الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-2010, 10:49 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سامح عسكر
أقلامي
 
الصورة الرمزية سامح عسكر
 

 

 
إحصائية العضو







سامح عسكر غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى سامح عسكر

افتراضي مقترحات إعلامية للرؤية التحليلية لمسلسل الجماعة

مقترحات إعلامية للرؤية التحليلية لمسلسل الجماعة



يمثل مسلسل الجماعة منعطفًا تاريخيًا جديدًا في مسيرةالصراع بين النظام وجماعة الإخوان المسلمين ، كما يشكل حالة جديدة من حالات المدوالجذر بين طرفي الصراع ، إلا أن الإعلام في هذه المرة هو حلبة الصراع ، والفكر هوسلاح المعركة ، وذلك بعيدًا عن وسائل القمع والبطش إلي غالبًا ما تكون نتائجها في صالح الجماعة مهما كانت قسوتها ، إذ تبدو فيها الجماعة مضطهدة من قبل النظام ومن ثم تكتسب تعاطفًا شعبيًا جديدًا معها..



ومن هنا تأتي خطورة هذا العمل الدرامي الذي يسعى إليتشويه الصورة الذهنية للجماعة لدى المشاهد البسيط ، و القدح في ثوابتها ، سواءًافي شخوص مؤسسيها – وخاصة الإمام الشهيد حسن البنا – أو في مرجعياتها الفكريةوالتنظيمية التي تمثل دستور الجماعة حتى الآن.



وعلي الرغم من هذه المحاولة للتشويه من خلال تلك المغالطات التاريخية المتعمدة ،والمعالجة الدرامية الموجهة ، وكثافة العرض علي معظم الفضائيات ، إلا أن هناك جوانب إيجابية لتلك الانعكاسات السلبية.

ويمكن رصد هذه الجوانب الإيجابية علي النحو التالي :



الاعتراف الضمني الذي يحمله المسلسل بوجود جماعةلها هذا الحجم من التاريخ و التأثير في الحياة السياسية و المجتمع المصري منذ أكثرمن ثمانين عامًا وهو ما يستحيل معه إنكار هذا الوجود بعد ذلك.



الاعتراف بوجهة مؤسس الجماعة وتأسيسه للجماعة من أجل خدمة الإسلام والمسلمين حتى وإن تم تصويره متعصبًا أو متشددًا من أجل نصرةالإسلام ، فهذا يفيد في الحديث عن كون أهداف الجماعة دينية إسلامية في المقامالأول ، وليست سياسية فقط كما يزعمون.



الاعتراف بتغلغل الجماعة في كافة فئات الشعب وجميع المراحل العمرية بما يؤكد كثرة أتباعها واستمرار منهجها ودوام طريقتها وهوما يؤكد أنها ليست بالباطل الذي يصورونه ،فلايمكن لباطلٍ أن يستمر طيلة هذه السنوات ، ولا يمكن لفساد أن يزداد مؤيدوه بهذه الصورة رغم رحيل مؤسس الجماعةومرشدها الأول منذ أكثر من 50 عامًا ، وهو ما يدعم قوة منهجها وصلابة أفكارها حتي تقبلتها كل فئات الشعب من عمال وفلاحين وطلاب وأطباء ومهندسين وسياسيين وغيرهم.

إن عمل مسلسل عن الجماعة وعرضه في هذا التوقيت يعطي دلالات لرجل الشارع بأن هناك تشويها متعمدًا للجماعة ،إذ أن هذه هي طبيعةالنظام الحاكم مع خصومه السياسيين ، وهذا ما حدث – بصور مختلفة- مع أيمن نور ومع البرادعي من محاولات للتشويه،ومن ثم فليس عجبًا أن يطال الجماعة تشويهًا متعمدًامن قبل النظام ونحن علي أعتاب انتخابات برلمانية جديدة.



· 5 هذا الحشد من النجوم والضخامة في الإنتاج تعطي انطباعًا بأن هناك حالة من التعبئة والحشد الإعلامي والسياسي وراء هذا المسلسل بمايضفي عليه طابعًا سياسيًا يجعل المشاهد له متوجسًا ..، خاصة وأن الإعلام الرسمي لايتسم بالمصداقية لدى المشاهد العادي.



· 6 يساعد المسلسل من خلال عرضه علي شاشة الفضائيات المصرية علي تكوين حالة من الحراك السياسي و الفكري بين فئات المجتمع حول أيديولوجية الإخوان وطريقتهم في العمل وتنظيمهم السياسي ، وغير ذلك من الموضوعات المباشرةالتي يجهلها أفراد المجتمع عن الجماعة وهو ما يتيح رواجًا لفكر الجماعة وحديثًاعنها بين أفراد المجتمع خاصة أن أفراد الجماعة متواجدون بين كافة الفئات والمستويات الاجتماعية .



· 7 حالة التشكيك التي يحاول المسلسل التأكيد عليهافي نوايا مؤسس الجماعة و الرعيل الأول ، وتكذيب ما جاء في مذكرات الدعوة والداعيةيتناقض مع الواقع ، كما أن تصوير الإمام البنا متعصبا مفتونًا بنفسه – كما في بعض المشاهد – يتنافى مع التفاف كل هذه القلوب حوله حيث يقول الله عز وجل " ولوكنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك"، فكيف لغليظ القلب الذي يظهرونه فيحلقات المسلسل أن يجمع حوله الشباب والرجال والشيوخ ، حتى أصبح الإخوان في كل دولالعالم بل وصل الأمر إلي وجود وزراء ووزارات من الإخوان.



· 8 لعل من أهم الجوانب الإيجابية لعرض المسلسل هوتلك المراجعة الفكرية التي انتابت أفراد الصف بالرجوع إلي كتابات الإخوان ورسائل الإمام البنا – وهو ما يشير إليه زيادة الطلب علي هذه الإصدارات – وبما يعكس رغبةوحاجة الصف إلي الاستقاء من النبع الصافي لفكر الجماعة لمواجهة هذه الاتهامات الفكرية التي يحملها المسلسل.

من خلال رصد هذه الجوانب الإيجابية للمسلسل فإنه يمكن اقتراح ثمة تصورات لا تعد ردا على المسلسل في حد ذاته ، وإنما تمثل استثمارًاللأحداث ونشرًا للدعوة وتعريفًا بالجماعة وأفكارها ومنهجها، واستفادةً من حالةالحراك التي أتاحها المسلسل الذي يدخل كل بيت ، وعلي هذا فإننا نقترح :

عقد لقاءات فكرية داخل الشعب والمناطق لمدارسةالرسائل وأفكار مؤسس الجماعة الإمام الشهيد.

عقد لقاءات تربوية يحضرها أبناء الرعيل الأول والحديث عن تاريخ الجماعة و العقبات التي واجهتها.

إعادة طبع وتداول إصدارات الدعوة مثل كتيبات الرسائل و "مذكرات الدعوة والداعية" و" الإمام البنا بأقلام تلامذته " و " الإخوان المسلمون .. شبهات وردود ".

تبني مسابقات فنية وثقافية حول فكر الجماعة مثلالقصائد الشعرية والأعمال القصصية و المقالات و الاسكتشات المسرحية وغيرها علي مستوي القطر ، بما يستنهض الهمم ويشحذ العواطف و الطاقات لنصرة الجماعة و منهجهاالإسلامي.


الأهداف الإعلامية التي يمكن تحقيقها من وراء المسلسل


أولا: الإعلام المطبوع


نستطيع أن نرى ثمة جوانب إعلامية إيجابية يحققها عرضالمسلسل في هذا التوقيت وهي تمثل بدورها سبلا للرد عليه ، ويمكننا تناولها علي النحو التالي :

1- الصحافة

تلعب الصحافة دورًا هامًا فيمتابعة أخبار المسلسل وما يحقق من نسب مشاهدة وهو ما يمكن تبنيه من خلال استكتاب عددمن الكتاب المحايدين الذين يتحدثون عن مضمون المسلسل وأهدافه ، بل و التطرق إليجوانب الرد الفنية المتعلقة بالإخراج والتصوير و الكتابة وغير ذلك ،إلي جانب رجوع الصحفيين إلي عدد من المصادر الإخوانية مثل أعضاء مكتب الإرشاد و المتحدثين الإعلاميين و مؤرخي الجماعة لسؤالهم عما يدور في المسلسل من أحداث ومن ثم يكفل هذاالرد حاله من حالات التثقيف الإعلامي بالجماعة ويبقيها في دائرة الضوء.


وهنا يلعب الموقع الرسمي للجماعة دورا هاما في نشر هذه المقالات واستكتاب رموز الإخوان لها.


2- عقدمؤتمر صحفي للمتحدث الإعلامي

يفند فيه مزاعم المسلسل حول الفجوة بين إخوان اليوم وإخوان الأمس والتأكيد علي أن ثوابت الجماعة هي ما يحفظ لها وجودها حتى الآن وأنميراث حسن البنا لا يزال محفوظًا جيلا بعد جيل ، وأن أخطاء المارسة و التطبيق لاتعني خللا في النظرية والبناء.


3- الإصدارات المتخصصة والكتيبات

حيث يتم إصدار كتيبات تتضمن ردودًا ضمنية علي ما يثيره المسلسل من شبهاتومغالطات وتلميحات حول مؤسس الجماعة وتاريخها وتنظيمها وغير ذلك مما ورد بالمسلسل، وتكون مصادر ذلك ومراجعه هي ذاتها مصادر المسلسل ومراجعه مثل مذكرات الدعوة والداعية – دعاة لا قضاة – أحداث صنعت التاريخ ....

ثانيًا الإعلام الإلكتروني


وهنا يأتي دور ٍشبكات الاتصال و التواصلالأليكتروني حيث يمكن تبنيها لمحتوى إعلامي يتم إعداده للرد على ما يثيره المسلسل ثم إطلاقه عبر شبكة الانترنت من خلال موقع الجماعة الرسمية ورسائل البريدالالكتروني وتقوم بذلك لجنة للبحوث والرد من المتخصصين وتتضمن هذه الرسائل والمحتويات الإعلامية مقتطفات من رسائل الإمام الشهيد وأقوال أساتذته عنه وبعض الأحداث التاريخية الايجابية التي قامت بها الجماعة مثل مقاومة الاحتلال الانجليزي وحرب فلسطين وغير ذلك ، وتبني الجماعة للفن والثقافة ، والدور الإيجابي الذي قامت به الجماعة عند نشأتها في مواجهة حملات التبشير ، وفي طريق نموها علي الرغم من الظروف السياسية و الاجتماعية التي كانت تعيش فيها البلاد ، وهو ما يعطي رسائلاإيجابية عن الجماعة رغم ما يحاولونه من تشويش .

علي صعيد العمل الأليكتروني .. يقترح تفعيل دور الشباب والمواقع الأليكترونية من خلال:

1- استكتاب العديد من العناصر التي لها جماهيرية عندالشباب

2- عمل حوارات حيه علي الإنترنت مع رموز ومفكري الجماعة من خلال المواقع الإليكترونية.

3- تفعيل دور مواقع المحافظات من خلال حوارات صحفيةمع الرموز داخل كل محافظة

4- تداول ونشر اللقطات التاريخية عن الجماعة ومؤسسيها من خلال الـ تداول ونشر اللقطات التاريخية عن الجماعة ومؤسسيها من خلال الـ youtube لربط الجيل الجديد بالرعيل الأول.

5- استخدام الانترنت في نشر صور حسن البنا باعتباره مؤسسا لنهضة الأمة في مطلع هذا القرن واستخدام بعض عباراته التاريخية وأقواله المأثورة لتحويله إلي رمز وملهم مثل تشي جيفارا ، .....

ثالثا : الإعلام المرئي

ويمكن العمل علي إنتاج فيلم وثائقي عن مؤسس الجماعةالإمام حسن البنا يتضمن لقاءات مع معاصريه وأهله وذويه وإخوانه الذين تربوا علي يديه ورموز الجماعة الذين عاصروه ، وعلماء الأزهر ورجال الدين الذين التقوا به أوأدركوه وغيرهم من الشخصيات العامة التي يمكن أن تنقل للمشاهد كثيرا من الأحداث والآراء حول الجماعة ومؤسسها الذي يعد نقطة مضيئة ومشرقة في تاريخ الجماعة إذ لا يختلف عليه أحد في فضله وعلمه وجهاده ، وعرض ذلك علي قناة مثل الجزيرة وهو ما يدعم مشروع تحسين الصورة الذهنية للجماعة .


المقترحات ليست من كتابتي الشخصيه













 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 08:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط