الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2009, 12:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


Ss70017 هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل هذا زمن المهدي .. إلى حوار جاد.

لقد تم تناول موضع المهدي في هذا المنتدى الكثير من المرات ومن خلال وجهات نظر مختلفة، وقد كان وما زال هذا الموضوع يجلب القاريء، وما زال الجدل فيه قائما عبر أطياف هذه الأمة .

نريد في هذا الموضوع تسليط الضوء على خبر بثته قناة الأقصى الفضائية من غزة، ونأمل أن يتركز الحوار في البداية على هذا الخبر، واحتمالات درجة الصحة والوثوق فيه.

رابط الخبر وما تم بثه في قناة الأقصى:
http://switch5.castup.net/Customers/...08&bm=true&BMG=

تحرير الخبر:

بثت فضائية (الأقصى) الناطقة باسم حركة حماس يوم الأربعاء الموافق السادس من فبراير 2007، لقاءا تلفزيونيا مع فضيلة الشيخ عيسى بدوان، قال فيه حرفيا: حدثني أحد الأخوة الموثوق بهم، وهو من المعروفين والمشهورين ولا داعي لذكر اسمه، أنه قبل أربعة أعوام (أي عام 2004) تقريبا، كان خارجا بسيارته، فوجد امرأة عجوز تقول له: أريد أن توصلني لدار الشفاء حتى آتي ببنتي فقد ولدت، وأريد أن آخذها لبيتها. ففعل معها معروف وأخذها. وانتظر ساعة عند بيت دار الشفاء، فلما خرجت المرأة وأخذت بنتها ومعها طفلها وليدها، واستقروا في المجلس في السيارة، نطق الطفل وقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. فردوا عليه السلام فقال المولود، كما أخبرنا وأبلغنا الحمد لله ذلك للشيخ نزار وبقية كبار العلماء والمشايخ، قال الطفل: أنا الرجل الذي سيقتله الدجال ثم لا يسلّط على أحد من بعدي ولا يسلّط عليّ أيضا. فقد جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن هذا الرجل يكون عمره ما بين 18 و 20 عاما وهذه بشرى. الدجال طبعا حينما يخرج تسبقه فتوحات روما ايطاليا والقسطنطينية، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم،وهذه لا تفتح إلا على يد الرجل الصالح المهدي عليه السلام، وهو من فلسطين كما أخبر بذلك معاذ بن جبل و سعد بن أبي وقاص و عبد الله بن مسعود أئمة وعلماء كبار.' وهنا يسأله المذيع: هل توبع هذا الطفل؟ 'فيجيبه:



(نعم الآن هو معروف ويتابع والإخوة الحمد لله معنيين فيه كثيرا. الذي أريد أن أوصله للناس والعلماء أن هذه أيام انتصارات بفضل الله، وأن المهدي الموعود بٌعث بيننا بفضل الله عزّ وجل، وأن أهل فلسطين سيكونوا أهل الراية وهم أهل حملة هذا الدين وسينشروه).






 
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2009, 10:28 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالله زايد محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالله زايد محمد
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالله زايد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ الفاضل/ هشام يوسف
السلام عليكم ورحمة الله وبعد
أخى الكريم
مما لاشك فيه أن هذا الزمن كاد أن يكون زمن المهدى عليه السلام
فهناك مؤشرات كثيرة توحى بذلك
ولكن ذلك لايدفعنا إلى إعتماد أقوال بلا ضوابط شرعية
فمع إحترامنا الشديد للشيخ/ موسى بدوان
وإن كنت لا أعرفه شخصيا ولم أسمع عنه من قبل إلا إن هذا لايمنع من تقديره ولكن لنا وقفة مع نقله لنا
أولاً
الروايات لاتقبل من مجهول الحال وهو روى لنا عن مجهول لايعرف
وعلى وفق أصول أهل الحديث ترد الرواية ولايمكن قبولها بحال خصوصا فى الإنباء عن الغيب !! فهذه واحدة
ثانيا
الطفل كما تقول الرواية تكلم وهو فى المهد وهذه معجزة لم يخبرنا بها الشرع فى صفات المهدى عليه السلام بل جاءت النصوص بخلاف ذلك
ثالثاً
ما قاله الطفل (على فرض حدوثه) هو إنباء من غيب (وهوالزمن المستقبل)ولاتقبل الأقوال فيها إلا من خلال الأصول التى جاءت بهاالشريعة فلاتقبل هذه الرواية بحال حتى لوكانت بها معجزة كمثل ما نقل لنا وكيف يحدث هذا ولاينتشر خبره فى الناس بسرعة!!!
رابعا
الرجل الذى يقتله الدجال لم يقل أحد من علماء الأمة الأكابر أنه المهدى عليه السلام فهو مما لاشك فيه خلاف المهدى عليه السلام
خامسا
ممالاشك أن الفئة التى على الحق من هذه الأمة فى بيت المقدس وما حوله من المجاهدين الذين لايضرهم من خالفهم وخذلهم كما جاءت النصوص
ولكن لم يأت خبر فى الشرع يقول أن المهدى يخرج من الشام بل الروايات الورادة
فراوية تقول
إما من جهة المشرق كما جاءفى بعض الأخبار الصحيحة
وإما من جهة المغرب كما قال بذلك الإمام القرطبى فى كتابه التذكرة
وارجح الروايات أنه يخرج من المدينة المنورة ويبايع بالخلافة فى الكعبة المشرفة
سادساً
لم يأت فى الشرع أن من صفات الرجل الصالح الذى يقتله الدجال الكلام فى المهد فكيف يقبل خبر بكل هذه المخالفات!!!
ثم فى الختام
نحن مما لاشك فيه نتطلع إلى النصر وعزة الأمة وقهر الطغاة الذين تسلطوا عليها ولكن هذا التطلع يجب أن يكون على وفق ضوابط الشرع فإن جاء على وفق هذه الضوابط فبها ونعمت وإن لم يأت فلانملك إلا الصبر والإحتساب عسى ربنا تبارك وتعالى أن يجعل لنا مخرجامما نحن فيه
واكتفى
مع تحياتى أخى الفاضل
والله المستعان
والله من وراء القصد







 
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2009, 01:50 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. حياكم الله تعالى أخي الأستاذ الفضل عبد الله محمد.

وأشكر لك هذا المرور والتعليق الكريم.

اقتباس:
أولاً
الروايات لاتقبل من مجهول الحال وهو روى لنا عن مجهول لايعرف

وعلى وفق أصول أهل الحديث ترد الرواية ولايمكن قبولها بحال خصوصا فى الإنباء عن الغيب !! فهذه واحدة
لا ننسى أن هناك اعتبارات أمنية وغيرها في عدم ذكر اسم الراوي.. وأرى أنك قد استعجلت في رد الرواية؛ وكان الأحوط والأسلم أن تدعو للوقوف عليها ومتابعة مصدرها قبل الحكم عليها.. وخاصة عندما يتم بث هذا الخبر عبر فضائية اسلامية.

اقتباس:
ثانيا
الطفل كما تقول الرواية تكلم وهو فى المهد وهذه معجزة لم يخبرنا بها الشرع فى صفات المهدى عليه السلام بل جاءت النصوص بخلاف ذلك
أخي الكريم، بارك الله فيك.. المهدي ليس هو الذي سيسلط عليه الدجال فيقتله.. بل سيكون ظهور الدجال في أواخر عهد المهدي.. والرجل الذي سيقتله الدجال ثم يحيه هو غير المهدي، وهو هذا الطفل حسب الرواية..والنقاط التالية التي ذكرتها تتعلق بهذا الإلتباس منك.. والرواية تنذر باقتراب ظهور الدجال، وتبشر قبل ذلك بظهور المهدي.

- قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أنذرتكم المسيح قالها ثلاثا ألا إنه لم يكن قبلي نبي إلا أنذر أمته وخافه عليها ألا وإنه فيكم أيتها الأمة ألا وإنه آدم جعد ممسوح عينه اليسرى ألا إن معه جنة ونارا ألا وإن جنته نار وناره جنة وإن معه جبلا من خبز ونهرا من ماء ألا وإنه يمطر ولا ينبت الأرض ألا وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحيها ثم لا يسلط على غيرها ألا وإنه يمكث فيكم أربعين صباحا
الراوي: رجل من أصحاب النبي المحدث: الطحاوي - المصدر: شرح مشكل الآثار - الصفحة أو الرقم: 14/379
خلاصة الدرجة: صحيح


- ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة . فخفض فيه ورفع . حتى ظنناه في طائفة النخل . فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا . فقال " ما شأنكم ؟ " قلنا : يا رسول الله ! ذكرت الدجال غداة . فخفضت فيه ورفعت . حتى ظنناه في طائفة النخل . فقال " غير الدجال أخوفني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حجيجه دونكم . وإن يخرج ، ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه . والله خليفتي على كل مسلم . إنه شاب قطط . عينه طافئة . كأني أشبهه بعبدالعزى بن قطن . فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف . إنه خارج خلة بين الشام والعراق . فعاث يمينا وعاث شمالا . يا عباد الله ! فاثبتوا " قلنا : يا رسول الله ! وما لبثه في الأرض ؟ قال " أربعون يوما . يوم كسنة . ويوم كشهر . ويوم كجمعة . وسائر أيامه كأيامكم " قلنا : يا رسول الله ! فذلك اليوم الذي كسنة ، أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال " لا . اقدروا له قدره " قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال " كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه . حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه . فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم . فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة . ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض . فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله . فيرسل الله طيرا كأعناق البخت . فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله . ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر . فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة . ثم يقال للأرض : أنبتي ثمرك ، وردي بركتك . فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة . ويستظلون بقحفها . ويبارك في الرسل . حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس . واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس . واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة . فتأخذهم تحت آباطهم . فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم . ويبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة " . وفي رواية : وزاد بعد قوله " - لقد كان بهذه ، مرة ، ماء - ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر . وهو جبل بيت المقدس . فيقولون : لقد قتلنا من في الأرض . هلم فلنقتل من في السماء . فيرمون بنشابهم إلى السماء . فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما " . وفي رواية ابن حجر " فإني قد أنزلت عبادا لي ، لا يدي لأحد بقتالهم " . الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2937
خلاصة الدرجة: صحيح


اقتباس:
خامسا
ممالاشك أن الفئة التى على الحق من هذه الأمة فى بيت المقدس وما حوله من المجاهدين الذين لايضرهم من خالفهم وخذلهم كما جاءت النصوص
ولكن لم يأت خبر فى الشرع يقول أن المهدى يخرج من الشام بل الروايات الورادة
فراوية تقول
إما من جهة المشرق كما جاءفى بعض الأخبار الصحيحة
وإما من جهة المغرب كما قال بذلك الإمام القرطبى فى كتابه التذكرة
وارجح الروايات أنه يخرج من المدينة المنورة ويبايع بالخلافة فى الكعبة المشرفة
حبذا لو أوردت الأحاديث فيما تقول.. والذي نراه أن المهدي سيخرج من الشام ويبايع بالخلافة في مكة.. وستكون القدس مستقره وعاصمته، وهناك الكثير من الإشارات تؤكد ذلك.

أنى رأيت كان عمود الكتاب أنتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع ، عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام . الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3092
خلاصة الدرجة: صحيح


- بينما أنا نائم إذ رأيت عمود الكتاب احتمل من تحت رأسي . فظننت أنه مذهوب به فأتبعته بصري, فعمد به إلى الشام ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام . الراوي: أبو الدرداء المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 1056
خلاصة الدرجة: صحيح


وقد ورد الكثير من الأحاديث الصحيحة في فضل الشام، ولا يتسع المقام لخصرها وذكرها.

- لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله ، ما يضرهم من كذبهم ولا من خالفهم ، حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك . فقال مالك بن يخامر : سمعت معاذا يقول : وهم بالشام ، فقال معاوية : هذا مالك يزعم أنه سمع معاذا يقول : وهم بالشام . الراوي: معاوية بن أبي سفيان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7460
خلاصة الدرجة: [صحيح]


أما بالنسبة لخروج المهدي من الشام أو من المشرق أو من المغرب أو من مكة أو المدينة.. فالأمر المهم في خروجه، ولعله يتنقل في أكثر من مكان حتى يجد من عندهم المنعة فينصرونه.

اقتباس:
ثم فى الختام
نحن مما لاشك فيه نتطلع إلى النصر وعزة الأمة وقهر الطغاة الذين تسلطوا عليها ولكن هذا التطلع يجب أن يكون على وفق ضوابط الشرع فإن جاء على وفق هذه الضوابط فبها ونعمت وإن لم يأت فلانملك إلا الصبر والإحتساب عسى ربنا تبارك وتعالى أن يجعل لنا مخرجامما نحن فيه
واكتفى
مع تحياتى أخى الفاضل
والله المستعان
والله من وراء القصد
بارك الله تعالى فيك وأثابك خيرا.. المسألة أخي الكريم تتعلق في معرفة المهدي ونصرته واتباعه.. وكنت أسأل دائما؛ لو أن المهدي قد ظهر في أيامنا هذه فكيف لنا أن نعرفه؟ ونجد هناك الكثير من المدلسين والمجانين والمغرضين والمشككين.. إلخ










 
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2009, 11:13 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالله زايد محمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية عبدالله زايد محمد
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالله زايد محمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/هشام
وعليكم السلام ورحمة الله بركاته
معذرة بنيت ردك على تعليقى على أن الطفل المولود الذى ذكره الشيخ بخلاف المهدى
وهذا غير صحيح ومخالف لما ورد فى حديث الشيخ/ موسى وكذلك فى كلامك
فهو يؤكد أنه المهدى وأنه من فلسطين هاهو النقل الذى نقلته حضرتك وهوكذلك فى الحديث المبثوث على قناة الأقصى
فقد ذكرت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
لا تفتح إلا على يد الرجل الصالح المهدي عليه السلام، وهو من فلسطين كما أخبر بذلك معاذ بن جبل و سعد بن أبي وقاص و عبد الله بن مسعود أئمة وعلماء كبار.' وهنا يسأله المذيع: هل توبع هذا الطفل؟ 'فيجيبه:
ثم أكدت ذلك بالتأكيد على أن المهدى موجود فى فلسطين
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
(نعم الآن هو معروف ويتابع والإخوة الحمد لله معنيين فيه كثيرا. الذي أريد أن أوصله للناس والعلماء أن هذه أيام انتصارات بفضل الله، وأن المهدي الموعود بٌعث بيننا بفضل الله عزّ وجل، وأن أهل فلسطين سيكونوا أهل الراية وهم أهل حملة هذا الدين وسينشروه).
وهذا يدلل دلالة أكيدةبما لايدع مجالا للشك أنه يقصد أن هذا الطفل هوالمهدى عليه السلام
وعلى هذا وضعت ردك على تعليقى
ثم سقت أخى الكريم الأحاديث التى تبين لنا أن هناك رجل صالح يقتله الدجال ثم يحييه ونحن لانعترض على هذه النصوص
ولكن الإعتراض على القول بأن الرجل الذى يقتله الدجال هو المهدى وهذا المفهوم من كلام الشيخ بما لايدع مجالا للشك فى أنه يريد القول بذلك
فرجاء مراجعة كلام الشيخ جيدا فكلامه فى ذلك صريح وواضح وهذا بخلاف ما ورد من النصوص


ثم قلت فى ردودك التالية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة

لا ننسى أن هناك اعتبارات أمنية وغيرها في عدم ذكر اسم الراوي.. وأرى أنك قد استعجلت في رد الرواية؛ وكان الأحوط والأسلم أن تدعو للوقوف عليها ومتابعة مصدرها قبل الحكم عليها.. وخاصة عندما يتم بث هذا الخبر عبر فضائية اسلامية.

أخى الكريم لا مجال للكلام على أى أعتبارات أمنية فى شأن المهدى عليه السلام فهو رجل صالح محفوظ بحفظ الله له والدليل على ذلك الجيش الذىسيأتى من قبل الشام لحربه فيخسف الله به الأرض
أما بث الخبر فى القناة الإسلامية فليس ذلك علامة على وجوب التسليم لكل ما يقال فى هذه القنوات
فلوتتبعنا مايقال فيها لرأينا مايندى له الجبين من مقالات وفتاوى
ونحن نأخذ ديننا من مصادره وأقوال الأكابر من علماء الأمة فى بيان وشرح هذه المصادر

ثم قلت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة

أخي الكريم، بارك الله فيك.. المهدي ليس هو الذي سيسلط عليه الدجال فيقتله.. بل سيكون ظهور الدجال في أواخر عهد المهدي.. والرجل الذي سيقتله الدجال ثم يحيه هو غير المهدي، وهو هذا الطفل حسب الرواية..والنقاط التالية التي ذكرتها تتعلق بهذا الإلتباس منك.. والرواية تنذر باقتراب ظهور الدجال، وتبشر قبل ذلك بظهور المهدي.
وأقول لك
نعم المهدى عليه السلام ليس هو الرجل الذى يقتله الدجال ولكن القول بخروج الدجال فى نهاية عصر المهدى عليه السلام فيه خلاف كبير بين العلماء الأكابر وهوغير محسوم
فمن قائل بأن المهدى عليه السلام هو وسط الأمة واستند لحديث
((كيف تهلك أمة أنا فى أولها والمسيح ابن مريم فى آخرها والمهدى فى وسطها))
ومن قائل بأن سيدنا عيسى عليه الصلاة و السلام يصلى خلف المهدى عليه السلام



وأما قولك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة

- قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أنذرتكم المسيح قالها ثلاثا ألا إنه لم يكن قبلي نبي إلا أنذر أمته وخافه عليها ألا وإنه فيكم أيتها الأمة ألا وإنه آدم جعد ممسوح عينه اليسرى ألا إن معه جنة ونارا ألا وإن جنته نار وناره جنة وإن معه جبلا من خبز ونهرا من ماء ألا وإنه يمطر ولا ينبت الأرض ألا وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحيها ثم لا يسلط على غيرها ألا وإنه يمكث فيكم أربعين صباحا

وهذا لاشك فيه مطلقا ولكن كما قلت لا علاقة بين النفس المؤمنة التى يقتلها الدجال وبين المهدى عليه السلام فهناك فارق كبير


ثم قلت
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة

حبذا لو أوردت الأحاديث فيما تقول.. والذي نراه أن المهدي سيخرج من الشام ويبايع بالخلافة في مكة.. وستكون القدس مستقره وعاصمته، وهناك الكثير من الإشارات تؤكد ذلك.
وأقول لك أخى الكريم
سأورد لك الأحاديث بمصادرها فيما بعد
وخروج المهدى من الشام لم يرد فيه رواية واحدة تقول بذلك
ولكن وردت النصوص تؤكد أن القدس ستكون مستقره وعاصمته، وهذا لاشك فيه فوجب التفريق بين الخروج والمستقر


ثم قلت
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
أنى رأيت كان عمود الكتاب أنتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع ، عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام . الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3092
خلاصة الدرجة: صحيح
الأحاديث التى أوردتها بأكملها تتكلم على أن مستقر الإيمان فى الشام بل وفى بيت المقدس ومن حوله وهذا لاشك فيه
ولكنها لم تصرح بخروج المهدى منها فوجب كذلك التفريق

ثم قلت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
أما بالنسبة لخروج المهدي من الشام أو من المشرق أو من المغرب أو من مكة أو المدينة.. فالأمر المهم في خروجه، ولعله يتنقل في أكثر من مكان حتى يجد من عندهم المنعة فينصرونه.
وأقول
نسأل الله العلى القدير أن يعجل بخروجه فقد طال ليل الظلمة والطغاة ولكنه أخى الكريم كما ورد فى الأثار محفوظ بحفظ الله له وكما ورد فى بعض الأحاديث أنه يقاتل على ميمنته جبريل عليه السلام وعلى ميسرته ميكال عليه السلام والله أعلم


ثم قلت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
بارك الله تعالى فيك وأثابك خيرا.. المسألة أخي الكريم تتعلق في معرفة المهدي ونصرته واتباعه.. وكنت أسأل دائما؛ لو أن المهدي قد ظهر في أيامنا هذه فكيف لنا أن نعرفه؟ ونجد هناك الكثير من المدلسين والمجانين والمغرضين والمشككين.. إلخ
وبارك الله فيك أخى الكريم وجمعنا دائما على خير
وأماعن معرفته فالواجب علينا نحن التوقف حتى يجتمع عليه علماء الأمة الأكابر وبخصوص ذلك ورد فى بعض الأحاديث أنهم يجتمعون فى مكة ويعرفونه بصفاته التى وردت فحين يجتمع عليه العلماء ويجمعوا لنا أنه المهدى نتبعه وهناك من الآيات(المعجزات) التى يسوقها الله تبارك وتعالى لنا للتأكيد أنه هو.......

وأما عن المدلسين والمغرضين وغيرهم فأقول
فمن أشهر صفات المهدى التى ورد بها الخبر أنه لايدعوا إلى نفسه مطلقا بل لعل من حوله لايعرفونه حتى يشتهر أمره ....بل ولعله يرواغ من عرفه حتى لايتولى الإمارة لأن الوارد فى الأخبار الصحيحة أنه لايبايع على الإمارة إلا وهوكاره لها بل ورد فى بعض النصوص أنه لايقبل البيعة على الإمارة إلا بعد تهديده بالقتل!!!!!
وهذا أكبر الدليل على كذب المدعين للمهدية والمغرضين وغيرهم

اللهم نصرك التى وعدت إنك لاتخلف الميعاد
اللهم هيأ لنا أمررشد نعز فيه بطاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ويؤمرفيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر
والله المستعان
وإليه المشتكى
والله من وراءالقصد






 
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2009, 12:52 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

بسم الله الرحمن الرحيم

أشكرك أخي الفاضل عبد الله محمد على هذه المتابعة.. فجزاك الله خيرا وبارك الله تعالى فيك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله زايد محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/هشام
وعليكم السلام ورحمة الله بركاته
معذرة بنيت ردك على تعليقى على أن الطفل المولود الذى ذكره الشيخ بخلاف المهدى
وهذا غير صحيح ومخالف لما ورد فى حديث الشيخ/ موسى وكذلك فى كلامك
فهو يؤكد أنه المهدى وأنه من فلسطين هاهو النقل الذى نقلته حضرتك وهوكذلك فى الحديث المبثوث على قناة الأقصى
فقد ذكرت



ثم أكدت ذلك بالتأكيد على أن المهدى موجود فى فلسطين


وهذا يدلل دلالة أكيدةبما لايدع مجالا للشك أنه يقصد أن هذا الطفل هوالمهدى عليه السلام
وعلى هذا وضعت ردك على تعليقى
ثم سقت أخى الكريم الأحاديث التى تبين لنا أن هناك رجل صالح يقتله الدجال ثم يحييه ونحن لانعترض على هذه النصوص
ولكن الإعتراض على القول بأن الرجل الذى يقتله الدجال هو المهدى وهذا المفهوم من كلام الشيخ بما لايدع مجالا للشك فى أنه يريد القول بذلك
فرجاء مراجعة كلام الشيخ جيدا فكلامه فى ذلك صريح وواضح وهذا بخلاف ما ورد من النصوص


صدقا أخي الفاضل فإنني لم أفهم من كلام الشيخ ما قد فهمته أنت، والذي فهمته أنا منه أنه يبشر بظهور المهدي وبيعته وانتصارات المسلمين في زمانه؛ وذلك لأن زمان ظهوره يكون قبيل خروج الخبيبث الدجال؛ فقد اعتبر الشيح أن حادثة الطفل الرضيع تنذر باقتراب موعد خروج الخبيث الدجال، واعتبر بداهة أن ذلك يبشر بظهور المهدي قبل الخبيث الدجال، وهذا ما أشار إليه في قوله:
اقتباس:
الدجال طبعا حينما يخرج تسبقه فتوحات روما ايطاليا والقسطنطينية، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم،وهذه لا تفتح إلا على يد الرجل الصالح المهدي عليه السلام، ..

وأذكر لك هنا ما قد قاله الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى في موضوع اقتران زمن المهدي وعيسى عليه السلام؛ حيث قال:
(( أما كون المهدي يكون عند نزول عيسى فقد قال ابن كثير في الفتن والملاحم : أظنه يكون عند نزول المسيح ، والحديث الذي رواه الحارث بن أبي أسامة يرشد إلى هذا ويدل عليه؛ لأنه قال : أميرهم المهدي ، فهو صريح في أنه يكون عند نزول عيسى ابن مريم ، كما ترشد إليه بعض روايات مسلم وبعض الروايات الأخرى ، لكن ليست بالصريحة فهذا هو الأقوم والأظهر ولكنه ليس بالأمر القطعي . ))

أما قولك في متابعة أهل غزة للطفل ورعايته، وظنك أنها من باب ظنهم أنه المهدي؛ فهذا الظن منك مجانب للصواب؛ إذا أن متابعة أهل غزة له - حسب ما ورد في الخبر- فهي من باب أنه الشاب المؤمن الذي سيقف في وجه الخبيث الدجال.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله زايد محمد مشاهدة المشاركة
أخى الكريم لا مجال للكلام على أى أعتبارات أمنية فى شأن المهدى عليه السلام فهو رجل صالح محفوظ بحفظ الله له والدليل على ذلك الجيش الذىسيأتى من قبل الشام لحربه فيخسف الله به الأرض
أما بث الخبر فى القناة الإسلامية فليس ذلك علامة على وجوب التسليم لكل ما يقال فى هذه القنوات
فلوتتبعنا مايقال فيها لرأينا مايندى له الجبين من مقالات وفتاوى
ونحن نأخذ ديننا من مصادره وأقوال الأكابر من علماء الأمة فى بيان وشرح هذه المصادر

ثم قلت



وأقول لك
نعم المهدى عليه السلام ليس هو الرجل الذى يقتله الدجال ولكن القول بخروج الدجال فى نهاية عصر المهدى عليه السلام فيه خلاف كبير بين العلماء الأكابر وهوغير محسوم
فمن قائل بأن المهدى عليه السلام هو وسط الأمة واستند لحديث
((كيف تهلك أمة أنا فى أولها والمسيح ابن مريم فى آخرها والمهدى فى وسطها))
ومن قائل بأن سيدنا عيسى عليه الصلاة و السلام يصلى خلف المهدى عليه السلام



وأما قولك




وهذا لاشك فيه مطلقا ولكن كما قلت لا علاقة بين النفس المؤمنة التى يقتلها الدجال وبين المهدى عليه السلام فهناك فارق كبير


ثم قلت

وأقول لك أخى الكريم
سأورد لك الأحاديث بمصادرها فيما بعد
وخروج المهدى من الشام لم يرد فيه رواية واحدة تقول بذلك
ولكن وردت النصوص تؤكد أن القدس ستكون مستقره وعاصمته، وهذا لاشك فيه فوجب التفريق بين الخروج والمستقر


ثم قلت

الأحاديث التى أوردتها بأكملها تتكلم على أن مستقر الإيمان فى الشام بل وفى بيت المقدس ومن حوله وهذا لاشك فيه
ولكنها لم تصرح بخروج المهدى منها فوجب كذلك التفريق

ثم قلت


وأقول
نسأل الله العلى القدير أن يعجل بخروجه فقد طال ليل الظلمة والطغاة ولكنه أخى الكريم كما ورد فى الأثار محفوظ بحفظ الله له وكما ورد فى بعض الأحاديث أنه يقاتل على ميمنته جبريل عليه السلام وعلى ميسرته ميكال عليه السلام والله أعلم


ثم قلت



وبارك الله فيك أخى الكريم وجمعنا دائما على خير
وأماعن معرفته فالواجب علينا نحن التوقف حتى يجتمع عليه علماء الأمة الأكابر وبخصوص ذلك ورد فى بعض الأحاديث أنهم يجتمعون فى مكة ويعرفونه بصفاته التى وردت فحين يجتمع عليه العلماء ويجمعوا لنا أنه المهدى نتبعه وهناك من الآيات(المعجزات) التى يسوقها الله تبارك وتعالى لنا للتأكيد أنه هو.......

وأما عن المدلسين والمغرضين وغيرهم فأقول
فمن أشهر صفات المهدى التى ورد بها الخبر أنه لايدعوا إلى نفسه مطلقا بل لعل من حوله لايعرفونه حتى يشتهر أمره ....بل ولعله يرواغ من عرفه حتى لايتولى الإمارة لأن الوارد فى الأخبار الصحيحة أنه لايبايع على الإمارة إلا وهوكاره لها بل ورد فى بعض النصوص أنه لايقبل البيعة على الإمارة إلا بعد تهديده بالقتل!!!!!
وهذا أكبر الدليل على كذب المدعين للمهدية والمغرضين وغيرهم

اللهم نصرك التى وعدت إنك لاتخلف الميعاد
اللهم هيأ لنا أمررشد نعز فيه بطاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ويؤمرفيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر
والله المستعان
وإليه المشتكى
والله من وراءالقصد
بارك الله فيك أخي الكريم.. الظن بأن الطفل هو حقا الشاب المؤمن الذي سيقف في وجه الخبيث الدجال لا يعني عدم الإهتمام والعناية به بدعوى أن الله عز وجل سيحفظه ويبقيه لمواجهة الخبيث!!!، فهذه الذريعة لم تمنع الصحابة رضي الله تعالى عنهم من الحرص والعناية برسول الله صلى الله سلم وقد عصمه الله تعالى من الناس.

نعم أخي الكريم.. نحن نأخذ من الأكابر من العلماء الذين يأتون بالدليل والبراهين من مصادره على ما يقولون، أما بخصوص القنوات وما تبثه، ففي كل منها غثها وسمينها، ولا يوجد هناك الإنسان الكامل كما لا توجد القناة الكاملة، والبحث عن العيب والنقص ليس أوجب، ولا يلغي البحث عن الخير والصواب.

وما دام أن هناك اختلاف في زمن ظهور المهدي ونزول عيسى عليه السلام؛ فهذا لا يلغي احتمال نزول عيسى عليه السلام في زمن المهدي.. وقد ذكرت لك قول الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى في ذلك.

حبذا أخي الفاضل لو بينت لنا الأدلة على قولك بكراهية المهدي للإمامة وأنه يُكره عليها ويُبايع مجبرا، ولا ادري فيما تقول إذا كان المهدي سيعرف نفسه أم أنه لا يعرف؟ وكيف لمن أسميتهم " أكابر العلماء" أن يجمعوا على أمره وقد مزقتهم المذاهب والجماعات والأحزاب؛ حتى يكاد الواحد أن يجزم أن لا هناك إجماع إلا على الفرقة والاختلاف. وربما من تراه أنت من أكابر العلماء يراه غيرك من الضالين، ويحكم ذلك التعصب الحزبي والمذهبي .. والذي أراه أن من سينصره هم البسطاء من الناس والذين قد يسميهم البعض بالأرذلين، فهو الذي سيرجع المسلمين إلى منهاج النبوة وسيهدم الكثير من البدع والضلالات التي دخلت على الدين فأحدثت تلك الفرقة والخلاف الكبير، ولا شك أن هناك من أبناء الجلدة من سيجيش له الجيوش لحربه، وربما كان ذلك باسم الدفاع عن الدين!!

نسأل الله العظيم أن يكتب لنا أن نكون من أهل الحق ومناصريه.

في حفظ الله ورعايته.






 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2009, 12:04 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مصطفى الكومي
أقلامي
 
إحصائية العضو







مصطفى الكومي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

أن رديت على هذا الموضوع من قبل ولكن لم اجد ردي
عموما أنا من المتابعين لقناة الأقصى ولي أصدقاء أخرين متابعين لها ولم أجد ولم يخبرني أحد بهذا الخبر والذي أظن أنه مجرد إشاعة
أو محاولة لاتهام حركة حماس بالتشيع حيث أن القناة تابعة لها







 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2009, 01:23 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الكومي مشاهدة المشاركة
أن رديت على هذا الموضوع من قبل ولكن لم اجد ردي
عموما أنا من المتابعين لقناة الأقصى ولي أصدقاء أخرين متابعين لها ولم أجد ولم يخبرني أحد بهذا الخبر والذي أظن أنه مجرد إشاعة
أو محاولة لاتهام حركة حماس بالتشيع حيث أن القناة تابعة لها

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل مصطفى الكومي/ أهلا ومرحبا بك.

بداية نؤكد لك أن أحدا لم يمس ردك، ولعل هناك خطأ ما قد حدث أثناء إضافتك للرد، ولو أن الرد قد تم إضافته لتبين لنا ذلك، كما يتبين وجود أي حذف لأي رد يتم حذفه في بعض الحالات المخالفة.. وأقول لك ذلك من واقع مسؤوليتي كمشرف في المنتدى.

أما بالنسبة لتعليقكم الكريم؛ فاصدقك القول أنني قد حاولت تتبع الخبر والبحث عنه في أكثر من موقع إلا أنني قد وجدت القليل جدا، والأكثر ينكر الخبر من ناحية مصداقيته كرواية، ولم أجد أحدا ينكر ذلك من ناحية صحة بثه في فضائية الأقصى، ولا أعلم الحكم من الناحية التقنية والفنية على ما ورد في الرابط.

أما قولك أن ذلك يصب في محاولة إتهام حركة حماس بالتشيع؛ فلا أرى ذلك؛ وكيف يكون ذلك وعلماء السنة يجمعون على تواتر خبر المهدي معنويا ؟؟!!.

في حفظ الله ورعايته






 
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2009, 01:41 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مصطفى الكومي
أقلامي
 
إحصائية العضو







مصطفى الكومي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: هل هذا زمن المهدي.. إلى حوار جاد.

أسف أن كنت ظننت خطأ
عموما ردي على الموضوع في نفس الموقع على الرابط
http://aklaam.net/forum/showthread.php?t=34042







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط