

يا سيدةً.. وهبتني كل شيء..

كل شيء...

كل شيء..

حب..أنفاس.. جسد

عطاء..إخلاص..عهد

وهبتني..

وقت وغرام وسهد

أنه الحب الكبير..

أنه العشق الكبير..

أنه جنون...

بل هو جنون المفتونين

حبيبتي..

ما أنتي؟

ما قلبك؟

ما عقلك؟

ألهذا الحد يا سيدتي.. أنتي تحبين؟

وللحبيب تضحين..

وتقدمين روحك ونفسك

وأغلى ما تملكين على طبق من ذهب

وبكل طمأنينة.. تذهبين؟

لماذا؟

لماذا؟

وبماذا حينها كنتِ تشعرين؟

(قلتي لي: بسعادة)

أي سعادة تريدين؟

وبأي سعادة تطمحين؟

وأنا لم أستطع مرة أن أرمي وقتي

بين كفيك أو أداعب قلبك الحزين

لم أستطع أن أكون الفارس الشهم النبيل

وأدخِلَكِ حياة الآمنين

حبيبتي..

سيدتي..

خذيني دماً...

خذيني روحاً...

خذيني جسداً...

خذي مني كل نفيس وكل ثمين

فأنا عاجز..

عاجز

رغم حبي لكي ووفائي المتين..

أن أبادلك هذا الحب

وهذا الوفاء..

فالمسافات بيننا بعيدة

فأنا على الأرض

وأنت في عليين

اقبليني خاتما بيديك

اجعليني مارداً لأحلامك

مارداً لأمنياتك..

كاسراً لحواجزك..

ملبياً لاحتياجاتك..

صانعاً لمعجزاتك..

كما تشائين وفي كل وقت وحين

سيدتي..

اصرخي بوجهي..

ارفعي صوتك

اغضبي..

اطلبي مني كل ما تريدين

وكل ما لا ..تريدين

أطلبي أي شيء

فأنتي من الآمرين

وأنا لكي..

من المطيعين الملبين

سأختبر نفسي..

سأجرب جنوني..

سأثبت..

أن حبي لكي هو ما تستحقين

وأنني وفياً لحبك ولعهدك أمين



سأعلن للملأ أجمعين..

بأن الشمس هي أنتي..

وأن القمر هو أنتي..

وأنك الأرض والسماء

والسحاب والهواء

وأنك في كل شيء حيْ... تظهرين

يا سيدة الهمس والليل والحنين

أغرقني حبك

وأسرني طيف عبيرك

وملكتني عينيك الجميلتين

ووجهك الصغير

ورطوبة شفتيكِ

وخصرك النحيل

ونعومة جسدك اللطيف المعطر بالياسمين

يا سيدة الياسمين

أغرقني بكِ.. كل شيء

فأي سبيل..

أوجه عمري إليه..؟

وأرتمي في طياته..؟

وكيف أومن بما تقدمين وبما تشعرين؟

كيف أكون ذلك الوفي المستكين؟

كيف أنسج لكي من خيوط النور

فرحاً يبقى ويبقى ويبقى......

لأبد الآبدين؟

كيف أسطر لكي من شفق المساء

قصيدة تسامرك في ليلكِ

وتهديكِ لنجمة الصبح

كلؤلؤة سرمدية... معها تتسابقين وترقصين

يا سيدة هيامي

يا صندوق كنزي

وكنز أيامي الثمين

ها أنا ...

أدور حول كوكبكِ منذ سنين

لتعلمين..

لتعلمين..

بأنكِ صبحي ومسائي

وأن حبك في دمي باقٍ

إلى يوم الدين.



أسعد






-------------------------------------------


(( النعـامـه))

النعامة لا تجيد فن الحوار

و لا تمارس الديموقراطية..

ولا تجيد توجيه الملامة

وإن فكرت يوماً برفع نقدٍ

أو عتابٍ أو استنكارٍ لمقام الفخامة

فإنها لا تخشى من الأمر إلا السلامة

فلذلك..لا تحب أن تغامر

أو تمشي في طريق الندامة

ورغم أن لديها

لياقة ورشاقة وقوامة

فهي وبكل أسف..لا تعرف

أن ترسم حدوداً

أو تضع على الخط علامة

ولسان حالها..

(يسئلُ أيان يوم القيامة)

النعامة.. ترى وتسمع

وقد تكون تـعي وتفهم

ولكنها دائماَ تضع رأسها

وسط أكوام القمامة

يبدو أنها.. والله أعلم تعيش

ولكن..

بدون أدنى كرامة

ولذلك انتصر الجميع عليها

وعليها انتصرت حتى (الحمامة).



----------------------


قال أكتفي..



صبر وهجر



قال أكتفي..



كسر وجبر



وإن كان يهمك موقفي



أرجوك.. لا لا تختفي



أدري أنه مو بيديك



أو يكون غصب عليك



بس لكن..



أنتبه



إن قلبي لك وفي



قال أكتفي..



صمت وذهول



والسهر لجلك يطول



وبالليالي وبالفصول



حالي دايم منتفي



وحق جرحك الخفي



كان لازم أعترف



في حضورك أحتفي



ومن غيابك أكتفي.

















-----------------------







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 10:07 PM   رقم المشاركة : 150
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

الشاعر الشاب أسعد العبد الله
مازلتُ أنتظر أن تقرأ كل ماجاء بالملف لأن الملاحظات ستتكرر هنا وستستفيد كثيراً منها
يمكنني باختصار القول بأنك تمتلك الموهبة ولكن مشكلة اللغة أتوقف عندها كثيراً. عليك بأن تتعلم قواعد اللغة والنحو قبل كتابة الشعر . سأتابع ملاحظاتي على قصائدك وأنصحك بأن تسجل في منتدى أقلام كما ذكرت كي نتمكن من الحوار مباشرة هنا ويستفيد جميع مَن يهمه الأمر.
بالتوفيق







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 19-04-2008, 02:30 AM   رقم المشاركة : 151
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

((كعادتك))

كعادتك ..

سبقت زمانك وقبل آوانك

خرجت من عباءتك

قلت لك يوما..

بأن الساعة تدور

وحتماً سيأتي الحضور

وسو ف يسعفنا الوقت

ويلبي حاجتك

ولكنك ..لم تنظر يوماً لعقارب ساعتك

ألم تسمع ذات مرة دقات ثوانيها

تك..تك ..تك

فلماذا لم تسجل استجابتك؟

كعادتك..

حطمت آمالي وآمالك

وفكرة التملك في بالك خانتك
فلما التعجب والغرابة!!؟ نقول ( فلِمَ)

وهذا هو طبعك

وهذا هو أنت

وتلك هي إرادتك

كعادتك..

تجمع ( الكم ) وبآخر أعداده تصنع قلماً

وترسم على جدار الوهن سعادتك

رغم أن (الكيف) الذي يطلب عادتاً ( الصحيح ( عادةً)
ظل يشدو لك..

و يسعى دائماً لراحتك

إلا أنك قلبت موازين الحساب

وجعلت من أيام الغياب

قضية.. ورفعتها لسادتك
كعادتك..

وضعت أسوارك ما بيني وبينك

وتمسكت بأفكارك

وكأنها عبادتك

مارست سوء الظن.. وفي ليلة سوداء

قررت انقلابا

لكي تعلن دولتك.

---------------------------------------
النص الشعري مقبول من ناحية المضمون
ولكن القوافي أو السجع كما ذكرت سابقاً في النصوص الأخرى غير مقبولة في قصيدة النثر. وتدل على عدم معرفة بالأوزان . كما ذكرت أنت، لاتعرف إن كان ماتكتب قصيدة نثر أم قصيدة تفعيلة.
سؤالي البسيط جداً لك: هل تعلمت بحور الشعر و قواعد شعر التفعيلة ؟
بالطبع لا .. ويبدو هذا من النص الغير موزون على أية تفعيلة
والكلمات المقفاة في آخر الأسطر لاتصنع لوحدها قصيدة تفعيلة موزونة.
عليك إما أن تتقن كتابة قصيدة النثر دون قوافي أو تعلم الشعر الموزون.

تحياتي لك
وبالتوفيق في اجتهادك لتعلم أصول الشعر







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 27-04-2008, 04:39 PM   رقم المشاركة : 152
معلومات العضو
شاكر محمود حبيب
أقلامي
 
إحصائية العضو







شاكر محمود حبيب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحا

للشعر مكانة سامية في نفس العربي وذوقه وهذا لا يحتاج إلى برهان فكتب الأدب العربي مليئة بالشواهد .
الشعر العمودي هو أساس موهبة إي شاعر وبدون التمكن منه يبقى الشاعر ناقص الأهلية لقول الشعر فإذا كان متمكنا من عمود الشعر فلا بأس من الكتابة في الحديث وأقول ضمن هذا التعليق وخاصا به :

تبقى القصيدة للعروبة آية
وعمودها في بيتها مرفوع

وإذا رأيت قصيدة مطروحة
فاعلم بانَّ عمودها مخلوع

نسجوا كلاماً للتحضر علَّةً
وبنا الحضارة رأسها مرفوع

دارت على الأرض العريضة راية
فيها السلام على الربوع يضوع

تبني النفوس محبة وكرامة
وسليقة فيها الحروف ربيع







 
رد مع اقتباس
قديم 13-06-2008, 11:24 PM   رقم المشاركة : 153
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاكر محمود حبيب مشاهدة المشاركة
للشعر مكانة سامية في نفس العربي وذوقه وهذا لا يحتاج إلى برهان فكتب الأدب العربي مليئة بالشواهد .
الشعر العمودي هو أساس موهبة إي شاعر وبدون التمكن منه يبقى الشاعر ناقص الأهلية لقول الشعر فإذا كان متمكنا من عمود الشعر فلا بأس من الكتابة في الحديث وأقول ضمن هذا التعليق وخاصا به :

تبقى القصيدة للعروبة آية
وعمودها في بيتها مرفوع

وإذا رأيت قصيدة مطروحة
فاعلم بانَّ عمودها مخلوع

نسجوا كلاماً للتحضر علَّةً
وبنا الحضارة رأسها مرفوع

دارت على الأرض العريضة راية
فيها السلام على الربوع يضوع

تبني النفوس محبة وكرامة
وسليقة فيها الحروف ربيع
في البداية، أشكر مشاركتك الشعرية المعبّرة وابداء رأيك بالشعر والشعراء بشكل عام. ولقد أكّدتُ على الموهبة وامتلاك اللغة السليمة وإجادة بحور الشعر مراراً في سياق حديثي وحواراتي السابقة .
بانتظار المزيد من مشاركاتك الفكرية والشعرية أستاذ شاكر.






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 14-06-2008, 12:01 PM   رقم المشاركة : 154
معلومات العضو
شاكر محمود حبيب
أقلامي
 
إحصائية العضو







شاكر محمود حبيب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: رد: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
في البداية، أشكر مشاركتك الشعرية المعبّرة وابداء رأيك بالشعر والشعراء بشكل عام. ولقد أكّدتُ على الموهبة وامتلاك اللغة السليمة وإجادة بحور الشعر مراراً في سياق حديثي وحواراتي السابقة .
بانتظار المزيد من مشاركاتك الفكرية والشعرية أستاذ شاكر.
اشكرك سيدتي على كياستك واريحيتك
لقد شاركت في منتديات الاقلام في الشعر العمودي والشعر الحديث ولاقت القصائد المنشورة استحسانا لدى بعض المشرفين و الاعضاء من خلال ردودهم وقد نشرت قصيدتين الاولى ( مغزل الشوق ) والاخرى ( موآمرة ) من قصائد النثر فاحدثتا اشكالا ادى الى الشد فلو اطلعت لاجد عندك حكما واكون راضيا بك
وسؤالى هل هاتين القصيدتين خارجتين على ضوابط قصيدة النثر ؟ واذا كانتا كذلك فاين نضعهما ؟
وهل ان ضوابط الشعر المنثور هي اكثر التزاما الى حد المقدس او المحرم ؟ لان التخصص كان لايظهر في الصحافة اهذا الشعر او ذاك لكن في بعض المنتديات ظهر ذلك
تحياتي
مغزل الشوق

رأيتها
سجد الورد
بعيني
وسبَّح الندى
بخدها
فصاح قلبي
أحبها
مسكته فعادها
وقد بدا
الليل
والتفاح
والرمان
في عودها
ومغزل الشوق
فرَّني
بدورة مازلت
أدورها
***
( مؤامرة)

قيّّد يديه
وجلسَ القُرْفصاء
لكنَّه ما بكى
نبشَ العمرَ

الأخضر واليابس
لكنَّه ماشكا
فكََّر في صبرهِ
لكنه ما حكى
فتَحَ الباب بعينيهِ
ورمى قيدهُ
واتّكى .








 
رد مع اقتباس
قديم 31-08-2008, 02:33 PM   رقم المشاركة : 155
معلومات العضو
أحمد الشهيب
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد الشهيب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
نص آخر للأقلامي الجديد أحمد الشهيب سنتناوله بالنقد والتحليل تباعاً أنشره هنا لما له صلة بموضوع الملف :


بدأت اتنفس ...اضحك ...اتحدث ..
ألملم شتات الماضي ....
وادمدم ركام الانقاضي ..
وانسى احكام القاضي ..
مدّ يديه .... وابتسمت عينيه .. وغردت وجنتيه ..
وجدت به موطن الافراح ..
خروج الى الحب المباح ..
من ميادين الالم والجراح ..
.
.
.
امسك بيديّ وقال ...
على طريق الاهوال ..
سوف نسير ... بين يسير عسير ...الى نهايه المصير ....
سوف نطير ....
سوف نطير ...
سوف نطير ..
قلت ...خذ هذا القلب ... ليس ضيفا بل اسير ...
..
..
..
سرنا الى بلاد العشااااق ....
وذقنا ملذات الاشواق ..
وتعلمنا مكارم الاخلاق .... انا وحبيبي ..
وتاهت بنا الخطى الى الاعماق ..
تركنا الدنيا والاصحاب ..
عشنا على رائحة الاطياب ..
هانحن ....نعم ...من اولي الالباب
انا وحبيبي ...
في ليله الميعاد ...
كتبنا قصص الاستشهاد ...
ارض ووطن وحب وامجاد ..
وبعد هذا يا حبيبي .. ...تخلف الميعاد..
.
.
.
تترك يديك ... وتغمض عينيك ... وتزفر وجنتيك .......
.
وتبعثر احزان الماضي
وتحيي مقابر الانقاضي ..
وتصبح انت الحاكم القاضي ..
فاعود السيد المسجون .... مساحة من حلم مجنون ...
لا ارض ولا وطن ولا جزء من كون ...
ساستمر .. وسابقى السر المكنون ..
في ارض فرعون ..
فلا تحزن ..ايها القلب ....
ستنام بعد حين ...
بعد بضع سنين ...
فكن الطير الحزين ..
.
.
هكذا ستموت الحياة ...
فهنيئا للعالمين!!!!
سيدتي الكريمة إباء اسماعيل لازلت على توق لنقد وتحليل هذا النص

اجلّ الامنيات وأدومها







 
رد مع اقتباس
قديم 13-09-2008, 08:32 PM   رقم المشاركة : 156
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

أعزائي الأقلاميين
أعتذر عن انقطاعي في الرد على تساؤلاتكم هنا لمدة تجاوزت الشهرين وكان هذا بسبب سفري إلى سوريا
ولكني عدت أخيراً وسأعاود تكملة الحوار الذي بدأناه
... قريباً جداً
تحياتي الإبائية







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط