الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى الأدب العالمي والتراجم

منتدى الأدب العالمي والتراجم هنا نتعرض لإبداعات غير العرب في كل فنون الأدب.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2023, 03:45 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم التدلاوي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالرحيم التدلاوي متصل الآن


افتراضي المبدع عبد الله بوحنش يترجم شذرتي إلى الفرنسية مشكورا

يؤلبني الغروب على قلبي؛ وقلبي بقلب الفجر يتشبث.
**
Le coucher de soleil tourmente mon cœur ; et mon cœur s'accroche au cœur de l'aube.






التوقيع

حسن_العلوي سابقا

 
رد مع اقتباس
قديم 05-10-2023, 01:00 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: المبدع عبد الله بوحنش يترجم شذرتي إلى الفرنسية مشكورا

لغة شاعرية حالمة وصياغة مكينة
القبض على زمام اللغة ليس كافيا لإتقان الصياغة
وسرد معان واسعة في نزر يسير من حروف شاعرية وكلمات مقتضبات ..
هذه تحتاج احترافية وتمكن وأنت من الأقلام التي سلكت دربا طويلا فيها ..


جميل متألق ما قرأت هنا ..


لك التقدير والاحترام أستاذنا المكرم أخي / عبد الرحيم التدلاوي..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 05-10-2023, 01:05 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: المبدع عبد الله بوحنش يترجم شذرتي إلى الفرنسية مشكورا

وأنا أقرأ كلماتك الموجزة المكتنزة بالكثير من الشاعرية
تذكرت خاتمة لنص طويل نوعا ما كنت كتبته يوما ..

👇


هذا النهار وقف خلف نافذتي طويلا ..
كما كان النوم يقف خلف هودج الليل المترنح ..
أنا ما وعدته أن أتوسد راحتيه
كما لم أعد النهار أن أسلمه خدي ليمرر سناه على غض ورده ..
ما طويت دروب الليل عمدا
ولا ابتغيت من عينيّ الصبح ضوءا
ولا أسلمت لحجر السهد رأسي
فقلّم من أهدابي النعاس ..
لكن مزامير الفجر لي روح بعد روحي ..
مهما رفرف الحمام بسجعه وهدله في صمت ليلي
أو حامت الأطياف تستدر الدمع دمعي ..
لي في تراتيله الأخاذة ما يغمر بالنور قلبي ..
وإذا ما صدحت مآذنه ،
فكل ما في موج الليل يتحطم فوق صخرة الضياء
يبعثر عتمته ..
يغسل وجه كون تعفر بالأسى ..


عندها يقف هذا النهار
حاملا لي حزمة من سنا قطفها من روض الشمس ..
يقف طويلا وأنا أفتح نافذتي أخيرا ، وقد أفرغت قلبا تجذر فيه الليل حتى إذا ما محوت الليل منه ، ظن القلب أنه ليل ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 06-10-2023, 01:27 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم التدلاوي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالرحيم التدلاوي متصل الآن


افتراضي رد: المبدع عبد الله بوحنش يترجم شذرتي إلى الفرنسية مشكورا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
لغة شاعرية حالمة وصياغة مكينة
القبض على زمام اللغة ليس كافيا لإتقان الصياغة
وسرد معان واسعة في نزر يسير من حروف شاعرية وكلمات مقتضبات ..
هذه تحتاج احترافية وتمكن وأنت من الأقلام التي سلكت دربا طويلا فيها ..


جميل متألق ما قرأت هنا ..


لك التقدير والاحترام أستاذنا المكرم أخي / عبد الرحيم التدلاوي..
تقدير متبادل، أختي الفاضلة، راحيل.
شكرا لك على إسعادي بحضورك الرائع، وبتفاعلك القيم، وبإشادتك المشجعة.
حقا، أترقب إطلالتك بشوق، فرأيك يهمني كثيرا.
بوركت والامتنان.






التوقيع

حسن_العلوي سابقا

 
رد مع اقتباس
قديم 06-10-2023, 01:30 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم التدلاوي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالرحيم التدلاوي متصل الآن


افتراضي رد: المبدع عبد الله بوحنش يترجم شذرتي إلى الفرنسية مشكورا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
وأنا أقرأ كلماتك الموجزة المكتنزة بالكثير من الشاعرية
تذكرت خاتمة لنص طويل نوعا ما كنت كتبته يوما ..

👇


هذا النهار وقف خلف نافذتي طويلا ..
كما كان النوم يقف خلف هودج الليل المترنح ..
أنا ما وعدته أن أتوسد راحتيه
كما لم أعد النهار أن أسلمه خدي ليمرر سناه على غض ورده ..
ما طويت دروب الليل عمدا
ولا ابتغيت من عينيّ الصبح ضوءا
ولا أسلمت لحجر السهد رأسي
فقلّم من أهدابي النعاس ..
لكن مزامير الفجر لي روح بعد روحي ..
مهما رفرف الحمام بسجعه وهدله في صمت ليلي
أو حامت الأطياف تستدر الدمع دمعي ..
لي في تراتيله الأخاذة ما يغمر بالنور قلبي ..
وإذا ما صدحت مآذنه ،
فكل ما في موج الليل يتحطم فوق صخرة الضياء
يبعثر عتمته ..
يغسل وجه كون تعفر بالأسى ..


عندها يقف هذا النهار
حاملا لي حزمة من سنا قطفها من روض الشمس ..
يقف طويلا وأنا أفتح نافذتي أخيرا ، وقد أفرغت قلبا تجذر فيه الليل حتى إذا ما محوت الليل منه ، ظن القلب أنه ليل ..
قرأت النص منذ يومين، ولم أشأ التعليق عليك مخافة التشويش على جماله.
فعلا، خيال فسيح{إن جاز التعبير} ولغة شاعرية حالمة تعيد إلى الروح نقاءها، وتبعدنا عن منغصات الحياة، وتعيد إلينا الأمل لنواصل حياتنا بكل قوة، ولنجابه القبح بحب.
شكرا لك على هذا النص الفاتن، وعلى منحنا فرصة للحلم بواقع أكثر جمالا ورونقا.
تقديري.






التوقيع

حسن_العلوي سابقا

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط