الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2008, 09:12 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
طقوس من المعاناة الروحية تنثرينها شظايا بين جفني القارئ :
فهاأنتِ تتأملين جدار العمر، وما أحدثت فيه الأيام من ثقوب يعسر التئامها، لتفاقم أسوار الحصار ،وطيور الشمس تنقر زجاجكِ مذعورة . وفي نهاية المطاف ، تسحقين الانكسارات وتقسمين أن تجهضي الهزائم ، وفي وثيقة رسمية تشهرينَ أشعاركِ ، ليستوعب الزمن أن فأسكِ منذورة للحفر في الجذور الصلبة حتى تبلغ الماء...
يلاحظ القارئ هنا ثمة صراع وتحدٍ يتقاطع الحلم فيه مع مرارة الواقع ، ويتقاطع النزف الخاص بالعام في تجربتك الانسانية والابداعية معاً. لماذا كل هذا الألم؟! ومن أين تنبع قوتك للتحدي ... حتى بلوغ الماء؟!!
الكون اليوم دخل تشكيلات جديدة لم تكن معهودة بهذا الحجم ،فساد الطغيان
والهيمنة ،والقتل ،والدماروتخريب الموارد البشرية والمادية ، ومات الحس الإنساني
في أدغال الجبروت والنرجسية ،حيث دفن معه كل القيم النبيلة ، من حب وتضامن وتآخ
وأصبحت العلاقات الإنسانية مختزلة في المصالح الخاصة ، مما هشم جسور الترابط الحميمي ،
وعمق الهوة بين الأفراد في الأسرة ،والأسر في المجتمع ،والمجتمعات والشعوب
في الكون برمته ،فساهم في إعلاء أسوار الشرخ بين الإنسانية جمعاء ،وسادت قيم الكره
والحقد ،مما حول بعض الإنسان إلى ذئاب ضارية ،تتحين أسرع فرصة لتفترس أخاها الإنسان بلا رحمة ولاشفقة ،والنتيجة أشخاص سُلبَت منهم أوطانهم ،وآخرون هجروا ،وغيرهم أبيدوا أو شردوا ،أو اتخذوا مضاجعهم من الأرصفة ..يعني بالمفهوم الأصح لقد تحول الكون إلى غابة ،
وحشية ..فهذهالأشياء أظنها مصدر قمة الألم ،إذ كلما سرحت ناظري ،أو أحسنت الإصغاء لاأرى ولاأسمع إلا مايدمي القلب ،ويخلق في النفس فاجعة ..وجذوة الكتابة تشتعل من احتكاك المبدع مع مايراه ويحسه في الواقع ،تحت طفرة القلق والانفعال الشديدين ثم اتخاذ موقف...
لكن هناك هوس الحلم والأمل المنتصبان ككتلتي سراب أمام المبدع، فينطلق راكضا وراءهما
لإمساك بمستحيليهما ،عله يجيب عن بعض الأسئلة التي في جرابه ،والتي تكويه باستفزازها له باستمرار ..أي أن هناك أملا ينفخ في صورنا دماء نضالية جديدة ،من أجل التغيير ،للوصول إلى مرفأ وضيء في واقع آخر نظيف ،و طالما هذا الحلم يحيا في صور جديدة ،يبقى تحفيزا بالمباشر ليتخطي المبدع كل الإكراهات والتحديات التي تتفرخ باستمرار ...






 
آخر تعديل مالكة عسال يوم 03-04-2008 في 07:46 PM.
قديم 02-04-2008, 10:39 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أديبتنا ذات الروح الغنية الثائرة
المبدعة مالكة عسال
مازلنا معك في حوارنا الخصب الجميل

ونتساءل :
هل تؤمنين ( أو تمارسين) بالكتابات المتمردة
تلك التي لاتنطبق عليها المسميات والتصنيفات المعروفة
مثل قصة، شعر، خاطرة الخ
هل تعتقدين أنها وليد شرعي للحداثة أو مابعد الحداثة
أم أنها شيء آخَر ؟
!!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 03-04-2008, 05:14 AM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
د. أسعد الدندشلي
أقلامي
 
الصورة الرمزية د. أسعد الدندشلي
 

 

 
إحصائية العضو







د. أسعد الدندشلي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أديبتنا الكريمة مالكة عسال المحترمة
أهلا وسهلا بك بداية في هذا الحوار في مجلة أقلام وشكرا لشاعرتنا إباء اسماعيل على هذا اللقاء
راجيا أن تسمحا لي بالمشاركة في جزء من الحوارعبر سؤالي المركب هذا!

برأيك هل القصيدة العربية تعيش في غربة زمانية؟ ومن ثم هل تحتاج لجواز سفر ينقلها إلى واحات كونية؟ ومن ثم ما هي أسباب تعثر القصيدة العربية خصوصا ونتاجنا الأدبي العربي عامة في الوصول إلى العالمية؟







التوقيع

يا للذكريات الموجعة وأيامها! كلّما أوغلنا في الإبتعاد عنها ، كلما تعمقت جذورها في نفوسنا ترسخا، فيشتد وخزها حينها، وتعظم قيمتها... د.أسعدالدندشلي

 
قديم 04-04-2008, 04:34 AM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
أديبتنا ذات الروح الغنية الثائرة
المبدعة مالكة عسال
مازلنا معك في حوارنا الخصب الجميل

ونتساءل :
هل تؤمنين ( أو تمارسين) بالكتابات المتمردة
تلك التي لاتنطبق عليها المسميات والتصنيفات المعروفة
مثل قصة، شعر، خاطرة الخ
هل تعتقدين أنها وليد شرعي للحداثة أو مابعد الحداثة
أم أنها شيء آخَر ؟!!
الخطاب في عمقه يؤدي رسالة من حيث ترجمة مابدواخل الكاتب ،وإحالها إلى البياض ،
ولن يُسلَب منه دوره كنص مفتوح ،أو نص خارج التجنيس ،أو نص متمرد كما يسميه النقاد ،
فهذا النوع من الأدب له هو الآخر دفقته المُقحِمة لخلوة المبدع ،واستفزازه كالأجناس الأخرى، للتعبير من أجل التغيير ،أو لتجسيد قضايا إنسانية ،أو لتعرية واقع معتل .أو طرح مأساة ..
فمادامت هذه النصوص، أو بلغة اخرى هذا النوع من الأدب هو وليد ظروف ،أصبح الإنسان فيها يعيش في حياته الإنسانية اتجاها جديدا، تجلى ماديا وفكريا في كل المجالات وعلى جميع المستويات ،معلنا ثورة على الجاهز من المجتمع ،وعلى كل القرائن التقليدية ، نابذا بعض العادات والأعراف ، والأفكار أو كل العمليات الأدبية والفكرية هي انعكاس للواقع، تتبادل معه التأثر والتأثير، فكل إبداع بما فيه هذا النوع المعني حتميا هو حداثي بامتياز.. اللهم إذا حوصر بإديولوجيات معينة لها مقصدية هادفة ،أو سيج بتيارات لها قصر النظر في البعد الإنساني الكوني ...







 
قديم 04-04-2008, 06:58 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين


أديبتنا الكريمة مالكة عسال المحترمة
أهلا وسهلا بك بداية في هذا الحوار في مجلة أقلام وشكرا لشاعرتنا إباء اسماعيل على هذا اللقاء
راجيا أن تسمحا لي بالمشاركة في جزء من الحوارعبر سؤالي المركب هذا!


برأيك هل القصيدة العربية تعيش في غربة زمانية؟ ومن ثم هل تحتاج لجواز سفر ينقلها إلى واحات كونية؟ ومن ثم ما هي أسباب تعثر القصيدة العربية خصوصا ونتاجنا الأدبي العربي عامة في الوصول إلى العالمية؟

القصيدة العربية نهجت مسارها الجديد ، تتموج في عدة حلل مذهبية :فلسفية أسطورية صوفية ميتافيزيقية وسريالية ،وقد فرضتها حتمية تاريخية آنية لتواكب عصرها ،واستطاعت خرق الإبهام ،وإثبات وجودها شاء من شاء وأبى من أبى ،فكان هناك نوع من الاعتراض عليها كما هو الشأن لأي شيء جديد لعدة عوامل متعددة ومتشعبة نذكر منها :
أولا هناك بعض المحافظين الملتصقين بقرائن القصيدة الكلاسيكية بما فيها الوزن والقافية ..
ثانيا ،إبهام القصيدة اليوم نظرا لما يكتنفها من غموض وإبهام ،وتحاشيها من طرف الجمهور الذي مازال متعودا على القصيدة التي تقرأ وتُفهَم توا وبسهولة دون أي مانع ..أضف إلى أفق البعض المعرفي ..
ثالثا الاستهانة بالشعر من لدن البعض ،والنظر إليه على أنه مسألة تافهة ،ولاتخص غير النخبة ..
رابعا تحاشي النقاد للشعر ، والحداثي منه بالخصوص ،مما جعل النقد لايفي بدوره في متابعة الحركة الشعرية وملاحقتها بما يمتلك من أدوات ...
خامسا عدم مواكبة الجمهور لتطور القصيدة الشعرية، حيث هناك شرخ عميق بين ماوصلت إليه القصيدة وقرائها ،حتى بات الشاعر لايدري أي منهج يتخذ ؟هل ينزل بالشعر إلى الجمهور مما سيحكم عليه بالتردي ،أم يستمر في ملاحقة ركب التطور ويسمو بالقصيدة ، مما يخلق مسافة بينه وبين قرائه ..أضف إلى عدم شراء الجمهور الدواوين المتراكمة في السوق ،قس على ذلك غياب دعم الكاتب في نشر إنجازاته...
فهذه العوامل مجتمعة خلقت نوعا من القلق على مصير القصيدة، ولكن لا نُجيز مطلقا أنها تعيش في غربة، مهما كان نوع هذه الغربة سواء على مستوى الحداثة ،أو على مستوى جمهورها أو قرائها ..
فعلى الرغم مما سبق ..فالقصيدة العربية قطعت أشواطا ملحوظة في بعديها الإنساني والطبيعي ،حيث زخرت بآلام الناس ،وجسدت جراح المظلومين ،وشخصت قضايا النكبات والحروب ،وسارت جنبا إلى جنب الهموم اليومية ،ولم تتخل عن دورها قط في شجب اللاإنساني ،وفضح ،وطرح ماهو منبوذ ..والسعي إلى تغيير الكون من أقبحه إلى الأجمل، أوإشعال الضوء في الأنفاق السحيقة ..كما سارت على منوال القصائد الغربية ،فحذت حذوها في حفاظ تام على الأصل العربي، لغة وصياغة وبناء ، وترجمت عدة دواوين ونصوص بلغات عالمية ...اما العالمية مرة واحدة فأنا لاأومن بها إطلاقا ،لماذا ؟لأنه أية قصيدة مهما كان نضجها وروعتها لاتحقق العالمية ،وإلا نحكم عليها بالكمال المطلق .وبالتالي نغلق باب الشعر بعدها ...







 
قديم 04-04-2008, 08:55 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
د. أسعد الدندشلي
أقلامي
 
الصورة الرمزية د. أسعد الدندشلي
 

 

 
إحصائية العضو







د. أسعد الدندشلي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اسمحي لي أن استوقفك أديبتنا مالكة عسال هنا للحظات...
هل تعتبرين الوصول بالقصيدة إلى العالمية وصولا إلى الكمال المطلق؟ ومن ثم هل أصل إلى استنتاج ما مفاده من أنه ليس هناك من قصيدة عالمية أو ليس بالإمكان الوصول إلى هذا المستوى لأنه يعني إغلاق باب الشعر!؟ ومن ثم هل تعتقدين أنه يمكن أن نحدّ المطلق بحدود؟
مع وافر محبتي







التوقيع

يا للذكريات الموجعة وأيامها! كلّما أوغلنا في الإبتعاد عنها ، كلما تعمقت جذورها في نفوسنا ترسخا، فيشتد وخزها حينها، وتعظم قيمتها... د.أسعدالدندشلي

 
قديم 04-04-2008, 09:56 PM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
وفاء الحمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







وفاء الحمري غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى وفاء الحمري إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وفاء الحمري

رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

ماما أنت هنا؟؟؟؟؟








.






التوقيع

.


.
 
قديم 04-04-2008, 10:08 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

نعم ابنتي أنا هنا أمد عنقي لمشارط
الرائعين من المبدعين في فخر واعتزاز







 
قديم 05-04-2008, 05:45 PM   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
وفاء الحمري
أقلامي
 
إحصائية العضو







وفاء الحمري غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى وفاء الحمري إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وفاء الحمري

افتراضي رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

هذه السيدة اعرفها
المرأة الحديدية سميتها
هذا القلب الكبير والحضن الكبير اتدفأ به
احترموها إنها إنسانة
ونص
محبة للكل الأحباء

.






التوقيع

.


.
 
قديم 05-04-2008, 06:37 PM   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. أسعد الدندشلي مشاهدة المشاركة
اسمحي لي أن استوقفك أديبتنا مالكة عسال هنا للحظات...
هل تعتبرين الوصول بالقصيدة إلى العالمية وصولا إلى الكمال المطلق؟ ومن ثم هل أصل إلى استنتاج ما مفاده من أنه ليس هناك من قصيدة عالمية أو ليس بالإمكان الوصول إلى هذا المستوى لأنه يعني إغلاق باب الشعر!؟ ومن ثم هل تعتقدين أنه يمكن أن نحدّ المطلق بحدود؟
مع وافر محبتي
بداية أخي أشكر تواجدك المستمر

مامعنى العالمية ،أي التي تنتشر عالميا وتترجم إلى جميع اللغات،والتي تصبح نموذجا ثابتا لدى العامة والخاصة ،كمرآة تنضاح عليها تجارب الآخرين ...
وحين نقول أو نعني القصيدة العالمية ،فمعناها تلك التي وصلت إلى الكمال ،ولايمكن إضافة أشياء إليها ..وتكون في متناول كل الشعوب والأمم ، متخطية الحدود الجغرافية والتاريخية والزمانية والمكانية ،تترجم إلى جميع لغات العالم،أي بمفهوم آخر وصلت إلى المطلق ،وإذا حكمنا على القصيدة بهذا المستوى فمعناه مَسَحنا بالعملية الجدلية عرض الحائط ،التي تؤكد أن التطور مستمر باستمرار الحياة .. هل هناك من قصيدة وصلت إلى هذا الأوج ؟ صحيح أن هناك منها التي قطعت
أشواطا سجلها التاريخ،وأعجب بها الكثير ، وترجمت إلى بعض اللغات ، مثل قصيدة" الأرض واليباب" لإليوت "ولكن لايمكن إضفاء العالمية عليها ...
لسببين إثنين :
أولا مازال الشعر يجرب نفسه عبر أنساقه المتعددة ويفاجئنا بالجديد ...
ثانيا المسار الشعري يتحول عبر التاريخ وفق الظروف المكانية والزمانية ،ولاندري ماذا سيخرج من رحمه في التجارب المقبلة ...
و"إليوت" نفسه لو منحناه القصيدة ذاتها اللحظة ،لما رضي عليها ،ولتولاها بالتشريح ثانية والتشذيب مما يمتلكه من أدوات وإضافات وحذف ،
إذن خلاصة القول ليست هناك عالمية ،وليست هناك القصيدة المطلق ..لأن المطلق كلمة شاسعة لاحدود لها ،و تدخل في ما الورائيات ،يعني الميتافيزيقيات بما تحمله الكلمة من معنى ...






 
آخر تعديل مالكة عسال يوم 06-04-2008 في 04:14 AM.
قديم 06-04-2008, 04:13 AM   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
مالكة عسال
أقلامي
 
الصورة الرمزية مالكة عسال
 

 

 
إحصائية العضو







مالكة عسال غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى مالكة عسال

افتراضي مشاركة: رد: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء الحمري مشاهدة المشاركة
هذه السيدة اعرفها

المرأة الحديدية سميتها
هذا القلب الكبير والحضن الكبير اتدفأ به
احترموها إنها إنسانة
ونص
محبة للكل الأحباء

.
ياوفاء ربنا يهديك حبيبتي
أتوصي أحبتي خيرا بي وهم
أهلي وناسي ؟






 
قديم 07-04-2008, 08:36 PM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الأديبة والشاعرة المغربية مالكة عسّال في حوار مفتوح مع الأقلاميين

*ثمة صراع مع نصفكِ الآخَر يتجلّى في بعض نصوصك الابداعية . ثمة هوّة نرصدها في أحرفك . نتابع عبرها بهاء رجل ما ووقْع روحه عليكِ .. رجلٌ ما يتصيَّد لحافَ النّبضِ في عصافيرك الحالِمة ، لتسيرا معاً على شرفة البحر وتوحِّدا المد والجزر. هذا الرجُّل هو ملهِمُكِ هنا ولكِن .. كيف تُقتَلُ أمنيةٌ كهذه .. ألم تكن حقيقية؟!! ولماذا تُطبِق وردتَكِ رموشها لتلملم مواجعها ثم تختفي . من أين تنبع كل هذه الخيبة وهذه المواجِع؟!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القاصة الأردنية حنان بيروتي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 42 26-06-2007 02:17 AM
الشاعر السوري جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 114 03-11-2006 11:34 PM
القاص والروائي المصري سمير الفيل في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 51 05-07-2006 11:30 AM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM
الناقد والشاعر الفلسطيني د. فاروق مواسي في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 66 14-05-2006 08:42 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط