الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-05-2018, 08:50 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي تفكيك إيران وليس برنامجها النووي...

تفكيك إيران وليس برنامجها النووي...

اعلام إيران وسوريا وروسيا يتجنب الحديث عن الانفجارات العنيفة في مطار حماة العسكري...
وكذلك اعلام إسرائيل يتجنب الحديث حتى غير المباشر عن فرضية الضربة الصاروخية الواسعة الطيف...
القراءة الأولى تقول إن الجميع يتحضر لصدام لن يتأخر ويفترض ألا يتجاوز الجولان السوري المحتل...

في اليوم التالي 20/5/2018 تتحدث بعض وسائل الاعلام العربية وبشكل ملتبس وبتغطية ضعيفة، عن ضربات صاروخية او غارات جوية على مطار دير الزور وهجوم لداعش على مواقع إيرانية في المنطقة وصولا الى قاعدة التنف، وتتحدث عن قصف بالدبابات الإسرائيلية من داخل الجولان المحتل على مواقع لحزب الله.

إذا كان الإيرانيون يعتقدون أنهم يفاوضون الامريكان على برنامجهم النووي في سوريا عبر التهديد بالصدام مع الإسرائيليين في الجنوب أو حرب استنزاف بالصواريخ أو بغطاء مقاومة محلية يدعموها، قد يكونوا مخطئين لدرجة أنهم يقدمون مجانا غطاء لأمريكا وإسرائيل بتوجيه ضربة استراتيجية لبرنامجهم...

قد لا تستطيع أمريكا لأسباب داخلية معقدة توجيه ضربة جوية استباقية بسلاح نووي تكتيكي للداخل الإيراني ولكن إسرائيل تستطيع وتريد القيام بذلك، وعندها ستتدخل أمريكا بسهولة وبتأييد داخلي لازم وكافي لحماية إسرائيل من إيران وهو ما سوف يشكل مدخلا لإدارة ترامب لتحقيق حلم الصقور القديم...

كما دمرت المفاعل العراقي والمختبر السوري، إسرائيل تريد أن تدمر البرنامج النووي الإيراني بالتنسيق مع صقور أمريكا الراغبين بذلك بعد انتصارهم المشكوك به على الحمائم أو العقلاء النسبيين مقارنة بهم، أصحاب الثورات الخضراء، وهو انتصار قد يمتد لفترتين رئاسيتين او لمدة كافية لتنفيذ مخططهم.

مشروع الفوضى الخلاقة يتدفق بأساليب الحمائم الأمنية القذرة (الثورات الخضراء) أو بأساليب الصقور العسكرية المتوحشة (الحروب المباشرة) لا فرق.
الهدف المشترك لهما "إيران" ولذلك على طهران أن تراجع قواعد الاشتباك مع إسرائيل وقواعد التفاوض مع أمريكا إذا كانت تريد تجنب كرة النار المتدحرجة.

عندما تصطف الاساطيل البحرية الأمريكية في الخليج العربي وشرق بحر العرب تلك رسائل سياسية وليست عسكرية، وعندما تصطف تلك الاساطيل وتأخذ وضعية "تشكيلة قتالية" في البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط وشمال المحيط الهندي، ولو بحجة القراصنة الصوماليين وباب المندب، على إيران أن تنتبه جيدا.

أوروبا تفاوض امريكا على حجم الضربة المتوقعة لإيران وليس على الضربة نفسها، وستكون مضطرة للوقوف الى جانب أمريكا وإسرائيل إذا ما قررت إيران أن تقوم برد مباشر على إسرائيل او أي قواعد أمريكية في الخليج العربي او العراق، هذا بالضبط ما تبلغه الوزير ظريف من الاتحاد الأوربي عبر الالمان.

لذلك، وجوابا على السؤال المنطقي الوحيد في قلب هذه الفوضى الأمريكية الخلاقة متعددة المستويات:
هل تريد او هل تستطيع إيران أن ترد صاروخيا بقوة على أمريكا وإسرائيل إذا ما تعرضت لضربة استباقية قاضية، على برنامجها النووي...!
الجواب المنطقي والوحيد والنهائي:
إيران لا تريد ولا تستطيع.

هل بدأت إيران مرحلة التراجع الحقيقي في المنطقة العربية، وهل سيجنبها ذلك الضربة الاستباقية...!
الجواب: أن إيران تجاوزت منطقة العودة الى نقطة اللا عودة واحتمال الحرب الإيرانية_الاسرائيلية في سوريا صار كبيرا جدا، علما أن المتابع للمشهد الإيراني الداخلي لا يرى احتمال التراجع قائما.

إعادة التفاوض على الملف النووي الإيراني تعني الرقابة الامريكية الكاملة على المنشآت النووية وعلى برنامج الصواريخ وصولا الى مخازنها.
الإيرانيون يراقبون بحذر المشهد في كوريا الشمالية والذي سيشكل نموذجا لنتائج إعادة التفاوض الذي تسعى بشدة اليه المانيا المتضرر الأوروبي الأكبر مبدئيا.

السؤال الأهم اليوم هو: ما الذي تريده أمريكا من مشروع الفوضى الخلاقة العربي والإقليمي والدولي...!
مرحلة الفوضى العربية المنتهية تريد منها أمريكا تقسيم المجتمعات الوطنية العربية الهشة داخل الكيانات الاستعمارية وفق الهويات الطائفية_المذهبية لخدمة مرحلة الفوضى الإقليمية التي بدأت.

"الفوضى العربية" هي المقدمة الطبيعية للفوضى الإقليمية، وهي لذلك ليست هدفا قائما بذاتها لها أسباب واضحة ونتائج واضحة، والأكيد الوحيد أن الأمريكي ليس معنيا بإعادة صياغة كيانات او أنظمة بل ترك الأمر برمته للروس والأوروبيين واسرائيل على الأقل في بلاد الشام وشمال أفريقيا والقرن الافريقي.

التورط الكبير لإيران وتركيا في المرحلة الفوضوية العربية التي رفعت شعار (الحرب المذهبية الإسلامية) يشير بلا أي لبس الى أن "إيران وتركيا" وحوض بحر قزوين والبحر الأسود، هما الهدف الأمريكي الحقيقي لمرحلة الفوضى الإقليمية، والتي تشكل بدورها مدخلا طبيعيا للهدف النهائي "روسيا والصين".

تلك هي لعبة "احجار الدومينو" التي نفذتها "لانغلي" لإسقاط الاتحاد السوفييتي والكتلة الشيوعية، ولكن هذه المرة بالعكس أي من الأطراف الى المركز، هذا يعني أن نموذج "يوغوسلافيا" هو ما ينتظر "تركيا وإيران" إذا ما أصرّت أمريكا على مشروعها المتوحش وهو ما ينتظر "روسيا والصين" بلا أدنى شك.

لقد انتهت الحرب العالمية الأولى/مكرر للقرن 21، وانقضت فترة صناعة نماذج عن "هتلر" ما بين الحربين، واليوم تتجه أمريكا لإعلان بدء الحرب الكونية الثانية/مكرر والهدف هو تحطيم الشيوعية النظرية في الصين ودخول موسكو العصية على الاوربيين والضعيفة امام وريثة روما المقدسة، واشنطن الخالدة.

صنع الامريكان "هتلر" فدمروا المانيا ودخلوا برلين، وصنعوا "هتلر صغير" في العالم العربي فدمروه واستباحوا عواصمه، واليوم جاء دور الإقليم ثم ما بقي من العالم، تلك ليست رغبة أمريكية عنصرية بيضاء، بل (حتمية رأسمالية أولغارشية متوحشة) لا تستطيع التوقف قبل ابتلاع العالم ثم الموت اختناقا.

الإيرانيون والكوريون الشماليون ربما فهموا جيدا "الدرس الليبي" الذي يقول: تقديم أي تنازل للأمريكي يعني تقديم كُل تنازل للأمريكي ويتميز الإيرانيون بأنهم يدركون جيدا أن تفكيك برنامجهم النووي يعني بالضبط: تفكيك إيران.
ولكن هل البرنامج الصاروخي قادر على حماية إيران...!
سؤال يحدد مصير أمة.
21/5/2018

صافيتا/زياد هواش

..






التوقيع

سواد الليل يكشف اتساع الكون

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط