الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-06-2006, 06:25 PM   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
سمير الفيل
أقلامي
 
إحصائية العضو






سمير الفيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي


أحب أن انوه إلى أن الأسئلة التي أجيب عليها قد تأخذ فترة قبل نشر الرد ..
لأستوفي جوانب الموضوع ..
لكم جميعا الشكر .
ولإدارة اقلام ثقافية التحية ..






التوقيع

سمير الفيل
شاعر وروائي وناقد مصري
عضو اتحاد كتاب مصر
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
 
قديم 20-06-2006, 09:23 PM   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
مقداد رحيم
أقلامي
 
الصورة الرمزية مقداد رحيم
 

 

 
إحصائية العضو







مقداد رحيم غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مقداد رحيم

افتراضي

أخي سمير الفيل
أيها المبدع الألمعي

أحييك بمحبة، وأعبر عن عميق سعادتي بأنك هنا.
وأقف باحترام أمام تجربتك.







التوقيع

طـَـلـْـع الـنخـيل

 
قديم 21-06-2006, 04:22 AM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
سمير الفيل
أقلامي
 
إحصائية العضو






سمير الفيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس الحمداني
أخي سمير الفيل
أيها المبدع الألمعي

أحييك بمحبة، وأعبر عن عميق سعادتي بأنك هنا.
وأقف باحترام أمام تجربتك.
أبو فراس الحمداني..

أشكرك على هذا الترحيب الجميل ..
وأتمنى أن أكون قد قلت شيئا مفيدا ..

أجمل تحية .






التوقيع

سمير الفيل
شاعر وروائي وناقد مصري
عضو اتحاد كتاب مصر
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
 
قديم 25-06-2006, 10:39 AM   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
سلام نوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية سلام نوري
 

 

 
إحصائية العضو






سلام نوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي العزيز ابو شادي

لك قبلة سومرية اولا
ومبروك زفاف ولدك شادي
وثمة سؤال
انت من جيل أكد هويته وسط ساحة الادب وربما وانا متأكد بعيد عن المجايلة والتشبث بالمسميات هل من خصوصية لهذا الجيل والذي لا اعرف ما اطلق عليه سوى جيل الالفية ان صح التعبير
وهل يرى سمير بارقة امل في مستقبل الرواية العربية الجديدة( الميتا فكشن)
وهل هناك اسماء لها حضورها في واقع الساحة الادبية الان
محبتي صديقي







 
قديم 25-06-2006, 04:21 PM   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
عطيه محمود عطيه
أقلامي
 
إحصائية العضو






عطيه محمود عطيه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

الأديب الكبير سمير الفيل

أنا من متتبعيك منذ قرأت لك قصة اسمها مشيرة. هل تذكرها ؟
لي 3 اسئلة لا غير:

* لك انجاز كبير في أدب الحرب . ما مفهومك لهذا النوع من الإبداع؟
* كيف تتولد اللحظة القصصية ؟ وهل قصصك واقعية كلها أم انت تعطي فسحة للخيال؟
* كيف تقيم تجربة الكتابة عبر الانترنت؟

تقبل تحياتي . فأنا معجب بك منذ قرأت لك أول قصة حتى الآن.







 
قديم 25-06-2006, 04:30 PM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
منصور كامل
أقلامي
 
إحصائية العضو






منصور كامل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

شكرا لأقلام ثقافية أن رشحت الأديب المعروف سمير الفيل لاجراء حوار معه.
أول ما تعرفت عليه كان في موقع متخصص للقصة
وقد لاحظت أنه يغترف من البيئة الشعبية بدربة وحرفة ليست لغير خبير.
فهل أنت تعتمد على الأحداث التي تراها فعلا أم تطعمها بما ترتئيه. ولعلي اضيف سؤالا ثانيا هو عن مجموعتك " شمال يمين" إنها عن الجيش والجندية.
كيف صبرت اكثر من 25 سنة قبل ان تسجلها في عمل قصصي.
أنا اعتبرها رواية لوحدة الحدث ووحدة المكان. أرجو إفادتي.
وأخيرا :
أنت شاعر كما عرفنا من سيرتك الذاتية .
فكيف استطعت أن تفلت من غنائية اللغة وهي التي نراها في أعمال اغلب الكتاب الذين انتقلوا من الشعر للقصة والرواية.

وربما اعود من جديد.







 
قديم 26-06-2006, 03:07 AM   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
هشام الشربيني
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام الشربيني
 

 

 
إحصائية العضو






هشام الشربيني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

الأديب الفاضل الأستاذ سمير :
إن ثمة َ سحرا قابعا يتحين الفرصة للانصهار فيما بين الكلمتين ..
متى تشعرُ أنك تستطيع تحضيره ؟؟






التوقيع

Hisham@Aklaam.net

Hisham_Elsherbiny@Hotmail.com
 
قديم 26-06-2006, 04:30 PM   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
سمير الفيل
أقلامي
 
إحصائية العضو






سمير الفيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي


الأساتذة الفاضل :

ـ سلام نوري .
ـ عطيه محمود عطيه.
ـ منصور كامل.
ـ هشام اتلشربيني .


آسف للتأخير ، فقد كنت على سفر .
وأنا دائم الترحال من هنا إلى هناك والعكس .
سأكون معكم ومع مدخلاتكم الكريمة ..
فقط التمسوا لي الأعذار لو تأخرت مرة .
غيبتي لن تطول إن شاء الله.






التوقيع

سمير الفيل
شاعر وروائي وناقد مصري
عضو اتحاد كتاب مصر
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
 
قديم 26-06-2006, 05:23 PM   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
سمير الفيل
أقلامي
 
إحصائية العضو






سمير الفيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مع سلام نوري : لست ضمن جيل محدد!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلام نوري
لك قبلة سومرية اولا
ومبروك زفاف ولدك شادي
وثمة سؤال
انت من جيل أكد هويته وسط ساحة الادب وربما وانا متأكد بعيد عن المجايلة والتشبث بالمسميات هل من خصوصية لهذا الجيل والذي لا اعرف ما اطلق عليه سوى جيل الالفية ان صح التعبير
وهل يرى سمير بارقة امل في مستقبل الرواية العربية الجديدة( الميتا فكشن)
وهل هناك اسماء لها حضورها في واقع الساحة الادبية الان
محبتي صديقي

* أهلا أخي سلام نوري ..

* لا أستطيع أن أضع نفسي بسهولة ضمن جيل محدد ، فتجربتي مختلفة بعض الشيء . فقد كتبت قصائدي الأولى وأنا طالب بمعهد إعداد المعلمين 1969، وكنت وقتها بالصف الثالث أي الذي يوازي الثالث الثانوي ، وحصلت على جائزة شعر العامية ، وتم التعامل معي على هذا الأساس ، لكنني ومع عام 1974 كنت قد دخلت عوالم القصة ، وفزت بالجائزة الأولى بنص عنوانه " في البدء كانت طيبة " ، ومعنى هذا ان ظهوري الأكيد كان في بداية السبعينات .
وقد بدأ النشر الفعلي وبكثافة مع صدور الأعداد الأولى من مجلة " إبداع " 1982التي كان يرأس تحريرها الناقد الكبير الدكتور عبدالقادر القط ، وهنا أفسح لي مجالا لنشر أغلب ما أكتب ، وبطابع البريد.
لكن سفري خارج الوطن أول التسعينات ( 1991) وعملي بجريدة اليوم ، وبالقسم الثقافي بها منحني فرصة ممارسة النقد على نطاق واسع ، وخبت تجاربي القصصية بعض الشيء ، وإن كانت ثمة ومضات تظهر على استحياء كان من نتيجتها مجموعتي ( أرجوحة ) .
في عام 2001 تعرفت على " الأنترنت " وكتبت بعض القصص البسيطة ، ولكن العام 2003 شهد نشر مجموعة كاملة هي " شمال .. يمين " ورواية هامة هي " وميض تلك الجبهة " ، وقد قوبلت باحتفاء نقدي كبير رغم أنها على الشبكة ، ومنذ هذا الحين ما زلت مستمرا في الكتابة والنشر عبرتلك الشبكة بصورة شبه يومية. وخلال هذه السنوات تكون لي قراء كثيرون جدا وعلى امتداد الوطن العربي بل خارجه أيضا مع نصوص سردية مطولة أو نماذج من القصص القصيرة نوعا ، وهي التي سجلت فيها أيضا حضورا لا بأس به.

لذا يصعب علي أن أصنف نفسي ضمن جيل محدد ، لكن لو كنت مؤرخا أدبيا فسيمكنني أن أسجل النقاط التالية :
أولا : أنني كاتب لا أنتمي لأي شلة أو تجمع أو حزب ، لذا أعتمد على جهدي الشخصي في النشر والحركة .
ثانيا : أنه بالرغم من بداياتي المبكرة للغاية منذ أواخر الستينات فإن التجربة الإبداعية لم تكن قد تشكلت بصورة مكتملة .
ثالثا : أن بداية تعرف القاريء العادي كان في بداية الثمانينات ، لكنها كانت معرفة منقوصة ومحصورة داخل حدود مصر، فالنشر الورقي محدود دون شك .
رابعا : جاء سفري والعمل بالصحافة لأتعرف عن كثب على دقائق الواقع الثقافي العربي، ولألتقي مع عدد هائل من ابرز رموزه ، وكل هذا صب في مجرى صقل الخبرة ، وتجديد المعرفة .
خامسا : كان النشر الواسع جدا عبر شبكة الأنترنت هو الذي عرف القراء بي ، فأنا مدين لهذه التقنية الحديثة وإن كنت اهجرها أحيانا لصالح الكتاب الورقي عن قناعة ويقين.
سادسا: لو كنت أحد ابناء جيل الألفية لأمكنني أن احدد ملامح الجيل بالقول أنه جيل يؤمن بالفردي ، وبالشخصي ، ويبدأ من نقطة وحيدة مؤكدة هي الذات ، ليست لديه نفس الأحلام القديمة ، ولا القناعات الضخمة، ولا يمتلك مشروعا قوميا ، فهو لا يحبذ الانخراط في جماعة . مشروعه الإبداعي ينهض على ذائقة مختلفة. يهمه أن يكون ذاته ، لا يرتبط بالمؤسسة ولا يعمل حسابا لها . كرامته هي النص ، ولا يبيع نصه لمن يدفع أكثر ، فهو يكتب عن تجاربه التي خاضها : عن هزائمه ، وخسائره الصغيرة ، عن أحلامه التي تحطمت ، عن بقايا أحلامه ، عن حياته التي لا يمكن تلخيصها إلا بالنظر في المرايا المتواجهة التي تردد نفس الصورة بنسب لا نهائية.

* وأتحدث عن تجربتي فأقول أنني شديد الاقتناع بالواقعية ، ليست كعملية التقاط آلي ميكانيكي للواقع بل بمعنى أن نتفهمه ، ونغوص فيه ، ونتعلم منه ، ونتجاوزه أحيانا بأخيلتنا.
كذلك يمكنني القول أن جيلي متمرد على الأب ، هو لا يقتله ولكن يجعل بينه وبين هذا الأب كسلطة مسافة آمنة، فهو دائم التوجس من السلطة بكل اشكالها .

* بالتأكيد هناك روايات جديدة أفدت كثيرا من قراءتها ، لكنني لاحظت حضورا طاغيا لأدب أمريكا اللاتينية ، وللكتاب الأسبان ، وقد تخلى الأدباء جزئيا عن أماكن الإبداع القديمة في باريس وروما ولندن وبرلين لصالح أحراش قصية ، وموانيء بعيدة ، وغابات تعج بالوحشي واللامستأنس . الأدب يتحرك في تلك الهوامش البعيدة.
وعن الكتاب العرب فهناك اسماء مازالت تفتني مثل الطيب صالح ، والمنسي قنديل ، ويحيى الطاهر عبدالله ، وهدى بركات ، وبركات حليم ، وممدوح عدوان في مسرحه وتراجمه ، وابراهيم عبدالمجيد ، وبهاء طاهر ، وقبلهم جميعا الكاتب الليبي الفذ ابراهيم الكوني .
وقد اطلعت على كتابات جديدة للعراقية بتول الخضيري ، والمصرية أهداف سويف ، وللبناني حسن داود ،وللمغربي بنسالم حميش ، والكاتبة المصرية الشابة صفاء النجار، والكاتب العماني الشاب هلال البادي ، والسعودي الجميل يوسف المحيميد في " فخاخ الرائحة" ، ومن الجيل الذي قبله عبده خال في " الأيام لا تخبيء أحد " ، ولا يفوتني أن أذكر كاتب هام جدا في مصر الآن هو الطبيب محمد ابراهيم طه صاحب " سقوط النوار " ، وطبيب الأسنان علاء الأسواني صاحب " عمارة يعقوبيان " ،ومن مدينة الأسكندرية وحدها هناك خالد السروجي ومنير عتيبة وقبلهم رجب سعد السيد وسعيد سالم ومحمد حافظ رجب أول التجريبيين العرب ، وفي اقصى الجنوب في اسوان هناك أحمد أبوخنيجر وأسماء هاشم ، وما أدهشني أنني قابلت منذ شهر كاتب مصري يعيش في استراليا وقد اصدر روايته " أسطورة شنيدر " اسمه غير معروف ابدا وهو ماهر أبوالسعود ، وطبعا الدكتورة سهير المصادفة في " لهو الأبالسة" ، أليست هذه أعمال تستحق الفرز والفحص والتقديم ؟!
هذا ما يحضرني اللحظة فأنا لا اقوم بعملية حصر ، وثمة أسماء جديدة بدأت تقدم سردها المروع . دعونا ننتظر فأنا لست جهة تقييم.

شكرا لك.






التوقيع

سمير الفيل
شاعر وروائي وناقد مصري
عضو اتحاد كتاب مصر
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
 
قديم 26-06-2006, 05:51 PM   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
سمير الفيل
أقلامي
 
إحصائية العضو






سمير الفيل غير متصل

Bookmark and Share


Post الأدب والحرب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطيه محمود عطيه
الأديب الكبير سمير الفيل

أنا من متتبعيك منذ قرأت لك قصة اسمها مشيرة. هل تذكرها ؟
لي 3 اسئلة لا غير:

* لك انجاز كبير في أدب الحرب . ما مفهومك لهذا النوع من الإبداع؟

تقبل تحياتي . فأنا معجب بك منذ قرأت لك أول قصة حتى الآن.

* أهلا بالأسناذ عطيه محود عطيه.
* نعم أذكر " مشيرة " جيدا فقد كانت بوابتي لقلوب عدد كبير جدا من القراء .
وقد دونتها فور عودتي من جنازة ابنة خالتي .

* بالنسبة لمفهوم أدب الحرب :
سأعود لحوار أجري معي لمجلة " الأذاعة والتلفزيون " ، أجراه معي الصافي فارس خضر ، ونشر بتاريخ 27نوفمبر 2004 ، فأقول :


* قد يكون من الغريب فعلا أن أخبرك أنني من اوائل من كتب عن الحرب وتداعياتها ، وارتباطها بهموم الداخل قبل ان تصبح المسألة " موضة " أدبية ، وقبل أن تتحول احد سلاسل الهيئة لرصد ذلك الزخم الابداعي الغزير ، ففي عام 1974 ، وبعد أشهر قليلة من انتهاء العمليات العسكرية أعلنت الشئون المعنوية للجيش عن أول مسابقة حول فكرة الحرب ، فكتبت نصا عنوانه " في البدء كانت طيبة " ، واعتمدت فيه على مقاطع سردية كاملة من كتاب العلامة سليم حسن " مصر القديمة " ، ربطت فيه بين ما حدث في " أواريس" من هجوم الهكسوس على شمال مصر ، وكيف أن المصريين قد تمكنوا من إيقاع الهزيمة بهم ، بما حدث في أكتوبر . " البرديات الفرعونية " تضمنت وصفا كاملا للعمليات الحربية ، ووعود الملك ( ملك طيبة المقدس ) لجنوده بالحصول على الحب والشعير وأسراب الوز الملكية إذا ما حرروا الوطن من دنس الغزاة .
لقد مست قلبي هذه الصور القديمة التي وظفتها في النص ، فوجدت أن مسالة الاحتلال والغزو الأجنبي لم تكن بالشيء الجديد ، ففي كل مرة يضعف الداخل يواجه بمثل هذا الهجوم الكاسح . الشيء المثير أن من رفع ظلام الهزيمة في المقام الأول لم يكن هم الملوك وحدهم كما كنا نقرأ في النقش الهيلوغريفي على جدران وأعمدة المعابد ، بل هم أبناء الشعب من الكادحين الذين لم يكن مسموح لهم بدخول المعابد الملكية إلا في الاحتفالات السنوية بالجلوس على العرش أو ما شابه ، وقد حصلت هذه القصة على الجائزة الأولى عام 1974 ، ونشرت بمجلة " صباح الخير " .

* لقد نشرت قصص المجموعة " خوذة ونورس وحيد " فرادى ، ولكنني جمعتها وحازت على جائزة محمد تيمور للمجموعات القصصية منذ عامين .
إنها تلمس رهيف لتفاصيل الحياة اليومية ، وهو القسم الذي أخذ عنوانا رئيسيا " تنويعات عسكرية " . أردت أن أبحث عن نبرة التفاؤل في حياة هؤلاء العساكر الغلابة ، الذين يقضون أيامهم المريرة في محاولات مستمرة للحفاظ على ما بداخلهم من بهجة قليلة ، وطموحات لا تُـحـد .
قصص مثل " إجراءات " ، " عزومة " ، " عريس السرية " ، " جندي مؤهلات " ، " مسعد بنزين " تحاول أن تقبض على فكرة ابتعاث الإشراق من قلب الحياة الخشنة ، وفيها تفصيلات إنسانية شديدة الرهافة والشفافية . زد على ذلك تلك اللمسة الرومانسية الساحرة التي تحاول أن تنفلت كل مرة من عنف وعسف وقهر الأوامر ، ومعنى " الضبط والربط " الذي كثيرا ما يحاول أن يقضي على الروح المنطلقة لفرد داخل جماعة مهمتها الأساسية الحفاظ على حدود الوطن .
أجزم أن تلك النصوص عــّرفت بالمقاتل المصري ، ولكنها في الوقت ذاته أنصفته كإنسان شديد الاحترام لمشاعر الآخرين ، رغم فقره وعوزه ، فهو لا يتخلى مطلقا عن كرامته وشعوره بالقيمة .


* أظن أن أدب الحرب ليس هذه المادة السردية التي تعتني كثيرا بالقشرة الخارجية الصلدة للأحداث ، وهي في نفس الوقت ليست عملا دعائيا يتسم بالفجاجة والمباشرة .
أدب الحرب لا يعني الضجيج ، وانفجار القنابل ، وسقوط القتلى في الخنادق عبر المواقع القتالية ، وفي الحفر البرميلية . إنه شيء مختلف تماما ، فحين يحدث الصراع المروع بين المقاتل المصري وبين العدو الصهيوني ، تكون ثمة مساحة للحكي ، والبوح بتفصيلات تخص الداخل . هنا تسقط العبارات التقليدية المصكوكة عن معنى الحرب ، ويتم الاتجاه إلى هذا المقاتل الفرد في وحدته ، وعزلته رغم الضجيج والصخب العنيف .
إنه أدب يحفر في الطبقات الجيولوجية للنفس البشرية ، ويهتم اهتماما مؤكدا بالإنسان الذي يحمل السلاح دفاعا عن أهله وعن ذاته قبل كل شيء. يمكننا أن نرى الضعف الانساني ، وأن نعاود الكشف عن ثنائيات مضمرة في ثنايا النصوص السردية عن الشجاعة / التخاذل ، و في أحيان كثيرة عن الأقتحام / التراجع. كلها ثنائيات تنهض من قلب عفار المعارك . الوجهان المراوغان لعملة واحدة . مهمة الروائي ان يكشف ويكتشف أسرار ما دار في الغرفة المغلقة للعقل في لحظات المواجهة ، وأظنها مهمة ليست سهلة مطلقا ، لأنها تحتاج إلى وعي واستبصار ، وقدرة لا تتأتى للكثيرين على فهم التكوين السيكولوجي للنفس البشرية .
* ولعلي أعود لسؤال الصديق محمود فأضيف :
كل أدب يهتم بالإنسان ، وجوهره ، سيكتب له البقاء . والحرب تلامس مناطق شديدة البعد في أعماق الإنسان ، وقد كان همي الأول أن أنفض الغبار عما تراكم على الذاكرة من نسيان وسوء تقدير وإهمال ، وأظنني نجحت في ذلك إلى حد كبير.

( لي عودة لبقية اسئلتك ) .






التوقيع

سمير الفيل
شاعر وروائي وناقد مصري
عضو اتحاد كتاب مصر
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
 
قديم 27-06-2006, 01:12 AM   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
جمال سعد محمد
أقلامي
 
إحصائية العضو







جمال سعد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

الكاتب الكبير / سمير الفيل
مسا الورد على عيونك
ايها المبدع الاجمل
اود فى البداية ان اهديك التحية واستميحك ان تقبل اعتذارى عن التأخير فى المشاركة فى هذا الحوار القيم
كما اود ان اقدم الشكر كل الشكر للشاعر الكبيرسامر سكيك لاتاحته هذه الفرصة الثمينة حتى نستفيد من خبرة اديب رائع فى مكانة سمير الفيل
استاذ سمير
اولا هل لك ان تخبرنا عن اهم من تعرضوا بالنقد لاعمالكم الادبية عامة والسردية خاصة؟
ومن من النقاد تشعر انه يبدع نصا موازيا لنصك الابداعى ؟
هل تشعر استاذنا عند الكتابة بسطوة الناقد سمير الفيل ؟ وهل هناك مناطق محظورة يمليها سمير الفيل الانسان على سمير المبدع ؟
روايتك " ظل الحجرة " من الاعمال الرائعة بحق ولكنك تحاول ألا تهديها الا للخاصة هل هناك سببا لذلك؟
شكرا لسعة صدرك
دمت رائعا







 
قديم 27-06-2006, 04:23 AM   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
د. تيسير الناشف
أقلامي
 
إحصائية العضو







د. تيسير الناشف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أولا أنا شديد الامتنان لمنتدى أقلام على بث هذا البرنامج البالغ الأهمية، برنامج إجراء الحوار مع المفكرين والأدباء. يسهم منتدى أقلام، بالدعم والتنظيم من القائمين عليه ومن المشرفين على المنتديات ومن حملة القلم الجاد الواعي، في إشاعة المنهج النقدي وتشجيع التفكير والتنشئة على الجرأة في الإعراب عن الرأي.

تشيع، على تفاوت، لدى شعوب الأرض، ومنها يقينا الشعوب العربية، ظاهرة غير مرغوب فيها، وهي وجود فجوة، تتسع أو تضيق، بين الكلمة والأخذ بمضامينها، أو بين بيان الأخذ بفكرة من الأفكار وتحقيق الالتزام بمضمون تلك الفكرة. أحب أن أسأل زميل القلم الأستاذ الكاتب سمير الفيل عن رأيه في كبفية ردم هذه الفجوة أو تضييقها على الأقل على الساحة العربية.

د. تيسير الناشف
الأمم المتحدة، نيويورك







 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الروائي العراقي سلام نوري في حوار مفتوح مع الأقلاميين عمر سليمان منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 45 02-04-2006 02:41 PM
الكاتب والأديب السوري د . أسد محمد في حوار مفتوح مع الأقلاميين د . حقي إسماعيل منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 47 16-02-2006 02:40 AM
شرِّعوا شبابيك الودّ للأديب الرائع سمير الفيل .. أيمن جعفر منتدى أسرة أقلام والأقلاميين 20 20-11-2005 12:52 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط