الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-2012, 11:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبد الرحيم صادقي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الرحيم صادقي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي المقامة العربية


حدثنا يحيى بن جعفر قال: كان مُعلّم العربية ذو الفَقار، كثيرَ الزَّهْوِ والفَخَار، بالعربية والعرب، ولِعاً بمُوشّحاتِهم والطّرَب. وحين علا ذَقَنيَ الزّغب، علمتُ أن أمة العرب، في هَمٍّ وكرب، وأن فخر المعلم زمنَ اللّعِب، مع التِّرْبِ في التَّرْبِ، طرائفُ ونُخَب. وإذا بحُلمِ ذي الفقار، قد تبخّر وطار، وطُوِيَ كما يطوي الليلَ النهار. لكني عزمتُ على تَبيُّن ما قد سلَف، وكيف صار الجيران إلى تلَف، بعدما انفرط ما ائتلف، وحلّ صَرْمٌ بعد إلْف، ودبَّ بين الخَلْف الخُلْف، وانتقض الشَّرَفُ و العُرْف. ثم إني سألت حنظلة الأحنف: ما بالُ العرب، في طريق سَرَب، يَتَّقي بعضهم بعضا كما يُتَّقَى الجَرَب، قد أفلَ نجمُهم وغرَب؟
فعدَّل حنظلة جِلسته وتنحنح، وبسملَ إذِ الأمر صحصح، ثم قال: اعلمْ أن أسّ البلاء، ودَرَك الشقاء، جاهليةٌ جهلاء. أمَا ترى فُرقةً وحمَيّة، وتفاخرا وعصبيّة؟ وإعجابَ كل ذي رأي برأيه، ونفاقا في قُربه ونَأيه؟ قد كانوا يشكون جوْر آل عثمان، لكن استرقاق الإفرنج لذَّ وهان. وبعضٌ قاوم وقال لا أخاف، ثم دَرْدَبَ لـمَّا عَضَّه الثِّقافُ. يا يحيى أقول ولا أحنَث، ولا بدَّ للمصدور أن يَنْفُث، قد كانوا عصبة وأمّة، فصاروا كعبدٍ صَريخُه أَمَة. قلت: هُم منازلُ ومَراتب، فأنصفْ ولا تعاتِبْ! قال: بل هم في بُردَة أخْماس، من بغداد إلى فاس. قوم لُكْعٌ أهلُ ضِرار، ونَزْوُ الفُرار استجهلَ الفُرار. ما بالعَيْر من قُماص، ولقد حقّ عليهم القِصاص.
قلت: فكيف كان الذي كان؟ قال: جاء "بيكو" يحتال، قال يا "سايكس" تعال! للدّهرِ حَوال، وذا كَعْكٌ يُنال. فليكنْ قسمةً بيننا، ولنُصلِحْ ذاتَ بينِنا، وللرّعاع الكلأ! ثم إنهما صدَقا العَهْد، وأنجزا الوَعْد، وما كانا كبَرْق ورَعد، ولا سُقْيا ولا غيْث بَعْد. وتركوا بَجْداً بنَجْد، تُورِدُ الإبلَ كما أوْردَها سَعْد. فلا تَغُرّنّك ألقابُ جلالةٍ وفخامة، وإمارةٍ وهامَة. ولله درُّ القائل:
مما يُزّهدُني في أرضِ أندلسٍ ؞؞؞ أسماءُ مُعتمدٍ فيها ومُعتضد
ألقابُ مملكة في غيرِ موضعِها ؞؞؞ كالهرِّ يَحكي انتفاخاً صوْلةَ الأسد
ولا ثَمّ جاهٌ وحَسَب، سوى فخرٍ بنسَب. أوليس القَريبُ مَن تَقرّب، لا مَن تَنَسَّب؟ قلت: رُبَّ بعيدٍ أقربُ من قريب. قال: ولا هنالك مجدٌ أو شرف، وإنما تنعُّم وترَف. ولا عَدْل ثَمَّ ولا أَيْد، وإنما نِيرٌ وقَيْد. قد أطالوا السلاسلَ والأغلال، واتّخذوا العبيدَ والأذيال، ولا خيراً فعلوا ولا غمّ زال، وهل في الرِّمال أوْشال؟
قلت: فكيف تراهُم وعدُوَّهم؟ قال: قومٌ صُفْر، مَقلومُو الظُّفر. ليس فيهم حابلٌ ولا نابل، أو ذو صمصامٍ قاطع أو دارِع، ولا ثَمَّ غيرُ حَسير راكِع. أما سمعتَ عن ملوك الطوائف؟ فإنهم إخوانهم ولهم خلائف. وإنّ للعرب لجَعْجعَة، لا سلاح ولا قَعقعَة. قومُ سَفاهة، ولُؤمٍ وفَهاهة. أمرُهم لَهْلَهة، جمعُهم قهقهة. ولَتعرِفنَّهم في لحنِ القول، لا قوة لهم ولا حول. أنفٌ في السماء، واستٌ في الماء. أما بلَغك فخرُ حاجب بنِ زُرارَة عند كِسرى؟ قلت: وما قال؟ قال حنظلة: قال خيولنا جمّة، وجيوشُنا فخمة، إن استنجَدْتَنا فغيرُ رُبُض، وإن استطرَقْتَنا فغير جُهُض. قلت: فما كان قول كسرى؟ قال جاوَبه: أنفسٌ عزيزة، وأُمّة ضعيفة. قلت: ما أصدقه! كأنه الآن يصِف، ما خَفِيَ وكُشِف.
قال حنظلة: صدقت، فها هُم أولاءِ يَلقى بعضُهم مِن بعضٍ عَرَقَ القِرْبة، كأنْ ليس بينهم نَسبٌ أو قُربة. أمرُهم عجُاب، ودونهم حُجّاب، كأنهم أرْباب، إليهم المآب. منهم مَن عزلَ أباه وبطَر، ولولا النّفطُ وَشَلَ وقطَر، لبانَ الحقُّ وظهر. وقد كانوا بوادٍ غير ذي زرع، غارَ ماؤه وجفَّ الضّرع، وبعضُ الجَدْبِ أمْرَأُ للهَزيل. كيف وقد كان قائلُهم على فاقتِه يقول:
فقالوا غريبٌ طارقٌ طوَّحتْ به ؞؞؞ متونُ الفيافي والخطوبُ الطوائح
فقمتُ ولم أجثم مكاني ولم تقُم ؞؞؞ مع النّفسِ عِلّات البخيلِ الفواضح
وناديتُ شبلا فاستجابَ ورُبما ؞؞؞ ضمنا قِرَى عَشر لمن لا نُصافح
فأصبحوا على رغدِهم لا يدفعون مَنائح، ويُنفقون على خزيٍ وفضائح، وأهلُوهُم ليس لهم طعامٌ إلا من ضريع، أوليسَ الزيتُ في العَجين لا يضيع؟ ومنهم من يحضنُ الأمريكان ويَدّعي الهمَّة، والهمُّ مِنه ومنه الغُمّة. على رأسه الطّوْق، يحدُوه الشّوْق. وما يفعل الجُرائش، وما للدّوابِ غير حشائش؟ وما يقولُ عِفْضاجٌ، ممتلئ أعْفاج، أرْدَتهُ التكاليف، والجارُ في تَعْجيف؟ ومنهم مَن ثَلَّ عرشُه، وذهب عِزُّه، ومنهم من ينتظر. قد تركوا حُكم الدِّين، وآثروا نساء وبنين، وادّخروا كلَّ ثمين. فإذا هم أشغلُ من ذاتِ النِّحْيَيْن، ولقد جاوز الحِزامُ الطِّبْيَيْن. فدُنياهم زينةٌ وتفاخر، ولهوٌ وتكاثر. وفي الشام عَشَنَّط، مخلوعٌ ولا قَنَط. وعلى أهلِ شَنْقيط، قومٌ عَضاريط. ومنهم الشِّرْداح، أكلٌ ونِكاح. وأكثرُهم مَلَّتْهُ البهائم، وأحْفَظَ الخلائقَ والسّوائم. ففيم رجاؤُك يا يحيى؟
قلت: كذلكُم الناسُ مَدارج، فهل ترى للعَويص مَخارج؟ قال حنظلة: كُنّا أمّة وصيَّرونا دُوَلا، فإذا نحن شُتوتٌ أمرُهم شَتيت، سرَى بينهم المقتُ السِّخْتيت. والناسُ -يا يحيى- دليلُها الخِرّيت، فكيف وقد أُسنِد الأمر إلى غير أهله؟
قال يحيى بن جعفر: ثم انصرف حنظلة وهو يتَمثَّلُ قولَ القائل:
بلادُ العُرب أوطاني ؞؞؞ من الشّام لبَغدان
ومن نَجدٍ إلى يمَن ؞؞؞ إلى مِصر فتطوان
فلا حدّ يُباعدنا ؞؞؞ ولا دين يفرّقنا
لسانُ الضّاد يجمعنا ؞؞؞ بغسّان وعدنان









 
رد مع اقتباس
قديم 29-05-2012, 03:00 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وائل سبعاوي
عضوية مجمدة
 
إحصائية العضو







وائل سبعاوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

قنصت عيناي , عنوان الموضوع وقلت في نفسي بأن الواو سقطت سهوا من كاتبه

لظني بأن الموضوع عن ( المقاومة العربية ) ,, ولكن اعدت قراءة الموضوع مرتين

فأحكمت حلقات الربط ما بين ( الجرويين سايكس وبيكو ) وما بين أمراء طوائفنا اليوم ولقطاء من يحكمنا في هذا الزمان

وإذ بي أتنقل ما بين سجع لا أستطيع مجاراته ولا الرقي في جمال عباراته وكأنك تعيش مكنوناته


أحييكم أخي الكريم عبد الرحيم صادقي


خالص المحبة مع التقديـــــــــــــــــــر




//






 
رد مع اقتباس
قديم 30-05-2012, 06:49 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد الرحيم صادقي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الرحيم صادقي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل سبعاوي مشاهدة المشاركة
قنصت عيناي , عنوان الموضوع وقلت في نفسي بأن الواو سقطت سهوا من كاتبه
لظني بأن الموضوع عن ( المقاومة العربية ) ,, ولكن اعدت قراءة الموضوع مرتين
فأحكمت حلقات الربط ما بين ( الجرويين سايكس وبيكو ) وما بين أمراء طوائفنا اليوم ولقطاء من يحكمنا في هذا الزمان
وإذ بي أتنقل ما بين سجع لا أستطيع مجاراته ولا الرقي في جمال عباراته وكأنك تعيش مكنوناته
أحييكم أخي الكريم عبد الرحيم صادقي
خالص المحبة مع التقديـــــــــــــــــــر
//

ليتها كانت مقاومة عربية. وفي انتظار أن تكون ليس أمامنا إلا خيبة نتجرعها مما نسمع ونرى
بارك الله فيك أخي وائل وشكر الله لك






 
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2012, 06:41 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هيا الشريف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هيا الشريف
 

 

 
إحصائية العضو







هيا الشريف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

فأصبحوا على رغدِهم لا يدفعون مَنائح، ويُنفقون على خزيٍ وفضائح، وأهلُوهُم ليس لهم طعامٌ إلا من ضريع، أوليسَ الزيتُ في العَجين لا يضيع؟ ومنهم من يحضنُ الأمريكان ويَدّعي الهمَّة، والهمُّ مِنه ومنه الغُمّة


يالله ، رغم تمكن الوصف لكنه موجع ....
رائع اللغة والبيان
حد الألم رائع
شكرا لك عبدالرحيم







التوقيع



،
هو حسبي

 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 04:18 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبد الرحيم صادقي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الرحيم صادقي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

ولك الشكر والتحية يا هيا
بوركت وطابت أيامك
......................................







 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 02:42 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

قلت: كذلكُم الناسُ مَدارج، فهل ترى للعَويص مَخارج؟ قال حنظلة: كُنّا أمّة وصيَّرونا دُوَلا، فإذا نحن شُتوتٌ أمرُهم شَتيت، سرَى بينهم المقتُ السِّخْتيت. والناسُ -يا يحيى- دليلُها الخِرّيت، فكيف وقد أُسنِد الأمر إلى غير أهله؟
قال يحيى بن جعفر: ثم انصرف حنظلة وهو يتَمثَّلُ قولَ القائل:
بلادُ العُرب أوطاني ؞؞؞ من الشّام لبَغدان
ومن نَجدٍ إلى يمَن ؞؞؞ إلى مِصر فتطوان
فلا حدّ يُباعدنا ؞؞؞ ولا دين يفرّقنا
لسانُ الضّاد يجمعنا ؞؞؞ بغسّان وعدنان

بلاد العرب اوطاني رغم كيد من اراد لها عكس ذلك
رفقا بحالنا يا حنظلة وقد وصلنا إلى ارذل حال
مواضيعك استذ عبد الرحيم دائما رائعة وفي صميم الوجع..
بوركت يمينك







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 04:42 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبد الرحيم صادقي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الرحيم صادقي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: المقامة العربية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
[color=indigo]
بلاد العرب اوطاني رغم كيد من اراد لها عكس ذلك
رفقا بحالنا يا حنظلة وقد وصلنا إلى ارذل حال
مواضيعك استذ عبد الرحيم دائما رائعة وفي صميم الوجع..
بوركت يمينك[/size]
وفيك بارك الله أختي سلمى
وحضورك بهيّ
تقبلي تحياتي






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطورة التجزئة والدولة القُطْرية العربية على الحركة الإسلامية زياد هواش منتدى الحوار الفكري العام 0 07-10-2009 10:19 AM
مشروع "اللَّتْينة" للقرآن الكريم! عطية زاهدة المنتدى الإسلامي 3 23-02-2008 12:59 PM
اللغة العربية, لغة حية ولن تموت . سليم إسحق منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 1 31-01-2007 05:18 PM
اللّهجات العربيّـــة/ سعد الدين ناصر رغداء زيدان منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 7 19-01-2007 10:22 PM
لغة الضاد في معاركها مع العامية ـــ نصر الدين البحرة رغداء زيدان منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 3 12-01-2007 04:08 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط