الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-2018, 12:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حاتم ناصر الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية حاتم ناصر الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







حاتم ناصر الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون

من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون








.






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 22-02-2018, 01:01 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حاتم ناصر الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية حاتم ناصر الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







حاتم ناصر الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


Ss7009 رد: من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون

من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون
في الرثاء
إلى سيِّدي


جفف دموعك ان أتيتَ معزياً = واحمل بكفك من رسولك رايةِ
واجعل عزاءكَ دافعاً تسمو به = فالعينُ يخبو نورها بالدمعةِ
وارفع بساريةٍ يرفرف فوقها = رآي العقاب فعزها هو عزتي
واسلك سبيل الله تهدى للهدى = سُبلَ السلامِ طريقةً لطريقتي
واسمع بأذنِ القلب صوتَ جحافلٍ = رفعوا اللواء بيثربٍ و بمؤتةِ
وانظر تراه أبا عبيدة شامخاً = و ابنَ الوليدِ و جعفراً و الصفوةِ
رفعوا العقابَ على البسيطةِ كلها = فغدت تشعَّ النور بعدَ الظلمةِ
**********
لكن من طبع الثعالب غدرَها = نسجت بلؤمٍ كي تُبيدَ خليفتي
وكبا الجوادُ فلو سمعتَ كبيرهم = يعوي و ينهش في السَّدى و اللُّحمةِ
الانجليز بقضهم و قضيضهم = والغاصبونَ تحكَّموا بالامةِ
و تمزق الجسدُ العظيم بمكرهم = و تقوقعوا كلٌّ يُنادي دولتي
حتى تصدى للذئاب غضنفر = وَرعٌ تَقيٌ رافضٌ للذلةِ
زرع البذور فأنبتت جناتهُ = عبد القديمِ و صالحٍ و قيادتي
********
روحي فداك لو المنايا أسعفت = آثرتُ عنكَ بأن تكونَ منيَّتي
قدري بأن تبكي العيونُ دُموعها = و القلبُ يبكي غُصةً من غصتي
قالوا أتبكي ؟ قلت عينِيَ لا أنا = عيني عصتني و الجفونُ و مقلتي
خمسونَ عاماً او تَزيد وما كبا = هذا الجوادُ و ما حناها هامتي
رغم التشردِ و الجراحِ و سطوةٍ = رفع الشعار .. بأن سأبني دولتي
مضمارهُ الدنيا و يحفرُ فِكره = أن الخلافةَ مطلبي و مهمتي
الزاد تقوى و العزيمةُ معولٌ = و الدربُ صعبٌ ؟؟ لا تَلينُ عزيمتي
فكأنه النحل المواظِبُ واصلٌ = ليلٌ نهارٌ لحظةً في لحظةِ
فتراه يُهرعُ إن رأك بمأزقِ = و يَبَشُ فَرِحاً ان رآكَ بفرحةِ
راعٍ و يَرعى بانسجامٍ و التُقى = حُلَلٌ و قلبٌ واسعٌ لمحبتي
ما كان من كسلٍ ينام وغفلةٍ = بل كانَ من عزمٍ يسابق خطوتي
يغدو الى النُّوامِ يَشحذُ عَزمهم = فِكراً يُنير طريقهم بالحجةِ
تسرى البشاشةُ في رقيق كلامه = وَ تَحسُّ دِفئَ حنانهِ و الرقةِ
يا أيها العَلمُ المؤمَّل كالندى = قيظِ يُقصدُ وارفٌ كالجنةِ
أنتَ المنارةُ في بحورٍ بُعدُها = عُمقٌ وافقٌ في سماءِ متاهتي
فأخذتَ من همم الصحابةِ نفحةً = وجعلتَ منها موئِلاً للهمة
وطلبتَ قمةَ كل علمٍ نافعٍ = تروي به عطشى القلوب بامةِ
فوجدتُ فيكَ الرَّي بعد تعطشٍ = ظمآنَ أنهلُ من صفاءِ الفكرةِ
أنا قد اطعتكَ مذ وَعيتُ تقرباً = لله فيكَ تَقربي ومحبتي
من كان لا يدري بأنك سيدٌ = طوعاً بأمر الله أنتَ الجُّنةِ






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 02-03-2018, 11:22 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حاتم ناصر الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية حاتم ناصر الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







حاتم ناصر الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


جديد رد: من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون (3)


في الرثاء
إلى أخي عادل الرماحي

نهشتـكَ في جوفِ الظلامِ ذئـاب***و بكـاكَ في فلقِ الصبـاحِ صحابُ

و خَبـا شُـعاع كُنْتَ تضرم جذْوه***نـورٌ يُنيـرُ و بلسـمٌ و شـهابُ

ظـنَّ الذئاب إذا نُهِشْـتَ تنَمّروا***فقضيتَ ليثـاً والذئـاب ذئـابُ

مـن عـاشَ ميتـاً فالمذلةُ حجره***و دِثـارهُ عارٌ جنى و سُـبابُ

رايُ الحميـةِ جـاهلي قادهـا***نحـوَ السـعيرِ فحثّـهم فأجابـوا

شـيخُ الطريقةِ علقمـيّ نهجـهُ***أفـتى فلبّـى نـاعق و غـرابُ

ابليـس أيقظ فتنة فاســتيقظوا***فتنٌ هُمُ إن حـوقلوا أو تابـوا

رفعوا الشعار بأن – بوش– حليفنا***فاسـتقدموهُ و ناصـروهُ و عابوا

و بنـوا من الجثثِ البريئةِ معلماً***فيها تَسـاوى الرسمُ و الألقابُ

عادَ التتارُ و أي حـالٍ حالنـا***في كـلّ بيـتٍ مأتم و مُصـابُ

بيبرس غـابَ و للحضارةِ جذرها***بغـداد صبـراً فالشبابُ شبابُ

فالقادسـية قلعة سـعد بـها***سـيفٌ تلألأ مـا حواهُ جرابُ

يا حالمينَ بأن – بوش – صـديقكم***أفـلا قـرأتم للأميـرِ كتـابُ

دولٌ تدور فأمسُ كانَ لغيـركم***كانوا فصاروا غُيّبوا أو غابـوا

و الحاكـمُ العربي أفق قاصـرٌ***الدرعُ حجر ضيّقٌ و ضبــابُ

قفصُ الرئاسةِ إن خلا من حـاكم***ارثٌ يـورّثُ مــوئلٌ و مـآبُ

الغدرُ في نهـجِ العدوِ سـياســة***إن قال صــدقاً صـدقه كذّابُ
لا تأمنـوا الدجـال فهـو مخـادع***في كـلّ أمـرٍ حالـهُ استخـرابُ
لا تـأمنوه فـإن فعلتـم حالكم***حُمـقٌ و بــؤسٌ دائـمٌ و عِقابُ
يا لاهثيـنَ وراءَ وهــم حضـارة***فيهـا بريـقٌ زائـفٌ و حِرابُ

واحـرّ قلبـي فتيـة مـن غارةٍ***أشـلاؤهم يبكـي لها الأغـرابُ

واحـرّ قلبي من وجوهٍ شُــوِّهت***في سـجنها قـد مزقتها كـلابُ

يا غافلينَ اسـتيقظوا من وهمكم***الحقُّ نهجٌ و السـرابُ سـرابُ

الحقُّ في ظـلِ الخلافـةِ وحـدها***سـبب لغزٍٍ إن بـدت أسـبابُ

و الذّلُ مُـذْ غـابت نذوق مـرارهُ***في كــلّ يومٍ علقـم أو صـابُ

قانـون شـرع الغـاب ظلم عدله***اقـرأ تفّكــر أيـها المرتـابُ

سُـبل السـلامِ طريقنـا و منارنـا***وعـدُ الاله و أُسـوةٌ و صِحـابُ

فإذا قُتلنـا أو تَشـتت شـملنا***هـذا قضـاء لا نقـولُ عـذابُ

و لسـوفَ نلقى الله نشخب بالدما***الوعـدُ حـقٌّ و الجنان رِحـابُ

الميتُ حيٌّ و الشـهادةُ دربنـا***و اللـه حـق ناصـر وهّــابُ

أ إذا قُتلنـا لا عـزاءَ بمســلمٍ***هُنّـا كأنـا هِسْهِـسٌ و ذبـابُ

يـا ربّ لطفك قد جـرى بدمائنا***بـول العلـوج و حلفهُ الكـذّابُ

يا ربّ عفـوكَ قـد تَشـتت شملنا***في كـلّ ناحيـةٍ أذىً و خـرابُ

يـا ربّ وعـدكَ قـد غدت أيامنا***ظلـمٌ و نَـوْحٌ ظُلمـه و ضبـابُ

تشـكوا الأرامل و الثكالى حُـرقةً***و لغيـرِ بابـكَ لا تُـذل رِقـابُ

يـا ربّ إنـا ثابتونَ على الهُـدى***فاغضـب لدينكَ أن تُـزال قبـابُ



جواد عبد المحسن الهشلمون


3 / 5 / 2006







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 09-03-2018, 12:12 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حاتم ناصر الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية حاتم ناصر الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







حاتم ناصر الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


Shaer1 رد: من أوراق الشاعر جواد عبد المحسن الهشلمون (4)


في المَدْح
للمُبْحِرينَ المُخْلِصينَ مَنارَةً

ما ضرّ لو كان القريضُ دواة = أهدي-كزهر طيب- أبياتِ
فالزهرُ يذبُلُ والنضارُ مشَـوهٌ = والشّعر يبقى الشّعر بعد رفات
وقـد زعموا بأن الخـلّ يندرُ عندما،=تُتصارف العملاتُ في الطرقات
فالحب خير وسيلة يرجى بها = نيل المصالح من قلوب ثقات
قالوا…وإن قالوا فلا أحفِلْ بهم = فكلامهم غثٌ ولؤمٌ ذاتي
***
فالضوءُ يضفي للآلىءرهبة = والضيقُ يضفي للكرام سِمات
والتّبرُ يبقى التّبر أنّى وجدته = والجودُ يبقى أنْ تقلْ عَثرات
والودّ يبقى الودّ جِسرٌ واصلٌ =والحبّ كل الحبٍ لحاتم ألشرباتي
اسم ووصفٌ قد جمعت في الذرا =علمٌ … وبيتٌ واسع الطرقات
***
لولاك يا ذاكَ الوفــاءُ فما تـرى= في هذه الدّنيا مِنَ اللذات
نظر المحب إلى الحبيب تشوقاً = والعينُ تغني عن الكلمات
كلٌ يعيشٌ لموقفٍ يحيا له = ما عاش من راقت له الظلمات
قد سار نحو النّور يحفر مسلكاً = ما عاقه صعبٌ من العقبات
ما عاقه عَقْلٌ كصخر جامد = فكأنّه النّقاش للصخراتِ
***
للمبحرين المخلصين منارةٌ = للسائرين إلى الهدى بثبات
ما عاش من أجل(الأنا) فكأنه = في كل عقلٍ عَقلُهُ مرآةِ
جيلٌ من الشباب قد شهدوا له = فّذٌ أبيٌ واضحُ الطرقات
شعر الوفاء أخطّه لمعلمي= ( الحق نطلب أو علا الجنات )
ما ضَرّ شِعري خَفضهٌ أو رَفعةٌ = فالشوك يُكمل رَونق الزّهراتِ

جواد عبد المحسن الهشلمون






التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط