الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2006, 04:19 AM   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

.آن تيلر



• روائية أمريكية معاصرة مولودة في ولاية مينسوتا عام 1941 ، وتعيش مع آسرتها الصغيرة في بلتيمور .
• بدأت حياتها الأدبية عام 1964 بروايتها " الصباح لا يأتي أبدا " ورغم أنها نشرت اكثر من عشر روايات فأن أعمالها القليلة الأخيرة كشفت عن موهبة حقيقية . من بين أعمالها " العشاء في مطعم المشتاقين للأهل " و" دروس التنفس " اللتان ترجما آلي اللغة العربية ، أما " سائح بالصدفة " المنشورة عام 1985 فقد تحولت آلي فيلم عام 1989 قام ببطولته ويليام هيرت ، وكاثلين تثرثر .
• ومن ر واياتها " المرأة الأخرى ".
• حصلت على جائزة بوليتزر في الأدب






 
رد مع اقتباس
قديم 14-03-2006, 04:22 AM   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

جونتر جراس



• روائي ألماني فاز بجائزة نوبل في الأدب عام 1999 .
• مولود في مدينة دانتسنج على الحدود الألمانية البولندية .
• بدأ حياته الأدبية برواية " الطبلة الصفيح " عام 1959 .

تتابعت أعماله التي أحدثت ضجة أدبية في بلاده . ومنها " قط وفأر " 1961.
" سنوات الكلاب " و" مخدر موضعي " 1969 ، " يوميات سمكة مفلطحة " 1972 ، " الفأرة " 1981 ، " نداء الضفدع " 1992 ، ثم " حقل واسع " 1995 .
• حصل على العديد من الجوائز ، منها " جماعة 47 " الأدبية عام 1958 ، وجائزة النقاد في ألمانيا عام 1960 ، وجائزة أحسن رواية أجنبية في فرنسا 1972 ، وغيرها.
• ومن رواياته الجميلة رواية " قط وفأر " :
مالكي ( فأر) ، وبلينز ( قط ) ، أنهما يعبران عن كل قط وفأر في كل المجتمعات تدور الرواية في المدرسة الثانوية أثناء الحرب العالمية الثانية ، يتحدث وبلينز عن صديقه وخصمه مالكي عن عيوبه الجسدية ، والنفسية .
• وهي رواية تتوغل داخل النفس الإنسانية ، مكتوبة بأسلوب خاص بالكاتب يعكس فيه علاقة الإنسان بمجتمعه ، مما يمدنا بأن أي موقف اختيار إذا سار فيه المرء آلي درجة متطرفة فانه يقود آلي الفصل النهائي للرموز الدينية والاجتماعية عن سياقها الحقيقي .
• رواية عن التمرد ، و الانتقام الإنساني ، وهي رواية تمزج بين الواقعين القليلة التي أهلت كاتبها لان يحصل على جائزة نوبل 1999 .






 
رد مع اقتباس
قديم 14-03-2006, 04:26 AM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أوسكار وايلد
( 1856-1900)



• هو اوسكار فينجول اوفلايرتي ويلد ابن السير وليم وايلد وهو جراح ايرلندي مشهور , ولد بمدينة دبلن 15 اكتوبر1856 وكانت امه شاعرة معروفة بدبلن وتدعي جين فلرانسسكا الجي زكانت تكتب الشعر تحت اسم مستعار.

• مؤلف بريطاني شهير، كتب الرواية والمسرحية ، والشعر ، وانتمى آلي مدرسة الفن للفن،
• اوسكار وايلد هو داعية مذهب " الفن للفن" الذي يري الجمال هو الغاية الكبلاي لاي ابداع, ويربأ بالعمل الفني عن ان يخضع لاي مقاييس او معايير خارجة عنه سواء اكانت اخلاقية او اجتماعية او سياسية...الخ
• وصف وايلد نفسه في محادثة له مع اندريه جيد بانه : وضع كل عبقريته في حياته , اما كتاباته فلم يضع فيه سوي موهبته .
• ولد في 15 أكتوبر 1856 ، ورحل عام 1900 .
• من ابرز مسرحياته : " مروحة ليدي وندرمير " 1893، " زوج مثالي " 1895
" أهمية الجدية" 1895 ، " وسالومى " 1893 .
• من اشهر رواياته " صورة دوريان جراى " و " أبو الهول بلا سر " و " المليونير الموديل " و " شبح كانترفيل " 1891 .
• تجلت عبقريته في كتابته الجذابة ، وصياغته الشعرية ، وصنفت بعض أعماله بأنها انحلالية الأخلاق .
• تنحدر عنه كل دراما التسلية ، ويؤمن الكاتب أنه ما من فنان يريد إثبات نظرية ما . فالحقائق ذاتها يمكن إثباتها ، كما أن الفنان يمكنه التعبير عن كل شئ في الحياة .

• ومن رواياته البديعة رواية " شبح كانترفيل " .

وهي رواية مليئة بالسحر والسخرية ، وهي امتداد للإبداع الرومانسي ، تنتمي آلي الأدب القوطى الهزلي يراد بها أن ترسل رعشة في أعماق القارئ ، وأن تجعل الدم يتجمد في شرايينه ، وتشمل على عنصر مهم هو محاولة اختراق الطبيعة أنها تتوغل في حنايا القصر الذي اشتراه وزير أمريكي ، وتسكنه الأرواح منذ ثلاثة قرون ، ويسكنه شبح يظهر كلما حضر الموت فردا من الأسرة انه شبح السيد سيمون كانترفيل الذي قتل زوجته ، ثم اختفى بعد تسع سنوات بطريقة غامضة ..






 
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2006, 06:38 PM   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

ماريو بنيديتى


• مواليد الأرجواى عام 1920 .
يعد من أهم الكتاب في أمريكا اللاتينية ، وله إسهامات أدبية كبيرة في مجالات القصة والرواية والمسرح والشعر والدراسات النقدية أولى أعماله " حكايات هذا الصباح " مجموعة قصص صدرت عام 1949 ، بعدها صدر له " من هنا " قصص طويلة ثم " عيد ميلاد خوان إنجيل عام 1959 و" الهدنة " رواية طويلة صدرت عام 1960 ثم مجموعة قصص " الموت وحكايات أخرى " عام 1968 و " ذكريات ولا ذكريات " عام 1977 ، في مجال الشعر صدرت له مجموعة تحت عنوان " الخالق " عام 1970 . المسرح أهم أعماله فيه : " بيدرو و الكابتن " عام 1979 في النقد والتنظير الأدبي صدرت له كتب : " الأدب في الأرجواى في القرن العشرين " عام 1970 ثم " أدب أمريكا اللاتينية " صدر عام 1967 واهم كتبه في هذا المجال هو " الكاتب الأمريكي اللاتيني والثورة المحتملة " عام 1974 .






 
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2006, 06:40 PM   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أرتو رو اوسلاربيترى


• يعتبر من ابرز كتاب بلاده وأمريكا اللاتينية الذين لعبوا دورا هاما في تاريخ تلك المنطقة الهامة من العالم وشارك في الحياة السياسية والثقافية هناك بشكل فعال ، فنزيلي الجنسية ولد وعاش في العاصمة كار كاس وشارك في الحياة الثقافية ، ومن مؤسسي جماعة " جيل 1928 " التي لعبت دورا هاما على مستوى بلدان أمريكا اللاتينية ، وحصل على درجة الدكتوراة في العلوم السياسية عام 1929 ، وعمل مستشارا ثقافيا لبلاده في فرنسا ، ثم سكرتيرا لوفد بلاده في عصبة آلامم في الفترة من 1930 آلي 1933 ثم أستاذا للاقتصاد وبعد ذلك أستاذا للأدب الفنزويلي في الجامعة المركزية وتولى مناصب سياسية هامة منها منصب وزارة التعليم الوطني ( 1939 – 1941 ) ووزارة رئاسة الحكومة ( 1941 – 1943 ) ثم وزارة المالية ( 1943 ) ووزارة الداخلية
( 1945 ) وكان مرشحا لرئاسة بلاده في الانتخابات التي جرت عام 1963 . صدرت أعماله القصصية في ثلاثة مجلدات ، وله روايات منها : " السهام الذهبية " ( 1931 ) و " طريق ألد ورادو " ( 1947 ) ورواية " مهنة المغفور لهم " التي كانت من أبرز الأعمال في الرواية المعاصرة في أمريكا اللاتينية . وله عدة أعمال أخرى تتناول الدراسات الأدبية وعلم الاجتماع .
خوان خوسيه أريولا






 
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2006, 06:44 PM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

خوان خوسيه أريولا


• ولد عام 1918 بمدينة " جو ثمان " بمقاطعة " ثابوتلان " بالمكسيك .
ونظرا لحالة أسرته الفقيرة لم تتمكن من الانتظام في التعليم ، فغادر الدراسة في مرحلة مبكرة ليعمل في كافة أنواع العمل اليدوي تقريبا لكنه استطاع أن يعلم نفسه بنفسه ثم التحق بالتعليم الجامعي من الخارج واصبح أستاذا لمادة الأدب والتاريخ في إحدى المدارس وفي عام 1945 كون من بعض الكتاب جماعة أصدرت مجلة أدبية باسم " بان " أو " الخبز " ونشر فيها قصصه الأولى في نفس الوقت كان يعمل مصححا في إحدى اكبر دور النشر المكسيكية ثم حصل على منحة دراسية من الجامعة المكسيكية عام 1949 نشر على أثرها مجموعته القصصية الأولى " متخيلات مختلفة " ثم نشر مجموعته " تواطؤ " عام 1952 ثم أعيد نشر المجموعتين القصصيتين معا عام 1955 و 1962 بشكل موسع و أطلق على الكتاب الذي يضمهما " تواطؤ كامل " وكتب خوان أريولا للمسرح ، ومن أبرز أعماله مسرحية من فصل واحد بعنوان " الحاضرون " ونشر عام 1963 روايته الوحيدة " العيد " وفي قصته " عامل التحويلة" نرى أن الفلسفة هي أساس إضافة آلي أن الواقعية السحرية تبدو أكثر سحرا ، ومن خلال تلك القصة فانه يقدم وجهة نظرة في العالم كله من خلال ما يحدث خيالا لمسافر وحيد في بلد مجهول






 
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2006, 06:46 PM   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

جورجي آمادو



* روائي برازيلي مولود في " باهيا " عام 1912 ، وهي المنطقة التي صارت مسرحا لأغلب رواياته .

• حصل على ليسانس الحقوق عام 1935 ، ونشر روايته الأولى " بلد الكرنفال " عام 1932 ، ثم جاءت روايته " بحرميت " 1936 ، ومن أعماله الأخرى " فرسان الرمال " 1937 ، " دروب الجوع " 1946 ، " جابريللا " ، " قرنفل وقرفة " 1958 ، " دونا فلور وزوجاها " 1966، و" تيريزا باتيستا التي أرهقتها الحرب " 1972 ، و " اكتشاف الأتراك لأمريكا " 1990 .
• له العديد من المجموعات القصصية ، وكتب الأطفال ، وهو يتمتع بنفس شعبية لاعب الكرة " بيليه " جرب لذة وعذاب المنفى خارج بلاده لأسباب سياسية ، ومنعت كتبه من النشر لعدة سنوات .
• ومن أعماله الهامة " رواية بحرميت "
• تشكل هذه الرواية منعطفا حقيقيا في عالم جورجي آمادو . فنحن أمام ملحمة إنسانية حقيقية عن علاقة الإنسان بالبحر ، حيث ترتبط مصائر كل من يقيم على ساحل باهيا ، أو فوق مياهها ، بالبحر .. هناك تدور قصص حب ملتهبة ، وحكايات غانيات ، وتمتزج بها مشاعر البهجة واليأس .
• في هذه الرواية يقدم لنا آمادو قصيدة حقيقية ، وأن كانت قصيدة نثرية تحتل فيها الموسيقى والغناء مكانا بارزا .. وتلعب فيها أساطير أمريكا اللاتينية دورا بارزا ثريا بلغتها ، وتراثها العتيق .
• والحب هو أحد إبراز عناصر هذه الرواية ، لكنه حب غريب الشكل ، يتدرج من المشاعر الرقيقة آلي العواطف الجامحة ويصير الحب والموت قطبين في عالم ملئ بالإثارة والغموض






 
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2006, 06:48 PM   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
خالد السروجي
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد السروجي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

فالنتين راسبوتين




اسم لامع في قضاء الإبداع العالمي واحد أهم التجارب السردية التي طرحتها اللغة الروسية المعاصرة .

• ولد فالنتين راسبوتين عام 1937 في قرية " اوستا- اودا " علي نهر انجارا بمقاطعة ارقوتسك بسيبيريا . بدأ حياته صحافيا ، وعندما نشر قصصه الأولى في بداية الستينيات ، كان ذلك انطلاقة جديدة في الأدب الروسي كانت أولى مجموعاته القصصية بعنوان " نسيت أن اسأل ليوشكا " عام 1961 ، بعدها توالت إصدارته التي رسخت لكاتب من طراز فريد ، فجاءت عناونيه المهمة في مسيرة الإبداع السردي الروسي : " إنسان من العالم الآخر " و " نقود لماريا " و " المهلة الأخيرة "و" عش وتذكر " و " أبرز ملامحه الفنية ، مثل اهتمامه بالكتابة عن القرية الروسية مهضومة الحق في كل العصور والازمان ، ومثل تعامله مع الشخصيات النسائية المسنة ، كما يتجلى ذلك في قصص مجموعة " نتاشا العجوز " حيث تشكل المرأة عنده حجر الزاوية في بناء عمله السردي ، وتمثل حالة الفعل الأساسية واستمرار يته وقوته النشطة المحفزة .

• - 2 –


• " أنا واثق من أن الطفولة تصنع من الإنسان كاتبا ، وكذلك القدرة في سن مبكرة على رؤية وملاحظة كل ما يعطيه الحق في الإمساك بالقلم بعد ذلك . أن التعليم والكتب والخبرة الحياتية تربي وتصقل هذه الموهبة في المستقبل ، ولكنها يجب أن تولد في الطفولة " كتب ذلك فالنتين راسبوتين عام 1974 م على صفحات جريدة " الشباب السوفيتي " بأقليم ارقوتسك . وهو هنا لا يقصد إطلاقا الانطباعات الطفولية فقط وانما أيضا تلك الثقافة والخبرة والمخزون الحياتي التي بدأ الإنسان في تلقيها وفرزها وهضمها منذ وعيه على الحياة . هذه الجملة تحديدا يمكن أن نلمحها في قصته القصيرة " ماما ذهبت آلي مكان ما " التي كتبها عام 1965 م . فالطفل الصغير الذي استيقظ من نومه ولم يجد أمه – وأمه بالذات – بجواره ، في البيت يبدأ في مراقبة العالم ورصده واكتشافه , ولكنه لا يتوقف عند ذلك بل يمعن في تعميق الرؤية حين ينفصل عن هذا العالم يكسر الحواجز و الأطر – بالمفهوم من بعيد حياته – عالمه الطفولى البسيط بعد أن أدرك على مستوي الخبرة بعض الأشياء الهامة مثل الخوف والوحدة وهى الأشياء التي لا يدركها الصغار فقط وانما الكبار أيضا ولكن هناك فرقا كبيرا في هذا الإدراك بين الكبار والصغار حيث يأتى هنا ليس عن طريق السن والقدرة على الحركة والحرية في اختبار التجربة وانما عن طريق التماس المباشر مع عملية الإدراك نفسها والتقاطع معها

• 3


• فالنتين جريجوريفيتش راسبوتين ولد في 15 مارس 1937 م في قرية "أوستا- أودا " على نهر أنجارا بمقاطعة ارقوتسك بسيبيريا بدأ حياته محررا صحفيا وفي مطلع الستينات صنفه البعض ، بعد نشر قصصه الأولى بأنه فتحا جديدا في الآداب الروسي ذلك الأدب الكوني الصعب الذي ما يزال يحافظ على ملامحه الخاصة وخطوطه العريضة وقاعدة انطلاقه – بالرغم من تعدد المدارس والاتجاهات وتشابكها أحيانا وانفصالها في أحيان أخرى – في علاقته بمجمل الأدب الروسي منذ القرن التاسع عشر الأمر الذي يجعل عملية الفرز والتصنيف غاية في الصعوبة بل ويجعل عملية نسب العمل الأدبي آلي مدرسة – نزعة- بعينها ضربا من العبث وربما الاحتيال فقط يمكن ان ننسبه آلي اتجاه ما يستند مها كان اسمه آلي التربية الروسية مميزة الملامح .


• أنهى فالنتين راسبوتين دراسته بجامعة ارقوتسك عام 1959 م في كلية الآداب والتاريخ وفي الفترة من عام 1958 م حتى 1966 م عمل بالصحافة في كل من ارقوتسك وكراسنويارسك : في عام 1958 م عمل مراسلا لجريدة " الشباب السوفيتي " وفي عام 1959 م بدأ العمل بالتلفزيون ثم مرسلا لصحف أخرى وفى عام 1961 م صدرت له أولى مجموعاته القصصية بعنوان " نسيت أن أسأل ليوشكا " وصدرت مجموعته الثانية " إنسان من العالم الآخر" عام 1965 م وفي عام 1966 م صدرت له ثلاثة كتب دفعة واحدة تضم مقالات عن سبييريا وحياة الجيولوجيين وعمال البناء . في نهاية الستينات بدأت الملامح العامة لكتابات راسبوتين تظهر بوضوح واصبح أحد أهم الكتاب الذين يكتبون عن القرية الروسية في ذلك الوقت – في نهاية الستينات – ذاعت شهرة فالنتين راسبوتين في أنحاء الاتحاد السوفيتي بعد رويته الأولى " نقود لماريا " (1967 م) وبعد ذلك خرجت آلي النور روايته الثانية " المهلة الأخيرة " (1970 م ) ثم رواية " عش وتذكر " (1974 م ) وفي عام 1976 كتب روايته " وداعا مع ماتيورا " ذلك العمل الذي وضعه على درجة واحدة مع العديد من الأدباء الروس الذين كرسوا حياتهم واعمالهم وعالمهم الإبداعي للقرية الروسية مهضومة الحقوق في كل العصور والازمان بهذه الرواية تحديدا وضع راسبوتين اللمسات الأخيرة على طريق شهرته ليصبح أحد أهم الذين يواصلون التقاليد الأدبية للواقعية النقدية في روسيا وبذلك نال جائزة الدولة عام 1977 م .

• 4


• وحتى في كتبه يوجد عالم روحي خاص حيث تتشكل نماذج أبطاله أساسا بكينونة محددة الآمر الذي يجعل فيها الحكم الأول والأخير لضمير الإنسان وعموما فهذه الخصوصية بالذات موجودة بوضوح في أعماله " المهلة الأخيرة " و " عش وتذكر" والتي تممها بروايته الانتقادية الحادة " الحريق " عام 1985م ونال بها جائزة الدولة للمرة الثانية .

• 5
• وفي عام 1986 م تم انتخاب راسبوتين سكرتيرا لمجلس إدارة اتحاد كتاب الاتحاد السوفيتي وسكرتيرا لمجلس إدارة اتحاد كتاب روسيا السوفيتية وفي عام 1989 م اصبح نائبا للشعب بترشيح من اتحاد كتاب الاتحاد السوفيتي وصار عضوا بلجنة المجلس الأعلى اللايكولوجيا وترشيد استخدام الموارد الطبيعية بالاتحاد السوفيتي وبعد انتخاب ميخائيل جورياتشوف رئيسا الاتحاد السوفيتي في المؤتمر الثالث لنواب الشعب قام بتوجه الأوامر آلي راسبوتين بالانضمام آلي المجلس الرئاسي للاتحاد السوفيتي وظل فالنتين جويجوريفيتش عضوا بهذا المجلس حتى تم حله في نوفمبر عام 1990 م بعد إنشاء مجلس الأمن القومي .





• 6


• إن راسبوتين أحد اكثر الكتاب الروس الذين تعلموا مع نماذج الشخصيات العجوزة ، وبالذات السيدات المرأة بشكل عام عنده تشكل حجز الزواية ،تمثل حاله الفعل . استمراريته ديمومته قوته النشطة المحفزة ولكن المرأة العجوز هي الحكمة / الذاكرة ببعديها الروحي والفيزيولوجي فلديه عدد هائل من العجوزات اللاتي يحملن ، ويحفظن في أن واحد العادات والتقاليد الشعبية والصور الشخصية والطبائع الروحية والنفسية وهن نفس الوقت يرتبطن بموضوع الحياة / الموت / الذاكرة الحية حيث نكتشف أن الموت لدى راسبوتين ليس موضوع رحيل وفناء بقدر ما هو موضوع تفكير وتأمل فيما تبقى وعما تبقى وذلك من أجل إعادة تشكيله وتفعيله في مقارنة هائلة ومتشبعة مع ما رحل .
• مصادر: د/ اشرف الصباغ- عالم فالنتين راسبوتين.
• مقدمة مجموعة " نتاشا"- فالنتين راسبوتين






 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2006, 05:37 AM   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
خالد جوده
أقلامي
 
إحصائية العضو






خالد جوده غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي كل هذا وأكثر .... "علي أحمد باكثير "

من النادر أن تجتمع كل هذه الخلال والأحداث والرحلات والأفكار وثراء النتاج الأدبي ، والشجن والقيم والروعة ، في شخصية أديب وحياته كما اجتمعت في الأديب الكبير الراحل علي أحمد باكثير ( رحمه الله ) ، وأي دراسة تتناول جوانب من حياته وفكره وكتاباته الثرية والممتعة سوف تجد مادتها الغنية عبر نتاجا أدبيا غنيا وحياة حافلة ، وشجون ثائرة ، ولا نقول ذلك مبالغة وإعجابا بالأديب الكبير ، بل لأن عشرات البراهين تجتمع لتؤكد أنه الأديب الفذ صاحب القيم الرفيعة والأخلاق السامية ، وصاحب الريادة في مجالات عديدة من مجالات الأدب والفن ، فمن هو باكثير ؟
• هو رائد من رواد النهضة المسرحية المعاصرة .
• وهو رائد المسرح السياسي في الوطن العربي والإسلامي .
• وهو من عبر في أدبه عن قيم العروبة والإسلام الخالدة .
• وهو الذي اجتمعت لديه ألوان الثقافات من عربية وإنجليزية وفرنسية .
• وهو صاحب الأخلاق النادرة الطيبة ، والتي جذبت له عشرات الأصدقاء .
• وهو الأديب النابغة الذي أجاد في جميع فنون القول ، فكتب المسرحية النثرية ، والمسرحية الشعرية ،والأوبرا ، والرواية ، والمقال ، والشعر المرسل ، والشعر العمودي .
• وهو رائد الشعر العمودي بشهادة الشاعر بدر شاكر السياب نفسه ( 1 )
• وهو صاحب الإنتاج الوفير والخصب ، فكان يكتب يوميا أكثر من عشر ساعات حتى أصيب في فقرات ظهره ، وكان يكتب بقلم رديء حتى يتقن كتابته ، و لاتنهمر معه الأفكار فتمنعه من التدقيق الشديد ، وكان أحيانا يقضي الساعات قلقا بسبب كلمة يريد اختيارها بدقة .
• وهو صاحب الجوائز العديدة فما أشترك في مسابقة إلا وفاز بها .
• وهو الحضرموتي الإندونيسي الحجازي المصري العربي المسلم .
• وهو من زرع البلاد العربية طولا وعرضا ، وكانت آخر رحلاته لقطاع غزة بفلسطين قبيل هزيمة 1967م بقليل ، ووصفه أحد مرافقيه بأنه كان أقل الجميع مرحا في تلك الرحلة ، بل غلبت عليه الكآبة ، بل لعله كان الحمامة الحزينة في ذلك السرب لأن شعورا تملكه بأن هذه الأرض ستفلت من بين أيدينا في وقت قريب ، فقال لرفاقه في هذه الرحلة : " إني أري البقية الباقية من فلسطين ستضيع ما دمنا علي هذا الحال " ( 2 ) وقد صدق حدسه ( رحمه الله ) .
• وكما كان رائد القضية الفلسطينية في الأدب العربي ، فقد ساهم في جميع قضايا العروبة والتحرر من الاستعمار الدخيل .
• وهو المثقف الأديب صاحب الرؤية النافذة والبصيرة الثاقبة ، فأستشرف في أدبه أفاق المستقبل ، فكان أول من تنبأ بكارثة فلسطين سنة 1948م في مسرحيته " شيلوك الجديد " والتي كتبها عام 1945 م ، كما تنبأ بكارثة 1967م في أحاديثه الخاصة مع أصدقائه ، كما تنبأ بالزحف الشيوعي في روايته " الثأر الأحمر " ، كما أستشرف أسلوب المقاطعة الاقتصادية ، كما تنبأ ( ونسأل الله تعالي ألا تتحقق هذه النبوءة أبدا ) بهدم المسجد الأقصى .
• وهو الأديب المظلوم والذي تمسك بالأدب المعبر عن وطنيته وعروبته وإسلامه ، فغلقت في وجهه المسارح والمنابر الأدبية ، وهاجموه وأساءوا إليه أبلغ الإساءات حتى كان في نهاية حياته في غاية الحزن والألم .
• وهو مدرس اللغة الإنجليزية في مدارس المنصورة لأكثر من خمسة عشر عاما ، وكان أول من حصل علي منحة التفرغ عندما كان موظفا في مصلحة الفنون .
• وهو الذي قام بترجمة مسرحيته " شيلوك الجديد " لتكون منبرا للدفاع عن فلسطين وقدمها لإحدي دور النشر الأجنبية فرفضت نشرها له .
• وهو الأديب الذي كان لا يجد نفسه إلا مع قلمه ، ولا يحيا ولا يتنفس إلا وهو يكتب أو تراوده فكرة جديدة يكتبها ، وكان يقول لزوج ربيبته : " لا تظن إني أخاف الموت ، لكني أريد أن أعيش حتى أتم اعمالي الأدبية .. والحقيقة ان مشروعاتي الدبية لا تنتهي .. إنها كثيرة " ( 3 ) .
• ودل علي ذلك إحصاء أعمال الكاتب الكبير فله كم ضخم من الكتابات منها خمس روايات طوال ، وواحد وعشرون مسرحية ، وملحمة سيدنا عمر ( رضي الله عنه ) ، فضلا عن ثلاثة عشر عملا أدبيا ما بين رواية ومسرحية لم تري النور بعد ( 4 ) ، كما كتب أكثر من سبعين تمثيلية سياسية جمع بعضا منها في كتابه " مسرح السياسة " والذي يضم ثماني تمثيليات فقط ، ليتبقي حوالي ستين تمثيلية أخري لم تقرأها الأجيال المعاصرة ، أما إحصاء المطبوع من إنتاج الأديب الكبير ، ففي قائمة مطبوعات مكتبة مصر ( المكان الوحيد لطباعة أعماله ) نجد أنها تضم خمسة وأربعين عملا أدبيا منوعا إضافة إلي ملحمة سيدنا عمر في تسعة عشرجزءا ( 5 ) ، وجري طباعة الملحمة بمكتبة مصر في طبعة جديدة عبارة عن ثلاثة مجلدات ، كما أضيف أعمال أخري مطبوعة حديثا لم تنشر من قبل عبارة عن مسرحية شعرية ورواية ( 6 ) ، إضافة إلي تراث ضخم من الشعر ما زال في طي النسيان وكان قد سبق له نشره في الدوريات والصحف المختلفة إبان حياته ، أو ظل مجهولا بين أوراقه التي خلفها ( 7 ) ، كما أشار د . محمد أبو بكر حميد ( المشرف علي نشر أعمال باكثير ) إلي عثر علي مخطوطات نادرة لباكثير لم يتم نشرها من قبل عبارة عن مسرحيات وقصص قصيرة وقصائد شعرية ( 8 ) .
• وهو أيضا صاحب ملحمة عمر ( رضي الله عنه ) والتي قال عنها البعض أنها أفضل ما دونه الأدباء بالعربية .
• وهو نموذج الأديب العربي والوطني والإسلامي المعبر في أدبه عن هموم أمته ، فكان بحق الأديب الذي حمل أعباء قضايا وطنه ، فعاش حياته مازجا هذا الإحساس الحي بأدبه الرفيع ، فخدم قضايا وطنه وعقيدته خير خدمة وأدي رسالة الفن ، وظل حتى آخر أنفاسه في الحياة ينافح عن قضية العروبة والإسلام الأولي " فلسطين " ، حتى صرح لأحد أصدقائه ( وهم كثر ) أنه يعتزم كتابة مسرحية جديدة عن المقاومة الفلسطينية وأنه يطمح قبل كتابتها أن يزور منطقة الأغوار في خط المواجهة علي نهر الأردن ليعيش أياما مع الفدائيين ( 9 ) .
• وهو الأديب صاحب القضية والرسالة والتعبير الأدبي المتميز فاجتمع له مع شرف الكلمة أداء رسالة الأدب في الحياة ، فالقضية هي قضية الأوطان والدين ، فكان بحق أدبه نبضا للأمة وروحا تسرى في أوصالها .
• كل هذا وأكثر " علي أحمد باكثير " ، والذي يجب أن نرفع عنه الظلم فنقرأ له ونتعلم منه ، ونعرف ونستفيد من فنه الجميل ، خصوصا في تلك الآونة العصيبة والتي تمر بها الأمة العربية والإسلامية ، وأن يتوافر الدراسين حول دراسة جوانب من شخصيته وأدبه ، وجمع تراثه الضخم المخطوط ومن طيات الصحف والمجلات القديمة ووضعها بين أيدي القارئين خدمة هامة للأدب ووفاء لذكري هذا الأديب الكبير .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش :
( 1 ) ص 213 / آباء الستينيات – محمد جبريل – مكتبة مصر – " بتصرف "
( 2 ) ص 12 / علي أحمد باكثير في مرآة عصره – مجموعة كتاب – مكتبة مصر – " بتصرف " .
( 3 ) ص 149 / علي أحمد باكثير في مرآة .... - مرجع سبق ذكره - " بتصرف " .
( 4 ) ص 215 / آباء الستينيات - مرجع سبق ذكره - " بتصرف " .
( 5 ) ص 16 : 18 / قائمة مطبوعات مكتبة مصر .
( 6 ) رواية " الفارس الجميل " / علي أحمد باكثير – مكتبة مصر .
( 7 ) ص 33 / مجلة الأدب الإسلامي – السنة الثانية – العدد السابع – أغسطس – 1955م .
( 8 ) أخبار اليوم القاهرية – عدد 26-5-2001م .
( 9 ) ص 120 / علي أحمد باكثير في مرآة ... - مرجع سبق ذكره - " بتصرف " .







 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2006, 04:41 PM   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أجاثا كريستي (Agatha Christie) أعظم مؤلفة روايات بوليسية في التاريخ حيث بيعت أكثر من مليار نسخة من رواياتها التي ترجمت لأكثر من 45 لغة.



حياتها
ولدت أجاثا كرستي في بلدة صغيرة بجنوب إنكلترا سنة 1890 م وتوفي والدها وهي صغيرة. تعلّمت في البيت على يد أمّها التي شجعتها على الكتابة منذ طفولتها. أرسلتها أمها إلى باريس وهي في السادسة عشرة لتتعلم عزف البيانو والغناء. أجادت أجاثا العزف لدرجة كبيرة إلا أن خجلها وخوفها من الظهور منعها من أن تكمل في هذا المجال.

خلال الحرب العالمية الأولى تطوّعت أجاثا للعمل في أحد المستشفيات كممرضة لتساعد في علاج جرحى الحرب، وفي تلك الفترة تزوجت طيارا اسمه آرشيبالد كريستي عام 1914 م ومنه أخذت لقبها واحتفظت به بالرغم من انفصالها عنه عام 1928 م. تزوجت مرة أخرى عام 1930 من عالم الآثار الشهير ماكس مالوان الذي اكتشف مقبرة أور الشهيرة في العراق وأمضت معه سنوات كثيرة في العراق وسوريا ومصر.

تأثرت أعمالها ورواياتها بشكل كبير بحياتها الشخصية سواء من تعلمها الموسيقى أو عملها في المستشفى أو زياراتها إلى دول المنطقة العربية.

أعمالها

أول رواياتها هي رواية ثلوج على الصحراء التي لم يقبلها أي من الناشرين. ألفت بعدها رواية أخرى وهي الجريمة الغامضة في ستايلز الذي ظهر فيها مسيو بوارو (المحقق) للمرة الأولى وقد أدخلتها هذه القصة عالم الكتابة عندما قبلها أحد الناشرين بعد أن رفض من ستة من الناشرين طباعة وتوزيع روايتها.

ألفت أجاثا كريستي العديد من الروايات البوليسية منها:


مقتل روجر اكريود
الرجل ذو البدلة البنية
جريمة قتل في قطار الشرق السريع
موت على النيل
جريمة في العراق
والعديد من الروايات الأخرى والمسرحيات التي تحول أغلبها إلى أفلام سينمائية على الشاشة الفضية







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2006, 05:12 PM   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

السير آرثر كونان دويلالسير ارثر كونان دويل مبتدع شخصية شارلوك هولمز الخيالية. ولد ( دويل ) في 22 مايو من عام 1859 بادنبورغ - اسكتلندا .. (كونان دويل) ولد من عائلة ليست بغنية وقد درس الطب في جامعة ادنبورغ و تأثر كثيرا بشخصية أستاذة ( د . جوزيف بل ) الذي كان يتمتع بقدرة غير عادية على الاستنتاج . ثم انتقل للعيش في لندن حيث اقام له عيادة هناك. لكنه للأسف لم تنجح . بعد ذلك فكر ارثر بكتابة قصة وفعلا فام بكتابة اول قصه له بعنوان "الغرقة ذات اللون القرمزي" ولاقت ترحيب من قبل الناس مما شجعته على طرح قصة اخرى.عاش دويل حياة صراع مع شخصيته المبتكره شارلوك هولمز فهو يعتقد إنها قد حازت على شهره أكثر منه شخصية ولذا ارد قتلها وفعلاً حصل ذلك بالفعل حيث قتلها في روايته الشهيرة ( قضية شارلوك هولمز ) إلا انه لاقى إعتراضات من قبل جمهوره ومحبيه وقام بحركة مذهلة ورائعة حيث اعاد الشخصية للحياة. عاش دويل حياه متغيره مليئة بالمغامرات و كان مؤرخا , صياد حيتان , رياضيا و مراسلا حربيا وقد قام بانقاذ رجلين من الموت شنقا عندما اثبت براءتهما باستخدام نفس الأساليب التي اتبعها في رواياته ومنحته الملكه فكتوريا لقب الفارس(السير sir) عام 1902 لأعماله الجليله في بناء مستشفى ميداني في جنوب افريقيا وتوفي السير ارثر كونان دويل عام 1930 .



***(note):-إريد أن أسال عن كيفية الحق الصور بالنص لان محاولات في رفع الصور كان مصيرها الفشل







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2006, 05:14 PM   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
روان الأحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية روان الأحمد
 

 

 
إحصائية العضو







روان الأحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

السير آرثر كونان دويل
السيرارثر كونان دويل مبتدع شخصية شارلوك هولمز الخيالية. ولد ( دويل ) في 22 مايو من عام 1859 بادنبورغ - اسكتلندا .. (كونان دويل) ولد من عائلة ليست بغنية وقد درس الطب في جامعة ادنبورغ و تأثر كثيرا بشخصية أستاذة ( د . جوزيف بل ) الذي كان يتمتع بقدرة غير عادية على الاستنتاج . ثم انتقل للعيش في لندن حيث اقام له عيادة هناك. لكنه للأسف لم تنجح . بعد ذلك فكر ارثر بكتابة قصة وفعلا فام بكتابة اول قصه له بعنوان "الغرقة ذات اللون القرمزي" ولاقت ترحيب من قبل الناس مما شجعته على طرح قصة اخرى.عاش دويل حياة صراع مع شخصيته المبتكره شارلوك هولمز فهو يعتقد إنها قد حازت على شهره أكثر منه شخصية ولذا ارد قتلها وفعلاً حصل ذلك بالفعل حيث قتلها في روايته الشهيرة ( قضية شارلوك هولمز ) إلا انه لاقى إعتراضات من قبل جمهوره ومحبيه وقام بحركة مذهلة ورائعة حيث اعاد الشخصية للحياة. عاش دويل حياه متغيره مليئة بالمغامرات و كان مؤرخا , صياد حيتان , رياضيا و مراسلا حربيا وقد قام بانقاذ رجلين من الموت شنقا عندما اثبت براءتهما باستخدام نفس الأساليب التي اتبعها في رواياته ومنحته الملكه فكتوريا لقب الفارس(السير sir) عام 1902 لأعماله الجليله في بناء مستشفى ميداني في جنوب افريقيا وتوفي السير ارثر كونان دويل عام 1930 .



***(note):-إريد أن أسال عن كيفية الحق الصور بالنص لان محاولات في رفع الصور كان مصيرها الفشل







التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحياة خالد جوده منتدى القصة القصيرة 6 02-01-2012 04:12 PM
نظرة على القصة القصيرة محمد ذهني منتدى القصة القصيرة 4 16-01-2010 02:56 PM
حجم القصة القصيرة ( قمة الجبل العائم ) خالد جوده منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 3 24-04-2008 05:24 PM
قراءة فى كتاب "على شواطئ الاثنين فى القصة والرواية " معاذ رياض منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 6 01-05-2006 06:30 AM
أدب الأطفال والتربية الإبداعية د. رافع يحيى منتدى أدب الطفل 3 01-02-2006 03:06 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط