الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2007, 11:06 PM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: رد: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجبور مشاهدة المشاركة
الشاعر الجميل عيسى عدوي ،
سعدت بقراءة أسئلة الزملاء وردودك عليها ، وسأتابعها إن شاء الله ، وأنا هنا لن أسأل سوى سؤال واحد : ما مدى تأثير تفاعلك الشعري والنقدي في أقلام على شعرك ، خصوصاً وأنني لمست فرقاً واضحاً في شعرك من الناحية الجمالية ، فأنا أزعم أن قصائدك المنشورة هذا العام أجمل وأروع من قصائدك الأولى التي قرأتها لك .
محبتي وأطيب أمنياتي لك .

أخي الشاعر الرائع خالد الجبور

كم سعدت بهذه الطلة البهية ..فمحبتك في القلب أيها القيسي اللذيذ ..
فقد اسعدتني بهذه الشهادة فرأيك عندي له مكانة خاصة ..وقد صدقت في ما قلت ..فأقلام صرح كبير كنت أنت من بناته وما زلت ..وأنا متأكد أن هذا البيت سيضمك من جديد ...ليكون التفاعل الشعري والنقدي أكثر زخما وقوة وتأثيرا ..كما تعودنا في أقلام على الصراحة والمحبة والأحترام والأخوة..فقد سعدت وحظيت بوجود إخوة كرام شعراء ونقاد من امثالك وأمثال الأخت الكريمة كفا والأخوة رياض وعادل وهشام وعبدالهادي وعبدالرحمن حمزة وإسلام ..وخميس وجميل ..وكثر أخشى أن ا[دأ في سرد ألسماء فأنسى الكثير ...هذا فقط في منتدى الموزون ...فالحمدلله أن أقلام العزيزة ما زالت ذلك الصرح الذي يدخله الشاعر والأديب فيفيد ويستفيد ...
لعلك تعود إلى بيتك يا خالد ..فنحن في إنتظارك






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 01-11-2007, 11:11 PM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الهادي السايح مشاهدة المشاركة
شكرا لك أخي عيسى عدوي على كل هذا هذا الوقت الذي انتزعناه منك
وعلى هذه الجولة الجميلة و المحزنة في ثنايا الذاكرة،
أدهشتني حقا ، أما 'إكنو نت' فحتى أنا لا أعرف معناها
أبقى في المتابعة دوما

بارك ا لله فيك اخي عبد الهادي أما الكلمة فأعتقد أنها "إكننت " وهو الأرنب الصغير باللهجة الشاوية الزناتية ..مع خالص التحية ..قد أكون مخطئا فمنك التصحيح ...فقد تعلمتها عام 1965 والعتب على الذاكرة






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 01-11-2007, 11:14 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام الشربيني مشاهدة المشاركة
عيسى عدوي
كيانٌ كله حركة .. وروحٌ تملأ عشراتِ الأجساد الفارهة ..
وقارٌ في وقار , والوقارُ الجميل .. والأخوة الناضجة .. والحميمية الصادقة .. والجد الظريف .. والظرف الجاد ..

سؤالي :
كيف يستطيع الإنسان أن يجمعَ كلَّ ذلك بين جنبين اثنين فقط ؟؟

أخي هشام ايها الحبيب
لقد قرأتني بعين قلبك الجميل ...
وغمرتني بمحبتك ...فأصبحت أقلام كلها على قلب واحد
هو هشام الشربيني
تحيتي لك يا أبا أحمد
ونحن بإنتظار أسئلتك ....






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 02-11-2007, 12:33 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
- إنه عيد الرعب ( الهالويين ) في الولايات المتحدة. يحتفل به الشعب الأمريكي 31 من شهر تشرين الأول من كل عام ; وبشكل خاص الأطفال . هل من كلمة يوجهها شاعرنا العربي الفلسطيني عيسى عدوي للشعب الأمريكي بهذه المناسبة ؟!

سوف أوجه هذه الكلمة لأطفالهم حتى يتعرفوا على معنى الرعب الحقيقي ...وكيف تتم مواجهته ....واحكي لهم قصة طفل فلسطيني كان إسمه فارس عودة ....

على مائدة الإفطار جلس عيسى ابن الخامسة تاركا بينه وبين والدته مقعدا فارغا مزينا بإكليل من الورد تتوسطه صورة الشهيد فارس عودة ابن الرابعة عشرة.
وكانت العائلة المكونة من ستة أفراد تنتظر مدفع الإفطار وهي تمعن النظر باتجاه مقعد فارس كانوا جميعا يعتقدون انه جالس معهم على مائدة الإفطار بينما كان عيسى وهو أصغرهم يدرك عكس ذلك وإلا لكان ملأ الدنيا ضحكا وضجيجا بمداعبات فارس.
كانت أنغام عودة والدة فارس والملقبة "بأم السعيد" تكابر أما أولادها فتخبئ دمعا في عينين ذابلتين وألما في قلب كسير وتطلب من طفلها عيسى ترديد أغنية فارس المفضلة التي طالما ردداها معا.
" لو كسروا عظامي مش خايف لو هدوا البيت مش خايف " كان عيسى يردد أنشودة فارس بطلاقة لا تتناسب مع صغر سنه وان عجز لسانه بفعل الدموع التي كادت تخنقه في إكمال الأنشودة حتى نهايتها.
تلك الأنشودة غناها فارس وهو يمارس هوايته المحببة في الدبكة الشعبية أمام طلبة المدرسة قبل استشهاده بساعة واحدة ثم جسدها بدمه عندما وقف تلك الوقفة التي أذهلت العالم على بعد أمتار معدودة من الدبابة الإسرائيلية غير عابئ بحمم نيرانها .
كان فارس طفلا عاديا يحب السبانغ ولحم الحبش يعشق الدبكة الشعبية ودروس الرياضة والدين الى أن استشهد ابن خالته "شادي" برصاص الاحتلال على معبر المنطار.فعندها تحولت حياته الى حزن يلفه حنين الى لقاء من فقده تقول والدته "قبل يوم من استشهاده شهدت صورته في التلفزيون وهو يقفل أمام الدبابة وطلبت منه ألا يكرر ذلك وإلا تعرض لضرب والده وقطع مصروف المدرسة عنه .
ولأن فارس لا يستطيع بحكم تربيته الكذب على والدته فقد قال أن ابن خالته الشهيد شادي أتاه في الحلم وطلب منه الانتقام وهو نفس الحلم الذي أتى والدته في إحدى الليالي عندما خرج إليها الشهيد شادي في المنام وطلب منها أن تسمح لفارس بالذهاب الى معبر المنطار .
وعن ذلك تقول أم السعيد "لم أكن خرجت بعد من صدمة فقداني ابن أختي الشهيد "شادي" ولذلك كنت أتوسل له ألا يذهب الى المنطار وأحيانا كثيرة كنت الحق به الى هناك وأعيده الى المنزل".
وصباح الخميس الموافق التاسع من تشرين الثاني أعيد فارس الى والدته شهيدا برصاصة من نوع 500 قطعت معظم شرايينه وأوردة رقبته.
ففي ذلك الصباح خرج فارس مبكرا من منزله يحمل بيده يحمل مقلاعا بعد أن جهز لنفسه إكليلا من الزهور زينه بصورته وبعبارة خطها بيده " الشهيد البطل فارس عودة " .
يقول صديقة رامي بكر كنت انتظره ككل صباح للذهاب الى المدرسة فكان على غير عادته معطرا يحمل إكليلا من الورد أخذه من بيت عزاء ابن خالته الشهيد شادي وقال لي ساعدني لكي اعلق الإكليل على باب المنزل .
في معبر المنطار يقول رامي أن فارس كان يتعمد تحدي الدبابة والاقتراب منها وأحيانا كان يقوم بممارسة هوايته في الدبكة الشعبية على بعد امتاز قليلة منها.وعندما سألناه لماذا يفعل ذلك كان يجيب بأغنية " لو كسروا عظامي مش خايف ولو هدوا البيت مش خايف ".
ترجل الفارس بعد أن سجل للتاريخ صورة طفل تحدى بعظامه ولحمه الطري دبابة ترجل الفارس ولا تزال الصورة تنطلق بأشياء وأشياء دم وعظام تقفز من أسرتها ومن بين ألعابها لتقاوم دبابة ترجل فارس وظل عيسى يردد من بعده بجانب مقعده الفارغ على مائدة رمضان " لو كسروا عظامي مش خايف.. ولو هدوا البيت مش خايف ".

ملاحظة : إستشهاد فارس كان يوم 9 نوفمبر
.....







التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 02-11-2007, 10:50 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

لستُ أدري كيف من الممكن للأطفال الأمريكان أن يتلقوا هكذا قصة حقيقية كإجابة على سؤال يتعلق باحتفالهم بعيد الهالويين ... هم يعتقدون أن عيد الرعب هو حالة سعادة خاطفة وسريعة تشبه الألعاب الشاهقة التي يركبونها ويشعرون بأنهم على وشك الانتحار ولكنهم يخرجون من اللعبة دون أن يصيبهم خدش واحد.. الواقع رهيب .. والاعلام الأمريكي يبتعد بهؤلاء الصغار الأمريكان عن كل مايحدث في الأراضي المحتلة كي لاتخدش أعينهم الجميلة مشاهد شهداء صغار مثلهم كانوا يوماً يلعبون..
إجابتك أستاذنا القدير عيسى عدوي تستحق ليس فقط النشر في هذا الحوار المتميز، بل ترجمته ونشره في الصحافة الأمريكية وغيرها كي يغيروا رأيهم بمفهوم العيد عندما تتعلق كلمة ( رعب) بضحايا حقيقيين وليس مجرد فيلم أمريكي هوليوودي مفبرك!!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 03-11-2007, 01:25 AM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: رد: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رولا زهران مشاهدة المشاركة
يسعدنا ان نلتقي بالشعر والأدب ليكون لنا متعة القراءة لمشوار شاعر رسم الابداع بتميز
.حرفه فنان، وكلامه مضيء
يجذبنا بالشموخ ، ويفيضنا بالحنان..
بــكــل حــب وإحــتــرام
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
.أحييك .
اسئلتي ??
ماذا يعني لك القلم ؟؟
? ?ومتى يتدفق قلمك!?
ومن الكاتب الذي تأثرت به في بداية مشوارك الادبي??
ماهي خططك و مباديئك التي تسير عليها ؟؟
كيف ترى المرأة كأديبة؟ و هل لها صفات أدبية تختلف عن الرجل ??

كل شخص يضع خطط وأهداف يحاول جاهداً تحقيقها . هل وصلت إلى هدفك ؟
وحققت ماتتمناه?

اثقلت عليك سامحنا

تحياتنا لك ايها
النجم الساطع ، ، والمشرف الكبير
مهما دونت أقلامنا من عبارات فلن توفيك ولو الجزء من حقك
فأخلاقك وروعة تواصلك مع أخوتك .
. جعلتنا نتتبع أثرك .. حفظك الله ورعاك وجعل الجنة مثواك .
مع فائق مودتي و احترام
الإبنة الغالية رولا حماها الله
شكرا لك على هذه المقدمة الجميلة والشعور الطيب وتمنى لك من الله دوام التوفيق والنجاح

أسئلة جميلة ....ستبدأ بمقاربتها قدر المستطاع
ماذا يعني لك القلم ؟؟
? ?ومتى يتدفق قلمك!?
ومن الكاتب الذي تأثرت به في بداية مشوارك الادبي??

القلم هو مفتاح العلم ....وبابه ...فقد ربط الله العلم به
". الذي علم بالقلم ..علم الإنسان ما لم يعلم .."
...فلا علم بلا قلم ..ولا بد لأي علم أن يقيد بالكتابة ...
فلم تعرف البشرية الحضارة إلا بعد أن بدأ ألإنسان يخربش بقلمه ..على الصخور والأشجار والجلود ..حتى إخترع الورق ..
ومن هنا فالقلم أداة الفكر في إيصال ما يريد وتسجيل خبرة الأجيال ..والتعبير عن خلجات النفس ...وحمله هو أمانة كبرى وخصوصا عند تبليغ الوحي لبشر ...فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ...لذا كان لا بد من إرجاع كل نص لصاحبه وتوثيق النصوص وتسجيلها مهمة صعبة من مهمات القلم .. لذلك أمر الله تعالى أن لا يضار كاتب ولا شهيد ....وأن توثق جميع معاملات البشر الجاريه مهما صغرت ....كذلك الدفاع عن العقيدة وكل ما يؤمن به الإنسان ..وسيلته الأولى القلم ...
فمقارعة الحجة لا تكون إلا بالحجة ...ومهما عددنا من ..مهام القلم فلن نفيه حقه ...لأنه أداة العلم ...ولا علم إلا به ...

أما متى يتدفق قلمي ...فهو في كل لحظة أحس فيها أن لدي ما أقوله ..أو يختلج في صدري ..فأضعه على الورق أو على لوحة المفاتيح ..ليتم تسجيله وتوثيقه ...والعودة إليه ..في ما بعد ..أما العمل اليومي
فلا يستغني عن القلم في أية لحظة

من هو الكاتب الذي تأثرت به في بداية مشواري الأدبي؟

سؤال جيد ولكن صدقيني إذا قلت لك ...لا استطيع ان أحدد كاتبا معينا تأثرت به ..فلقد قرأت للكثيرين وخصوصا من الكتاب العرب والأجانب ...من الجاحظ ...وابي الفرج الأصفهاني وابن عبدربه .إلى.. نجيب محفوظ وإحسان عبدالقدوس و يوسف السباعي وطه حسين وتوفيق الحكيم وجبران خليل جبران والمنفلوطي والمتنبي وجرير و الفرزدق . وأحمد زكي وأحمد امين .......والعقاد وباكثير ..وأنيس منصور ..ومن الأجانب تولستوي و دستويوفسكي وكولن ولسن والبير كامو ودريدا و وشكسبير وبلزاك وتشيخوف ...ومورافيا ...وجوته ..فقد أكون تأثرت بهم جميعا ...وهذا لا شك فيه .
فلم يكن يوجد كتاب في المكتبة إلا قرأته ...حتى بدأت اشتري الكتب الأجنبية لأن الكتب العربية لم تكن تأخذ وقتا معي في القراءة ...
فالقراءة هي عالمي الذي أعيش فيه ولا أتخيل يومي بدون قراءة أدبية كانت أم علمية

ماهي خططك و مباديئك التي تسير عليها ؟؟


أما المباديء التي أسير عليها فالحمد لله على نعمة الإسلام ....فهو مبدأي وطريقي ومحجتي ...
أسير عليه متقيا الله ما استطعت وشعاري هو كما تعلمين ..قل آمنت بالله ثم إستقم ...
لا أتنازل عن حق لي ...وأحترم حقوق الآخرين ....ووجودهم وفكرهم وأهم من ذلك أعتقد أن كل البشر في هذا العالم سواسية لا فرق بينهم إلا بالتقوى ...فهم على مستوى الإنسانية سواء ...ذكرهم وإنثاهم فهم مخلوقون من نفس واحدة ....

أما بالنسبة للخطط في الحياة فأحمد الله وأشكره على أن بلغني ما أحببت في هذه الدنيا فأنا أؤمن بتحديد الأهداف الصغيرة على طريق الهدف الأكبر والأستمتاع بتحقيها وصولا إليه ...فلله الحمد والمنه فقد من علي بالصحة والعافية والستر وزوجة صالحة وذرية أدعو لها بالتوفيق كما منحني عائلة رائعة افتخربها رحم الله أبي فقد كان رجلا عظيما حافظا لكتاب الله صابرا مجاهدا لا تأخذه في الحق لومة لائم ...لم تفته صلاة قط منذ كان في السابعة من عمره حتى توفاه الله هن 86 سنة
وأم قلت مثيلا تها .امد الله في عمرها وأعطاها الصحة والعافية وإخوة وأخوات ...بارك الله فيهم وفي أولادهم ...وعلى مستوى المهنة ...فمهنتي احبها وأعمل بها منذ 31 عاما ...
فالحمدلله والشكر لله على ما أعطى ....
هذا على المستوى الشخصي .....أما على المستوى العام ....فهدفي وأملي من الحياة أن أعود إلى بلدي وارضي وبيتي في زكريا وأن اصلي في مسجدها وأن ادفن بجوار أجدادي تحت ترابها ....

كيف ترى المرأة كأديبة؟ و هل لها صفات أدبية تختلف عن الرجل ??

المرأة مثل الرجل سواء بسواء فقد خلقا من نفس واحده ..
.
والأدب لا يفرق بين الرجل والمرأة لا في آليات الأبداع ولا في منابعه ولا في مصباته
إنما هي ظروف الحياة في كل مجتمع ومدى تمتعه بالحرية وارتفاع مستواه العلمي والثقافي تكون أسبابا في وضع بعض القيود على المرأة بشكل عام ...تجعلها محرومة من إستخدام نفس الوسائل التي يستخدمها الرجل في التعبير عن نفسه .
نحن العرب لنا الفخر أننا لم نكن نميز بين شاعر وشاعرة ..بل كانت الخنساء حكما بين الشعراء وسكينة بنت الحسين ..ناقدة من الطراز الرفيع وغيرهن كثير ...
ويتغير وضع المرأة بشكل عام ...دائما بتغير المجتمع ...وهذا سائد في كل مكان من العالم ..

كل شخص يضع خطط وأهداف يحاول جاهداً تحقيقها . هل وصلت إلى هدفك ؟
الحمد لله ....كما قلت لك على المستوى الشخصي أستطيع أن أقول أنني حققت لنفسي أكثر من 90% من الأهداف التي وضعتها ....
ولكن يبقى الأمل والهدف الأكبر ....أن أصلي في الأقصى وهو حر طليق ..ترفرف فوقه أعلام فلسطين . وأن أقضي بقية عمري في بلد آبائي وأجدادي قرية زكريا .....وأن ادفن في تل زكريا .عندما يحين الأجل ....






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 03-11-2007, 01:31 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

تحياتي الطيبة

الشكر والتحية للشاعرة الجميلة إباء على هذا الحوار المتواصل القريب إلى القلب .....

أستاذنا الشاعر عيسى عدوي
نثرت في أقلام مكنونات ذاتك ،، مشاعرك ،، وثقافتك الواسعة وعلمك ،، خالفتنا أحيانا واتفقت معنا أحيانا ،، وضعت أمامنا الكثير من الأسئلة والكثير من المواضيع للجدل ،، أصغيت إلينا بحس المعلم والموجه....
حق لي أن أقدم لك الشكر في هذه الزاوية
لي سؤال
حدثنا عن أساطير جدتي
تلك الرائعة التي كتبتها ،، والتي فيها ما فيها من حكايا الوطن والحب والحنين والإغتراب....
كيف سطرتها بهذه العذوبة وفيها الكثير من الشجن ؟؟
ومن هي تلك الجدة وكلنا لنا في إرثنا صور وحكايا لجداتنا رحمهن الله جميعا؟؟

أستاذي الكريم
مني كل التحية والتقدير






 
قديم 03-11-2007, 06:36 PM   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم خليل ابراهيم مشاهدة المشاركة
الشاعر والباحث الفلسطيني / عيسى عدوي
بداية اتقدم اليك بتحيتى وتقديرى
ودعواتى اليك بدوام الابداع
واسمح لاخيك ان يطرح عليكم هذه المداخلة :
هل انت من انصار قصيدة النثر ؟ ومارأيك فى قصيدة النثر ؟ وهل انت موافق على هذا المسمى ؟
نود ان تقدم الينا مقتطفات عما كتبته عن فلسطين الحبيبة ؟
أخي الكريم الشاعر والناقد الأستاذ إبراهيم خليل إبراهيم حفظه الله ورعاه
شكرا لك على هذه العواطف النبيلة بارك الله فيك

أما بخصوص سؤالك ...

هل انت من انصار قصيدة النثر ؟ ومارأيك فى قصيدة النثر ؟ وهل انت موافق على هذا المسمى ؟

فأعتقد ان جوابي قد يثير علي بعض أحبتي في أقلام خصوصا وان من انجح المنتديات التي في أقلام بين المنتديات الأدبية منتدى الشعر المنثور ...ولكني ساكون صادقا ولا اتكلم إلا بما اعتقد ...بداية أنا لا اوافق على مسمى قصيدة النثر وهذا ليس إنتقاصا منها ولا من قيمتها ...وإنما إحتراما للمصطلح العربي الذي يعرف القصيدة تعريفا يربطها بالشعر العربي الموزون ..رباطا لا انفصام بعده ....لذا لا أجد ضيرا في أن أتبنى تسمية لها تعطيها حقها من الجمال والبهاء ..ولنسمها مثلا " نثيرة" كما سماها أخي وصديقي الدكتور عمر خلوف
وهل في النثر ما يعيب حتى يكون له من نفسه جمال الصنعة ودقة المعنى و عمق الأخيلة ...
ومن جهة أخرى فإن قصيدة النثر أو " النثيرة" كما اسميها ...وجدت لها من المحبين كتابا ومتلقين ما يجعلها في غنى عن دفاع أمثالي أو هجومهم ...علما بأنني لا أهاجمها ولا أقف في طريقها بل أحترم وأقدر كتابها واستمتع بجماليات بعض النصوص التي تكاد تكون شعرا ..إذا اعدنا تعريف الشعر ...
أنا شخصيا اعتقد ان النثر العربي المعاصر قادر على أن يولد اشكالا جديدة رائعة من النثيرات وغيرها في حالة تخليه عن تبعيته للحداثة الغربية واشكال التعبير فيها ...عبر الشعر المترجم ...وبعده عن كل أوهامها من تكسير اللغة وتحطيم القواعد المتعارف عليها ..جريا وراء سراب أثبت فشله في تطوير شعر عربي معاصر ذي نكهة حداثية ..وذلك لفشل الحداثين العرب في نقل ..آليات التجديد والعمل من خلال التراث العربي العريق ...فلم نجن من كل ذلك سوى لغة نقدية فاشلة فشلت في نقل المصطلح الأجنبي وتطبيقه في بيئة العرب لأنها لم تأخذ بعين الأعتبار الظروف الثقافية والأجتماعية التي ولد في إطارها ذلك المصطلح وجاءت لتطبقه علينا ...تحت وهم الأصالة والمعاصرة ...فتاهت وتوهتنا معها ...
مما جعل النخب العربية تعيش في إطار وهم اللغة الجديدة التي إخترعتها ...دون اي مضمون ذي بال ..
تحيتي لك ...ولنا عودة

أما بخصوص ما كتبت عن فلسطين .....فكل ما كتبت يا اخي هو عن فلسطين
تحيتي لك






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 03-11-2007, 09:12 PM   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
كفا الخضر
أقلامي
 
الصورة الرمزية كفا الخضر
 

 

 
إحصائية العضو







كفا الخضر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

مرت هنا مرارا لاستمتع بالحوار الدائر
مع شاعر اقلام وصاحب الحرف النقي
استاذنا واخيناعيسى عدوي
استمتعت بكل ماتم طرحه هنا
وقفت هنا لأقول شكرا للاخت اباء والأخ سامر على هذاالحوار الثري
والشكر ايضا لشاعرنا المبدع على هذاالحضور الجميل
تحياتي لكل من مر هنا







التوقيع

 
قديم 04-11-2007, 08:16 PM   رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
عيسى عدوي
أقلامي
 
الصورة الرمزية عيسى عدوي
 

 

 
إحصائية العضو







عيسى عدوي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عيسى عدوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عيسى عدوي

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
تحياتي الطيبة

الشكر والتحية للشاعرة الجميلة إباء على هذا الحوار المتواصل القريب إلى القلب .....

أستاذنا الشاعر عيسى عدوي
نثرت في أقلام مكنونات ذاتك ،، مشاعرك ،، وثقافتك الواسعة وعلمك ،، خالفتنا أحيانا واتفقت معنا أحيانا ،، وضعت أمامنا الكثير من الأسئلة والكثير من المواضيع للجدل ،، أصغيت إلينا بحس المعلم والموجه....
حق لي أن أقدم لك الشكر في هذه الزاوية
لي سؤال
حدثنا عن أساطير جدتي
تلك الرائعة التي كتبتها ،، والتي فيها ما فيها من حكايا الوطن والحب والحنين والإغتراب....
كيف سطرتها بهذه العذوبة وفيها الكثير من الشجن ؟؟
ومن هي تلك الجدة وكلنا لنا في إرثنا صور وحكايا لجداتنا رحمهن الله جميعا؟؟

أستاذي الكريم
مني كل التحية والتقدير

شكرا لك ايتها الأخت الكريمة سلمى رشيد على كلماتك الرقيقة وشعورك النبيل
أما بخصوص اساطير جدتي رحمها الله ....فصدقيني أنها لم تكن أساطيرا بل قصصا من التاريخ تناقلها الآبناء عن الآباء حتى وصلتنا ...فقريتنا زكريا كما أسفلت ...بالأضافة إلى موقعها الجغرافي المتميز على تقاطع حدود أربع محافظات من محافظات فلسطين ...وهي محافظات القدس والخليل والرملة وغزة
كانت مسرحا لكثير من معرك التاريخ الخالدة ...منها معركة داود وجالوت ...ومنها معركة أجنادين والتي سماها العرب اليرموك الصغرى وخلطوا بينها وبين معركة اليرموك الشهيرة ....بسب وجود تلة قريبة من زكريا تسمى اليوم خربة اليرموك ...فكثير من الصحابة ذكر المؤرخون عنهم أنهم إستشهدوا في معركة اليرموك ...ثم يقال وقيل بعد ذلك وقيل إستشهد في أجنادين ...وموقع المعركة معروف حتى الآن يقوم عليه محطة بنزين في هذه الأيام ....

------------
إن تسلم خالد بن الوليد القيادة في الشام قادما من العراق انعكس بوضوح على النتائج فقد هزم ثيودورس في "أجنادين" وقد كان هذا الأنتصار نقطة تحول هامة في حركة الفتح العربي حيث أوجد إمكانية تحويل الغارات السابقة التي كانت تشنها الكتائب الأسلامية الى حملة متكاملة وتجميع القوى لحملة عسكرية شاملة للفتح الدائم لبلاد الشام.

أما " أجنادين" التي وقعت عندها المعركة فهي تقع عند خربة جنابة على مدخل وادي السمط من الجهة الجنوبية لتل زكريا وفي جوار البلدة الأثرية القديمة "تل اليرموك" أو "يرموث" ولذلك سميت معركة اجنادين "اليرموك الصغرى"مما جعل كثيرا من المؤرخين يخلطون بينهما خلطا شديدا.
علما بأن الرأي الذي استقر عليه المؤرخون أن أجنادين جرت سنة 13 للهجرة بينما جرت معركة اليرموك(هيرماكوس ) في السنة 15 للهجرة.
وهناك الكثير من الشهداء من الصحابة الذين استشهدوا فيهما فيذكر المؤرخون أنه استشهد في أجنادين ثم يضيفون وقيل استشهد في اليرموك وهذا صحيح لأن أجنادين كما أسلفنا سميت "اليرموك الصغرى) تمييزا لها عن معركة اليرموك الكبرى , حيث أن الموقع الذي وقعت فيه كان يسمى اليرموك أيضا.
وقدخلق هذا التناقض مشكلات للمؤرخين القدماء والمعاصرين حتى أن بعضهم قد ذكر معركتين بإسم معركة أجنادين الأولى كانت بقيادة " سيف الله المسلول" خالد بن الوليد والثانية كانت بقيادة "أرطبون العرب " القائد عمرو بن العاص . وسنحاول بإذن الله استجلاء هذا الأمر على قدر الأستطاعة.

يرجع سبب الأختلاف في تحديد تاريخ معركة اليرموك الكبرى الى الخطأ الذي في وقع في رواية سيف بن عمر ( تاريخ الطبري) حيث خلط سيف بين أخبار المعركتين أي أنه عرف بحدوث معركة أسمها اليرموك ولكنه لم يميز بينها وبين سابقتها "يرموث" فروى أخبار يرموث (أجنادين).معتقدا أنها (هيروماكس ) أي اليرموك الشهيرة.
وقد حاول المؤرخون استنادا الى تاريخ معروف وهو تاريخ وفاة أبي بكر الصديق رضي الله عنه في جمادى الثانية سنة 13 هـ (آب 634 م ) أي بعد وقعة أجنادين بوقت قصير ,أن يؤكدوا خطأ رواية سيف بن عمر.
وبما ان البلاذري وسيف يضعان معركة اليرموك بعد معركة أجنادين فإنهما يقولان أن خبر وفاة أبي بكر قد وصل الى المسلمين في أثناء معركة اليرموك.
وبما ان أبا بكر رضي الله عنه توفي في أواخر جمادى الثانية فإن خبر وفاته يجب أن يصل الى المسلمين في شهر رجب , حيث لم تكن توجد برقيات لاسلكية, لذا وجب أن تكون المعركة حدثت في شهر رجب , هذا إذا صدقنا الرواية التي تقول أن خبر وفاة أبي بكر وصل أثناء المعركة' فإذا حدثت المعركة في رجب ونحن نعلم أن معركة اليرموك حدثت في رجب عام 15 هـ فيكون سيف واصحابه قد غلطوا فوضعوا معركة اليرموك (هيرماكوس) بدل اليرموك (يرموث) التي حدثت في سنة 13 هـ. وبالفعل فإن البلاذري يعود فيذكر اليرموك مرة ثانية في رجب عام 15 هـ بعد أن ذكرها سنة 13 هـ.
وصل خالد بن الوليد بقواته الى أجنادين بعد ان فتح بصرى عاصمة الجولان على اثر عودته من العراق حيث فاجاء القوات الرومانية في بصرى والتي كانت قد استعصت على شرحبيل بن حسنة لكونها محصنة وبها جيش كبير من العرب المتنصرة وبعض حاميات الروم.
لذلك قرر خالد فتح بصرى كي لا تكون خلف ظهره عند لقاء الروم في اليرموك وقد عرف أهلها أنه لا قبل لهم بخالد فصالحوه فدخلها صلحا وبذلك كانت ثاني مدينة كبرى (بعد تدمر)يستولي عليها خالد منذ عودته من العراق.



وقد تبين لخالد أنه يوجد للروم في الشام يومئذ جيشان أحدهما في الشمال ومقره انطاكية وهو الجيش الثاني وقوامه مأتا ألف مقاتل, وجيش آخر في فلسطي قريب من الساحل وقوامه مائة ألف مقاتل في أجنادين جنوب الرملة وشمال بيت جبرين . فوجد نفسه بين جيشين عظيمين
أحدهما قريب في فلسطين لا يقف امامه إلا سبعة آلاف جندي مسلم في صحراء النقب بقيادة عمرو بن العاص يتحاشون اللقاء معه, والأخر بعيد في أقصى الشمال بالقرب من بلاد الروم مصدر الجيوش الرومية.
وكانت خطة هرقل(قبل وصول خالد من العراق) ان يتبع الفيلق الرابع الذي يقوده عمرو بن العاص في جنوب فلسطين ثم الأتجاه نحو "مؤتة" خلف خطوط المسلمين في اليرموك ليقطع خطوط الأمداد من الجزيرة العربية. وقد أستوعب خالد خطة هرقل وقرر أن يسارع بكامل جيشه لنجدة عمرو بن العاص ويقضي بالأشتراك معه على الجيش الأول الذي يقوده سرجيوس
في اجنادين ويتلقى الأمدادات عن طريق البحر وعن طريق طبريا قالناصرة فقيسارية , حتى إذا انتهى من الجيش الأول عاد ليواجه الجيش الثاني والذي بدأ يتحرك من أنطاكية ويتمركز في منطقة درعا, خاصة وأن عمرو بن العاص لم يكن بمقدوره مواجهة جيش الروم بسبعة آلاف جندي فقط ولذا كان يتجنب المواجهة مع الروم ويعتصم بصحراء النقب.
لذا قرر خالد أن تنسحب جميع القوات الأسلامية الرئيسية المتواجدة في منطقة بصرى عند اليرموك , وتتجه جنوبا لنجدة عمرو بن العاص ولمواجهة الجيش الذي يضايقه ويتعقبه ومن ثم العودة بعد تحطيم العدو ومعه عمرو للمواجهة الحاسمة والتي حدثت في اليرموك فيما بعد.
وحتى يصل خالد الى أجنادين كان أمامه طريقان:
الطريق الأول: يبدأ من الرمثا ويمر عبر جبال عجلون ويخترق نهر الأردن في الشمال نحو الغرب حيث بيسان ثم ينحدر جنوبا ويمربين القدس والرملة حتى يصل الى أجنادين.
والطريق الثاني: ينطلق من الرمثا واليرموك وينحدر جنوبا شرقي جبال عجلون ويمر بعمان ومضيق الكرك ثم يمتد حتى وادي عربة ثم شمالا عبر صحراء النقب فبئر السبع حيث يوجد عمرو بن العاص ثم يتجه شمالا الى بيت جبرين وأجنادين.




والطريق الأول هو الأقصر لكنه الأخطر أما الطريق الثاني طويل جدا إذ تبلغ مسافته ضعف الأول.فقرر خالد سلوك الطريق الثاني حيث أنه الأنسب والأصلح لأندفاع جيشه حيث يضمن له الوصول دون عائق الى حيث يوجد عمرو بن العاص وهذا ما حصل بالفعل. حيث انضمت قوات عمرو الى قوات خالد حيث اصبح عدد المسلمين أربعين ألفا, وكان على هؤلاء أن يقاتلوا مائة ألف من الروم بأجنادين ثم من بعد ذلك مقابلة ما بقي من الروم في اليرموك.
وقد أخفى خالد خبر وصوله الى المنطقة وطلب من عمرو بن العاص أن يتقدم بفيلقه وأن يبدأ القتال منفردا في أجنادين لكي يتوهم الروم أنه وحده في الميدان , وكمن خالد بجيشه الرئيسي مختفيا عن أنظار الروم في مكان قريب جدا من أجنادين.
وقد عبأ خالد جيشه للمواجهة باجنادين على النحو التالي:
1- الميمنة وعليها عبدالرحمن بن ابي بكر وقيل الضحاك بن قيس
2-الميسرة وعليها سعيد بن عامر بن خزيم بن ربيعة الجمحي القرشي
3-القلب لمعاذ ابن جبل
4- الساقة وعليها يزيد بن أبي سفيان
أما الفرسان وقد بلغ عددهم عشرة آلاف فقد قسمهم الى مجموعتين الأولى بقيادته والثانية يقودها شرحبيل بن حسنة.

وقد سارت خطة خالد كما أراد فقد اشتبك عمرو بن العاص مع الروم متظاهرا بأنه وحيد في الميدان . ثم ظهر خالد بقواته الرئيسية أثناء احتدام المعركة, ودارت رحى معركة تعتبر من أعنف المعارك التي جرت في بلاد الشام .

وقد أمر خالد قواته بإطالة مدة القتال لأنهاك قوى العدو حتى يسهل الأنقضاض عليهم وانزال الهزيمة بهم . وفعلاانتهت المعركة بتدمير جيش الروم تدميرا كاملا وقد قتل فيها عدد كبير من قادة الروم وفرسانهم أما من بقي منهم فقد هرب إلى القدس ودمشق وقيسارية للنجاة بأنفسهم.

ووصلت اخبار الهزيمة الى الأمبراطور البيزنطي,وكان وقتها مقيما في القدس يتابع المعركة,فتركها الى حمص ليواصل منها القتال ضد المسلمين, وأرسل خالد بن الوليد بالبشرى الى الخليفة أبو بكر, وهو على فراش الموت .
وقد استمرت موقعة أجنادين طوال يوم 28 جمادىالأولى عام 13 هـ (30 يوليو 634م ).ثم تبع ذلك معركة فحل في ذي القعدة من عام 13 هـ مرج الصفر في المحرم من عام 14 هـ وفتح دمشق صلحا في 15 رجب سنة 14 هـ الموافق 4 سبتمبر 635م. ثم تلا ذلك فتح صيدا وجبيل وبيسان وطبرية ثم بعد ذلك موقعة اليرموك الحاسمة في 6 رجب سنة 15 هـ (14 أغسطس سنة 636م). وتلى ذلك فتح حلب وأعزاز وأنطاكية ونابلس وسبسطية وعمواس وبيت جبرين ويافا ومرج عيون وعكا وعسقلان وقيسارية .

فقد كان طبيعيا أن تتجمع القوات البيزنطية في بيت المقدس بعد أن فقدت بيزنطة معظم مواقعها في الشام . فتم لعمرو بن العاص فتح مدن فلسطين في وقت قصير ,إذ تم صلحا فتح نابلس وسبسطية واللد وعمواس وبيت جبرين ويافا وعكا وعسقلان. وأقرت جميعها بالجزية والخراج وكان ذلك في سنة 16 هـ.(637م)وذلك بإستثناء كل من الرملة وغزة اللتين حاصرهما علقمة بن مجزر.أما قيسارية فقد حاصرتها جيوش معاوية بن أبي سفيان وتم لهم فتحها.
ولم يتبق بعد ذلك سوى بيت المقدس فضرب عمرو بن العاص ورجاله الحصار عليها لمدة أربعة أشهر ثم طلب أهلها الصلح على أن يكون الخليفة هو الذي يتسلم المدينة فكتب القادة الى الخليفة عمر بذلك. وتم فتح القدس في ربيع الأخر سنة 16 هـ الموافق مايو 637 م.

وفي أثناء إنشغال المسلمين بالحرب في المحور الشمالي كان الروم قد استعادوا السيطرة على أجنادين واسند الرومان قيادة حاميات الجند الى أحد اشجع قوادهم (الأرطبون) الذي اشتهر بالدهاء مما جعل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يختار لمواجهته رجل العرب الداهية عمرو بن العاص والذي اطلق عليه عمر بنفسه لقب (أرطبون العرب) فقال " لقد رمينا أرطبون الروم بأرطبون العرب فانظروا عما تنفرج" ولقد استطاع عمرو بن العاص الأنتصار على ثعلب بيزنطة واستعادة اجنادين التي كتب لها أن تشهد مرات ومرات صدامات دامية ومريعة بين المسلمين والروم. وذلك بالتنسيق مع القادة الأخرين الذين اتجهوا نحو غزة( علقمة بن محرز) وقيسارية( معاوية بن أبي سفيان وأخوه يزيد) والرملة واللد( أبو أيوب المالكي وأمده بدعم بقيادة عمارة بن عمرو بن أمية الضمري لقطع خطوط الأمداد). كما قام عمرو بتقوية الرتل الذي كان يحاصر القدس بقيادة (علقمة بن حكيم ومسروق العكي) وأرسل له مددا بقيادة محمد بن عمرو.

وقد انهزم الأرطبون مع ثلة من جيشه ودخل الى القدس ونزل عمرو بن العاص في "أجنادين",وانضم اليه علقمة ومسروق ومحمد بن عمرو وابو أيوب في أجنادين. ثم توجهت القوات الموحدة بقيادة عمرو بن العاص لحصار القدس وحدث ما نعرف من فتحها صلحا على يد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وقد قسم أمير المؤمنين عمر فلسطين الى قسمين اداريين فجعل علقمة بن حكيم على قسم منها وأنزله الرملة وعلقمة بن مجزر على القسم الآخر وأنزله "إيلياء".

ويوجد بجوار خربة جنابة مقام " الصالحي" وهو تخليد لشهداء الصحابة الصالحين الذين استشهدوا في معركة أجنادين كما يذكر كبار السن انه كانت توجد قرية بجوار واد بولص كانت تسمى "الأربعين" لأنه كما تقول الروايات فإن حوالي أربعين صحابيا أستشهدوا في أجنادين.





ومنهم أربعة عشر رجلا من قريش:

- عبدالله بن أبي الجهم القرشي العدوي

- نعيم بن عبدالله بن أسيد القرشي العدوي
-الحارث بن قيس بن عدي القرشي السهمي وأخوته
- أبان بن سعيد بن أحيحة بن العاص بن أمية
-عمرو بن سعيد بن العاص( أخو أبان)
- الفضل بن العباس (ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم ) - جزم البخاري أنه استشهد يوم أجنادين.وله مقام مشهور في الرملة , ولا يعقل أن يستشهد في اجنادين ويدفن في الرملة وأظن المدفون في الرملة هو " الفضل بن إسماعيل بن صالح بن علي بن عبدالله بن العباس الأمير الشاعر الذي قدم الرملة ومر على دير بولص والله اعلم"
- عبدالله بن الزبير بن عبدالمطلب الهاشمي (ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم)
-عكرمة ابن أبي جهل المخزومي
- مسلمة وقيل سلمة بن هشام بن المغيرة المخزومي
-هشام بن العاص أخ عمرو بن العاص
-الحارث بن هشام بن المغيرة
-هبار بن سفيان (أوإبن الأسود) بن عبد الأسد المخزومي
- نعيم بن صخر بن عدي العدوي
- طليب بن عمير بن وهب بن عبد بن قصي وهو ابن أروى بنت عبدالمطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد أختفى إسم اجنادين بعد تلك الواقعة فلم تذكره كتب الجغرافيين العرب ولا كتب الرحلات ولا كتب التاريخ ولم أعثر له على ذكر إلا في كتاب "شفاء القلوب في مناقب بني أيوب" ص 97 حيث يقول في أخبار سنة 596 هـ "ثم جاء الملك العادل إلى أجنادين القدس في تاسع عشر صفر وبقيا هناك إلى لآخر صفر ثم تركا المكان إلى مرج الصفر ثم سارا إلى راس الماء".

أما جدتي رحمها الله فكانت من صنف من النساء قد قارب على الأنقراض ..شامخة كالنخلة ..
لا تأخذها في الحق لومة لائم ....تقف مواقف الرجال ...وتساعد المجاهدين تنقل لهم الذخيرة والغذاء ...
توفي أبوها وهي صغيرة حيث كان ضابطا في الجيش العثماني وتوفي ودفن في بيروت ..فقامت بتربية إخوتها الصغار والمحافظة عليهم ...وأخذتهم في بيتها مع أولادها ....فنشا الجميع في أخوة حقيقة تمازج فيها الخال مع إبن أخته ...كانت رحمها الله شديدة في الحق ...لا تقبل الخطأ وتعاقب عليه ..كانت صارمة ...بحيث انها علمت كلب الحراسة على أن يحافظ على أقراص اللبن التي كان تجففها لتعمل منها اللبن الجميد ....يبعد عنها الطيور وما شابه ...تضع له طعامه في مكان معين ..فيأكل منه ويترك الباقي ثم يعود إليه إذا جاع ....وأقراص اللبن أمام عينيه لا يقربها ....
لا تقبل أن ياتيها إبنها أو حفيدها باكيا لأي سبب ..ترده وتحرضه حتى ياخذ بثاره ...وكانت تقول " أضرب وغمق الجرح ..لا بد من الصلح" ....عاشت وماتت في صلاة وقيام ...توفيت عن 86 عاما رحمها الله وأسكنها الجنة ..


..تلكم هي جدتي أم ابي الحاجة لطيفة محمود حماد أحمد عدوي






التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم
 
قديم 05-11-2007, 08:42 PM   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
رولا زهران
أقلامي
 
إحصائية العضو






رولا زهران غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

شاعرنا الرائع ووالدنا الفاضل

أقدم لك إعجابي الشديد بإحاطتك الغنية و الشاملة لجميع أوجه الأسئلة .
وهذا ما أثبتته اجاباتك العميقة الوافية
أجمل مافي إجاباتك إنها..تشبع القارء بكل معنى الكلمة
انك كنز وقاموس نستمد العلم والخبره منه
شكري ومحبتي واحترامي وتقديري اليك






التوقيع

 
قديم 05-11-2007, 08:47 PM   رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
بشار عريج
أقلامي
 
الصورة الرمزية بشار عريج
 

 

 
إحصائية العضو







بشار عريج غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى بشار عريج

افتراضي مشاركة: الشاعر والباحث الفلسطيني عيسى عدوي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

أستاذنا الشاعر عيسى عدوي
:
الى متى القطيعة بين المثقف والسياسي برأيك ؟!
ولماذا يتحول المثقفون من قاطعي أزرار الظلم الى ملمعيها عندما تضعهم السلطة بين يدي العنب
ومستعرصي الفرق النحاسية 000؟!
هو سؤال شائك ولكن أحب أن أرى رأيك
ثم سؤال آخر الا ترى أن الشعر قد فقد وظيفته النضالية وأصبح ذو قيمة جمالية كأشجار الزينة وتحف الصمديات في الصالونات ؟!







 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشطار الشاعر بين وهج البصيرة وتدجين البصر مالكة عسال منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 09-03-2007 12:18 AM
الشاعر الفلسطيني الزكراوي - خليل زقطان ....بقلم عيسى قراقع عيسى عدوي منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 1 16-11-2006 11:02 PM
الشاعر السوري جمال علوش في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 114 03-11-2006 11:34 PM
الشاعر والقاص الفلسطيني خالد الجبور في حوار مفتوح مع الأقلاميين د.سامر سكيك منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين 54 14-06-2006 08:52 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط