الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2012, 06:44 PM   رقم المشاركة : 253
معلومات العضو
حنين يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية حنين يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







حنين يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

داخل عينيك
اركض فيها الي الطفوله
وبحيرات كالمرايا امشي فوق مياهها
ولا ابتل
سعيدة لاننا نتحرك في مجرة واحدة
ولانني مررت يوما بمدارك
ولم ارتطم بكوكبك

( غادة السمان )







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 30-05-2012, 12:20 AM   رقم المشاركة : 254
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم


،

،
مساء الخير ، مع غادة السمان
في : حدث في جنازتي
كنت أتقدم المشيعين في جنازتي
حين التقيتك ومسّتني عصا حبك،
فصرت سنونوة بيضاء تُحلّق مع "رائد فضاء" خرافي إلى
كوكب جديد.
تراودني مدينتك عن نفسها، تقول لي: عودي إلى أحضاني،
والغزالة في قاعي تركض تركض والرياح تنشد: لا يُلدغ عاشق
من جُحر مرتين إلا في بيروت!
وأنا أنشد: لبيروت وحدها الحق في أن تفعل ذلك بنا.
في حب بيروت فقط، كلما استسلمت للتعاسة اكتشفت
الفرح!
،

..






التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2012, 02:50 PM   رقم المشاركة : 255
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم


.

,
انطردي الآن من الجدول
موتي فالكلُّ هنا ماتوا وأنا اعتدتُّ حياتي أرْمَلْ
واعتدتُّ الهَجْرَ بِلا سَببٍ وبِرَغمِ الحِيرَةِ لَمْ أَسْأَلْ
وَظَلَلْتُ أُسَجِلُ أَسْماءً وَأُسَطِّرُ خاناتِ الجَدْوَلْ
ظُنِّي إِحْسَاسَكِ ما شِئْتِ فَأَنا مَلِكٌ لَا أَتَوَسَّلْ
لَا أَبْكِي لِفِرَاقِ حَبِيبٍ أَوْ أَتَرَجَّى أَوْ أَتَذَلَّلْ
رِقَةُ شِعْرِي قَوْلٌ إِفْكٌ فَفُؤَادِي مِنْ صَخْرٍ جَنْدَلْ
عَلَّقْتُ نِسَاءً فِي سَقْفِي وَجَلَسْتُ فَخُوراً أَتَأمَّلْ
وَغَزَوتُ عُيونَاً لَا تُغزَى غَافَلتُ رُمُوشاً لا تَغْفَلْ
وَزَرَعْتُ النِّسْوَةَ فِي أَرْضٍ لا آخِرَ فيها أَوْ أَوَّلْ
دِكْتاتُوريَّاً إِنْ أُعْطِي دِكْتاتُوريَّاً إِنْ أَبْخَلْ
وَقَّعْتُ أنا صَكَّ الهَجرِ فالحاكِمُ يَعْزِلُ لا يُعْزَلْ
فانطردي الآن من الجدول
غيبي فَلَكَمْ قَبلَكِ غابوا لا شَيْء يَجِيءُ وَلا يَرْحَلْ
ما الوَرْدُ إذاً لَوْ لَمْ يَذْبُلْ ما الشَّمْسُ إِذاً لَوْ لَمْ تَأْفُلْ
لا تَنْتَظِرينِي نِسْناسَاً أَقْبَلُ يَومَاً أَنْ أَتَسَلْسَلْ
وَيَجِيءُ النَّاسُ إلى قَفَصي لَيَرَوْا عُشَّاقَاً تَتَحَوَّلْ
تَتَقَافَزُ كَالقِرَدَةِ عِشْقَاً وَتَمُوتُ هَيَامَاً وَتُوَلْوَلْ
لُمِّي أَشْيَاءَكِ وَارْتَحِلِي بَحْثَاً عَنْ آخَرَ قَدْ يَقْبَلْ
أَمَّا انَا فَلا ثَمَنٌ عِنْدَكِ تَقْبَلُهُ يَدَايَ لِتَتَكَبَّلْ
إنْ كَانَ غَرَامُكِ لِي نَبْعَاً فَنِسَاءُ الدُّنْيَا لِي مَنْهَلْ
وَالجَدْوَلُ مُكْتَظٌّ جِدَّاً بِكَثِيرٍ مِثْلِكِ بَلْ أَجْمَلْ
فَانْطَرِدِي الآنَ مِنَ الجَدْوَلْ
غِيبِي وَتَمَادَيْ فِي جَهْلٍ فَأَنا لا أَعْشَقُ مَنْ يَجْهَلْ
إِنِّي بَحَّارٌ تَرْفُضُنِي كُلُّ الشُّطْآنِ فَأَتَنَقَّلْ
اعْتَدْتُّ السَّفَرَ على مَضَضٍ وَقَضَيْتُ حَيَاتِي أَتَجَوَّلْ
أَرْتَشِفُ بِلاداً وَنِسَاءً فَهُنا عَسَلٌ وَهُنا حَنْظَلْ
وَهُنَا عِشْتُ كَلِصٍّ نَذْلٍ وَهُنَا كُنْتُ نَبِيَاً يُرْسَلْ
وَهُنا ذَبَحُوا شِعرِي عَمدَاً وَهُنا شِعري صَارَ يُرَتَّلْ
وَأَنا وَالغُربَةُ ما زِلْنا نَبْحَثُ عَنْ وَطَنٍ لِنُظَلَّلْ
صَادَقتُ الغُربَةَ في الغُرْبَةِ وَقَضَيْتُ سِنِينَا أَتَعَلَّلْ
بَرَّرْتُ جَميعَ حَمَاقاتي وَظَنَنْتُ بِأَنِّي أَتَجَمَّلْ
اليَوْمَ أُزِيلُ عَبَاءَاتِي وَأُكَشِّفُ عَنْ وَجْهي الأَوْحَلْ
مَلِّي عَينَيكِ بِلا خَجَلٍ فَأَنا المَوْحُولُ وَلا أَخْجَلْ
أَغْرَتْني أَحْلامُ الصِّبْيَةِ وَعَدَوْتُ إِلى حُلُمِي الأَمْثَلْ
وَبَدَأْتُ السَفَرَ بِلا زَادٍ وَظَنَنْتُ بِأَنِّي أّتَعَجَّلْ
وَنَسيتُ اللهَ فأهمَلَني مَن يَنسى اللهَ وَلا يُهْمَلْ
حُمِّلتُ بِأَثْقَالِ الدُّنيا أَهرُبُ مِن ثِقْلٍ للأثقَلْ
والتَفَّتْ طُرُقي مِن حَولي وَاختَلَطَ الأقصرُ بالأطولْ
وَاختلَطَتْ أَحْرُفُ لافِتَتِي فَوَقفتُ مَكاني كَالأَخْطَلْ
لَمْ أَسْطِعْ أَن أُكمِلَ سَيْري فَجَلَسْتُ وَحيداً أَتَسَوَّلْ
وَبَنَيْتُ مَزاراً وَمَبيتاً لا يَصلُحُ إلا لِلثُّمَّلْ
وَقَضَيتُ حَياةً وَاهِنةً لا تَسوَى في نَظَري خَردَلْ
فَعَلامَ تُريدِينَ بُكَائِي وَأَنا ذُو قَلْبٍ مُسْتَعْمَلْ
أَبلاهُ الماضي لَم يتركْ شيئاً لِبلاءِ المستقبلْ
لا تَتَّهِمِيني فِي عِشقي فَأنا أَعشَقُ حَتَّى أُنحَلْ
وَالجَمَلُ وَإن يَعْطَشْ يَصبِرْ وكَفِعلِ الجَمَلِ أنا أَفعلْ
أَهلَكتُ شَبابي وَسِنيني فَرَمَتْ بِي في صَفِّ الكُهَّلْ
وَوَقَفتُ بَعيداً لِأُشاهدَ قِصةَ عُمري وَهِي تُمَثَّلْ
رَفَعوا خِنجَرَهُم وَدموعي لَم تَجعلْ أَحداً يَتَمَهَّلْ
وَالتَهَبَ المَسرَحُ تَصفيقاً وَأَنا أُطعَنُ وَأَنا أُقتَلْ
فَعَلامَ تَظُنِّينَ بِأَنِّي آتٍ مِحْرَابَكِ أَتَبَتَّلْ
دَوْرُكِ في المَشهَدِ فَرْعِيٌّ بِوُجُودِكِ أَوْ دُونَكِ يَكْمَلْ
وَكِلانا مَكتوفُ الأَيْدي وَسِتارُ المَسرَحِ لا يُسدَلْ
وَالحُكمُ الصَادِرُ في أَمْري حُكْمٌ فَصْلٌ لا يَتَأَجَّلْ
فَدَعيني في مَوْتِي وَحْدي فأنا وَالغُربةُ لا نُفْصَلْ
مَا دَامَ الوَطَنُ بِلا شَيْءٍ فَالمَوْتُ عَلَى شَيْءٍ أَفْضَلْ
فَانْطَرِدِي الآنَ مِنَ الجَدْوَلْ
موتي فالكلُّ هنا ماتوا وأنا اعتدتُّ حياتي أرْمَلْ








التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 04:17 PM   رقم المشاركة : 256
معلومات العضو
خليف محفوظ
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية خليف محفوظ
 

 

 
إحصائية العضو







خليف محفوظ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

رائعة بحق ...قرأناها ثم سمعناها ثم أعدنا قراءتها و سماعها أنا و زوجتي و ابنتي ...عادة عندما أصادف الجمال أدعو من في ابيت ليشاركني المتعة الفنية ...كما سحرنا هذا الإخراج الفني البديع للقصيدة ، سلمت الأستاذة الراقية علا ....

شكرا على هذا الإبداع الرفيع .







 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 04:47 PM   رقم المشاركة : 257
معلومات العضو
عدي بلال
أقلامي
 
الصورة الرمزية عدي بلال
 

 

 
إحصائية العضو







عدي بلال غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عُلا الياس مشاهدة المشاركة

.

,
انطردي الآن من الجدول
موتي فالكلُّ هنا ماتوا وأنا اعتدتُّ حياتي أرْمَلْ
واعتدتُّ الهَجْرَ بِلا سَببٍ وبِرَغمِ الحِيرَةِ لَمْ أَسْأَلْ
وَظَلَلْتُ أُسَجِلُ أَسْماءً وَأُسَطِّرُ خاناتِ الجَدْوَلْ
ظُنِّي إِحْسَاسَكِ ما شِئْتِ فَأَنا مَلِكٌ لَا أَتَوَسَّلْ
لَا أَبْكِي لِفِرَاقِ حَبِيبٍ أَوْ أَتَرَجَّى أَوْ أَتَذَلَّلْ
رِقَةُ شِعْرِي قَوْلٌ إِفْكٌ فَفُؤَادِي مِنْ صَخْرٍ جَنْدَلْ
عَلَّقْتُ نِسَاءً فِي سَقْفِي وَجَلَسْتُ فَخُوراً أَتَأمَّلْ
وَغَزَوتُ عُيونَاً لَا تُغزَى غَافَلتُ رُمُوشاً لا تَغْفَلْ
وَزَرَعْتُ النِّسْوَةَ فِي أَرْضٍ لا آخِرَ فيها أَوْ أَوَّلْ
دِكْتاتُوريَّاً إِنْ أُعْطِي دِكْتاتُوريَّاً إِنْ أَبْخَلْ
وَقَّعْتُ أنا صَكَّ الهَجرِ فالحاكِمُ يَعْزِلُ لا يُعْزَلْ
فانطردي الآن من الجدول
غيبي فَلَكَمْ قَبلَكِ غابوا لا شَيْء يَجِيءُ وَلا يَرْحَلْ
ما الوَرْدُ إذاً لَوْ لَمْ يَذْبُلْ ما الشَّمْسُ إِذاً لَوْ لَمْ تَأْفُلْ
لا تَنْتَظِرينِي نِسْناسَاً أَقْبَلُ يَومَاً أَنْ أَتَسَلْسَلْ
وَيَجِيءُ النَّاسُ إلى قَفَصي لَيَرَوْا عُشَّاقَاً تَتَحَوَّلْ
تَتَقَافَزُ كَالقِرَدَةِ عِشْقَاً وَتَمُوتُ هَيَامَاً وَتُوَلْوَلْ
لُمِّي أَشْيَاءَكِ وَارْتَحِلِي بَحْثَاً عَنْ آخَرَ قَدْ يَقْبَلْ
أَمَّا انَا فَلا ثَمَنٌ عِنْدَكِ تَقْبَلُهُ يَدَايَ لِتَتَكَبَّلْ
إنْ كَانَ غَرَامُكِ لِي نَبْعَاً فَنِسَاءُ الدُّنْيَا لِي مَنْهَلْ
وَالجَدْوَلُ مُكْتَظٌّ جِدَّاً بِكَثِيرٍ مِثْلِكِ بَلْ أَجْمَلْ
فَانْطَرِدِي الآنَ مِنَ الجَدْوَلْ
غِيبِي وَتَمَادَيْ فِي جَهْلٍ فَأَنا لا أَعْشَقُ مَنْ يَجْهَلْ
إِنِّي بَحَّارٌ تَرْفُضُنِي كُلُّ الشُّطْآنِ فَأَتَنَقَّلْ
اعْتَدْتُّ السَّفَرَ على مَضَضٍ وَقَضَيْتُ حَيَاتِي أَتَجَوَّلْ
أَرْتَشِفُ بِلاداً وَنِسَاءً فَهُنا عَسَلٌ وَهُنا حَنْظَلْ
وَهُنَا عِشْتُ كَلِصٍّ نَذْلٍ وَهُنَا كُنْتُ نَبِيَاً يُرْسَلْ
وَهُنا ذَبَحُوا شِعرِي عَمدَاً وَهُنا شِعري صَارَ يُرَتَّلْ
وَأَنا وَالغُربَةُ ما زِلْنا نَبْحَثُ عَنْ وَطَنٍ لِنُظَلَّلْ
صَادَقتُ الغُربَةَ في الغُرْبَةِ وَقَضَيْتُ سِنِينَا أَتَعَلَّلْ
بَرَّرْتُ جَميعَ حَمَاقاتي وَظَنَنْتُ بِأَنِّي أَتَجَمَّلْ
اليَوْمَ أُزِيلُ عَبَاءَاتِي وَأُكَشِّفُ عَنْ وَجْهي الأَوْحَلْ
مَلِّي عَينَيكِ بِلا خَجَلٍ فَأَنا المَوْحُولُ وَلا أَخْجَلْ
أَغْرَتْني أَحْلامُ الصِّبْيَةِ وَعَدَوْتُ إِلى حُلُمِي الأَمْثَلْ
وَبَدَأْتُ السَفَرَ بِلا زَادٍ وَظَنَنْتُ بِأَنِّي أّتَعَجَّلْ
وَنَسيتُ اللهَ فأهمَلَني مَن يَنسى اللهَ وَلا يُهْمَلْ
حُمِّلتُ بِأَثْقَالِ الدُّنيا أَهرُبُ مِن ثِقْلٍ للأثقَلْ
والتَفَّتْ طُرُقي مِن حَولي وَاختَلَطَ الأقصرُ بالأطولْ
وَاختلَطَتْ أَحْرُفُ لافِتَتِي فَوَقفتُ مَكاني كَالأَخْطَلْ
لَمْ أَسْطِعْ أَن أُكمِلَ سَيْري فَجَلَسْتُ وَحيداً أَتَسَوَّلْ
وَبَنَيْتُ مَزاراً وَمَبيتاً لا يَصلُحُ إلا لِلثُّمَّلْ
وَقَضَيتُ حَياةً وَاهِنةً لا تَسوَى في نَظَري خَردَلْ
فَعَلامَ تُريدِينَ بُكَائِي وَأَنا ذُو قَلْبٍ مُسْتَعْمَلْ
أَبلاهُ الماضي لَم يتركْ شيئاً لِبلاءِ المستقبلْ
لا تَتَّهِمِيني فِي عِشقي فَأنا أَعشَقُ حَتَّى أُنحَلْ
وَالجَمَلُ وَإن يَعْطَشْ يَصبِرْ وكَفِعلِ الجَمَلِ أنا أَفعلْ
أَهلَكتُ شَبابي وَسِنيني فَرَمَتْ بِي في صَفِّ الكُهَّلْ
وَوَقَفتُ بَعيداً لِأُشاهدَ قِصةَ عُمري وَهِي تُمَثَّلْ
رَفَعوا خِنجَرَهُم وَدموعي لَم تَجعلْ أَحداً يَتَمَهَّلْ
وَالتَهَبَ المَسرَحُ تَصفيقاً وَأَنا أُطعَنُ وَأَنا أُقتَلْ
فَعَلامَ تَظُنِّينَ بِأَنِّي آتٍ مِحْرَابَكِ أَتَبَتَّلْ
دَوْرُكِ في المَشهَدِ فَرْعِيٌّ بِوُجُودِكِ أَوْ دُونَكِ يَكْمَلْ
وَكِلانا مَكتوفُ الأَيْدي وَسِتارُ المَسرَحِ لا يُسدَلْ
وَالحُكمُ الصَادِرُ في أَمْري حُكْمٌ فَصْلٌ لا يَتَأَجَّلْ
فَدَعيني في مَوْتِي وَحْدي فأنا وَالغُربةُ لا نُفْصَلْ
مَا دَامَ الوَطَنُ بِلا شَيْءٍ فَالمَوْتُ عَلَى شَيْءٍ أَفْضَلْ
فَانْطَرِدِي الآنَ مِنَ الجَدْوَلْ
موتي فالكلُّ هنا ماتوا وأنا اعتدتُّ حياتي أرْمَلْ



يا سلااااااااااااااااااااام ..

كيف صدتيها هالقصيدة أ . علا ..؟
رااااائعة ..

شكراً لكِ ..






التوقيع

إنني أغرق، وأنتَ تصف اليَمَّ، وأفولَ الشمس ..!

 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 06:16 PM   رقم المشاركة : 258
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عــــدي بلال مشاهدة المشاركة
يا سلااااااااااااااااااااام ..

كيف صدتيها هالقصيدة أ . علا ..؟
رااااائعة ..

شكراً لكِ ..
أضحك الله سنك !
هذه ليست صيده !
إنني أعشق كتابات هذا الشاعر الشاب وأقف مدافعة عنها
أمام كل من يقول بأنه يريد أن يرث الأبنودي و/ أو نجم !
فهما كوكابان رائعان .. كواكب تستحق أن تخلّد عبر أوراق التاريخ الشاعرة !
ولكن الجخ كوكب ونجم بلونه الخاص .. استطاع احياء هذا النوع من الشعر في قلوب الشباب
بطريقته الآسرة وفعلا صدق من لقبه بهويس الشعر
إنني يا أ. بلال أحفظ غالبية شعره ، أنا التي تجد صعوبه أن تحفظ رقم هاتفها ، وفعلا لا تحفظه
مما أحبه لهذا المدهش اهديها لك أخي الفاضل وشكرا أنها أعجبتك :

،


،
لا انا نقصان ولا ضعفان
ولا مسطول ولا سكران
ولا زايغ من عيني الضيّ
ولا حد احسن مني في شيّ
بس بغير

واللي قالولك غيرة الراجل قِلّة ثقة او قلة فَهم
خَلْق حمير

غيرة الراجل نار في مَرَاجِل
نار بتنوّر مابتحرقش
واحنا صعايدة بنستحملش
شمسنا حامية وعِرْقنا حامي وطبعنا حامي
واللي تخلّي صعيدي يحبها
يبقى يا غُلْبها
اصلنا ناس على قد الطيبة
كلنا هيبة

والنسوان في بلادنا جواهر
طب لو عندك حتة ماس
حتخلّيها مداس للناس؟؟
ولا حتقفلي اوضة عليها بميت ترباس
يمكن حتى تأجري ليها جوزين حراس
يبقى انا لا انا جاهل ولا غافل
كل الفرق ما بيني وبينك اني صعيدي
ينعل ابو ده اليوم الاكحل
اللي لا ليه اخر ولا اول
اللي طلعت لقيتني صعيدي

لو كان بايدي
كنت اعملك هندي بريش
واقلب شعري كنيش كرابيش
والبس لك سلسلة متدلدلة خرزة وقلب
بس ازاي البس لك سلسلة ؟؟ هو انا كلب ؟؟

ثم العبرة ماهيش في اللبس
اصل المشكلة عَندك .. عٍندك ..
قلت حاسيبها وبكرة تحس
بعده تحس
بعده تحس
ده انا لو جبس كنت زعقت
ماشي صداقة وماشي زمالة
بس ماجَتْش على الرجالة

ماهي نسوان الدنيا كتير
وانا ما بقولش تخاصمي الناس
ولا تِتْحِجبي عن الرجالة
ولا تعتكفي وتسكني دير
بس يا ريت حبة تقدير
اني بحبك
واني بريدك
واني زرعت حياتي في ايدك
واني غزلت بنات الدنيا عقود على جيدك
واني تعبت من التفكير
واني بغير






التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 11:04 PM   رقم المشاركة : 259
معلومات العضو
عدي بلال
أقلامي
 
الصورة الرمزية عدي بلال
 

 

 
إحصائية العضو







عدي بلال غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عُلا الياس مشاهدة المشاركة
أضحك الله سنك !
هذه ليست صيده !
إنني أعشق كتابات هذا الشاعر الشاب وأقف مدافعة عنها
أمام كل من يقول بأنه يريد أن يرث الأبنودي و/ أو نجم !
فهما كوكابان رائعان .. كواكب تستحق أن تخلّد عبر أوراق التاريخ الشاعرة !
ولكن الجخ كوكب ونجم بلونه الخاص .. استطاع احياء هذا النوع من الشعر في قلوب الشباب
بطريقته الآسرة وفعلا صدق من لقبه بهويس الشعر
إنني يا أ. بلال أحفظ غالبية شعره ، أنا التي تجد صعوبه أن تحفظ رقم هاتفها ، وفعلا لا تحفظه
مما أحبه لهذا المدهش اهديها لك أخي الفاضل وشكرا أنها أعجبتك :

،


،
لا انا نقصان ولا ضعفان
ولا مسطول ولا سكران
ولا زايغ من عيني الضيّ
ولا حد احسن مني في شيّ
بس بغير

واللي قالولك غيرة الراجل قِلّة ثقة او قلة فَهم
خَلْق حمير

غيرة الراجل نار في مَرَاجِل
نار بتنوّر مابتحرقش
واحنا صعايدة بنستحملش
شمسنا حامية وعِرْقنا حامي وطبعنا حامي
واللي تخلّي صعيدي يحبها
يبقى يا غُلْبها
اصلنا ناس على قد الطيبة
كلنا هيبة

والنسوان في بلادنا جواهر
طب لو عندك حتة ماس
حتخلّيها مداس للناس؟؟
ولا حتقفلي اوضة عليها بميت ترباس
يمكن حتى تأجري ليها جوزين حراس
يبقى انا لا انا جاهل ولا غافل
كل الفرق ما بيني وبينك اني صعيدي
ينعل ابو ده اليوم الاكحل
اللي لا ليه اخر ولا اول
اللي طلعت لقيتني صعيدي

لو كان بايدي
كنت اعملك هندي بريش
واقلب شعري كنيش كرابيش
والبس لك سلسلة متدلدلة خرزة وقلب
بس ازاي البس لك سلسلة ؟؟ هو انا كلب ؟؟

ثم العبرة ماهيش في اللبس
اصل المشكلة عَندك .. عٍندك ..
قلت حاسيبها وبكرة تحس
بعده تحس
بعده تحس
ده انا لو جبس كنت زعقت
ماشي صداقة وماشي زمالة
بس ماجَتْش على الرجالة

ماهي نسوان الدنيا كتير
وانا ما بقولش تخاصمي الناس
ولا تِتْحِجبي عن الرجالة
ولا تعتكفي وتسكني دير
بس يا ريت حبة تقدير
اني بحبك
واني بريدك
واني زرعت حياتي في ايدك
واني غزلت بنات الدنيا عقود على جيدك
واني تعبت من التفكير
واني بغير

كمان حلوة ..

طريقته مميزة ، خلينا نحكي اله هويته ..
بس أحياناً بحس إنه شوي ببالغ لما يحكي عن الحزن .. مثلاً
بيظهر عاطفته شوي زيادة .. يمكن هيك أنا شايفها .

لكن شعره والقاؤه حلو جداً

شكراً يا أ . علا على الإهداء وفعلاً عجبتني ..







التوقيع

إنني أغرق، وأنتَ تصف اليَمَّ، وأفولَ الشمس ..!

 
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2012, 02:56 AM   رقم المشاركة : 260
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عــــدي بلال مشاهدة المشاركة
كمان حلوة ..
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عــــدي بلال مشاهدة المشاركة


طريقته مميزة ، خلينا نحكي اله هويته ..

بس أحياناً بحس إنه شوي ببالغ لما يحكي عن الحزن .. مثلاً
بيظهر عاطفته شوي زيادة .. يمكن هيك أنا شايفها .



لكن شعره والقاؤه حلو جداً



شكراً يا أ . علا على الإهداء وفعلاً عجبتني ..

أنك تغريني أن أطلعك على أعماله التي أحبها كلها
بالنسبة لمبالغته في الأداء أحيانا .. أنا أجد بأنه يمثّل كتاباته لتصل بالمعنى الذي يريده
عموما .. أما متى اعجبت بأي شيء .. لا ألتفت لما يعيبه ، فلا بأس برأيك لأنني سمعته كثيرا من غيرك
ربما هو صحيح اذا .. صحيح ، قل لي .. فضلا : علا ، وفقط .. أنا لست بأستاذة
هذه أحبها ولن أضيف كلماتها ... كي لا أحول الصفحات كلها صندوق أوراق هشام
وشكرا لأنها أعجبتك .. وهذه ستعجبك ، أراهن على هذا
مساء الخير أستاذ بلال وشكرا لك
على فكره ئبل يشتغل الفيديو لئيتني بحكي كلماتها
شكرا خليتني ارجع اسمعها كتير بحوبها بجد مسا الروءان ع صوت العود
:



~~~



غادة السمان /عاشقة يروادها البكاء عن نفسها

ولم يعد المطر يهطل على الورقة
حينما أخطّ اسمك عليها.. ولم تعد العصافير
تقطن أعشاش حروفه ونقاطه...
ولم يعد قلمي يغرورق بالحنين، ويحاول الانتحار
حينما أسطّر به عبارة "وداعاً" لزمنك..
ولم تعد محبرتي
تستحيل بحراً شاسع الزرقة والضوء
وهي تسيل حباً في رسائل تمجيد لعينيك..
وها أنت تتحوّل في برادات النسيان،
إلى ذكرى مثلجة وبغيضة،
كجثث المجرمين الذين لا يتعرف عليهم أحد...
كم كنت أكره تعليب حبنا في قصائد..
تمهيداً لدفنه في تابوت له دفتا كتاب...
بعدما كان طليقاً في الغابات والبراري والشواطئ..
بين صور وبعلبك وبرمانا والأرز.. و..و..
ولكنك أضرمت النار في دفتر الأشجار..
وكان حبك عيداً من الصفاء والأمل،
فصار كرنفالاً في مصحّ عقلي
أطباؤه أعنف مجانينه!..
***
لا أستطيع أن أتملقك كما يفعلون..
ولا الادعاء بأن مسدسك أنيق وشفاف،
ورصاصك موهوب، ومدافعك كمنجات الفرح
ومتاريس رملك تحف معمارية..
ومجازرك "تكتيك" بارع لإستراتيجية "إنسانية"..
وأنت تستحم بلعنات المشردين والمعاقين والثكالى..
وتذبح عيد الأطفال،
وتشنقهم من شعرهم إلى الأراجيح
وتصنع من جلودهم المسلوخة أحذية لمرتزقتك..
وتطرب لجوقة قراصنتك، وناهبي سفن الأبجدية
وهم ينشدون "فعولن مفاعيلن" لمجدك..
والأفاعي تشاركهم الفحيح..
والأيدي المقطوعة تصفّق في فراغ الوطن،
ونحن نحتضر في الملاجئ لحكمةٍ نجهلها!...
***
لأن وهج الشعارات ليس خبزاً وحرية وأمناً
لم يعد بوسعي اختراع التبريرات لجنونك الموسمي..
... ولم يعدْ جلدي يرحّب ببصماتك..
فمكانها في متحف المجرمين السفاحين الكبار...
وأنا أنتمي إلى قافلة الشعراء "الحمقى"،
الذين يجهلون مزايا التغزل بالجزرة والعصا معاً،
فابحث عن مؤرخ سواء..
يُزيّف تاريخك مع الخنجر والدم والعيون المفقوءة،
على طول خمسة عشر عاماً من الظلمات،
واختطاف العيد رهينة في أقبية غرورك...
***
بكاء يركض في الشوارع عاري القدمين
كالأطفال المذعورين من القنابل والألغام معاً..
.. كان حبك كقبعة الحاوي المشعوذ،
خاوياً، ومليئاً بالأوهام الجميلة الملوّنة...
وصرت حينما تقبّلني
أتحول من أميرة إلى ضفدع
وأكون مستيقظة، فأنام دهراً من الكوابيس...
تعبت منك، ومن أقنعتك وألسنتك وببغائياتك..
تعبت من سفاحي ملصقاتك، طواويس الغطرسة..
"شهداء" النهب في شتاءات الدم واللعنة..
تعبت من الخرائب المعلّقة والأوبئة في ركابك...
والحرائق تشتعل في موطئ قدميك..
تعبت من محاضراتك عن "الكادحين"
في فنادق "الباهامس" ومنتجعات "هاواي"...
وتعبت من بياناتك عن "المسحوقين"
تسطّرها في طائرتك الخاصة
وأنت تغط قلمك في سواد الكافيار الإيراني..
سئمت محاضراتك عن التُقى،
ورائحة الشمبانيا تهب من فمك،
وبالرغم من عبير عطرك الفرنسي الثمين،
تظل تفوح منك روائح أدوية تحنيطك..
وفي ظل هذيانك "النضالي" المزور و "رفاقك"
صار العيد يطارحنا البكاء
والهجرة تراودنا عن أنفسنا..
والموت يغتصبنا في الملاجى..
***
لم تترك لنا من العيد غير زيارة المقابر...
أركض في مقبرة لبنان الشاسعة..
أقرع شواهد قبور أحبائي بطرف قلمي
يطلعون منها ودمهم ما زال ينزف
ويسألونني : لماذا استدعيتنا! هل تبدّل شيء؟
هل عادت أميرة الحرية من غيبوبتها
وانتهت مهرجانات مصاصي الدماء؟
وهل صار العيد ضيفاً مكرماً
في شوارع العويل والكراهية العمياء؟
وأدفن نفسي في أكفان خجلي منهم،
وأهمس بعار تلميذ كسول: لا... لم...
ويعاتبني الأموات: إذاً لماذا استدعيتنا؟
وأنهمر أشواقاً وحزناً وبكاءً: لقد افتقدتكم!...







التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 02:49 PM   رقم المشاركة : 261
معلومات العضو
عُلا الياس
أقلامي
 
إحصائية العضو







عُلا الياس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم




حامد زيد / قدها وقدود
أنا ربتني الدنيـا علـى جـزل العطـا والجـود
ونفسي للوفا والطيـب وفعـل الخيـر جزامـه
وأعارض منهج الهابط وأوافق للصعود صعـود
وأسيّر نفسـي بعقلـي مـدام النفـس هدامـه
ولا تثّر بي البسمة ولا كحـل العيـون السـود
ولا يقوى على قلبي صغير الحسـد وأجسامـه
أردّ الجود بأمثالـه وأقابـل بالجحـود جحـود
وترى لا خير في رجلٍ يوطّـي للـردى هامـه
وعندي مع أهل العِليا مواثيـق وثـلاث عهـود
أوفـي لـه مطاليبـه وأودّه وأرفـع أعـلامـه
أعايش مركب الدنيا على متـن القـدر مولـود
أبعرف هو صحيح إنّ القدر بالنـاس دوّامـه ؟
ومن وين الزمن مقبل وإلى وين الليـال تقـود
ومن في هالزمن يقـدر يوجّـه خطـوة أقدامـه
ومن له بالزمن غاية ومن عنده هدف منشـود
ومن منّا قـدر يعـرف خفايـا مقبـل أيامـه ؟
عرفت إنّ الشقا باقي ، عرفت إنّ الحسد موجود
عرفت إنّ القدر يفرض علينا بأسـوأ أحكامـه
لقينا بالعرب حاسد وشفنـا بالعـرب محسـود
وبه ناسٍ لنا ضامت ، وبـه بالنـاس منظامـه
وينقص بعضنا خـوّه وينقصنـا وفـاء وعـود
مـدام الحسـد باقـي وبعـض النـاس نمامـه
ولا ترجى بها الدنيا من ربوعك يجيـك اسنـود
ولا تشره على رجـلٍ عيونـه خانـت أقدامـه
وقابل خطوة بخطوة وجازي بالصـدود صـدود
تناسى غلطة الصاحب عليك بلحظـة اخصامـه
ولا تخطي ترى لصبر الحليم اليا سـلاك حـدود
تروّى واعرف بضرب الحديـد تفكـك لحامـه
تجنب كسرة الخاطر ولو حبل الزعـل مشـدود
تراك بكسرة الخاطـر حكمـت القلـب بعدامـه
ولا تزعل على رجلٍ بذل لك ولرضـاك جهـود
ولا تامن من الحاسـد رضـاه ورفعـة ابهامـه
نبي نصبر على الدنيـا قلـوبٍ بالحيـاة زهـود
مدام إنّ البخت عيّـت توّفـق رمعـة سهامـه
وأنا ما قلتها راجي ولا أطلـب بعدهـا مـردود
ولكـن الفتـى ودّه يحقـق جمـلـة أحـلامـه
وبمشي لآخر الدنيـا ولـو كـلّ الأنـام اقعـود
وعن وجه الزمن بكشف حقيقه وأرفـع الثامـه
صحيح إني صغير السن ولكـن قدهـا وقـدود
وأنا عندي مع الدنيـا مواقـف ترفـع الهامـه
طموحي يملـي العالـم ولابـه للطمـوح قيـود
مدام إن الأمل طبعي ( عرين وصرت ضرغامه )
خلقنا الله من ترابه ولأحضـان التـراب نعـود
تحت رمل الثرى نبقى تغطـي جسمنـا خامـه
سلفنا ما لحقناهم تحـت قـاع التـراب رقـود
ولا يبقي من الميـت سـوى ذكـراه وعظامـه
ولو طال العمر فاني وترى عمر الفتى محـدود
وكلٍ يطلـب المولـى يبيحـه يحسـن ختامـه
وأنا بلّغـت بلسانـي وربـي والأنـام شهـود
وصحف البيّنة جفّـت وعنهـا رفعـت أقلامـه



.






التوقيع

ــ
 
رد مع اقتباس
قديم 06-06-2012, 01:12 PM   رقم المشاركة : 262
معلومات العضو
مبروكة بوناب
أقلامي
 
الصورة الرمزية مبروكة بوناب
 

 

 
إحصائية العضو







مبروكة بوناب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

يا ورد ياللي الندى

صبح عليك في السحر

ومال عليك النسيم

لاعبك في ضل الشجر

تفضل تميل على اغصانك

بين الازهار

و كل من شاف الوانك

في بهاك احتار

و ان فات عليك النهار

وسهرت ويا القمر

يصبح عليك الصباح
وانت في كف القدر


احمد رامي







 
رد مع اقتباس
قديم 06-06-2012, 01:36 PM   رقم المشاركة : 263
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم


في وادي العبيد - لنازك الملائكة



ضاع عُمْري في دياجيرِ الحياة
وخَبَتْ أحلامُ قلبــي المُغْرَقِ
ها أنا وحدي على شطِّ المماتِ
والأعاصيــرُ تُنادي زورقي
ليس في عينيّ غيـرُ العَبَراتِ
والظلالُ السودُ تحمي مفرقي
ليس في سَمْعيَ غيرُ الصَرَخاتِ
أسفاً للعُمْـــرِ، ماذا قد بَقِي ؟
سَنَواتُ العُمْر مرّت بي سِراعا
وتوارتْ في دُجَى الماضي البعيدْ
وتبقَّيْتُ على البحْر شِراعـا
مُغرَقاً في الدمْع والحزنِ المُبيدْ
وحدتـي تقتلُني والعُمْرُ ضاعا
والأَسى لم يُبْقِ لي حُلماً "جديدْ"
وظلامُ العيْش لم يُبْقِ شُعَاعـا
والشَّبابُ الغَضُّ يَذْوي ويَبِيـدْ
أيُّ مأساةٍ حياتي وصِبايــا
أيّ نارٍ خلفَ صَمْتي وشَكاتي
كتمتْ روحي وباحتْ مُقْلتايا
ليتها ضنّتْ بأسـرار حياتـي
ولمن أشكو عذابـي وأسَايا ؟
ولمن أُرْسـلُ هذي الأغنياتِ ؟
وحوالـيَّ عبيـدٌ وضحايـا
ووجودٌ مُغْـرَقٌ فـي الظُلُماتِ
أيُّ معنىً لطُموحي ورجائـي
شَهِدَ الموتُ بضَعْفـي البَشريّ
ليس في الأرض لُحزْني من عزاءِ
فاحتدامُ الشرِّ طبْعُ الآدمــيِّ
مُثُلي العُلْيا وحُلْمي وسَمَائـي
كلُّها أوهامُ قلبٍ شاعــريِّ
هكذا قالوا ... فما مَعْنى بَقائي ؟
رحمةَ الأقدارِ بالقلب الشقــيِّ
لا أُريدُ العيشَ في وادي العبيـدِ
بين أَمواتٍ ... وإِن لم يُدْفَنـوا
جُثَثٌ ترسَفُ في أسْرِ القُيــودِ
وتماثيلُ اجتـوتْها الأَْعيُـــنُ
آدميّونَ ولكـنْ كالقُــرودِ
وضِبَاعٌ شَرْســةٌ لا تُؤمَــنُ
أبداً أُسْمعُهـم عذْبَ نشيـدي
وهُمُ نومٌ عميـقٌ مُحْـــزنُ
قلبيَ الحُرُّ الـذي لم يَفْهمـوهُ
سوف يلْقَى في أغانيــه العَزَاءَ
لا يَظُنّوا أَنَّهم قـد سحقـوهُ
فهو ما زالَ جَمَالاً ونَقَــاءَ
سوف تمضي في التسابيح سِنوهُ
وهمُ في الشرِّ فجراً ومســاءَ
في حَضيضٍ من أَذاهْم ألفـوهُ
مُظْلمٍ لا حُسْنَ فيه ، لا ضياءَ
إِن أَكنْ عاشقةَ الليلِ فكأسـي
مُشْرِقٌ بالضوءِ والحُبِّ الوَريقِ
وجَمَالُ الليلِ قد طهّرَ نفسـي
بالدُجَى والهمس والصمْتِ العميقِ
أبداً يملأ أوهامــي وحسِّـي
بمعاني الرّوحِ والشِعْرِ الرقيـقِ
فدعوا لي ليلَ أحلامي ويأسي
ولكم أنتم تباشيرُ الشُــروقِ






 
رد مع اقتباس
قديم 23-06-2012, 02:39 AM   رقم المشاركة : 264
معلومات العضو
لوتيسا محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية لوتيسا محمد
 

 

 
إحصائية العضو







لوتيسا محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أجمل ما قرأت اليوم

خُذ من يدي ما تُريد
واترك لي قلبكَ كما أُريد
لي ..
كُلّه لي ..
و إن لا !!!
فبحرٌ أنا
يرضى
أن يسكنَ في نقطة فيك ..

"الشاعرة السورية مها بكر "






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط