الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى أدب الطفل

منتدى أدب الطفل هنا يسطر الأدب حروف البراءة والطهر والنقاء..طفلنا له نصيب من حرفنا..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2014, 11:13 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

الضفدع المخدوع!


تنبيه للكاتب قبل القراءة: فكرة القُصصيْة هذه مُقتبسة من الأدب العالمي، أما الصياغة فهي للكاتب.

أرادت العقرب يوما اجتياز نهر سيَال إلى الجانب الآخر فاحتارت في أمرها و وقفت تبحث لها عن حيلة أو وسيلة توصلها إلى غايتها لتواصل مسيرتها العقربية.
و بينما هي تبحث و تدب رأت ضفدعا ينق بابتهاج و قد أعجبه صوته فأراد أن يشنَف مسامع الوجود بألحانه الشَجيَة : قررررررررررررر، قررررررررررررررر !
اهتزت العقرب فرحا و لوحت بإبرتها و حيَت الضفدع الطَرِب بابتسامة عريضة :
- صباح الخير يا سيدي الفنَان، طاب يومك !
نظر الضفدع إلى العقرب و أوجس في نفسه خيفة و أضمر في عقله الضفدعي ريبة، لكنه تماسك و ردَ التَحيَة بأدب:
- صباح الخير، و يومك أطيب يا سيَدتي !
- ما أجمل هذا اليوم !
قالت العقرب هذا و هي من الضفدع تقترب،و واصلت حديثها : و ما أجرى هذا النهر !
- نعم هما كذلك، قال الضفدع، و هو يتراجع محافظا على مسافة السلامة بينه و بينها.
- اقترب يا سيدي و لا تخف، إنني أريد منك خدمة تؤديها لي مشكورا.
- ماذا يمكنني أن أخدمك به و أنت المكتفية بنفسك ؟
- إنني أريد أن أعبر إلى الضفة الأخرى من هذا النهر و لكنني لا أعرف كيف أصنع، فهلا حملتني على ظهرك و عبرت بي ؟
تبسم الضفدع من قولها و قد ازدادت مخاوفه،
- و كيف أحملك على ظهري و أنت لا تصبرين على لدغ كل من يقترب منك؟ أتريدين إهلاكي؟
- اطمئن يا صديقي، إنني أعدك ألا ألدغك، و كيف أفعل ذلك و أنا محتاجة إليك، أتريد ان أغرق في النهر؟
- بودي حملك فهل تعاهدينني ألا تلدغينني؟
- نعم، نعم، أعاهدك، أعاهدك، تعال اقترب !
امتطت العقرب ظهر الضفدع و سبح بها في النهر و بينما هما كذلك إذ شعرت العقرب برغبة ملحة للدغ الضفدع و قد منحها ظهره الأملس.
مكنت العقرب نفسها على الظهر الممنوح و رفعت إبرتها إلى السماء و غرستها بسرعة و قوة في الضفدع الكريم: تك ! صرخ الضفدع من الألم و صاح:
أح ! آه منك يا غدَارة، لماذا لدغتني و قد وعدتني ألا تفعلي ؟ يا لك من خبيثة !
قالت العقرب و هي تسحب إبرتها ببطء: معذرة يا صديقي، لم أستطع مقاومة رغبتي في لدغك هذه هي سجيتي ! و لم تكمل كلامها فغرقتا معا.






 
رد مع اقتباس
قديم 09-02-2014, 06:04 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

شكرا على هذا الاختيار،
الأدب العالمي فيه قصص جميلة وذات عبر مفيدة
كنت أتمنى أن أجد الوقت اليوم لنقاش بعض الأمور حول النص الأدبي..

لا شك أن الصياغة جميلة، لكن أرى أن هناك بعض التعديل المناسب لها. وأدرك جيدا أن الترجمة تحتاج دائما لمراجعة لأن نقل النص من لغة إلى أخرى مسألة صعبة وهو بالضرورة ينتج نصا جديداً..

أدعو الله أن أجد فرصة قريبة لبيان رأيي الشخصي.. وهو لا ينقص بالتأكيد من جهدك الطيب.

مع تقديري







التوقيع

اللهم أغِث هذه الأمة.

 
رد مع اقتباس
قديم 12-02-2014, 02:40 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

السلام عليكم أخ محمد
ربما رأيت حضرتك على النص الأصلي الحكاية..
وأظن أن الكاتب لم يترجمها حرفيا بل سردها وأعاد صياغتها بقلمه الخاص ، وفي هذا فرق بين الترجمة وإعادة الإبداع
سيسرنا عودتك ، أتمنى أن تجد الوقت الكافي..
سيسرنا أن نضطلع على النص القصة الأصلي إذا وجدته باللغة الإنجليزية للقراءة باللغتين لمن يحب

شكرا لك الأستاذ الأديب محمد صوانه
شكرا للأستاذ الأديب حسين ليشوري
شكرا لكل من خط كلمة في عالم الطفل
ليزرع بذرة سنبلة تنبت الربيع القادم

تحياتي.







 
آخر تعديل فاطِمة أحمد يوم 17-03-2015 في 05:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2014, 12:32 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

القصة تحمل الكثير يا فاطمة من معان عميقة ومشهد واضح لخيال الطفل ..
اعجبتني القصة بصراحة
نقول في امثالنا الشعبية
العقرب لا تقرب .. والضفدع المسكين كان يعرف ذلك ولكن طيبته اوقعته في الشراك .. من ناحية اخرى العقرب لم يستطع ان يقاوم غريزته فكانت النهاية ذاتها .
شكرا لك فاطمة وللأستاذ حسن ,,
اشكر اخي محمد على اثراء الحوار.







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2014, 07:28 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

القديرة سلمى رشيد، سرني حضورك
نعم سلمى، فيها عبرة كثيرة فلا هي غيرت من طباعها السيئة ولا هو أحتاط بما يلزم؛ فحلت عليهما المصيبة معا

راقتني العبرة منها أيضا، إضافة للصياغة الجميلة
تقديري أستاذتي المحترمة وشكرًا لك.







 
رد مع اقتباس
قديم 14-03-2015, 12:31 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حسين ليشوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسين ليشوري
 

 

 
إحصائية العضو







حسين ليشوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
ثم أما بعد، إن مما يبعث الغبطة في قلب الكاتب أن يجد لما يكتب رواجا وقبولا عند الناس، وقد سرني كثيرا أن حظيت قصتي "الضفدع المخدوع" برضا الأديبة الليبية فاطمة أحمد فنقلتها إلى هنا في منتدانا الراقي هذا، كما سرني تفاعل الأديب محمد صوانه معها وتقويمه ورأيه القيم عن الترجمة من لغة إلى أخرى، مع الملاحظة أنني لم أترجم القصة من الأدب الأمريكي مباشرة ولكنني أخذت الفكرة من بعض الكتب المترجمة إلى العربية ثم صغتها بأسلوبي الخاص ولغتي؛ كما أشكر الأديبة سلمى رشيد على تفاعلها الإيجابي مع القصة.
هذا، وإنني أعتذر إليكم جميعا عن التأخر أكثر من سنة للرد، ويبدو أني غيابي عن المنتدى قد طال فعلا.
تحيتي إليكم جميعا وتقديري.







 
رد مع اقتباس
قديم 14-03-2015, 07:00 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

ماشاء الله قصة جميلة من قلم مبدع هادف رزين ..
أنت لم تتأخر أستاذنا الموقر / حسين .
مرحب بك دائما وأبدا ، ونسعد بك في كل حين ..
ربما لون اسمك أثار في نفسك أمرا ..
إلا أنه كثيرا ما يحصل تلقائيا ، وقد حصل سابقا مع أقلامي نشيط
سأستفسر لك عن الأمر ..


كن معنا ولا تغب ..
وتقبل الاحترام دائما وصادق الدعاء .







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 15-03-2015, 01:00 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

سيدي الموقر / حسين


قرأت رسالتك للتو هناك ..
وأود أن أخبرك أن صاحب الموقع هو الأستاذ / سامر هشام سكيك ..

أنا مجرد منتسبة مثلي مثل الجميع وترقيت للإشراف ..
مع أني ( بيني وبينكم ناوية أعمل انقلاب وثورة ع الرئيس سامر وأعتقله وأعتلي سدة الحكم ، وأنقل لنفسي ملكية أقلام ، لكن الحكاية محتاجة تكتيك وتخطيط سليم ) وبما أنك تفاءلت واعتقدت أني صاحبة الموقع هأنا أسررت إليك بالأمر ، وحاليا أنا ماضية في جمع سريتي الخاصة وأنصاري وأظنك ستكون منهم ..


أوصلت استفسارك للسيد / سامر أستاذي الكريم وسيتدارك الأمر ما أن يقرأ الاستفسار بإذن الله .







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 15-03-2015, 02:22 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حسين ليشوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسين ليشوري
 

 

 
إحصائية العضو







حسين ليشوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
ماشاء الله قصة جميلة من قلم مبدع هادف رزين ..
أنت لم تتأخر أستاذنا الموقر / حسين .
مرحب بك دائما وأبدا ، ونسعد بك في كل حين ..
ربما لون اسمك أثار في نفسك أمرا ..
إلا أنه كثيرا ما يحصل تلقائيا، وقد حصل سابقا مع أقلامي نشيط
سأستفسر لك عن الأمر ..
كن معنا ولا تغب ..
وتقبل الاحترام دائما وصادق الدعاء .
أشكر لك أختي الأديبة الراقية راحيل الأيسر ترحيبك الكريم بأخيك المتعثر.
ثم أما بعد، إن لون اسمي لم يثر فيَّ شيئا فأنا باهت مثله وإن الألوان لاتعكس "لون" المُلَوَّن بها و الفالح حقيقة مَن صنع لنفسه لونه الخاص بالكتابة والتفنن الأدبي وليس مَن يُمَنُّ عليه بلون حتى وإن كان بلون الإبريز الخالص، هذا وقد "تسوّد" اسمي بعدما "ترمّد" والحمد لله على عودة الأمور إلى مساقها الصحيح (^ل^).
سأحاول الحضور ما أسعفتني الظروف فالصحة لم تعد كما كانت قبلا.
أكرر لك، أختي الكريمة، شكري على الترحيب.
تحيتي إليك وتقديري.







 
رد مع اقتباس
قديم 15-03-2015, 02:40 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
حسين ليشوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسين ليشوري
 

 

 
إحصائية العضو







حسين ليشوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة
سيدي الموقر / حسين
قرأت رسالتك للتو هناك ..
وأود أن أخبرك أن صاحب الموقع هو الأستاذ / سامر هشام سكيك ..
أنا مجرد منتسبة مثلي مثل الجميع وترقيت للإشراف ..
مع أني ( بيني وبينكم ناوية أعمل انقلاب وثورة ع الرئيس سامر وأعتقله وأعتلي سدة الحكم ، وأنقل لنفسي ملكية أقلام، لكن الحكاية محتاجة تكتيك وتخطيط سليم ) وبما أنك تفاءلت واعتقدت أني صاحبة الموقع هأنا أسررت إليك بالأمر، وحاليا أنا ماضية في جمع سريتي الخاصة وأنصاري وأظنك ستكون منهم ..
أوصلت استفسارك للسيد / سامر أستاذي الكريم وسيتدارك الأمر ما أن يقرأ الاستفسار بإذن الله.
شكر الله لك سعيك الحميد أختي الأديبة المتميزة راحيل.
لقد تم حل المشكل بعد تصحيح خطئي الإجرائي والحمد لله رب العالمين.
كما أشكر لك ثقتك الكبيرة بالشيخ العجوز وما أسررتِ به إليه من خططك المستقبلية ونيتك للإطاحة بأخينا العزيز سامر سكيك بيد أنني أعلمك الآن وهنا وأمام الملأ وجهارا نهارا، مع أننا في الليل، أنني لست معنيا لا بالانقلابات ولا بالثورات ولا بالمظاهرات فأنا رجل مسالم حتى النخاع العظمي، وليس الشوكي، والذي لم يبق منه الكثير بسبب الشيخوخة والهرم و ... ضعف القَدَم و كثرة الجُبْن، "الـ cheese"يعني!
طابت أوقاتك بكل خير وأسأل الله لنا جميعا التوفيق لخدمة اللغة العربية والأدب العربي، اللهم آمين.
تحيتي إليك وتقديري وشكري المتكرر.






 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2015, 06:14 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية فاطِمة أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







فاطِمة أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

شكرا للأخ الأستاذ الأديب الدكتور حسين ليشوري على المرور على النص وإعادته للواجهة
لعلي من الذين يحبون إعادة إبداع قصص التراث و الأدب العالمي بروح العصر وأشجع من يرغب عليه ، ومن الذين يحبون الهدف في المبنى والغاية السديدة في القول الحسن
فيصيب الأدب من هذا وذاك .. فكرةً وأسلوبًا.

ومن دواعي سروري أن يكتب أدباءنا، ذوي القدرة والذائقة منهم على الأخص، أن يكتبوا في هذا المجال الراقي من الأدب
هو راقي بهدفه وأهدافه ومضمونه وغاياته
ولولا ما أرى من تجاهل دولنا العربية وغياب الخطط المنهجية للصعود بثقافة الطفل وأحلام الطفل وطموحات وتطلعات الطفل
لكان في قلبي الكثير من العتب على مبدعينا على عدم خوض غمار هذا الصنف الأدبي أو عدم التعمق فيه أو غض النظر عن التخصص فيه

لذلك فإني أرضى من الكتاب إطلالة خفيفة على هذا العالم الراقي، أدب الطفل.. لبضع مرات أو أحيانًا
ولو تم الأمر بغير قصد وعفوا
لعلي سألت الكاتب المستشار الأدبي، حسين ليشوري عن "الأطفال الكبار" مرة (معناها) وأظنني فهمت أنه لم يخصصها للأطفال حصرًا
كما كتبت الكاتبة الأديبة مها راجح كتابات أدبية رأيت فيها عالمًا جميلًا غنيًا للطفل وتخيلاته
أظن أني أضفت لها قصة هنا أيضًا بعد أن عجزت عن التسجيل في المنتدى حينها تلبية لدعوة لي

"الأطفال الكبار" عموما تذكرني بقصص قرأناها صغارًا ثم كبارًا وأسعدتنا قراءتها في الحالين
أسلوب الكاتب قدير لا شك والمعنى غني بالفكر
وهذه القصص وغيرها الكثير تنتظر دورها لتُقدم للطفل العربي بأسلوب عربي وجو عربي خالص
سواء كان القالب قصصي ورقي أو تلفزي برامجي أو كرتوني " رسم متحرك" فكل هؤلا الأشكال تكمل بعضها في تقديم المادة الخام للطفل بالصورة الأنسب
شكرً للجميع..







 
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2015, 09:54 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسين ليشوري
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسين ليشوري
 

 

 
إحصائية العضو







حسين ليشوري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الضفدع المخدوع (قصة للأطفال الكبار)/ للكاتب الأستاذ حسين ليشوري

الشكر لك، أديبتَنا فاطمة أحمد، بعد الله تعالى، فقد كان لك فضل اختيار قصتي فأعدت نشرها هنا.

ثم أما بعد، أدب الطفل عندنا يعاني كما يعاني الطفل العربي نفسه في المجتمعات العربية مع أن في تراثنا الأدبي منه الشيء الكثير لكن دور النشر تهتم بما يجلب لها الأرباح وليس بما ينهض بالأمة من الحضيض.
وأدب الطفل من أصعب فنون الكتابة الأدبية وقد سبق إليه الأديب المصري الكبير كامل كيلاني، رحمه الله تعالى، لكن جهوده، حسب علمي المتواضع، لم تجد من يواصل فيها حتى تؤسس لأدب الطفل كامل قائم بذاته يكون مصدر إلهام لمن يريد الكتابة فيه.
لقد كتب للطفل كثيرون لكنهم، والله أعلم، لم يصلوا إلى ما وصل إليه رائد أدب الطفل كامل كيلاني رحمه الله تعالى.

هذا ما عَنَّ لي الآن لبعث الحوار في أدب الطفل إن وُجِد من يريد التحاور فيه.

أكرر لك شكري على المبادرة الطيبة مع تكرار اعتذاري إليك عن التأخر في شكرك.

هذا، وأنبهك إلى أنني لست دكتورا فما أنا إلا طويلب علم ضئيل قد عرف شيئا يسيرا وغابت عنه أشياء كثيرة جدا.

تحيتي إليك وتقديري.






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط