الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام > منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين

منتدى الحوارات مع المبدعين الأقلاميين كل شهر نحاور قلما مبدعا بيننا شاعرا أوكاتبا أوفنانا أومفكرا، ونسبر أغوار شخصيته الخلاقة..في لقاء يتسم بالحميمية والجدية..

موضوع مغلق

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-03-2010, 09:45 PM   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

من مخطوطاتك تحت الطبع:

• أسئلة الراهن وأجوبة الشعر: مقاربات سيميائية للقصيدة الجزائرية المعاصرة( دراسة نقدية موسعة).

هل لك أن تحدثنا قليلاً عن هذه الدراسة النقدية؟ ولماذا اخترت تحديداً القصيدة الجزائرية المعاصرة ؟ هل هناك سمات مشتركة بين الشعراء الجزائريين في إبداعاتهم ربما لم تجده في الشعراء العرب الآخرين؟ وهل يمكننا أن نعتبر هذه الدراسة نقداً للحركة الشعرية الجزائرية المعاصِرة ، أم اختيار نماذج شعرية للنقد وحسب؟






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 01-04-2010, 03:02 AM   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
رياض بن يوسف
أقلامي
 
إحصائية العضو







رياض بن يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

هذه الدراسة في الواقع ، كانت نواتها أطروحتي للماجستير ، و قد أضفت إليها عدة نصوص جديدة لشعراء شباب . ما يجمع تلك النصوص هو أنها كتبت في حقبة التحولات التي شهدتها الجزائر منذ اواخر الثمانينيات إلى زمن الشروع في إنجاز البحث أي سنة 1998 .ليست هناك سمات شعرية محددة ميزت الشعراء الجزائريين عن نظرائهم العرب ، بل أكدت في دراستي عمق و متانة الصلة التي تربط بين التجربتين الشعريتين في الجزائر و المشرق العربي ، و قد لاحظت ذلك من خلال استدعاء الرمز التراثي العربي الاسلامي المشترك ، و كذلك من خلال التناص مع الشعر العربي المشرقي قديمه و حديثه. إن الشاعر الجزائري ينتمي إلى الفضاء العربي الاسلامي و منه يستمد إلهامه و صوره بعفوية و صدق.
عن الشق الثاني من سؤالك أجيب بأنني اخترت نماذج معينة رأيتها تمثل أغلب تيارات القصيدة الجزائرية المعاصرة: العمودية ، و التفعيلية ، و النثرية . و لم تكن الدراسة استقصائية Exhaustive ، بل كانت انتقائية إلى حد ما ، و لكنها في الوقت نفسه شاملة لكل التجارب الشعرية الراهنة لأنها تناولت كل أشكال القصيدة المتاحة ، كما أنها قاربت أبرز المكونات النصية الحداثية للقصيدة المعاصرة في الجزائر أي الايقاع الخارجي و انزياحاته ، و الايقاع الداخلي في قصيدة النثر خاصة ، و الرمز بكافة أنواعه (و قد حاولت تصنيفه و استقصاء كل أو جل أنواعه) ، و التناص بنوعيه الداخلي و الخارجي (و هنا ينبغي أن نشير إلى أن أغلب الدراسات لا تهتم إلا بالتناص أو الحوار الخارجي للنصوص مع نصوص أخرى و لكنني استفدت من دراسة محمد مفتاح الرائعة :"دينامية النص" حيث يرصد فيها الحوار الداخلي للنصوص و كيف يتناسل النص داخليا .....) ، كما أنني انفردت برأي أذاعه أخي و صديقي و زميلي الناقد الدكتور عبد الغني بارة و تبناه في كتابه الصادر بمصرعن الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة2005 " إشكالية تأصيل الحداثة" حيث فرقت تفريقا حاسما ، لأول مرة ، بين نمطين من الشعر الصوفي و هما النمط المعجمي و النمط الملتزم.







 
قديم 05-04-2010, 08:09 PM   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض بن يوسف مشاهدة المشاركة
هذه الدراسة في الواقع ، كانت نواتها أطروحتي للماجستير ، و قد أضفت إليها عدة نصوص جديدة لشعراء شباب . ما يجمع تلك النصوص هو أنها كتبت في حقبة التحولات التي شهدتها الجزائر منذ اواخر الثمانينيات إلى زمن الشروع في إنجاز البحث أي سنة 1998 .ليست هناك سمات شعرية محددة ميزت الشعراء الجزائريين عن نظرائهم العرب ، بل أكدت في دراستي عمق و متانة الصلة التي تربط بين التجربتين الشعريتين في الجزائر و المشرق العربي ، و قد لاحظت ذلك من خلال استدعاء الرمز التراثي العربي الاسلامي المشترك ، و كذلك من خلال التناص مع الشعر العربي المشرقي قديمه و حديثه. إن الشاعر الجزائري ينتمي إلى الفضاء العربي الاسلامي و منه يستمد إلهامه و صوره بعفوية و صدق.
عن الشق الثاني من سؤالك أجيب بأنني اخترت نماذج معينة رأيتها تمثل أغلب تيارات القصيدة الجزائرية المعاصرة: العمودية ، و التفعيلية ، و النثرية . و لم تكن الدراسة استقصائية exhaustive ، بل كانت انتقائية إلى حد ما ، و لكنها في الوقت نفسه شاملة لكل التجارب الشعرية الراهنة لأنها تناولت كل أشكال القصيدة المتاحة ، كما أنها قاربت أبرز المكونات النصية الحداثية للقصيدة المعاصرة في الجزائر أي الايقاع الخارجي و انزياحاته ، و الايقاع الداخلي في قصيدة النثر خاصة ، و الرمز بكافة أنواعه (و قد حاولت تصنيفه و استقصاء كل أو جل أنواعه) ، و التناص بنوعيه الداخلي و الخارجي (و هنا ينبغي أن نشير إلى أن أغلب الدراسات لا تهتم إلا بالتناص أو الحوار الخارجي للنصوص مع نصوص أخرى و لكنني استفدت من دراسة محمد مفتاح الرائعة :"دينامية النص" حيث يرصد فيها الحوار الداخلي للنصوص و كيف يتناسل النص داخليا .....) ، كما أنني انفردت برأي أذاعه أخي و صديقي و زميلي الناقد الدكتور عبد الغني بارة و تبناه في كتابه الصادر بمصرعن الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة2005 " إشكالية تأصيل الحداثة" حيث فرقت تفريقا حاسما ، لأول مرة ، بين نمطين من الشعر الصوفي و هما النمط المعجمي و النمط الملتزم.
الشاعر والناقد المبدع رياض بن يوسف
جزيل الشكر لك على هذه التوضيحات والتفاصيل الرائعة في إجاباتك التي أثْرَت الحوار. نتمنى أن تحقق المزيد من التألق والابداع في مشاريعك الأدبية والنقدية. ومهما أطلنا مدة الحوار لن نفيه حقه. تبقى لنا لمسات صغيرة ربما ستكون همسات تود أن توصلها للقارئ :

بصمتنا الحوارية الأخيرة!
خلطنا بعض الأوراق والأحرف والأسماء لتقوم بصياغتها لنا من منظورك الخاص وبكلمات قليلة. فماذا تعنيه لك؟!..


1- مازلتَ تبحث عن ...
2- النص بعد الترجمة
3- عيناها
4- حنجرة الشاعر
5- جيلكم
6- طموح لم يتحقق بعد
7- قصة لم تكتمل
8 – سرتا
9- المعنى الأخير






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 08-04-2010, 06:07 AM   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
وفاء أمين
أقلامي
 
الصورة الرمزية وفاء أمين
 

 

 
إحصائية العضو







وفاء أمين غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر ICQ إلى وفاء أمين إرسال رسالة عبر AIM إلى وفاء أمين

افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

ومازلنا نواصل ونتأمل ونقرأ اوراق شخصيتك المتميزة
الشاعر استاذ رياض بن يوسف

وحاورتك الرائعة الاستاذة إباء إسماعيل

وحاصرتك ببعض المفردات التى ننتظر ردودك الغرّاء عليها
ولى ايضا بعض العبارات قالها شاعر عراقى:

الشعر لايُسقِط نظاما ولا يُنبِتُ فسيلة ـ ولكنه أيضا يبقى ضرورة روحية تُسهِم في تجميل الحياة أو التقليل من ثقل صخرة الهمّ ... صحيح انه شكل من أشكال الحلم ـ لكن الصحيح أيضا أن كل المنجزات العظيمة التي حققها الانسان كانت يوما مجرّد أحلام ... وربما هذا ماكان يقصده موريس ميترلنك في مسرحية العميان: (أنا لا أبصر إلا حيث أحلم)
فما تعليقك على هذا الرأى؟







 
قديم 08-04-2010, 08:43 PM   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


Ss7004 رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء أمين مشاهدة المشاركة
ومازلنا نواصل ونتأمل ونقرأ اوراق شخصيتك المتميزة
الشاعر استاذ رياض بن يوسف

وحاورتك الرائعة الاستاذة إباء إسماعيل

وحاصرتك ببعض المفردات التى ننتظر ردودك الغرّاء عليها
ولى ايضا بعض العبارات قالها شاعر عراقى:

الشعر لايُسقِط نظاما ولا يُنبِتُ فسيلة ـ ولكنه أيضا يبقى ضرورة روحية تُسهِم في تجميل الحياة أو التقليل من ثقل صخرة الهمّ ... صحيح انه شكل من أشكال الحلم ـ لكن الصحيح أيضا أن كل المنجزات العظيمة التي حققها الانسان كانت يوما مجرّد أحلام ... وربما هذا ماكان يقصده موريس ميترلنك في مسرحية العميان: (أنا لا أبصر إلا حيث أحلم)
فما تعليقك على هذا الرأى؟
جميلةٌ هي مداخلتك أستاذتنا الشاعرة وفاء أمين
لن أعلّق هنا
وبانتظار شاعرنا الناقد رياض بن يوسف
كي يقوم بالتعليق
خالص محبتي






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
قديم 09-04-2010, 07:21 PM   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
جلال الأحمدي
أقلامي
 
إحصائية العضو







جلال الأحمدي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

كنت دائما ما أقول لك لا تغب عنا !

لا أخفيك أشعر بالرضى حين تتواجد هناك ... مررت لإلقاء التحية .. فكن بخير أبدا



دام لك النقاء







 
قديم 13-04-2010, 10:17 PM   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الشاعر الجزائري رياض بن يوسف في حوار مع الأقلاميين

في نهاية هذا الحوار الغني والممتع مع الشاعر والناقد الجزائري المبدع رياض بن يوسف، نتقدم بجزيل الشكر له و لكل الأقلاميين الذين تركوا بصماتهم وأسئلتهم ومداخلاتهم القيمة لتضيء جوانب الحوار على مدى أكثر من شهر.
ولقاؤنا بكم سيتجدد مع مبدع آخَر يحلِّق عالياً في سماء الفكر والعلم والعطاء.
خالص تحياتي لكم
تحية الإباء والمحبة والإبداع







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 06:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط