الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2012, 05:15 PM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروى البرقاوي.. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا للرائعة راحيل ...وألف هلا بالشامخة فاكية صباحي

إبتداءً أسجل إعجابي بحرفك الثري ونهجك الصادق في صياغة نثرك وشِعرك

وماكان من القلب يافاكية يصل للقلب بلا عوائق ..

وسؤالي هو : كيف إكتشفت موهبتك في الكتابة ...؟؟ وماهو أول نص كتبته ؟؟

ومن كان صاحب الفضل في كتاباتك بعد الله سبحانه وتعالى ؟؟

وكل الشكر لك ..

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

مرحبا بالأخت الكريمة الفاضلة مروى البرقاوي ..
وسعيدة جدا أن وصلك ما أكتب

وبالفعل عزيزتي فما يذروه القلب صادقا لا يحتاج للكثير من المقدمات حتى
يستقر بقلب المتلقي
أما عن موهبة الكتابة فهي دون شك تبدأ منذ الصغر ونحن نستطيع الآن
أن نكتشف مواهب أطفالنا بسهولة
أما بالنسبة إلي ففي المرحلة الأولى من الدراسة كنت أحب الأناشيد المدرسية وأحفظها كثيرا ..
وكان أبي عندما يكون بعطلة -لأنه دائم السفر - يجمعنا
حوله ويقرأ لنا القرآن الكريم ويصر على أن نحفظه قبل أي شيء آخر..
وكان في بعض الأحيان يقرأ لنا بعض القصص كقصة عنترة بن شداد
وسيرة بني هلال ..وأذكر أن قصة سيف بن ذي يزن قد قرأها لنا
والدي ونحن صغار.. حتى أنني لم أفكر في إعادة قراءة هذه القصة وغيرها
لتبقى بذهني كما رسمها صوت أبي أعزه الله

وتحديدا بالصف الخامس ابتدائي أذكر أن أخي الأكبركان يكتب الشعر ،وكان
يقرأ علينا قصائده باستمرار وفي الكثيرمن الأحيان كان يجمعنا كالأم الرؤوم
قبيل النوم ويعزف لنا بقيثارته الجميلة التي لا تزال أوتارها تناغي مسمعي
حتى الآن ..وكم كان يحب رباعيات الخيام ..تلك القصيدة التي حفظت منها
الكثير بسن مبكرة ..
وكنت أسأله حينها كيف تستطيع أن تكتب قصيدة..؟
وكان يقول لي القصيدة تأتينا بنفسها ولا نذهب لها أبدا..
كبرت قليلا بالمرحلة الإعدادية كما نقول نحن بالجزائر مرحلة المتوسط ..
بدأت أقلد كتابات أخي ،وأقلد قصائد الكتب المدرسية ..وكنت أظن أنني
شاعرة وكانت لدي كراسة جميلة أضع بها كل كنوزي تلك التي كانت أعز ما
أملك
عندما انتقلت للمرحلة الثانوية درسنا علمي العروض والقوافي وأدركت أن هناك شيء
وراء هذا الذي نسميه شعرا
ليتكىء عليه حتى يصير أجمل
وتأكدت بأن ما كنت أكتبه ليس شعرا أبدا بل هو كلام مرصوف على غير
هدى ولا يزال بحاجة للكثير حتى يرقى لمملكة الشعر..


فذبل غصن قصائدي الجميل لأترك وريقاته تذروها الرياح دون أن أفكر في
جمع شتاتها مرة أخرى ،لأنني توجهت لكتابة
الخواطر حتى أنفث ذلك
الوهج الذي يصر على الخروج من صدري بشكل أو بآخر ..

وبإحدى المرات
قال لي أستاذ النشاط الثقافي - وهو أستاذ فلسطيني يدعى
الأستاذ رياض محمد وأقرئه التحية عبر هذه الصفحات - بأن هذه الخواطر تحمل موسيقى داخلية وهي أقرب للشعر منها للنثر وبالفعل عدت للشعر
مجددا بعدما وجدت التوجيه و السند من كل أساتذة الأدب العربي
الذين كم أغرقتني أفضالهم التي لن أنساها ما حييت



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروى البرقاوي.. مشاهدة المشاركة
...؟؟ وماهو أول نص كتبته ؟؟



..
بطبيعة الحال لا أذكر ملامح أول نص كتبته لأنني كتبت بسن مبكرة
أما أول نص ناجح فلقد كان بالمرحلة الثانوية


وهو بعنوان :

درب الخلود



وإليك مطلعه..

أعدي أعدي متاع الرحـــيل

وخــلي وداعي هنا للـــــقدرْ

خذي العيد مني كنبع الأماني

وهمس الروابي ورفّ الشجرْ

فإني سأبقى كزرع الحقول

برغم الدياجي وهول المطرْ

ودخلتْ هذه القصيدة مسابقة عن طريق إدارة الثانوية حينها وتحصلت
الجائزة الأولى على مستوى المدينة
لأشعر بثقل المسؤولية على كاهلي..
وكم كان صعبا علي أن أصنف بأنني شاعرة واعدة ينتظرمنها الكثير
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروى البرقاوي.. مشاهدة المشاركة
ومن كان صاحب الفضل في كتاباتك بعد الله سبحانه وتعالى ؟؟

وكل الشكر لك ..

أما صاحب الفضل علي بعد الله تعالى فهما أستاذي الكريم
رماني محمد
وأستاذي الفاضل
مقليد إسماعيل


وكان لهما بصمة خاصة في حياتي الأدبية أدعو لهما في كل حين ،وأحمل لهما
أجمل الذكريات دون أن أنسى فضل مدير الثانوية حينها
الذي كان إنسانا بأتم
معنى الكلمة حيث كان يهتم بكل الطلبة الموهوبين ،ويفتخر بنا كثيرا
ويشجعنا بكل ما أوتي من قوة ..وكثيرا ما كان يدعو لنا كبار الأدباء
بظهيرة الإثنين ويطلب منا أن نقرأ لهم محاولاتنا ،وكم كان يسعد بنا وبقي
يدعوني إلى الثانوية إلى أن تقاعد منذ حوالي ست سنوات
وكم كانت تلك الأيام جميلة غفت بألق على وهاد الذاكرة ما تلبث أن تستيقظ
كورد ندي يهيم بي بعيدا وهو يترنح كذكرى
عصية على النسيان

أشكرك عزيزتي على سؤالك هذا الذي جعلني أفتح درج
الذكريات وأخرج منه أجمل الورود التي ما ذوت بخلدي







 
آخر تعديل فاكية صباحي يوم 19-04-2015 في 06:08 PM.
قديم 20-01-2012, 05:27 PM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
أهلا و مرحبا بالأستاذة الفاضلة ذات الحضور الخصيب في دوح أقلام الرطيب ... بأديبتنا المشرقة فاكية صباحي ...

و شكرا جزيلا للمحاورة البارعة راحيل الأيسر

فنعم المحاورة و حبذا الأديبة !

مررت لألقي سلام الترحاب و سأكون بحول الله متابعا و مناقشا

عميق مودتي
أسعد الله صباحك أستاذي الكريم خليف محفوط
وجمعة طيبة

ممتنة جدا لحضورك البهي..وإطلالتك المتميزة
أهلا بك ضيفا ومحاورا يسعدنا جميل حرفه ..
وألق كلمات منه أنارت حدود الزمان والمكان

أكرر شكري سيدي

ولك مني مفردات التقدير والاحترام






 
قديم 20-01-2012, 06:12 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
هشام النجار
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام النجار
 

 

 
إحصائية العضو







هشام النجار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

بسم الله الرحمن الرحيم .. ما أروع وأرقى هذا الاختيار الذى أشكر الزميلة المبدعة راحيل عليه ، ولست أضيف جديدا على ما قاله من سبقونى فى حق هذه القامة الشامخة والجوهرة المتلألئة دائما فى سماء أقلام ، التى لا تكتشف فقط من حرفها صدق الموهبة وعمق الثقافة ، بل أيضا صفاء الروح وأصالة الانتماء ورقى المشاعر ، نستدل من رصانة نظمها على ملامح شخصيتها . فالشاعرة الكبيرة فاكية صباحى أقرأ لها كأننى أشاهد بالصوت والصورة فى بث مباشر على أثير الانسانية ، هذا الكيان الأنثوى الاسلامى المفعم بالطيبة والاخلاص ، الممزوج بالعزة والشموخ والكبرياء .
أرجو الاستفادة من هذه الفرصة بسؤال عن قضية حدود التعبير عند الأديب ؟ وهل يعتبر قيدا ما نطلبه أن يكون الشاعر والقاص والروائى رقيبا على نفسه فلا ينشر ما يصدم مجتمعه فى ثوابته وأخلاقه وتقاليده ؟ وما هو الرد المنطقى العقلانى لدعاة مذهب الفن للفن والأدب للأدب والشعر للشعور بدون حدود ولا قيود ولا ضوابط ؟ وهل تقبل أديبتنا تصنيفها فى خانة الأدب الاسلامى ، وهل هناك بالفعل وجود لهذا المصطلح وهذا المفهوم بمعناه الشامل ؟ وأخيرا ما هو سبب ندرة المبدعات ذوات الخلفية والمرجعية الاسلامية بالمقارنة بوفرة من الماركسيات وذوات المرجعيات العلمانية على اختلاف مناهجها ، وهؤلاء نرى ونتلقى الكثير من دواوينهم ورواياتهن ومجموعاتهن القصصية ، فيما نظن أن ندرة انتاج المبدعات الاسلاميات - ان صح المصطح - فى استخفافهن بهذا الميدان على خطورته ، فأين الرواية الأنثوية الاسلامية وأين الشعر النسوى الاسلامى فى مقابل الصوت الليبرالى والماركسى الصارخ ؟
وجزاكم الله خيرا .







 
قديم 21-01-2012, 06:41 PM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
أحمد العربـي
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد العربـي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعرة والفنانة

صاحبة الاحرف الشفافة .. والكلمات الصادقة

وبئر من الابداع الذي لا منتهى له في العمق

قد نسج كل من سبقني هنا أحرف تغزلوا في أحرفك الصادقة والنقيه

وكل حسب ليلاه

أني حديث معرفه بقلمك

ومنذ أن أصبحت هنا أمتطيت صهو جواد الوقت

وصرت أجول باحثاً عن أحرف كتبت بإسمك

فصرت أسير إبداعك

لا أستطيع وصف شدى كلماتك فيكفيني أن أقول لك

" الصمت في حرم الجمال جمال "

وأنا في حرم أحرفك

فكرماً وليس أمراً أن تقبلي مني تطفلي بأسئلتي

ما معنى أسم فاكية ؟

أكثر قصيدة تشعري فأنك كتبتيها وأنتي في قمة الاحساس ؟

ما رائـيك في الربيع العربي ؟


تقبلي تحيات من يتمنى أن يكون تلميذك
أحمد العربي ليبيا






 
قديم 21-01-2012, 09:40 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
يقول ( بول فاليري ) الشعر عيد من أعياد العقل _ فإذا كانت الآلهة _ على حد قولهم ، والإلهام كما يوافق قولنا - تهب الشاعر البيت الأول من القصيدة
فإن على الشاعر أن يؤلف بعد ذلك ، بقية الأبيات التي ينبغي أن تضاهي في بهائها شقيقها النازل من السماء _ فعمل الشاعر يتمثل في استكمال عمل الإلهام السماوي
وإتمام إبداعه .. ) .

الخيط الأول أو ذاك الشعاع الأشبه ببداية النور الذي ينبثق من عتمة ما ، هو ( الإلهام ) يرنو إلى الشاعر بنظرة ليستدرجه ويعصف بكيانه وهدوء فكره ، يشعل فيه شهوة ممارسة اللغة ومغازلة مكامن السحر والفتنة فيها ..

كيف يأتيك هذا الإلهام ، وأنت الجاحدة بإستقلاليتك عن ما يؤلم غيرك ، و المسكونة بأوجاع كل من حولك ، وعندك أمومة تتملكك حد الفداحة ثم هذا الغنى الإنساني الباذخ فيك لا بد أنها عوامل كفيلة أن يجعل الالهام فيك متشعب الدروب والمسالك .. لذا نراك بهذا السرف من المشاعر الراقية وهذا التنوع في تشكيل اللغة شعرا ، نثرا ، رواية .. حدثينا عن هذا الجانب فيك وكل ما يتصل به ؟






لحظة الإلهام ياراحيل هي لحظة جميلة ومحلقة بأفق نوراني
ولا يستطيع الأديب أن يحدد ملامحها أو يرسم تفاصيلها لأنها
كلمع السنى تلوح بالذهن ليتقد وينزوي بعيدا عن الضوضاء
حتى يرسم ملامح مولوده الجديد فهي اللحظة التي يترنح
بها الإنسان على حد الاحتراق إن كان يكتب بصدق ..

والشعر تحديدا هو عيد من أعياد العقل كما قال ( بول فاليري )
يهب فيه الله سبحانه وتعالى لعبده - الذي خصه بتلك الموهبة -
ومضة متوهجة قد تكون بيتا أو بيتين أو أكثر ..وعليه أن
يحمل القلم في تلك اللحظة ،ويطارد تلك الشرارة ليكمل ملامح مولوده
بذات العاطفة ..فإن ترك لحظة الإلهام تلك تفر منه وعاد فيما بعد ليكمل
نصه أكيد ستتغير العاطفة ليشعرالمتلقي بفتوريتخلل بعض الأبيات التي
كتبت بعد لحظة الالهام ..

أما عني ياراحيل فلا أبالغ أبدا وأذكر لك طقوسا غريبة ..
هي لحظة وعي محضة موشحة بغيمات الخيال
تلوح بذهني كلما أوجعني شيء ما وكتم أنفاسي

وكثيرا ما كنت أتركها تفر مني دون مطاردتها إذا لم يتوفر لدي الوقت ،
أو الهدوء غير أن هذا الإلهام الذي وهبني الله تعالى إياه ليس شحيحا
أبدا ..فهو يحلق فوق رأسي بمعظم الأوقات كغمامات من ظلال تسكن الروح
وتظلل خطاها إذا ما احترقت بأنات الآخرين ..
لأنني بالفعل مسكونة بأوجاع الناس ولا أطل عليهم من الشرفات..
بل أعيش معهم أفراحهم وأحزانهم وأخلدها بذات الوجع الذي أخلد
به أحزاني وأفراحي بعيدا عن الزيف والتنميق لأتحدث بلسانهم
ولا يعرفون من أكون ..
عندما سكنت هذا الحي منذ أكثر من عشر سنوات كان الجيران يترددون
على بيتي ويعرفون فاكية الإنسانة جيدا وما عرفوا
فاكية الشاعرة إلا منذ بضع سنوات ..فالكل يعرف خبز بيتي
ويميز طعمه ..حتى الأطفال بشارعنا العتيق يعرفون مذاق
أشيائي الخاصة ولا يتردد أي طفل وهو يطرق بابي ويطلب
ما يريد ليس لأن أشيائي متميزة عن أشياء الآخرين.. لا أبدا ..
وإنما لأن ما تعطيه يدي للآخرين مضمخ بعرق محب صادق
فبين كل نبضة ونبضة بقلبي هناك نبضة أخرى لكل الناس
قد لا أتنفس الهواء نقيا إن لم تهب نسائمها بداخلي..
وأمومتي ليست مقصورة على أبنائي فحسب بل أشعرني أم
الجميع وعندما أذهب للمدرسة لأسأل عن أطفالي أتفقد كل
أبناء الحي ..وأجدهم خلفي وأمامي وما أسعدني بهم ..
وعندما أرى طفلا يبكي بالشارع لا يمكن أن أمر عليه دون
أن أتوقف ..وهذا هو قلب الشاعر ..قد تذيبه أبسط الأشياء التي
قد لا يلتفت لها غيره ..
فالشاعر لا أتخيله قد يقطف وردة ولا يحزنه ذبولها بين يديه

منذ حوالي ست سنوات كنت أمام باب المدرسة لأسال
عن أبنائي فوجدت سيدة تبكي بالشارع قلت لها ما بك..؟

قالت لي أمي مريضة جدا

قلت لها : ولماذا لا تذهبين إليها ..؟
قالت هي بمدينة أخرى وكنت الآن أحدثها بالهاتف العمومي
ولا تتخيلي وقع هذا الحوار البسيط على قلبي
مرت الأيام وصارت هذه السيدة صديقتي كلما التقيتها تحدثني
بكثير من الأشياء.. ما سألتني يوما من أكون ..
وما سألتها أنا أيضا. ومنذ أيام قليلة التقينا على باب المستشفى ..
تحدثنا كثيرا ثم قالت لي ما اسمك ..؟
قلت لها إنسانة

فالحياة دربها طويل عزيزتي راحيل ومذاقها مرير ولا يجعل مرها
حلوا إلا بسمة صادقة تستقيم بين وجهين أشرقا معا
في لحظة إنسانية محضة
أسعدني طيب سؤالك وهو يناوش أعماق الروح لتذرو بعض وريقات الذكريات






 
قديم 21-01-2012, 10:00 PM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
صباح للورد والندى
صباح لنسائم الفجر الرقيقة

صباح الياسمين الذي عطر المكان مع حوار جديد يتجمل بحضور

أديبة راقية وبهية من سيدات أقلام .. نثرت مفرداتها الأدبية والثقافية وردا بين جنبات منتديات أقلام
فاكية الصباحي

ومحاورتنا الأجمل

راحيل الأيسر

وأنعم بالأختين الكريمتين ..

متابعة معكما هذا الحوار ..

وصباحكما من ريحان



+ more product details

أهلا بالأخت الكريمة الغالية سلمى

يتجمل وجه أقلام بإطلالة سيداتها وساداتها الأجلاء

وما سنتركه هنا إلا امتداد لتوقيعات كل النوارس
الذين حلقوا بعيدا وتركوا بصماتهم الصادقة أكبر
من أن تمحوها الأيام وإن طال الغياب

أسعدني وجودك أختي الغالية
ومرحبا بك بيننا
ضيفة ومحاورة

لك مني مفردات الود







 
قديم 22-01-2012, 01:31 AM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
عائشة بنت المعمورة
أقلامي
 
الصورة الرمزية عائشة بنت المعمورة
 

 

 
إحصائية العضو







عائشة بنت المعمورة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

تحياتي لأهلي بأقلام وعودتي الطيبة له بعد غياب طويل ..
وسعيدة كل السعادة أن أجد الحبيبة فاكية وهي تنور هذه البقة الأدبية الجميل في انتظار كلمة قريبة عنها ,,,
دمت حبيبتي متألقة
مع تحياتي / الروائية عائشة بنور







 
قديم 22-01-2012, 06:26 AM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر متصل الآن

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الشاعرة المرهفة / فاكية صباحي
ما كتبته يا أيتها الوردة التي تفوح شذى وعطرا مختلفا لايختلف عن الصورة التي عرفناها عنك ،كل ما قلته هنا تعميق لملامح رسمناها لك مسبقا مقتبسين تلك الصورة من حرفك النابض بروحك الشفافة هل تعلمين أنك يوما نطقت على لساني في مكان ما دون أن تشعري حينها عرفت أنني أمام آنسانة لها من الحس المرهف والروح الشفيف مالا يضاهيه فيها إلا القلة النادرة ، وددت أن أقتبس من درر ردك العميق هذا كل أجزائه لأعقب عليها ، غير أني وتقبلوا عفويتي وصراحتي آل أقلام أكتب هذا الرد من هاتفي النقال حيث جهازي اللاب توب عطل عطلا لا يرجى له أن يعود صالحا للإستخدام البشري فلا أمل ولحين يفتح الله لي باب رزق مبلغ اللاب توب الجديد
سأغيب أو سأدخل وأكتب ردود مقتضبة من هاتفي النقال .


لا يفوتني أن أقول أن لكل منا ظله الذي يرقد خلف لغته ولغتك فيها من الصدق ما يعبر عنك بكل وضوح .

شكرا لك هذا العبير الذي نشرته هنا يازهرة الشعر وحديقة الفكر الغناء تقبلي مني كل التقدير وخالص الود وا
لاحترام لشخصك العزيز وفكرك النير وقلمك المتفرد .







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
قديم 22-01-2012, 11:32 AM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
عبدالسلام حمزة
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالسلام حمزة
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالسلام حمزة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين



صباح الخير للضيفة الكريمة والعزيزة على قلوب الجميع
صباح الخير راحيل
صباح الخير لكل قراء هذه الزاوية التي تنساب رقة وعذوبة وصدقا ً من قلب دافئ كبير , وشاعرة تجرحها بتلات الياسمين .







التوقيع




هناك أُنــاس لا يكرهون الآخرين لِعيوبهم ، بـل لمزاياهم ...!





 
قديم 22-01-2012, 06:52 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
علي ياسين
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي ياسين غير متصل

Bookmark and Share


Ss7003 رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

الشاعرة الأديبة فاكية صباحي
تحية أزفها لك من بلاد الشعر والكلمة (العراق) لعل ريح الصبا تحملها لك وأنت تحت غيمة في مغربك القصي الذي أعشق
لدي سؤالان أثارهما اطلاعي المتواضع عن نصوصك اليسيرة التي توفرت عبر الفضاء الألكتروني، وحبذا لو تتحفينا بدواوينك المطبوعة لتكتمل الصورة عن صوتك الشعري الذي يأسرني فيه هذا الشعور المخفي بألم حارق يتبدى لي بين الكلمات وإن حاولت جهدك إخفاءه! والسؤالان هما:
هل تستطعين التعديل بنصوصك بعد كتابتها وإنجازها على سطح الورق ، أم أنك تجدين صعوبة في ذلك؟ وممكن تحديد نوع الصعوبة
لمن تقرأين من شعراء العرب؟ ومن شواعرهم؟ وهل تجدين فروقا واضحة في طريقة التعبير النسوي (الشعري) بين شواعر المشرق العربي وشواعر مغربه؟
دمت لنا ضميرا متوثبا للضحايا ، ووردة للصباح الجميل







 
قديم 22-01-2012, 07:26 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منال علي عبدالله مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنتقاء فريد من بساتين الروح والشاعرية,استاذتي القديرة فاكية صباحي,تنقش الحروف على القلب ,فتفيح من النبض روائح,لله در نابضها ومغذّيها.

سؤال طالبتك المشاكسة:-

من الذي يصنع الآخر,تراكم رواسب الحياة تصنع الشعر؟؟؟؟أم الشعر الذي يترسب بقاع متنه رواسب الحياة؟؟؟؟؟

تقبلي من طالبتك كل المنى.
مرحبا بك بيننا غاليتي منال ..
وممتنة جدا لما نثرته أناملك من درر في حقي
وفي الحقيقة .. أرى أن الشعر الصادق هو صوت
الكائن الإنساني الذي ستبقى الأزمان

تردد صداه وأكيد أن رواسب حياتنا قد تطفو بشكل
أو بآخر
على سطحه ليكتسب من ألوانها الكثير..
فلا يمكن أن ينسلخ أي شاعر من واقع حياته ورواسبها
مهما حاول ذلك

أشكرك عزيزتي على جمال الحضور وبهاء الحرف
الذي عرفناك به هنا وهناك


ولك مني كل الود






 
قديم 22-01-2012, 08:56 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
فاكية صباحي
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية فاكية صباحي
 

 

 
إحصائية العضو







فاكية صباحي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعرة والفنانة التشكيلية فاكية صباحي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
صباح الخير الأستاذة الفاضلة فاكية :

لك حضور فعال متنوع في منتديات أقلام ، ولما عدت إلى فهرست مواضيعك فضلت أن نبدأ من الشعر .

قرأت لك ثلاث نماذج :
1 " ترنيمة الوجع " ذات مطلع جميل :

هنا يا قلب ألقاني ....رفيفا بين خلاني
مع الذكرى التي ولّت ....أناغي عود تحناني

على مجزوء الوافر ، أو الهزج فهما يتداخلان ...
2 " نزيف مقصلة الصمت "
ذات مطلع جميل وعلى نفس الوزن السابق
أني هنا يا قصة ...قبل البدايات انتهت
3 " حنين "
من الشعر الحر على تفعيلة " متفاعلن "
تقول عذابات الروح الهائمة في دروب العطش ...

في قصيدتك " مقصلة الصمت "تحكين وجع الانتماء القابض على الجمر . المتشبع بالقيم الدينية النبيلة ...

الأسئلة

ألا ترين أن الالتزام في الشعر يضره فنيا أكثر مما يخدمه ؟

كيف تردين على من قال :

أ " أعذب الشعر أكذبه " حسان بن ثابت لما لاحظوا عليه تدنيا في مستواه الشعري بعد دخوله الإسلام .
ب " الشعر نكد لا يقوى إلا في الشر فإذا دخل في الخير ضعف و لان " الأصمعي .

ج " الشعر خارج الالتزام في الأدب و مستثنى منه " جان بول سارتر في كتابه " ما الأدب ؟"

عميق تحيتي

أسعد الله مساءك وكل أيامك أستاذنا الكريم خليف محفوظ ولك
أن تبدأ من حيث شئت ..فكل شيء من الكرام كريم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
ألا ترين أن الالتزام في الشعر يضره فنيا أكثر مما يخدمه ؟


للإجابة على هذا السؤال أقول بإذن الله أن الأديب ابن بيئته
والظرو ف التي نعيشها حاليا وتشعب مشكلاتها تدعونا بشدة للإلتزام في الشعر وفي غيره

لأن الشعر دائما هو المرآة العاكسة لظروفنا العامة والخاصة على حد سواء بعيدا عن الهروب المتواصل من الواقع.. والشاعر الحق لا يستطيع أن يأخذ مادته من الخيال ..فعليه أن يروي ريشته من دواة واقعه مهما كان حتى تتجلى صورة الحروف جميلة دون تكلف أو زيف ..
لأن القارى الجيد يشعر بصدق عاطفة الشاعر من الوهلة الأولى ..
وبمجرد ما يحمل نصا بين يديه يبحث أولا عن وجعه بين الحروف قبل أن يبحث عن وجع الشاعر، ويتفاعل معه

فهناك قصائد بمجرد ما نقرأ الحرف الأول منها لا نشعر إلا ونحن نكملها وكم نتمنى أن نعيدها مجددا ونحن نشعر بأننا نقرأ تفاصيل جراحاتنا بين سطورها لتبقى كالماء الزلال بحلقنا ..
بينما هناك نصوص أخرى نشعر وكأننا نشرب ماء حروفها على مضض وأنها جد غريبة وكأن كتابها يطلون علينا من نوافذ موصدة..ويخافون الإقتراب من أناتنا وإن أبدعوا في تصويرها شكلا ومضمونا..


وإن عدنا للماضي نجد أن معظم الشعراء الذين خلدت نصوصهم هم أولئك الذين تكلموا بصوت الجماعة ،وخلدوا للإزدواجيات الجميلة بين جراحاتهم وجراحات الآخرين .. ولا شك أن كل شاعر يربطه بقضايا أمته حبل وثيق بقضايا يستطيع التملص منه مهما حاول



وحضرتك تعلم أستاذي الكريم بأن مصطلح الالتزام هو مصطلح حيادي، لكم استغلته الشيوعية أسوأ استغلال في نظريتها الأدبية التي سميت بالواقعية الاشتراكية ، لأن رواد الشيوعية كانوا يدركون جيدا آثار الفنون عامة والأدب خاصة، في بناء المجتمعات وتكوين العقول وتنويرها حتى أن ستالين قد قال حينها:
"الفنانون والأدباء هم مهندسو البشرية"..


وإذا تأملنا الرعيل الأول من أصحاب الأقلام الجادة نجد أن هناك مجموعة من كبار الأدباء والشعراء قد احتلوا الساحة الأدبية ولكم افتخروا بأنهم من دعاة الواقعية الإشتراكية وأنهم ملتزمون بها وهم للأسف لا يعرفون اليوم كيف يوارون وجوههم بعد أن سقطت الشيوعية
.
والحمد لله أننا هنا بالجزائر في منأى عن كل هذا لتتحرر أقلامنا وتكتب بعيدا عن القيود التي قد تواجه بعض الكتاب ..ليبقى قلمنا يردد صداه بحرية بعيدا عن الإلزام القسري
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة

كيف تردين على من قال :

أ " أعذب الشعر أكذبه " حسان بن ثابت لما لاحظوا عليه تدنيا في مستواه الشعري بعد دخوله الإسلام .


لطالما رددنا هذه المقولة ونحن نقرأها لشاعر كبير كحسان بن ثابت قبل أن نعرف تهدجات القلم على خيوط الشمس وهي تطل نقية مشعة بالصفاء ..

فهناك من يرى بأن الشعر لا يكون جميلا إلا إذا رصع بلآلىء من كذب ،والسير على دروب الخيال المجنح ..
ومما لا شك فيه أن الباطل مهما لبس وتنمق لا أظن أنه قد يرقى لجمال الحق وإن كان رث الثياب.. لأن العناصر الجمالية في الأدب لا يتقن رسمها إلا الصادقون


يقول تعالى في سورة الرعد (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)

فقد يشل النظر صفاء الرغوة وتغطيتها اللحظية لوجه الماء لكنها ما تلبث أن تطفو لتتبدد أمام ثبات الماء وصفائه ..وما ذلك الماء إلا قيمنا وأخلاقنا المستمدة من نهر ديننا الذي لا ينضب فلا يصح إلا الصحيح وإن ضعف أنصاره


وأراني هنا أرجح كفة قول الآمدي في (الموازنة) إذ ينفي أن يكون مذهب العرب هو أن أعذبَ الشعر أكذبُه، ويقول: لا والله بل أعذبُ الشعر أصدقُه
ويقول ابن رشيق: "ومن الناس من يرى أن فضيلة الشاعر إنما هي في معرفته بوجوه الإغراق والغلو، ولا أرى ذلك إلا محال؛ لمخالفته الحقيقة، وخروجه عن الواجب والمتعارف

وقد قال الحذاق: خير الكلام الحقائق، فإن لم يكن فما قاربها وناسبها".

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
ب " الشعر نكد لا يقوى إلا في الشر فإذا دخل في الخير ضعف و لان " الأصمعي .



بطبيعة الحال لا أوافق هذه المقولة ..فهناك قصائد خلدت للخير بأجمل الحروف وبقيت ترددها أوتار الزمن بأعذب الألحان
ويقول بعض النقاد أن الأصمعي عندما قال هذه العبارة كان يقصد الشاعر حسان بن ثابت تحديدا لأنه كان من فحول الشعراء في الجاهلية ولما جاء الإسلام لان شعره ..
ومن هنا لا نستطيع تعميم الحكم ..
وعني صراحة صدقني أستاذي الكريم إن قلت لك بأنني لا أشعر أبدا بقلمي طيعا إن كان كاذبا فأجمل قصائدي قطفت ورودها من بساتين الصدق
فإن كنا نستطيع أن ننتقي عناصر جمالية من رياض الصدق
نروي بها شعرنا لماذا لا نسير عليها ونبتعد عن الكذب..
فليس بالضرورة أن يكون الشعر كاذبا حتى يرقى لذائقة الآخرين


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
ج " الشعر خارج الالتزام في الأدب و مستثنى منه " جان بول سارتر في كتابه " ما الأدب ؟"

عميق تحيتي

يقول الدكتور محمد غنيمي هلال " يخطئ من يعتقد أن الاتجاه العام في الأدب الملتزم يمثله الوجوديون وحدهم ، أو يمثله سارتر وحده ..
لذلك لا أرى أبدا أن الشعر يمكن أن يستثنى من دائرة الالتزام
بل برأيي المتواضع يبدو لي أن الشعر يجب ألا يتجرد من ثوب الالتزام مهما كانت الظروف والعوائق

وهناك أدباء كبار بالعالم أدركوا أهمية الالتزام أمثال الأديبُ الروسي الكبير ليف تولستوي الذي كان يضمر احتراما خاصا للأدب العربي والثقافة الشعبية والذي يقول في قصته المشهورة "أنا كارنينا":" كان الحكم الذي أصدره رفاقي من رجال الأدب
أن الحياة عامة تعبر عن حالة من التقدم وأننا نحن معشرَ رجال الأدب نقوم بالدور الرئيسي في هذا التطور ، وأن وظيفتنا نحن معاشرَ الفنانين والشعراء هي أن نثقف العالم ".


و يقول الأديب الملتزم محمد النويهي في كتابه " الأدب الهادف ":" الرسالة الملقاة على عاتق الفنانأيا كان- هي رسالة إنسانية تقتضي منه الإحساس بالحياة التي يحياها ، والتعمق في المجتمع الذي يعيش فيه ، وتزكية ما يلتمع في ذلك المجتمع وفي تلك الحياة من مثل كريمة ، تدعو إلى حرية وحق وخير وسلام "..


وهكذا يبقى الشاعر الحقيقي يحمل مشعل الالتزام وهو يؤمن بأنه سيخلد مع كل قصيدة تجرية جديدة ستبقى منارة للأجيال القادمة يزيدها سموا نبض الصدق.. لأن الرسالة الملقاة على عاتق الشاعر هي رسالة إنسانية بحتة ولا يمكن أن تصل بصوت الفردية المطلقة

ممتنة جدا أستاذنا القدير خليف محفوظ على جمال الحضور
وعلى هذه الأسئلة القيمة


أشكرك بحجم ما أكنه لك من احترام وتقدير






 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعرة المصرية وفاء أمين في حوار مفتوح مع الأقلاميين إباء اسماعيل منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 68 18-06-2009 09:02 PM
الشاعر والأديب والمترجم الفلسطيني د. عبد الرحمن أقرع في حوار مفتوح مع الأقلاميين إباء اسماعيل منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 80 08-11-2008 10:24 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
انها الفنانة التشكيلية بفضيحة تشكيلية عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 17-03-2006 06:15 AM
الشاعرة السورية قمر صبري الجاسم في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.رشا محمد منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 23 21-01-2006 11:39 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط