الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر

منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر للخاطرة سحر و للنثر اقتدار لا ينافسه فيه الشعر، فهنا ساح الانتثار..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-05-2024, 04:00 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

حالة حب .. هن هكذا ، لا تحاول تقويمهن
نثرية لأستاذنا المكرم أخي / أحمد فؤاد صوفي ..




في الهجر
على الطرف الصامد أن يدرك أنه
لم يحترق بعدُ بجمرة الهوى من الوريد إلى الوريد
، لم تمتد إليه موجة الحب العاتية حد الغرق ..

، وفي شريعة الحب لا يكفي البلل
لا يكفي السباحة بالقرب من الشطآن ..

أن يرتعش قلب كعصفور خائف ما أن يبعد عنه نبض خله
لأن في العرف عنده
العاصفة لا تبدأ بأحوال الطقس ..
العاصفة الحقة تبدأ ما أن يبعد عن خله / عن وطنه ..
عندها فقط يبادل الريح نحيبا بنحيب
ولا يهدأ إلا إذا عاد مرفرفا إليه ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 20-05-2024, 04:01 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

يتبع على حين فسحة من وقت ..


إن شاء الله ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2024, 03:06 AM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

كان من الأصحاب
نثرية لأستاذنا المكرم / عبد الحليم الطيطي





كتبت :

في زحمة الدروب
و قوافل العابرين تجيء وتروح
قد تضل بعض الأرواح في زخم الضجيج طريقها
إلا روح مازال بينها وبين مهوى
فؤادها حبل سري ..
إلا ذاكرة تفتأ تنقر طيور الحنين
شرفاتها ..
تبيت بحب الوطن بطانا ..
تعانق بالحنين ربى وديارا
مروجا خضرا ..
أزقة ومشربيات
أحجارا وطرقات
وروحا
هفت إلى نبع طفولة لها
إلى مهدها الأثير
إلى حيث أينعت زهرات العمر الأُوَل ..

ومقلتين غشيهما من الشوق ما غشي ..
وقلبا مفتونا يحمله المدى
كمثل غيمة خلف الجبال
خلف السهول
حيث مهوى الفؤاد
قابع بين الضلوع
لا يزول ؛
حتى بالشوق إليه العمر يزول ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2024, 03:10 AM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

عبور

نثرية لأخي الأستاذ / عبد الرحيم التدلاوي


كتبت :



سأعبر
إذا ما خرجت من عمق روحي
وطوحتني موجة عالية النغم
ومشيت على رمل الكلام
حتى حدود الورق
حتى حافة الهلال المتدلي
من منازل القمر
سأعبر إذا ما خرجت من شجن يشبه زرقة الأفق
ومن هوى يشبه تيه ( امرؤ القيس ) يقطع حافيا كثبان القصيد ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2024, 03:12 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

انطفاء

نثرية لأخي الأستاذ المكرم / عبد الرحيم التدلاوي


كتبت :


دهشة وحيدة كانت تقض مضجع بؤسه
بؤسه الواسع كدمعة تخترل الهشاشة
دمعته البراقة
فاقعة الغموض
هشة كزجاج نافذته
نافذة ما حطت عليها يوم حمامة تحمل بين جناحيها
ورق ممهور بقلب صغير
الورق طيِّع يستجيب للممحاة
الممحاة تطمس في دربها
النافذة ..
فينام بؤسه قريرا
خائبة جفونه
من دهشة
وينطفئ ..!







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2024, 03:19 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

ثمة ميرا ااا


نثرية لأخي الأستاذ / زياد هواش



كتبت :




ميرا رقة الهمس
نقاء الماء
بياض الصمت
يفضح ألوان الكلام



ميرا سعة ذاكرة الجدات
دهشة أحلام الصغار
خضل الندى على نوافذ الفجر
تومض كفضة

جمرة عين مسهدة
أشعلت ثوب الشفق
أنشودة الدفء في مدارج الأفق
تقلم عتمة الحزن الوحشي

ميرا تهدر صمتها في ثرثرة
كمن تلملم أسئلة
ثم تفرط عقدها
كمن تهرق في هذرها
كل الحكايا
تغمر الأرواح بفيض الحنين
زلال السكب عذب ريها

تعود تلتحف الصمت
لواذا من ظن البرايا ..



أستاذنا المكرم اخي / زياد هواش

الحرف الشعري
محلق نصفه يمت للمنطق
ونصفه الشعري محلق في عالم اللامنطق
مزج المحالات وتقريب المتباعد
تداخل الواقع بالأسطورة
إنه كما قال البروفسور فرانك كرمود..
فن إثارة الذائقة وتغييرها على الدوام ..
اللغة الشعرية يجب أن تخلق نوعا من التوتر كي تصل بالمعنى والفكرة إلى قمة الرسم اليباني الشعري
الحروف تختلف مثلها مثل الذائقة مثلها مثل أرواحنا التي نغترف من عمقها لغتنا الشعرية التي تشكلت وفق تجاربنا الشخصية ، ثقافتنا ، قاموس المعاني ودلالاتها الوجدانية لدينا ..
وكما قال جاك دريدا إنه يشير إلى تاريخنا وتوقيعنا الفريد ، إلى تميزنا ..
لا تخضع للقواعد التي كان من الممكن تحديدها مسبقًا في مكان آخر. تثبّت نفسها ، في فعل حدثها ..
إنه فعل إلهامي تلقائي ..
إنه كائن القنطور نصف ونصف ..

فاستفعل حدثك ، واكتبه مسترخيا كما جاءك به الإلهام
اخلق عالمك ثم ادلف إلى صمتك الرخيم
وارقب من خلف نوافذ التأمل من يأتي يناغم اللحن معك
يأخذ هذا العالم المتخلق من قبلك يستوعب عناصره
ويخلق لك عالما متناغما معه قد تتوافق عناصره بعناصرك
أو يحملك نحو عالم آخر من وحي عالمك ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2024, 03:25 AM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

يتبع


على حين فسحة من وقت ..

أدرج هنا ما يستحق أن يصنف نصا أدبيا
لم أدرج الردود التي اجتهدت فيها تحليلا أدبيا
ودعوني أبتعد من من كلمة ( نقديا ) فعبارة ( تحليل نقدي ) عبارة عميقة
وأنا أمر أحيانا بتحليل طفيف بسيط قد لا يرتقي أبدا
لعبارة ( تحليل نقدي ) أو ( نقد أدبي ) ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2024, 01:35 AM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي متصل الآن


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

جهد مبارك مديرتنا الكريمة أ راحيل الإيسر
مع التحية والتقدير







 
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2024, 01:01 PM   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .


ذاكرة الملح
نثرية لأخي الأستاذ / محمد داوود العونة


كتبت :


حرفك وراف الخضرة كعادتك
ومرسمك الخيال ..
وهنا أحسستك كعازف على ناي الحزن
تنتقل أناملك ملء العشق بين ثقوبه ..
قد يشيخ الحزن يوما
وتبقى هذه القصبة محتفظة بنداوتها
نداوة الحزن في عيون الشعراء
في لحون كل ذي حس مرهف ..

الملح عزاؤنا
فلعله حين ينثال دمعا
أن يروي بجدوليه يباب روح
أو تورق به أمنية ..
للملح ترانيم وأسئلة لا تنفك تتناسل
بعدد خطوات القلق على الأرض جيئة وذهابا
بعدد زلات البشر مذ آدم حتى نفخة الصور ..!












التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2024, 01:07 PM   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالستارالنعيمي مشاهدة المشاركة
جهد مبارك مديرتنا الكريمة أ راحيل الإيسر
مع التحية والتقدير
مرحبا سيدي الوالد المكرم
صباحك النشاط والانطلاق والشباب
( نعم يا سيدي الوالد الشباب رغم أنف كل ما تحكي لنا من أوجاع )
صباحك الشباب بقلبك الربيعي وحرفك الشاعري

شكرا لك هذا الحضور الكريم ..

الحق أني من قبل جمعت استرسالاتي في صفحة زميلتين لنا هنا بعنوان
همسات أقلامية
ومن حدائق الردود
واخشى التكرار

جمعت ردودي الحديثة التي كتبتها عن قريب
خلال الثلاثة شهور الماضية ..


وسأكمل على حين فسحة من وقت إن شاء الله ..






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2024, 08:09 AM   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

ذاك النهر

نثرية لأخي المكرم / عبد الرحيم التدلاوي

كتبت :


على ثخين هدبي تنهمر ودقا صيبا ..

ليلة دهماء كانت
تلك التي
صلبتنا على جذع الفراق
فصار الوقت مبقور الحشا
لا تفاصيل
لا حكايات ..
النغم المتدفق من وتر المساء
ليس إلا شوق تعاظم في صدر الكتمان ..
يسأل عن درب طالت مسافاته
ثم ينفجر
يروي نهرا
بات طميا وتشقق
إذ تشربته عين القمر في ليالي الفقد
وذرفته لوعة ووجدا ..

عن أي تلويحة تحكي ؟
عن تلك التي استلت القلب قبل أن تمضي ؟!
أم تلك التي غرزت في المضغة الآهة نصلا ملء الوجع
تلوح بيدٍ طالما فاح منها عطر جدائلي وتغيب
وتقول يلسعني سوط الغياب
ويهتك طاعون البعد سكينة خافقي
وأنك في اغترابك فجأة صحوت
وقد جف شريان روحك
لكثر ما اجترحتك مساءات النوى
فأنفقت فيها من سعة نهرك دمعا رقراقا ..
تقول إنك بحثت عن جمانة قلبك
في حقائب العابرين ..
كيف وقد أفزعت الروح بتلويحتك
فأطلقت للريح جناحيها ..
ثم خيم ضبابٌ على نجمة حلم
كانت تتلألأ ذات أمل ..








التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2024, 08:19 AM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: مناغمة ومناغاة .

اللؤلؤة السمراء

نثرية متتالية لأخي الأستاذ المكرم / زياد هواش ..



كتبت :


دائما تبتكر وتبدع إذ تبتكر في تراكيبك وصياغتك الشعرية
أستاذنا الموقر أخي / زياد هواش..


سأحاول أن أجاريك بما يشبهها أو يقترب ..




غيمة ..

تحت غيمة اثَّقال عليها حملها ،
جلدتها رعشة النحيب فانهمرت
تغسل بهطلها الروح ؛ كي تنجلي
كي تشرق من سمادير
كادت تغشي البصيرة ..


محنة ..

وقفتَ طويلا
وقفتَ لسبعين خلت من محن
والنبض في ألم مقيم
وبين الهدبين لهفة لمعانقة اليقين ..
لرؤياه رأي العين ..

خيمة ..
القلب ناصبا أوتاد خيمته
في عراء الصبر
يبتهل لشمس كادت تميل نحو الغروب..
تلملم خلفها أسرابا من وجع
بقايا يأس ..
، تترك خلفها حقلا شاسعا
من حكايا نقشتها الخطى على الدروب..
مبدؤها وختامها ..
( النعيم لا يدرك بالنعيم )

قصة ..

درب الخلود
من شوك ..
والنعيم درب إلى
هاوية ..
الأقدام المنعمة
لا تطأ الفراديس ..
شمروا عن السوق
فالعمر قاب قوسين
من رحيل ..


عزة ..

وإذ نمضي في شموخ
فثم
مستراح
طويل ..
فثم
روح
وريحان
وجنة نعيم ..



..........

وفي نص آخر في المتصفح ذاته ..

بين لام الليل
و صبح المجد
تشرق الشمس
من جباه شهدائنا ..

بين تاء التاريخ
وعين العزة
تكتب دماؤنا السطور
ببلاغة نصل سمهري
وفصاحة رمح رديني ..


،،،،،،،،،،،

نص آخر من المتصفح ذاته
كتبت :

( يقين )

اخلع عني
معاطف الحلم
فإني في قلب
الحقيقة الدافئة ..

( معين )

لمجرى الحكايات
مصب واحد
[ يصبح ماؤهم غورا
؛ يتدفق نبعنا ..]

( حصين )

خلف نوافذ الفجر
المبتلة بالندى
ثمة نور ساطع
ما أن تزاح آفة الدفلى
مع احتضار الليل ..

( عزيز )

الأرض الممدة
كجسد آدم العظيم
نفخة من روح الإله
وتشهق فيها الحياة .. !



......... .......
لماذا وظفت الدفلى : الدفلى ( خر زهرة ) نبتة قاتلة شديدة السمية ..








التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط