الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2024, 01:44 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي متصل الآن


افتراضي يا مجيبي



يا مجيبي

وقد صبغتْ سنين العمرِ شيبي
رجعتُ اليـــومَ منغمسًا بعيبي

وما خوفًا من الموتِ اعتذاري
ولكنْ كيف يلقى اللهَ شيبي

وكم خابتْ ظنونٌ بيْ لأهلي
وكم فشلَ الأحبّةُ يا مجيبي

ستنتظرُ اللقاءَ هناكَ زوجي
تقولُ كفاكَ تأخيرًا حبيبي

تعالَ ترَ الجنانَ الخضر حولي
وولدانًا كخضراءِ القضيبِ

فتحسبهم لآلئَ في بحارٍ
عليهم عطر جناتٍ بطيبِ

فقلتُ لها اعذريني في فراقي
فلم تكنِ الجنةُ من نصيبي

وقد ثقلتْ موازيني ذنوبًا
فذنبي باتَ طودًا كالعسيبِ

لقد حصدتْ يدايَ جنى زروعي
وحاشى الله لم يظلمْ رسوبي

ولم أجرأ بفعلِ اللهِ شكًّا
ولكنْ في قيادِ النفسِ ريبي

سألتُ الله غفرانًا وعفوًا
هو المنّانُ غفّـارُ الذنوبِ

فلم أسأله شيئًا في دعائي
ضنىً إلّا هو الأعلى مُجيبي

هو الوهّــابُ كم أعطى جوادًا
قُبيلَ الموتِ جادَ قبولَ توبِ

فوا ندمي على ماضي ذنوبي
ووا ندمي على استخباثِ طيبي






 
رد مع اقتباس
قديم 13-05-2024, 07:15 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: يا مجيبي

يكفي أن ترتوي من عذوبة الفرات وصفاء دجلة
ليرق طبعك ويرهف إحساسك وتغدو شاعرا
لا يماطله القصيد
بل كالماء يتدفق
من نهر عينيه
من جرح الفؤاد ..

ثمة ما يربط الشعر والنخل
كلاهما شامخ
ما أن تمر ريح الحنين بعصفها إلا وينحنيان خشوعا
تنشنش سعف النخيل نحيبا
ويسقط ملح عيني الشاعر
كحبات نفيسة تبلورت قصيدا ..

الأبيات هنا تهمي من ذاكرة مثقلة
كأن في همس مفرداتها الرقيقة
هسهسات جمرة توقدت بين الضلوع ..
كمن صعد ربوة العمر ثم جال ببصره متأملا ..
و في الأفق شفق الغياب
والقلب يحمل حنينه مسافرا كالحمام إذ يضرب بجناحيه يلاحق مغيب الشمس
كل الأشواق إلى غير المغيب بدت باهتة ..
الربوة المبللة برضوب الذكريات
المسربلة بالسكون واختلاجات الندى ..
تظللها غيمة اثَّاقلت وجدا
وانهمر القصيد زلالا عذبا
كماء الفرات ..!


المكرم أخي الأستاذ / عبد الستار النعيمي

جمعك الله بزوجك في جنات ونهر
في مقعد صدق عند مليك مقتدر

رحمنا الله جميعا أحياء وأمواتا
وأكرمنا برضوانه وجناته ..


كعادتك شعر عذب متدفق شجي يلامس الروح

لك الدعوات بالعفو والعافية والرضا والجنان .







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 13-05-2024, 07:17 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: يا مجيبي

لرقة الشعر و بهاء المفردة



يثبت لننهل من هذا الدفق الشاعري وهذا المعين الفياض ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 14-05-2024, 02:42 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ماجد غالب
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو







ماجد غالب غير متصل


افتراضي رد: يا مجيبي

بلغت استاذنا الفاضل، عبد السَّتَّار النّعيمي، بهذه المناجاة،عنان البيان، ولامست الأسماع بأحلى النًَّغم.
"لله ما أخذ وله ما اعطى"، ونحن على موعد. وحسن ظننا بالله تعالى، الفوز بالجنَّة والنَّجاة من النَّار، وأن يجمعنا بأحبابنا. قال تعالى:
ـ(جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ.سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)ـ19ـ24:الرَّعد.
طبت بألف خير.







 
رد مع اقتباس
قديم 17-05-2024, 01:42 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي متصل الآن


افتراضي رد: يا مجيبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
يكفي أن ترتوي من عذوبة الفرات وصفاء دجلة
ليرق طبعك ويرهف إحساسك وتغدو شاعرا
لا يماطله القصيد
بل كالماء يتدفق
من نهر عينيه
من جرح الفؤاد ..

ثمة ما يربط الشعر والنخل
كلاهما شامخ
ما أن تمر ريح الحنين بعصفها إلا وينحنيان خشوعا
تنشنش سعف النخيل نحيبا
ويسقط ملح عيني الشاعر
كحبات نفيسة تبلورت قصيدا ..

الأبيات هنا تهمي من ذاكرة مثقلة
كأن في همس مفرداتها الرقيقة
هسهسات جمرة توقدت بين الضلوع ..
كمن صعد ربوة العمر ثم جال ببصره متأملا ..
و في الأفق شفق الغياب
والقلب يحمل حنينه مسافرا كالحمام إذ يضرب بجناحيه يلاحق مغيب الشمس
كل الأشواق إلى غير المغيب بدت باهتة ..
الربوة المبللة برضوب الذكريات
المسربلة بالسكون واختلاجات الندى ..
تظللها غيمة اثَّاقلت وجدا
وانهمر القصيد زلالا عذبا
كماء الفرات ..!


المكرم أخي الأستاذ / عبد الستار النعيمي

جمعك الله بزوجك في جنات ونهر
في مقعد صدق عند مليك مقتدر

رحمنا الله جميعا أحياء وأمواتا
وأكرمنا برضوانه وجناته ..


كعادتك شعر عذب متدفق شجي يلامس الروح

لك الدعوات بالعفو والعافية والرضا والجنان .
الأستاذة المكرمة راحيل الإيسر --- يرعاها الله
أشكر لك هذا التمحيص قي قراءة النص والتغلغل بين أروقة النفس الشاعرية المعذبة من أفول شمس الربيع وغيابها
هذا ثم إن لك فيوض مودة وعميم تقدير مديرتنا الراقية
مع أسمى التحيات والتبريكات






 
رد مع اقتباس
قديم 20-05-2024, 01:44 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبدالستارالنعيمي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالستارالنعيمي متصل الآن


افتراضي رد: يا مجيبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد غالب مشاهدة المشاركة
بلغت استاذنا الفاضل، عبد السَّتَّار النّعيمي، بهذه المناجاة،عنان البيان، ولامست الأسماع بأحلى النًَّغم.
"لله ما أخذ وله ما اعطى"، ونحن على موعد. وحسن ظننا بالله تعالى، الفوز بالجنَّة والنَّجاة من النَّار، وأن يجمعنا بأحبابنا. قال تعالى:
ـ(جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ.سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)ـ19ـ24:الرَّعد.
طبت بألف خير.
نعم أيها الشاعر المكرم نسأل الله تعالى أن يجمعنا مع من نحب ولكن مشكلتنا إزاء الآية الكريمة هي (من صلح) وهو يختار ما يشاء من عباده ويزكيهم
ولا زلت في كتف باريك ما تردد نفس في أرجاء الكون أ ماجد غالب
مع أسمى تحياتي والتقدير






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط