الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى العلوم الإنسانية والصحة

منتدى العلوم الإنسانية والصحة نتطرق هنا لمختلف الأمور العلمية والطبية والمشاكل الصحية و الأخبار والمقالات والبحوث العلمية وآخر الإصداؤرات العلمية والثقافية، إضافة إلى ما يفيد صحة المرء من نصائح حول الغذاء والرشاقة وغيرها..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-2021, 05:10 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جوود رابح
أقلامي
 
إحصائية العضو







جوود رابح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي خطورة إهدار الطعام وعلاقته بالزراعة

في مجتمعاتنا العربية في مختلف الدول يخلب علينا الطابع الإسلامي، ولهذا ينصح دائماً المواطنين بتناول أمور عدم شكر النعمة وإهدارها بشكل جاد، ولكن رغم هذا نرى لأن الطعام يهدر في العالم وفي الدول العربية كثيراً، ونحن دائماً ما نشجع المزارعين على الزراعة من أجل الحصول على فوائدها ومن أجل الحصول على الغذاء الذي نريده، فالعالم الآن يواجه زيادة كبيرة في الكثافة السكانية، وهو ما يفرض تحديات كبيرة علينا من أجل توفير الغذاء الذي نريده، وتوجد أساليب حديثة الآن تجعل الزيادة من المحاصيل الزراعية أمراً ممكناً مثل الزراعة داخل البيوت المحمية الزراعية يمكنها ان توفر للنباتات البيئة المطلوبة لكي تضاعف الإنتاج من المحاصيل الزراعية التي تزرع داخل البيوت المحميه التي يستطيع أي مزارع الحصول عليها من افضل مصانع البيوت المحمية حيث توجد بيوت محمية للبيع بالرياض يمكن لأي مزارع الحصول عليها من الرياض، كما توجد البيوت الزجاجية الزراعية غير مكيفة يمكن الزراعة بيها وأيضاً يوجد بيوت مكيفة يمكن الحصول عليها من أي شركة توفر بيوت محمية للبيع بأسعار مثالية وبجودة مرتفعة، ولكن لماذا لازلنا نهدر الغذاء الذي تعبنا من أجل أن نقوم بزراعته ومن أجل أن نحصل عليه ونتغذى عليه لكي ننمو بشكل جيد ونمارس حياتنا بشكل طبيعي .
الأمر ليس بالهين لأن العالم الآن يعاني من فقر في الطعام في العديد من الأنحاء حول العالم، وهذا الأمر في غاية الخطورة، لأن هذا العدد قابل للزيادة لأن الزيادة السكانية في ارتفاع مستمر، ولا توجد أبحاث أو توقعات تشير إلى عكس، ذلك، فينبغي أن نشعر بأن الهدر في الغذاء أمر في غاية الخطورة وغير مقبول بالمرة، لأننا نعيش في عالم واحد، وينبغي أن نشعر بغيرنا الذي يتمنى أن يصل له هذا الغذاء، فالآن نرى مجاعات تحدث بسبب نقص الغذاء في أماكن من العالم، وتوجد أساليب حديثة الآن تجعل الزيادة من المحاصيل الزراعية أمراً ممكناً مثل الزراعة داخل بيوت محمية زراعية يمكنها ان توفر للنباتات البيئة المطلوبة لكي تضاعف الإنتاج من المحاصيل الزراعية التي تزرع داخل البيوت المحمية التي يستطيع أي مزارع الحصول عليها من افضل مصنع بيوت محمية حيث توجد بيوت محمية للبيع بالرياض يمكن لأي مزارع الحصول عليها من الرياض.
وعلينا أن ندرك خطورة هذا الأمر، لكي نعمل على أن لا يزيد وعلينا ان نقوم بحملات توعية كثيرة حتى يرى العالم حجم هذه الكارثة التي لا ندري بها، وهذا ما قامت به الدولة الغالية المملكة العربية السعودية، عن طريق نشر فيديو منذ عدة أيام يتكلم عن هدر الطعم في العالم وفي المملكة، ففي المملكة نرى بأن شعبها العظيم يتميز بشدة كرمه ويحب أن يكرم ضيفة، وهذا يجعله يقدن الكثير من الطعام، والذي يزيد عن حاجة الضيف وهذا رمز للكرم والأخلاق، ولكن الطعام الفائض قد يرمى في القمامة بنسبة كبيرة، وهو الأمر الذي يزيد من إهدار الطعام بشكل كبير.
هل تعلم أن أربعة ملايين وستة وستون ألف (4.066.000) طن كمية الهدر الغذائي سنوياً في السعودية، وعلى الرغم من أن العالم يواجه تحديات توفير الغذاء للزيادة السكانية إلا أن الطعام المهدر عالمياً 1.3 مليار طن من الأطعمة سنوياً، لذا ننصح سكان العالم بعدم إهدار الطعام وتحضير الطعام على العدد المناسب، والنقصان الذي ينتج عنه قلة الأكل أفضل من الزيادة التي يهدر عن طريقها الكثير من الطعام.






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط