الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-2010, 11:11 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
علي مصلح
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي مصلح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي (مايكل شروندر )يروي لنا حقيقة السستاني في العراق

بعد الذي جرى في العراق من دمار وانهيار ... في جميع مفاصله قبل السقوط وبعده فكان لابد
من ترتيب الاوراق على وجه يبرز الحقائق والاسرار التي اخفيت وطمرت عن الانكشاف ليعرفها

الشعب العراقي والعالم ...من رموز كان يعتبرها المجتمع العراقي هي الملاك وهي الرحمة والطمأنينة
والامل المنشود في الخلا ص من تبعية الظلم والتعسف لحكام الجور التي سيطرت لمدة طويلة
على حياة الفرد العراقي وما لقي من هذا الظلم وعلى مرأى ومسمع تلك الرموز الدينية وهي لاتحرك ساكنا وهي ترى شعبها يباد بأيدي الاجرام ... فكان لابد من الضمير ان ينتفض ويشمر عن
حقائق خطيرة جدا تنشر لاول مرة وفتح الصندوق لينثر اسرار العمالة في وجه الضلالة من مرجعية
حسبت نفسها قهرا على المجتمع العراقي الشيعي ومهد لها هذا القهر هو السلطة الجائرة التي حكمت العراق بقوة الحديد والنار من خلال ثمن السكوت لهذه المرجعية ورضاها بأفعال الطواغيت واساليبهم في الحكم ... نسلط الضوء على حقيقة وسر عميق لم يعرفه العالم بكيفية دخول القوات الامريكية الى النجف
اول ايام احتلالها للعراق بعد سقوط نظام صدام عام 2003 وما تمخض من هذا الدخول من اتفاقيات
خفية جرت بالمباشر مع مرجعية ا لسيستاني واللعبة التي لعبها الطرفان في تشتيت انتباه الجماهير الغاضبة من القوات الامريكية وهي تدنس ولاية النجف الاشرف وقدسيتها من معالم ربانية وهي تحمل بين اطباقها اشرف الخلق واطهر الناس بعد رسول الله محمد(صلى الله عليه واله وصحبه) الا هو علي بن ابي طالب ( عليه السلام) ... يروي لنا احد الجنود الامريكان حادثة الدخول الى النجف وهو
الرقيب( مايكل شروندر ) وهو رقيب في الكتيبة المدرعة التي دخلت الى النجف ... حيث يذكر في مذكراته
التي نشرت في احد المواقع الامريكية(سانتا كلوز بيبي) وقد ترجمتها الى العربية : يقول :- نحن لم نتوقع ابدا ان يأتينا امر
بالدخول الى مناطق الشيعة لان الاوامر كانت مدروسة جيدا بعدم المساس بتراث ما يسمى الشيعة ومناطقهم ( وبالتحديد مدينة النجف وكربلاء ) وكانت الاوامر صارمة وحقيقة كنا خائفين جدا من تلك المدن ان ندخلها لانهم قالو لنا قبل ان ندخل الى العراق ان هذه المناطق خط احمر وكنا نتسال لماذا خط احمر احمر وكانت بداية دخولنا هي في اكثر الاحيان في الحدود لمناطق العراق أي خارج المدن كي لا
نصطدم بالانسان الناس وحتى نبين لهم اننا جئنا نخلصكم من نظام صدام حسين ونحن اصدقاء وليس اعداء وبالفعل رأينا الافراح والتصفيق لنا ونحن على ظهر دباباتنا وبقينا على هذا الحال لم ندخل المدن
الا في بعض المرات وكنا حذرين فيه خمسة عشر يوما حتى وصل بنا الحال الى اخذنا الضجر من كثر النوم والانتظار حيث كانت تلك الايام لم نحسبها من الجيش وقوانينه وانضباطه المتزمت بالاوامر وتنفيذها... وفي صبيحة اليوم السادس عشر جائنا امر بالتحرك الى الدخول الى مدينة النجف وبالسرعة القصوى وقد اخذنا الاستغراب والحيرة لاننا كنا نعرف ان هذه المدينة خط احمر لايمكن ان تتجاوزه قواتنا
وقد سألت الميجر( ك. س) عن سبب الدخول ... فقال لي لقد وصلني امر بالتحرك الى مدينة ا لشيعة النجف بعنوان (الحماية) فقلت له نحمي من ونحن ؟ وقد دخلنا محررين ! فسكت الميجر وسكت واذا
بثلاث سيارات ذات الدفع الرباعي فيها اشخاص ليسوا من وحدتنا قد دخلو على قائد الكتيبة المدرعة
وبعد خمس دقائق تحركنا متوجهين الى النجف لانعرف الامر ماهو وبالفعل دخلنا ونحن متوجسين
من استقبال الناس لنا ونحن كتيبة مدرعة تسندنا طائرات الاباتشي فوقنا وما ان وصلنا الى القبة الصفراء
حتى تجمعت الناس كا الساتر وكأنها تريد ان تحمي شئ ما وقد اصدرت الاوامر بالتهيئة السلاح لاي امر طارء يحدث اثناء تجمع الناس حولنا وفي اثناء تدافع الناس علينا لاحت مني ا لتفاتة نحو ضيوفنا الغرباء
وقد توقفت سياراتهم امام زقاق صغير لايتعدى المتر او المترين وقد نزل منها اربع اشخاص ثلاثة منهم يلبسون قمصان ملونة والرابع يحمل على رأسه عمة سوداء وقد دخلوا الى الزقاق مسرعين وبقينا ننتظر
ساعة ونصف الى خرجوا من الزقاق ومعم شخص كبير السن صاحب لحية بيضاء وورائه جمع من العمائم البيضاء والسوداء وهم يودعون اصحابنا الغرباء فتسألت في داخلي ...من هؤلاء ومن هذا
صاحب اللحية البيضاء ؟ وهل يعرف هؤلاء وهل يعرفونه؟ ثم امرت بالتحرك والخروج من مدينة النجف
وبعد ايام سألت الميجر( ك.س) ما سبب تحركنا الى النجف في ذلك اليوم وما هو سبب غضب الناس منا
فقال :اسمع واكتم الامر:- انني مثلك ارتبت في بادئ الامر من اصدار دخولنا الى مدينة النجف الا ان سألت واستفسرت في بعض اتصالاتي في واشنطن عن هذا الامر فقالو لي بسرية شديدةL( هؤلاء مبعوثين من cai ومعهم رجل شيعي من عملائنا دخلو على مرجع الشيعة في النجف اية الله السستاني
ليتباحثوا معه حول كيفية التعامل مع قواتنا والشيعة على الامد البعيد ودراسة بعض الاسترتيجيات مايخدم الطرفين وقد نقلوا له رسالة من الرئيس جورج بوش يحمل له تحياته ويطلب منه العون في تعبيد الطريق امام امريكا في نشر الديمقراطية في بلده وتعزيز التعاون المشترك فيما بينهما) وقال لي اياك ان تبوح بشيء مما قلت لك ... وضل الامر طي الكتمان الى ان رجعت الى بلدي في فرجينيا بعد معاناة طويلة
قضيتها في العراق . انتهى

وهذه نسخة الترجمة من موقع سانتا كلوز بيبي We did not expect something that never comes
To enter the Shia areas because the orders were well-thought-not to harm the legacy of the so-called Shia and regions (specifically, the holy city of Najaf and Karbala) and the orders were strict and the fact we were very scared of those cities that we make for they have said to us before we go to Iraq, said these areas is a red line and we ask the question, Why the red and the red line was the beginning of our entry is more often than in the border areas of Iraq outside of any cities in order not to
Come up against the man of the people and even show them we came Nkhalskm of the regime of Saddam Hussein and we are friends, not enemies, and already we have seen joy and clapping for us and we are on the back of our tanks and we stayed on this case did not go into cities
But in some times and we were careful when fifteen days until it reached us as we took to the boredom of much sleep and wait for those days where she did not calculate it from the army, laws and puritanical discipline orders and implementation ... On the morning of the sixteenth day Breaking ordered to move to enter the holy city of Najaf and as soon as we took the maximum has been surprising and perplexing, because we knew that this city is a red line can not exceed our
I have asked Major (k. O) the reason for entry ... He told me I received is to move to the city of Najaf called the Shiite (protection) and I told him we protect from? We have entered the editors! Major speechless and silent, and if
Three four-wheel drive cars where the people who are not of our unity may deformities and physical faults of the battalion commander, armored
Five minutes later, we moved on their way to Najaf do not know what it is already entered and we are wary
People to receive us and we ACR Tsendna Apache helicopters above us and we got to the dome of yellow
Even people gathered Ka curtain as if it wanted to protect something that has issued orders initializes any weapon is an emergency occurs during the gathering of people around us, during the stampede of people we've had for me a Tvatp strangers about our guests
The cars stopped in front of a small alley is currently only a meter or two meters has already been revealed, including four people, three of them wearing T-shirts and fourth color on the head with a black aunt has been entered into the alley with haste, and we've been waiting
Hour and a half out of the alley and depth an older person's beard and a white sweater collection of black and white turbans and they placed our companions strangers Vtsolt inside of them ... and this
His white beard? Does he know whether they know it? Then ordered to move in and out of the city of Najaf
A few days later I asked Major (k. Q) Why we moved to Najaf in that day and what is the cause of people's anger us
He said: "I hear and conceal it: - I like you in doubt initially from the issuance of our entry to the city of Najaf, but I asked and asked in some of my contacts in Washington on this matter Faqalo me secrecy
(those envoys from the cai and with a Shi'ite man from our customers deformities and physical faults reference Shiites in Najaf, Ayatollah Sistani
To Itbagesoa him about how to deal with our troops and the Shiites in the long run and study some of SL approaches Maikhaddm parties have taken him a message from President George W. Bush holds his greetings and asked him to help in paving the way for America to spread democracy in his country and promote mutual cooperation between them) and told me thee that disclose anything of what I told you ... Deities it under wraps until she returned to my country in Virginia after a long period
I spent in Iraq. End


 






 
رد مع اقتباس
قديم 23-11-2010, 12:52 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: (مايكل شروندر )يروي لنا حقيقة السستاني في العراق

تحياتي أخي علي
تابعت معك سلسلة فضح حقيقة من يأتمرون بأوامر الإحتلال ويعيثون فسادا في أرض العراق والتي دفع ثمنها أهل العراق من الأبرياء.

أخي الكريم
أتمنى أن تعطي وقتا بين المواضيع ،، فالمنتدى السياسي أصبح الآن يتمحور حول الموضوع ذاته من مقالاتك

وأتمنى أيضا أن تتفاعل أيضا مع الردود المطروحة على مواضيعك .







 
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2010, 01:14 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علي مصلح
أقلامي
 
إحصائية العضو







علي مصلح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: (مايكل شروندر )يروي لنا حقيقة السستاني في العراق

الاخت الفاضلة سلمى رشيد اشكر مرورك العطر على الموضوع وتفاعلك مع المظلومين في العراق الجريح جزاك الله خير جزاء المحسنين







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط