الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء

منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء لتطوير قدراتنا اللغوية في مجال النحو والصرف والإملاء وعلم الأصوات وغيرها كان هذا المنتدى..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2022, 03:16 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


Icon2 اللغة المحكية في الإعلام العربي




إضافة إلى تعمد كثير من الإعلاميين استخدام اللهجات العامية بدلاً من العربية الفصحى في كثير من القنوات، يستبدل أكثر من يخاطبون المتلقين بالفصحى كلمات محكية بالألفاظ العربية الفصيحة، ومن ذلك:
- يقولون: "هكذا قرار" بدلاً من: قرار كهذا.
- يقولون: "هذا قرار غير مشجع بالمرة" بدلاً من: إطلاقاً.
- يحذفون "هل تظنوا ذلك؟"، بدلاً من: تظنون، و "هل تسمعيني؟" بدلاً من: تسمعينني.
معاملة جمع غير العاقل معاملة جمع المذكر، فيقولون: "وَصَف بوتن الدول الثلاث بأنهم محور الشرّ".
- إضافة لام قبل كلمة "وحْدَ": "عاد لوحدِه"، أو: "عادت لوحدِها"، بدلاً من: وحْدَه ووحْدَها.






 
رد مع اقتباس
قديم 04-05-2022, 03:12 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي





- استعمال "أبداً" بدل "قطّ" في مثل:
لم يُعثر عليه أبداً،
ولم تتوقف المحادثات أبداً.
فاللهجات العامية تستعمل: "أبداً" بصرف النظر عن زمن الفعل المنفي، في حين أنّ الفصحى تستعمل: "قطّ" إذا كان النفي لفعل ماضٍ و"أبداً" فيما عدا ذلك، فنقول:
لم يفعل كذا قطّ.
ولا يفعل كذا أبداً.
ولن بفعل كذا أبداً.






 
رد مع اقتباس
قديم 06-05-2022, 12:38 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي




- استعمال "سوياً" أو "سوية" بدل: "معاً"، ومن أمثلته:
سوف نعمل سويّة. وسيفعلان هذا سوياً.
وهذا استعمال خاطيء؛ لأنّ كلمة "سَويّ" في الفصحى تعـني: المستوي والمعتدل وغير الشاذّ، ولا علاقة لها بمعنى "سوا" في العامية.






 
رد مع اقتباس
قديم 07-05-2022, 01:48 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي




- استعمال صيغة تفاعل بدلاً من الفعل المبني للمجهول،
ومثاله قول الكثيرين: "تفاجأتُ" بدلاً من: "فوجئتُ".







 
رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 02:37 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي





- عدم التمييز بين المتكلم والمخاطب كما في:
كلامُك الذي قلتُه (وهو يقصد المخاطب)،
وفي ضوء ما سمعتُه أنت (فرفع التاء التي للمخاطب، وحقها النصب)، على الرغم من أن أبسط قواعد العربية أن تقول:
قلتُ (للمتكلم)، وقلتَ (للمخاطب)،
وسمعتُ (للمتكلم)، وسمعتَ (للمخاطب).






 
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2022, 01:47 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي





- ومن الأخطاء الدارجة نفي الفعل بعد "سوف"، فيقولون:
سوف لا تكون حرباً قصيرة.
وسوف لن تغيّر شيئاً.
وهذا مخالف للصياغة العربية، والصواب أن يقال:
لن تكون حرباً قصيرة.
ولن تغيّر شيئاً.







 
رد مع اقتباس
قديم 10-05-2022, 03:02 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي




- أدّى التشابه اللفظيّ بين بعض الكلمات إلى أخطاء مثل:
نصحه الأطبّاء بالخلود إلى الراحة (بدلاً من: الإخلاد)،
وسَيْفُهم مسلّط على رقاب الناس (بدلاً من: مُصْلَت، أي مجرّد من غمده)،
وضرب بذلك عَرْض الحائط (بدلاً من: عُرْض بضم العين، أي جانب)،
ودواء ناجح (بدلاً من: ناجع، أي شافٍ)،
وإطلاق العَنان له (بدلاً من: العِنان بكسر العين).






 
رد مع اقتباس
قديم 11-05-2022, 02:15 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي




- الجهل في التفريق بين المذكر والمؤنث، مثل استعمال "إحدى" بدل "أحد"، فيقولون:
إحدى الحواجز، وإحدى البرامج، وإحدى الأسباب،
بينما الصحيح هو استعمال: "أحد" في هذه الأمثلة وأشباهها، لأن مفردها: حاجز، وبرنامج، وسبب.








 
رد مع اقتباس
قديم 12-05-2022, 01:03 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي




- ومن الخلط بين التذكير والتأنيث كذلك: مطابقة ضمير الفصل للخبر بدلاً من مطابقته للمبتدأ، ومن أمثلته:
النقطة الأخرى هو التعامل مع الواقع،
والطريقة الوحيدة هو دعم المفاوضات،
والوسيلة الوحيدة هو استعمال القوة،
ولأن المبتدأ مؤنث كان ينبغي أن يقال: "هي" لا "هو".
وعلى عكس ذلك، فإن قولهم في مثل: تغيير النظام هي الغاية، حق الجملة أن يقال: "هو" بدلاً من: "هي".






 
رد مع اقتباس
قديم 13-05-2022, 01:09 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي



- من الخطأ الشائع القول:
"في العشرينات (أو الثلاثينات أو التسعينات) من القرن الماضي"
بقصد التعبير عن "العشرينيات" وأخواتها، وهي تشير إلى العقود (20 – 29، 30 – 39 ...)، في حين أنّ "عشرينات" تشير إلى المجموعات التي يتألّف كلّ منها من عشرين وحدة أو ثلاثين الخ. والصح أن يقال:
"في العشرينيات (أو الثلاثينيات أو التسعينيات) من القرن الماضي".






 
رد مع اقتباس
قديم 13-05-2022, 05:35 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي






- تقول المذيعة: الجميع يجتمعون حول المقبرة (بكسر الميم)، وهذا خطأ واضح، لأن الْمَكَانُ الْمُخَصَّصُ لِدَفْنِ الْمَوْتَى وإِعْدَادِ القُبُورِ لَهُمْ: مَقْبَرَةِ (بفتح الميم)، وجمعها: مَقَابِرُ.






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 14-05-2022, 02:09 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عوني القرمة
طاقم الإشراف
 
إحصائية العضو






عوني القرمة غير متصل


افتراضي رد: اللغة المحكية في الإعلام العربي






- استعمال "لا زال" بدل "ما زال" ومن أمثلته: لا زلنا معكم، ولا زالت تواجه الصعوبات، ولا زالت الطريق مغلقة، ولا زال لدينا بعض الوقت.
ومن الواضح أنّ الذين يقعون في مثل هذه الأخطاء يجهلون أنّ "لا" قبل الفعل الماضي تفيد الدعاء، كما في: "لا فُضّ فُوك". وجدير بالذكر أنّ هذا التركيب الفصيح موجود في العامية، فنحن نسمع باستمرار: "لا سـمح الله" و"لا قدّر الله".






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط