الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-2010, 02:39 PM   رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

حتى تتضح الأمور أكثر ونجعل هذا الإدراج محدثاً باستمرار
هنا نبذة بسيطة عن ابن القيم رحمه الله:
ابن قيم الجوزية (1292-1349م) من أعلام الإصلاح الديني الإسلامي في القرن الثامن الهجري. ولد في دمشق ودرس على يد ابن تيمية الدمشقي وتأثر به.


برع ابن القيم-رحمه الله- في علوم كثيرة لا تكاد تحصى، وهي سائر علوم الشريعة، مثل:
التوحيد، والتفسير، والحديث، والفقه، والأصول، والفرائض، واللغة، والنحو، وكان من المتفننين، وتفقه في المذهب، وبرع وأفتى

ولازم شيخ الإسلام ابن تيمية ، وكان عارفاً في التفسير لا يجارى، وسمع الحديث، واشتغل بالعلم، وقال عنه الذهبي -رحمه الله-: "عني بالحديث ومتونه ورجاله، وكان يشتغل بالفقه ويجيد تقريره".



ما قالوه عنه بعض العلماء:
وقال ابن ناصر الدين -رحمه الله-: "كان ذا فنون في العلوم&

quot;. وقال ابن حجر : كان جريء الجنان، واسع واسع العلم، عارفاً بالخلاف ومذاهب السلف.


وقد رحل رحلات لكنها ليست بالكثيرة، فمثلاً رحل إلى مصر ، فقال في بعض كتبه: وقد جرت له مناظرة بـمصر مع أكبر من يشير إليه اليهود بالعلم والرياسة، والسبب الذي لم يشتهر من أجله ابن القيم في الرحلة أنه قد نشأ بمدينة دمشق ، وكانت عامرةً بالعلماء، وبالمكتبات.








التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 18-06-2010, 02:46 PM   رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

ابن القيم قبل لقائه بابن تيمية:



ذكر ابن القيم -رحمه الله- أنه كان في مبدأ أمره مفتوناً بعقيدة الأشاعرة في الصفات، وبكلام بعض النفاة، وكان له سقطات، فلما خالط شيخ الإسلام ، اهتدى على يديه، ولذلك يقول ابن القيم في نونيته :

يا قوم والله العظيم نصيحة من مشفقٍ وأخٍ لـكم معـوانِ
جربت هذا كله ووقعت في تلك الشباك وكنت ذا طيـرانِ


حتى أتاح لي الإله بفضله من ليس تجزيه يدي ولـساني

فتىً أتى من أرض حـران فيا أهلاً بمن قد جاء من حرانِ

من الذي جاء من حران ؟ ابن تيمية -رحمه الله- لأن ابن تيمية حراني.

فالله يجزيه الذي هو أهـله من جنة المأوى مـع الرضـوان
أخذت يداه يدي وسار فلـم يرم حتى أراني مطلـع الإيـمانِ

ورأيت أعلام المدينة حولها نزل الهـدى وعسـاكر القـرآنِ
ورأيت آثاراً عظيمـاً شأنها محجوبةً عـن زمـرة العمـيانِ

ووردت كأس الماء أبيـض صافياً حصباؤه كلآلـئ التيجـانِِ
ورأيت أكواباً هناك كثيـرةً مـثل النجـوم لـواردٍ ظــمآن
ورأيت حول الكوثر الصافي الذي لا زال يشخب فيه من زابانِ .

نحن نعلم أن نهر الكوثر الذي في الجنة يصب في الحوض عبر ميزابين، فيستشهد ابن القيم رحمه الله تعالى بهذا الحديث يأخذ منه تعبيراً لكي يقول للناس: إن ابن تيمية أخذ بيدي حتى أوردني الحوض الصافي الذي يشخب فيها ميزابان الكتاب والسنة.








التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 08-08-2010, 10:31 AM   رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
ريم العبدالرحمن
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير هاشم مشاهدة المشاركة
عند بحثي عن أمر مــا مررت بإحدى روائع إبن القيم لا أعلم مصدره
ولكني وجدت فيه الكثير مما أريد,,

قال الإِمام ابن القيِّم رحمه الله تعالى: "لقد مرَّ بي وقتٌ في مكة سقمت فيه، ولا أجد طبيباً ولا دواءً فكنت أعالج نفسي بالفاتحة، فأرى لها تأثيراً عجيباً، آخذ شربه من ماء زمزم وأقرؤها عليها مراراً ثم أشربه فوجدت بذلك البرء التام، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثيرٍ من الأوجاع فانتفع به غاية الانتفاع، فكنت أصف ذلك لمن يشتكي ألماً فكان كثيرٌ منهم يبرأ سريعاً".

فعلا هي شفاء لكل داء
في ميزان أعمالك

جوزين الجنة






 
رد مع اقتباس
قديم 09-10-2010, 12:40 AM   رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم العبدالرحمن مشاهدة المشاركة
فعلا هي شفاء لكل داء
في ميزان أعمالك

جوزين الجنة

وجزيت خيراً عزيزتي ريم
ما هذا إلا جزء يسير ممانعلم
أعاننا الله على دنيانا وحفظنا من ملذاتها
وجعلنا من القوم الصالحين






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 09-10-2010, 12:44 AM   رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

قال ابن الجوزي في صيد الخاطر
قال ابن الجوزي في صيد الخاطر:
(أعظم المعاقبة أن لا يحس المعاقب بالعقوبة , وأشد من ذلك أن يقع السرور بما هو عقوبة , كالفرح بالمال الحرام , والتمكن من الذنوب .
ومن هذه حاله , لا يفوز بطاعة .

وإني تدبرت أحوال أكثر العلماء والمتزهدين , فرأيتهم في عقوبات لا يحسّون بها , ومعظمها من قِبَل طلبهم للرياسة .
فالعالم منهم يغضب إن رُدَّ عليه خطؤه !!
والواعظ متصنع بوعظه !
والمتزهد منافق أو مُراء .
فأول عقوباتهم : إعراضهم عن الحق شغلاً بالخلق .
ومن خفيِّ عقوباتهم : سلب حلاوة المناجاة , ولذَّة التعبد.
إلا رجال مؤمنون , ونساء مؤمنات , يحفظ الله بهم الأرض , بواطنهم كظواهرهم , بل أجلى وسرائرهم كعلانيتهم , بل أحلى , وهممهم عند الثريا , بل أعلى ، إن عرفوا تنكروا , وإن رئيت لهم كرامة أنكروا .
فالناس في غفلاتهم , وهم في قطع فلاتهم , تحبهم بقاع الأرض , وتفرح بهم أفلاك السماء.
نسأل الله عز وجل التوفيق لاتِّباعهم , وأن يجعلنا من أتباعهم).
آمين يا رب العالمين






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2010, 01:17 PM   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه:


خير الناس النمط الأوسط الذي يرجع إليهم الغالي ويلحق بهم التالي.(1)










---------
(1) ذكره ابن المبارك عن محمد بن طلحة عن علي.
وقال ابن عائشة:
ما أمر الله عباده بأمر إلا وللشيطان فيه نزغتان,
فإما إلى غلو وإما إلى تقصير.



{ الصلاة وأحكام تاركها-ابن القيم }






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 08-03-2011, 11:57 AM   رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

صبـــاح الخير أستاذنا الكريم ياسر
ما بك تبخل علينا هنا
ننتظر جديدك.........

.........................................

· فصل : المقارنة بين علماء الدنيا و علماء الآخرة
تأملت التحاسد بين العلماء ، فرأيت منشأه من حب الدنيا ، فإن علماء الآخرةيتوادون و لا يتحاسبون ، كما قال عز و جل : و لا يجدون في صدورهمحاجة مما أوتوا.
و قال الله تعالى : والذين جاؤوامن بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل فيقلوبنا غلاً للذين آمنوا
.
و قد كان أبو الدرداء : [ يدعو كل ليلة منإخوانه
] .
و قالالإمام أحمد بن حنبللولدالشافعي: [ أبوك من الستة الذين أدعو لهم كل ليلة وقت السحر ] .
و الأمر الفارق بين الفئتين : أن علماء الدنيا ينظرون إلى الرياسة فيها ،و يحبون كثرة الجمع و الثناء . و علماء الآخرة ، بمعزل من إيثار ذلك ، و قد كانوايتخوفونه ، و يرحمون من بلي به .
و كان النخعي ، لا يستند إلى سارية . و قالعلقمة : أكره أن يوطأ عقبي . و يقال علقمة . و كان بعضهم ، إذا جلس إليه أكثر منأربعة ، قام عنهم . و كانوا يتدافعون الفتوى ، و يحبون الخمول ، مثل القوم كمثلراكب البحر ، و قد خب ، فعنده شغل إلى أن يوقن بالنجاة .
و إنما كان بعضهميدعوا لبعض ، و يستفيد منه لأنهم ركب تصاحبوا فتوادوا ، فالأيام و الليالي مراحلهمإلى سفر الجنة .
...............................................
(صيد الخاطر) لإبن الجوزي







التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 08-03-2011, 02:39 PM   رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

ليس بخلا أختنا العزيزة عبير .. ولكنها الغفلة
كما أن وجودك هنا بين فيتة وأخرى
أراه يغني ويقني
بورك قولك وفعلك ...
الصبر على الجفاء


ينقسم ثلاثة أقسام:
فصبر عمن يقدر عليك ولا تقدر عليه،
وصبر عمن تقدر عليه ولا يقدر عليك،
وصبر عمن لا تقدر عليه ولا يقدر عليك.

فالأول ذل ومهانة وليس من الفضائل.
والرأي لمن خشي ما هو أشد مما يصبر عليه: المتاركة والمباعدة.

والثاني فضل وبر: وهو الحلم على الحقيقة، وهو الذي يوصف به الفضلاء.

والثالث ينقسم قسمين:
إما أن يكون الجفاء ممن لم يقع منه إلا على سبيل الغلط ويعلم قبح ما أتى به ويندم عليه،
فالصبر عليه فضل وفرض، وهو حلم على الحقيقة.

وأما من كان لا يدري مقدار نفسه ويظن أن لها حقاً يستطيل به،
فلا يندم على ما سلف منه، فالصبر عليه ذل للصابر، وإفساد للمصبور عليه،
لأنه يزيد استشراء، والمقارضة له سخف،
والصواب إعلامه بأنه كان ممكناً أن ينتصر منه،
وإنه إنما ترك ذلك استرذالاً له فقط،
وصيانة عن مراجعته ولا يزاد على ذلك.

وأما جفاء السفلة فليس جزاؤه إلا النكال وحده.



____________
الأخلاق والسير - ابن حزم الأندلسي






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 13-03-2011, 04:24 PM   رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .



دمــــــــــوع


اجتاز رجلٌ صالح بدار صالح المُريّ،
فسالَ عليه ماء من ميزاب،
فتوقف الرجل يسأل عن الماء،
فخرجت إليه الجارية فقال لها:
طاهر أم غير طاهر؟
فبكت وقالت :
يا سيّدي هذه دموع صالح المُريّ




.لو أنّ عندي والدموعُ سواجمٌ ... رمل القفار من الدموع بللتُه



_________
المنثور ـ ابن الجوزي






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 18-03-2011, 02:11 PM   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة


دمــــــــــوع


اجتاز رجلٌ صالح بدار صالح المُريّ،
فسالَ عليه ماء من ميزاب،
فتوقف الرجل يسأل عن الماء،
فخرجت إليه الجارية فقال لها:
طاهر أم غير طاهر؟
فبكت وقالت :
يا سيّدي هذه دموع صالح المُريّ





.لو أنّ عندي والدموعُ سواجمٌ ... رمل القفار من الدموع بللتُه




_________



المنثور ـ ابن الجوزي



رائعة بحق
سلمت يمناك أخي ياسر
تفيض أدمع اليوم ولا قيمة لها
تحيتي وكل الإحترام






التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 18-03-2011, 02:14 PM   رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
عبير هاشم
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبير هاشم
 

 

 
إحصائية العضو







عبير هاشم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

· فصل : جاهد هواك

تأملت أمراً عجيباً ، و أصلاً ظريفاً ، و هو انهيالالابتلاء على المؤمن ، و عرض صورة اللذات عليه مع قدرته على نيلها . و خصوصاً ماكان في غير كلفة من تحصيله كمحبوب موافق في خلوة حصينة .
فقلت : سبحان الله، ههنا يبين أثر الإيمان لا في صلاة ركعتين .
و الله ما صعد يوسف عليهالسلام و لا سعد إلا في مثل ذلك المقام ، فبالله عليكم يا إخواني ، تأملوا حاله لوكان وافق هواه ، من كان يكون ؟
و قيسوا بين تلك الحالة ، و حالة آدم عليهالسلام ، ثم زنوا بميزان العقل عقبي تلك الخطيئة ، و ثمرة هذا الصبر ، و اجعلوا فهمالحال عدة لكم عند كل مشتهى .
و إن اللذات لتعرض على المؤمن ، فمتى لقيها فيصف حربه و قد تأخر عنه عسكر التدبر للعواقب هزم .
و كأني أرى الواقع في بعضأشراكها ، و لسان الحال يقول له : قف مكانك ، أنت و ما إخترت لنفسك .
فغايةأمره الندم و البكاء .
فإن أمن إخراجه من تلك الهوة لم يخرج إلا مدهوناًبالخدوش .
و كم من شخص زلت قدمه ، فما ارتفعت بعدها .
و من تأمل ذلإخوة يوسف عليهم السلام يوم قالوا : و تصدق عليناعرف شؤمالزلل .
و من تدبر أحوالهم قاس ما بينهم و بين أخيهم من الفروق . و إن كانتتوبتهم قبلت ، لآنه ليس من رقع و خاط ، كمن ثوبه صحيح .
و رب عظم هيض لمينجبر ، فإن جبر فعلى و هي .
فتيقظوا إخواني لعرض المشتبهات على النفوس ، واستوثقوا من لجم الخيل ، و انتبهوا للغيم إذا تراكم بالصعود إلى تلعة .
فربما مد الوادي فراح بالركب .
..................
صيد الخاطر(لإبن الجوزي)







التوقيع


(قيّـــد الياسمين )
 
رد مع اقتباس
قديم 28-09-2011, 04:00 PM   رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: بدائع الفوائد . . .

المحبة الإلهية

سبحان من سبقت محبته لأحبابه،
فمدحهم على ما وهب لهم،
واشترى منهم ما أعطاهم،
وقدم المتأخر من أوصافهم، لموضع إيثارهم،
فباهى بهم في صومهم، وأحب خلوف أفواههم.
يا لها من حالة مصونة لا يقدر عليها كل طالب !
ولا يبلغ كنه وصفها كل خاطب.
____________
صيد الخاطر -ابن الجوزي






التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط