الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-11-2022, 12:43 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،
.
.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آل القلم ورفاق الحرف الكرام،

فقد الشعر والوطن منذ أيام شاعرا ثائرا، وإنسانا نبيلا، عرفناه سامي الخلق، طيب القلب وجميل الروح
عرفناه أخا وأستاذا متواضعا رغم موهبته الفذة..
تميز د. نديم رحمه الله بحبه الكبير والعميق للوطن العربي وليس فقط لبلده فلسطين، وله من القصائد ما يسجل هذا في حب البلدان العربية جميعا
..
هنا نافذة عنوانها د. نديم حسين سأنقل فيها كل شيء عندي عنه رحمه الله، ونسجل فيها قصائده الرائعة ومواقفه الخالدة
..

كل التقدير






التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 12:51 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

د. نديم حسين القاسم












التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 12:55 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

دراسة لديوان « لو ينطق الشَّمال» للشَّاعر الدكتور نديم حسين

بقلم حاتم جوعية

مقدمة: ألشاعر والاديب المرحوم الدكتور "نديم حسين" من سكان قرية الرامة الجليلية وسكن فترة في قرية عسفيا - قضاء حيفا. حاصل على شهادة الدكتوراة في الطب وعلى شهادة البكالوريوس "B.A" في موضوع الفلسفة واللاهوت وعلم النفس.

يكتب الشعر والمقالات الادبية والسياسية والدراسات النقدية منذ اكثر من أربعين عاما. نشر الكثير من انتاجه الشعري والنثري في معظم صحف ومجلات البلاد، وكما عمل محررا في اكثر من جريدة ومجلة محلية، مثل: صحيفة "الميدان" و "الاخبار" وغيرها.

اصدر العديد من الدواوين الشعرية والكتب النثرية التي تضم العديد من المقالات التي نشرت سابقا في مختلف الصحف المحلية. ومن الكتب والدواوين التي اصدرها:

1- ديوان لو ينطق الشمال. 2- ديوان روح السكر الآتي. 3 - ديوان حاوليني مرة اخرى. 4 - فتوى لعين فاطمة. 5- يونس يهذي روحه. 6- مرايا الغريب.. وغيرها.

وسأتناول في هذا البحث احد ديوانه الشعري "لو ينطق الشمال" وسأركز الدراسة على بعض القصائد من هذا الديوان.

مدخل: الشاعر والأديب خالد الذكر الدكتور "نديم حسين"كان يحظى بشعبية وشهرة واسعة النطاق محليا، وقد كتب عن دواوينه الشعرية الصادرة العديد من الادباء والنقاد المحليين وأقيمت له عدة امسيات تكريمية وهو أهل لكل تكريم وحفاوة نظرا للمستوى الابداعي لديه وعطائه الغزير والمميز جماليا وفنيا.

اذا نظرنا من ناحية شكيلية لكتابات الدكتور نديم الشعرية نجده يكتب شعر التفعيلة الموزون، والشعر الكلاسيكي "العمودي" ويكتب ايضا القصيدة النثرية الحرة..وقد ابدع في جميع هذه المجالات.

وجميعنا يعرف ان الدكتور "نديم" يمتلك ثقافة واسعة في جميع المجالات العلمية والادبية، ويتقن عدة لغات اجنبية، كما انه مطلع على معظم الادب الغربي"الاجنبي" وعلى الادب العربي جميعه (القديم والحديث).
يتناول نديم في كتاباته جميع المواضيع: الوطنية والسياسية، والانسانية والوجدانية والفلسفية وحتى الغزلية والوصفية احيانا.

ولغة نديم في الشعر الحديث قوية جدا وجميلة ومتينة وجذابة للقراء. وهو يركز على القافية ويستعمل قوافي متعددة ويتفنّن في كيفية ترتيب القوافي، ويستعمل كثيرا التوظيفات الدلالية والرموز والايحاءات الجديدة والومضات الخلابة حيث أبدع بشكل مميز عن باقي الشعراء المحليين.

إن قاموس الدكتورنديم حسين الشعري واسع جدا ويختلف كثيرا كما ذكرتُ عن قواميس وعالم وخيال الشعراء الآخرين، فهو بدوره لا يكتفي أو يرضى بالقوالب الشعرية الجاهزة والمهيأة، ولا يأخذ اشياء أكل الدهر عليها وشرب او صورة وفكرة معينة مستهلكة ومستعملة كثيرا فيطورها كمعظم الشعراء القدامى والجدد.. بل العكس تماما، فكل ما يكتبه نديم هو جديد ومبتكر، وكل عبارة او جملة شعرية يكتبها في اية قصيدة له لا نجد شبيها لها او تقاربا عن غيره ابدا من ناحية نوعية الفكرة والتصوير البياني والبلاغي والاستعارة والابتكار. انه موغل جدا ومتعمق في التوظيف الدلالي وفي تطوير المفردات اللغوية والبلاغية وفي خلق ووضع الرموز والتشبيهات العميقة الجليلة والجميلة وفي اسدال هالة جميلة على شعره من الغموض والابهام المحبب والساحر. وكل من يريد فهم شعره بتوسع يجب ان يكون على مستوى عالٍ من الثقافة والاطلاع، ويكون ملمّا بجميع المواضيع والثقافات ودارسا للادب والتاريخ جميعه الغربي (الاجنبي) والعربي - القديم والحديث. ولكنه حتى الآن لم يأخذ حقه كما يجب من حيث الشهرة والانتشار على المستوى العالمي - فجدير بشعره ان يترجم للغات اجنبية عديدة ويدرّس في كل مكان.

وبالاضافة الى التوظيفات الدلالية والرموز في شعره نجد عنده بشكل مكثف العناصر الجمالية والفنية المتكاملة والعذوبة والطابع والنكهة الخاصة التي يتحلى بها شعره والجاذبية المتميزة الاخاذة - حيث كل انسان يقرأ له فيقرأ بشغف وبتمتع حتى لو كان ثقافة الشخص محدودة وسطحية لان كتاباته جميعها لها اريج وسحر خاص، وهذا هو الشعر السامي والراقي والناجح الذي يواكب الاجيال وتطور الشعوب. فشعرهُ يتجاوبُ
ويتناغم مع متطلبات وتطورات العصر من جميع النواحي الموضوعية والفكرية، والجمالية اسلوبا وتوجها وتجديدا الخ... وفي تقييم فلسفة الحياة.

فكل ما يكتبه حديثا ومبتكرا، فكل قصيدة يكتبها نجدها تختلف كليا عن سابقتها: في موضوعها وتوجهها ومعانيها، وكل قصيدة له عبارة عن عالم بحد ذاته مليء ونابض بالحياة والجمال والمعاني العميقة ومترع بالابعاد الفلسفية والنظرات الانسانية والشطحات الصوفية والعناصر الجمالية والفنية. وكما ان روح الدعابة والفكاهة والطابع التهكمي الساخر تتماوج في الكثير من قصائده.

ولنختر نماذج من شعره، يقول في قصيدة بعنوان: "ودمتم سائلين" – صفحة 9: (متى اراك مقلعا/ عن ذاتك المشاكسة/ يا صاحب القضية/ لكي تنام ليلة/ على فراش راتب شهري/ والراتب الشهري يا مناضلي الكريم/ مواظب وموجع حاسم/ كالعادة الشهرية.

والراتب الشهري/ كالمخبر السري/ مثابر/ وصامت كالعادة السرية!. ).

ويقول ايضا: جيم جواب/ جفت دناني يا بني سكر/ ونامت فوق مسراها الثواني/ ما نلت خبزا رغم كدّي!
سيدي/ يا حارس الافران/ مني ومن اقراني/ ما ذقت ملحا رغم مدي.
ويقول: يا بني سكر هلا/ من كان منكم/ ليس يرعى حق جار.
يا ايها الصغار/ من كان منكم/ يرفع الاكباد فوق رمح جاهلية وعار.
ويقول ايضا: يا بني خمر هلا/ قطعتموا رزقي/ فهل ستقطعون بعد ارزاقي/ لساني/ وجف من ذنوبكم شرياني.

والقصيدة طويلة وهي تهكمية ساخرة وجريئة وواقعية يعالج فيها الشاعر عدة قضايا انسانية وسياسية واقتصادية، ويستعمل فيها الكثير من الرموز والتوظيفات الدلالية الجديدة، مثل: يا بني سكر، بني خمر، ونطفة الاوثان. وينتقد في هذه القصيدة بشكل عام الذل والخنوع والتواطىء من اجل الراتب الشهري "المعاش".
وأما في قصيدة "من المحابر للحراب" ص 41 وهي قصيدة كلاسيكية على بحر الكامل والقصيدة تهكمية ساخرة وكوميدية نوعا ما، فيتحدث فيها عن موضوع الزعامات التقليدية الرجعية المتخلفة والقيادات السياسية التي تفتقر لكل المقومات القيادية من: فكر ثاقب راجح ومبادئ وقيم وحب الناس والنظرة للدمقراطية والوعي الثقافي والسياسي والحس الوطني والمبادئ والكرامة والمثل والالتزام القومي والوطني والمبدئي والانساني.. إلخ..

يقول في القصيدة:

(وجماعة "زعماؤها" ارض يبابْ
خون وحمقى لا ضمير ولا ثوابْ
فمعمّم تحت العمامة دِمنة
ومحكّم في الحكم لعنته صواب
ذا مستشار "أهبل" مستثقف
ذا قنصل يقعي على عتبات باب
وموظف "عال" شهادته خنا
صمم على خرس على هبل وناب
وترى "الزعيم" كظل قامته كبا
وصفيق وجه كان انسانا وتاب
ومفتش واش يفاجئ أمه
بوشاية عن ضرعها سبتا وآب)..إلخ...

انها قصيدة جريئة وواقعية، موضوعها من صميم واقعنا العربي المحلي ويصيب فيها كبد الحقيقة. والقصيدة عنيفة جدا وحادة وجيئة ومعانيها واضحة ومفهومة، فيتحدث الشاعر عن الوشايات والفساد الموجود والمتعفن في جميع الاجهزة والاطر الثقافية والسياسية والتوظيفية.. وكيف ان بعض الذين يتبوّؤون المراكز والوظائف والامتيازات وغيرها في عدد من المجالات والاطر والتنظيمات والاحزاب والمؤسسات هم اناس انهزاميون رجعيون بائعو ضمائرهم ووجدانهم يفتقرون للاخلاق والمبادئ والكرامة، فينالون المراكز والوظائف حتى الصغيرة والحقيرة منها عن طريق الفساد والرشى والكذب والزيف والخداع، وفي تخريب بيوت الغير وبخيانتهم وعمالتهم لوطنهم وقوميتهم. والقصيدة جميلة تهز المشاعر والضمائر الحية، ويشوبها بعض التشبيهات والاستعارات البلاغية الجديدة المبتكرة والجميلة.

واما في قصيدة بعنوان: "وصلت وما وصلت" ص 42 فيستعمل الكثير من التعابير البلاغية الجديدة والطريفة مثل: (طمي روحي)، قد اطلق طلق الصباح ريقه الشعاع، نحو جرح، عله يلتئم الجليل)

فجملة "اطلق ريقه الشعاع" لم يستعملها احد اطلاقا.. الخ

ومن قصائده الجميلة في هذا الديوان قصيدة بعنوان: "قام من بين الاموات" ص 64، وهي في ذكرى الموسيقار الكبير "سيد درويش" فيقول فيها: "من علم الكمان/ الاك يا مؤذن الالحان!

من اغرق الطاغوت في زوبعة/ مهزومة في قمقم الفنجان/ من علم النشيد كيف يوقظ السلاح في تثاؤب المضاهرة/ الاك يا معزوفة مفكرة/ ونغمة قديمة، قديمة معاصرة".

يشير الشاعر هنا الى اغنية "بلادي بلادي" التي كتب كلماتها ولحنها وغناها "سيد درويش" بصوته، وكانت النشيد الوطني لمصر زمن الانتداب البريطاني وكانت تنشد وتغنى هذه الاغنية في المظاهرات ضد الانجليز في مصر وهي شعار للتحرر من حكمهم، كما اصبحت هذه الاغنية نشيدا وطنيا للفلسطينيين فيما بعد في نضالهم وكفاحهم.

فسيد درويش كما يراه الشاعر هو المعزوفة المفكرة والمدبرة التي تبرمج وتهيئ وتعبئ الصفوف من ابناء الشعب المصري للنضال السياسي ضد الاستعمار والاحتلال.

ويستعمل الشاعر التكرار اللفظي لتحلية الجمل الشعرية مثل: "ونقمة قديمة قديمة معاصرة" ففي تكرار كلمة "قديمة" يؤكد على المعنى ويضيف للجملة جمالا لفظيا.

والقصيدة هنا على وزن الرجز ووزن الكامل.

ويقول نديم في نهاية القصيدة:

"يا ايها العربي صوبت السلام/ على غزالة نغمة فأسرتنا شمم الكنانة انجبك/ شبق النخيل تقمصك/ وجع الجزيرة رددك /. وتلخصت قصص الخلافة قبلة/ لثمت يدك
صب الفرات ودجلة الخير الاغاني في صداح جمّلك!
واذا، اذا قل لي بربك من اكون لكي اجافي موعدك؟!
واسمح لدمعة مؤمن بولوج نهر من فنون خلّدك!
فلسيد آذاننا! ولكل مغبون على وجه البسيطة قاهرهْ!).
ولنكتف بهذا القدر من استعراض القصائد.

واخيرا: كنا نتمنى للصديق الكاتب، والشاعر والاديب القدير المبدع الدكتور نديم حسين العمر المديد والمزيد من العطاء الابداعي الشعري والنثري. وها هو الآن يرحلُ رحلنا عنا بشكل مفاجىء بعد حياة حافلة بالعطاء الأدبي الإبداعي تاركا وراءه إنجازا وإرثا كبيرا من الأعمال الادبية الإبداعية..وقد كتبت أنا هذه الدراسة النقدية لديوانه (لو ينطق الشمال) قبل أكثر من 12 سنة وأعيد نشرها الآن بعد وفاته إحتراما وتقديرا لهذا الإنسان العظيم والشاعر والأديب القدير والمُميز والصديق والأخ العزيز... وأتمنى من الأدباء والنقاد المحليين أن يهتموا أيضا بأدبه وتراثه ويكتبوا عنه المقالات والدراسات المطولة لأنه شاعر وكاتب قدير ومبدع من الدرجة الأولى - محليا وعربيا - وكتاباتهُ تستحق كل الإهتمام والإجلال والإحترام..وإنَّ موته لخسارة كبيرة وفادحة للحركة الأدبية والثقافية ولكل محبِّي الشعر والأدب الإبداعي الراقي.. وبموته تفقدُ الساحة الادبية المحلية قامة أدبية باسقة وركنا هاما من أركان ثقافتنا المحلية.

.......

البحث منشور في ديوان العرب
بتاريخ السبت .12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022

https://www.diwanalarab.com/%D8%AF%D...A7%D8%B9%D8%B1







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:00 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

ربما لا يعرف الكثيرون أن د. نديم رحمه الله
هو شقيق الشاعر الكبير الراحل سميح القاسم

...
ولكن..
هكذا نُشر خبر الوفاة:

انتقل إلى رحمته تعالى في قرية الرامة الدكتور نديم محمد قاسم حسين، عن عمر يُناهز الواحد والسبعين عاماً.

سيشيع جثمانه بعد ظهر اليوم الثلاثاء 8/11/2022 الساعة الرابعة بعد الظهر.

تُقبل التعازي في بيت الشعب في قرية الرامة من يوم الاربعاء وحتى السبت، من الساعة الرابعة وحتى الثامنة مساءً.

لا اراكم الله مكروها بعزيز، انا لله وانا اليه راجعون







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:01 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

كسر الطريق خطاك

د. نديم حسين







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:03 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

رجلٌ ميتٌ يقول..

د. نديم حسين







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:07 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

لا عاش من أبكاك يا عمرُ...







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:14 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

اللهم اغفر له وارحمه وثبته عند السؤال وتجاوز عنه وأكرم نزله ..

وكلنا سنرتحل عن غربتنا هذه ونذهب إلى دار قرارنا ..
نرحل ويبقى أثرنا وتبقى حروفنا ..

اللهم فإن كان في آثارنا سهوا أو خطأ ، فإنا نطمع في مغفرتك وطيب رضوانك ترمم به صدع سهواتنا ..
وإن كان في آثارنا بتوفيق منك وسداد ما يرضيك عنا فتقبلها منا واجعلها لنا حجة ، وارفع بها درجاتنا يا حنان يامنان يا ذا الجود والكرم والإحسان ..



رحمه الله ، و رحمنا ( أحياء وأمواتا ) ..

بوركت يا أحلام العزيزة
وبورك الوفاء منك أيتها الكريمة ،❤️







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:17 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
اللهم اغفر له وارحمه وثبته عند السؤال وتجاوز عنه وأكرم نزله ..

وكلنا سنرتحل عن غربتنا هذه ونذهب إلى دار قرارنا ..
نرحل ويبقى أثرنا وتبقى حروفنا ..

اللهم فإن كان في آثارنا سهوا أو خطأ ، فإنا نطمع في مغفرتك وطيب رضوانك ترمم به صدع سهواتنا ..
وإن كان في آثارنا بتوفيق منك وسداد ما يرضيك عنا فتقبلها منا واجعلنا لنا حجة ، وارفع بها درجاتنا يا حنان يامنان يا ذا الجود والكرم والإحسان ..



رحمه الله و رحمنا ( أحياء وأمواتا ) ..

بوركت يا أحلام العزيزة
وبورك الوفاء منك أيتها الكريمة ،❤️

اللهم آمين

شكرا لك العزيزة راحيل حضورك الطيب
ودعاءك الجميل

محبتي






التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:18 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

فيلسوف العصر د. نديم بين السياسة والحب والفلسفة كان ضيفنا ...شيرين سباهي


الحوار المتمدن-العدد: 4011 - 2013 / 2 / 22 - 00:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية




شيرين : كيف تمكن أرسطو من أن يترك هذا التفكير في الغرب لمدة الفين عام المنطق الارسطي هو منطق هيمن على العالم الغربي لمدة 2000 عام

د. نديم :علم المنطق بدأ وتطور بعدة اعمال منها منطق هيكل 1812
المنطق الاستقراطي 1843
المنطق البرغماتي 1938 وغيره

شيرين : هل نعتبر الحدس علماً بحد ذاته وتحت اي بند من العلوم؟؟؟
د. نديم : الحدس هو هبة من الله تتبع النعكاس العميق في موضوع ما حيث تكون خلاصتها نصفها فكرة ونصفها تجرية وتأتي على طبيعة الحس

شيرين : كيف نميز الحدس عند البعض من الناس المتميزين بالذكاء

د. نديم : الحدس والذكاء شىء متشابك مع بعضه البعض ولكن الصدفة تلعب دورا مهما في ذالك ايضا
شيرين : هل نعتبر أنفسنا من الامم المتخلفة ولماذا وماهو معيار التخلف لأي مجتمع؟
د. نديم :كلمة التخلف هو تقويم وقرأة للشخصية وليس التحليل واختلاف المجتمعات اتى من اختلاف الطبيعة والتاريخ
العرب ليسو متخلفين بل هو شعب راقي جدا ولكن هناك ممانعات عدة هم شعب له اصالة والشعوب البدائية هي الاصل في اي امة كانت
التقدم هو احترام للقيم الانسانية العالية بغض النظر عن الحضارة الحديثة وخير مثال هتلر رجل بربري لكنه كان في وسط اوربا

شيرين :هناك مقولة معروفة لأبن تيمية وهي الذكي لايحتاج الى المنطق والبليد لا ينتفع به كيف يفسره لنا الفيلسوف نديم سراج الدين

د. نديم :الذكاء هو معيار لحل المشاكل والقضايا العادية يستخدم فيها عدة طرق وانواع من المنطق الفشل غير مربوط بالغباء

شيرين :لقد عمل العرب بالمنهج التجريبي بشكل فطري قبل أن يولد ابن تيمية وبقرون الأ يعطينا هذا الاولوية في أن العرب هم منشىء اولي للمنطق

د. نديم : المنطق ليس بدعة يونانية لكن الشعب الاوربي عرف فن النشل والتقليد ذكائهم اتى من ثقافات البحر المتوسط ووضعها في قالب منظم واسلوب جميل وطريقة دبلوماسية نفسية وهذا هو تفكير العالم الغربي وعلينا ان نتعلمه اذا كنا نريد الرقي

شيرين : انشغل الفلاسفة الطبيعيون ....في اصل الكون ودرجوا عدة اقتراحات كيف يفسر لنا الفيلسوف العربي الدكتور نديم ذالك؟؟؟

د. نديم : يوجد عدة نظريات في شرح اصل الكون وعلم الفيزياء يعمل بجد ونحن على الطريق والفلسفة هي مرحلة التكهنات والفرضيات
شيرين : هل نعتبر الفلسفة ....شىء غريزي في نفس الانسان

د. نديم : الفلسفة بمعناه الاصلي تعني حب الحكمة بدأت بالتعجب ومحاولة فهم أسرار الطبيعة وفي النهاية هي غريزة
وكل انسان هو فيلسوف وفنان بطريقته الخاصة

شيرين :ماهي القناعة..بالشىء وهل نعتبر القناعة الهام من القلب او هو تدرجي عقلي بالبحث في الشىء
د. نديم :القناعة هي انسجام القلب مع العقل وفي تناسق تام وتكتمل مع التجارب والشعور بحدود الوجود الانساني ...

شيرين : دكتور سراج لوسمحتي لي لأختراق روحك كرجل للساسية ....هل أنت معي في ان الحدث في الشارع العربي هو ليس بثورة
د . نديم : في شهر اكتوبر 2012 كان هناك مؤتمر كبير عقد في باريس وتطرقنا به الى مضامين الثورة في الشارع العربي اليوم والمعارضة والعصيان وكانت النتائج كالتالي
انه ما حادث في الشارع العربي هو نتيجة شعور شعبي نفسي عاطفي ارتجالي ينقصة الاطار الفلسفي للحدث والايدلوجية التي لم نجهد ايضا سبب اخر للغياب ومثال ذالك الثورة الفرنسية اتت من ثورة الادب والفكر والعلم مرتبطة بأعمال فنية وثقافية
شيرين : لماذا فشل المواطن العربي في ايصال صوته الى سلطة الرفض ...
د. نديم : لانه السلطة المركزية الصارمة في الدولة كان يقابلها ضعف على حساب المواطن لذالك نجد الرخي واضح المعالم وهذة المعادلة لم نتخذ بها في تفسيرنا السياسي وهناك مثل شرقي يقول اذا كان رئيسك قوي دير بالك على نفسك
واذا كان رئيسك ضعيف دير بالك عليه
والتصرف بين الحكام والعامة لم يأخذ طريقه الصح وهو الجلوس على المائدة المستديرة وفتح اسلوب الحوار الذي هو موضوع فلسفي علينا دراسته لحل مشاكل الشارع العربي
شيرين : هل فشلنا كعرب في أستيعاب لغة التغير ....وهل كانت الثورة هي الطريق االصح لهذا التغير
د . نديم : في دراستنا في مؤتمر باريس وعلى مثال الثورة الفرنسية ان كانت هناك رغبات في التغير بدل من الطريق الدموي واحداث سوريا هزت العالم بشكل مختلف وقد كان الطريق الدموي المستخدم في سوريا لم يكن ناضجا وسابقا عن اوانه ولكن هذة ارادة الله
فالثورة البيصاء لسقوط جدار برلين في 1989 هو خير مثال واقعي للتغير باسلوب ديمقراطي غير دموي سلمي بكل مافيه وهذة الفلسفة السياسية في الجذور الالمانية والنمساوية لم تدخل حتى الان في عقول النخبة العربية ....وللعلم للكثيرين ان العولمة ولدت من النمسا في فيينا في عام 1815 من السياسي النمساوي مترنش


شيرين : الاتعتقدون حضرتكم كفيلسوف عربي ....ان احداث الشرق الاوسط ليست بثورة بالمعنى الفلسفي
د . نديم : ان الفلسفة السياسية العربية وضعت الفلسفة الغربية معيارا لها والذكاء العربي الفكري لم يتسطع ان يعبر عن الوضع الفكري لبلده ومعادلة الفيلسوف هيكل هي
الواقع هو المعقول ....والمعقول هو الواقع
السؤال الان ؟؟؟ أي نوع من العقل يسيطر على انفسنا الان والعمل الفلسفي كالعمل النظري يحتاج الى عمل فني يجمع الصورة والمفهوم وهذا بدوره يعطي الصورة الحقيقية للواقع.

شيرين : ماهو الخط الاحمر في تكوين السياسي العربي
د . نديم :الرجل السياسي العربي مغلوب على امره وغير متأكد من مبادئه النظرية والعملية مازال لايستطيع تحمل حجم مشاكله وموازنتها لايجاد الحلول

شيرين : لماذا يتهم الاسلام بالارهاب وهل هذة التهم واقعية سياسيا
د . نديم : الاسلام نظريا دين صافي وواضح كباقي الديانات السماوية الاخرى وعلاقة الدين مع العقل هي علاقة فلسفية لتعريفة الالهية وقد دخلت في عدة مجالات ...في اوربا دخلت الفلسفة كمنطق في الدين

وقد قفزت به بأمتياز بعد أدخال الفن بالدين فالنصراني الشرقي أصيل
والمسيحي هو من جمع الفلسفة اليونانية مع الدين وهناك فرق كبير
والتعصب للدين لم يفتح المجال للحوار بين الدين والفلسفة وهذا العمل صعب بالوقت الحالي ينقصنا الحجج المناسبة
لذالك

شيرين : لو كنت حضرتكم في موقف بشار الاسد اليوم كبف تتعاملون في حل صراع السلطة
د . نديم : لوكنت في محل بشار الاسد لأخترت التحرير من عشق السلطة
شيرين : المعترك السياسي السوري ....هو مونتاج لساحة صراع السلطة الاتعقدون ان الخوف من القطب السوري اكثر من الطرف الايراني بالنسبة للطامحين بأسقاط سوريا
د. نديم : هذا سؤال سياسي دبلوماسي اكثر مما هو فلسفي وعلاقته بالمصلحة اكثر من المعرفة السياسية

شيرين : ماهي الكبوة التي وقعها بها بشار الاسد اليوم
د. نديم : الغلطة التي وقع بها بشار الاسد هو انه ترك مجال مهم من نواحي الحياة وهو الانسانية في الطب وفضل الدخول في المعترك السياسي العسكري
شيرين : هل تخمنون بأن صراع السلطانين في الدول العربية هو انذار لوجود الاسرائليون في الشرق الاوسط .

د . نديم : مشكلة الحكام العرب في التوجيه ومفهوم الزمان والصعوبات في التواصل بين المواطن والعالم الجديد.

شيرين : سؤال هل كان اعدام صدام حسين في اول ايام العيد اهانة للاسلام ام هو اهانة للعراق
د . نديم : صدام حسين رجل عراقي وطني وما حصل هو اهانة للشعب العراقي وحده فقط

شيرين : ماهو الخطاء في سياسية السيد نوري المالكي في قيادة العراق.

د . نديم : ليس عندي معلومات كافي عن الوضع في العراق لكني ارى رجال السياسة عامة كرجال الاطفاء من حريق الى حريق اكبر منه.

شيرين : هل نعتبر المرأة جزء مكمل للعملية السياسية في المملكة العربية السعودية.
د . نديم : السياسة في اي وطن من غير المرأة كالسير بقدم واحدة والمجتمع السعودية ينطبق عليه ذالك بقوة من البديهيات دخول المرأة الى ساحة السياسة لانها جزء منها

شيرين : بيد من الحرير تعال لنمر على جدائل النساء العربية ....وفسر كينونة الجمال العربي عند المرأة العربية
د . نديم : هذا السؤال شعري عميق واجد الصعوبة في الاجابة عليه واكون متلعثم امامه

شيرين : متى يعتبر الفليسوف العربي نديم المرأة بأنها عاشقة ماهي المعاير التي نصف عشق الانثى بها فلسفيا ...؟؟؟
د . نديم : العشق عند المرأة والرجل هو نوع من المصائب وهو الخط الاحمر لعقل الانسان وهو بداية للميتزابفريكية والتخيل
شيرين : هل انت مع مايقال انه لكيدهن عظيم؟؟؟؟؟؟

د . نديم : كيد المرأة يأتي من استفزازها الجواب ليس بالحرب بل بالحكمة وأزمة العاطفة يحتاج الى شىء جدي وأنسانية مكثفة للتعامل معها بنجاح

شيرين : هل من الممكن ان يروض الحب قلب النساء؟؟؟
د. نديم : الحب كالبركان الذي لايمكن التنبىء به...

شيرين : ماهي الفلسفة في دموع المرأة العاشقة؟.
الدموع هو تعبير عن شدة العاطفة اذا كانت صادقة فتأتي بنتاج مؤلم
اما عن كانت غير ذالك تسمى انا نية
شيرين : هل تختلف فلسفة الحب بين قلب المرأة عن الرجل ومتى؟؟؟
د . نديم :تختلف فلسفة الحب من حيث الدرجات والاولوية بين المرأة والرجل وهذا هو المنطقي

شيرين : لماذا نخاف الموت ؟؟

د . نديم لانه لا رجوع فيه لذالك نخافه
شيرين : الالم هل هو شعور ذاتي او طبيعية في الروح؟؟؟

د . نديم : الألم هو الوظيفة الطبيعية للاعصاب وتمثل الحيوية للأنسان ولابد التعامل معه لانه متغير متبدل وهو الاساس لوجود الانسان
شيرين : فلسفيا الخوف من لون الدم لدى الانسان سؤاء للرجل او المرأة كيف يفسرها لنا فيلسوف العصر الحديث الدكتور نديم

د . نديم : اللون عكس الشكل هو حسي ملموس وعلاقة الدم بالمرأة معروفة بايلوجيا من خلال الولادة والحيض معها تجارب كافية وهي غير الرجل
شيرين : المنطق في حيرة الانسان في الاختيار الا تسير على نقيض بين العقل والقلب؟؟؟

د . نديم :المنطق وسيلة والقلب لديه المنطق الخاص وهذا الاختلاف هو من يشدنا اليه
شيرين : متى يبدأ الانسان في التفكير بعد الخطاء او عنده

د . نديم : الطريق الطبيعي للتفكير هو يأتي من عمل الخطاء والتعلم منه
شيرين : الا تعتبرون ان الادمية هي ارقى نعم الله علينا كبشر ... ولماذا يرفض عقلنا العيش في القناعة الكونية

د . نديم : معرفة حدود التفكير هو الذي يجمعنا والشعور بالامان هو الراحة للتفكير
شيرين : في علاقة الانسان بوطنه اين نضع حدود الفلسفة وهل للفلسفة حدود
د . نديم : الفلسفة حب الحكمة وحددها سقراط بجملة ؟؟؟
اعرف بأنني لا اعرف
شيرين :ايهما بدأ قبل الاخر الفلسفة ام التاريخ؟؟؟

د . نديم : العقل يحدد التاريخ وليس العكس التاريخ هو تقويم للعمل الفكري ونتائج العمل
شيرين :السلام ....لماذا لانشعر به كغيرنا نحن امة العرب

د . نديم : السلام يحتاج الى الصبر وهذا ماينقصنا..

شيرين : المرأة كيف تعيش في فيافي الدكتور نديم سراج الدين

د . نديم : لقد كان حظي كبير بالحصول على المرأة المناسبة فهي كالزهرة تحتاج الى العناية واليد الطيبة وحسب المبدأ الرجل يحب في عينيه
والمرأة تحب في اذنها

شيرين : مالفرق بين السياسي ورجل الدين من حيث المنطق والتفكير.؟؟؟

د . نديم : علاقة السياسة بالدين علاقة قوية وصعبة جدا اهل الدين ليهم الصفات الجيدة الامانة الصدق علينا اظهارها ووضعها بالمكان المناسب بشريطة ان نعي حدوها بالعصر الحديث
والسياسي عليه ان يكون صادق بذالك يمكن التقالارب والتغلب على الصعوبات

شيرين : الحب هل هو اسمى درجات الانسانية

د . نديم : يوجد ثلاث مبادىء في الحياة
العقيدة الحب الامل والحب هو الاقوى بكل ذالك وهذا ماتعلمه الرجل من المرأة والعكس كذالك

شيرين : النسيان فلسفيا كيف نفسره
د . نديم : النسيان ضروري لانه عقل الانسان محدود وكل يشكي ضعف ذاكرة لكنه لايشكي ضعف عقل

شيرين : هل احتفاظ الذكرة بالوجع دليل على الهروب نحو الخيال
د . نديم : احتفاظ الذاكرة بالوجع شىء سلبي
علينا التغلب على ذالك وهو الافضل لنما كبشر

شيرين :كيف نقرأ الشعر؟؟؟

د . نديم : الشعر هو أعلى درجات التفكير الانساني وهو أعلى من العالم
الذي يفكر هو الشاعر ..فقط

دكتور نديم فيلسوف العصر الحديث ... اخذتنا الى مابعد الحدود لي معك حوار مكمل لأنه الحديث معكم شيق وشاق وطويل ..

احترامي لك شيرين سباهي







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:25 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

د. نديم القاسم يتحدث عن الشاعر سميح القاسم








التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 01:29 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، د. نديم حسين شاعرا وثائرا ،،

ودُمتُم سائِلينْ !

د. نديم حسين



" سِيْنٌ " سُؤالْ :
متى أَراكَ مُقْلِعًا عن ذاتِكَ المُشاكِسَهْ ،
يا صاحِبَ " القَضِيَّهْ " ؟!
لكي تَنامَ لَيلَةً على فِراشِ راتِبٍ شَهْرِيّ !
والراتِبُ الشَّهريُّ يا مُناضِليْ الكَريمْ ،
مُواظِبٌ ومُوجِعٌ وحاسِمٌ كالعادَةِ الشَّهريَّهْ !
والراتِبُ الشَّهريّ ..
كالمُخْبِرِ السِّرِّيّ ..
مُثابِرٌ وصامِتٌ كالعادَةِ السِّرِّيَّهْ !.

&&&&

متى تَنالُ زَوجَةً خَمْريَّهْ ؟
تَندَسُّ في أَحضانِها في خَيمَةٍ عَصْرِيَّهْ ؟
وتَنحَني كأَحدَبٍ مُخَنَّثٍ لَمَّـا تَمُرُّ
في رُواقِ بَيتِكَ الدَّورِيَّهْ !
ليُصبِحَ انحِناؤُنا مُواظِبًا ومُوجِعًا
كالعادَةِ الشَّهريَّهْ !!

&&&&

يا أَيُّها الرِّيفِيُّ يا ابنَ عابِثٍ بَسيطْ !
ليَغفِرِ اللهُ العَلِيُّ ذَنْبـَكْ !
وَليَحتَضِنْ برَحمَتَيهِ أُمَّـكْ !
شَريفَةً نَظيفَةً أُمِّيـَّهْ !
لِسانُها يَمتَدُّ مِثلَ حَوشِ بَيتِ أَهلِها
مِن مَشْرِقِ المُحيطِ حتَّى مَغْرِبِ المُحيطْ !
وَليَرحَمِ الباريْ أَباكْ !
طَوَّلْتَ يا هذا لِسانَ نارِكْ ..
حَرَّكتَهُ في مَوْقِعٍ كَواكْ !
لِحافُكُمْ مُقَلَّصٌ كفَرحَتِكْ ..
أَرجُلُكُم بِطولِ زِنْدِ سارِقٍ نَشيطْ .
كَدِّسْ ، سَلِمْتَ ، ما تَبَقَّى من ثُلوجِ هَمِّـكْ !
وَليَغفِرِ الرَّحمنُ حُزْنَ أُمِّـكْ .
كَدِّسْهُ جَمْرًا عاصِفًا على رُؤى العَشيرَهْ .
يا صاحِبي
يا ابنَ الجِبالِ والخَيالِ
والتَصاويرِ المُثيرَهْ .
لَو بِعْتَ ماساتِ الأَسى
لَعُدْتَ من سوقِ اليَتامى عاجِزًا
عن اقتِناءِ طابَةٍ صَغيرَهْ .
يا راكِلاً بخُفِّـكَ المُمَزَّقِ آلصَّغيرْ
في كُـلِّ يَومٍ إِسْتَنا
والكُرَةَ الأَرضِيَّهْ !.

&&&&

" جيْـمٌ " جَوابْ :
جَفَّتْ دِنانيْ يا بَنِيْ سُكْرٍ ونامَتْ
فَوقَ مَسْراها الثَّوانيْ !
ما نِلْتُ خُبْزًا رُغْمَ كَدِّيْ سَيِّدي يا حارِسَ الأَفرانِ !
مِنِّي ومِن أَقْرانيْ .
ما ذُقْتُ مَوجًا رُغْمَ بَحريْ ، قاتِليْ
يا نُطْفَةَ الأَوثانِ .
يا مَسْخَ أَرحامٍ وزانيْ !
هَلا بَني سُكْرٍ هَلا !!
مَن كانَ مِنكُمْ لَيسَ يَرعى حَقَّ جارْ !
يا أَيُّها الصِّغارْ !
مَن كانَ مِنكُمْ يَرفَعُ الأَكبادَ فَوقَ رُمحِ جاهِليَّةٍ وعارْ !
مَن كانَ منكُم يَنتَثِرْ أَيديْ المَكانِ والزَّمانِ ،
في لَظى الهَوانِ !
هَلا بَني خَمْرٍ هَلا !!
قَطَعتُمُ رِزقي ،
فهَـلْ ستَقطَعونَ بَعْدَ أَرزاقيْ لِسانيْ ؟!
جَفَّتْ دِنانيْ ،
جَفَّ مِن ذُنوبِكُمْ شِريانيْ !
فَلتَنهَضوا !
تَسَلَّقوا يا أَيُّها الأَقزامُ بُرْجَ قامَتيْ !
لا ،
لَنْ تَميْـلَ تَحْتَ عِبْءِ سُكْرِكُمْ كَرامَتيْ !!
سأَجلِدُ انحِلالَكُمْ بِهامَتيْ !
وأَقتُـلُ انحِرافَكُمْ عن سُنَّةِ الطَّحينْ !
وأُوقِظُ الحِكايَةَ التي تَنامُ في ثَرى " حِطِّينْ " !
هَلا بَني كُفْرٍ هَلا !!
يَظَـلُّ مُهريْ مُسْرَجًا يَرعاهُ رَبُّ المُؤمِنينْ !
بِكَسْرَةٍ وفَتْحَةٍ وصَحْوَةٍ وسِينْ !
في قَلبِها أَسنانُها وفَوقَهُ السُّكونْ !
وكَسْرَةٍ في إِثْرِها ياءٌ ونونْ !
هَـلْ تَفهَمونَ مِحْنَتي يا " سادَتيْ " ؟
هَـلْ تَفْقَهونْ ؟
وهاكُمُ حِكايَتيْ فدُمتُمُ يا قَومُ سائِلينْ !
ودُمتُمُ يا قَومُ سائِلينْ !!



8/1980







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط