الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-2010, 11:26 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عمادالدين رفاعي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عمادالدين رفاعي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي في ظلال الوحدة .. في أشعار :عبد المجيد فرغلي..رحمه الله

في ظلال الوحدة .. في أشعار :عبد المجيد فرغلي

مناسبة مضي 49تسعة وأربعون عاما علي إنفصال سوريا عن مصر



في28-9-1961 في أول وحدة عربية علي أرض الواقع في العصر الحديث



ولأن الوحدة العربية حلم كل عربي أبي



سنعيش في جو الوحدة من خلال



شعر





عبد المجيد فرغلي



نسأل الله له الرحمة والمغفرة





وفي ديوان (العملاق الثائر) الصادر عام 1959 واهدي نسخة منه للرئيس (عبد الناصر)وأيد طبعه وإيداعه دار الكتب في 2006وجدت



أولا: نشيد الجمهورية العربية المتحدة



ثانيا :العملاق أو جمهوريتنا المتحدة



ثالثا: لقاء شعبين



رابعا:في عيد الوحدة



خامسا:بين شكري وجمال تضحية وإثار







ولعاشقي الوحدة العربية ومؤمني قوميتنا العربية والواثقون من التوحد

يوما سنعيش لحظات في أجواء الوحدة











أولا





نشيد الجمهورية العربية المتحدة



اليوم بمصر وسورية .. قد سادت روح الوطنية



وبكل الدول العربية .. خفقت أعلام.. الحرية



مذ أعلنت الجمهورية



فصحا "العملاق" من النوم .. عملاق الشرق أخو العزم



وافاق المارد من حلم .. وبدا يعلو فوق النجم



مذ أعلنت الجمهورية





في موكب نصر مزدان .. تحدوه جنود الرحمن



أخذت تتعانق روحان .. وبدا يتلاقي الشعبان



مذ أعلنت الجمهورية







"فالقاهرة " غزدانت نورا .. وازدانت دورا وقصورا



والشرق تجلي مسرورا .. والغرب تبدي مذعورا



مذ اعلنت الجمهورية









ونكتفي من النشيد بهذا القدر







ثانيا



العملاق أو جمهوريتنا المتحدة



هكذا يا صاح قد نلنا منانا .. فاتحدنا بعد أن كدنا عدانا



والتقينا في سماء المجد روحا .. يا اخي حين امتزجنا في هوانا



وانطلقنا في سموات المعالي .. نمتطي الاّمال والدنيا ترانا



ثم مازلنا في الأفاق نسعي ..لم نخر عزمنا ولم تضعف قوانا



بل ركبنا الريح تحدونا الاماني .. ماضللنا القصد أو زلت خطانا



ثم قلنا ليس في الدنيا محال .. إن من رام العلا شق العنانا





وتطول القصيدة ويختما الشاعر بنداء ...جاء فيه:



ياشباب العرب صونوها وكونوا .. درعها الواقي لها من أن تهانا



إنها كانت ولا زالت ملاذا .. للسلام الحق مذ كانت وكانا









ثالثا



لقاء شعبين





لقينا إخوة عربا كراما .. لنا حفظوا المودة والذماما



ولاقونا بأحسن ما يلاقي .. به كرما وبشرا وابتساما



وأبدوا نحونا كل اهتمام .. يفوق الوصف إن كان رمنا الكلام



فقالوا مرحبا أبناء مصر ..حللتم أرضكم فامشوا كراما



وسيروا في مناكبها وجولوا .. كما شئتم زدنا وئاما



وجمع بين قطرينا اتحاد ..إليه طالما تقنا.. دواما



وهاهو ذا تحقق والتقينا .. بمجلسنا وقد نلنا المراما



فليس سوريا إلا كمصر .. تكن لكم وفاء واحتراما





ونكتفي من هذه القصيدة بهذا القدر





رابعا





في عيد الوحدة





علي ميلادها لم يمضي عام.. وبين ربوعها ساد السلام



والف بين شطريها اتحاد .. به تم الاّلف والوئام



وأصبح فتية القطرين مصر.. وسوريا يعمهما انسجام



فهذا إن شكا بصداع رأس .. أحس به أخوه المستهام



وإن طرق الأخ السوري داء .. نر المصري يهجره المنام



وملك هي الأخوة حين تسمو .. ويحفظ عهدها قوم كرام



نشدنا الوحدة الكبري فتمت .. ونال عداتها خطب جسام



فما خضعت إرادتنا إليها .. ولا بقلوبنا خمد .. إعتزام



ونكتفي من القصيدة بهذا القدر





خامسا





بين شكري وجمال



تضحية وإثار



من اليوم ما أحلي الترنم بالشعر .. وما أجمل التغريد "في ساعة النصر"



وما أعذب الأحان تنساب حلوة .. فتسمو بها الأرواذح في عالم السحر



وما أعظم الإنشاد إن صادف الهوي .. ولاقي من لإعجاب ما نم عن بشر



وهل بحسن "التغريد" إلا بساعة .. تجمع فيها شمل قطر علي قطر؟





ونكتفي من القصيدة بهذا القدر







ولأن حلم الوحدة لن يموت بوعد الله تعالي .. وسيظل حلم كل عربي أبي



فإننا عشنا في ظلال حروف الوحدة ولن نذكر الإنفصال لأن الانفصال إنفصال جسد أما الوحدة فهي

وحدة روح ودم ونسب وإخاء ومصير مشترك



نذكرها ونتذكرها في الذكري الاربعين لفقيد العروبة (جمال عبد الناصر) الذي يوافق الذكري

49التاسعة والأربعون لإنفصال لم يفني روح وحلم الوحدة العربية




رحم الله الشاعر وأسكنه فسيح جناته






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط