الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 13-04-2007, 10:12 PM   رقم المشاركة : 121
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

الشاعر ثائر الموسوي :
إنني أفاجأ بأنك تخطو بخطىً متميزة
في تطويع قلمك للقصيدة الموزونة
وسعيدة جداً بهذا التقدم !

إليك القصيدة مع ملاحظات طفيفة:

هجعة الليل!!

وسهرنا نحتسي الآلام
والشوق
على جمر الهجيرْ

نعصر التاريخ في أقداحنا
خمراً سلافي الملامح
سوسني الذوق
في ليل مطيرْ

ونعيش الليل كل الليل
في جو من( اليامال)
والآهات
والنشوة
والأشواق
لا ندري المصيرْ

أهي الأقدار
والعتمة في غمرتها العمياء
والأشجان
تلتف بمسكين تلوى
أو فقير

آه من تلك النخيل الباسقات الطول
في ثوب من اللؤلؤ
والياقوت
والمرجان
كالفجر المنيرْ

كم تسامرنا كثيراً
وكثير

كم تحملنا أنين العمرِ
والعمرُ مريرْ


وتذكرنا ...
ليالي الشعر
والأيام
من قيسٍ ومن ليلى
ومن طرفةَ والعبدي أيضا
وكثيرْ
وتذكرنا جريرْ

كم نعيش الليل
انغاماً
والحاناً
وأمواج اثيرْ

ويطول الليل
لا نعلم بالوقت
ولا كم عقرب الساعة
في بوحٍ من الشوقِ ....يشيرْ

ويكون الليل عرسي
ويكون الشوق همي
بين اجذاع
من النخل
من السعف
على ضفة ذاك النهر
والنهر هديرْ

ولقد أرقني في هدأة الليل
خطانا والمسيرْ
قد سئمنا السير في جوٍ من العتمة
والخلوة
أياماً وأياماً ....نسيرْ

ها و قد أبصرنا بالقلب( حرف الألف في أبصرنا لم يتم إشباعها! )
نجوم الليل
في موجٍ من العشق كبيرْ


قد شربنا الهم
والأحزان
أقداحاً وأشجاناً
من الغربة
والماء الزلالي المصفى
بين أشجار من الموز
على جيد غديرْ

هتف الصبح
بأصوات العصافير التي قد تركت أعشاشها
في ليالي البوح
أحلاماً
و أياماً تسيرْ

وتعالى الصوت
أنات فأنات
تدوي
تشعل القلب شموعاً
تتلظى
ويصير العاشق الولهان
حيراناً اسيرِْ
( حيراناً منصوبة لأنها خبر للفعل الناقص يصير)

إلى المزيد من الابداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 14-04-2007, 02:50 AM   رقم المشاركة : 122
معلومات العضو
ثائرالموسوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







ثائرالموسوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

استاذتي الفاضلة المبدعه/ إباء إسماعيل

اشكرك كل الشكر على كل الملاحظات التي بالفعل جعلتني اضع قدمي على سلم الشعر بعد ان استوعبت كل دروسك القيمة.

سيدتي اجدد لك تقديري واحترامي.







 
رد مع اقتباس
قديم 14-04-2007, 04:54 AM   رقم المشاركة : 123
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الموسوي
استاذتي الفاضلة المبدعه/ إباء إسماعيل

اشكرك كل الشكر على كل الملاحظات التي بالفعل جعلتني اضع قدمي على سلم الشعر بعد ان استوعبت كل دروسك القيمة.

سيدتي اجدد لك تقديري واحترامي.
الشاعر الموهوب ثائر الموسوي
نفخر بك شاعراً واعِداً يعرف كيف يطوِّر تجربته الشعرية
وأنا هنا لتقديم المساعدة والاجابة على جميع تساؤلاتكم
سيما مايخص حالات الالتباس بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة
ها أنت تجاوزتها بالمتابعة والموهبة
هنيئاً لنا

تحية الإبــــاء والمحبة والابداع






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2007, 03:34 AM   رقم المشاركة : 124
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

عزيزي الشاعر المبدع إياد حياتلة
قصيدتك ( قرار) تثبت مقدرتك الفائقة
في التمكن من شعر التفعيلة بكل ما فيه من شكل ومضمون
كما ذكرت ، لايعيب القصيدة أن يبدأ مقطعها الأول بتفعيلة ( فاعلن ) ثم تنسحب باقي القصيدة على ( فعولن)
المهم أن كل مقطع على الأقل موزون على تفعيلة واحدة

في هذه الجملة فقط

على تُرّهاتِ المماتْ
كان من الأفضل تحريك الساكن في كلمة الممات بالكسر
وتصبح أكثر تناغماً مع القوافي الأخرى مثل كلمة ( الحياةِ)

أنت قادر على أن تكون استاذاً في شعر التفعيلة لا تلميذاً !!
تسعدني مشاركاتك







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2007, 09:46 AM   رقم المشاركة : 125
معلومات العضو
محمد جنازرة
أقلامي
 
الصورة الرمزية محمد جنازرة
 

 

 
إحصائية العضو







محمد جنازرة غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى محمد جنازرة

افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

أرجو منك سيدتي إباء ان تقفي عند قصيدتي هذه وتبدي رأيك فيها

قراءة :


وانتزعت من يدي الورق..
اقرأني - قالت - انا
بلا خجل ... بلا قلق
فأنا الشعر وأنا القصيدة
وأنا حبيبتك الوحيدة
وأنا الورق ..

هنا جسدي
فخط عليه أشعارك
أحرقه بالكلمات واحترق
هنا جسدي
فدعه يعيش أطوارك
علمه كيف يكون الأرق
هنا جسدي
فاجعله غريق أمطارك
فما الحب إلا الموت .. إلا الغرق

اقرأني - قالت - أنا
فجسدي التاريخ والعلم والأدب
والفلسفة جسدي
وكل ما تحتويه الكتب
وطعم اللوز هو
ورائحة النرجس والبرتقال
وكل الجنون فيه.. وكل الغضب
فكيف أحتمل المقاومة
كيف أحتمل النضال ؟
وكيف أوقف كل هذا الشغب ؟
فذاك نهدي في ثيابي مضطرب
وتلك شفتاي .. إنهما اللهب
فهاك جسدي
اقرأه كما تشاء
اقرأه من العينين حتى الركب
اقرأني - قالت - أنا
اقرأني كاملة
ألم نخلق لكي نحب ؟

اقرأني - قالت -أنا
ولا تدع الليل هباء يمر
الحب هنا ولا شيء غيره
فلا مفر..
جسدي أنا
ساحات وغى
وأنت فارسه الأغر
جسدي أنا
جنات هوى
فاهدأ يا شاعري .. يا فتى العشق
واستقر ...

اقرأني - قالت - أنا
ولا تقاوم
جسدي عالم مجهول
فاكتشف هذي المعالم
فاكتشفني يا خجول
فاكتشفني يا مسالم

اقرأني - قالت - أنا
بلا خجل أو قلق
اقرأني
وحطم فيَِِِ هذا الشبق
واجعلني غريقة أمطارك
فما الحب إلا الموت
إلا الغرق ....




محمد جنازرة
19 عاما







 
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2007, 04:40 PM   رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

عزيزي الأقلامي الشاب محمد

تتجلى موهبتك في القصيدة
تمتلك مقومات الشاعر من رصد الصور الشعرية الجميلة والرؤيا العميقة
والشفافية و الصدق
محاولة شعرية مشجّعة
لكن عليك أن تمتلك زمام الشعر وأدواته تلك التي تحتاج منك إلى بعض الجهد
تميل إلى الشعر الموزون
القصيد ة غير موزونة لكنك اعتمدت القافية فيها
هذا يدل على ميلك في كتابة شعر التفعيلة على مايبدو
ماعليك سوى أن تتعلم تفعيلات الشعر الحديث وتتمرن على كتابتها لصقل موهبتك
أو أن تحذف القواقي في نهايات الأسطر وتعتمد قصيدة النثر.
بانتظار المزيد من نصوصك الشعرية







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2007, 08:04 AM   رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
احمد حاتم الشريف
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد حاتم الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
إنّ إشكالية النصين اللذين أمامنا مشتركة
كلاهما أقرب إلى قصيدة النثر منهما إلى الخاطرة أو إلى قصيدة التفعيلة.
ولكن الإشكالية هنا كلا الشاعرين وضعا قافية لقصيدة بالأصل غير موزونة.
إنّ قصائد النثر هي بالأصل غير موزونة وبالتالي لاتحتمل القافية..
ملاحظة
إنّ معظم الشعراء الشباب الذين يقعون في هذا الخطأ ، يكمن في كونهم يقلدون بعض الشعراء الكبار مثل نزار قباني ومحمود درويش وغيرهم . أقول بأنّ التقليد في بداية حياة الشاعر ليس عيباً هذا إذا كان الشاعر جاداً في شق طريقه.
ملاحظة أخرى
الشعراء الشباب يقلدون دون وعي منهم بالشعر القديم أو الحديث. أي أنهم غير مثقفين شعرياً .
المطلوب من الشاعر الشاب أن يقرأ كثيراً جداً في النقد والشعر وعلم العروض كي يعرف أين يقف وأين هو من باقي الشعراء ومن الشعر أيضاً.
ملاحظة ثالثة
عندما أقرأ قصيدة مقفاة وغير موزونة ، أدرك تماماً بأنّ الشاعر غير متمكن من أدواته الشعرية وغير قادر على كتابة قصيدة تفعيلة صحيحة. أو قد يُصدم إن قلنا له أنها قصيدة نثر غير موزونة - رغم أنها مقفاة- معتقداً أنه كتبها على السليقة. حتى ( السليقة) أعزائي الشعراء لاتأتي إلا مع الشعراء المخضرمين الذي غاصوا في بحور الشعر ونهلوا من معين الشعر قديمه وحديثه وبعدها أبدعوا إلى أن صارت القصيدة عجينةً بين أيديهم.
يتبع.... يتبع ... يتبع
بانتظار أسئلتكم
تحية الإباء و المحبة

اسمحي لي اخت اباء
فانا اكتب بالتقفية وبدونها
ولكني استسيغ النغم ولا استسيغ الوزن
وانا مقتنع باني اكتب قصيدة النثر
فقصيدة النثر هي التي يمكن ان تكتبها كيفما تشاء
بشرط استخدام اللغة الشعرية كما اسلفت
شكرا لك موضوعك القيم






 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2007, 02:52 AM   رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حاتم الشريف
اسمحي لي اخت اباء
فانا اكتب بالتقفية وبدونها
ولكني استسيغ النغم ولا استسيغ الوزن
وانا مقتنع باني اكتب قصيدة النثر
فقصيدة النثر هي التي يمكن ان تكتبها كيفما تشاء
بشرط استخدام اللغة الشعرية كما اسلفت
شكرا لك موضوعك القيم
العزيز أحمد
الشعر هو علمٌ وفن كباقي الفنون والعلوم
الموهبة وحدها لاتكفي !!!
تصور أن هناك من لايستسيغ الكتابة إلا باللهجة العامية مثلاً
هل يمكننا حينها حذف لغتنا العربية الأصيلة من الوجود ؟
هذا تشويه للغة
وتقفية النص المنثور هو تشويه للشعر
نتاج عدم معرفة ومقدرة
على كتابة الشعر الموزون!!
للشعر قدسيته وعلينا أن نبحر فيه علماً وخيالاً وإبداعاً
تعلّم الأوزان إن كنت تود أن تستخدم القافية في نصوصك غير الموزونة
هذا إن كنت تريد أن تصل إلى مصاف الشعراء المُجيدين
بالتوفيق






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2007, 03:34 AM   رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
احمد حاتم الشريف
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد حاتم الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
العزيز أحمد
الشعر هو علمٌ وفن كباقي الفنون والعلوم
الموهبة وحدها لاتكفي !!!
تصور أن هناك من لايستسيغ الكتابة إلا باللهجة العامية مثلاً
هل يمكننا حينها حذف لغتنا العربية الأصيلة من الوجود ؟
هذا تشويه للغة
وتقفية النص المنثور هو تشويه للشعر
نتاج عدم معرفة ومقدرة
على كتابة الشعر الموزون!!
للشعر قدسيته وعلينا أن نبحر فيه علماً وخيالاً وإبداعاً
تعلّم الأوزان إن كنت تود أن تستخدم القافية في نصوصك غير الموزونة
هذا إن كنت تريد أن تصل إلى مصاف الشعراء المُجيدين
بالتوفيق

لايهمني ان اتعلم الوزن ولكن يهمني ان اكتب قصيدة جميلة كيفما كانت
وقصيدة النثر هي قصيدة اللاقواعد
وها انت تضعين قواعد لقصيدة النثر
سيدتي وشاعرتنا المحترمة اباء
القصيدة تعرف بكلماتها وجودتها
فان كان ما كتب لايشبه الشعر اصبحت نثرا وان كتبت على شكل قصيدة اصبحت شعرا
واغلبية الناس لهم قدرة على التمييز بين القصيدة وغيرها
فان كانت بلا وزن هي قصيدة اللاقواعد
وان كانت قصيدة الاقواعد فهي قصيدة النثر
لايمكن ان تاتي وتحصري قصيدة النثر بقاعدة ليست موجودة بالاساس
شكرا لك واحترامي






 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2007, 04:23 AM   رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حاتم الشريف
لايهمني ان اتعلم الوزن ولكن يهمني ان اكتب قصيدة جميلة كيفما كانت
وقصيدة النثر هي قصيدة اللاقواعد
وها انت تضعين قواعد لقصيدة النثر
سيدتي وشاعرتنا المحترمة اباء
القصيدة تعرف بكلماتها وجودتها
فان كان ما كتب لايشبه الشعر اصبحت نثرا وان كتبت على شكل قصيدة اصبحت شعرا
واغلبية الناس لهم قدرة على التمييز بين القصيدة وغيرها
فان كانت بلا وزن هي قصيدة اللاقواعد
وان كانت قصيدة الاقواعد فهي قصيدة النثر
لايمكن ان تاتي وتحصري قصيدة النثر بقاعدة ليست موجودة بالاساس
شكرا لك واحترامي

قد يفيدك ويفيد القراء هذا الموضوع حول قصيدة النثر العربية:

أدونيس.. قصيدة النثر وإشكالاتها



سامر أنور الشمالي

يقول أدونيس (لا أريد هنا أن أدافع عن قصيدة النثر,فهي من الرسوخ بحيث لم تعد في حاجة إلى من يدافع عنها.ص 121),

ولا يكتفي بذلك,بل يصر على أن (الذين لا يزالون ينكرون ذلك,يتوجب عليهم أن يعيدوا النظر في وعيهم وفهمهم,إن كانوا نقاداً وفي شعرهم إن كانوا شعراء.ص 121+122).‏





وبعد أن يخلص أدونيس إلى أحقية قصيدة النثر في مواطنتها الشعرية,يقدم نفسه كعراب لهذا النوع الجديد في الشعر العربي,مفاخراً بأنه من الأوائل الذين بشروا بولادتها,وحثوا الشعرء على كتابتها,ومن هؤلاء الشاعر أنسي الحاج من مجموعة مجلة شعر التي تبنت قصيدة النثر وروجت لها,بزعامة مؤسسها ورئيس تحريرها الشاعر المعروف يوسف الخال.‏

بل أدونيس يدعي أنه أول من أطلق مصطلح (قصيدة النثر) في العربية ترجمة للمصطلح الفرنسي,وذلك في مجلة شعر ذاتها عام .1960‏

ففي فرنسا كانت إرهاصات ثم ولادة هذا النوع الشعري الجديد,وذلك في منتصف القرن التاسع عشر,وأهم من أسهم في تشكيل هذا النموذج الشعري في تلك المرحلة هو الشاعر الفرنسي بودلين 1821-,1867وإن كان لا يعد من أهم أو أشهر الشعراء الذين كتبوا قصيدة النثر في فرنسا,مثل:رامبو,وبريتون.‏

في طروحاته يتجاوز أدونيس مسألة أن قصيدة النثر مستوردة,وبأنها بالتالي منفصلة عن التراث الشعري العربي,لأنه يجده طرحاً لا مبرر له,ولا علاقة له بالشعر.فالمنجز الأدبي بالنتيجة هو تجربة إنسانية عامة,لا تنتمي إلى الحيز الجغرافي بحدوده السياسية,ولا تحتمي بالقوميات والإثنيات.فالإبداع حسب هذا المفهوم يتخطى كل الطروحات القائمة على حسابات ليس لها علاقة بالمفهوم الشمولي الحضاري.‏

وأىضاً يرد أدونيس على الذين يريدون إعطاء المشروعية العربية لقصيدة النثر بالحديث عن إرهاصات لها في التراث العربي,بما معناه:إن هذا خطأ منهجي في التفكير الصحيح,لأن هذه الإرهاصات الأولية لم يكتشفها الشعراء,والنقاد العرب,ليبنوا عليها قصيدة نثر مستقلة بذاتها,بل هذا لاكتشاف مرده إلى الاطلاع على الأدب غير العربي,وتحديداً الفرنسي والإنكليزي,حتى إن أدونيس نفسه يعترف بأن هذا ما حدث معه أيضاً في تجربته الشخصية.‏

(الحديث في قصيدة النثر هو اسمها فقط,هي كالوزن,والحداثة في كيفية الكتابة135,)هذا ما قاله أدونيس لأنه يرى أن الحداثة غير محصورة عند الانتقال من الشعر العمودي,إلى شعر التفعيلة,ثم الشعر النثري,فالحداثة ضمن هذا المفهوم دون جوهر,أي هي جوفاء,فارغة,بلا معنى,بل هي قدامة إن صح التعبير!‏

فليست الأهمية أن يكتب الشاعر شعراً موزوناً كي يكون شاعراً حقاً,بل عليه أن يكتب بأسلوبية شعرية,وإن كانت غير موزونة,كي يكون نتاج الشاعر شعراً بالفعل.‏

واللغة الشعرية بهذا المفهوم الشمولي لا تنحصر بالألفاظ,بل بما تقول هذه الألفاظ ف(المسألة الجوهرية في الشعر ليست الكتابة بالوزن أو بالنثر,وإنما هي في رؤياه ورؤيته -في العالم الذي يفتحه ويبنيه,وفي الجمالية التي يصدر عنها ويؤسس لها- في ما وراء الوزن والنثر129.).‏

فالحداثة الصحيحة إذا هي محاولة جديدة لتفكيك الأصول القديمة بأسسها الجمالية,والمعرفية,والثقافية,ككل,دون أن يعني ذلك تقويضها,مثلما هي محاولة لبناء جديد يتجاوز ما سلف,في محاولة لاختراق العادي,والنمطي,بحثاً عما هو جديد بالرؤية,والعمق,والشكل التالي.‏

علماً أن أدونيس لا يرى الحداثة في الراهن والآني زمنياً,لأن الحداثة لا تربط بين الشعر المعاصر والشعراء المعاصرين حصراً,بل الحداثة مشروع حضاري متقدم,ومستمر إلى الأمام,في صيغة تفاعلية دائمة,فالتوقف في مرحلة معينة,على أهميتها,هو فشل حتمي لمشروع الحداثة ككل.‏

لهذا يرى أدونيس أن معظم ما كتبه الشعراء في قصيدة النثر لا يمت إلى الحداثة بصلة,بل هو تراكم كمي,لأنه شعر سيء جداً,وهذا لم يكن في مصلحة قصيدة النثر,وإن ساهم في انتشارها على نطاق واسع.‏

بل تبني قصيدة النثر دون رؤيا حداثوية حقيقية أضر بقصيدة النثر كمشروع شعري عربي,ولم يقدم شيئاً للحداثة العربية كمفهوم أدبي ناضج ومتطور حضارياً,لهذا كان عبئاً على تلك الحداثة الشعرية,لأنه كان طفيلياً لا يمثل غير ذاته,لهذا هو محكوم بالسلفية الإبداعية,ولا يمثل بالنتيجة غير إفراز آني لمرحلة مختلفة,وإن كانت معاصرة,لأن المعاصرة لا تعني الحداثة بالضرورة.‏

لكن لا بد من الإشارة والتنويه هنا إلى أن أكثر نقاد الحداثة في العالم فصلوا فصلاً حاداً بين الكاتب ونصه,وأشهرهم الناقد الفرنسي المعروف رولان بارت,الذي أعلن موت المؤلف,أي الشاعر بالنتيجة,ولكن أدونيس الذي ينظر للحداثة الشعرية عالمياً يرفض هذا الموقف,ويجد أنه فصل تعسفي,وغير شرعي,لأنه يؤكد على حتمية جامدة,فالقصيدة هي التي تنتمي إلى الشاعر,وإن كان الشاعر لا ينتمي إلى القصيدة بالمطلق.‏

على الرغم من أن أدونيس من أهم كتاب ونقاد قصيدة النثر,فإننا قد نجد أحياناً ثمة التباس وغموض في موقفه تجاهها,برغم أنه يدعي إصراره على الوضوح والجلاء في كل ما كتب.‏

فأدونيس يجد أنه عندما يكتب قصيدة النثر لم يكتبها كما فعل الشعراء الفرنسيون الكبار على أهميتهم,أو حتى حسب نظريات النقاد الفرنسيين,بل يجد نفسه أقرب إلى شعراء آخرون,ومنهم وولت ويتمان,وسان جون بيرس -الأخير ترجم أدونيس أعماله الشعرية إلى العربية- والإشكالية لا تكمن هنا,بل في قوله (وهكذا لا أعد نفسي بين كتاب قصيدة النثر.ص122)!!‏

إذا يظل باب التأويل مفتوحاً على قصيدة النثر,وهذا لا ضير منه,ولكن أن يظل الجدل عقيماً,وكحوار الطرشان,فلا يقدم فائدة,بل لغواً مسيئاً لمتعاطيه.‏

حيث إن إعادة طرح قضية قصيدة النثر مؤخراً,لم يخرج عما قيل منذ حوالى النصف قرن,أي كان عبارة عن تكرار لا يؤسس لمفهوم جديد,طالما ما يقال كان عبارة عن قصور رملية تعاد لتبنى كي تنهار,دونما جدوى.‏

والسبب يعود إلى أن النقاش تقصد بالدرجة الأولى التركيز الحصري على السكون والحركة في أحرف القصيدة,دون الاهتمام بالدرجة الأولى بهذه القصيدة بذاتها,فإذا صغنا نشرة أخبار على وزن مستفعلن فهل أصبحت نشرة الأخبار قصيدة?! وإذا وزنا طلب مشروع للصرف الصحي على نمط متفاعلن فهل كتبنا شعراً,بل إذا قطعنا مقالاً سياسياً في جريدة إلى سطور غير موزونة فهل كتبنا شعراً منثوراً?! بل هذا كله يبدو كأننا قضينا سنوات عمرنا في صناعة عربة مزخرفة,ولم نفكر يوماً في الحصان الذي يجرها,وذلك يعني بقاءنا حيث نحن وإن كان لدينا عربة.‏

لهذا سيظل جدل قصيدة النثر مطروحاً لأكثر من خمسين سنة أخرى -وربما أكثر- إذا ظللنا نفكر ونكتب بهذه الطريقة.‏

طبعاً إذا بقي بعد نصف قرن من يكتب الشعر,أو يتذوقه,أو يعنى بشؤونه,على الكرة الأرضية!!!‏






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2007, 04:33 AM   رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
احمد حاتم الشريف
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد حاتم الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات

لهذا يرى أدونيس أن معظم ما كتبه الشعراء في قصيدة النثر لا يمت إلى الحداثة بصلة,بل هو تراكم كمي,لأنه شعر سيء جداً,وهذا لم يكن في مصلحة قصيدة النثر,وإن ساهم في انتشارها على نطاق واسع.‏

اسمحي لي وهي صادرة عن متذوق
لاعن مقيم نرجسي
لم اسمع اسوء من شعره
بل لم اسمع من يتذوقه الا قلة القلةفما الفائدة
و ان لم يكن للشعر من يتذوقه
فبئسا له من شعر
على كل شكرا لك والاختلاف لايفسد للود قضية







 
رد مع اقتباس
قديم 18-10-2007, 10:04 PM   رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وط

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حاتم الشريف مشاهدة المشاركة
لهذا يرى أدونيس أن معظم ما كتبه الشعراء في قصيدة النثر لا يمت إلى الحداثة بصلة,بل هو تراكم كمي,لأنه شعر سيء جداً,وهذا لم يكن في مصلحة قصيدة النثر,وإن ساهم في انتشارها على نطاق واسع.‏

اسمحي لي وهي صادرة عن متذوق
لاعن مقيم نرجسي
لم اسمع اسوء من شعره
بل لم اسمع من يتذوقه الا قلة القلةفما الفائدة
و ان لم يكن للشعر من يتذوقه
فبئسا له من شعر
على كل شكرا لك والاختلاف لايفسد للود قضية
يبدو أنك لم تقرأ المقال السابق حول أدونيس بشكلٍ جيد. هو في الواقع ليس دفاعاً عنه على الاطلاق!!
ثم حوارك بهذه الطريقة، لم أسمع أسوأ من أدونيس . الخ ..
غريب حقاً. أنت لاتتحدث بلغة الأديب المثقف الذي يبحث عن الحقيقة..
بكل تأكيد، أنت لاتستطيع بأي شكل من الأشكال محو أي شاعر مهما كان صغيراً بجرة قلم.. فكيف بأدونيس؟!!
أنت تطلق تعبيراً عشوائياً فحسب ورأي بكرهك للشاعر.. هذا لن يقنع أي قارئ مهما كان عادياً أو حتى غير مثقف بوجهة نظرك!
وليست المسألة مسألة اختلاف أو اتفاق، المسألة، مسألة مفهومك للشعر وتذوقك له!
تحية إبائية






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط