الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي

منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي هنا توضع الإبداعات الأدبية تحت المجهر لاستكناه جمالياته وتسليط الضوء على جودة الأدوات الفنية المستخدمة.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-11-2022, 12:35 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ،، قراءةٌ في نص / (وردة) للمبدع منير مسعودي ،،

،، قراءةٌ في نص / (وردة) للمبدع منير مسعودي ،،

/

.
.

(وردة)


هوى على ركبتيه (يحاكي رشاقة الرجل الأبيض) ممسكا بكلتا يديه باقة ورد، نظر إليها قائلا :"أريد الصُحبة"
تركته عالقا في وحل الأسف، وتوجهت مسرعة إلى بستان منزلها، فشرعت تسقي الزهور



منير مسعودي






التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 14-11-2022, 12:36 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، قراءةٌ في نص / (وردة) للمبدع منير مسعودي ،،

مرحبا بكم أ/ منير


(وردة)

العنوان له مدلاولات عدة تتوافق مع النص،
فالوردة هنا هي هذه المرأة الشامخة،
لا تقتلها هبّات الريح، فهي أصيلة المنبت، قوية الفرع..

وهي كذلك تشير إلى ما بين يديه (باقة ورد) أراد بها إغراء امرأة عفيفة..
وربما غيرها من المدلولات أول التأويلات.
،
،
خلفية النص _كما أوحت لي قراءتي_ ترتكز على بعض المواقف التي تحدث أحيانا في مجتمعاتنا،
ومنها محاولة خلق علاقة ما غير شرعية بالطبع،
وساعد في انتشارها ما نلمسه ونعيشه من تطور تقني في وسائل الاتصالات والتواصل..
وربما كذلك تكون خلفية النص معتمدة على استضعاف بعض النساء والتعامل معهن حسب ما يظهر من ظروف اجتماعية، ولكن يكون لهن مواقف مختلفة عندما يتعلق الأمر بالعفة والشرف.

،
لغة النص وبناؤه..

الافتتاح بالفعل (هوى) يدل على أنه يعرف ما يفعل، وأنه قرر مسبقا تحركاته نحوها،
وكانت العبارة ما بين القوسين (يحاكي رشاقة الرجل الأبيض) عميقة الأثر هنا،
فهي تعني لي كقارئ أن هذا الشخص يفعل شيئا غير معتاد عليه،
وليس من أخلاقه أو ليس مما تربى عليه،
وطبعا (الرجل الأبيض) تعني الغرب وهنا قد نحيل المعنى إلى التطور التكنولوجي، بمعنى أنه تأثر بما يحدث في مواقع التواصل الاجتماعي

(نظر إليها قائلا: أريد الصحبة.)

استوقفتني كلمة (الصحبة)،
فهو لم يقل مثلا (الحب)، أو (الصداقة) بل (الصحبة)
وربما هنا قد كشف نواياه لها فما كان منها إلا ما كان من رد عليه

(تركته عالقا في وحل الأسف)
وهذه الجملة تدل على اكتشافها السريع لسوء نواياه، وسرعة ردة فعلها..
وتدل كذلك على أنها كانت حسنة الظن به، وهو من أساء وتلاعب بثقتها فيه
فندم على ما فعل...

(وتوجهت مسرعة إلى بستان منزلها)
فهو حصنها ودرعها، ومملكتها التي تحتاج منها العناية والرعاية

،
،
اللغة هنا متمكنة جدا وتعبر بكل سلاسة عن الغرض،
وهو وصف حالة تحدث في مجتمعاتنا الإنسانية بوجه عام، فمراودة امرأة عن نفسها ليس سلوكا عربيا بحت، بل هو سلوك إنساني، لكنه مجرم في ديننا وأعرافنا الشرقية
،
شكرا لك الأديب القدير أ/ منير مسعودي

أسعدني الإبحار في أجواء نصكم الهادف

تقبل تقديري وكل الاحترام


08-02-2022, 03:18 pm







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 16-11-2022, 05:59 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، قراءةٌ في نص / (وردة) للمبدع منير مسعودي ،،



وشكرا لك أحلام المبدعة
هذه القراءة ..
وهذا الجهد المبذول منك في التفاعل مع المواضيع
وإثراء الأقسام ..


شكرا للنص والناص
ومن سبر أغوارهما ..


بوركت يا أحلام وبورك فكرك ..







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 26-11-2022, 05:41 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ،، قراءةٌ في نص / (وردة) للمبدع منير مسعودي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة


وشكرا لك أحلام المبدعة
هذه القراءة ..
وهذا الجهد المبذول منك في التفاعل مع المواضيع
وإثراء الأقسام ..


شكرا للنص والناص
ومن سبر أغوارهما ..


بوركت يا أحلام وبورك فكرك ..

سلمت غاليتي راحيل
ودام بهاء حضورك

محبتي وكل الامتنان






التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط