الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر

منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر للخاطرة سحر و للنثر اقتدار لا ينافسه فيه الشعر، فهنا ساح الانتثار..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2023, 07:53 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي متصل الآن


افتراضي ذكريات معلم

٧خ

ذكريات معلّم.
.
**عدتُ الى البيت بدل الذهاب الى المدرسة ،،أحسسْتُ كأنّي فرغتُ من كلّ شيء ،،لقد أتيتُ على الستّين ،،وأشعر أن ظلّ الموت يلاحقني ،،،كأنّ أحدا يقول لي : لا يحقُّ لك السير بعد هذا الحدّ ،،الأحياء إلى هنا يمشون ،،وبعد هذا الحدّ يموتون ،، أنت اليوم تمشي بعد الحدّ ،،،،
.
،،نظرتُ إلى الأفق ،، فيه كلّ الصور ،، فيه صورة غرفة الصف التي كنت ،،أقول فيها ذلك الكلام ،، كنتُ أسمِعُهم بيت الشعر " ..ويهزّني ذكر المروءة والنَدى ،،،" ،،،أقول لهم ،،،: يحبّ هذا الشاعر المروءة والشجاعة والأحرار ،،ويكره الأنذال ويكره الجهل ويكره الكاذبين ،،،،،،،،وأسألهم : هل تحبّ أن تكون كاذبا ،،،لا ،، ،،هل تحبّ جاهلا لا يعرف شيئا ،،ويقولون : لا ،،،هل تحبّ المنافقين الذين يمنعون إزالة الأوساخ ،،! لا ،،،هل تحبّون جبانا ،،لايقول الحق ،، قالوا : لا ،،
.
وقلت لهم : هل تحبّون ذلك الطائر الحرّ الذي يغيب في أفق النور ،،،أم تلك الطيور الليلية التي تفعل في الظلام ،،،كلّ الرذائل ،،! قالوا : بل نحب ذلك الطائر الذي يسبح في الأفاق ،،،،،نحو الضوء
.
قلت لهم : هل تحبّون محمدا ،،قالوا : نحبّ الإسلام ،،ومحمدا .....،،هل تحبّون صلاح الدين ،،! نعم ،،لماذا ،،قالوا :،،لو رأى صلاح الدين القدس ،،،يحمل سلاحه ولا يتركه حتى يموت أو يحرر القدس ،،! ،،صلاح الدين يحرّر كلّ أسير ..ويحرّرنا ..!
.
،،وكنت أقول لهم : هل تحبّون عمر ،،،قالوا ،،نحبّ العدالة وعمر ،،! ،هل تحبّون عمر بن عبدالعزيز ،،قالوا : نحبّ الذي قاوم اغراء الدنيا ،،وغلب اللهُ في قلبه كلّ ما يحب ،،وأحببناه لأنه كان أفقر من المسكينة جارته التي كان ينفق عليها من بيت المال ،،وأحببنا قوّته فقد أخذ المال من اللصوص ،،وأعطاه للفقراء ،،،
.
،،قلت : وتحبّون خالد بن الوليد ،،،فقاموا من مقاعدهم ،،وقالو ا : نعم ،،،،،قلت : في نفسي : يا الله ،،ما أكبر عطشكم ،، للأبطال ،،،،
.
،،،ذهبتُ في الوادي ،،أنظرُ إلى الدنيا ،، كأنها ليست لي ،،وأنظرُ إلى الزهرة والقبّرة ،،والصخرة ،،أقول : أنتم ستظلّون هنا وأنا أذهب ،، وصارتْ حياتي خلفي ،،قد فرغتُ من كلّ شيء ،،،لم أصر وزيرا ولم أصر مديرا ،،،،كنت معلما أعلّم الأولاد معنى الحياة الحقَة ،،
.
،،تلك الحياة تراها ، بعد أن تنزع الأغلفة والأقنعة ،،،هي الحياة التي يحبّها الله ،،وليست الحياة التي أوجدها الكاذب والكافر ،،والمنافق والنذل والجبان ،،،كلّ اؤلئك أعداء الإنسان ،،،،،كنت ابحث مع طلّابي عن الله ،،،ونحن نرى كلّ جميل ومخلص وصادق
.
،،واؤلئك الصادقون قليلون ،،تراهم كما ترى قبّرة جميلة فوق ركام من الأوساخ ،،،،وكما ترى زهرة بريّة ،،،،في البرْد تحت الثلوج ،،!

وقلتُ وأنا أنظرُ خلفي إلى حياتي،،:،،هناك في السماء ،، رتب أخرى ،، وأناس يصطفون ،،لن أكون أوَّلهم ولن أكون آخرهم ،،سأكون ما نفعتُ وما صدقتُ ،،،سيصطف ايماني وصبري وما قلتُ وما فعلتُ ،،،،،أنا كتاب ،،أمام الله ،،في ذلك اليوم ،،أنا والوزير والجليل والحقير،، وليرحمنا الله
.
.
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي






التوقيع

عضواتحادالكتاب والأدباءالأردنيين والتجمع العربي للأدب./الأردن
..مدونتي https://www.blogger.com/blog/posts/6277957284888514056
..في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

 
رد مع اقتباس
قديم 07-10-2023, 08:56 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: ذكريات معلم

استمتعت كثيرا بهذه الخاطرة التي تطرقت إلى الكثير
إلى المعلم الإنسان ..
والذي هو وريث الأنبياء
في تهذيبهم النفوس وغرس المبادئ والقيم فيها
ما أعظمها من مهنة
وما أنبلهم من أناس .. !

عن سن الستين ..
كان والدي رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان يقول بالفارسية ( شست شكست ، هفتاد آفتيد )

أي أن في الستين ينكسر في المرء الكثير
وفي السبعين يسقط كورقة خريف ..

إلا أن الأمر ليس كذلك ، فنحن في الستين سنفرغ من كل شيء لننصرف إلى أنفسنا ..
نتفكر في أمرنا أكثر ، بعد أن كان همنا منصرفا في الكثير من قبل ..
نعم نصل عند محطة ما وننظر خلفنا ، ومن ثم نبدأ أجمل رحلة ألا وهي رحلة التأمل الذي يسمو بالروح عاليا
تسبح في الملكوت وقد تخففت من الكثير وغدت كسحابة بيضاء ..
كالعهن خفيفا تمر فوق الملكوت متأملة مسبحة
تدثر قلبا قطع دربا مديدا وآن له أن ينام متدثرا بصفاء الروح ..
آن له في نهاية الرحلة أن تصغي الروح إلى وشوشات صدفه ، آن للروح أن تسمع إلى ثرثرته وقد كان من قبل منغلقا يركض لا وقت له ليبوح ويستفيض ..

التقاعد والستين نهاية حياة وبداية حياة أخرى ..

حياة أكثر رفاهية للروح وللجسد
بعد أن انهكته السنون
إنه فرش وثير بعد أرق المسؤوليات وتعب الرحلة ..



أمد الله في عمرك بالصحة والعفو والعافية
وختم لنا جميعا بالرضا و عمل أصحاب اليمين
ممن لهم جنات النعيم ..

طبت أستاذنا الموقر / عبد الحليم الطيطي









التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 07-10-2023, 07:41 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي متصل الآن


افتراضي رد: ذكريات معلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
استمتعت كثيرا بهذه الخاطرة التي تطرقت إلى الكثير
إلى المعلم الإنسان ..
والذي هو وريث الأنبياء
في تهذيبهم النفوس وغرس المبادئ والقيم فيها
ما أعظمها من مهنة
وما أنبلهم من أناس .. !

عن سن الستين ..
كان والدي رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان يقول بالفارسية ( شست شكست ، هفتاد آفتيد )

أي أن في الستين ينكسر في المرء الكثير
وفي السبعين يسقط كورقة خريف ..

إلا أن الأمر ليس كذلك ، فنحن في الستين سنفرغ من كل شيء لننصرف إلى أنفسنا ..
نتفكر في أمرنا أكثر ، بعد أن كان همنا منصرفا في الكثير من قبل ..
نعم نصل عند محطة ما وننظر خلفنا ، ومن ثم نبدأ أجمل رحلة ألا وهي رحلة التأمل الذي يسمو بالروح عاليا
تسبح في الملكوت وقد تخففت من الكثير وغدت كسحابة بيضاء ..
كالعهن خفيفا تمر فوق الملكوت متأملة مسبحة
تدثر قلبا قطع دربا مديدا وآن له أن ينام متدثرا بصفاء الروح ..
آن له في نهاية الرحلة أن تصغي الروح إلى وشوشات صدفه ، آن للروح أن تسمع إلى ثرثرته وقد كان من قبل منغلقا يركض لا وقت له ليبوح ويستفيض ..

التقاعد والستين نهاية حياة وبداية حياة أخرى ..

حياة أكثر رفاهية للروح وللجسد
بعد أن انهكته السنون
إنه فرش وثير بعد أرق المسؤوليات وتعب الرحلة ..



أمد الله في عمرك بالصحة والعفو والعافية
وختم لنا جميعا بالرضا و عمل أصحاب اليمين
ممن لهم جنات النعيم ..

طبت أستاذنا الموقر / عبد الحليم الطيطي



........كلام جميل .. ولكنه متفائل جدا . والا ...فما هذه الأمراض التي اشعر بها.....وقد كتبتِ شعرا بديعا وأنت تصفين قلوبنا بعد الستين ولك الف سلام






التوقيع

عضواتحادالكتاب والأدباءالأردنيين والتجمع العربي للأدب./الأردن
..مدونتي https://www.blogger.com/blog/posts/6277957284888514056
..في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

 
رد مع اقتباس
قديم 08-10-2023, 08:53 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: ذكريات معلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحليم الطيطي مشاهدة المشاركة
........كلام جميل .. ولكنه متفائل جدا . والا ...فما هذه الأمراض التي اشعر بها.....وقد كتبتِ شعرا بديعا وأنت تصفين قلوبنا بعد الستين ولك الف سلام
صباحك السكينة والطمأنينة
أخي الأستاذ المكرم / عبد الحليم الطيطي

لا أدري بأي مزاج كتبت ردك ، لكنه جاءني باسما ضاحكا ، فضحكت كثيرا لردك الجميل هذا وأنت تقول : فما هذه الأمراض التي أشعر بها ؟؟!
هذه ضريبة رهافة الكتاب والشعراء
هذه قمة التفاعلات العاطفية على نمط ( التفاعلات الكيميائية ) مع المؤثرات والأحداث من حولك بقلب شديد الحساسية عالي تركيز الاندماج ..
وضمير يقظ زهاء ستين عاما .. ههه
ثم هذه الأمراض رذاذ طيب يضمخنا حتى الوصول إلى أعتاب الجنان فلا تبتئس ..

مارس الرياضة أخي
مهما وجدت الأمر شاقا حاول ممارسة الرياضة بالقدر المسموح لك ..
لا تهمل الرياضة فيها نوع من الانسجام بجمال الحياة والتمتع بها ..
مثلها مثل هذا الحرف البهي الذي تملكه
وبه تنسجم روحك مع مفردات الحياة
كذلك بالرياضة ينسجم بدنك وجسمك مع معاني الحياة ..



دعوت الله لك بطول العمر بالعفو والعافية والمعافاة الدائمة والستر في الدنيا والآخرة والفوز بالجنة والنجاة من النار ..

طبت وطاب بدنك وسلمت روحك ..






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 20-10-2023, 04:59 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي متصل الآن


افتراضي رد: ذكريات معلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة


صباحك السكينة والطمأنينة
أخي الأستاذ المكرم / عبد الحليم الطيطي

لا أدري بأي مزاج كتبت ردك ، لكنه جاءني باسما ضاحكا ، فضحكت كثيرا لردك الجميل هذا وأنت تقول : فما هذه الأمراض التي أشعر بها ؟؟!
هذه ضريبة رهافة الكتاب والشعراء
هذه قمة التفاعلات العاطفية على نمط ( التفاعلات الكيميائية ) مع المؤثرات والأحداث من حولك بقلب شديد الحساسية عالي تركيز الاندماج ..
وضمير يقظ زهاء ستين عاما .. ههه
ثم هذه الأمراض رذاذ طيب يضمخنا حتى الوصول إلى أعتاب الجنان فلا تبتئس ..

مارس الرياضة أخي
مهما وجدت الأمر شاقا حاول ممارسة الرياضة بالقدر المسموح لك ..
لا تهمل الرياضة فيها نوع من الانسجام بجمال الحياة والتمتع بها ..
مثلها مثل هذا الحرف البهي الذي تملكه
وبه تنسجم روحك مع مفردات الحياة
كذلك بالرياضة ينسجم بدنك وجسمك مع معاني الحياة ..



دعوت الله لك بطول العمر بالعفو والعافية والمعافاة الدائمة والستر في الدنيا والآخرة والفوز بالجنة والنجاة من النار ..

طبت وطاب بدنك وسلمت روحك ..
............................ألف سلام ...للأستاذة والأديبة الرائعة...ولكلّ لطفها وروعة حرفها






التوقيع

عضواتحادالكتاب والأدباءالأردنيين والتجمع العربي للأدب./الأردن
..مدونتي https://www.blogger.com/blog/posts/6277957284888514056
..في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

 
رد مع اقتباس
قديم 12-01-2024, 08:00 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد فؤاد صوفي
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحمد فؤاد صوفي متصل الآن


افتراضي رد: ذكريات معلم

أخي المكرم/ عبدالحليم الطيطي المحترم
مداخلتك أثارت شجوني ، فهي لا مجاملة فيها ، بل هي تبين الحق وتوضحه بشكل نقي وشفاف ، ومهنتك هي من أرقى المهن في الكون ، لا شك في ذلك.
لقد أديت عملاً شاقاً في عمر طويل ، والله بإذنه لن يظلمك أبداً.
من القلب لك تحية وكثير احترام.







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط