الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-07-2009, 06:37 PM   رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

أخي الكريم : أبو أحمد
بارك الله فيك
أرجو مراجعة صندوق الوارد لرسائلكم الشخصية بالمنتدى.
لك التقدير والإحترام







 
رد مع اقتباس
قديم 13-07-2009, 08:35 PM   رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

الفاضلة ، الموقرة : منجية
كنت بصدد إرسال رسالة شكر لكم بخصوص اختياركم الأخير لنصي ؛ لولا أن الباب كان موصداً .
وبالنسبة للمرور :
فأنا أتمنى مروركم ‘ من الآن : إيماناً منّي بمستقبل قلمكم ،
لك الاحترام والتقدير







 
آخر تعديل عبدالحليم مدكور يوم 15-07-2009 في 07:13 AM.
رد مع اقتباس
قديم 17-07-2009, 05:46 PM   رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي أهَوَىً والمَشِيبُ قَدْ حالَ دونَهُ (10)

أهوى والمشيب قد حال دونه (10)



قصيدة الجمعة
* القصيدة من بحر : الخفيف
* موضوع القصيدة : غزل عفيف .
*عدد أبياتها : 13 "ثلاثة عشر بيتاً "


نص القصيدة

أهَوَىً والمَشِيبُ قَدْ حالَ دونَهُ ***** والتَّصَابي بَعْدَ المَشِيبِ رُعُوتَهْ

أَبَتْ النَّفْسُ أَنْ تُطِيعَ وقالَتْ ***** إنَّ حُبِّي لا يَدْخُلُ القِنِّينَهْ

كَيفَ أَعْصِي الهَوَى وطِينَةُ قَلْبِي ***** بالهَوَى قَبْلَ آدَم مَعْجُونَهْ

سَلَبْتُهُ الرُّقادَ بَيْضَةُ خِدْرٍ ***** ذاتُ حُسْنٍ كالدُّرَّةِ المَكْنُونَهْ

سُمْتُهَا قُبْلَةً تُسَرُّ بِها النَّفْسُ ***** فقالَت كذا أَكُونُ حَزِينَة

قُلْتُ لابُدَّ أَنْ تَسِيري إلَى الدَّ ***** ارِ فقالَتْ عَسَى أنَا مَجْنُونَهْ

قُلْتُ سِيري فَإنَّنِي لَكِ خَيْرٌ ***** مِنْ أَبٍ رَاحِمٍ وَأُمٍّ حَنُونَهْ

أَنَا نِعْمَ القَرِينُ إنْ كُنْتِ تَبْغِينَ ***** حَلاَلاً وَأنْتِ نِعْمَ الْقَرِينَهْ

قَالَتِ اضْرِبْ عَنْ وَصْلٍ مِثْلِي صَفْحاً ***** وَاضْرِبِ الخَلَّ أَوْ بَصِيرَ طَحِينَهْ

لا أَرَى أَنْ تَمَسَّنِي يَدُ شَيْخٍ ***** كَيْفَ أَرْضَى بِهِ لِطَشْتِي مَشِينَهْ

قُلْتُ إنِّي كَثِيرُ مَالِ فقالَتْ ***** هَبْكَ أَنْتَ المُبَارِزُ القاَرُونَهْ

سَيِّدِي لا تَخَفْ عَلَيَّ خُرُوجاً ***** في عَروضِي فَفِطْنَتِي مَوْزُونَهْ

كُلُّ بَحْرٍ إنْ شِئْتَ فِيهِ اخْتَبِرنِي ***** لا تُكَذِّبْ فَإنَّنِي يَقْطِينَهْ






 
رد مع اقتباس
قديم 24-07-2009, 12:58 PM   رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

عكا (11)


* القصيدة من بحر : مخلع البسيط
* سببها : انتصار المسلمون بمعركة عكا . .
*عدد أبياتها : 3 "ثلاثة أبيات"
النص




قَدْ أخَذَ المُسْلِمُونَ عَكاً ***** وَأَشْبَعوا الكافِرِينَ صَكا

وساقَ سُلْطَانُنَا إلَيْهِمْ ***** خَيْلاً تَدُّكُّ الجِبَالَ دَكَّا

وَأَقْسَمَ التُّرْكُ مِنْذُ سارَتْ ***** لا تَرَكُوا لِلْفُرَنجِ مُلْكا






 
رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 04:35 PM   رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي كُونُوا مَعِي عَوناً عَلَى الأيَّامِ (12)

كُونُوا مَعِي عَوناً عَلَى الأيَّامِ (12)


* القصيدة من بحر : الكامل
* الموضوع: رجاء
*عدد أبياتها : 2 "بيتان"

النص

كُونُوا مَعِي عَوناً عَلَى الأيَّامِ ***** لا تَخْذُلُونِي يا بَنِي عرَّامِ

إنْ كانَ يُرضِيكَمْ وحاشا فَضلَكُمْ ****** ضُرِّي فَحَسْبِي زَلْقَةُ الحَمَّامِ






 
رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 04:51 PM   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

أعلم أن النص كان موعده الجمعة القادمة
ولكن أدرجته قبل موعده :
تحية تقدير وإجلال للأستاذ عبد السلام الكردي .







 
رد مع اقتباس
قديم 31-07-2009, 04:31 PM   رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي قُلْ لِوَلِيِّ الدَّوْلةِ المُرْتَجَى (13)

قُلْ لِوَلِيِّ الدَّوْلةِ المُرْتَجَى (13)



* القصيدة من بحر : السريع
* سببها : شكوى وعتاب
*عدد أبياتها : 15 "خمسة عشر بيتاً"


النص

قُلْ لِوَلِيِّ الدَّوْلةِ المُرْتَجَى ***** والمُتَّقَى في الجُودِ والباسِ

فُزْتَ بِأَهْلِ الفَضْلِ حتَّى حَكَوْا ***** عندَكَ فَوْزَاً عند عَبَّاسِ

لاسِيَّما هذا الأَدِيبُ الّذي ***** أتَى مِنَ النَّظْمِ بأجْناسِ

النَّابِهُ المُفْلِقُ في مَدْحِهِ ***** وهَجْوِهِ والجارِحُ الآسِي

لَمْ أَرَ مِنْ قبل وُقُوفِي عَلَى ***** ما قالَ نشَّاباً بِقِرْطاسِ

وَنَخْلَةٍ تَشْكُرُ جَدْواكَ مِنْ ***** أَصْلٍ ومِنْ فَرْعٍ ومِنْ راسِ

شاهِقَةٍ مِنْ دُونِ مِصْرٍ تُرَى ***** وهيَ حَوَالَيْ دَرْبِ دَوَّاسِ

وَرُقْعَةُ الشِّطْرَنْجِ ثُمَّ انْتَهَى ***** ولَمْ أكُنْ لِلفَضلِ بالنّاسِي


حالِيَةٌ عامِرَةٌ شُبِّهَتْ ***** بَيادِقُ فيها بأَفْراسِ

فَقُلْ لنا مَنْ ذا الأَدِيبُ الّذي ***** زادَ بهِ حُبِّي وَوَسْواسِي

إن كانَ مِثلِي مَغربِيّاً فمَا ***** في صُحْبَةِ الأَجْناسِ مِنْ باسِ

وَإنَّ مِثْلِي عِندَهْ اليَوْمَ كال ***** صَخْرَةِ عندَ الجَبلِ الراسِي

وبَيْنَ دارَيْنا كما بينَنا ***** وأَيْنَ مُرَّاكِشُ منْ فاسِ

وإنْ يُكَذِّب نِسبَتِي جِئْتُهُ ***** بِجُبَّتي الصُّوف وَدَفَّاسِي

وإن يَجِد في لُغَتي رِيبَةً ***** أَكتم نبا نازَعْتُ إِفْلاسِي






 
رد مع اقتباس
قديم 08-08-2009, 06:21 AM   رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
وفاء يونس
أقلامي
 
الصورة الرمزية وفاء يونس
 

 

 
إحصائية العضو







وفاء يونس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

(( اللهم صلي وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم ))

مابين بيت وبيت أحب ترديدها

أو بنهاية كل صفحة

بوركت أخي الكريم

هل انتهيت ؟ !

دعواتي







 
رد مع اقتباس
قديم 08-08-2009, 07:21 PM   رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء يونس مشاهدة المشاركة
(( اللهم صلي وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم ))

مابين بيت وبيت أحب ترديدها

أو بنهاية كل صفحة

بوركت أخي الكريم

هل انتهيت ؟ !

دعواتي
الفاضلة الكريمة : وفاء يونس
أشكر سؤالكم عن الموضوع ومتابعتكم له .
أعلم أنّي قصرّت في إدراج قصيدة أمس ولكن ما شغلت عن الموضوع إلا به.
لم أنتهي بعد وإليك خطة الموضوع في الفترة القدامة بإذن الله :
العشر الأخيرة من شعبان موزعة على النحو التالي :
لنا لقاء في الأيام الست الإوَل من العشر مع ست قصائد تناقش مشاكلاً إجتماعية
الأربعة أيام الأخيرة من شعبان يبدأ العد التنازلي :
يوم 26 بمشيئة الله لنا لقاء مع قصيدة من أربعة أبيات
يوم 27 بمشيئة الله لنا لقاء مع قصائد من ثلاثة أبيات
يوم 28 بمشيئة الله قصائد من بيتين
يوم 29 بمشيئة الله قصيدة من بيت
ثم تتوالى القصائد في شهر رمضان المبارك (كل يوم قصيدة جديدة )إلى اليوم السابع والعشرون .
أعننا الله على ما نبغي ونفعنا بالمادح والممدوح ،وأعاد الله الأيام الكريمة بالخير والبركة على أمة محمد صلى الله عليه وسلم
تحيتي وخالص دعائي






 
رد مع اقتباس
قديم 09-08-2009, 06:24 AM   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
وفاء يونس
أقلامي
 
الصورة الرمزية وفاء يونس
 

 

 
إحصائية العضو







وفاء يونس غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: " جدنا "الإمام شرف الدين البوصيري

ماشاء الله

خطة رائعة لموضوع يستحق المتابعة

أعانك الله على إدراجه

فلي مع هذا المتصفح هدأت روح وراح

جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة .

على أي حال ..

أنا بالإنتظار

مع تقديري , وخالص دعواتي

وفاء يونس







 
رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009, 06:16 AM   رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي أنظر بحقك في أمر الدواوين (14)

أنظر بحقك في أمر الدواوين (14)


* القصيدة من بحر : البسيط
* موضوع القصيدة :تتعرض للفساد وخراب الزمم .
*عدد أبياتها : 58 "ثمان وخمسون بيتاً"

أشهر أبياتها

قول الشاعر

لاَ تَأمَنَنَّ عَلَى الأَمْوَالِ سَارِقَها ***** ولا تُقَرِّبْ عّدُوُّ اللهِ والدِّينِ

وقوله :
ورَبَّحُوهُ فقالَ الشَّيْخُ وَالِدُنا ***** قَسُّ الْقُسُوِسِ وَمُطْرَانَ المَطارِينِ

وقوله:
وَكَيفَ يَقْبلُ مِنها مِنْ مُصاَنَعَةٍ ***** ومِنْ كُلِّ مِسْكِينَةٍ فيه وَمِسْكِينِ

* تتسم القصيدة بالجرأة ، والموضوعية .

نص القصيدة


انْظُرْ بِحَقِّكَ في أَمْرِ الدَّواوِينِ ***** فالكلُّ قد غيَّرُوا وضْعَ القَوانينِ

لَمْ يَبْقَ شَيءٌ عَلَى ما كُنْتَ تَعْهَدُهُ***** إلاَّ تَغَيَّرَ مِنْ عالٍ إلَى دُونِ

الكاتِبُونَ وَلَيْسُوا بالكِرامِ فما ***** منهمْ على المالِ إنْسانٌ بِمَأْمُونِ

والكُلُّ جَمْعاً بِبَذْلِ المالِ قد خَدَمُوا ***** وما سَمِعْنَا بهذا غيرَ ذا الحِينِ

فَهُمْ على الظَّنِّ لا التَّحْقِيقِ بَذْلُهُمُ ***** وما تَحَقَّقَ أمْرٌ مِثْلَ مَظْنُونِ

نالوا مناصِبَ في الدُّنيا وأخْرَجَهُمْ ***** حُبُّ المَناصِبِ في الدُّنيا على الدِّينِ

قد طالَ ما طُرِدُوا عنها وما انْطَرَدُوا ***** إلاَّ وَقَومٌ عليها كالذَّبابينِ

وطالما قُطِّعَ أَذْنابُ الكِلابِ لَهُمْ ***** فاسْتُخْدِمُوا بَعْدَ تَقْطِيع المَصارِينِ

قَدْ يَنْفَعُ النَّاسَ حَتَّى الحَشُّ مِنْ غَرَضٍ ***** وَغَيْرُهُ مِنْ رَياحِينٍ وَبَشْنِينِ

ضُمَّانُ رِيحٍ بطَيْرٍ فَوْقَ طائِرِهِمْ ***** يَطِيرُ وَالرِّيحُ شُيَّاعٌ بِمَضْمُونِ


لَوْ أمْكَنَ الْقَوْمَ وَزْنُ المالِ لاتَّخَذُوا ***** لَهُ الموازِينَ مِنْ بَعْدِ القَبابِينِ

وَمَسْحَهُمْ للسَّمواتِ العُلى افْتَعَلُوا ***** فِيها كما يَفْعَلُ المَسَّاحُ لِلطِّينِ

وَلَمْ يُبالُوا بِرَحْمِ الْغَيْبِ مِنْ أَحَدٍ ***** كلاَّ وَلا بِرُجُومِ للشَّياطِينِ

عَزُّوا وَأكْرَمهُمْ قَومٌ لَحَاجَتِهِمْ ***** ما نَالَهُمْ بَعْدَ ذَاكَ العِزِّ مِنْ هُونِ

وَطَاعَنُوا النَّاسَ بالأَفْلاءِ وَاسْتَلَبُوا ***** مِنْهُمْ بِهَا كُلَّ مَعْلُومٍ وَمَكْنُونِ

وَمِنْ مَواشٍ وَأَطْيارٍ وَآتِيَةٍ ***** وَمِنْ زُرُوعٍ وَمَكْيُولٍ وَمَوْزُونِ

لَهُمْ مَوَاقِفُ في حَرْبِ الشُّرُورِ كَمَا ***** حَرْبُ البَسُوسِ وَحَرْبٌ يَوْمَ صِفِّينِ

لا يَكْتُبُونَ وُصُولاتٍ عَلَى جِهَةٍ ***** مُفَصَّلاتٍ بأسمَاءٍ وَنَبِيِينِ

إلاَّ يَقُولُونَ فِيما يَكْتُبُونَ لَهُ ***** مِنَ الحُقُوقِ وَماذَا وَقْتُ تَعْيِينِ

فَاسْمَعْ وَكاسِرْ وَحَسِّ الرِّيحَ يا فَطِناً ***** فَلَسْتَ أَوَّلَ مَقْهُورٍ وَمَغْبُونِ


وَكُلُّ ذلِكَ مَصْرُوفٌ وَمَصرِفُهُمْ ***** لِلشِّيخِ يُوسُفَ أبي هَبْصِ بنِ لَطْمِينِ

وَلِلشَّرَابِ وَتَبْيِيتِ الْخَطاءِ بِهِ ***** يَجْلُو الْعُقَارَ بِأجْناسِ الرَّياحِينِ

وَلِلْعُلُوقِ وَأَنْواعِ الْفُسُوقِ مَعاً ***** وَلِلْخُرُوقِ الْكَثِيراتِ التَّلاوِينِ

وَلِلْبِغالِ الْوَطِيَّاتِ الرِّكابِ تَرَى ***** غِلْمانَهُمْ خَلْفَهُمْ فَوْقَ الْبراذِينِ

وَلِلْمَنَادِيلِ فِي أَوْساطِ مَنْ مَلَكُوا ***** وَلِلْمَنَاطِقِ فيها وَالهمايِينِ

وَلِلرَّباعِ العَوَالِي الارْتِفاعِ بِناً ***** وَلِلْبَساتِينِ تُنْشَأُ وَالدَّكاكِينِ

وَلِلْفَجَاجِ وَحُمْلاَنِ النَّعاجِ ***** وَأَطْيارِ الدَّجاجِ وَأَنْواعِ السَّمامِينِ

وَلِلشَّباذِي وَلِلأنْطَاعِ تُفْرَشُ في ***** تَمُّوزَ فَوْقَ رُخامٍ في الأَوَاوِينِ

وَلِلْمَجَالِسِ في أوْسَاطِها خَرَكٌ ***** وَلِلطَّنافِسِ في أيَّامِ كانُونِ

وَلَسْتُ أَحْصُرُ أَلْوَاناً لأَطْعِمَةٍ ***** تَفَنَّنَ الْقَوْمُ فيها كُلَّ تَفْنِينِ


وَلِلْمَلاَبِسِ كَمْ ثَوْبٍ مُلَوَّنَةٍ ***** فِيهَا العِرَاقِي مَعَ الهِنْدِيِّ وَالْبَوْني

وَكَمْ ذَخائِرَ ما عِنْدَ المُلُوكِ لَها ****** مِثْلٌ فَمِنْ مُودَعٍ سَقْفاً وَمَدفُونِ

وَكَمْ مجالِسَ أُنْسِ عُيِّنَتْ لَهُمْ ***** تُنْسِي الهُمُومَ وَتُسْلِي كُلِّ مَخْزونِ

وَكَمْ حُلِيِّ نِساءٍ لاَ يُثَمِّنُهُ ***** مُقَوِّمٌ قَطُّ في الدُّنيا بِتَثْمِينِ

فَقُلْ لِسُلْطَانِ مِصْرَ وَالشآمِ مَعاً ***** يا قَاهِراً غَيْرَ مَخْفِيِّ الْبَرَاهِينِ

وَمَنْ يُخَوِّفُ مِنْ سَيْفٍ بِراحَتِهِ ***** ذَوِي السُّيُوفِ وَأَصْحَابَ السَّكاكِينِ

اكْشِفْ بِنَفْسِكَ أُسْوَاناً وَمَنْ مَعَها ***** مِنَ الصَّعِيدِ بَلاَ قَوْمِ مَسَاكِينِ

عُمَّالُها قَدْ سَبَوْهُمْ مِنْ تَطَيُّبِهِمْ ***** ما لا يَكُونُ بَمَفْرُوضِ وَمَسْنُونِ

كُلٌُّ تَرَى كاتِباً لِلسُّوءِ يُنْظَرُهُ ***** لِنَهْبِهِمْ كَمْ كَذَا عامٍ وكَمْ حِينِ

سَبَوُا الرَّعِيَّةَ لَمْ يُبْقُوا عَلَى أحَدٍ ***** ولا أَمانَةَ لِلْقِبْطِ المَلاعِينِ


لاَ تَأمَنَنَّ عَلَى الأَمْوَالِ سَارِقَها ***** ولا تُقَرِّبْ عّدُوُّ اللهِ والدِّينِ

وخَلِّ غَزْوَ هُلاكو وَالْفَرَنْسِ مَعاً ***** وانْهَضْ بِفُرْسانِكَ الغُرِّ المَيامِينِ

واغْزُنَّ عَامِلَ أسْوانَ تنال بِهِ ***** جَنَّاتِ عَدْنٍ بإحْسَانٍ وَتَمْكِينِ

وكُلَّ أمْثالِهِ في الْقِبْطِ أَغْزُهُم ***** فالغَزْوُ فِيهِمْ حَلالُ الدَّهْرِ والْحِينِ

وَاسْلُبْهُمْ نِعَماً قَدْ شاطرُوكَ بِها ***** كَما يُشاطَرُ فَلاَّحٌ الْفدَادِينِ

فَقَدْ تَواطَوْا عَلَى الأَمْوالِ أجْمَعِها ***** وَفَذْلَكُوا كُلَّ تِسْعِينٍ بِعِشْرِينِ

وَصانَعُوا كُلَّ مُسْتَوْفٍ إذَا رَفَعُوا ***** لَهُ الْحِسابَ بِسُحْتٍ كالطَّوَاعِينِ

ورَبَّحُوهُ فقالَ الشَّيْخُ وَالِدُنا ***** قَسُّ الْقُسُوِسِ وَمُطْرَانَ المَطارِينِ

مِنَّا لَهُ العُذْرُ فيما حَلَّ يَقْبَلُهُ ***** إمَّا بِرَسْمٍ مِدَادٍ أوْ لِصابُونِ

وَلِلزُّيُوتِ وَإيقَادِ الْكَنَائِسِ كَمْ ***** وَلِلدَّقِيقِ المُهَيَّا لِلْقَرابِينِ


فَذاكَ في الصَّدَقاتِ الجَارِياتِ بِهِ ***** يُسْحَبْ عَلَى الْوَجْهِ أَوْ يُقْلَبْ بِسجِّينِ

وَكيفَ يَقْبَلُ بِرّاً مِنْ مُصانَعَةٍ ***** ومِنْ سحابٍ بِتَحْرِيكٍ وَتَسْكِينِ

وَكَيفَ يَقْبلُ مِنها مِنْ مُصاَنَعَةٍ ***** ومِنْ كُلِّ مِسْكِينَةٍ فيه وَمِسْكِينِ

كَمْ هكذَا سَرَقُوا كَمْ هكذا ظَلَمُوا ***** كَمْ هكذَا أخَذُوا مالَ السَّلاطِينِ

أتْرُكُ ذَنْبٍ وَسُؤالٌ لِمَغْفِرَةٍ ***** عِنْدَ الإلهِ لِقَوْمٍ كالمجانِينِ

وَقالَ قَوْمٌ لَقَدْ أَحْصَى مَنالَهُمْ ***** وَقامَ فِيها بَمَفْروضِ وَمَسْنُونِ

فَقلتُ وَاللهِ مَا وَصْفِي لأنشُرَها ***** فِيما يَقومُ بِهِ شَرحِي وَتِبيِينِي

وَإنَّما ذاكَ مَجْهُودِي وَمَقْدِرَتِي ***** وَطاقَتِي في حِجاناتِ الثَّعابِينِ






 
رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 05:50 AM   رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
عبدالحليم مدكور
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالحليم مدكور
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالحليم مدكور غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالحليم مدكور

افتراضي خُلْقَ الشُّهودِ وًَالعُمَّالِ (15)

خُلْقَ الشُّهودِ وًَالعُمَّالِ (15)

* القصيدة من بحر : الخفيف
* موضوع القصيدة : تقبيح الطمع و المصالح الشخصية للمسئولين .
*عدد أبياتها : 18 "ثمانية عشر بيتاً"

أشهر أبياتها

قول الشاعر
إنَّ قَوْلِي هَزْلاً وَفِعْلَكَ جَدَّاً ***** مِثْلُ نَبْلِ الحَصَى وَرَشْقِ النِّبَالِ

وقوله :

أنْبَتَ العِزُّ منكَ في بَيْتِ نَفْسِي ***** وَالغِنَى مِنْ يَدَيْكَ في بيتِ مالِي

نص القصيدة

إنَّ خُلْقَ الشُّهودِ وًَالعُمَّالِ ***** مِثْلَ خُلْقِ العُشَّاقِ والعُذَّالِ

كلُّ عَدْلٍ مُضايِقِ في وُصولٍ ***** كَعَذُولٍ مُضايِقِ في وِصالِ

لَسْتُ أَدْرِي معنَى التَّباغُّضِ ***** ما بَيْنَ الفَرِيْقَيْنِ غيرَ حُبِّ المالِ

فإذا زالتِ المطامِعُ منهمُ ***** أَذَّنَ الخُلْفُ بينهمْ بالزوالِ

سالَمتْنِي المُسْتَدَمُونَ وكانُوا ***** قدْ أَعَدُّوا سِلاَحَهُمْ لِقِتالِي

وَرَثى بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ وَقَدْ با ***** نَ لَكَ الآنَ شِدَّةُ الأهوالِ

وَرَأى ابنُ الأشَلِّ قد كانَ يبقى ***** كاتِباً مِثْلَ جَدِّهِ بالشِّمالِ

فالتَجا لِلْعَفَافِ مَنْ كانَ يَوْماً ***** لا له يَخْطُرُ العَفافُ ببالِ

وَلهُمْ أَعْيُنٌ تَغُضُّ عَنْ ***** العَيْنِ وَأيْدٍ تُمَدُّ عِنْدَ الغِلالِ

بأبي حَزْمُكَ الذي طَرَّق ***** الأَنْذَالَ منهم طَرائِقَ الأَبْدَالِ

لا تُوَطِّنْ قلوبَهُمْ بِهِجَاءٍ ***** إنها منْ سُطاكَ في بَلْبالِ

ما استوَى السِّيْفُ واللِّسَانُ مَضَاءً ***** أَتُساوَى حَقِيقةٌ بِمُحالِ

إنَّ قَوْلِي هَزْلاً وَفِعْلَكَ جَدَّاً ***** مِثْلُ نَبْلِ الحَصَى وَرَشْقِ النِّبَالِ

وَلَلَهْفِي وَلِعْتَ بالضَّرْبِ في ***** الرَّمْلِ لأَحْظَى بأسْعَدِ الأَشْكالِ

فحَمِدْتُ الطَّرِيقَ إذا أِشْهَدَتْ لِي ***** حينَ عايَنْتُها بِحُسْنِ مآلِ

وَغَدا الاجتماعُ يَضْمَنُ لِي ***** عَنْكَ بُلوغَ الرَّجاءِ وَالآمالِ

أنْبَتَ العِزُّ منكَ في بَيْتِ نَفْسِي ***** وَالغِنَى مِنْ يَدَيْكَ في بيتِ مالِي

وإذا كنتَ نُصرَةً لِيَ فِيما ***** أَرْتَجِيهِ فَذَاكَ عَيْنُ سُؤَالِي






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 02:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط