الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2009, 01:14 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ناجح أسامة سلهب
أقلامي
 
إحصائية العضو






ناجح أسامة سلهب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي لماذا يخشى البعض من المدرسة الفكرية العقلانية الإسلامية؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبر تاريخ المدارس الفكرية الإسلامية الطويل ظهرت النزعة العقلانية في عدت توجهات وأطر فكرية جعلت من العقل المجرد من الأهواء حسب مبادئ السببية وعدم التناقض وتحديد الهوية والثالث المرفوع والمنطق حجر الزاوية لبيان منهج الحجة وصحيح الآراء من عقيمها وإظهار الحقائق وتمييزها عن الضلالات.

ولكن تلك التوجهات والأطر الفكرية العقلانية كانت وما تزال تواجه بهجمة شرسة من خطوط وتوجهات أخرى ترى فيها تهديدا لكيانها.

ولكن ما هي الأسباب الحقيقية وراء هذا العداء, ما هي الأسباب وراء الهجوم على شخوص وعلماء المدرسة الفكرية الإسلامية العقلانية ولماذا هذا الهجوم وهذا الخوف الهستيري منهم.

1 - تواضع القدرة على المحاكمات العقلية وانتهاج هذا المركب الصعب الذي يحتاج جهودا مضاعفة للتنقيح والتدقيق وتتبع الأدلة ووزنها بميزان العقل الصارم والتحلي بالملكات الفكرية العقلية المتنوعة التي تشبه مسائل الرياضيات.

2 - إن كثيرا من الأشخاص الذين أنفقوا جل وقتهم في تحصيل ألوان المعرفة المختلفة حيث لقنوا انفسهم بكم عظيم من المعرفة ثم نصبوا أنفسهم علماء وجهابذة في مقام العلم وجدوا انفسهم عند الاحتكاك العملي ان قيمة معرفتهم تلك بغير تمحيص وإجراء الموازين العقلية وتتبع المحاكمات الفكرية الدقيقة هي هزيلة القيمة فلم يكن دورهم يعلوا عن نقل الكتب والمجلدات من الرفوف إلى الذاكرة فحسب, وبذلك فإن ذلك عزز عندهم عقدة الشعور بالنقص ولذلك تراهم يلجؤون إلى السب والشتم والإنتقاص من الآخر عند مواجهتهم للخط العقلاني.

3 - المنهج العقلاني صعب ومرهق بأضعاف مضاعفة فوق مجرد الحفظ والتلقين والمعظم يريد نيل المقام السامي والرفيع بمجرد ركوبه للمسار الأسهل والأيسر.

4 - لا نستطيع نسيان التعصب فبينما يتعصب رواد المدرسة العقلانية لمنهجهم العقلاني المثالي الصارم والذي يميزهم عن الآخرين, ترى الآخرين يتعصبون لرموزهم الذين يمثلون المدارس الأخرى ولذلك فعند تواجه الأفكار بالحجة تتهاوى بضاعة الرموز وتسقط منزلتهم الرفيعة من عليائها أمام المحاكمات العقلية الصارمة بحيث يشكل ذلك ثورة واعتداء شرسا على هؤلاء الرموز عند مريديهم من ذوي المستويات العلمية المتواضعة.

5 - في المدرسة العقلانية فإن الثوابت هي تقديس الله وتنزيهه عن كل النواقص والعيوب وعصمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتنصيب المنهج العقلاني كمنهج الحقيقة بينما في المدارس الأخرى فهي إضافة لتقديس لله ومحبة رسوله ولكن يتشاطر أيضا رموزهم منزلة العصمة غير المصرح بها علنا.

بالإضافة لأسباب أخرى لا يجهلها كل لبيب






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط