الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 10 تصويتات, المعدل 3.70. انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2010, 03:10 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 13 -




أنت تملـئين ثـقوب الـذاكرة الفـارغة بالكلمــات فـقط ..
و تتـجاوزين الـجراح بالكـذب و ربـما كان هـذا سـرُّ تـعلقك بي ..
أنا الـذي أعـرف الحلـقة المـفقودة من عمـرك ..
و أعـرف ذلـك الأب الـذي لم تريـه سـوى مـرات قليــلة في حيـاتك
و تـلك المـدينة التي تسـكنينها و لا تـسكنك ..
و تـعاملين أزقتـها دون عشـق و تمشـين و تجـيئين على ذاكـرتها دون انتــباه .



أنـت التي تعـلقت بي لتكـتشفي ما تجهـلينه ..
و أنا الـذي تعـلقت بـك لأنـسى ما كنـت أعـرفه ..
أكـان ممـكنا ً لحبـنا أن يـدوم ؟






 
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2010, 03:16 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 14 -


كان الـوطن في صـيف 1960 بـركانا ً يـموت و يـولد كل يـوم ..
و تتـقاطع مع مـوته و ميـلاده أكثر من قصـة بعضـها مـؤلم و بعضـها مـدهش ...
و بعضـها يـأتي متـأخرا ً كمـا جـاءت قصـتي الـتي تقـاطعت يـومها معـك
قصـة فرعـية كتـبت مسبقـا ً و حـولت مـسار حيـاتي بـعد عـمر بأكمـله بحـكم شـيء
قـد يـكون اسمـه الـقدر و قـد يـكون العـشق الجـنوني ...
ذاك الـذي يـفاجئنا من حـيث لا نتـوقع متـجاهلا ً كل مـبادئنا و قيمـنا السـابقة ..
و الـذي يـأتي هـكذا متـأخرا ً ...
في تـلك اللـحظة الـتي لا نـعود ننـتظر فيـها شـيئا ً و إذا بـه يـقلب فيـنا كل شيء ..
فـهل يمـكن لي اليـوم بـعدما قـطعت بيـننا الأيـام جـسور الكـلام أن أقـاوم هـذه الرغبـة الجنـونية
لكتـابة هاتـين القصـتين مـعا ً كـما عشتهـما مـعك و دونـك بـعد ذلك بسـنوات ..
رغبـة ً .. و عشـقا ً .. و حلمـا ً .. و حـقدا ً .. و غـيرة ً ..
و خـيبة ً .. و فجـائع حـد الـموت ..



أنت التي كنـت تحـبين الاستمـاع إلي ّ ...
و تقلبـينني كـدفتر قديـم للدهـشة .
كان لا بـد أن أكتـب من أجـلك هذا الكتـاب لأقـول لك ...
ما لـم أجـد متـسعا ً من العـمر لأقـوله .









 
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2010, 12:09 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لوتيسا محمد مشاهدة المشاركة
الأستاذ الكريم و الفاضل ... محمد صوانه


مجدداً .. أشكر حرصك الشديد و تفانيك تجاه أسس مجلة أقلام ...
بدوري ... سأحاول ما أمكن الابتعاد عن بعض المفردات .. رغم عدم اقتناعي بذلك ...
لكنه احترام لأحد أسس المجلة فلا ... لا رقابة على الإبداع ... و إلا تأطـَّر ضمن قوالب مسبق الصنع
رغم يقيني بل يقين غالبيتنا .. بأن أدب " أحلام مستغانمي " تتميز بكل رقي و كل السمو ...
و ليس هناك ما يمكن أن يخدش العفة و الحياء .



تحيتي و تقديري



أختاه الكريمةـ
شكراً لك على تفهمك لموقف الآخر..
لا خلاف على مننتج الأديبة مستغانمي من حيث قيمته الأدبية الراقية..
لكن لكل رأيه ووجهة نظره فيما يقرأ من تناول للقيم في نصوصها
وفي بعض نصوصها وجدت أنها تتناول أحيانا قيما عالية بأسلوب ربما لا يراه غيرها
وفي النص السابق لمشاركتي هذه تناولت القدر بشكل لا يتوافق مع النظرة الصحيحة له
فهي تساوي بينه وبين العشق الجنوني!!
انظري: "قـد يـكون اسمـه الـقدر و قـد يـكون العـشق الجـنوني ..."

القدر أختاه يرتبط بالذات الإلهية ولا أحد يتصرف به غيره سبحانه وتعالى..
هل أنا مضطر لأقول إن القدر بخيره وشره من أركان الإيمان؟
على كل حال هي ملحوظة لبيان ما كنت أفكر به حين رأيت من بعض نصوص مستغانمي ما لا يتوافق مع بعض قيمنا..
ولك الاحترام






 
رد مع اقتباس
قديم 12-06-2010, 03:25 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صوانه مشاهدة المشاركة


أختاه الكريمةـ
شكراً لك على تفهمك لموقف الآخر..
لا خلاف على مننتج الأديبة مستغانمي من حيث قيمته الأدبية الراقية..
لكن لكل رأيه ووجهة نظره فيما يقرأ من تناول للقيم في نصوصها
وفي بعض نصوصها وجدت أنها تتناول أحيانا قيما عالية بأسلوب ربما لا يراه غيرها
وفي النص السابق لمشاركتي هذه تناولت القدر بشكل لا يتوافق مع النظرة الصحيحة له
فهي تساوي بينه وبين العشق الجنوني!!
انظري: "قـد يـكون اسمـه الـقدر و قـد يـكون العـشق الجـنوني ..."

القدر أختاه يرتبط بالذات الإلهية ولا أحد يتصرف به غيره سبحانه وتعالى..
هل أنا مضطر لأقول إن القدر بخيره وشره من أركان الإيمان؟
على كل حال هي ملحوظة لبيان ما كنت أفكر به حين رأيت من بعض نصوص مستغانمي ما لا يتوافق مع بعض قيمنا..
ولك الاحترام



أستاذي الكريم ... محمد صوانه
قد قلتها أنت : ( لكن لكل رأيه ووجهة نظره فيما يقرأ من تناول للقيم في نصوصها )
أيضا ً كما ... لكل كاتب و مبدع رؤيا خاصة به ..و وجهة نظر و أسلوب خاصين به ... يشير إليها في أعماله و أدبياته ...
و نحن كقرَّاء ... مطلوب منا الحيادية التامة تجاه أي عمل أدبي نطالعه ...
إن راق لنا تابعناه و تفاعلنا معه و تأثرنا به ... و إن لم يرق لنا تجاهلناه ..


تقديري و احترامي






 
رد مع اقتباس
قديم 12-06-2010, 03:32 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 15 -


دعـيني أعـترف لك أننـي في هـذه اللحـظة أكـرهك
و أنـه كان لا بـد أن أكـتب هذا الكتـاب لأقـتلك بـه أيضـا ً ..
دعـيني أجـرب أسـلحتك ...
فربمـا كنـتِ على حـق .. مـاذا لو كانـت الـروايات مسـدسات
محـشوة بالكلمـات القـاتلة لا غـير ؟
و لكـنني لن أستـعمل مـعك مسـدسا ً بكـاتم صـوت على طريقتـك
لا يمـكن لـرجل يحـمل السـلاح بـعد هـذا الـعمر أن يـأخذ كل هـذه الاحتيـاطات ..



أريـد لـموتك وقعـا ً مـدويا ً قـدر الإمـكان ..
فأنـا أقـتل مـعك أكـثر من شـخص ...
كان لا بـد أن يـجرؤ أحـد على إطـلاق النـار عليـهم يـوما ً ..
فـاقرأي هـذا الكتـاب حتى النهـاية بـعدها قـد تكـفين
عن كتـابة الروايـات الوهمـية ..
و طـالعي قصـتنا من جـديد ...
دهشــة بـعد أخرى .. و جرحـا ً بـعد آخر
فلـم يحـدث لأدبـنا التـعيس هـذا أن عـرف قصـة أروع منهـا ...
و لا شـهد خـرابا ً أجمـل .






 
رد مع اقتباس
قديم 13-06-2010, 12:43 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
عماد الحمداني
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عماد الحمداني
 

 

 
إحصائية العضو







عماد الحمداني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

الرقيقــــه لوتيســــا
متابــــع
متابــــع
أنتظر وهج مستغانمــــي بشوق






 
رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 03:29 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 16 -


كان يـوم لقـائنا يومـا ً للدهـشة ...
لم يـكن الـقدر فيـه هو الـطرف الثـاني .. كان مـنذ الـبدء الـطرف الأول
ألـيس هـو الذي أتـى بـنا من مـدن أخرى من زمـن آخر و ذاكـرة أخرى
ليجمـعنا في قـاعة ببـاريس في حفـل افتـتاح مـعرض للرسـم ؟
يـومها كـنت أنا الرسَّـام و كنتِ أنتِ زائـرة فضـولية على أكـثر من صـعيد .


لم تـكوني فتـاة تعـشق الرسـم على وجـه التـحديد ..
و لا كنـت أنا رجـلا ً يـشعر بضـعف تـجاه الفتـيات اللائـي يصـغرنه عمـرا ً
فمـا الذي قـاد خطـاك هنـاك ذلك اليـوم ؟
.. و مـا الذي أوقـف نـظري طـويلا ً أمـام وجهـك ؟


كنـت رجـلا ً تستـوقفه الوجـوه لأن وجـوهنا وحـدها تشبـهنا
وحـدها تفضـحنا و لذا كنت قـادرا ً على أن أحـب أو أكـره بـسبب وجه .
كان فيـك شيء ما أعـرفه ... شيء ما يـشدني الى مـلامحك المحبـبة إلي مسـبقاً
و كأنـني أحبـبت يوماً امـرأة تشبـهك أو كأنني
كنت مسـتعدا ً منـذ الأزل لأحـب امرأة تشبهـك تمـاما ً ..
كان وجـهك يطـاردني بـين كل الـوجوه ...
و ثـوبك الأبيـض المـتنقل من لـوحة إلى أخـرى يصـبح لـون دهشـتي و فضـولي ..
.
.
.
.
.

أهلا ً بك .... عــــماد متألقا ً دائما ً
و متابعا ً جميلا ً .. و أنيقا ً






 
رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 03:41 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 17 -


رفـعت عيـني نحـوك لأول مـرة ..
تـقاطعت نظـراتنا في نـصف نـظرة ..
كنـت تتأملـين ذراعـي النـاقصة و أتـأمل سِـواراً بـيدك ..
كان كـلانا يـحمل ذاكـرته فوقـه ..
و كان يـمكن لنـا أن نتـعرف على بعضـنا بـهذه الـطريقة فقـط ..
و لكن كنـت ِ لغـزا ً لا تـزيده التـفاصيل إلا غمـوضاً
فـرحت أراهـن على اكتـشافك أتفحـصك مأخـوذاً مرتبـكاً ..
كأننـي أعـرفك ... و أتـعرف علـيك في آن واحـد ..


لم تـكوني جمـيلة ذلك الجمـال الذي يبـهر .. ذلك الجمـال الذي يخـيف و يـُربك
كنـتِ فتـاة عـادية و لكن بتـفاصيل غير عـادية .. بـسر ما يـكمن في مـكان ما بـوجهك ..
ربـما في جـبهتك العالـية و حاجبـيك السميـكين و المتـروكين على استـدارتهما الطبيـعية ..
و ربـما في ابتسـامتك الغامـضة و شفـتيك المرسـومتين ..
بأحـمر شـفاه فاتـح ...
أو ربـما في عيـنيك الواسعـتين و لونـهما العسـلي المتـقلب ..


و كنـت أعـرف هـذه التـفاصيل ..
أعـرفها ... و لـكن كيـف ؟








 
رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 03:50 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 18 -



و عـدتُ إلى دهشـتي الأولى معـك ..
إلى كل التـفاصيل الأولى التي لفـتت نـظري إلـيك منذ البـدء ..
إلى تـلك اللـوحة بالـذات التي توقـفت طويـلاً أمـامها ..
لقد كان هنـاك أكـثر من قـدر .. أكثـر من مكـتوب .. أكـثر من مصـادفة


أنتِ ..

أكنـت أنتِ .. في قـاعة تتـفرجين فيـها على لوحـاتي .. تتـأملين بعضـها
تتـوقفين عند بعضـها الآخر و تعـودين الى الدليـل الذي تمـسكينه بيـدك ..
لتتـعرفي على أسمـاء اللـوحات التي تلـفت نـظرك الأكـثر ؟



أنتِ ..
تـراك أنت .. نـور آخـر يـضيء كل لـوحة تـمرين بها فتـبدو الأضـواء المـوجهة نحو اللـوحات
و كأنـها مـوجهة نحـوك .. و كأنـك كـنت اللـوحة الأصـلية .



أنتِ إذن ..
تـتوقفين أمـام لوحـة صغـيرة لم تسـتوقف أحـداً .. تتـأملينها بـإمعان أكبر
تقـتربين مـنها أكـثر و تبـحثين عن اسمـها في قائـمة اللـوحات ..
و لحظـتها سـرَت في جـسدي قشـعريرة مبهـمة .. و استـيقظ فـضول الرسـَّام المجـنون داخـلي ..


من تـكونين .. أنـتِ الواقـفة أمـام أحـبّ لـوحاتي لي ...؟






 
رد مع اقتباس
قديم 17-06-2010, 03:01 AM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 19 -



ثمـاني مفـكرات لثمـاني سـنوات .. لم يـكن فيهـا ما يسـتحق الدهـشة
جميعهـا صفـحة واحـدة لمـفكرة واحـدة لا تـاريخ لهـا سـوى الغربـة ..
غربـة كنـت أحـاول أن أختـصرها بعمـلية حسـابية كاذبـة ..
تتـحول فيها السـنوات الى ثمـاني مفـكرات لا غـير ..
مـا زالت مكـدّسة في خـزانتي الـواحدة فـوق أخـرى ..
مسـجلة .. لا حـسب تواريخـها الميـلادية أو الهـجرية ..
إنـما حسـب أرقـام سـنوات هـجرتي الاختـيارية .


أضـع دائـرة حـول تـاريخ ذلك الـيوم .. و كأننـي أغـلق عليـك داخـل تلك الدائـرة ..
كأننـي أطوقـك و أطـارد ذكـراك لـتدخلي دائـرة ضـوئي إلى الأبـد .


كنـت أتـصرف عن حـدس مسـبق .. و كأن هـذا التــاريخ سيـكون منـعطفاً للـذاكرة
كأنـه سيـكون مـيلادي الآخـر على يـديك ..
و كنـت أعـي وقتـها تمامـاً أن الـولادة على يـدك كالـوصول إليـك أمـر لن يـكون سـهلاً .






 
رد مع اقتباس
قديم 18-06-2010, 04:48 AM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 20 -



غـادرتِ القـاعة إذن مـثلما جئت ِ .. ضـوءاً يشـق الـطريق انبـهارا ً عند مـروره ..

متـألقاً في انسـحابه كما في قـدومه
يـجر خلـفه أكـثر من قـوس قـزح .. و ذيـلا ً من مشـاريع الأحـلام ..



مـا الـذي أعـرفه عـنك ِ؟
شيئـان أو ثـلاثة .. أعدتـهما على نـفسي بـعد ذلك عـدة مـرات لأقـنع نفـسي ..
أنـك لم تـكوني " نجمـاً مذنبـا ً " عابـراً
كـذلك الـذي يـضيء في الأمسـيات الصـيفية و يخـتفي قـبل أن يتـمكن الفلكـيون ..
من مطـاردته بمنـظارهم و الـذي يسـمونه في قواميـس الفـلك ..
..... " النجــم الهــارب " ! .










 
رد مع اقتباس
قديم 18-06-2010, 04:54 AM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ذاكــرة الجســــد ... أحــلام مستغـــانمي

- 21 -



اليـوم بعد ربـع قـرن .. أنت تـخجل من ذراع بـدلتك الفـارغ الذي تـخفيه بحـياء
في جـيب سـترتك و كأنـك تخفي ذاكرتـك الشخصـية و تعـتذر عن ماضـيك لكل من لا ماضـي لهم .
يـدك الناقـصة تزعـجهم تـفسد على البـعض راحـتهم تفـقدهم شهـيتهم .
ليـس هذا الـزمن لك إنـه زمن لـما بعد الـحرب .


للـبدلات الأنيـقة و السيـارات الفخـمة و البـطون المنتـفخة و لذا كثـيرا ً ما تـخجل من ذراعـك
و هي تـرافقك في المـيترو و في المـطعم و في المـقهى و في الطـائرة
و في حـفل تُـدعى إليه تـشعر أن النـاس ينـتظرون منـك في كل مـرة أن تسـرد عليـهم قصـتك


كل العيـون المسـتديرة دهـشة ...
تـسألك سـؤالاً واحدا ً تـخجل الشـفاه من طرحه : " كيـف حدث هذا ؟ " .
و يـحدث أن تـحزن و أنت تـأخذ المـيترو و تمـسك بيـدك الـفريدة الـذراع المـعلقة للركـاب ..
ثم تـقرأ على بـعض الكـراسي تلك العـبارة :
" أمـاكن محـجوزة لمـعطوبي الحـرب و الحـوامل .." .



لا ليـست هذه الأمـاكن لك .. شيء من الـعزة من بـقايا شهـامة تجـعلك
تـفضِّل البـقاء واقـفاً معـلقاً بيـد واحـدة .
إنها أمـاكن محـجوزة لمحـاربين غـيرك ..
حربـهم لم تـكن حربـك و جراحـهم ربما كـانت على يـدك .



أما جـراحك أنـت .. فـغير معـترف بـها هـنا
هـا أنت أمـام جـدلية عجــيبة ...
تعـيش في بـلد يـحترم موهبـتك و يرفـض جروحـك
و تنـتمي لـوطن يـحترم جـراحك و يـرفضك أنت فأيـهما تخـتار ..
و أنت الـرجل و الجـرح في آن واحـد ..
و أنـت الـذاكرة المعـطوبة التي ليـس هذا الجـسد المـعطوب سوى واجـهة لها ؟






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط