الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-2024, 06:29 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي غير متصل


افتراضي ولّادة العصر

ولّادةُ العصر

أضحى التداني بديلًا من تنائينا
ونابَ عن مرّ جفوانا تلاقينا

غِيظَ الجَفا من تساقينا الهوى فدَعا
بأنْ تغصّ فزادَ الوصلُ تمكينا

فانحلّ ما كان معقودًا بأزمتنا
وانشدَّ ما كان مقطوعًا بأيدينا

وقد نكونُ وما يُمنى تجمعُنا
فاليومَ نحنُ ولا يُرجى تجافينا

ولّادتي استنفري فيّ الهوى غزلًا
فالحبّ حاضرهُ يُلغي مواضينا

إنّ الزمان الذي بالأمس أحزننا
قد عادُ يفرُحنا بالودّ يُروينا

لم نعتقد وصلَكم إلّا الوفاءَ لكم
عهدًا ولم نتقلدْ دونكم دينا

من حقها إنْ رأتْ عيناهُ ذو حسدٍ
وصلَ المحبينَ تحسدْ عاشقًا فينا

يا أكرمَ الجودِ مَن أعطى تواصِلَنا
وأحسن الحُسنِ مَن بالثغرِ يَسقينا

بنتم وبنّا فما سالت مدامعنا
شوقًا إليكم ولا طالتْ ليالينا

تكاد حين تناجيكم مشاعرنا
تسري إلى قلبكم وردًا ونسرينا

من دونكم قد قستْ أيامُنا فغدتْ
سودًا ‘فصارت بكم بيضًا ليالينا

فجانبُ الأنسِ طلقٌ من توددِنا
والشهدُ في الثغرِ صافٍ من تصافينا

لا تحسبوا بُعدَكم عنا يغيّرنا
ما غيّرَ البعدُ إخلاصَ المحبينا

مليكُ حسنٍ كأنّ الله أنشأَهُ
من معدن التبرِ صافٍ والورى طينا

أنفاسهُ نرجسٌ والشوقُ منحبسٌ
والثغرُ منبجسٌ شهدًا وأرجونا

كم عاذل في الهوى يغتابُ فرحتنا
كم أحزنوا فرحَنا قهرًا عوادينا

حسناءَ فانتظري حتى ينوء بنا
ظهرُ الفراقِ فلن يستحمقوا فينا

يا بنتَ خير أبٍ للوالدين سعتْ
بِرًا لهم ما خلت عن بِرهم حينا

ولو صبَينا ببدرٍ في تكملهِ
ما كان بدر الدجى إلّاكِ يَصبينا

كم بان فيك من التأصيل مختبرٍ
قلّدتِ فاروقنا غـذّى مساكينا

قلبي مشاربُهُ من رشف مبسمكم
ما أروع الكأسَ من ثغرٍ يسلّينا

والورد أحمرُهُ في خد فاتنتي
ما أتعس الوردَ إن جاراهُ تلوينا

طالت رموشُ غزالي في محاجرها
مثل السهامِ تُحيطُ السورَ والصينا

أما العيونُ عيونُ الريم إنْ جفلتْ
من نبأة حسّنت في العينِ تحسينا

ما أعذبَ الصوتَ لحنًا عند منطقهِ
عصفورُ روضٍ يغني في أفانينا






 
رد مع اقتباس
قديم 12-06-2024, 12:17 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالرحمن ا لخطيب
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالرحمن ا لخطيب غير متصل


افتراضي رد: ولّادة العصر

الله الله

لا تحسبوا بعدكم عنا يغيرنا
ما غير الحسن إخلاص المحبينا

مليك حسن كأن الله أنشاهُ
من معدن التبر صافٍ والورى طينا

أحسنت لا فض فوك







 
رد مع اقتباس
قديم 12-06-2024, 05:04 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: ولّادة العصر

معك أخي الموقر / عبد الرحمن الخطيب
أرحب بشيخنا الجليل الوالد المكرم / عبد الستار النعيمي

فقد كان قبل أيام معدودات في غيبوبة كما أخبرتنا هنا في المنتدى ابنة أخيه همسة .. وكم أفزعتنا .. !


والحمد لله
شيخنا الجليل اليوم بيننا ويكتب شعرا رقراقا عن الهوى وولادة ..

سعدنا بك وبحرفك ..

سأثبت النص الشعري لرقته وشاعريته ..
ونحمد الله على سلامة الشيخ الوالد المكرم / عبد الستار النعيمي ..


لك التقدير والدعوات ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 12-06-2024, 10:25 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي غير متصل


افتراضي رد: ولّادة العصر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن ا لخطيب مشاهدة المشاركة
الله الله

لا تحسبوا بعدكم عنا يغيرنا
ما غير الحسن إخلاص المحبينا

مليك حسن كأن الله أنشاهُ
من معدن التبر صافٍ والورى طينا

أحسنت لا فض فوك
أغبط نصي أن وقع في قلوبكم موقع الرضا ‘فإذا أفضيت الى استحسانك ما وجدت إلا كلمة شكر وعرفان أزجيها اليك جريا على ديدني مع أصفيائي

هذا ثم إن لك فيوض مودة شاعرنا الهمام عبدالرحمن الخطيب
مع عميم تقديري






 
رد مع اقتباس
قديم 13-06-2024, 04:07 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي غير متصل


افتراضي رد: ولّادة العصر

اقتباس:
راحيل الأيسر
فقد كان قبل أيام معدودات في غيبوبة كما أخبرتنا هنا في المنتدى ابنة أخيه همسة .. وكم أفزعتنا .. !


والحمد لله
شيخنا الجليل اليوم بيننا ويكتب شعرا رقراقا عن الهوى وولادة ..
الحمد لله على كل حال
أما همسة اسم على مسمى لكنها همستها كانت لاذعة ههههه

أشكر تلك الكلمات الطيبات النابضة من يراعة مديرتنا المبجلة الأستاذة راحيل
إن هي إلا تعبير صادق عن الوفاء والعرفان من نفس شفيفة زكية
مع عميم تقديري






 
رد مع اقتباس
قديم اليوم, 01:22 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ماجد غالب
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو







ماجد غالب متصل الآن


افتراضي رد: ولّادة العصر

نحن دائمًا على موعد مع رائعة من روائعك استاذنا الفاضل، عبدالستار النعيمي.
هل من إيضاح لهذا البيت:
لم نعتقد وصلَكم إلّا الوفاءَ لكم
عهدًا ولم نتقلدْ دونكم دينا
دمت مبدعا.
أسأل الله لك الشفاء التَّام.







 
رد مع اقتباس
قديم اليوم, 11:12 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي غير متصل


افتراضي رد: ولّادة العصر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد غالب مشاهدة المشاركة
نحن دائمًا على موعد مع رائعة من روائعك استاذنا الفاضل، عبدالستار النعيمي.
هل من إيضاح لهذا البيت:
لم نعتقد وصلَكم إلّا الوفاءَ لكم
عهدًا ولم نتقلدْ دونكم دينا
دمت مبدعا.
أسأل الله لك الشفاء التَّام.
أشكر لك ذلك أ غالب ماجد
مع التحية والتقدير






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط