الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر

منتـــدى الخـواطــر و النثـــــر للخاطرة سحر و للنثر اقتدار لا ينافسه فيه الشعر، فهنا ساح الانتثار..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2016, 06:13 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي آلام الشموع

اليوم ,وفي منتصف الموت, قد يبدو الأمر أكثر شاعرية من كل ما سبق من الأيام والشهور والسنين التي كانت تبدو لغاية ليلة أمس.بأنها قطار من السعادة يسير دون توقف. فيه عربات الطفولة,عربات المراهقة,والدراسة والحب الفطري ووو..والعربة التي تقطعني لا يمكن أن تعود مطلقا.. تبدو كالنوارس على جبين البحر.
هي كذلك بالفعل..لا يمكن أن تعود .لكنها عربات البؤس والشقاء المرصع بألوان السعادة الكاذبة..أيام كقوس قزح.ليس في وسعي سوى أن أستمتع بالنظر إليها بعد العاصقةوأنا في كامل لباسي الشتائي الثقيل المهترئ..اليوم,وفي تمام الساعة القاتلة,ذات العقارب الثلاث, أكثر شاعرية رغم الموت..رغم الحرائق التي لا تكاد تختفي رائحتها من المكان حتى تنتشر من جديد..رغم نشرات الأخبار المليئة بالكوارث والمجازر وغياب الكثير من الأحباب خلف التضاريس الممتدة حتى عين الشمس وأبعد من ذلك قليلاً, أو تحت التراب المحترق.
اليوم تنتشي الحقيقة وكأنها الناجي الوحيد.تنتشي لتضرب كل المعطيات السابقة عرض الحائط.تكشف حقيقة الألوان.قتامة الأبيض..وبشاعة الزهري وحدة الأصفر ولؤم الأحمر وشفافية السواد المبهرة.






 
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2016, 03:37 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
منجية مرابط
أقلامي
 
الصورة الرمزية منجية مرابط
 

 

 
إحصائية العضو







منجية مرابط غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

اليوم تنتشي الحقيقة وكأنها الناجي الوحيد.تنتشي لتضرب كل المعطيات السابقة عرض الحائط.تكشف حقيقة الألوان.قتامة الأبيض..وبشاعة الزهري وحدة الأصفر ولؤم الأحمر وشفافية السواد المبهرة.
-------------
هنا وجدت براعة الكاتب، حين يسكب الوجع الذي هو وجع إبداعاً، حقيقة الأسود أكثر صدقاً منهم فهو الوحيد الذي يعبر عن حقيقة سواده في حقيقتنا!
لروحك الفرح أستاذي النقي.







 
رد مع اقتباس
قديم 25-05-2016, 09:43 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

اسعدني مرورك منجية البدعة
في الحقيقة لابد من الاعتراف للاسود بالشفافية والوضوج
وللحقيقة بالحلاوة وانها كالتين لا بل الذ من ذلك رغم المرار
تحية طيبة وفائق الاحترام والتقدير







 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2018, 04:31 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

عدت لأشعل ذات الشموع،لتشعر بذات الألم وتكبد الألوان مزيدا من الحقائق المهترئة،فالحقيقة خسارة لاتقدر بثمن







 
رد مع اقتباس
قديم 18-02-2018, 04:55 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية ثناء حاج صالح
 

 

 
إحصائية العضو







ثناء حاج صالح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام الكردي مشاهدة المشاركة
اليوم ,وفي منتصف الموت, قد يبدو الأمر أكثر شاعرية من كل ما سبق من الأيام والشهور والسنين التي كانت تبدو لغاية ليلة أمس.بأنها قطار من السعادة يسير دون توقف. فيه عربات الطفولة,عربات المراهقة,والدراسة والحب الفطري ووو..والعربة التي تقطعني لا يمكن أن تعود مطلقا.. تبدو كالنوارس على جبين البحر.
هي كذلك بالفعل..لا يمكن أن تعود .لكنها عربات البؤس والشقاء المرصع بألوان السعادة الكاذبة..أيام كقوس قزح.ليس في وسعي سوى أن أستمتع بالنظر إليها بعد العاصقةوأنا في كامل لباسي الشتائي الثقيل المهترئ..اليوم,وفي تمام الساعة القاتلة,ذات العقارب الثلاث, أكثر شاعرية رغم الموت..رغم الحرائق التي لا تكاد تختفي رائحتها من المكان حتى تنتشر من جديد..رغم نشرات الأخبار المليئة بالكوارث والمجازر وغياب الكثير من الأحباب خلف التضاريس الممتدة حتى عين الشمس وأبعد من ذلك قليلاً, أو تحت التراب المحترق.
اليوم تنتشي الحقيقة وكأنها الناجي الوحيد.تنتشي لتضرب كل المعطيات السابقة عرض الحائط.تكشف حقيقة الألوان.قتامة الأبيض..وبشاعة الزهري وحدة الأصفر ولؤم الأحمر وشفافية السواد المبهرة.
ما أروعه من نسيج شاعري شفيف حزين !
لا يملك القارئ أمامه إلا الإغضاء والصمت احتراما للألم !
الأستاذ الأديب المبدع عبد السلام الكردي
هذا النص لوحة فنية وجدانية فائقة الرهافة ، على مثلها ولمثلها يقوم الأدب .
مع التحية والتقدير






التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 20-02-2018, 03:54 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة


ما أروعه من نسيج شاعري شفيف حزين !
لا يملك القارئ أمامه إلا الإغضاء والصمت احتراما للألم !
الأستاذ الأديب المبدع عبد السلام الكردي
هذا النص لوحة فنية وجدانية فائقة الرهافة ، على مثلها ولمثلها يقوم الأدب .
مع التحية والتقدير
يسعدني جدا ،ان يكون لمثلك رأيا كرايك في نص اكتبه،فشكرا،الف شكر لتواجدك هنا استاذة ثناء






 
رد مع اقتباس
قديم 21-05-2019, 05:22 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبد السلام الكردي
الهيئة الإدارية العليا
 
الصورة الرمزية عبد السلام الكردي
 

 

 
إحصائية العضو







عبد السلام الكردي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: آلام الشموع

اية شموع سوف تتألم بعد اليوم
قد أطفئت جميعها فلا مكان لتألمها







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط