الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر

منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر للخاطرة سحر و للنثر اقتدار لا ينافسه فيه الشعر، فهنا ساح الانتثار..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-2024, 09:31 AM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
الهيئة الإدارية
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي متصل الآن


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

كنت قد ذكرت رفع الموضوع للتثبيت لكنني نسيت أثبته والنسيان قرين الإنسان ما دام هنالك شيطان







 
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2024, 11:31 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

أستاذنا المكرم / عبد الستار النعيمي

بل كنت ثبته ، وأنا من أنزلته بعد مضي ثلاثة أيام على التثبيت ..

أشكر اهتمامك وهذا التشجيع منك ..
والحق أني دائما ما أرى أن جودة الحرف هو تثبيت بحد ذاته .. لذا أسعى دائما إلى تطوير قلمي بتوجيهات الكرام سيكم وشرواكم ولا يعنيني التثبيت أبدا ..


لكني ممتنة لك تشجيعك المستمر لبسيط ما أكتب
المكرم الفاضل / عبد الستار النعيمي ..


كن بخير ورخاء دائما وأبدا ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2024, 11:35 AM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

بات وحيدا ..
ق.ق.ج للأستاذ / محمد حمزة المكرم


كتبت :

وبعضٌ إن أشرق ، يشرق معه كل المعاني الجميلة
فتكون إشراقته تكفي ألا نشعر بشروق أو غروب سواه ..

تماما كالشمس حين يبدد نورها سطوع النجمات رغم توهجها ، فكأنها في حكم المغيب في حضرة الشمس ، وكأنها بحضورها ألقت على غيرها عباءة الغروب ..

ثم كيف لتلك التي جعلت كل ما حولها خارج حيز الحس والإدراك أن تأفل وتغيب ، لا بد إن فعلتها فقد حكمت أن نشعر بالوحدة والوجوم والظلام الدامس .. !










التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2024, 09:04 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

إيثار
قصة قصيرة جدا
لأخي الأستاذ المكرم / أحمد فؤاد صوفي ..



نظر إلى اخضرار عودهما ، وذبوله هو ..
آثر أن يكون سببا لذاك العود الأخضر اليانع أن يكمل دورته الطبيعية حتى الذبول ..

نقول بالعامية ( فلان شبع من الحياة )
في استخداماتنا المجازية للمفردات الكثير من صدق الواقع ..
ما يغري العشريني لا يغري الثلاثيني
وما يغري الثلاثيني قد لا يغري الأربعيني
وهكذا حتى إذا وصلنا مرحلة ما
نشعر أننا شبعنا من هذه الحياة سواء كنا ممن ذاقوا ملذاتها أو لم نكن ..
عندها نصبح مثل هذا العجوز نرى جمال الحياة في الأعواد الغضة الناعمة وفي عيون ما زالت فيها زرقة المدى واتساع الحياة بسحرها الخلاب في قلب نابض بالشباب ..
نتأمل تلك العيون ونعيش للحظات ذكرى الأمس في عيونهم ، نستحضر بنبضاتهم المفعمة بالانطلاق نبضا لنا تولى ومضى ..
لذا نؤثرهم على أنفسنا في أحايين كثيرة ..










التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2024, 09:14 AM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

مقامات

ق.ق.ج
لأخي التدلاوي الأستاذ / عبد الرحيم المكرم






ولأن الغربة أكلت ملامحه
وتآكل بها نبضه ..
ولأنه المشرد على رصيف الواقع الأليم
انزوى داخل روحه
فأثث هنالك وطنه
زاده الخيال ، وأسماره الوهم
وحكاياته خرافات العرافات ..
، دربه كذاك البخور الذي لا ينفك يتلاشى مع أول هبوب من العالم الخارجي ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2024, 09:18 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

ترتيق

ق.ق.ج.

لأخي التدلاوي / عبد الرحيم المكرم



غرق في بحر الكآبة
كدس الآهة فوق الآهة
ذات يأس صرخ :
آن للمعذب
أن يلقى عذابه ..
، غمرته موجة عاتية
وما وجد له من الآهات عاصم ..!









التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2024, 05:45 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

ردوا قلبي
قصة قصيرة لأخي الأستاذ المكرم / ميمون حرش ..


كتبت :



تكره الانحدار وهي المنحدرة بكامل وجعها الناضج ، وحملها الثقيل في هوة بين أنين أضلعها ونبض قلبها السقيم ..
كآخر زفرة من أنفاس الأصيل حين تُطفَأ بعدها ذبالة الشمس ..
كآخر ورقة تنذر بالسقوط هشيما
والخريف في رمقه الأخير ينفرط وجعها على هيئة نبضات تكاد تقفز من جسدها الواهن
تحاول أن تضمه في كف يدها
تلملم ألما متراميا في صندوق قلبها وتغلق عليه قفص صدرها ..
مع ذلك تنهار أمام إعصار مجنون تهب من جهة الذاكرة
فتتلاشى عن الحضور وتغيب هناك تعزف على قيثارة قلبها الضائع ( ردوا قلبي ) والموت الذي يحبو نحوها بطيئا لكنه ثقيل الوطء كأنه حين يخطو نحوها يدوس على رأسها تارة وعلى قلبها أخرى ..

كيف تحيا وعلى ضفاف وجدانها رفاتها الشاحب مذ هجرها ابنها ( بموت ، أو برحيل جائر عنها ) أيا يكن ..
تبالغ في إسدال خمار التجلد كي تبدو قوية
وفجأة حين يسقط الخمار تنكشف مكامن الوجع ..
وتطالها لوثة تذهب عقلها
فيحتدم الأمر ويتأزم الوضع ..
يحصل هذا كثيرا أستاذنا المبدع أخي / ميمون حرش

إذا لم نترك الوجع يسير في مجراه الطبيعي ..
فسد الطريق أمام كم الوجع الهائل ينذر بانهيار ..
وغالبا الانهيار مدمر ..



قص ماتع رغم الحزن وهذا الوصف الشجي لامرأة الخمسين التي لها ذاكرة مطر حزينة
تفتأ تشتعل قيثارة أشجانها كلما ارتحلت نبضاتها صوب غيمة في أيسر ضلعها وأقصى ذاكرتها..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2024, 11:59 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

عودة


قصيدة في الموزون
للشاعر المكرم الحارثي / محمد


كتبت :


ما أجملها من قصيدة ..!


عودة
الحارثي

بعذوبة لفظها ورقة مشاعرها
وهذا التوجع من الحبيب القابض على جمر المحبة ..
المصطلية حناياه بجذوة نار متقدة ما خبت يوما بل اشتد آوارها مع تقادم العمر ..
وكأن هذا الأوار هو من أتى على أوراق العمر فنقصت ؛
ليزيد هو اشتعالا ..
سائس النار فقد السيطرة على ترويض ناره
فصب الوجد والتلهف في حروف تأججت شوقا ..
تكلمت عن الجرم المحموم ..
ارتمت ولهاً على أرصفة مر منها طيف الحبيبة ..


جميل ما كان هنا .. !







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 11-06-2024, 04:50 PM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

ذكريات معلم
نثرية لأستاذنا المكرم أخي المعلم / عبد الحليم الطيطي


كتبت :



استمتعت كثيرا بهذه الخاطرة التي تطرقت إلى الكثير
إلى المعلم الإنسان ..
والذي هو وريث الأنبياء
في تهذيبهم النفوس وغرس المبادئ والقيم فيها
ما أعظمها من مهنة
وما أنبلهم من أناس .. !

عن سن الستين ..
كان والدي رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان يقول بالفارسية ( شست شكست ، هفتاد آفتيد )

أي أن في الستين ينكسر في المرء الكثير
وفي السبعين يسقط كورقة خريف ..

إلا أن الأمر ليس كذلك ، فنحن في الستين سنفرغ من كل شيء لننصرف إلى أنفسنا ..
نتفكر في أمرنا أكثر ، بعد أن كان همنا منصرفا في الكثير من قبل ..
نعم نصل عند محطة ما وننظر خلفنا ، ومن ثم نبدأ أجمل رحلة ألا وهي رحلة التأمل الذي يسمو بالروح عاليا
تسبح في الملكوت وقد تخففت من الكثير وغدت كسحابة بيضاء ..
كالعهن خفيفا تمر فوق الملكوت متأملة مسبحة
تدثر قلبا قطع دربا مديدا وآن له أن ينام متدثرا بصفاء الروح ..
آن له في نهاية الرحلة أن تصغي الروح إلى وشوشات صدفه ، آن للروح أن تسمع إلى ثرثرته وقد كان من قبل منغلقا يركض لا وقت له ليبوح ويستفيض ..

التقاعد والستين نهاية حياة وبداية حياة أخرى ..

حياة أكثر رفاهية للروح وللجسد
بعد أن انهكته السنون
إنه فرش وثير بعد أرق المسؤوليات وتعب الرحلة ..



أمد الله في عمرك بالصحة والعفو والعافية
وختم لنا جميعا بالرضا و عمل أصحاب اليمين
ممن لهم جنات النعيم ..

طبت أستاذنا الموقر / عبد الحليم الطيطي







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 14-06-2024, 10:19 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

الشاعر
نترية للأستاذ المكرم أخي / عبد الرحيم التدلاوي ..


كتبت :



الشاعر يصنع من قلبه زورقا ويهديه لموجة بحر
يتوشح رداء الغياب ويغرق في غيبوبة
يشق في متاهات الشرود دربا ممهدا لا يسلكه سواه
يجذب العالم طرّاً إلى مداره ..
يرسم من الحرف قبابا كأقواس القزح
يصنع فلك الكلام ويغرق في طوفان الخيال
لا عاصم له إذا جاء وحي الشعر
وجرت أنهار البيان
وفتحت أبوابها سماء النون بماء منهمر
فحمل الحرف على ألواح الفصاحة ودسار الكلم البليغ ..










التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 15-06-2024, 08:10 AM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

وطن ..

ق.ق.ج لأخي المكرم أستاذنا / ماجد غالب



كتبت كاقتراح لتقديم الفكرة ..



تدثره غلالة ، يسير بأهله خاوية بطونهم في دروب الصقيع ..
يبحث في ضباب الثلج الكثيف عن جذوة نار ليصطلوا .. هدير الصواريخ تصم آذانهم ، تسقط ، تصطلي بنارها أشلاؤهم ..!







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 17-06-2024, 10:40 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

صدى الحنين

نثرية للأستاذ المكرم أخي / الفرحان بوعزة



كتبت :


القلوب الندية مترعة كغيمة
ما أن يبرق فيها الحنين إلا همت شعرا بمسك الكلام ..
القصيدة إرث المواجع ،

ودمع الحنين
زيت قناديل المساء
وهذا السكون المنداح يجعل الحس مرتحلا حيث مراتع من مضى
حيث لازورد البحر خاشعا حينا ومتلاطما بذكرى بكاء النوارس عند كل مغيب ..
حيث حقول الذاكرة المترامية تتوهج تحت سنا الاشتياق
هذا الحنين حين يفيض
يزيد منسوب الشعر
يسرج من اللواعج قصيدة
قوافيها مشتعلة تضيء الليل البهيم
إلا أنها تأكل مزق القلب ..
إذ يلوذ بما مسه من حريق
إلى زخة معنى من غيم القصيد ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط