الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-2006, 05:07 AM   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
صهيب عامر
أقلامي
 
إحصائية العضو






صهيب عامر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال علوش
الأحبة في أقلام

يسعدني ، والله ، هطولكم ، وتسعدني مشاركاتكم الدافئة في الحوار ...
ماأتمناه منكم ، أيها الأحبة ، ونحن في حوارنا الذي آمل أن يطول ويطول ، ليمنح الفائدة والمعرفة ،
أن تكون الأسئلة متنوعة وشاملة ، ولاتقتصر على جانب معين ... فإلى جانب الشعر ، وأدب الأطفال ، وإن لم أتلقَ أسئلة كافية وشافية حولهما إلى الآن ، هناك القصة ، والمسرحية ، والدراسة ، والمقالة ، والزاوية الصحفية ، وغير ذلك من الفنون التي كتبتُ فيها ....
أحبتي
كل عام وأنتم بخير
عيدكم مُبارك ..
وآمل أن نتواصل ، وبمحبة ، خلال أيام العيد السعيد
جمال علوش

كل عام وانت وجميع المشاركين بخير

تجاوبا مع رغبتك الكريمة في التنوع والشمولية في طرح الأسألة زيادة في الفائدة والمعرفة

هاك سؤالي :

( العلم في الصغر كالنقش في الحجر )

فبأي فكر ينقش الأستاذ جمال علوش " وجدان الطفل وعقله " سواء من خلال القصة أو الشعر أو المسرحية أو غير ذلك ؟

إذا كان الاسلام فنعم الِمنقاش هو، وإذا لم يكن هو فما مِنقاشك ؟

تحياتي وتقديري






 
قديم 26-10-2006, 06:06 PM   رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب عامر
كل عام وانت وجميع المشاركين بخير

تجاوبا مع رغبتك الكريمة في التنوع والشمولية في طرح الأسألة زيادة في الفائدة والمعرفة

هاك سؤالي :

( العلم في الصغر كالنقش في الحجر )

فبأي فكر ينقش الأستاذ جمال علوش " وجدان الطفل وعقله " سواء من خلال القصة أو الشعر أو المسرحية أو غير ذلك ؟

إذا كان الاسلام فنعم الِمنقاش هو، وإذا لم يكن هو فما مِنقاشك ؟

تحياتي وتقديري





الأخ الحبيب / صهيب عامر

أشكر لك تجاوبك مع دعوتي
وأقدِّر لك ذلك .. وآمل التواصل الدائم .

الطفل ، أيها العزيز صهيب ، عجينة ليِّنة
قابلة للتطويع والتشكيل ، ولاسيما في
المراحل الأولى ...
أنا أحاول ، ومن خلال الأهداف المرسومة
في ذهني وخاطري ، أن أقوده إلى قناعات
لاتربك ذاته ، ولكن تنمِّي عنده أشياء كثيرة
أبتعدُ عن المباشرة قدر ماأمكن .. لأن الطفل يكره المباشرة
والتوجيه والإرشاد .. هو كائن ذكي وناقد ممتاز .. يدرك ذلك
كل من يكتب للطفل ويتفاعل معه ، أو يحتك به .. أنا أحاول
وبطريقتي الخاصة أن أحقق المقولة التي ذكرتها في بداية سؤالك :
( العلم في الصغر كالنقش في الحجر )

أن أقود الطفل ، وبطريقة غير مباشرة ، إلى دوائر وعي جديدة ،
وأن أقدِّم له مادة دسمة وغنية من المعرفة ، دون أن يشعر بأن أحداً يملي عليه
أو يحاول قسره على تقبل شيء ما !






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 26-10-2006, 06:23 PM   رقم المشاركة : 75
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

المشاركة الأصلية بواسطة إباء اسماعيل
عزيزنا المبدع جمال علّوش

محبتنا ننثرها بنفسجاً في طريقك الحواري الجميل
لقد ضاق بنا أفق ميتشغن وحلّت الثلوج القاتلة
قررنا الرحيل من هنا
قبل أن تتكسّر أجنحتنا
ونعجز عن الوصول إليك..
لكن قبل وداعك شاعرنا
نحن نوارس الأسئلة ...
سنُفْرغ مابجعبتنا من تساؤلات حول إبداعك ورؤيتك للعالم
وبانتظار أرغفتك المعرفية الساخنة ترسلها لنا حيث نذهب
سنرفرف بعد قليل في واحتك الخضراء دفعةً واحدة
لك أن تتحمّل ضجيجنا وصخبنا وزحمة أسئلتنا
ولك كل الفضاء المعبّأ بالحلم والأمنيات
والأيام الجميلة المتبقية لقرّائك الرائعين
الذين دون أدنى شكّ
ينتظرون عطاءك في هذه الواحة الخضراء.


النورسة الحادية عشرة تسأل:
الجوائز الأدبية :
وكنتَ من الفائزين لعددٍ منها ،
مامقياس قيمتها الابداعية في رأيك؟

النورسة الثانية عشرة تسأل:
رياح الشرق الدامية أشدّ حضوراً في تجربتك الإبداعية أم رياح الغرب الهوجاء؟

النورسة الثالثة عشرة تسأل:
هل الفرح في القصيدة طفرة أم لعبة نادراً مايتقنها الشعراء؟

النورسة الرابعة عشرة تسأل:
أيهما أكثر تحدّياً لتجربة الشاعر ، لعبة الشطرنج أم قصيدة التفعيلة، ولماذا ؟!!

النورسة الخامسة عشرة تسأل:
هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟

النورسة السادسة عشرة تسأل:
يقول أراغون في مجنون إلزا : " ليس هناك من حبٍّ سعيد" . هل تؤمن بهذه المقولة ؟ رغم أنّ ثمة ظروف سياسية مرّا بها- أراغون وزوجته إلزا- كمشاركين في حركات المقاومة ضد الاحتلال ، فصلتهما عن بعضهما مرغَمَين. فهل خلية الأسرة هي الأهم في رأيك في ظروف الحرب أم خلية الوطن ؟!!..

النورسة السابعة عشرة تسأل:

حول إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى بعض الشعراء الشباب

مارأيك بالشعراء الذين لهم دواوين شعر منشورة ويطلعون علينا بنظريات يحاولون فيها الخلط مابين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ؟!!.. أي حالة إيهام للقارئ بأن مايقرأه موزوناً وماهو بذلك -الشعر المقفى غير الموزون-. هل تعتقد أنهم يؤمنون بضرورة وجوب هكذا شعر يريدونه إيقاعياً ولكنه غير موزون ؟

ويأتي أحدهم ليقول لك :

"أَليسَ مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان
يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟"

كيف تردّ عليه؟!!!

وهل تعتقد بأنها حالة عجز في طاقاتهم الابداعية تمنعهم من الوصول إلى ساحة الشعر العربية بسرعة فيخترعون نظرياتهم الجديدة أم أنّ هناك أسباب أخرىا؟!!!


النورسة الثامنة عشرة تسأل :
اللغة العربية ، هل تدافع عن المرأة أم تتخلّى عنها ؟! ..

النورسة التاسعة عشرة تسأل:
ورقتك الرابحة ، هل صادف أن أتت إليك فجأةً ، أم كافحتَ للحصول عليها؟!..

النورسة العشرون تسأل:
لو خُيِّرت أن تكون شاعراًَ أو رائد فضاء ، ماذا تختار ؟ ولماذا ؟!!

النورسة الحادية والعشرون تسأل:
كمبدع ومثقف عربي ، ماالذي تسعى لتغييره في الجو الثقافي من حولك؟! ..

النورسة االثانية والعشرون تسأل:
رغم أننا لسنا في زمن المعجزات ولكن ، لو أصبحتَ رئيساً لليونيسيف – كدتُ أقول للولايات المتحدة!- ،
ماهو أوّل قرار تتخذه ؟!

النورسة الثالثة والعشرون تسأل:
بساط الريح قد يعني الحرية وقد يعني الضياع . ماذا يعني لك؟! ..

النورسة الرابعة والعشرون تسأل :
أنا النورسة الرابعة والعشرون لاأحب الطيران بجناحيِّ .
هل من وسيلة تحليق أخرى توصلني حيث أريد ؟!!


النورسة الخامسة والعشرون تسأل :
في رأيك ، هل ثمة علامات فارقة في هويتك الإبداعية لايدركها الوسط الثقافي بعد؟! ماهي ؟...
حدّثنا عن أخصب لحظاتها.

النورسة السادسة والعشرون تسأل:
لو كُتِبَتْ جميع القصائد في العالم . ولم يتبقّّ للشاعر حلم قصيدة واحدة ليكتبها ، ماذا يفعل؟!!

النورسة السابعة والعشرون تسأل:
البراءة :
كيف ترسم ملامحها في المرأة ،
في الرجل ، في الطفل ، في الوطن ، وفي القصيدة؟؟

النورسة الثامنة والعشرون تسأل :
التاريخ :
هل حقاً يعيد نفسه، يجدِّد نفسه، أم يبحث عن موته في تيارات الحاضِر؟! ...

النورسة التاسعة العشرون تسأل:
الانترنيت برأيك :
حالة خارقة أم خانقة للإبداع؟! ..

النورسة الثلاثون تسأل:
أنا النورسة الثلاثون ، استمتعتُ بكل أسئلة صديقاتي وأجوبتك المغذّية لنا نحن النوارِس.
ماتبقى لي سوى أمنية: هلا أسمعتني قصيدة للكبار أو للصغار تتحدّث عنّا أو .. نُقيم فيها نحن نوارس الدّهشة؟!!


نورسة فضولية تسأل:
أيهما أشدّ حضوراً وتأثيراً في تجربة الطفل المعرفية: قراءته لأحد مجموعاتك القصصية / الشعرية ، أم حضورك أمام جمهور الأطفال في أمسية شعرية / أدبية قارئاً لنتاجك ؟؟ حدّثنا عن أثر هذه التجربة.

النوارس جميعها تسأل:
ذكرتَ لنا أنّك اخترقتّ بوّابات إبداعية أخرى غير أدب الأطفال والشّعر. فكتبت المسرحية ، والدراسة ، والمقالة والزاوية الصحفية . كيف تفاعلت كل هذه الإبداعات مع بعضها لتكوّن شخصية المبدع جمال علّوش المتكاملة؟!! أَلَم يستنزف بعضها طاقة الآخر؟؟ أَلَم يطغى صوت بعضها على صوت الآخَر ؟ أم كانت تتناغم في ذاتك المبدعة؟؟

النوارس جميعها تسأل:
َحدّثنا عن يوم عمل في حياتك الحاضرة . كيف يبدأ وكيف ينتهي؟ وماهي التأثيرات من حولك التي تُصَعِّد تواتر حياتك الابداعية، ومايؤثر عليها سلبياً؟!

النوارس جميعها تسأل السؤال الأخير :
ماهي أهم نصيحة تسديها لشاعر شاب ينتمي إلى جيل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؟ وهل أنت متفائل بإبداعات الشباب؟

تحيّـــــــــــــــــــــاتنا لك بمزيد من التألّق والعطاء والإبــــــــــــــــداع







الأخت الغالية / إباء إسماعيل :

جوابي على سؤال نورسة ارتبكت في طرحه . السؤال :
- يغلب في كثير من الأحيان الموضوع التربوي على قصة
وشعر الأطفال . ماتعليقُك ؟

جوابي :

= لنستبدل كلمة ( الموضوع ) بكلمة ( المضمون ) ، لتكون الإجابة أكثرَ دقَةً وتحديداً .
أنا لستُ ضدّ ( المضمون التربوي ) في القصة والشعر ، شرط أن يكون هذا المضمون ضمنياً ، وليس صريحاً ، بمعنى ألا يكون وعظياً إرشاديَّاً مُباشراً .. والمؤسف أن بعض الشعراء والكتاب يميلون إلى سلوك الطريق السهلة في كتابتهم للأطفال باستخدام الأسلوب الصريح المباشر ، وبهذا فهم يتجاهلون طبيعة الأطفال الذين يميلون إلى الأسلوب غير المباشر ، والذي له تأثير كبير في سلوكهم ، بالإضافة إلى أن طرح القيم بأسلوب ضمني غير مباشر يكلف الشاعر أو القاص جهداً كبيراً ، أو يحتاج إلى قدرة شاعرية أو قصصية كبيرة قد لاتتوافر عند بعض الشعراء أو القاصين
.






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 26-10-2006, 06:49 PM   رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الأخت الغالية أباء
بعد التحية :
اليوم هو ثالث أيام العيد
فتحت الموقع ، فلم أجد إلا سؤالاً
واحداً من الأخ صهيب
عدت إلى قراءة الأسئلة من
جديد ... ثم عدت إلى الأسئلة التي
طُرحت في الحوار معك ، والتقطتُ نورسة !
النورسة الدافئة تحمل سؤالاً سبق وطرحته
عليكِ في الحوار .. . يقول السؤال :
- مامدى تأثير الشعر في القصة والدراما في الشعر، في
أدب الأطفال ؟؟

وجوابي :
= هذا مااصطلح على تسميته ب ( ثنائية الطفولة ) ..
فالشاعرية والدراما ، وإن كان هناك تعارض بينهما
من حيث أنَّ ( الشاعريّ ) حدسٌ فوريٌّ مُضيءٌ ، وبرهة
الثبات التي لاتبتغي أن تتحرك على الإطلاق ، بينما
( الدرامي ) هو الحاضر في حركة مصيره الخاص ، إلا
أنَّهُ لابدَّ أن يمتلىء كل منهما بالآخر ، فالقصص الطفلية
يجب أن تمتلىء بالشاعرية ، وما الشاعرية ، إن أردنا
الدّقة ، سوى رفع التناقض أو حذفه ، ولكن حذف التناقض إلغاء
للدرامية ، والدرامية هي الصراع الكاشف للمعنى ، كما أنه يتعذر
أن ينضج الأدب القصصي أياً كان نوعه في غياب التعارض .
فالشعر والدراما يتداخلان تداخلاً حميماً في كل عمل أدبي متميز ..
والطفولة ليست الإحساس ونبل الوجدان ونشاط الخيال ، وكفى ،
ولكنها في الوقت نفسه الصراع الداخلي العميق ، ومن هنا كان
محتّماً على القصة الطفلية أن تزجّ الشاعري بالدرامي في توالف
حميم .. وهذا شيء تفتقده إلى حد كبير قصص الأطفال التي تنشر
في الوطن العربي !






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 27-10-2006, 07:40 PM   رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


سؤال هام ؟؟بعيد عن الاسئلة الدافئة والغالية واللذيذة ؟؟ ياجمال علوش ؟؟

لوحة تشكيلية ؟ في سؤال ؟؟


الشاعر الكبير : جمال علوش واحبتي القراء :

سؤال هام :
هل تريد
اوكسجين
حتى تكتب ، ؟
؟اوكسجين ؟؟
ام وحدنا من يريد اوكسجين ؟؟
حتى يعيش
بربطة عنق نظيفة وصحن ثريد غير ملوث ؟؟
ياجمال علوش ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين ) وهذا سؤال ؟؟
(نريد اوكسجين )وهذا سؤال ؟؟
فقط ؟؟
............عبود سلمان






 
قديم 27-10-2006, 07:48 PM   رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


الحزن والفرات وجمال علوش والاحبة الفراتيون ؟؟ لماذا؟؟

الشاعر جمال علوش :

عزف تكتبه الأقلام على سفح مشاعرنا..
وبعض الحزن فينا هو:
هامش من الحب..
والحرية..
فلماذا يا شاعرنا
المتمسرح باطفالك
والكلمات
لترسمنا
أوبيريت من
الجمال
بتلك الريشة ..
التي أدمعت عيناي.. الفرات ورائحته ؟؟
ومن ألوان الحزن ..
أسرت ..
كلماتينا ..
ومعاجمنا
أمام تلك الروعة الفريدة ..
والحس الصادق ..
الذي
دام بنقاء حرفك ودام ببريق عينيك ..ياشاعرنا
سؤالي :
كيف تعرف كمية الحزن في اشعار فاضل سفان ؟؟ومراكبه
/
/
/

؟؟؟اخوك ابو الفرات
عبود سلمان
وهنا الرياض






 
قديم 27-10-2006, 07:53 PM   رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


ماذا تريد من الشعر ؟؟ والكلمات ؟؟ هل تريد كما ؟؟ نريد ؟؟

سؤالي :
أنت تعزف على أوتار العمر ..والشعر والاحلام والكلمة الناقدة ؟؟
وأي عزف هذا ..يا ، شاعر جمال علوش :
/
/
/
اخوك
ابو الفرات
عبود سلمان






 
قديم 27-10-2006, 07:57 PM   رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


الشاعر جمال علوش والعذاب الحلو المر ؟؟

الشاعر
جمال علوش :
نتجرّع مرارة الأيّام ،،
ونغو صّ بجبروت القدر
ونشرب من كأس الأَسرِ
والاستعمار ..
هل جربت المرارة ؟؟
كالعلقم في شعرك المفتوح ؟؟
على العذابات
ان كنت
متعذب ؟؟
؟؟بالكلمات والشعر والحياة ؟؟/
/
/
/

اخوك ابو الفرات
عبود سلمان






 
قديم 27-10-2006, 08:00 PM   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: ماذا لوركضنا الى جسر الدير ؟؟ وجمال علوش (عشبة وحنين وكتاب من الشعر ؟؟والافلاك )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود سلمان
جمال علوش

والدير العتيق
ورائحة اشتعالات العجاج
بفوضى الفراع







الشاعر السامر (سامر سكيك ) مهندس العلاقات الانسانية الابداعية باحسان يسمو فيه الروح كي تلد ارواحا آخرى ؟؟مرحى لنا بك (وسيع الصدر والبال والافاق )



الشاعر الفراتي الاسمر الجميل (الحار حرارة نصك الوجداني بعجاج الدير : حمال علوش ) سعدت كثيرا لوجودك هاهنا في مشرحة البقاء محاورا ومتحاورا ومحور حافة النوافذ ؟؟
اخي ووشاعرنا الجميل :
هل بتهنئة اولية ؟؟كعادة القوم ، ومن يتكاثرون بساحات فنون المجاملة ؟؟
(رمضان كريم ) و(العيد على الابواب ) واغصان الشجر الفراتي ، ضالعا بك وكأنك (شجرة حور نمت على شط الفرات والدير العتيق ) (كل عام وانت باتم الابداعات الحنونة وانك شاعر الطفولة والرجولة ؟؟ باصابع من ذهب ورقة احساس ؟؟
)


اصابني الضوء وانا فنان تشكيلي وصحفي ناقد ، وانا اقرءتفاصيل قلبك وهو يتمتم بتقشير المكان برائحة المكان :
اخي جمال علوش ، اسئلتي بسطور غير ؟؟وكلمات آخرى ،



جمال علوش : سؤالي الحار جدا ، ماذا فعل بك المطر في الفرات ؟؟وانت الشاعر الذي عشق تربة الفرات ؟؟وهل جسدت ذلك برائحة كلماتك ؟؟



جمال علوش : انت من عائلة عرفتها انا فيها الشعراء (كثر ) (عائلة العلوش ) ومنها الفنانيين والخطاطين والموسيقيين والادباء والمفكريين ، سؤالي الحميم جدا ، لماذا لاتلقي بظلال الضوء على نتاجات احبابك من تلك العائلة ؟؟ولماذا انت وحدك صورتك الثقيلة ؟؟



جمال علوش : مابين( سينما فؤاد) و(الجرداق) على نهر الفرات ، رحلت اقدام ونامت هوامش من الناس واليوميات ، هل ترك فيك هذا الحشد المتجمهر من البشر والاطياف (شوايا وديريين وحضر وبدو ) ,وآخرون ، رائحتهم بين لون كلماتك المكتوبة اما انك (طفل ابدي لاتعانق إلا الكواكب وكان الدنيا بالف خير ؟؟



جمال علوش : انت في تاريخك الانساني شقوق الارض الفراتية كثيرة ، والريح والثلج تؤامان في حضن (عروسة البادية الشامية ، دير الزور ) هل لامست انحسار الامنيات في قصيدة انثى كلماتك ؟؟بخيبة ام بفرح ؟؟


جمال علوش : عندما يهرب (الزمكان) يعرش شعراء المنتديات الالكترونية ونقادها العباقرة ؟ويزدهي مكاتب اتحاد الكتاب العرب ، بشعراء السلطة الرسمية ، وتندفن الاصابع العاشقة او الساخطة فيسفر طويل ومكتوم ، وتعيش الابداعات في الشعر والقصة والرواية ، خجولة باردة غير حارة وتفقد الكتب مصداقيتها من بين ايدي الناس العاديون الذين ذهبوا اصلا وراء لقمة العيش ؟؟هل برأيك وجدت ان منشورات (اتحاد الكتاب العرب)فاقدة ؟ بريقها الابداعي ام انها كتب جافة فاقدة مصداقية انها لمبدعيين ، أحرار ، بحرارة مؤلفيها ، وان لحرارة الايمان ، وفحوى الايمان نائمة وفي سبات عميق ؟؟ ، رغم تلوينات اغلفتها الفاقعة ؟؟ وهل تؤمن بكل اعضاء اتحاد الكتاب العرب انهم رائعون ويحملون ثوب المنتج المطبوع ؟؟وانهم صادقون وغير متحزبون ؟؟ببطاقة عضوية ؟؟كما قالها (الجميل ادونيس ) (ذات يوم عندما قال : لن يرضى عنك إلا اذا كنت عضو ا في عشير او عضوا في قبيلة او عضوا في جماعة وطائفة وهكذا هو المشهد الابداعي العربي ؟؟) مارأيك (اطلت عليك ؟)


للحديث معك اشجان وبقية (هل تسمح لي؟؟ بعيدا عن اصوات النوارس الخائبة ؟؟)
اخوك ابو الفرات (عبود سلمان )




الأخ الجميل / أبو فرات

تقول : عندما يهرب ( الزمكان ) ، يفرش الشعراء .. شعراء المنتديات الالكترونية ونقادها العباقرة، وتزدهي مكاتب اتحاد الكتاب العرب بشعراء السلطة الرسمية ... إلخ ...
أخي الحبيب : أنا معك في كل احتجاجاتكَ .. وأنتَ مُصيبٌ في الكثير .. فما يجول في أروقة اتحاد الكتاب العرب ، وما يمارس من من تجاوز ومحسوبيات تتعلق بنشر المطبوعات ، والقبول في عضوية اتحاد الكتاب العرب ، يعرفه الكثيرون ، ويتحدثون فيه ... نعم أنا عضو في اتحاد الكتاب العرب ، ولكنني غير راضٍ عن كثير مما يصدر عنه ... أنا عضو فيه ، كما قلت ، ولستُ عضواً في مكتبه التنفيذي ، الذي
أرى أنه لاحول له ولاقوة إزاء سلطة رئيس الإتحاد ... قد يجيء الخير في الغد أيها العزيز .. فربك قادر على كل شيء !!






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 27-10-2006, 08:03 PM   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


الشاعر جمال علوش والوجع ؟؟ ماشكل ؟؟الالم ؟؟

الشاعر جمال علوش :
قلّبتُ الأوراقَ ،
، وبحثت في كل المفردات
وتساقطت مِنّك كل ؟العَبَرات ..
وتمنّيت ألا أكون قارئ لك كثير ؟؟في حوارك ؟؟
لماذا
يااستاذ جمال العربية ؟؟بوجع وامل ..؟؟
/
/
/
اخوك ابو الفرات
عبود سلمان
هنا الرياض






 
قديم 27-10-2006, 08:57 PM   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل
عزيزنا المبدع جمال علّوش

محبتنا ننثرها بنفسجاً في طريقك الحواري الجميل
لقد ضاق بنا أفق ميتشغن وحلّت الثلوج القاتلة
قررنا الرحيل من هنا
قبل أن تتكسّر أجنحتنا
ونعجز عن الوصول إليك..
لكن قبل وداعك شاعرنا
نحن نوارس الأسئلة ...
سنُفْرغ مابجعبتنا من تساؤلات حول إبداعك ورؤيتك للعالم
وبانتظار أرغفتك المعرفية الساخنة ترسلها لنا حيث نذهب
سنرفرف بعد قليل في واحتك الخضراء دفعةً واحدة
لك أن تتحمّل ضجيجنا وصخبنا وزحمة أسئلتنا
ولك كل الفضاء المعبّأ بالحلم والأمنيات
والأيام الجميلة المتبقية لقرّائك الرائعين
الذين دون أدنى شكّ
ينتظرون عطاءك في هذه الواحة الخضراء.


النورسة الحادية عشرة تسأل:
الجوائز الأدبية :
وكنتَ من الفائزين لعددٍ منها ،
مامقياس قيمتها الابداعية في رأيك؟

النورسة الثانية عشرة تسأل:
رياح الشرق الدامية أشدّ حضوراً في تجربتك الإبداعية أم رياح الغرب الهوجاء؟

النورسة الثالثة عشرة تسأل:
هل الفرح في القصيدة طفرة أم لعبة نادراً مايتقنها الشعراء؟

النورسة الرابعة عشرة تسأل:
أيهما أكثر تحدّياً لتجربة الشاعر ، لعبة الشطرنج أم قصيدة التفعيلة، ولماذا ؟!!

النورسة الخامسة عشرة تسأل:
هل ترى من الأجدى لأدب الأطفال- قصة ، شعر، مسرح- أن تتداخل في عمقه تيارات الحداثة ، أم الأفضل أن يبقى تقليدياً ، ولماذا ؟

النورسة السادسة عشرة تسأل:
يقول أراغون في مجنون إلزا : " ليس هناك من حبٍّ سعيد" . هل تؤمن بهذه المقولة ؟ رغم أنّ ثمة ظروف سياسية مرّا بها- أراغون وزوجته إلزا- كمشاركين في حركات المقاومة ضد الاحتلال ، فصلتهما عن بعضهما مرغَمَين. فهل خلية الأسرة هي الأهم في رأيك في ظروف الحرب أم خلية الوطن ؟!!..

النورسة السابعة عشرة تسأل:

حول إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى بعض الشعراء الشباب

مارأيك بالشعراء الذين لهم دواوين شعر منشورة ويطلعون علينا بنظريات يحاولون فيها الخلط مابين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة ؟!!.. أي حالة إيهام للقارئ بأن مايقرأه موزوناً وماهو بذلك -الشعر المقفى غير الموزون-. هل تعتقد أنهم يؤمنون بضرورة وجوب هكذا شعر يريدونه إيقاعياً ولكنه غير موزون ؟

ويأتي أحدهم ليقول لك :

"أَليسَ مشروعا لنا ان نشتغل على المتعدد الايقاعي على اساس انه تشكيل احتمالي يمكن ان
يتم توظيفه خدمة لمقاصد الصورة الشعرية ؟"

كيف تردّ عليه؟!!!

وهل تعتقد بأنها حالة عجز في طاقاتهم الابداعية تمنعهم من الوصول إلى ساحة الشعر العربية بسرعة فيخترعون نظرياتهم الجديدة أم أنّ هناك أسباب أخرىا؟!!!


النورسة الثامنة عشرة تسأل :
اللغة العربية ، هل تدافع عن المرأة أم تتخلّى عنها ؟! ..

النورسة التاسعة عشرة تسأل:
ورقتك الرابحة ، هل صادف أن أتت إليك فجأةً ، أم كافحتَ للحصول عليها؟!..

النورسة العشرون تسأل:
لو خُيِّرت أن تكون شاعراًَ أو رائد فضاء ، ماذا تختار ؟ ولماذا ؟!!

النورسة الحادية والعشرون تسأل:
كمبدع ومثقف عربي ، ماالذي تسعى لتغييره في الجو الثقافي من حولك؟! ..

النورسة االثانية والعشرون تسأل:
رغم أننا لسنا في زمن المعجزات ولكن ، لو أصبحتَ رئيساً لليونيسيف – كدتُ أقول للولايات المتحدة!- ،
ماهو أوّل قرار تتخذه ؟!

النورسة الثالثة والعشرون تسأل:
بساط الريح قد يعني الحرية وقد يعني الضياع . ماذا يعني لك؟! ..

النورسة الرابعة والعشرون تسأل :
أنا النورسة الرابعة والعشرون لاأحب الطيران بجناحيِّ .
هل من وسيلة تحليق أخرى توصلني حيث أريد ؟!!


النورسة الخامسة والعشرون تسأل :
في رأيك ، هل ثمة علامات فارقة في هويتك الإبداعية لايدركها الوسط الثقافي بعد؟! ماهي ؟...
حدّثنا عن أخصب لحظاتها.

النورسة السادسة والعشرون تسأل:
لو كُتِبَتْ جميع القصائد في العالم . ولم يتبقّّ للشاعر حلم قصيدة واحدة ليكتبها ، ماذا يفعل؟!!

النورسة السابعة والعشرون تسأل:
البراءة :
كيف ترسم ملامحها في المرأة ،
في الرجل ، في الطفل ، في الوطن ، وفي القصيدة؟؟

النورسة الثامنة والعشرون تسأل :
التاريخ :
هل حقاً يعيد نفسه، يجدِّد نفسه، أم يبحث عن موته في تيارات الحاضِر؟! ...

النورسة التاسعة العشرون تسأل:
الانترنيت برأيك :
حالة خارقة أم خانقة للإبداع؟! ..

النورسة الثلاثون تسأل:
أنا النورسة الثلاثون ، استمتعتُ بكل أسئلة صديقاتي وأجوبتك المغذّية لنا نحن النوارِس.
ماتبقى لي سوى أمنية: هلا أسمعتني قصيدة للكبار أو للصغار تتحدّث عنّا أو .. نُقيم فيها نحن نوارس الدّهشة؟!!


نورسة فضولية تسأل:
أيهما أشدّ حضوراً وتأثيراً في تجربة الطفل المعرفية: قراءته لأحد مجموعاتك القصصية / الشعرية ، أم حضورك أمام جمهور الأطفال في أمسية شعرية / أدبية قارئاً لنتاجك ؟؟ حدّثنا عن أثر هذه التجربة.

النوارس جميعها تسأل:
ذكرتَ لنا أنّك اخترقتّ بوّابات إبداعية أخرى غير أدب الأطفال والشّعر. فكتبت المسرحية ، والدراسة ، والمقالة والزاوية الصحفية . كيف تفاعلت كل هذه الإبداعات مع بعضها لتكوّن شخصية المبدع جمال علّوش المتكاملة؟!! أَلَم يستنزف بعضها طاقة الآخر؟؟ أَلَم يطغى صوت بعضها على صوت الآخَر ؟ أم كانت تتناغم في ذاتك المبدعة؟؟

النوارس جميعها تسأل:
َحدّثنا عن يوم عمل في حياتك الحاضرة . كيف يبدأ وكيف ينتهي؟ وماهي التأثيرات من حولك التي تُصَعِّد تواتر حياتك الابداعية، ومايؤثر عليها سلبياً؟!

النوارس جميعها تسأل السؤال الأخير :
ماهي أهم نصيحة تسديها لشاعر شاب ينتمي إلى جيل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؟ وهل أنت متفائل بإبداعات الشباب؟

تحيّـــــــــــــــــــــاتنا لك بمزيد من التألّق والعطاء والإبــــــــــــــــداع







الغالية/ إباء

أبتهلها فرصة لأرد على سؤالين دافئين
تعمدت التأخر في الرد عليهما .. ربما أجبت على أحدهما
وكانت الإجابة مقتضبة بسبب الضغط ، ربما ، ...
وربما كانت هناك أسئلة سهوت في الرد عليها
أنا في محاولة غربلة لأسئلتك
والرد على مافاتني منها
لك التحية ،
ولنبدأ :

بالنسبة لسؤالك حول المثقف والمبدع العربي ..
ماالذي يسعى لتغييره في الجو الثقافي من حوله ؟

أجيب :

بالنسبة لي : سأسعى إلى تحطيم كلّ ( الإيتوبيات ) الثقافية الكاذبة ، ومسح كل ( الطواطم ) المبرمجة من على ساحة الإبداع العربية ، وسأعمل ، ومهما احتاج ذلك من جهد ، على خلق جيل عربي جديد
قادر على تجاوز خيباتنا المزمنة ، والوصول إلى عالم جديد لايمت إلى عالمنا الحالي بأية صلة !!!
عالم تنتفي فيه الأنانية ، وتسوده التضحية ، ويغمره الفرح !!






التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
قديم 27-10-2006, 09:03 PM   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
جمال علوش
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال علوش
 

 

 
إحصائية العضو







جمال علوش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الأخت إباء

بالنسبة لسؤالك حول كتابة السناريو لمجلات الأطفال
فهذا يحتاج إلى رسالة توضيحية قد تطول ...
لذا أرجو مراسلتي على بريدي الإلكتروني
في مكتوب
أو من خلال البريد الخاص في منتديات أقلام

لك التحية

جمال علوش







التوقيع

يادير يقتلني شوق ولا ألقى
شفة تعلّقني في ذوبها برقا

 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنشودة المطر لبدر شاكر السياب نجلاء حمد منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 4 23-07-2006 05:42 PM
القاص والروائي المصري سمير الفيل في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 51 05-07-2006 11:30 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM
الشاعر والناقد المغربي إبراهيم القهوايجي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 32 30-04-2006 01:00 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط