منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-12-2009, 12:24 AM   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
هياالقحطاني
أقلامي
 
الصورة الرمزية هياالقحطاني
 

 

 
إحصائية العضو







هياالقحطاني غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: نافذة على الذاكرة.."ثنائيات في الأدب" (1)






لأن رياح القدر تأتي بمخابئ الدهشة دائما,وتخفي قشة الغريق خلف اجنحة النوارس حتى لا تفيق من غيبوبة الذكرى,فقد انزويت بذاكرتي إلى هذه النافذة لأنهمر مجدداو تستفيق روحي على ضجيج جوارحي



ياسيــدي!
حديثك عن تلك التفاصيل جعلني أفكر في لملمة ما تبقى من ذاكرتي المحشوة بالخيبة!وملامحي الصامدة التي إرتدت ثوب الوقار كثيراً,رغم تمردها المجنون..كلما شعرت بتواقد جمر الحنين تحت اظافرهاالمقلمة
فمنذ المرحلة الابتدائية لتلك الذاكرةوأنا أبذر الضوء على نوافذها , وأسكّن صداعها الدائم بماء الأمنيات,لكنها لازالت تعاني شح الأمل وتقف على رصيف حلم متصدع إثر ارتطامه بصدر الغياب!

فـإن كنت لا تزال تلاحق تلك الأمنيات,فـ أنا ومنذ زمن وقفت أرقب حضورها المتأني,وانتظر بانكسار عودة هياكل اللقاء,لـ تحضن رطوبة ألمي !وتستر عورة جرحي المقدود.. ربما..لأني لازلت أعي كيف كانت ذاكرتي انيقة بحضوره,تنتعل عشب الفرح ,وتسقي عبر نوافذها شفاه الصفاصف التي تنشد هطولها المترف كل شروق..

صدقـ/و/ـني
لم تعد لديّ الرغبة في اللحاق بشيء,فذاكرتي السميكة بدأت تطفو فوق سطحها معاطف الشوق
ووسائد بيضاء مرغتُها كثيرا في وحل دموعي!












 
رد مع اقتباس