الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2009, 02:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

بسم الله الرحمن الرحيم

من وأين هم " يأجوج ومأجوج"..؟؟

أقدم هنا رؤيتي كاملة حول "يأجوج ومأجوج".. حيث قد تم نقاش الموضوع في الرابط أدناه.. وتيسيرا على القارئ الكريم أحببت أن أجمع شتات الموضوع هناك، وحتى يستطيع القارئ الكريم أن يتناول الموضوع كاملا وبكل يسر؛ ومن أراد أن يعقب على الموضوع فليتفضل مشكورا على الرابط التالي:

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=29416

" يأجوج ومأجوج"... من وأين هم؟؟

هناك الكثير من التأويلات والآراء حول "قوم يأجوج ومأجوج".. وربما يقرأ المرء في الكثير من الكتب والأبحاث حول تلك المسألة وتكون النتيجة أن يزداد حيرة ولا يجد رأيا حاسما لتلك المسألة.
سنحاول في هذا الموضوع بسط رأيا جديدا في الموضوع من خلال الأدلة والبراهين؛ وهذا الرأي مبني على تصور شامل يفسر الكثير من المعطيات حول الموضوع وغيره من بعض المواضيع التي ذكرت في كتاب الله المبين.


{حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93)قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99) } الكهف

{ حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97)} الأنبياء

الآيات الكريمة التي أوردناها من سورتي الكهف والأنبياء هي التي جاء فيها ذكر لقوم يأجوج ومأجوج؛ ومن خلال تدبر هذه الآيات الكريمة نضع التساؤلات التالية:
1) ( السدين) ما المقصود بهما؛ وأين هما؟؟

2) القوم طلبوا من ذي القرنين أن يجعل بينهم سدا.. ولكن الذي جرى أن ذا القرنين قد جعل بينهم "ردما".. فما دلالة ذلك؟؟؟

3) لماذا لم يكن موقف ذي القرنين من يأجوج ومأجوج كموقفه من الذين إلتقى بهم عند مغرب الشمس ( إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنى)؟؟؟

4) ( من كل حدب ينسلون).. ما معنى ينسلون وأي دلالات تحتمل؟؟


يأجوج ومأجوج"... من وأين هم؟؟

أقدم هنا تصوري ورأيي حول الموضوع في مقدمة البحث وذلك خلافا لما عليه معظم الأبحاث؛ وذلك لقناعتي أن ذلك يسهل على القاريء الكريم.. وبذلك يكون القارئ مخيرا في أن يستمر في قراءة البحث أو يترك من هنا.. ولكل دعاؤنا بالخير والتوفيق.

الرأي عندي كالتالي:

الأرض تتكون من سبع طبقات بعضها فوق بعض..

يسكن في كل طبقة جنس من العقلاء من مخلوقات الله سبحانه وتعالى..

يأجوج ومأجوج هم جنس من الأجناس التي تسكن الطبقة السفلية من طبقة الإنس..

كان "قوم" يأجوج ومأجوج فيما مضى يستطيعون النفاذ إلى طبقة الإنس من خلال فتحة في الطبقة والتي قام ذو القرنين بردمها.

حقيقة طبقات الأرض السبع أو "السبع أرضين".
{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا } الطلاق

نلاحظ أن الآية الكريمة تتحدث عن سبع سماوات؛ والتخصيص هنا للعدد؛ ولذلك لا بد أن نفهم أن المثلية للأرض تأتي في العدد كذلك؛ النتيجة أن الأرض هي "سبع أرضين" .
{ أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا (15)} نوح
السماوات هي سبع طبقات، ولا بد أن تكون الأرض كذلك سبع طبقات بعضها فوق بعض؛ وهذا ما يمكن أن نستنتجه من خلال المثلية التي أوردناها سابقا من آية سورة الطلاق.
نتابع ما يؤكد هذا المفهوم..
من خلال ذكر المشارق والمغارب في كتاب الله الحكيم؛ فقد لاحظت وجود الحالات الثلاث التالية:
1) مشرق ومغرب واحد.
2) مشرقين ومغربين.
3) مشارق ومغارب.
وقد لاحظت أن ذكر المشرق والمغرب بشكل مفرد جاء عندما كان الخطاب موجها للإنسان فقط؛ {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (115) } البقرة.. بينما كان ذكر المشرقين والمغربين عندما كان الخطاب موجها للإنس والجان ..فقد جاء في سورة الرحمن قوله تعالى: {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ } كما قد جاء في سورة الزخرف قوله تعالى:{حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ }.. الآيتان الكريمتان هما فقط تم فيهما ذكر المشرق والمغرب بالمثنى؛ ولا شك أن الآيتين الكريمتين تتحدثان عن الإنس والجان.
وعندما تكون هناك نظرة شمولية للكون، وللعالمين جميعا يكون الذكر للمشارق والمغارب {فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ (40) }.
نستنتج من ذلك أن ذكر المشرق والمغرب بالحالات الثلاث يدل على بيان مشرق ومغرب معين لكل طبقة؛ وليس كما جاء في قول المفسرين حول هذه المسألة.
والله أعلم.

هناك دليل آخر في مسألة الطبقات؛ وهو من سورة الرحمن في قوله تعالى: { يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33)}.
حيث أن كلمة أقطار قد تفيد بوجود أقطار للأرض كما هي للسموات.

الآن نسأل في موضوع يأجوج ومأجوج وحقيقة جنسهم..
ما هي الصورة التي تنشأ لدى المتدبر في كتاب الله وسنة رسوله حول "قوم" يأجوج ومأجوج؟؟ فهل بالإمكان أن نتصورهم على أنهم من الإنس؟؟ وإذا كان بالإمكان أن نتصورهم كذلك؛ فهل تكون صورتهم لدينا تلائم وتوافق صورة الطبيعة الإنسانية أم أنها مشوهة وأقرب منها للدواب؟؟

الفعل "ينسلون".. ما هو المعنى الحقيقي له، وأي الدلالات يحتمل؟؟
أليس من الأكثر صوابا أن يأتي بمعنى خروج الشيء من الشيء برفق ولين وسهولة؟ .. ومن الفعل تأتي كلمة ( النّسل) وهو كل ما يخرج من الإنسان من ذرية.
وما يعضد هذا الفهم ما جاء في سورة يــس {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ (51) }
والفهم الأكثر صوابا هو كونهم يخرجون من القبور؛ أما ما ذهب إليه المفسرون في قولهم أن ينسلون يأتي بمعنى يسرعون فقد صرفهم إلى هذه المعنى عدة اعتبارات؛ منها ما جاء في بعض الآيات الكريمة من خروج الأموات من الأجداث سراعا..

الفعل " ينسلون" ذكر في القرآن الكريم في هذين الموقفين فقط، وهما؛ خروج الأموات من القبور وخروج يأجوج ومأجوج من " قبورهم" أي بمعنى أنهم في طبقة سفلية من أرضنا وطبقتنا.

أليس بهذا الفهم وهذا التصور يمكن للقلوب أن تطمئن به؟؟

الخلاصة أن يأجوج ومأجوج هم جنس آخر ليس من الإنس كما أن الجن هم جنس آخر، والرأي عندي أن هناك أجناس أخرى تعيش في طبقات الأرض الأخرى.

جاء في " لسان العرب" ما يلي:

(( نسَل الصوف والريش ينسلُهُ نَسْلاً انتفشهُ وأسقطهُ والولد وبالولد وَلَدَهُ. وفلانٌ كثر ولَدهُ.
ونسَل الصوف والريش ينسُل نُسُوْلاً انتفش وسقط. والثوب عن صاحبهِ كذلك. والماشي في مشيهِ ينسُل وينسِل نَسْلاً ونَسَلاً ونَسَلانًا أسرع. ومنهُ في سورة يس {إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ}
أنسل الوالد الولد وَلَدَهُ. والصوف والريش سقط. وفلانٌ الصوف والريض أسقطهُ. والصلّيان أطرافهُ أبرزها ثم ألقاها. والدابَّة حان لها أن ينسل وبرها. وفلانٌ القوم تقدَّمهم.
وتناسلوا أنسل بعضهم بعضًا وتوالدوا فخذٌ ناسِلة أي قليلة اللحم
النُّسَال ما يسقط من الصوف والريش عند النسْل الواحدة نُسَالَة. ونسيل الحَلِيّ إذا يبس وتطاير
النُّسَالَة واحدة النُّسَال
النَّسَّال المُسرِع. قال الشاعر

خفيفَ الحاذِ نَسَّال الفيافي وعبدًا للصحابة غيرَ عبدِ
أي نَسَّال في الفيافي فأجراه مجرى قطَّاع الفيافي
النَسْل مصدر والخَلْق والوَلَد والذرِّيَّة. يقال لهُ نَسْلٌ كثير ج أنسال
والنَّسَل مصدر واللبن يخرج بنفسهِ من الإحليل والذي يخرج من التين الأخضر
النَّسُوْلَة التي تُقتنَى للنَّسْل والكثيرة النَّسْل
النَّسِيْل ما يسقط من الصوف والريش عند النَّسْل الواحدة نَسِيْلَة والعَسَل إذا ذاب وفارق الشمع
النَّسِيْلَة واحدة النَّسِيْل والولد والفتيلة والعَسَل إذا ذاب وفارق الشمع )).

نجد مما تقدم أن الفهم الذي قلناه عن مادة (نسل) موجود في المعاجم.

ولا ننسى أن المصدر هو "النسْل " وهو يأتي بمعنى الولد والذرية.

بالنسبة للكلام عن الفرضيات؛ فالعلم يبدأ بالفرضية عند تجميع بعض المشاهدات حيث يصار إلى صياغة فرضية تفسر تلك المشاهدات، ثم يتم اختبار تلك الفرضية بالمزيد من المشاهدات ورؤية مدى صمودها حتى يتم إقرارها أو نفيها.. فهل ترى كانت هذه " الفرضية" قد فسرت المعطيات المتاحة؟؟ وهل نجحت في الإختبار أم سقطت بمعطيات مؤكدة وثابتة؟؟

ســــــــــــــــــــدا... أم... ردمـــــــــــــــــــــــــــــا

ما الفرق بينهما وماذا يفهم من ذلك؟؟؟

لا بد أن يلاحظ أن هذا الردم الذي أقامه ذو القرنين سيكون زواله يحمل تداعيات كبيرة على مستوى الإنسانية جميعها؛ لذلك لا بد من التفكير في أعمق من التصورات المطروحة حول تلك السدود المزعومة والمقامة على وجه الأرض.
{ هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2)} الحشر

{ لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14)} الحشر

فهل كانت حصون يهود وجدرهم تمنعهم من بأس المؤمنين؟؟

ولك أن تسأل لماذا أقام ذو القرنين ردما ولم يقم سدا، ولماذا لم يقم بفتح بلاد يأجوج ومأجوج وإخضاعها لحكمه ومعاقبة أولئك المفسدين؛ كما فعل عندما ذهب غربا؟؟

هناك الكثير من الأقوال في قضية يأجوج ومأجوج، فمنهم من بنى قوله على أنهم داخل سور الصين!! وهذه الأقوال تبقى عندنا مجرد أقوال ما لم تقم على الدليل والتحليل المعتبر والمقنع؛ والرأي عندي أن أصحاب كل تلك الأقوال قد جانبوا الصواب عندما ظنوا أن "يأجوج ومأجوج" هم من البشر؛ فكانت آراؤهم وأقوالهم تناقض بعضها بعضا وتخلق الكثير من التساؤلات التي لم "تسطع" تلك الأقوال أن تجيب عليها وأن تشفي الصدور في فهم تلك المسألة، وكل ذلك كما قلنا بسب حصر تفكيرهم على أن " يأجوج ومأجوج" هم من البشر.. وأكبر دليل على عجز فهم تلك المسألة في أن النقاش حولها ما زال قائما حتى الساعة، وما زال هذا النقاش يجذب القراء كونهم لم يجدوا حتى الساعة ما يشفي صدورهم في تلك المسألة.

جاء في معجم المحيط في معاني الفعل "ردم" حيث جاء فيه : رَدَمَ يَرْدِمُ رَدْماً :- البابَ أو الثُّلْمَةَ: سَدَّهما.- الحُفْرَةَ: هال فيها التُّرابَ والحجارة؛ ردم العمَّالُ الحُفَر على جانبي الطَّريق.-: الثَّوبَ: رَفَّعَه أو لفَّقه ضامَّاً بعضَه إلى بعض/ رُدِمَ الشيْءُ: لُفِّقَ بعضُه إلى بعضٍ.

فهو إذن قد ردم " فتحة" أو " حفرة".. وهذا الفهم يبين لنا معنى استخدام الحديد والقطر بشكل أوضح في إقامة الردم.. فالردم إذا ما فهم على أساس أنه بمثابة " إغلاق " لفتحة في طبقة الأرض؛ كان بالإمكان أن نتصور معه لماذا كان استخدام الحديد والقطر.. أما إذا كان سدا مرتفعا فيكون الأجدى استخدام الحجارة وصفها فوق بعضها ليرتفع بناء السد.


هل كان ذو القرنين نبيا؟؟

قال تعالى في سورة الكهف: { حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) } نجد أن الله سبحانه وتعالى يأمره بقوله { قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا } ثم يرد على قول الله عز وجل بقوله { قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ... }.. فهكذا نجد أمرا وقولا من الله، ثم نجد ردا منه.. فهو نبي يوحى إليه.
ثم نجد ذلك في قوله تعالى { قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)} نجد أنه يعرف، وعلى علم بوعد الله سبحانه في دك الردم.... فهو إذن يعلم أن مصير الردم سينتهي إلى الدك عندما يأتي وعد الله الحق.. فهو يعلم أن هناك وعد من الله بدكه، وهذا الوعد جاء في سورة الأنبياء بقول الله تعالى { حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97) }.. فهو إذن نبي يوحي الله إليه من علمه.
وغالب الظن عندي أنه هو نفسه النبي سليمان عليه السلام.

اللهم إن كان فيه خير وهدى فاهدنا به وإليه، وأجرنا اللهم عليه، وإن كان به شر وزلل فاجنبا واصرفنا عنه واصرفه عنا، واغفر اللهم لنا وارحمنا.






 
آخر تعديل هشام يوسف يوم 14-08-2009 في 04:24 AM.
رد مع اقتباس
قديم 14-08-2009, 03:58 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

أخي هشام حفظك الله .. جهد رائع مبذول .. وفهم طيب مصقول

غير أننى فى مثل هذه الأطروحات أسمع وأرى ولا أتكلم
وتعليقى على بعض ماجاء فى طرحك الماتع إنما يعنى أولا سداد فهمي لكل جوانب طرحك
وهذا ما لا أدعيه الآن ..
فقط أعجبنى أن تستثير هذه القضية ذهنك بهذا الوعي ،
في حين نمر عليها مصبحين ولا نرى ...
اللهم علمنا ما ينفعنا ... وانفعنا بما علمتنا ... وأدخلنا برحمتك فى عبادك الصالحين ؟؟






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 06:43 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تفسير هوليودي --



فقولك يأجوج ومأجوج ليسوا بشرا --

وقولك بوجود سكان تحت الأرض --

وقولك وقولكم بأنّ النبي سليمان هو ذو القرنين --

وقولكم بأنّ مريم أخت موسى عليه السلام --

وقولكم بأنّ عصا سليمان آلة تحكم في الزمن --

وقولكم بأنّ سليمان امتلك المفاعلات النووية --

كلّ هذا من قبيل الأفلام الهوليودية







 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 07:11 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة
أخي هشام حفظك الله .. جهد رائع مبذول .. وفهم طيب مصقول


غير أننى فى مثل هذه الأطروحات أسمع وأرى ولا أتكلم
وتعليقى على بعض ماجاء فى طرحك الماتع إنما يعنى أولا سداد فهمي لكل جوانب طرحك
وهذا ما لا أدعيه الآن ..
فقط أعجبنى أن تستثير هذه القضية ذهنك بهذا الوعي ،
في حين نمر عليها مصبحين ولا نرى ...

اللهم علمنا ما ينفعنا ... وانفعنا بما علمتنا ... وأدخلنا برحمتك فى عبادك الصالحين ؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله تعالى أخي الحبيب ياسر سالم..
أشكر لك هذا المرور الكريم والتعليق الطيب الحكيم..حبذا أن يحظى هذا الموضوع باهتمامك ودراستك المتأنية؛ كي نتلقى منكم النصح والتوجيه الكريم.






 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 07:55 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الشرباتي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تفسير هوليودي --



فقولك يأجوج ومأجوج ليسوا بشرا --

وقولك بوجود سكان تحت الأرض --

وقولك وقولكم بأنّ النبي سليمان هو ذو القرنين --

وقولكم بأنّ مريم أخت موسى عليه السلام --

وقولكم بأنّ عصا سليمان آلة تحكم في الزمن --

وقولكم بأنّ سليمان امتلك المفاعلات النووية --

كلّ هذا من قبيل الأفلام الهوليودية
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله تعالى أخي المفضال جمال الشرباتي.

أهلا بك بين أهلك وإخوانك، وكل عام وانتم بخير بمناسبة هذه الأيام المباركة والتي ننتظر فيها شهر الخير والبركة والرحمة.. بلّغنا الله وإياكم رمضان.

أشكر لك هذا المرور بالرغم من كل ما جاء فيه..
وكان أملي أن تبين لنا بالحجة والدليل على اعتراضك لما جاء فيه.. فأولى بالحجة أن تقابلها الحجة؛ أمّا اللجوء إلى السخرية والأوصاف البهلوانية فهذا لا نرضاه لك أيها الفاضل الكريم. فإن غابت عنك الحجة فالأولى بك أن تؤثر الصمت على هذا الرمي الذي رميت به.

بالنسبة لاعتراضك على قولي أن " يأجوج ومأجوج" ليسوا بشرا.. فعذري في ذلك هو نفس عذر بعض المفسرين ومن قال منهم أنهم من الجن.. فهل أتعبت نفسك ونظرت إلى الخلاف الكبير حول المسألة في كتب التفاسير.

أمّا بالنسبة للمزك للأمور الأخرى.. فيكفي أن نسألك عن " آذان الأنعام".. وهل ما زالت تؤذن على مسمعك؟؟!! وهل نجحت في استقطاب المنتسبين لمنتداك " ملتقى أهل التأويل" عبر نداء وآذان الأنعام؟؟

{.. ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ }






 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 08:48 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

أخي الكريم


لا يرد بالحجة على الكلام الذي لا حجة فيه--

فلو كان في كلامك أدنى حجة لرددنا--

وكفى بقولك أن يرد عليه بأنه لا حجة فيه ولم يقل بمثله أحد من الأئمة --

هي خواطر أو تداعيات لا ترقى إلى مستوى النظر--

فإن كان معك أحد من العلماء والأئمة يساندك في قولك فهاته --

وإن لم يكن معك فالصمت أولى لك --

وإن كان ذو القرنين عندكم هو سليمان الرسول --وقارون عندكم هو موسى ومريم أخت موسى --فلا بد أن تقولوا لنا بأنّ فرعون هو أبو جهل--

ولبئس ما تقولون --وما تتخيلون

ودع تخبيصاتك لك --

فلا مجال هنا إلّا للعلم المبني على أقوال الأئمة الثقات لا أقوال أهل المفاعلات النووية وآلات الزمن --







 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 09:27 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم جمال الشرباتي.

كلامك مردود عليك.. وليس العيب في الذي لا تراه؛ بل (( ربما)) العيب في آلة الإبصار عندك.

ومن عيوب الإبصار لديك.. أنك ما زلت تجمع وتطرح على هواك.. فنراك تقول " عندكم " و " تقولون" و " تخيلاتكم".. ألخ.
فدع عنك تلك التخيلات التي تظن بها أنني أتبع أحدا أو أنتمي إلى جماعة غيراتباع الحق وجماعة المسلمين.. ألم تقرأ على بطاقة تعريفي التي كتبتها من أول يوم انتسبت فيه إلى أقلام؛ حيث جاء فيها أنني أبحث عن الحكمة.. واعلم يا صديقي أني لو وجدت عندك شيئا من الحكمة لما تأخرت في أخذها عنك..فلا ترهق نفسك في أن تصنع لي قالبا.. فمهما اجتهدت في صنعه فهو لن يطيق زهرة من روضتي.

أما كونك تعتبر الحجة في قول الأئمة.. فهو قول "تخبيصي".. والحجة في أنه "تخبيص" هو أنك لن تستطيع أن تأتي بحجة على ذلك القول منك.

فالعالم والإمام المعتبر.. هو الذي يقوم بتقديم الدليل والبرهان على رأيه من مصادره.. فهل تعرف تلك المصادر يا جمال؟؟

الأئمة والعلماء والحكماء ما خلي دهر منهم.. وها أنت تأخذ بكلام الطاهر بن عاشور!! فما يدريك لعل الله سبحانه وتعالى قد كتب لي الصلاح والهدى؛ فأكون من الأئمة الهداة؟؟ وما يدريك لعلي قد أكون على هدى.. فهل أنت تقسم رحمة ربك يا جمال؟؟؟

ختاما أرجو أن لا تجنح بالحوار إلى ما لا نرضاه.







 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 09:41 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونحن لا نرضى بك ولا بشيخك محاورا --

ولا نردّ عليك ولا على شيخك --

وافعل ما بدا لك لكن ابتعد بنا لو سمحت عن--كلام لا أساس له --

ذو القرنين عندكم هو سليمان الرسول--

لأنّ كلّ منهما نتج منه أو من أعوانه بناء --

الله الله على الحجج والبراهين --

أخي الكريم --

الأمّة تشتاق لأقوال أئمتها --

لا لخواطر وتخبيصات ما أنزل الله بها من سلطان --

وسلام لك ولمن خلفك







 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 11:06 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

لاشك أن كليكما يحب دينه .. ويبغى نصرته
.. هذا انطباعى الاول بعد قراءة مساجلاتكما
ولكن .. الحق يُصرع إذا عُمِد إلى إظهاره بالسباب والشتم...
حفظكما الله وبارك فيكما .. وجعلكما بنعمته إخوانا متاحبين
******
..... خير الهدي .....
.... أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقاً
وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا
وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه ....
أبو داودعن أبي أمامة






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 11:56 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الحبيب ياسر سالم.. كلامك الطيب لا يرد عليه إلا بكلام طيب مثله، ونصحك السديد لا يسعنا إلا أن نتقبله قبولا حسنا ونلتزم به.. وأقبلك حكما لتحكم بيننا؛ فوالله ما رضيت على نفسي أن أقوم بمسح مداخلاته - وقد فعلها بي سابقا عندما كان هو مشرفا- خوفا من أكون قد انتصرت لنفسي.

فعفا الله عنا جميعا وغفر لنا..

وهذه يدي أمدها مصافحا أخي جمال.. مع تمنياتي له بالتوفيق، ودعائي له بالمغفرة، وقبولي بنصحه وتوجيهه ما إلتزم بالتي هي أحسن ومن خلال الحجة والبرهان.
أما السباب واللمز والحركات البهلوانية؛ فلا ولن نقبل به من أي كان.

في حفظ الله ورعايته







 
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 12:11 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة

أخي الحبيب ياسر سالم.. كلامك الطيب لا يرد عليه إلا بكلام طيب مثله، ونصحك السديد لا يسعنا إلا أن نتقبله قبولا حسنا ونلتزم به.. وأقبلك حكما لتحكم بيننا؛ فوالله ما رضيت على نفسي أن أقوم بمسح مداخلاته - وقد فعلها بي سابقا عندما كان هو مشرفا- خوفا من أكون قد انتصرت لنفسي.

فعفا الله عنا جميعا وغفر لنا..

وهذه يدي أمدها مصافحا أخي جمال.. مع تمنياتي له بالتوفيق، ودعائي له بالمغفرة، وقبولي بنصحه وتوجيهه ما إلتزم بالتي هي أحسن ومن خلال الحجة والبرهان.
أما السباب واللمز والحركات البهلوانية؛ فلا ولن نقبل به من أي كان.

في حفظ الله ورعايته


أخي الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشكرك على كلامك اللطيف

( السباب واللمز والحركات البهلوانية؛ )--

وأنصحك بأن لا تنشر على المسلمين شيئا غير موثوق ولامسند من أئمة وعلماء المسلمين --

ونحن إن مسحنا لك فيما سبق فإننا مسحنا ما لا سند له ولا أصل من تفسيرات للقرآن من أمثال العصا التي جعلتموها آلة للزمن --

ولا يختلف الكلام غير المسند لكم والذي لا أصل له عن
كلام غيركم مثل جمال البنا أو أحمد منصور --

أهل القرآن يرفضون السنة هناك--

وأنتم ترفضون أقوال الصحابة والتابعين والأئمة --

وهذا والله دعوة تحطيم لكل تراث المسلمين --

وجناية كبرى لا نرضاها --

ولا يوجد مسلم يرضاها







 
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 12:34 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ياسر سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر سالم
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: رؤية جديدة حول "يأجوج ومأجوج"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الحبيب ياسر سالم.. كلامك الطيب لا يرد عليه إلا بكلام طيب مثله، ونصحك السديد لا يسعنا إلا أن نتقبله قبولا حسنا ونلتزم به.. وأقبلك حكما لتحكم بيننا؛ فوالله ما رضيت على نفسي أن أقوم بمسح مداخلاته - وقد فعلها بي سابقا عندما كان هو مشرفا- خوفا من أكون قد انتصرت لنفسي.

فعفا الله عنا جميعا وغفر لنا..

وهذه يدي أمدها مصافحا أخي جمال.. مع تمنياتي له بالتوفيق، ودعائي له بالمغفرة، وقبولي بنصحه وتوجيهه ما إلتزم بالتي هي أحسن ومن خلال الحجة والبرهان.
أما السباب واللمز والحركات البهلوانية؛ فلا ولن نقبل به من أي كان.

في حفظ الله ورعايته
أخي هشام ...
سلام الله عليك ورحمته وبركاته ...
أما أنا فيعلم الله أنى أقل من أن أكون حكما
بين عقلين واعيين من أمثالكما

أنتما في ساحة واحدة ..
تظلكما سماء العمل لهذا الدين
فأولى أن تتقاربا ولا تتباعدا ..
فالفرقة أول منازل الفشل

(...وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ...) الأنفال46

ولن تُستوفَى التقوى فى القلب إلا بإصلاح ذات البين

(.... فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }الأنفال1

فقوله ( إن كنتم مؤمنيين ) بعد هذه الثلاثة
تهييج لأمثالكم من المتعقلين علي إتيانها ..
إذا لا يتم الإيمان إلا باستيفاء ثلاثتها

أشكر لكما حسن ابتدائكما بالتحية المباركة
والله أسأل أن يجعل الأمر بينكما سلاما ورحمة وبركة

وأذكركما بقول على رضى الله عنه فى أهل الجمل
( اخواننا بغوا علينا )
بل قيل أنه قالها في الخوارج وأنتما أعلم منى بحالهم ..

أسأل الله تعالى أن يجعلنا بنعمته إخوانا

حفظكما الله






التوقيع

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط